القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مر قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم سمية عامر

 رواية مر قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم سمية عامر

رواية مر قلبي البارت الخامس عشر

رواية مر قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم سمية عامر


رواية مر قلبي الجزء الخامس عشر 

البارت ال 15 
#مُر_قلبي🖤🍂
سلمى : لا عشان زهقت منك و لو مطلقتنيش هصوت في وسط الشارع و افضحك وانت فاهمني 
جوزها : غوري في ستين الف داهيه انتي طالق بالتلاتة 
سلمى : شاطر ورقتي تتبعت على بيت اهلي بقى 
قفل في وشها وهو بيشتم 
قعدت سلمى تعيط : يارب أنا تعبت من كل المشاكل دي و مش عايزة اتجوز تاني انا معنديش استعداد اخسر ابني اتمنى يزن يفهمني 
كان يزن متعصب خد كل هدومه من القصر و حجز تذكره سفر بليل ل اليونان 
اتصل جاسر عليه 
جاسر : يزن انت بتعمل ايه هتسافرر
يزن : كان لازم اسافر من زمان انا اتاخرت 
جاسر : و سلمى و انا و جميلة ..انت عارف ان جميلة معتبراك اعز صديق عندها 
يزن : انتو هتجولي بس انا خلاص مش هقدر اعيش هنا 
خدت جميلة التليفون منه و بصوت زعلان : يزن مفيش سفر ارجوك طيب مين هيسمي البنت غير عمها 
ضحك يزن : جميلة انا حقيقي صعب اقعد هنا بس يمكن اكتر حاجه فرحتني وجودك جنب جاسر اوعي تسيبيه لوحده 
بصت جميلة ل جاسر : حاضر "و لو بقيتُ الف عام و انا انظر لتلك العيون لن امل منهما " 
قفل يزن و كمل بقيه حاجته و قعد يبص على الصور اللي صورها ل سلمى من غير ما تحس و طلع من جيبه علبه قطيفة فتحها كان فيها خاتم لطيف جدا 
رمى العلبه من أيده : ملهاش لازمة أوانها فات 
كانت جميلة نايمة عالسرير و جاسر جنبها 
باسها من راسها و همس في ودنها : انا عايز اطفال كتير منك 
ضحكت جميلة : لا كفايه واحده 
قرب من شفايفها بصوت هادي : متاكده يا جميلة هانم انك مش عايزة تاني 
جميلة بشرود و دوخه : ها ....بتقول ايه 
ضحك جاسر و قام وقف : خلاص كفايه واحده 
جميلة باحراج 😅 : بس بقى  
...انت عمرك ما قولتلي بتشتغل ايه دايما غموض كده 
جاسر : امممم ..انا يا ستي في المخابرات المصرية السريه 
جميلة : جيمس بوند يعني ...خلاص انا موافقة نجيب كتير نجيب جيمسات كده 
ضحك جاسر و نام في حضنها و بص في عنيها: بمزاجك أو غصب عنك هجيب منك كتير 
ضحكت و ناموا شويه عالوضع ده 
وصل الإسعاف شقه ريهام و خدوها للمستشفى بسرعة 
بعد محاولات لإنقاذها هي و الجنين فشلت كلها و ماتت هي و جنين مكتمل في بطنها 
وصلت الاخبار ل عفاف اللي قعدت تعيط ازاي وصل للجنون ده يقتل ابنه و يقتل واحده ست
اتصلت على عادل يجيلها عشان تهربه
وصل يزن المطار كان فاضل ساعة على الطيارة قعد شارد بتفكيره 
وصلتله ورقة من طفل
 : مش كل حاجه عايزينها بناخدها اوقات اننا نبعد و نسيب كل حاجه بيكون احسن لينا ...انا محبتش غيرك و عمري ما هحب بس صعب نكون سوا ...جوايا شرخ كبير عمري ما هنساه انا كنت السبب في موت والدي بسبب قهرته عليا انا السبب في تشرد اهلي ،يزن عيش حياتك استمتع اتجوز ،انا صلاحيتي انتهت الدنيا خدت مني و ادتني ادتني شادي ..ابني و .....و ابنك شادي يبقى ابنك انت الراجل العجوز اللي اتجوزني عمره ما لمسني لانه عاجز ..بس ارجوك متاخدش شادي مني وقت ما هتعوزة هبعتهولك ....خلي بالك على نفسك..سلمى .
كان الجواب  عبارة عن عاصفة حركته من مكانة كان بيقرا الجواب و هو حاسس انها قريبة منه بص حوليه مفيش حد 
قام و فضل يدور مفيش فجأة بص لقى شادي قدامه و سلمى وراه ....

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية مر قلبي
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق