القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هدى مجانينو الفصل الأول 1 بقلم دودا حودا

 رواية هدى مجانينو الفصل الأول 1 بقلم دودا حودا

رواية هدى مجانينو البارت الأول

 

رواية هدى مجانينو الفصل الأول 1 بقلم دودا حودا

رواية هدى مجانينو الجزء الأول 

#هدي مجانينو
#الحلقه الأولي
#بقلم دوداا حوده
اول الحكايه أم زي اي ام دخله اوضه بنتها لقيتها راميه هدومها في كل حته الاب عالارض فونها في أيدها
الام :والله حرام عليكي يا هدي مينفعش المزبله دي
هدي :يوووووو يا ماما اقفلي الشباك والنبي
الام :قومي بقي احنا بقينا الظهر
هدي :بقولك في شركه من ال٥٠٠شركه اللي كلمتهم اتصلوا
الام :لا مافيش
هدي رئيس الجمهورية جاي لينا زياره
الام :هيجي يعملك اي يا عنيا
هدي :امال عايزني اصحي ليه
الام :هو انتي مش بنت زي باقي البنات قومي روقي اوضتك علشان ام حسين جايه تروق الشقه
هدي ،:اه صح لازم نروق الشقه علشان ام حسين تيجي تشرب شاي وتاخد فلوس وتمشي
الام :بطلي لماضه وقومي اخلصي شيلي حاجتك
هدي : قومت يلا حضري الفطار طيب
الام :بت انا فطرت ادخلي حضري لنفسك
هدي :انتي ام انتي
الام :لا انا خاله
هدي :يعني عليكي يا سوسو بتقولي افيهات
الام. يالله بقي اخلصي
والباب خبط
هدي :ام حسين روحي تفتحي
الام :ماشي وهخليها تعملك فطار
وخرجت الام فتحت لام حسين
سناء ام هدي :تعالي يا ام حسين
ام حسين :ياااه السلم تعبني اوي
سناء :معلش اقعدي أرتاحي وبعدين حضري اهدي الاكل
ام حسين :يا مدام سناء لازم تتعلم تعمل اكل دي بقت عروسه
سناء :والله انا خايفه علي اللي هيتجوزها
ام حسين :وقفيها معاكي في المطبخ غصب عنها
هدي :سمعتك يا حاجه ادخلي حضري الفطار
ام حسين : هههههههههههه دن انا بهزر مع مامتك
هدي :طيب اخلصي يا حبيبتي
ام هدي :,عندها حق
هدي :بقولك اي انا روقت الاوضه وريني بقي هي هتدخل تعمل اي
سناء :ماشي يا حبيبتي روحي في البلاكونه بقي عقبال ما تخلص
هدي :هروح يمكن في شركه تكون ردت عليا
ام هدي :ربنا يوفقك يارب
وبعدها بساعه
ام هدي :يا هدي يا هدي تعالي اقولك
هدي :نعم يا ماما
ام هدي :انا نازله السوق معلش ابقي ادي مياه لام حسين علشان السلم
هدي :وانا مالي يا ماما
ام هدي :اخلصي يا هدي بقي الست عايزه تروح
هدي :ماشي حاضر انا مالي بقي بالقرف ده
ام حسين :هاتي جردل مياه تاني
هدي :لا بقولك اي احنا نجيب الخرطوم احسن
ام حسين :بس علشان الشقه مس تتبل
هدي :متخافيش ودخلت تملي مياه

وكان طالع علي السلم الجار الجديد محمود وكان بيتكلم في التلفون
محمود :لا يا ميرا انا سبت الشقه ومش راجعها خلاص والله انا اشتريت شقه جديده خلاص ومسكت هدي الخرطوم والمياه كانت شديده وغرقت محمود
محمود :مش تفتحي يا بت انتي
هدي :بت انتي بتكلمني انا
محمود :مش عارفين تشتغلوا اقعدوا في بيوتكم
هدي : لااااااا ده انت بتكلمني انا ليلتك سودا انهارده
يتبع

reaction:

تعليقات