القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل العاشر 10 بقلم جيجي أحمد

 رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل العاشر 10 بقلم جيجي أحمد

رواية مقتل الدكتورة ولاء البارت العاشر

رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل العاشر 10 بقلم جيجي أحمد


رواية مقتل الدكتورة ولاء الجزء العاشر 

العاشره
بقلم
جيجي_احمد
عند نهى في البيت لسه اعده حزينه على ولاء وجوزها في عيادته تليفونها رن
نهى : الووو ايوه يا هشام عايز ايه
هشام : وحشتيني يانهي ونفسي اشوفك
نهى : مش هينفع ياهشام
هشام : ليه بس يانهي انتي عارفه انا بحبك اد ايه ووحشتيني
نهى : انسى كل اللي بينا ياهشام بعد اللي عملته في ولاء انا مردتش اشهد عليك في النيابه 
هشام : عملت ايه يانهي
نهى : مش انت اللي قتلتها ياهشام
هشام : انا انا يانهي لا طبعا انا عمري ماعمل كده
نهى : لا انت ياهشام انت ناسي انك قولتلي انها لو اتكلمت في اي حاجه هتخلص عليها
هشام : ايوه قولت كده بس منفذتش ولا عمري كنت هعمل كده وبعدين ماهي اصلا متكلمتش وفضلت ساكته هقتلها انا وبعدين انتي ناسيه لما فوزي هددها ومراد اشمعنا شكيتي فيا انا يانهي
نهى : بتعيط امال مين اللي عمل كده فوزي ولا مراد ولا انت ولا حمدي انا مبقتش فاهمه حاجه انا تعبانه اوي ياهشام احنا السبب في اللي جرا لولاء احنا السبب ياهشام
هشام : اهدي يانهي عشان خاطري طيب تعالي نتقابل ونتكلم
نهى : مفيش بيني وبينك كلام ياهشام وانا خلاص مش هخون جوزي تاني فاهمني ولا لا
هشام : نهى انا بحبك ومش عارف اعيش يوم من غير ماشوفك
نهى : مبقاش ينفع يادكتور هشام خلاص اللي بينا انتهى سيبني بقا اعيش لجوزي وولادي وابعد عني قفلت في وشه الخط
هشام : الووو نهى نهى بقا كده يانهي طيب
هشام بيتخانق مع حمدي
هشام : انت يا زفت اللي قتلت ولاء مش كده
حمدي : انا وليه ميكنش انت ما انت هددت انك هتخلص عليها يادكتور ولا نسيت
هشام : بطل يامتخلف انت انا عمري ماعمل كده 
حمدي : ولا انا يادكتور اللي اقتل واحده ست
هشام : امال مين اللي عملها يامتخلف انت
حمدي : انا عارف متسال نفسك متسالنيش انا
هشام : طب غوور من وشي 
فوزي ومراد بيتخانقوا
فوزي : انت جاي تتهمني بقتلها يامراد وانا مالي انا مش يمكن تكون انت اللي عملتها
مراد : وانا هعمل كده برضو يافوزي هقتل مراتي ام بنتي ليييه
فوزي : ليه ايه انت ناسي انها كانت بتهددك
مراد : طيب ماهددتك انت كمان يافوزي والزفت هشام كمان يقولي انا عمري ماعمل كده امال مين اللي قتل مراتي
فوزي : اسمع يامراد لا انا ولا انت ولا هشام عملناها يبقى اكيد مراتك كانت ليها مشاكل مع حد عشان كده قتلها
مراد : انت عارف كويس ان ولاء كانت أطيب مخلوقة ماشيه ع الارض احنا اللي زباله يافوزي
فوزي : ليه كانت ملاك بجناحات
مراد بيزعق : ايوه كانت ملاك مكنش في زيها وانا اللي خنتها وغشتها ومعرفتش قيمتها غير لما راحت مني انا ندل ووسخ يافوزي ونفسي ترجعلي بس اعتذرلها واعيش بقيت عمري جمبها بيعيط جامد انا خسرت اكتر قلب حنين في الدنيا دي
فوزي صعب عليه منظره بيطبطب عليه 
فوزي : وحد الله يامراد واهدي كده ده نصيبها وكمان تحقيقات النيابه معرفتش توصل لحاجة هتعمل ايه تاني ادعيلها بالرحمه
الممرضات سمر ووردة بيتكلموا
ورده : انا مش عارفه احنا ليه سكتنا في تحقيقات النيابه ياسمر ومقولناش على أنها في أيامها الاخيره كانت علطول بتتخانق مع الدكتور فوزي والدكتور هشام وحمدي بتاع الصيدليه
سمر : بقولك ايه يا ورده احنا ملناش دعوه باللي بيحصل هنا هما ناس كبار مع بعضهم وبعدين يعني معتقدش انهم هيعملو فيها كده استحاله طبعا
ورده : امال مين اللي عملها بس
مراد ومنى مع بعض في الشقه اللي بيتقابلو فيها
مني : مراد بقولك ايه
مراد : وعلطول سرحان في ولاء قولي يامنى
مني : انت فاكر يامراد في عيد ميلاد ولاء لما كنت جبتلها خاتم الماظ وسلسلة فيها فص الماظ وكنت جايبهم ب ٣٠٠ الف جنيه وعمرك مجبتلي حاجة زي كده بس مش مهم انا ممكن اخد بتوع ولاء الله يرحمه وخلاص قولت ايه
مراد : انتي اتجننتي صح خاتم ايه وسلسلة ايه اللي عايزاهم دول
مني : مانت عمرك مجبتلي حاجة يامراد اشمعنا هي يعني وبعدين ماهي ماتت اهيه انا اخدهم بدل مكلفك واخليك تشتريلي زيهم
مراد : بطلي تخاريف وبعدين حاجات ولاء لعليا بنتي ومحدش هياخدها غيرها وبعدين صحيح الخاتم والسلسله دول ولاء كانت لبساهم يوم ماتقتلت والمباحث قالت ملقتش حاجة في شنطتها ولا لقت اي دهب كانت لبساه سرح شويه كده وقال مقعوله يكون اللي قتلها سرقهم
مني : انت متأكد انها كانت لبساهم يوم ماتقتلت
مراد : ايوه انا فاكر كانت بتلبسهم قدامي وبيفتكر
فلاش باك
مراد واقف مع ولاء وهي بتلبس الخاتم والسلسله الالماظ عشان نازله المستشفى عندها عمليه
مراد : احنا هنفضل كده لحد امتى يا ولاء
ولاء :.........
مراد : ردي عليا ولاء انا بحبك اوي ومش قادر على بعدنا ده ارجوكي نرجع تاني
ولاء : انا رجوع انا وانت تاني زي زمان مش هيحصل وكوني اني اعده هنا فده عشان عليا اللي مستحمله عشان كل المرار اللي في الدنيا ومش عايزاها تحس بحاجة عشان مياثرش على دراستها لاني نفسي اشوفها احسن دكتوره في الدنيا وتبقا دكتورة شريفه زي امها مش غشاشه زي ابوها
مراد : يعني مفيش فايده يا ولاء اوك
رجع من أفكاره ودموعه نزلت
مني : مالك يامراد انت بتعيط
مراد : ملكيش دعوة بس انا كده لازم أبلغ وكيل النيابة بالحاجة اللي اتسرقت من ولاء يمكن يعرف القاتل وفعلا راح
لوكيل النيابة واداله اوصاف الحاجة وفعلا مجدي وتامر سألو كل بتوع الدهب وادوا لهم الأوصاف لو حد ودالهم حاجة بالمواصفات دي وفضلوا يدورو وعدت الايام وواحد بتاع دهب اتصل بالشرطه ان في واحد بيبيع الخاتم والسلسله اللي النيابة قايله على اوصافهم واتحرك مجدي على الراجل بتاع الدهب.......

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية مقتل الكتورة ولاء)
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق