القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية دكتور فبريكا الفصل التاسع 9 بقلم دودا حودا

 رواية دكتور فبريكا الفصل التاسع 9 بقلم دودا حودا

رواية دكتور فبريكا البارت التاسع

 
رواية دكتور فبريكا الفصل التاسع 9 بقلم دودا حودا

رواية دكتور فبريكا الجزء التاسع

#دكتور فبريكا
#الحلقه التاسعه 
#بقلم دوداا حوده 
ايه :لقيت في الخازنه اسطونات كتير واجنده وكمان لقيت السلسله اللي مرات ابويا كانت لبسها انا فاكره السلسله دي اوي لان فاكره أنها بتاعت ماما وبابا خدها وادها لمراته بس كانت المفاجاه لما فتحت الأجندة وعرفت أن اشرف كان يعرف مرات ابويا اولا مرات ابويا مش كبيره فتحت قريت والبجح كاتب كل حاجه لما دخل في مره وشاف أن مرات ابويا تبقي امل حبه الأواني اللي هي السبب فإن اشرف يتحول من دكتور نفسي لمريض نفسي 
اليوم اللي نزلت فيه دخل الشقه عالشان يتكلم معاها 
اشرف :ازيك يا امل عامله اي اكيد نسيتيني انا اكتر واحد حبيتك في الدنيا والله كنت مستعد أن إبيع الدنيا كلها علشانك بس انت جريت وراء الفلوس كانت اهم عندك من الحب شفت وصلتيني لايه اني  اشوف اكثر انسانه انا باحبها وانا اللي باذيها بنفسي عملت فيك ايه ده كل ده ان كنت فقير يعني مش يعني مش معايا فلوس الفلوس عملت لك ايه يعني خلاص عمرك راح و هتموتي دلوقتي وقتل امرات ابويا
عايده :لا لا ده مسلسل يا اما لعبه هو بعتك تعمليها عليا 
ايه :اقسم بالله العلي العظيم هي دي الحقيقه 
عايده :وهو ازاي بكتب الكلام ده علي نفسه مش خايف حد ياخد الاجنده زي ما انتي عملتي دلوقتي 
ايه :والله دي الحقيقه وهو ليه كاتب الكلام ده علشان هو مريض نفسي اكتر من المرضي اللي بيجوا عنده 
وتلفون ايه رن كان اشرف 
عايده :ردي وافتحي الاسبيكر 
ايه : حاضر الو ايوه يا دكتور 
اشرف :ايه حبيبتي انتي فين 
ايه :والله ده من أمتي الوش ده 
اشرف :ايه انتي اللي فتحتي الخازنه صح بالله عليكي قولي اه
ايه :,خازنه اي 
اشرف :انا عارف انك انتي اللي عملتي كده ارجوكي قولي اه
ايه :لا 
اشرف :الخازنه مفتوحه بالمفتاح يعني محدش غيرك عملها 
ايه :ايوه انا وعرفت كمان أن انت اللي قتلت مرات ابويا شوفت الدنيا ضيقه ازاي 
اشرف :ايه حبيبتي انتي. حبي الأواني والله وبالنسبه لجوزي ده والله بس علشان الفلوس انما انتي الحب الاول والاخير 
ايه :شكلك حلو يا دكتور وانت نزلوا
اشرف :بقولك اي يابت انا لو عايزك لموتك هعملها رجعي الاجنده وكفايه الفلوس اللي خدتيها 
ايه :وانا هبلغ عنك 
اشرف :اقسم بالله لو عملتي كده مش هتعرفي انا ممكن اعمل فيكي اي 
ايه قفلت السكه في وشه 
عايده :هتعملي اي 
ايه :مش عارفه 
عايده :الاسطوانات دي فيها اي 
ايه :كلها وهو مع المرضي وانتي كمان ليكي اسطوانه 
عايده :ممكن يكون عامل نسخ تانيه صح 
ايه اكيد طبعا ده مش كويس 
عايده :انا هقولك هنعمل اي بالظبط 
وفي المستشفى 
محسن : سهيله بابا عامل اي 
سهيله :حلو اوي الانتقام اللي انت عملته ده 
محسن :انتي بتقولي اي مش فاهم 
سهيله ،:تعمل انك عايز ترجعني وتبعت الحاجه لبابا 
محسن :انا وهعمل كده ليه ما من الاول كنت قولت ليه كل حاجه 
سهيله :انا كنت بعد عنك والله وبقيت كويسه ليه تعمل فيا كده 
محسن :اقسم بالله انا ما عملت حاجه ولو كنت عايز اعمل كنت عملت من الاول 
سهيله :اتفضل مش ده رقمك لما بابا وقع وجينا بيه هنا قولت اكيد حد قالو علي حاجه بس كان الصعب اني اقول انك انت اللي عملت كده
محسن :وريني وشاف أن رقمه بعت رسائل واتس لابو سهيله بالفيديوهات 
سهيله :بجد انا مش عايزك في حياتي وعملت الشئ اللي يخليني اكرهك 
محسن :تمام بس انا هقولك حاجه موبيلي بعد ما سبتك في الكافيه نسيتوا هناك وبعدها رجعت لقيته مع ولد هناك بس اللي متاكد منه دلوقتي أن موبلي اتاخد مش انا اللي نسيته حد عمل الموضوع ده وبعدين ساب موبيلي 
سهيله :والمفروض اني اصدق 
محسن :عايزه تصدقي برحتك مش عايزه انتي حره بعد اذنك انا داخل لبابكي 
سهيله :عايز اي منه 
محسن :بعد اذنك لو سمحت اوعي ودخل 
الاب :محسن تعالي يابني اقسم بالله انا ما عارف اقولك اي 
محسن :انا اللي جاي اتكلم مش حضرتك 
الاب :انا اسف ليك يابني معرفتش اربي 
محسن :بالعكس انت ربيت احسن تربيه كلنا ممكن نضعف بس مش معني كده أننا وحشين والله العظيم سهيله دي ما فيه منها أبدا وانا واثق أن اللي حصل ده غلطه 
الاب :انت اللي بتقول كده واحد غيرك كان فضحها
محسن ،:وهكسب اي لما اعمل كده اكيد لما اجي واقولك حضرتك كنت ممكن تمشيها من البيت ولو لقت نفسها لوحده بدل الغلطه الواحده كانت عملت ميت غلطه 
الاب :لا لا انا مش مصدق انك انت اللي بتقول كده 
محسن :, علشان انا واثق أنها بجد اتغيرت وفعلا خدت جزئها لازم بجد نسعدها أنها  تتغير 
الاب:والله العظيم بجد انا مش عارف اقولك اي 
محسن :تقوم بالسلامه علشان ارجع مراتي ولا اي يا عمي هي طنط عرفت حاجه 
الاب :مني لا 
محسن :ارجوك تنسي اللي حصل ومحدش غيرنا يعرف 
وفتح الباب تعالي يا طنط تعالي يا سهيله كلمي بابا 
الام:مالك يا حاج 
الاب :عارفه لو زعلتي جوزك ده تاني انا هعمل معاكي اي 
سهيله :عمري ما اقدر يا بابا واترمت في حضنه وفضلت تعيط 
محسن :كفايه بقي عايزين نفرح 
الام:عندك حق والله 
محسن :انا رايح مشوار وراجع علي طول علشان اروح عمي 
سهيله :رايح فين 
محسن :هقولك بعدين خدي بالك من نفسك 
وفي بيت بسلمه 
مريم:ايوه يا استاذ اسامه ساعدني كده وامشي شويه 
بسمله :براحه عليه يا مريم هو مش عارف سيبي نايم 
مريم :لا الدكتور قال لازم يتحرك 
بسمله :طيب اوعي اساعدك حاسه أنه تقيل عليكي 
مريم :والله ابدا ده خس اوي 
اسامه :ع ا ي ز ا ش ر ب
بسمله :حبيبي يا اخويا انت اتكلمت 
مريم :الله اكبر مش قولت الدكتور ده كويس 
بسمله :قول يا حبيبي عايز اي
مريم :اتكلم يا استاذ اسامه 
اسامه :عا يز اش رب 
بسمله :هاتي مياه بسرعه اقعد يا حبيبي الحمد لله 
مريم :الحمد لله والله العظيم انا كنت في كل صلاه بدعيلك والباب خبط 
بسمله :افتحي يا مريم 
مريم : حاضر فتحت كان محمد 
محمد :مساء الخير 
مريم :مساء الخير اتفضل ودخل 
محمد :ازيك يا بسلمه 
بسمله :الحمد لله كويسه 
محمد :انا جايب شويه حاجات للتلاجه
بسمله :شكرا مش عايزه حاجه 
محمد :تاني يا بسلمه والله العظيم ما فيه حاجه بيني وبينها 
مريم :انا هحضر الغدا 
محمد :ارجوكي سامحني بقي 
بسمله :مش قادره والله 
محمد :ماشي يا بسلمه برضه طلاق مش هطلق هسيبك تهدي سلام 
الاولاد :بابا حبيبي وحشتني رايح فين 
محمد :هاجي ليكم تاني والله 
بسمله :محمد تقدر تقعد تتغدا مع الأولاد وكانت بتتكلم وهي مبتسمه 
وفي شقه يوسف راح ليه محسن 
يوسف :محسن ازيك تعالي عرفت شقتي ازاي 
محسن :حاجه سهله اوي عامل اي 
يوسف:بخير والله اتفضل 
محسن :بتحب تعمل الخير انت اوي يا يوسف صح 
يوسف :اكيد طبعا انا عارف انك بتحب مراتك وهي كمان 
محسن :امال ليه خليت الجارسون ياخد موبيلي علشان تبعد الحاجه لابو سهيله 😧😧😧😧😧😧
يتبع 

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية دكتور فبريكا
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق