القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببت روزي الفصل الثالث عشر 13 بقلم شهد محمد موسى

 رواية أحببت روزي الفصل الثالث عشر 13 بقلم شهد محمد موسى

رواية أحببت روزي البارت الثالث عشر

رواية أحببت روزي الفصل الثالث عشر 13 بقلم شهد محمد موسى


رواية أحببت روزي الجزء الثالث عشر

_في صباح اليوم التالي_
في بيت آسر
فيروز بصراخ:آهههههههه
آسر قام من النوم مفزوع :في ايه .. انتي كويسة
فيروز راحت مزعقة:انت اتجننت ازاي تنام جمبي كده  وبعدين انا فين وفين بابا وماما 
آسر وهو يفرك عنيه: هو ده الي مصحياني مفزوع عشانه يشيخة حرام عليكي خليتني قطعت الخلف
فيروز بصراخ:آسررررررررررر.. رد عليااااا 
آسر وهو يضع ايده علي ودانه :حرااام عليكي ودانييي ..
فيروز فضلت تضربه بالمخده جامد وبصراخ:رد علياااا
آسر هو بيضحك وبيحاول يصد المخده:اهدي يابنت المجنونة خلاص هقولك😹
فيروز بطلت تضربه وراحت قالت:هديناا اهوو قول
آسر بصلهاا وسرح في شكلهاا وهي لسة صاحية كانت جميلة اوي وشعرهاا مفرود بعشوائية وبتبصله بعنيهاا الي تسحر دي ...
آسر سرحان في هئتهاا وابتسامة : تعرفي شكلك حلو اويي وانتي لسة صاحية 
فيروز بعد ما سمعت كلامه حطت ايديهاا تلقائيا علي دماغهاا فلقت نفسهاا من غير طرحة...
فيروز بصدمة:مين قلعني الطرحة.....
آسر بإبتسامة هادية:اناا...
فيروز وعنيهاا بتدمعت: مين سمحلك بكده ....ازااي تعمل كده فهمنيي.... "قالت جملتهاا الاخيرة بصوت عالي"
آسر راح قرب منهاا ولسة هيحط ايده علي كتفهاا راحت زقاه 
فيروز بصراخ: ابعد ايدك عني.......متقربش مني
وكانت بتدور علي طرحتهاا لغاية ما لمحتهاا علي الكومدينو الي جمب السرير.. راحت شداهاا ورايحة تحطهاا علي شعرهاا راح آسر مسك ايديهاا وشد الطرحة منهاا 
آسر  بص في عنيهاا واتلكم بهدوء:اهدي يا فيروز انتي مش محتاجه تلبيسيهاا  .....
فيروز وهي تحاول ان تفلت ايديهاا من ايده وبصوت عالي: ابعد عني يا آسر... ابعد عنيي
آسر وهو لسة ماسكهاا وبصوت عالي هو كمان:اهدي يا فيروز انا جوزك ...جووووزك اهدي بقي..
فيروز سكنت وبطلت حركة وفضلت بصاله بصدمه واتكلمت بتقطع:جو... جوزي
آسر راح قعد بركبته علي الارض قدام فيروز وحط ايد علي ايديها الاتنين والايد التانية حطهاا علي خدهاا ........
آسر بإبتسامة:اه يا فيروز جوزك  وهعوضك عن كل الي شوفتيه في حياتك بس اديني فرصة ارجوكي ...انا عارف كل حاجة وعارف الي مريتي بيه وصدقيني هعوضك بس اديني فرصة............."كان بيتكلم وعينه فيهاا نظرة رجااء"
فيروز بصاله و دموعهاا بتنزل  وراحت قايله:انتوا ليه عايزين تشفقواا علياا..ليه فهموني هاا..... أنا طلبت من حد تعويض لياا ...انا اشتكتلكوا من حاجة فهمني.....
وازاي...ازاي تتجوزني من غير ماعرف وبابا ازاي يعمل فياا كده ..ازااي............  "كانت كل ماداا شهقاتهاا بتزيد  ودموعهاا كمان"
 دموع فيروز وجعت آسر اوي  فراح شدهاا لحضنه  وحضنهاا جامد كأنهاا هتتخطف واتكلم:مين قالك انه حد بيشفق عليكي انا بحبك يا فيروز ..بحبك
فيروز راحت زقاها جامد وقامت وقفت واتكلمت بصوت عالي بس فيه نبره ألم : انت مبتحبنيش ولا هتحبني يا آسر  انت بتحب روزي  مش فيروز
آسر راح قام وقف هو كمان ....
آسر بنفي وهو بيهز دماغه :لاء انا يمكن اتعلقت بروزي زمان وانا طفل وصورتهاا مفارقتنيش لغاية ما كبرت بس لما جيت حبيت بجد  حبيت فيروز مش روزي حبيت البنت الي قابلتهاا علي الكورنيش وهي بتعيط حبيت الي سمعتهاا بتغني وصوتها خطفني واتكلمت معاهاا ... حبيت البنت الي القدر اختار انهاا تيجي تشتغل في شركتي حتي لو يوم واحد......
"كان بيقرب من فيروز مع كل كلمه بيقولهاا.....لغاية ما بقي قدامهاا بالضبط.......... 
وفيروز كانت واقفة بصاله و بتسمع كلامه وعياطهاا بيزيد "
آسر ابتسملهاا ورفع ايديه وحطهاا علي خدهاا  وبدأ يمسحلهاا دموعهاا وكمل كلامه:  وعلي فكرة  انتي غالية اوي عند باباكي وهو بيحبك اويي وهو معملش اي حاجة ممكن  تأذيكي وهتعرفي ده بنفسك بس اديني فرصة  وانا هثبتلك انه هو مغلطش لما جوزك لياا 
انا عارف انه المفروض كنا نسألك  
بس كلنا  عارفين وانتي عارفة 
انك مكنتيش هتوافقي فكان 
لازم اتجوزك من غير ما تعرفي.....
فيروز راحت منزله ايده من علي خدهاا واتكلمت بجمود:ومين قالك اني هغير رأي انا مش موافقة فعلاا ولا هوافق وياريت توديني بيت اهلي لاني مش هقعد هناا ثانية كمان...."وراحت مشيت من جمبه وراحت ناحية السرير عشان تاخد طرحتهاا"
آسر لف وبصلهاا و راح حط ايده في جيبه وراح ابتسم واتكلم ببرود:  هتوافقي يا فيروزي.....ومفيش مرواح لاي مكان........"واتجه ناحية الدولاب"
فيروز بنرفزة:يعني ايه ....
آسر بإبتسامة بارده وهو بيطلع هدوم ليه من الدولاب: يعني زي ما سمعتي كده مفيش مرواح لحته......
فيروز وخلاص جن جنانهاا:يعني هتحبسني هناااا
آسر وهو بيقفل الدولاب بعد ما اخد هدومه.....
آسر بإبتسامة مستفزة:حاجة زي كده 
"وراح ناحية الحمام من غير ما يبصلهااا" وهي راحت جريت علي باب الاوضة عشان تفتحه
آسر بإبتسامة وهو بيفتح باب الحمام :الباب مقفول بالمفتاح يا قطتي 
إلعبي غيرهاا يا شاطرة  عقبال ما اخد دش واجيلك  "راح غمزلهاا بعنيه"
فيروز خلاص مبقاش فيهاا عقل😂 راحت ماسكه الفازة الي جمبيهاا وراحت حدفاهاا عليه  بس هو كان دخل بسرعة وقفل الباب فالفازة خبطت في الباب وادشدشت لحتت😂....
فيروز بصراخ وهي تجز علي اسنانهاا وبتدبدب في الارض :اههههه مجاتش في دماغك ليه ...
آسر راح فتح الباب حته صغيره  وخرج دماغه ...
آسر بضحك وهو بيطلعلهاا لسانه وبيهز حواجبه:  ومجاتش علياااا...مجاتش علياا 😹
فيروز اتعصبت اكتر وفضلت تبص حواليهاا علي اي حاجة تاني بس هو اول ما شافهاا بتدور راح دخل دماغه وقفل الباب بسرعة .....
آسر بضحك:مجنونة والله😹 وبعدين سند دماغه علي الباب وكمل بإبتسامة: هخليكي تحبيني غصب عنك يا قطتي ... 
فيروز بصت علي الحمام لقت الباب مقفول راحت ابتسمت بإنتصار وكأنها كانت في حرب وقالت : ماشي يا آسر والله لوريك مش عاوز تلعب وانا هلاعبك.."وفضلت تدور علي حاجة معينه جت في دماغهاا"
نخلع من عندهم شوية ونبقي نرجعلهم بعدين😹[email protected]بقلم شهد محمد موسي✍🏻
_في فله فهد الاسيوطي_
فهد صحي خد شاور  ولبس بنطلون جينز وعليه تيشرت نص كم باللون الابيض وعليه جاكت بدله باللون الاسود ولبس الساعة بتاعته الي باللون الفضي  وحط من البيرفيوم بتاعه الي يجنن🙊 وكان رافع شعره لفوق ... "كان مز اوي حاولواا تتخيلوا الطقم 👀 ".... المهم🙂
جهز وخرج من اوضته عشان يصحي هناا فراح عند اوضه هناا 
تيك تيك تيك.....مفيش رد
تيك تيك تيك.....مفيش رد
فهد بصوت عالي وهو بيخبط: هنااا .....يا هناااا
مفيش رد
فملاقاش قدامه حل تاني غير انه يفتح الباب ويدخل 
وبالفعل فتح الباب وشاف.....🙊🙊
اقول ولا لاء😎
شاف هناا خارجه من الحمام لافه فوطه بس عليهاا  وفي فوطة في ايديهاا وبتنشف بيهاا شعرهااا ابتسم فهد و سرح فهد في حركتهااا وهي بتنشف شعرهاا وفي  هيئتهاا ....
مفاقش من سرحانه ده غير علي شهقه هناا .......
فهد بحرج وهو بيبص في السقف:آسف بس والله فضلت اخبط كتير وناديت بس مردتيش فعشان كده فتحت الباب .....
هناا بخجل:  حصل خير كنت عاوز اي
فهد وهو مازال علي وضعيته:جهزي نفسك عشان رايحين مشوار وياريت تلبسي حاجة رياضية هتلاقي عندك في الدولاب ترينج إلبسيه وهتلاقي الكوتش جمبه......
هناا استغربت بس ردت بخجل هشان تنهي الموضوع عشان متفضلش واقفة معاه بالمنظر ده:  حاضر..
فهد خرج من الاوضة وقفل الباب وراه
وهنا راحت فتحت الدولاب وخرجت الترينج والكوتش  وعجبوهاا جداا  "كان لونه اسود في ابيض والتيشرت بتوعه اسود ومكتوب عليه kiss me  باللون الابيض😎 والكوتش كان ابيض جميل .. "
جهزت هنا ونزلت  لقت فهد قاعد
علي السفرة ومستنيهااا 
هنا بإبتسامة:صباح الخير...
فهد رفع عينه من علي الاب توب وبصلهاا وحس انه مخنوق بعد ما شاف شكلهاا "لانه هي كانت مزة مزة يعني😎 "
فهد بإقتضاب: صباح النور........
اقعدي افطري عشان نمشي 
هنا قعدت وكانت مستغربة النبرة الي رد بيهاا وحست انهاا عاملة حاجة غلط وهي متعرفش
هنا بتوتر:هو انا زعلتت"زعلتك" في حاجة  
فهد بإقتضاب:لاء
هنا بقلق:بس انا حاسه انت"انك" مضايق
فهد بإقتضاب:مش مضايق وياله افطري عشان نمشي...
هنا بصتله بقلق بس ما بايد حيله راحت هزت دماغهاا وبدأت تأكل  
وفهد قاعد متابعهاا بس من غير ما تاخد بالهاا وابتسم من طريقتهاا في الاكل لانهاا كانت بتأكل زي الاطفال......
خلصت هنا اكل وخرجت هي وهو عشان يروحوا المكان المجهول بالنسبة لهناا....
_في عربية فهد_
هنا  بتوتر :ممتن"ممكن" اعرف رايحين فين
فهد خد باله من توترهاا  فراح ابتسم وقالهاا:رايحين مكان التدريب الي هتتدربي فيه علي المهمه ومش عايزك تخافي من حاجة ...انا معاكي تماام" وراح حط ايده علي ايديهاا الي كانت حطاهاا علي رجلهاا"
هنا هزت دماغهاا وابتسمت ابتسامه متوترة ......لكن من جواهاا فهي خايفة من الي جااي
نرجع لآسر شوية زمانه خلص دش😂
_عند آسر_
خرج آسر من الحمام وكان لابس بنطلون قطن خفيف باللون الكحلي وفانلة قطنيل😂من الي بتلزق علي الجسم دي وبتاخد شكله باللون الابيض.......المهم
خرج واتفاجأ بالي شافه....👀
شاف  هدومه مرميه في الارض ومتقطعه بالمقص و فيروز واقفة في نص الاوضة زماسكه المقص وعماله تقطعله في باقي الهدوم 😂 وتقطع وترمي ولا كأنهاا بتأزقز لب وعمالة تقول:ماشي يا آسر ...انا هوريك ايام اسود من قرن الخروب⚔️
آسر بصدمة: يابت المجانين ايه الي عملتيه ده
فيروز سمعت صوته راحت رامية المقص من ايديهاا من كتر الخوف بس اتكلمت بقوة مزيفة: عملت ايه يعني....
آسر وهو بيقرب منهاا :انتي قد الي عملتيه ده ....
فيروز بقوة مزيفة وهي تتراجع للخلف:..ااااه ...قده
آسر مبتسم بخبث وعمال يقرب منها:يعني مش خايفة
فيروز كانت بقت لازقة في الحيطة خلاص ومفيش مفر...
فيروز بقوة مزيفة:وهاااا ....هخاف من ايه يعني انا ...معمل.....
مكملتش الكلمه لانه آسر كان حاوطهاا من وسطهاا بإيديه الاتنين وقرب وشه منهااا....
آسر وهو باصص علي شفايفهاا: كملي خرستي ليه....
فيروز وهي باصه في عنيه و بتوهان من قربه : اناا........
آسر بإبتسامة خبيثة وقرب وشه منهاا جداا لدرجه انه هي غمضت عنيهاا جامد:انتي اي.....
فيروز بتوهان وهي مغمضة عنيهاا:اناااااا............ "وفجأة راحت شهقه جامد وفتحت عنيهااا لانهاا حست انهاا بتترفع من علي الارض"
آسر بضحك:ههههههههه شكلك حلو اوي....
فيروز بترجي:وحيات عيالك يا شيخ نزلني من علي علاقة الهدوم دي 
آسر بضحك:ههههههه لاء 
فيروز بترجي مضحك: يوووه بقي يا آسر  انت شايفني  بنطلون ولا تشيرت علشان تعلقني كده🙂
آسر بضحك وهو بيبعد عنهااا: الي بيلعب بالدح ميقولش اح يا عنيااا😂
فيروز:بالله عليك نزلني وبلاش لعب عيال🙂
آسر:ههههه انا بردواا ......انا الي جبت كل الهدوم الي في الدولاب الارض بالمقص صح🙂
فيروز بإبتسامة بلهاء:بضحك معااك😁
آسر بضحك وهو يقتح باب الاوضة عشان يخرج:هههه بردوا مش هنزلك عشان تعرفي تلعبي مع آسر الجندي كويس....
وراح سابهاا وخرج وسابلهاا الباب مفتوح😂
فيروز بنداء:يا كابتن متمشيش وتسبني متعل......
"مكملتش الكلمة ولقت العلاقة خدتهاا ونزلت في الارض 😹"
فيروز بألم وتوعد:آهههههه ماشي يا آسر الكلب والله لوريك انا تعلقني علي علاقة الهدوم ماشييي...
وآسر واقف بره ميت علي نفسه من الضحك وعرف خلاص انه هتبدأ حرب آسر وفيروز😂
_نرجع لفهد_
وصل هو وهناا مكان التدريب عشان تتدرب ازاي تتدافع عن نفسهاا لو اتعرضت لاي خطر.....
كل الي هناك كانوا بيسلموا علي فهد و بيبصوا لهناا بإنبهار بجمالهاا 
هنا بخوف وهي تمسك دراع فهد جامد: هما بيبصولي تده "كده"ليه....
فهد بخنقه من نظرات الرجاله لهنااا وسخرية : اظاهر عنرهم ما شافوا ست.... 
هنا سكتت وفضلت ماسكه فيه لغاية ما وصلوا عند واحده ست كانت بتدرب  شوية بنات...
فهد بمرح :شمس يا شموسة
شمس لفت وابتسمت اول ما سمعت الصوت:فهد الفهود يا مرحبا يا مرحباا
 " وراحت واخداه بالحضن "
فهد بإبتسامة:ليكي واحشة والله
شمس بمرح:كداب كدب الابل بس ماشي .....وخدت بالها من هناا راحت باصالهاا من فوق لتحت كدة وقالت لفهد:مش تعرفنااا
فهد بإبتسامة:دي هنااا  الي هتتدرب تحت ايدك الكام يوم دول عشان تكون جاهزة للمهمه
شمس:اهااا تشرفنااا يا هناا
هنا بخوف من الست دي: الشرف ليااا يا طنط شمس
شمس:هههههههه طنط مين يا عنيااا احنا مش في الحضانة هنا😏😹
فهد لشمس بجديه:ملوش لازمة الكلام ده يا شمس خلاص
ولهناا: بصي يا هناا قوليهاا كابتن شمس بس مفهوم
هنا هزت دماغهاا وقالته:حاضر
فهد لشمس :انا هسيبهالك دلوقت وهرجع اخدهاا كمان شوية "وراح مقرب من ودنهاا وقالهاا:براحة عليهاا يا شمس  دي مش زي الي هناا وكمان  تخصني"
شمس بمرح:ماشي يا نمس في عنياا وهبقي علي الهادي خالص معاهاا علي الرغم انه ده ضد شخصيتي بس كله يهون عشانك يا برنس.....
فهد بإبتسامة:تسلمي يا شمس  هاخدها خمسة كدة علي جنب وهبعتهالك
شمس هزت دماغهاا....
وراح فهد شد هناا وراح لمكان مفيهوش حد غيرهم 
هنا بخوف وعنيهاا بدأت تدمع :انا خايفة اويي
فهد راح حط ايده علي وشهاا وقالها:متخافيش قولتلك متخافيش من حاجة انا مش هخلي حاجة تأذيكي.....
هناا :مانت هتمشي وتسيبني ....
فهد بإبتسامة مطمئنه: هروح مشور  صغير عقبال ما تخلصي تدريل معاهاا وبعد ما تخلصي هتلاقيني هناا علي طول بس مش عايزك تقوليهاا لاء وعايزك تنفذي وتعملي كل الي هتقولك عليه ماشي يا هناا....
هنا راحت هزت دماغهااا بخوف بمعني ايوة 
فهد خدهاا في حضنه وفضل قولهاا كلام يطمنهاا في ودنهاا لغاية ما بقت مستعده فراح وداهاا لشمس ومشي عشان يروح مشواره
_في شركة الجندي_
إياد قاعد في المكتب وعمال يبص في الملفات ومشغل اغنيه وعمال يعني معاهاا....
إياد بغناء :انا الزمن هدني ولا حد بيودني .......ولماا اقول آهههه..الناس تقول الله .....انا مين..انا مين ...انا مين.... انا مين
انا الي كلي جرووووح ومن الزمن  إيههههههه.......
لسة هيكمل غناا دخل عليه حمزة
حمزة بضحك:ههههه يخربيتك ايه الي بتسمعه ده
إياد :بص سيبني في حالي وخليني مع احزاني 🙂 
حمزة:هههههه وانت طلع ليك احزان 😹 وياتري ايه هي احزانك يا خوياا....
إياد : يعني كان المفروض انا الي اخطب امبارح وهوب آسر يتجوز وانا اطلع من المولد بلا حمص 🙂 طب ده يرضي مين....
حمزة:هههههه يعني انت كلك جروح عشان مخطبتش امبارح😹😹
إياد بتنهيده : اينعم 
حمزة:ههههه يخربيت ابو المخ
إياد: لا وكمان ايه البيه قاعد في البيت وسايب الشغل عليااا 🙂
حمزة:حوش يواد الشغل الي مقطع بعضه😹😹 دانت قاعد بتغني وترسم علي الملف قال شغل قال😹
إياد بإبتسامه بلهاء: ايدا انت خدت بالك😁 انا كنت بس عايز افتح نفسه لما يرجع الشغل عشان يلاقي الملفات مبهجه بروسوماتي
حمزة: ..انت عارف لو شاف الملفات هيبتهج اخر ابتهاج لدرجة انه  هيشخرمك 😹
اياد:ربنا يبشرك بالخيرات🙂😹
حمزة:هههه لم نفسك وركز في الشغل بدل ما نتبهدل
إياد:هيييح حاضر..
الباب خبط..
إيااد:ادخل
دخل الشخص..
إياد بإبتسامة عريضة بعد ما شاف وشه: فهد ..

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية احببت روزي
reaction:

تعليقات

12 تعليقًا
إرسال تعليق

إرسال تعليق