القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مر قلبي الفصل الثالث عشر 13 بقلم سمية عامر

 رواية مر قلبي الفصل الثالث عشر 13 بقلم سمية عامر

رواية مر قلبي البارت الثالث عشر

رواية مر قلبي الفصل الثالث عشر 13 بقلم سمية عامر


رواية مر قلبي الجزء الثالث عشر 

البارت ال 13 
#مُر_قلبي 🖤🍂
قرب يزن من ودنها : انا كمان لسه بحبك و باسها من خدها
قامت سلمى و شهقت و الصدمه الأكبر لما قام يزن وقف و مشي ناحيتها على رجله طبيعي و كان بيقرب منها
سلمى بخوف ممزوج بحب و توتر و فرحه شعور غريب اول مره تحسه خلاها يغم عليها قبل ما تتكلم 
شالها يزن و حطها عالسرير و ضحك شويه جاب العطر بتاعه و قعد يشممهولها 
صحيت سلمى و برقت : انت ...انت بتمشي 
يزن وهو بيحط أيده على شعره و بيضحك : اه بمشي 
سلمى وهي بتضحك مش مصدقه : من امتى 
يزن : اول ما شوفتك من 4 شهور قررت اتعالج بدأت اتابع مع دكتور مكنتش حابب افضل معاق في نظرك و بدأت امشي نهائي من أسبوع فضلت اتمرن عشان تشوفيني اول واحده سلمى انا لسه بعشقك مش قادر من غيرك 
حضنته سلمى بدون وعي : انا فرحانة جدا 
حضنها و ضحك "يمكن ده كان أكبر انتصار في حياته مش أنه مشي أنه اخيرا شافها بتضحكله من قلبها دايما الأفعال في الحب بتكون اقوى من الكلام انك تكون بتحاول حتى وانت فاقد الامل في رجوعها المحاولة لوحدها انتصار كبير " 
بعدت سلمى و اتكسفت : انا اسفة بس فعلا مبسوطة جدا 
يزن وهو بيبصلها بحب : ضحكتك جميلة 
ضحكت سلمى اكتر و اتحرجت ( جماعة بيقولها هي انا بضحك ليه دلوقتِ 😂) 
نزلت من ع السري 
يزن : متقوليش لحد حابب افاجئهم و افرحهم خصوصا جميلة عشان زعلانة الفترة دي 
سلمى بفرحه  : حاضر 
خرجت وهي طايره من الفرحه و فجأة افتكرت أنها متجوزة اتبدلت كل ملامحها و غمضت عينيها و اتنهدت و مشيت 
..
فتحت جميلة الباب قام جاسر وقف 
جميلة : انا عايزة أطلق 
جاسر : جميلة انا مخونتكيش افهمي 
جميلة : مش هقدر اشاركك مع حد مش هقدر لازم نسيب بعض 
قرب منها حط أيده على بطنها : وحيات ابني اللي لسه مجاش انا ما بحب غيرك انا سايب كل حاجه عشانك سايب شغلي و كل حاجه في سبيل اني اكون جنبك 
بصوا لبعض كتير يمكن عيونهم كانت بتتكلم اكتر 
يزن : جميلة جاسر مكنش يعرف باي حاجه ولا كان ليه علاقه بيها بعد ما عرفك 
جميلة بعياط : انت مش فاهمني انا مش قادرة اتخيل أنه كان معاها ولو حتى دقيقه كل ما اتخيل بتجنن راسي بتوجعني و حامل في طفل منه من جوززززي 
زعل يزن عليها و من غير ما يحس قام وقف و مسك ايديها 
فتح جاسر بوقه و برق 
جميلة بشهقه و صويت و فرحه : يززززززن انت واقف 
قعد يزن تاني : ايدا لا كنت هعملهالك مفاجأة لما تولدي ايدا المفاجأة باظت لا انسوا 
ضحك جميلة و فضلت تتنطط 
شده جاسر من أيده وقفه و حضنه : مش مصدق ...انت كنت ادها يا اسد 
ضحك يزن : انتو بتحرجوني ليه  
جميلة : فرحانة جدا ج....
لسه مكملتش كلامها راحت حطت ايديها على بطنها و صوتتت 
جاسر : ينهار اسود جميلة ...جميلة مالك 
جميلة بصريخ : ابعد عنييييييييييي ...
جاسر : يخربيتك حتى وانتي تعبانة بتنكدي 
مسكها قعدها عالكرسي المتحرك كانت بتنزف خدها بسرعة للعربيه ركب يزن و سلمى و شادي عشان مكنش في حد في الفيلا 
وصلوا المستشفى
دخلوها عمليات علطول 
خرج الدكتور : كويس انها جات دلوقتي كان في خطر جدا على حياتها و ...
جاسر بزعيق : ما تنجز قول عامله ايه دلوقتي 
الدكتور بصوت ملألأ : ولدت بنت  بس دخلت الحضانة ممكن تفضل فيها شهر 
مسك جاسر ياقه الدكتور : جميلة ...جميلللللة هي اللي عامله ايه يا غبي 
مسك يزن جاسر ..بعد الدكتور : لا د مش أسلوب ده المدام كويسه يا فندم الله في أوضاعا دلوقتي 
ارتاح جاسر  و ضحك يزن  سلمى واقفين يضحكوا عليه  
جري الدكتور من قدامه قبل ما يمسك فيه تاني 
قعد جاسر جنبها عالسرير كانت لسه تاثير البنج فيها 
قعد يكلمها بس مفيش استجابة نايمه اول ما لف وشه فتحت نص عين و غمضت تاني 
جاسر : و الحل في ريهام 
يزن : مش عارف شكله مفيش حل 
سلمى : مين ريهام 
يزن : احم ..حبيبه جاسر الأولى حامل منه اللي شوفتيني معاها 
شهقت سلمى : و جميلة عارفة 
جاسر : شش وطي صوتك لحسن تصحى تنكد هي عارفة و عايزة تطلق
سلمى : ثانية بس ...البنت اللي كانت معاك ( بتكلم يزن ) في المستشفى ...عشان كده اصلي كنت فكراها حبيبتك أو مراتك لما طلعت ل الرئيسه بعد ما خدت انت النتيجه و مشيت عملت عينه الدم بتاعتك مع بتاعتها ...عشان ...عشان اعرف هي حامل منك ولا لا و تقربلك ايه بس حمدت ربنا انها مش مراتك أصل تحليل الدم كان غير مطابق للجنين 
برق يزن و فتح بقه : ده مش بتاعي ..ده بتاع جاسر 
جاسر : لو كلامك ده صح يبقى هي مش حامل مني 
سلمى : ثانية طيب 
اتصلت ب حد و وصفتله كل حاجه 
سلمى بفرحه : ييييييي في حد جوا زور  التحليل اصلا معملتش اي تحليل دي ادتكم ورقه جاهزة حتى مش مختومة من المستشفى لأنهم بيقولولي ان  لازم اي ورقه تطلع من المستشفى يبقى ليها نسخه محفوظه عندنا و ختم المستشفى و مفيش اي نسخ في الارشيف
بس الغبية نسيت أننا في المستشفى خدنا عينه منها 
فتحت جميلة عينيها الاتنين و بسرعة : هاتولي بنت الكلب دي هنا دلوقتي والله لاموتها 
بصلها جاسر و رفع حاجبه : الحلوه مش كانت نايمة برضوا 
جميلة🙄وهي بتمثل  : ايه مين اااه مش قادرة بطني الحقني يا جوزي يا حبيبي.....

يُتبع ..

reaction:

تعليقات