القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل الحادي عشر والأخير 11 بقلم جيجي أحمد

 رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل الحادي عشر 11 بقلم جيجي أحمد

رواية مقتل الدكتورة ولاء البارت الحادي عشر

رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل الحادي عشر والأخير 11 بقلم جيجي أحمد


رواية مقتل الدكتورة ولاء الجزء الحادي عشر 

الحادية عشر والاخيرة

بقلم
جيجي_احمد

راح مجدي محل الدهب اللي بلغهم ان في واحد بيبيع خاتم الماظ وسلسلة فيها فص الماظ متبلغ عن اوصافهم وقبضوا ع الواد اللي معاه الحاجه وخدوا على مكتبه بعد ما اكل علقه حلوه
مجدي : اسمك ايه يالا
سيد : اسمي سيد ياباشا
مجدي : الحاجة دي بتاعت مين دي ياسيد
سيد : معرفش ياباشا
مجدي : ااه هنبتديها كدب
سيد : ورحمة امي معرف ياباشا بتاعت مين
مجدي : امال جتلك ازاي الحاجة دي ياروح امك
سيد :...........
مجدي : متنطق يالا
سيد : بيبلع ريقة بصراحة ياباشا انا سرقتهم
وساعتها دخل تامر
تامر : هو ده الواد اللي مسكتوه بالحاجة
مجدي : ايوه يافندم اسمة سيد سوابق ومسجل
تامر : هاتهولي على مكتبي يامجدي بيه
مجدي : قوم يالا قدامي على مكتب وكيل النيابة

تامر بيعلق الجاكت وسيد قاعد قدامه
تامر : ازيك ياسيد
سيد : الحمد لله ياباشا نحمد ربنا
تامر : ايه ده مين اللي عمل فيك كده لا لا ليه يامجدي ده سيد بتاعنا وهايقولنا على كل حاجة معلش ياسيد حقك عليا
سيد : ولا يهمك يا باشا انا واخد على كده

تامر : طب اسيد قولي بقا سرقت الحاجة دي منين
سيد : والله ياباشا انا معرف ان الحاجة دي عليها قلق كده انا سرقتها ورحت ابيعها قولت افك زنقتي
تامر : اااه وسرقتها من مين بقا اسيد
سيد : سرقتها من الزفت اللي يخربيته مكنتش اعرف اني هروح في داهيه
تامر : ايوه مين هو الزفت ده ماتنطق
سيد : مسعد ياباشا
تامر : مسعد مين
سيد : ده واد حشاش وبيشم بودرة ياباشا وبيشتغل سايس جراج مستشفى كبيرة كده

تامر ومجدي بصوا لبعض وتامر قال
تامر : طيب احكيلي بقا انت خدت منه الحاجة دي ازاي
سيد : هو لامؤاخذه ياباشا هي الحاجة دي بتاعت مين
تامر : الحاجة دي بتاعت واحده قتيله ياروح امك ولو مقولتش اللي حصل بالظبط هتلبس انت القضية كلها
سيد : ينهار اسود قتيلة لا ياباشا اناهحكيلك على كل حاجة
تامر : انا سمعك قول

سيد : الواد مسعد ده يا باشا بيشم بودرة وبيشب حشيش وكان لما يعوز يشتري يستلف مني يخليني اجبله من معايا ومبيدفعش خالص ياباشا وكنت لما اقوله هات الفلوس اللي عليك يامسعد يقولي ممعييش بس كان في مره كانت العمليه مزهزة معاه اووي وقالي ياسيد هات الشله وتعالي هنسهر عندي وانا عازمكو بصراحة مكدبناش خبر خدت العيال اللي بنسهر معاهم ورحناله وسهرنا وكان جايب حاجات بقا ياباشا

كتير المهم سهرنا وشربنا ومسعد دماغو عمرت ياباشا ولقيته بيهلوس ومطلع الحاجات دي من دولابه وبيبص فيها بقوله بتاعت مين دي يامسعد قالي انت مالك وراح حطها تاني قدامي مكانها انا بقا بصراحه قولت اخد الحاجة دي ماهو ياما اخد مني فلوس ومردهاش وفضلت صاحي لحد مكلهم نامو من كتر الشرب فرحت واخد الحاجة دي خليتها معايا فتره وبعد كده قولت ابيعها افك زنقتي معرفش انه كمين ياباشا

تامر :طيب عنوان الواد ده فين يالا
قالو العنوان
تامر : يا آمين
الأمين : تمام يافندم
تامر : خد الواد ده ارميه في الحجز
سيد : حجز ليه ياباشا بس انا عملت ايه منا حكيتلك اللي حصل
تامر : غور يالا وانت يامجدي تاخد قوة وتروح تجبلي الواد ده من اي مصيبة هو فيها
مجدي : هنفتح ملف الدكتورة ولاء
تامر : اكيد طبعا الواد مسعد ده القاتل

هشام فضل يهدد نهى لو مراحتش عنده هيقول لجوزها كل حاجة ونهي اضطرت انها تروح وتقابلوا
نهى : عايز مني ايه ياهشام
هشام : وحشتيني يانهي ونفسي اقعد معاكي هو انا موحشتكيش
نهى : لا وقولتك سبني في حالي عشاني ولادي
هشام : اسيبك في حالك ازاي يانهي هو عيل صغير كنتي بتضحكي بكلمتين حب وخلاص
نهى : ياهشام حرام عليك والله انا معرفش كنت بعمل معاك اللي كنت بعمله ده ازاي انا كنت عامله زي اللي مضروبه على رأسها وفاقت بس فوقت متأخر عشان خاطري يا هشام سبني في حالي

هشام : وقلبي يانهي اعمل فيه ايه انا بحب بجد انا مبقتش طايق مراتي وعايز أطلقها بس عايز ابقى معاكي انتي اطلقي من أحمد ونتجوز انا وانتي
نهى : مش هينفع ولادي مش هقدر اسيبهم
هشام : اطلقي وخوديهم منه وانا هكون ليهم اب صدقيني
نهى : ليه وهو انا لو اتطلقت أحمد هيسبهم لي انت بتحلم
انا مش هسيب جوزي ولا ولادي ياهشام
هشام : براحتك يانهي بس استحملي اللي هيجرالك

وطبعا عشان هشام وسخ بعت لأحمد جوز نهى صور ليه هو وهي مع بعض وفضل وراه لحد ما احمد طلق نهى واخد منها الولاد ونهي اتجننت وحالتها النفسيه باقت صعبه جدااا

نروح بقا نشوف حكاية مسعد
مسعد قاعد قدام تامر
تامر : اسمك ايه
مسعد : اسمي مسعد ياباشا
تامر : بتشتغل ايه يامسعد
مسعد : بركن عربيات الدكاترة لما يوصلو عند المستشفى ياباشا
تامر : طيب احكيلي بقا يامسعد قتلت الدكتورة ولاء ليه
مسعد :.....................

تامر : ماتتكلم يالا
مسعد : والله ياباشا انا مكان قصدي اقتلها دي هي جات معايا كده
تامر : اااه جات معاك ازاي احكيلي بقا
مسعد : انا هحكي لساعتك اباشا الدكتورة ولاء كانت بتخليني اركنلها عربيتها لما بتوصل ع المستشفى وبصراحة كانت ايديها سخية وطيبه اوي ياباشا وكانت بتديني مره خمسنايه مره مياميه وهكذا ياباشا وفي اليوم ده مكنش معايا فلوس خالص وكنت عايز لامؤاخذه اظبط دماغي وفضلت مستني الدكتورة تخرج عشان اخد منها فلوس مخرجتش في الليلة دي انا بصراحه مقدرتش اصبر وكانت دماغي هتنفجر عشان......
تامر : عشان ايه كمل

مسعد : عشان ياباشا ااااا
تامر : متنطق يالا ولا انا اقولك عشان ايه كنت عايز تجيب بودرة ياروح امك صح
مسعد : هز دماغه ايوه اباشا
تامر : اممممم كمل
مسعد : ودخلت المستشفى حوالي الساعه ٣ونص بالليل
تامر : ودخلت المستشفى ازاي يامسعد وفي أمن بره
مسعد : منا متصاحب ع الواد بتاع أمن المستشفى اباشا وهو ساعات يدخلني عشان لامؤاخذه ادخل الحمام وكده
تامر : وبعدين

مسعد : مكنتش شايف قدامي وكنت عايز فلوس باي طريقه فدخلت لقيت موظفة الاستقبال مش قاعده قولت الحمد لله لما ادخل للدكتورة اخد منها فلوس انا عارف انها مش هتقول لا ولا مردتش اخد منها شنتطها او الدهب اللي لبساه لاني عارف انها بتلبس دهب غالي اباشا ووصلت عند مكتبها لقيته موارب وهي نايمه بدماغها على المكتب وخبط عليها اتخضت

مسعد : دكتورة ولاء
ولاء : شهقت مسعد انت اللي جابك هنا دلوقتى ودخلت المستشفى ازاي
مسعد : دخلت من الباب يادكتورة
ولاء : وجاي الوقت ده عايز ايه
مسعد : بصراحة يادكتورة كنت جايلك عايز قرشين اعالج امي بيهم لحسن تعبانه اوي
ولاء : طيب مجبتهاش هنا ليه وانا اعالجها ببلاش
مسعد : القصد بقا يادكتورة تشوفيلي معاكي قرشين

وفضلت تبصلي ياباشا وزي ماتكون خايفه مني
تامر : وبعدين كمل

ولاء : طيب خد دول واتفضل اتكل على الله
مسعد : لا هاتي كل اللي معاكي والدهب كمان اللي في ايدك ده
ولاء : انت جاي تسرقني ياحيوان امشي اطلع بره لحسن اصوت والم عليك المستشفى كلها وولاء رايحة ع الباب وبتصرخ حط ايده على بوقها
مسعد : حطيت ايدي على بوقها اباشا فضلت تضرب فيا وانا مكتفها رحت لامؤاخذه ماسك السماعه بتاعتها وبالخرطوم بتاعها ولفيته حوالين رقبتها وفضلت أشد لحد لما........... السر الإلهي طلع اباشا بس وربنا اباشا مكنت عايزه اموتها

تامر : يابن الكلب وقايم يضرب فيه بالرجل والبوكس في وشه
مجدي : اهدي ياتامر بيه
تامر : اكتب يابني يحبس المتهم ١٥ يوم على زمة القضيه

واتسجن مسعد واخد إعدام لقتله الدكتورة ولاء

وحمدي الزباله فضل يسرق الأدوية هو وهشام وطبعا مجدي كان مكلف ناس تراقبة واتقبض عليهم والدكتور فوزي عمل عمليه سرقة أعضاء لواحد هو ومراد والراجل مات وأهله بلغو الشرطه وفعلا راحت وقبضت عليهم ولاقوا بلاوي سودة عندهم فيديوهات واتقبض عليهم كلهم والمستشفى اتقفلت مستشفى الفساد

انتو هتسالو هي اتقتلت لغرض السرقه واللي بيهددوها مقتلوهاش بس هما كده كده كان هيخلصوا عليها بس التوقيت اللي اتقتلت فيه ولاء هو اللي كشف الحقايق كلها وولاء طيبة قلبها هي اللي وصلت لكده لأنها كانت عايشه وسط غابه وناس معندهاش رحمة كان لازم تموت عشان كل حاجة تظهر

تمت..................

reaction:

تعليقات