القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أول أيام السعادة الفصل الخامس عشر 15 بقلم روزان مصطفى

 رواية أول أيام السعادة الفصل الخامس عشر 15 بقلم روزان مصطفى

رواية أول أيام السعادة البارت الخامس عشر

رواية أول أيام السعادة الفصل الخامس عشر 15 بقلم روزان مصطفى


رواية أول أيام السعادة الجزء الخامس عشر

Part 15

وصل رامي سلمى لحد بيتها بعد ما خلصوا كلام ، مسك تليفونه ولقى كذا مكالمة فايتة من راحيل
قلبه وجعه لما شاف إسمها وفضل خمس دقايق لحد ما قرر يتصل بيها
رفع التليفون وأتصل بيها ف ردت
راحيل بتوتر : أزيك يا رامي
رامي بحزن : إزيك يا راحيل ، معلش مخدتش بالي من المكالمات ولما شوفتها كلمتك فوراً
راحيل بلجلجة : ولا يهمك .. ممم لو كنت فاضي كنت حابة أكلمك في موضوع
رامي : وأنا كمان عاوزك في موضوع ، شوفي تحبي أجي أشرب قهوة عندكم ولا ننزل نتقابل برا ونتكلم
راحيل : أنا شايفة نتقابل في الكافيه اللي شوفتني فيه أول مرة ، عارفة ؟
رامي بإبتسامة وجع : طبعاً عارفه .. خلاص إجهزي أنا كدا كدا تحت هعدي عليكي بالعربية ونروح
راحيل : تمام

قفلت معاه وقامت تلبس وتغير هدومها ، قلبها كان بيوجعها على فارس وكانت خايفة عليه ٩
خلصت لبس وكان رامي مستنيها تحت ف ركبت جمبه وبصتبه من غير ما تتكلم
رامي من غير ما يبصلها : عاملة إيه
راحيل بإبتسامة مكسورة : أنا بخير
رامي : طب تمام يلا نتحرك
راحيل بتركيز وهي بتشم ريحة العربية : إيه الريحة دي ؟؟
رامي : ريحة إيه ؟
راحيل بضيق : ريحة برفان أنا عرفاه
رامي : كان راكب معايا صديقه بوصلها
راحيل : طب ليه مقولتليش عنها
رامي فاض بيه وقال فجأة : عشان آحنا مبنقعدش نتكلم سوا ، إحنا مش زي أي إتنين مخطوبين لو كنتي فاكرة .. بس أقولك إنتي طالما عندك البديل وقصة حبك مخلصتش ف طز ف العبيط اللي بيفضل منقوع في الشمس عشرين ساعة كل يوم عشان يعرف يعيشك عيشه بعد الجواز تليق بيكي ، لو عوزانا ننهي الخطوبة وجاية تكلميني عن الموضوع دا إنهاردة ف أنا جاي أوفر عليكي كل دا ..
راحيل بصتله بذهول ووشها جاب ألوان وهي بتقول : إنت ليه بتقول كل دا !
رامي بزعيق : هو أنا أذيتك في حاجة ؟ أنا لو عيل طري كنت حاولت اتعرف عليكي من غير ما أدخل البيت من بابه زي ما أي راجل بيعمل بس إنتي شكلك بتحبي قصص الحب المتدارية
راحيل بتبريقة وعياط : إخرس أنا مسمحلكش ، وفارس محكتلكش عنه عشان مجرحش مشاعرك
رامي ضحك بوجع وقال : إنتي مستوعبة بتقولي إيه ؟ لو بتحبي واحد وقلبك معاه بتقبلي تتخطبي لغيره ليه !
راحيل بعياط : عشان إتجوز وكنت بحاول أنساه .. كنت موجوعه وإنت كنت كويس وطيب معايا كنت بحاول أداوي وجعي فيك وأنضف قلبي منه وأخليه ليك أنت بس
رامي بغيظ : إنتي كذابة وأنانية ، أنا أعجبت بيكي وإحترمتك وجيت لحد بيتك وقولتلك لو حد غاصب عليكي قوليلي هنهيها فوراً ، لكن مبقاش لابس دبلة واحدة بتتباس في نص الشارع في شفايفها !
راحيل بعياط ودموع : أنا فعلاً غلطانة ، وفعلاً إنت شخص محترم وكويس وأبن ناس ، كل اللي طلباه آنك تسامحني
خلع فارس الدبلة من إيده وإداها لراحيل وهو بيقول : شوفي عوزاني أعمل إيه ، أكلم باباكي ولا أعمل إيه ، ومتقلقيش هواجهه وأقوله إن كل شيء نصيب ..
راحيل بصدمة نزلت دموع : خلاص كدا ؟
رامي من غير ما يبصلها : ليه هو إنتي مستنية حاجة غير كدا ؟ متكذبيش على نفسك يا راحيل وروحيله ، أنا كل اللي ضايقني في الموضوع إنك بوستيه وإنتي مخطوبة ليا
راحيل قلعت الدبلة وقالت بهدوء قبل ما تنزل من العربية : دول من فلوسك ومن حقك ، خليهم معاك
رامي : إلبسيها عشان لما أكلم أبوكي يبان إني أنا اللي إنفصلت عنك

* في بيت والدة فارس
هي بصراخ : ليه عملت كدا وعرفتهم إنك رجعت ! هيأذيك يابني
فارس : أنا مش خايف من حاجة غير إني أخسر راحيل
والدته : يابني الحب هيضيعك مني وإنت إبني الوحيد ، عشان خاطر أمك إهرب
فارس بغضب : ليه أفضل هربان ومستخبي وأنا مش خايف منه ! أنا راجل ولو عاوز يواجهني ييجي
والدته بحسرة : منك لله يا براء مش عارف تربي إبنك وتلمه بعيد عننا
فارس وهو بيبص لأمه : المهم مخسرهاش ، أنا بعدت وسافرت وسيبتها عشان كنت فاكر إن مفيش أي مشاعر ليها جوا قلبي .. بس طلعت غلطان

* في بيت راحيل

كانت بتعيط من غير سبب وهي سامعة تليفون البيت بيرن ووالدها بيجاوب وعمال يسأل عن الأسباب اللي مخلية رامي عاوز ينفصل
خلعت الدبلة من ايديها بعد ما والدها خلص المكالمة مع رامي ، حطتها قدامه بهدوء وهي بتقول : متقلقش يا بابا هكون بخير ، دا كله نصيب وربنا أكيد هيعوضني
قام والدها وحضنها ، ف حضنته وهي بتبتسم براحة آنها هترجع لفارس أحلامها .. وإتمنت إن أخوه يسيبه ف حاله عشان يقدروا يعيشوا وحتى لو مسابهوش راحيل هتفضل مع فارس ومش هيفترقوا تاني أبداً

* في عربية رامي

كان بيكلم سلمى وخد منها رقم فارس الشخصي ، رد عليه ف رامي قاله : المطرب المشهور فارس براء ؟
فارس بنبرته المبحوحة : مين حضرتك ؟
رامي بغضب : أنا خطيب راحيل ، إنزل قابلني في الكافيه **** اللي على البحر
فارس إستغرب إن راحيل كانت بتاخد رامي الكافيه المفضل بتاعه وإتغاظ لما سمع رامي بيقول خطيب راحيل ، رد وقاله تمام وراح يلبس
ورامي فوراَ إتجه عند البحر

أول ما وصل فارس لف رامي وبصله ، قاله بهدوء : فارس براء ؟
فارس بتدقيق : أيوة ، إنت اللي كلمتني ؟
إبتسم رامي بغيظ وبكل قوته ضرب فارس بالبوكس في وشه
رامي بعصبية : لا قوم عشان أكمل عليك ، هبطلك تقرب لأي واحدة مخطوبة تاني
جري ناحيته فارس وراح ضاربه في بطنه وبعدين وقعه على الأرض ف بص فارس لرامي من فوق وقال : لا أنا اللي هبطلك تاخد حاجة مش بتاعتك ، قوم يا دكر
فارس خد نفس بالعافية وقام بغضب بيجري ناحية فارس رراح فارس ماسكه وموقعه الناحية التانيه
ونايم عليه بيحاول يضربه
رامي بغيظ : مين حكم إنها بتاعتك ، راحيل للي يستاهلها
فارس بصراخ : راحيل مش لحد غير ليا أنا ، واللي هيقربلها هقتله
رامي : إنت فاكر إنها لسه خطيبتي ! أنا فسخت الخطوبة انا جاي بضربك عشان بوستها وهي خطيبتي
فارس بغضب الدنيا : راحيل كلها ملكي مش من حق حد غيري هي اللي حببتني فيها ورجعت عشان انت متدخلش بيننا

وسط ماهما بيتخانقوا سمعوا صوت عربية
فارس قام بسرعة من على رامي وقال : هتقتل أنا !
رامي بغضب وهو م عارف فارس بيقول آيه : ما انت شاطر أهو وعارف إني هقتلك
فارس بحزن : لا هتقتل بجد
فجأة سمعوا ضرب نار ، الناس جريت في إتجاهات مختلفة ، كان واحد مُلثم بيضرب نار
رامي حضن فارس ونزلوا تحت عربية ف رامي بيقول بخضة : مين إبن المجنونة اللي بيحاول يقتلك
فارس بحزن : أخويا !
رامي بصدمة : أخوك شقيقك ؟
فارس : أيوة
رامي : طب إيه يا معلم ، مش معاك سلاح نقوم نضربلنا طلقتين ؟
فارس بعصبية : إنت شايفني صايع وقتال قتلة عشان أمشي بسلاح ؟
رامي بسخرية : ياعم انا مهندس برضو بس لو حد بيضرب عليا نار هطلع عين أهله وأرعبه
فارس : أنا أعمل كدا مع اي حد إلا مع اخويا
رامي بعصبية : أه دا إنتوا عيلة متخلفين بقى ، هنفضل تحت العربية كتير يعني ؟؟

* في بيت راحيل

كانت بتحاول تتصل على فارس مردش من اول مرتين ، الثالثة رد عليها رامي بوشوشه وقال : راحيل إطلب البوليس بسرعة على الكافيه اللي قابلتك فيه ، في واحد بيحاول يقتلنا أنا وفارس
راحيل بفزع : إيييييه !!! أنا جاية حالاَ
فارس بفزع : لا إوعي تيجي !!

أنا نزلته عشان حبايبي اللي بيتفاعلوا بس الباقي خليكم فاكرين إني فعلاً متضايقة من التفاعل ..

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية أول ايام السعادة
reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق
  1. روايه فوق الرائعه بحبها جدا و كنت بحب رواية البلوره الورديه ونبى نزلى باقى الروايه فظييييعه ❤️❤️❤️❤️❤️

    ردحذف

إرسال تعليق