القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مر قلبي الفصل الرابع عشر 14 بقلم سمية عامر

 رواية مر قلبي الفصل الرابع عشر 14 بقلم سمية عامر

رواية مر قلبي البارت الرابع عشر

رواية مر قلبي الفصل الرابع عشر 14 بقلم سمية عامر


رواية مر قلبي الجزء الرابع عشر 

البارت ال 14 
#مُر_قلبي 🖤🍂
بصلها جاسر و رفع حاجبه : الحلوة مش كانت نايمة برضوا 
جميلة وهي بتمثل : ايه ...مين ..اااااه مش قادرة بطني الحقني يا جوزي يا حبيبي 
ضحكت سلمى : بس لازم نكشف البنت دي قبل ما تعمل فضايح عالفاضي 
يزن وهو بيقرب من ودن سلمى : كنتي غيرانة عليا 
سلمى : احم ...لا ...انا ...كنت ...مم
ضحك يزن و خدها من ايديها و خرجوا برا 
يزن وهو بيقرب منها : ابغي احضنك هالحين بس الناس حولينا 
سلمى باحراج : مكنتش بغير والله انا بس لازم امشي 
قرب منها و بصوت هادي قرب ودنها : تفتكري لما نتجوز هنجيب اطفال حلوين زيك كده 
اتحرجت سلمى و بعدت عنه و برقت ( شادي ابنك يا بابا ابنك يا حبيبي لو هتخلف هتجيب زي الولا شادي متقرفوناش بقى محن اوفر يعني ) 
ضحك هو و مسك ايديها شدها و مشيوا  
جميلة بزعل : حبيبي متزعلش مني 
جاسر : لا ازاي انتي عايزة تطلقي  
لسه هتتكلم دخلت الممرضه عشان معاد الدوا 
جاسر : لما بنتنا تخرج من الحضانه نقرر هنعمل ايه
خرج و سابها 
راح جاسر الفيلا يجيب حاجات و يعمل شويه شغل 
فتح الباب اتفاجئ من أمه قدامه 
عفاف بابتسامته خفيفه : مش هترحب ب امك 
جاسر : انا مليش ام قاتله 
عفاف : انا مقتلتش حد عادل هو اللي اتصرف من رأسه من غير ما يستشيرني حتى بس ....
ضحكت بخبث : بس عادل ميعرفش اللي انا اعرفوا دلوقتي 
جاسر : مش فاهم 
عفاف بنظرة خبيثه : البنت دي ...جميلة ولدت صح يعني الطفل مكنش مات 
اتعصب جاسر و قعد يكسر الحاجات اللي حوليه : انتي جايه هنا تهدديني مش كفايه قتلتي تؤام بنتي ...اطلعي بررررررره 
برقت عفاف و قامت وقفت : انا مكنتش جايه اهددك ..
جاسر بنرفزة : مش عايز اعرف انتي جايه ليه و اعتبريني مش ابنك كفايه الظلم اللي عملتيهولي في حياتي و قتلتوا جزء مني 
خرجت عفاف وهي رأسها في الأرض حاجه ضربت قلبها لما قالها كده 
خرج جاسر و راح عالمستشفى دخل اوضه جميلة مكانتش موجودة 
كانت واقفة مش قادرة قدام بنتها من ورا الازاز ..
جميلة : متزعليش مني أني معرفتش أحافظ عليكي لحد ما تيجي سليمه 
جاسر من وراها :انتي ملكيش ذنب متلوميش نفسك 
حضنته جميلة و بصت في عيونة : انت اغلى حاجه عندي انت و بنتنا 
جاسر : انتي اغلى من كل حاجه 
في جانب آخر 
ريهام : عادل انا خايفة يكتشفوا اني مش حامل من جاسر 
عادل وهو بيضحك : حد قالك تلعبي بديلك يعني بقالك سنتين معاه و محملتيش و اللي معاه بقالها شهرين حملت 
ريهام بعصبية : العب ايه انا حامل منك انت اصلا وانت عارف كده انا لما بعدت عن جاسر انت قربت مني 
ضحك عادل : يعني انتي عايزة تقوليلي انك حامل في ابني اللي هو انتي بيتش اصلا لا وعايزة تجيبي ابن تلبسيهولي 
ضربته ريهام بالقلم : انت حقييييير
مسكها من شعرها : لو كنت اعرف انك هتعملي اللعبة دي من الاول كنت قتلتك من وقتها 
فضل يضرب فيها كانو في بيت في الدور ال 13 و صويتها مكانش بيسمع حد 
بعد عنها لما لقاها قطعت نفس و بتنزف من رجليها و جسمها كله 
ساب البيت و جري سايب الباب مفتوح من كتر الرعب 
في كافيتريا المستشفى ...
سلمى : انا لازم امشي عشان شادي 
مسك يزن ايديها : اتطلقي 
سلمى : يزن احنا حكايتنا انتهت من زمان 
يزن : لا هتبتدي و انا بحب شادي عارفة حاسس أنه مش غريب عني نبدا احنا التلاتة سوا 
وقفت سلمى: لا لا مش هينفع 
يزن بغضب : انتي بتحبية 
سلمى : هو معمليش حاجه وحشه عشان اخونه
يزن بعصبية : انا مش هقرب منك تاني و فعلا حكايتنا انتهت 
حست بوخذة في قلبها  
سابها يزن و مشي 
في نفس الوقت اتصل عليها جوزها 
الو 
- انتي ازاي تغيبي عن البيت كل ده مين يعملي الطفح 
_ اعمل لنفسك انا مش خدامة عندك 
- ابعتيلي فلوس يا زبالة 
سلمى بعصبية : احترم نفسك وانت بتكلمني وانسى اني اديلك فلوس 
_ هفضحك في الحارة كلها 
سلمى : قصدك هتفضح نفسك يا شايب يا عايب متتصلش عليا تاني و اه صح طلقني 
جوزها : عشان تروحي لعشيقك 
سلمى : لا عشان زهقت منك و لو  مطلقتنيش هصوت في وسط الشارع عندك و اقولهم انك مبتعرفش و عايشه مع اختي بقالي 6 سنين .....

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية مر قلبي)
reaction:

تعليقات

6 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق