القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببت روزي الفصل الثاني عشر 12 بقلم شهد محمد موسى

 رواية أحببت روزي الفصل الثاني عشر 12 بقلم شهد محمد موسى

رواية أحببت روزي البارت الثاني عشر

رواية أحببت روزي الفصل الثاني عشر 12 بقلم شهد محمد موسى


رواية أحببت روزي الجزء الثاني عشر 

_في فله فهد الاسيوطي_
11:00 p.m
هنا بعد ما ارتاحت شوية في اوضتهاا ونامت صحيت ونزلت عشان تدور علي فهد... 
فراحت الجنينة.......لقيت فهد قاعد في الارض وساند ظهره علي الشجرة ومغمض عنيه...
هناا قربت منه وفضلت تتأمل ملامحه وهو مغمض عنيه.....
فهد ابتسم وهو مغمض عنيه وراح قال: تعالي يا هناا بلاش تأمل
هناا بذهول:انت مخاوي ولا اي 🙂
فهد فتح عنيه الرمادي العسل دي🙂 وضحك وقالهاا:ههههه ليه يعني😹
هناا:اصل انت مغمض عنيت"عنيك" وعرفت اني موجودة🙂
فهد:هههههه 😹لا يستي لا مخاوي ولا حاجة انا حسيت بيكي وانتي جاية
هنا اتنهدت براحة:طمنت قلبي افتترتت"افتكرتك" مخاوي تنت"كنت" هطلع اجري
فهد:ههههههههه افتترتت 😹هيروغليفي ده😹
هنا :لا توري"كوري" هااا🙄
فهد:هههههه اقعدي يا هناا 😹 وارحمي امي
هنا راحت قعدت 
هنا:قعدت اهووو...
فهد راح بطل ضحك بس ابتسم كدة وقالهاا:طبعاا انتي عارفة يهنااا اني فضلت حاميكي ومخلتش حد يقربلك لغاية دلوقت
هنا بهدوء:عارفة ومش عارفة اردلت"اردلك"ده ازااي
فهد اتنهد:مهو انتي هناا عشان تروديهولي....
هنا بترقب من الي جايي:ازااي مش فاهمه
فهد وهو باصصلهاا:هتشتغلي 
هنا بقلق من الي جاي:هشتغل ايه
فهد وهو ينظر لعينيهاا:جاسوسة للمافياا الروسية......
هنا مردتش و  فضلت بصاله بدون اي ريأكشن محدد علي وشهااا 
فهد راح هزهاا من كتفهاا براحه  ونادي عليهاا: هنااا......
هنا بجمود:تماام....ايه مهمتي
فهد صدم من رده فعلهااا لانه كان متخيل انه هي هتعترض ومش هتوافق وكان ساعتهاا هيلجأ لتهديدهاا عشان توافق بس صدمته بردهاااا.....
فهد بصدمة:يعني انتي موافقة...
هناا بسخرية ونبره متألمه:علي اساس انه من حقي ارفض يعني .....بلاش نضحت"نضحك" علي بعض يا فهد بيه انا وانت عارفين انه انا و الي زيي مينفعش نقولواا لاء.....
"وبدموع":احناا اتخلقناا عشان نقول اه وبس......
فهد باصلهاا بحزن و مش عارف يقولهاا اي لانه للاسف مجبور علي الي بيعمله زيه زيهااا يعني هو مش في ايديه حاجة......
واول ما شاف دموعهاا بتنزل  مقدرش يستحمل فراح شدهاا لحضنه جامد ودفن وشه في شعرهاا 
وقالهاا:اناا اسف اووي يا هناا.. انا  عاجز زيي زيك لا قادر انقذك ولا انقذ الي زيك ولا قادر حتي انقذ نفسي ....
هناا راحت بعدت عن حضنه بس وشهاا كان قريب من وشه
هنا وعيونهاا مليانه دموع وشبه الجروو الكيوت كده:يعني اي مش قادر تنقذ نفست"نفسك"
فهد بتنهيده ونبره حزينة:يعني انا اصلاا ظابط في المخابرات المصرية...
هنا بذهول:بجد
فهد بتنهيده:ايوه بجد...
هنا وهي ما زالت علي ذهولهاا:وبتشتغل مع المافياا ليه 
فهد بنبره حزينه وعيون اتحولت للون الرمادي الغامق:بشتغل معاهم تحت التهديد يا هناا  مش بمزاجي ......... وراح مغير الكلام وقالهاا:وبعدين ياله قومي نامي عشان عندناا يوم طويل بكرة
هنا :انا مش عايزة اناام انا عايزة افهم ايه الي بيحصل .....
فهد اتنهد وحط ايده علي خد هناا وابتسم وقالهاا:هتفهمي كل 
حاجة في وقتهاا المهم انه مش عاوز الكلام الي قولتهولك يتعرف .....فاهمه يا هنااا
هنا بصتله وسرحت في عنيه وفي الطمأنينة الي موجوده فيهم  و راحت هزت دماغهاا بمعني فاهمه
فهد هو كمان سرح في عنيهااا الفيروزي الجميلة وراح مقرب من شفايفهاا وهناا راحت مغمضة عنيهااااا و راح باسهااا🙊
وفضل بيبوسهاا لغاية محس أنه هو وهي محتاجين الأكسجين فراح بعد عنها .........وحط دماغه علي دماغهااا
وغمض عنيه وكان بياخد نفسه بصعوبة هو وهي.......
وبعدين راح بعد عنهاا وقام مشي  من غير ما يتكلم ولا كلمه..... 
هناا فتحت عنيهااا بسرعة اول ما حست انه قام فبتبص لاقيته مشي دخل الفله ......
فضلت باصه في آثره وتايهه من آثر المشاعر المختلطة الي اجتاحتهاا من شوية ...
وفضلت علي الوضع ده شوية وبعدين اتنهدت وقالت....
هنا :ياتري حتايتت"حكايتك" اي يا فهد....؟؟
وبعدين قامت دخلت الفله وطلعت علي اوضتهاا...
_في بيت اهل فيروز_
كلهم وصلوا البيت وبمجرد ما دخلواا....
شهد موجه كلامهاا لوالدهاا بنرفزة:ممكن تفهمناا بقي ايه المهزلة الي بتحصل دي...
هدي راحت مسكتهاا  وقالتهاا بصوت واطي:شهد اهدي دا باباكي.....
شهد بزعيق:انا عارفة انه باباياا بس لازم افهم ايه الي حصل 
عشان  يجوز اختي وهي لسة مكملتش اسبوع مطلقة 
فهمونيي هااا مش في حاجة اسمهاا شهور عده لازم 
تعدي عليهاا عشان تقدر تتجوز تاني ولا اي  لا وكمان  اتجوزت وهي متعرفش .....
هدي وهي تحاول تهدئتهاا:طب اقعدي و اهدي  وعموو هيفهمناا دلوقت..
شهد راحت قعدت علي الكرسي وقالت:قعدناا اهووو ياريت نفهم بقي.....
حمزة:اتكلم يا عمي ساكت ليه 
بابا فيروز بهدوء:مستنيهاا تخلص ......
شهد: خلصت اهوو ممكن افهم بقي.....
بابا فيروز اتنهد وبدأ يحكلهم علي الي حصل بينه وبين آسر ...
Flash back~
إياد وبابا فيروز وصلوا علي الكورنيش وبالفعل آسر كان قاعد 
هناك زي ما إياد اتوقع فبابا فيروز قال لإياد يخليه في العربية 
عشان هو عايز يتكلم مع آسر لوحديهم وإياد وافق طبعاا 
وفضل قاعد في العربية وبابا فيروز نزل من العربية وراح قعد جمب آسر.......
بابا فيروز بمرح :طب بزمتك في حد يطلب ايد حد في ظروف زي دي....
آسر وهو مش مصدق انه كريم "بابا فيروز" قاعد جمبه وبيكلمه:هو انت موجود بجد ولا السلك الي كان فاضل في دماغي ضرب هو التاني🙂
كريم ابتسم غصب عنه علي طريقة آسر:لاء مضربش ولا حاجة انا موجود......
آسر ملامح وشه اتغيرت للحزن وراح اتكلم:انا أسف اوي علي الي عملته بس والله مكنتش اعرف انه هو ده الي هيحصل.......بس بجد مقدرتش استحمل فكرة انهم ممكن يودوهاا مستشفي المجانين دي لاني.........."وسكت معرفش يقولهاله ازااي"
كريم  بإبتسامة:لانك اي كمل...انا عارف انت هتقول اي لاني شوفته في عنيك بس عاوز اسمعهاا......
آسر بتنهيده:لاني بحبهااا انا عارف انه محدش هيصدق الي بقوله ده بس والله حبيتهاا انا شخصياا معرفش ازااي حبيتهاا بسرعة كده علي الرغم اني مشوفتهاش غير كام مرة بس جذبتني بأسلوبهاا وكلامهاا وكل حاجة فيهااا وبقيت محتله تفكيري من ساعة ما شوفتهااا.....
كريم حط ايده علي كتف آسر و ابتسم بحنو:مين قالك انه مفيش 
حد هيصدقك ..انا مصدقك لاني عارف انه احناا معندناش القدرة 
انه احناا نسيطر علي ده"وكان بيشاور علي قلبه" ده بيحب 
ويعلق نفسه بالي هو عايزة مش الي احناا عاوزينه 
آسر ابتسم براحه:يعني انت مصدقني.....
كريم بتنهيده:ايوه مصدقك بس انت في حاجات كتير متعرفهااش......
آسر بإبتسامة بسيطة وهو بيهز 
كتفه:مش عاوز اعرفهاا انا عاوز فيروز وبس...
كريم بصله يجي دقيقة كده وبعدين اتنهد وقاله:فيروز كانت متجوزة ولسة مطلقة مكملتش اسبوع......
آسر بإبتسامة مصدومة:دا بجد..
كريم بحزن:ايوه بجد والسبب انه فيروز عندهاا بهاق في اجزاء من جسمهاا  وهي كانت قايلاله من اول ماجه اتقدملهاا وهو قال انه مش فارق معاه لانه بيحبهاا بس للاسف بعد الجواز بشهر  "وحكاله الي حصل معاهاا وقاله انه هي لغاية دلوقت لسة بنت " وكمل بتنهيده:فانت كان لازم تعرف كل حاجة  لانه انا مش هسمح انه بنتي تتأذي  مره تاني 
وانا الي خلاني اجي هناا واتكلم معاك اني شوفت في عنيك نظرة حب صافية لفيروز مش لمجرد جسم او شكل ...............
"وراح قام وقف من جنب آسر"
وقاله: انا عملت الي علياا وصارحتك بكل حاجة عشان تاخد قراراتك صح........
وراح مشي~~
بس آسر راح نادي عليه وقاله:انا لسة عند كلامي وبرجع اطلب ايد فيروز مرة تاني........
كريم راح لف ليه وقاله: فيروز غالية عندي اوي يا آسر
آسر راح مشي لغاية ما بقي واقف قدامه ...
آسر بإبتسامة:فيروز هشيلهاا في عنيااا وهعمل المستحيل عشان اسعدهاا وافرح قلبهااا وعايز اقولك حاجة كمان انت فعلاا عندك حق انا محبتش فيروز عشان شكلهاا انا حبيتهاا لطيبتهاا وروحها لاني علي يقين انه المظاهر ملهاش اي لازمة وكلهاا رايحة لكن الجوهر هو الي باقي وانا قلبي لقي الجوهرة الي 
بيدور عليهاا خلاص وهي فيروز........
"طبعاا يا اخواناا انتواا هتصدقوني لو قولتلكم اني بدمع من كتر جمال كلماته الي لمستني علي الرغم انه اناا الي كتباهاا🥺👀 "نكمل~
كريم ابتسم ابتسامة كبيرة لانه حس ولمس صدق كلام آسر جدااا
وقاله:وانا موافق يا آسر اني اديك الجوهرة الي قلبك حبهاا 
آسر عينه دمعت من كتر الفرحة وقاله: اوعدك هحافظ عليهاا بعنيااا
كريم بإبتسامة:انا واثق من ده 
وياله عشان نروح للمأذون...
آسر بإستغراب:ليه
كريم بمرح:انت غيرت رأيك خلاص ومش عاوز تتجوز الجوهرة ولا اي....
آسر بسرعة: لاء والله ابدا مين الي قال كده انا لو علياا اتجوزهاا في الثانية دي بس مش هو المفروض يعني انه في شهور عده ليهااا ولا ملهاش ولا اي عشان انا مش فاهم
كريم بتنهيده وابتسامة: لاء ملهااش عشان هي لسة بنت وتعتبر في حكم البنت الي اطلقت قبل ما تتجوز  وكمان  انا عارف فيروز وعارف انه لو عملنالهاا اي مش هترضي تتجوزك بسبب الي حصل معاهاا  فهمت
آسر بإبتسامة عريضة بعد ما فهم: اه فهمت ومبسوط اوي وهات حضن بقي يا حماياا العزيز
"وراح حاضن كريم حضن جامد كده"
وبعدين مشيوااا وراحواا للمأذون 
Back~
هو ده كل الي وخلاني اعمل كده في حاجة تاني
شهد كانت مبسوطة من الي بتسمعه وعنيهاا دمعت وحست انه فيروز ربناا هيعوضهاا خير بجوازهاا من آسر..... وعرفت انهاا غلطانة في موضوع العده ده لماا باباهاا فهمهاا لانه بردواا شهد لسة صغيرة ومتفهمش كتير في امور الدين   
وهدي كمان دمعت من الفرحة ودعت لفيروز انه ربناا يعوضهاا بجوازهاا .... وكانت باصه لحمزة وبتتمني من ربناا انه ربناا يعوضهاا هي كمان 
شهد بتفكير:طب فيروز هيكون رده فعلهاا اي لما تفوق....
بابا فيروز اتنهد:معرفش بس اكيد مش هيبقي لطيف بس ان شاء الله آسر يعرف يتصرف
الجميع:ان شاء الله
حمزة:طب همشي انا بقي يا عمي اروح
بابا فيروز:متخليك بات هناا. النهاردة
حمزة:معلش بقي يا عمي هدومي وكل حاجتي في الشقة  عشان اقدر اروح الشغل لانه كدة ممكن آسر ميروحش بكرة  فالشغل هيبقي عليااا...
بابا فيروز:خلاص يابني الي يريحك خد بالك من نفسك
حمزة بإبتسامة:ان شاء الله..
وراح مشي
وهدي طلعت بيتهم وشهد د٨لت اوضتهاا وبابا ومامت فيروز دخلوا اوضتهم
_عند آسر_
آسر وصل بالعربية قدام الفله فراح فتح بابا العربية الي وره واح وشال فيروز بين ايديه  ودخل بيهاا الفله وطلع علي اوضته وراح حطهاا علي السرير بتاعه وراح قلعهااا الكوتش بتاعهااا  وفكلهاا الطرحة واول ما فكهلهاا شعرهااا اتفك  وكان جاي علي وشهااا فراح قعد جمبيهاا علي السرير وابتسم لما شافه  لانه كان جميل جداا بلونه الكستاني الجميل وكثافته...... وبدأ يشيلهاا شعرهاا من علي وشهااا  وبعد ما شاله 
آسر بإبتسامة وهو بيمشي ايده علي شعرهاا: وعد مني اني هفضل احبك لغاية آخر ثانية في عمري و مش هخلي عنيكي تشوف الحزن تاني يا حوريتي...... "وراح نزل بوشه علي وشهاا وباسهاا فوق دماغهاا"
وجه يقوم من جمبهاا  بس لقاهاا ماسكه ايده ومش عايزة تسيبهاا  فابتسم جامد وراح مد ايده التانية داس بيهاا علي كبس والنور اطفي  وراح فارد نفسه جمبيهاااا و راح واخدهاا في حضنه و دفن وشه في رقبتهااا
وناام ..
وإياد وصل وطلع علي اوضته خد دش ونام علي طول..
وعدي اليوم علي ابطالناااا زي مانتواا شوفتواا كده..
_في صباح اليوم التالي_
_في بيت آسر_
فيروز بصراخ:آههههههههههههه

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية احببت روزي)
reaction:

تعليقات

7 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق