القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببت روزي الفصل السادس عشر 16 بقلم شهد محمد موسى

 رواية أحببت روزي الفصل السادس عشر 16 بقلم شهد محمد موسى

رواية أحببت روزي البارت السادس عشر

رواية أحببت روزي الفصل السادس عشر 16 بقلم شهد محمد موسى


رواية أحببت روزي الجزء السادس عشر 

فيروز بمرح وهي تحتضن شهد وهدي: مبروك يا كلبوبات قلبي😹
هدي وشهد :هههه الله يبارك فيكي يا اخت الكلبوبات😹😹
فيروز:بتشتم بشياكه اناا🙂😹😹
شهد وهدي:حصل😹😹😹
................
علي الجهه التانية
.......
آسر بإبتسامة وهو يحتضن إياد:والله عشت وشوفتك عتريس يا إياد😹😹
إياد :انت جاي تهزر بقي😹😹
آسر بإبتسامة:عيب عليك .....ربنا يفرح قلبك ويسعدك علي طول
حمزة بمرح:طب انا مليش حضن ولا اي يابو الصحاب🙃😹
آسر:هههه انت الحضن الاكبر 
وراح حاضنه وقاله:مبروك يا صاحبي ربناا يسعدك ....
إياد:هو الواد فهد مجاش ليه...
آسر:جاي لسة مكلمه قالي انه خلاص قرب "مكملش دقيقة ولقي فهد داخل من الباب بس مش لوحده ......👀
آسر بذهول : روزي.....👀
إياد وحمزة بصوا لآسر بذهول من الي قاله  وراحوا لفوا بسرعة وذهلوا هما كمان فكان فهد مأنجج هناا الي كانت تجنن بفستانهاا الرمادي الخاطف ومبتسم وبيقرب عليهم....
فهد وهو يحتضن إياد وبعده حمزة بإبتسامة: مبروك يا عرسان   واخيراا اتجوزتواا وهنخلص منكم بقي🙃
طبعاا حمزة وإياد مش معاه اصلاااا دول في حالة ذهول رهيبة ومعاهم آسر .....
آسروهو يبتلع ريقه بصعوبه :هي مين دي.....
فهد بإبتسامة وهو يزيد من حضن هناا المبتسمة.. وهو يغمز لآسر: اعرفكم دي هناا مراتي .......عشان متبقاش انت لوحدك الي بتتجوز من غير ماحد يعرف......
.
.
الصدمة التانية عليكواا وكده كتير صح😂😂💔
ازدات صدمة وحيرة آسر وإياد وحمزة.....لغاية ما جت فيروز بتكلم آسر وهي مش واخده بالهاا بالي واقفين.....
فيروز بإبتسامة:آسر تعالي بابا عايزك.....
آسر من غير ما يتكلم راح لفهااا بحيث انه هي تشوف مين الي واقف...
فيروز بإستغراب : في اي يا آس......."وقبل ما تكمل كانت شافت هناا"
فيروز اتصدمت وفضلت بصالهااا بدون تصديق.......وهناا مكانتش اقل منهاا صدمة فهناا مش مصدقة انه ممكن يكون ليهاا شبيه بالدرجة الكبيرة دي.....  وبعدين  راحت فيروز  مقربة منهاا ببطئ شديد لغاية ما وقفت قدامهاا
فيروز وهي بتحط ايدهاا علي وش هناا وعلي كتافهاا ....
فيروز بعياط:انتي موجودة صح انا مش بتخيل .....
هنا لسة تحت الصدمة ومش قادرة ترد عليهاا...
فيروز بعياط وابتسامة بتترسم 
غصب عنهاا وهي بتمسك وش هناا بإيديهاا الاتنين :ردي 
عليااا....قولي اي حاجة....قولي 
انك موجودة ..........واني مبتخيلش ......بالله عليكي 
اتكلمي ..... اتكلمي" كانت 
بتقولهالهاا بصوت عالي وبكاء فكل الموجودين خدوا بالهم ......"
هنا راحت بعدت عن فيروز بخوف وراحت مسكت في فهد الي واقف مصدوم ومش مستوعب اي حاجة من الي شايفهاا  واستخبت وراه وفضلت تعيط.......
فيروز كانت هتشدهاا تاني بس آسر مسكهااا....
فيروز بعياط وابتسامة متقطعة: انت شايفهاا صح.....انا مبتخيلش هي موجودة مش كده....رد..عليااا
آسر راح شدهاا لحضنه وقالهاا: اه شايفهااا....اهدي
فيروز راحت خرجت من حضنه بالعافية وراحت عند باباهاا ومامتهااا الي واقفين .....
*مامت فيروز واقفة بتعيط ومش مصدقة عنيهاااا فمين يصدق انه بنتهم تطلع عايشة ويشوفهاا بعد كل الوقت الطويل ده......
*بابا فيروز كان مصدوم لدرجة انه مفيش اي ريأكشن باين علي وشه .......
فيروز بعياط وابتسامة وهي بتمسك ايد باباهاا وايد مامتهاا : بابا...ماما...روزي طلعت عايشة شوفتواا اهي واقفة هنااك "وبتشاور علي هنا"
صدقتواا اني مكنتش بتخيل.....اهي موجودة.....
وبعدين راحت عند شهد المصدومة والي دموعهاا بتنزل وراحت حضنااهاا وقالتهاا بسعادة غامرة وبكاء: اختناا رجعتلناا يا شهودي 
وهنبقي احلي اخوات واصحاب 
وهنعوض الي فاتناا من حياتنااا 
وراحت خارجة من حضنهاااا ومسكت ايد هدي يإيد والايد التانية كانت بتمسح بيهاا دموعهاا وقالتهاا بهزار:متخافيش مش هننساكي انتي اختناا الرابعة مش هنتبري منك😹..
*كل الي بيحصل ده وهناا واقفة ورا فهد مصدومة من الي بيحصل ومش فاهمهه اي حاجةة  وماسكه فهد جاامد  وبتعيط .....
*وفهد واقف من كتر الصدمة مش قادر يتكلم ولا يتحرك حتي...
فيروز راحت بصت للكل لقت الكل مصدوم ومفيش علي وش حد اي علامة من علامات الفرح....
فيروز بإستغراب من سكوت الجميع والريأكش الي علي وشوشهم: مالكواا...المفروض تكونواا مبسوطين انهاا رجعت...
محدش رد بس مامت فيروز راحت مقربة من فهد وشدت هناا من ايديهاا وهناا كانت بتقاومهاا لانهاا مش عايزة تبعد عن فهد....
مامت فيروز بإبتسامة ام حنونة من وسط بكائهاا:انت....انتيي....بنتي انا حاسة بيكي ...."وراحت واخداهاا في حضنهاا جامد "
مامت فيروز ببكاء  ونحيب وصوت ام مؤلم ومشتاق كان يتلهف لرؤية فلزة كبدهاا :آهههههههه........كان قلبي حاسس انك عايشة ولسة موجودةة...كنت دايماا بسمع صوتك في وداني وانتي بتناديني و بتقوللي بلدغتك الي بتخطف قلوبناا "كانت مع كل كلمه شهقاتهاا بتزيد وبتزيد من حضن هناا ليهاا" محتجاتي"محتجاكي" يا ماماا.....انتي فين....تعالي خديني...........احمدك واشكرك  يارب .......انك حققلتي امنيتيي  انه بنتي  تكون عايشة وبخير.... واشوفهاا قبل ما أموت....... احمدك يارب.....
*هناا عمالة تعيط بإنهياار وراحت محاوطة  امهااا جامد لانهاا اتأكدت انه الناس دي تعرفهاا......والي خلاهاا اتأكدت لماا مامتهاا قالت موضوع اللدغة...
وفجأة......راح الكل إلتف لما سمع صوت خبط في الارض
فبصوا لقوا......😯 
لقوا كريم وقع في الارض ومغمي عليه......
فيروز وشهد في نفس واحد بصدمة:بابا........
وراح الكل عنده فيروز وشهد وهدي وآسر وإياد وحمزة ....حتي مامت فيروز بعدت عن هناا وراحتله ....
شهد بعياط: بابا فوق....بالله عليك........
آسر بتدارك للامر :ابعدواا بسرعة هناخده المستشفي ...
وراح شايله آسر  ونزل بيه جري وراه فيروز وشهد وهدي ومامت فيروز وحمزة وإياد.............وحصلهم فهد وهناا بعد ما فهد استوعب الموقف راح شادد هناا  الي واقفة متمسمره في حالة يعني ما يعلم بيهاا الا ربناا... ونزل وراهم....
*وركبوا عربياتهم وانطلقواا الي المستشفي......
...................بقلمي شهد محمد موسي..........
_في المستشفي_
الكل وصل المستشفي حتي ياسمين وعماد"بابا ومامت هدي" وكانواا واقفين مستنين الدكتور يخرج عشان يطمنهم..........
*فهد حاضن هناا الي بتعيط علي 
الي بيحصل ده
*وإياد حاضن شهد وبيهديهااا 
*وحمزة وآسر بردواا حاضنين هدي وفيروز وبيهدوهم.  
 " لاني تعبت من وصف نفس الحدث  الصراحة🙂😂 "..نكمل...
خرج الدكتور وعلي وجهه علامات الحزن...
فيروز بعياط: بابا عامل اي.....
الدكتور بحزن:للاسف.... باباكي اتعرض لصدمة نفسيه قوية فسببتله شلل ........
فيروز بضحك مصدوم ودموعهاا بتنزل بغزارة:انت بتهزر صح.....بالله عليك قول انك بتهزر....."وراحت باصه لآسر بصه رجااء في عنيهااا... انه يكدب الي الدكتور بيقوله وراحت قايلاله" 
فيروز بعياط :قولي انه بيكدب والنبي ....
آسر بصلهاا بحزن وأسف واتكلم: اهدي يا فيروز ...دا قضاء ربناا....
فيروز راحت واقعة في الارض لانه رجليهاا مبقتش شايلاهااا وفضلت تعيط  وتقول:باباااا.....
فراح آسر قعد حمبيهاا وحضنهااا وهي زادت عياطهاا وشهقاتهاا وكانت بتصرخ صرخات مكتومة وهي دافنة وشهاا في صدر آسر............
*اما شهد فبمجرد ما سمعت الخبر راحت دافنه نفسيهاا في حضن إياد وعيطت اكتر ما كانت بتعيط.......
حمزة راح كلم الدكتور وقاله:طب هو مش هيقدر يمشي تاني خالص......
الدكتور بهدوء: هيقدر ان شاء الله في الحالات دي اول ما آثر الصدمة بيبدأ يزول في احتمالين يإماا يمشي لوحده وفي الحالة دي مش هنحتاج نعمل اي عمليه......او الجسم ميستوعبش وهناا محتاجين نعمل عمليه.......وفي كلتاا الحاليتن هيرجع يمشي ان شاء الله
حمزة بإطمئنان:الحمدلله....طب هيفوق امتي....
الدكتور:ممكن علي بكره الصبح  ان شاء الله
حمزة بإبتسامة: ان شاء الله شكراا يا دكتورر...
الدكتور هز دماغه ومشي.......
*شهد خرجت من حضن إياد وبصت لهناا بكره وراحت مقربه منهاا وراحت مزعقة فيها:كل الي بيحصل ده من تحت راسك .....
كناا مبسوطين والفرحة مش سايعانااا ...وجيتي انتي في لحظة وبوظتي فرحتنااا....وبسبك بابا  في المستشفي دلوقت.....انا بكرهك...ياريتك مكنتي رجعتي ....كنااا مرتاحين من غيرك.....غوري من هناا.....امشييي
إياد راح مسكهاا من كتفهاا جامد  وقالهاا :خلاص يا شهدد...اهدي....مينفعش كده.....
*هناا كانت بتعيط جامد وشهقاتهاا بتزيد مع كل كلمه شهد بتقوللهااا وقلبهاا وجعهاا اوي ...واول ما شهد قالتهاا غوري هنا راحت زقت فهد وطلعت تجري..........
وفهد طلع يجري وراهااا وينادي عليهاااا بس هي كان كلام شهد بيتردد في ودانهااا... ومسيطر عليهاا خالص وطانت بتجري بسرعة رهيبة......لغاية ما خرجت من باب المستشفي....وكانت بتعدي الطريق.....
فهد بصدمة وصرااخ وهو واقف عند باب المستشفيي  :هناااااااااااا...حاسبييييييييييي
.
طبعاا زي مانتواا عارفين اني انا مصيبة وهقفلكوا البارت علي كده😎😂😂💔
هنااا اول ما سمعت صراخ فهد راحت لفت وشهاا فشافت  العربية  هتخبطهاا راحت مغمضة عنيهاااا جاامد ............
بس لحسن الحظ انه صاحب العربية وقف العربية في الوقت المناسب ووقفت علي بعد حاجات بسيطة من هناا........
هنا اول ما سمعت صوت الاحتكاك بتاع العربية وملقتش حاجة خبطتهاا راحتت فاتحة عنيهاا بسرعة وبصت علي العربية فشافت صاحب العربية....
راحت جريت ناحيت العربية وفتحت الباب وركبت...
هنا بعياط :اطلع بسرعة..... 
المجهول بصدمة:هناا.....
هنا بعياط وزعيق:انت لسة هتتصدم ...اطلع بسرعة....
المجهول راح شغل العربية وطلع بسرعةة قبل ما فهد يلحق يوصل........
فهد وصل مكان العربية بالضبط بعد ما مشيت علي طول  فهد بندااء وهو بيشد شعره بعنف :هنااااااااا.........
وراح جري بسرعة ركب عربيته ومشي وراهم يمكن يلحقهم.....
.....................بقلمي شهد محمد موسي.............
_في المستشفي_
فيروز بعياط وزعيق في شهد: ازاي..تقوليلهاا كده فهميني..دي اختناااا....
شهد بعياط وصوت عالي:متقوليش اختناا .........احناا منعرفش عنهاا حاجةة...... ولا نعرف حتي اذا كانت اختناا او لاء...وبعدين انا مقولتش حاجة غلط ...هي السبب فعلااا فكل الي بيحصل ده لو مكانتش ظهرت مكانش بابا هيبقي هناا دلوقت ولا احناا كمان ..........كان زماناا قاعدين مبسوطين وفرحانين .....ياريتهاا ما ظهرت ويارب ما ترجع...
واذا فجأة قلم ثلاثي الابعاد ينزل علي وش شهد خلاهاا ترجع لوراا وإياد مسكهاا .....
مامت شهد بدموع :حرام عليكي....كفاية ...كفايةةة
شهد بصدمة ودموع وهي تضع ايديهاا علي وشهااا:انتي...ضربتيني عشان...عشان دي...
الام راحت قعدت وحطت ايديهاا علي وشهاا وفضلت تعيط......
إياد بهدوء:تعالي معاياا ....
شهد بعياط :اياد.... ماما....
إياد مقاطعاا: تعالي....ياله...
وراح مشي هو وهي وخرجوا بره المستشفي خالص واياد خدهاا في العربية ومشي.........
*وفيروز راحت قعدت جمب امهاا وحضنتهااا وياسمين كمان كانت حضناهااا......
*وآسر واقف باصص عليهم و حزين علي كل حاجة بتحصل وحاسس نفسه عاجز ومش عارف يعمل حاجة........
*وحمزة واقف حزين ومخنوق وفي نفس الوقت حاضن هدي الي عياطهاا عمال بيزيد ......
................................
_عند إياد وشهد_ 
إياد خد شهد وراحوا قعدواا علي الكورنيش......
شهد قاعدة باصه للماية وبتعيط ......
إياد راح حاطط ايده علي كتفهاا وقالهاا
اياد بمرح : هو في قمر بيعيط...اول مرة اشوف قمر بيعيط ....🙊
شهد راحت لفت وشهاا بصتله ومردتش عليه  وراحت رجعت بصت للماية تاني.....
إياد بمرح:طب هغنيلك اغنيه هتفرفشك خالص وهتخليكي تقومي ترقصي. كمان.....اسمعي يا ستي..............احمم...
كتااااب حيااتي ياعين....ماشوفت زيه كتااااااب....الفرح فيه سطرين ...والباقي كله عذاااب...عذاااب...عذااب......
شهد بضحك من وسط دموعهاا:ههههههه اياد هماا شربوك لبن حمير وانت صغير....
إياد لوي شفتيه بمعني انه ميعرفش وقالهاا:معنديش علم والله بس احتمال🙂😹😹.....
شهد ضحكت من وسط دموعهاا
إياد راح مقربهاا منه واتكلم:ايوة كده اضحكي ....هي مكانتش تقصد تعمل كده بس انتي غلطانة لانه مكانش ينفع تقولي كده.....
شهد بدموع: بس......
إياد بهدوء ومقاطعة عكس التفاهه الي كان فيهاا من ثانيتين: مفيش بس يا حبيبتي ....انتي قولتي كلام مينفعش يتقال.... وده غلط لانه ممكن تكون اختك وده احتمال كبير جداا .......وغير كده هي ملهاش ذنب في حاجة لانهاا زيهاا زيكواا متعرفش حاجة ولا حد يعرف حاجة......
شهد اتنهدت جامد وراحت حطت ايديهاا علي ظهر اياد ورمت دماغهاا علي كتفه وسكتت.......
إياد بمرح: اقولك نكته.....
شهد راحت رفعت دماغهاا وبصتله وابتسمت وقالته: قول واتحفني🙂
إياد بمرح:هبهركك صبرك عليااا.....اسمعي ...
بيقولك  مرة اتنين قرع كانوا بيتخانقواا علي فلاية😹
شهد راحت قامت  من جمبه وقالته:ياله نمشي يا إياد لحسن لو قعدت معاك شوية تاني هرتكب فيك جناية🙂
إياد راح قام وقف قدامهاا وقالهاا ببراءة: اهون عليكي.....
شهد راحت مسكت ايده وشدته ناحيه العربية وقالته:للاسف متهونش 🙂😹
إياد بمرح:طلعتي اصيلة.....  يا زين ماخترت ياواد يا إياد👏😹 
شهد:ههههه طب ياله نرجعلهم😹😹
إياد بمرح:ياله ا.موزتي🕺🏼
وراحواا ركبواا العربية ومشيوا رجعواا المستشفي......
وشهد اعتذرت من مامتهاا وخدتهاا في حضنهاا ومامتهاا كمان اعتذرتلهاا انهاا مدت ايديهاا عليهاا.......
*وحمزة راح وصل ياسمين وعماد البيتت بعد إلحاح من الجميع انهم يمشواا يرتاحواا وهيرنواا عليهم اول ما يفوق........وفضلواا يلحواا علي مامت فيروز بس حلفت انهاا مهتمشي غير مع جوزهااا......*
*وفضل إياد وهد وحمزة وهدي وآسر وفيروز ومامت فيروز*
.......................بقلمي شهد محمد موسي........
_عند فهد_
حاول يلحق العربية بس ضاعت منه فراح اجري اتصالاته وامر انه يدورواا علي فكل مكان.......
وهو روح فيلته..........
_في اوضه فهد وهنااا_
فهد قاعد علي السرير.......
فهد بضعف:ليه كدة يا هناا.....ليه تمشي وتسبيني بعد ما بقيتي جزء مني .....ليه....."عينه كانت بتدمع وبعدين راح سرح في الكام يوم الي فاتوااا ايه الي حصل"
Flash back~
......................
بعد ما فهد ساب هناا ونزل تاني يوم الصبح لقي هناا نازلة وراحت قاعده جمبه علي السفرة....
هناا بإبتسامة:صباح الخير..
فهد بإبتسامة:صباح القمر.....
هنا بإبتسامة خجولة وهي باصه للارض: انا موافقة.....
فهد كان بيشرب القهوة رتح شنق
فهد:كح..كح..كح..كح....
هناا راحت قامت ناولته الكوباية وفضلت تضربه علي ظهره...
هناا بقلق:انت كويس ...
فهد راح مسك ايديهاا  وابتسم بسعادة:طول مانتي جمبي انا كويس.....
هنا راحت ساحبة ايديهاا بخجل وراحت طلعت تجري 
فهد راح قام وراهاا وندهلهاا وهو عاي وجهه اجمل ابتسامة في الكون: انا هبعت اجيب المأذون  علي فكرة .......
هنا بخجل وهي بتجري علي السلم:ابعت.....
فهد ابتسم بسعادة وبدأ يجري اتصالاته................
~بعد العصر
تيك....تيك...تيك
هنا :ادخل...
اتفتح الباب ودخل منه ثلاث بنات...ماسكين في أيديهم شنط...
هنا بإستغراب:انتواا مين....
واحده من البنات بإبتسامة:احناا مستر فهد باعتناا عشان نجهزك يا مدام......
هنا بإبتسامة:مستر فهد.......اممم ماشي......
بدأوا البنات يجهزوهااا ويظبطوهااا ولبسوهاا الفستان الابيض الي جايبهولهاا فهد الي خطف هنااا اصلاا من كتر رقته وحلاوته
 "هجبكلك صورته لا تقلقواا😎"
نكمل......
بعد المغرب كانواا البنات خلصواا تجهيزهاا  وكانت جميلة بشكل يخطف قلب اي انسان ....والمأذون وفهد كانواا تحت مستنينهاا........
وكانت نازلة علي السلم بطلتهااا الجميلة وفهد كان واقف في نص السلم مبهور بجمالهاااا واول ما وصلت عنده راح مسك ايديهاا وباسهاااا وباصلهاا بعيون مليانه حب وحنية وقالهاا: هو انت حلوة كده ازااي.....
هنا ابتسمت بخجل وراحت مأنجچااه ونزلواا سواا والمأذون كتب الكتاب......
"بارك الله لكماا وبارك عليكماا وجمع بينكماا في خير ♥️ "
قال المأذون جملته الاخيرة ومشي.....
وفهد راح مقرب من هناا الي خدودهاا احمرت من كتر الخجل....وراح بايسهاا في جبهتهااا وقالهااا....
فهد بإبتسامة:مبروك علياا انتي♥️
هناا بخجل وصوت ضعيف :الله يبارك فيك☺️
فهد بإبتسامة :ياله بقي..تعالي معاياا...
هنا راحت رافعه وشهاا بسرعة وقالتله بخوف: فين....
فهد بضحك:هههههه مالك يا هناا هو اناا هاكلك تعالي معاياا هنخرج.....
هنا بفهم:آه ...لاء ثانية تده"كدة" رايحين فين بردواا
فهد راح مقرب من ودانهاا وقالهاا بهمس:مفاجأة ....
هنا حست انه  الدم مبقاش ماشي في جسمهاا  من همسه ده فسكتت.....
ففهد راح شدهاا من ايديهاا وخرجواا وركبواا العربية وطول الطريق فهد عمال يبصلهاا بحب  وسعادة...
.........لغاية ما وصلواا للمكان المطلوب
فهد اول ما وصلواا راح مطلع قماشة سوده من جيبه وراح يربطهاا علي عنين هنااا.....
هنا بخوف:بتغمي عنياا ليه ..انا خايفة
فهد بهمس جمب ودانهاا من وره وهو بيربطلهاا القماشة:مش عايزك تخافي طول ماناا معاكي.....فاهمه....
هنا راحت هزت دماغهاا بتردد
وبعدين راح محاوط وسهاا بإيد ومسك ايدهااا لغاية ما دخلواا المكان......
هنا :افكهااااا
فهد بإبتسامة :فكيهااا....
هنا راحت فكتهااا واول ما فتحت عنيهاا شافت انهاا
في يخت علي البحر كان قمة في الجمال والروعة وكان في ترابيزة متزينه بطريقة جميله و محطوط عليهاا  اكل.........
هناا بإنبهاار ودموع في عنيهاا:الله تل"كل" ده عشااني
فهد راح ركع علي ركبته قدامهاا ومد ايده بخاتم ألماس يجنننن وقالهاا بإبتسامة ساحرة: ولو اقدر اجبلك نجمة من السمااا هعملهاااا......
هنا حطت ايديهاا علي بوقهاا من الذهول وجمال الي بيحصل معاهاا ..........وراحت ركعت علي الارض هي كمان وراحت حضنت فهد جامد وقالته:بحبت"بحبك" .....
فهد راح محاوطهااا بإيديه ودفن وشه في رقبتهاا بيشم عبيرهاا الرائع وراح قالهاا بهيام: وانا بعشقكك.....
وبعدين راحوا بعدوا عن بعض وقامواا وقفواا......... وراح مسك ايديهاا ودخل في صباعهاا الخاتم وباس ايديهاا وقالهاا بإبتسامة:مش عاوزك تقلعيه مهماا حصل يا هناياا.....
هنا فضلت تهز دماغهاا بمعني حاضر وكانت مبسوطةة جداااا
فهد بإبتسامة:تسمحيلي بالرقصة دي ......
هنا بإبتسامة:اتيد"اكيد"
وراح بدأ يرقص هو وهي سلوو علي اغنية شرين "انا كلي ملكك"
وفي نص الاغنية الاتنين فضلوا باصيين في عيون بعض وبيتمايلواا مع الاغنية راح فهد قرب من شفايفهاا و سرقهاااا في قبلة اذابت كليهمااا وراح دخل بيهاا الاوضة الي في اليخت....
واصبحت زوجته قولاا وفعلاا 🙊♥️
Back~
فهد بإبتسامة حزينه وسرحان:مش هنسي اليوم ده ابداا .....
وبتنهيده:روحتي فين يا هنااا
وفضل علي الحال ده لغاية الصبح...........
......................................
عدي اليوم علي الابطال بالطول والعرض زي ما شوفنااا
.......................
في صباح يوم جديد~
في مكان ما.....
المجهول صحي من النوم لقي هناا صاحية وبتعيط.......
المجهول بقلق:مالك يا هناا...
هنا بسعادة وبكااء:اناا حااامل.....
المجهول:..............😒
يتبع..

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية احببت روزي)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق