القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت اختي (عشقت البرائه) الفصل التاسع 9 بقلم علي ابو الدهب

 رواية احببت اختي (عشقت البرائه) الفصل التاسع 9 بقلم علي ابو الدهب

رواية احببت اختي (عشقت البرائه) الجزء التاسع

رواية احببت اختي (عشقت البرائه) الفصل التاسع 9 بقلم علي ابو الدهب


رواية احببت اختي (عشقت البرائه) البارت التاسع

لتجلس برائه بدموع وتتذكر كل شئ حدث بينهم منذ الصغر وحتي الان كيف كان يعاملها بقسوه هي يوما لم تشعر بحبه واهتمامه الي عندما عرف انها مش اخته ولكن كيف لشخص مثل محمد في اخلاقه ان يفكر بي كحبيبه وانا اخته ماذا لو كنت اخته حقا ماذا كان سيفعل لان قد فهمت عصبيته الزياده عندما كان يراني احدث احمد او العب مع اولاد الجيران برغم انه كان يسمح لهند وزينه يااااااااارب ساعدني وعرفني اذا كان شر ليا ولا خير
من كثره البكاء والتفكير نامت مكانها
عشقت البرائه بقلم اماني المغربي
يوسف .... انا اسف ي جدي بس لاول مره في حياتي اخالف امر من اومرك بس بجد مش هقدر اتجوز برائه
الجد ... اومال عاوز تسيبها لابن امجد يتجوازها
يوسف .... وفيها اي لما محمد يتجوازها انت معارض ليه عليه
الجد بخده .... فيها كتير ي استاذ فيها ان البيه كان بيحب برائه وهي اخته
ليبلع يوسف ريقه .... كلام اي دا الي بتقوله ي جدي
الجده بغضب .... انت هتعملهم عليا ي يوسف ما انا وانت عارفين انك عارف الموضوع
فبلاش تستهبل عليا ولا انت مفكرني كبرت خلاص وخرفت انا كنت زمان شاب وكنت عاشف والعاشق بيعرف يشوف نظرات العاشق كويس
يوسف .... ادام انت عارف انه عاشق لي رافض تجوازها له
الجد .... عشان بدل ما كان بيحبها حب اخوات بصلها ببصه الراجل للست اذاي عاوزني امن ليه بس لو انت هتأمن تجوز بنت عمتك لواحد ذي دا معندهوش ذره اخلاق انا مش هأمنها معاه ومش هيتجوزها مهما حصل
يوسف .... بس ي جدي
الجد بحده ... مبسش ي يوسف الموضوع انتهي انا استحاله ارضي اجوز بنت بتي لواحد كان بيحب اخته والله اعلم كان بيستغل انهم اخوات وكان بيعمل اي
يوسف بكذب .... بس محمد كان عارف من الاول انها مش اخته
الجد ... انت بتقول اي دا امجد ومراته قالوا بنفسهم ان محدش كان عارف غيرهم تن برائه مش بنتهم
يوسف بمكر .... لا ي جدي محمد كان العارف والدليل انه كان بيعملها بطريقه جافه غير اخواته البنات ود كان طلب امه ليه عشان برائه مش تزعل انها يتيمه او تحس نفسها عاله عليهم
لينظر له الجد بشك ... انت متاكد من كلامك
عشقت البرائه بقلم اماني المغربي
يوسف بثقه .... ١٠٠% ي جدي ولو مش مصدقني ممكن تسال برائه ذات نفسها محمد كان بيعملها اذاي
دا اختار انه يتغرب عنه اهله وناسه عشان مش يأذيها بنظره بس اتعذب وهو ساكت وهو شيفها بتعتبره اخوها و مش رضي يتكلم عشان هي متزعلش
الجد ... سبني افكر في الموضوع شويه
يوسف ... ههههه لا ابوس ايدك ي جدي وافق اصلا الولا يعيني ثانيه بس وهيتجنين ويخطفها
الجد .... يبقا يفكر ي عملها ابن رحمه وانا مش هرحمه
يوسف .... ي جااامد يجدوا
الجد .... قوله دا الي عندي ولو مش عاجبه بخبط راسه في اتخن حيطه ويبقا يوريني هيعمل اي ساعتها ابن رحمه وبعدين لو مش ليتركه ويغادر
عشقت البرائه بقلم اماني المغربي
محمد بغيظ..... هو قالك كدا طب ماشي هنشوف انا ولا هو
يوسف ......ل ابوس ايدك انا مصدقت عرفت اقنعه انت مش عارف جدي اكره حاجه عنده ان حد يعانده او يخالف امره
محمد بضحك وهو يضع يديه علي كتفه .... لا متخفش انا مش هعمل حاجه تضيقه هههه انا بس هسرع الاحداث شويه
يوسف بشك .... ناوي علي اي
محمد.... هههه ناوي علي كل خير هههههه
عشقت البرائه بقلم اماني المغربي
هند بفرحه وهي تمسك يد برائه .... يالي بسرعه غيري لبسك وتعالي معايا تحت
برائه بحزن وهي تبعد يدها ... معلش ي هند سبيني لوحدي لاني مليش نفس اروح في مكان
هند ... بطلي رزاله وقومي البسي والي هاهدك كدا
برائه ... خلاص ي هند هلبس اهو
برائه... طب بس قولي ليا واخداني علي فين ي هند براحه بتجري كدا لي ي بت اهدي
لتترك هند يديها في الصاله
برائه ... هند سيباني وراحه فين ي هند اي دا النور انطفي لي لتكمل بغضب ... هند لو كان مقلب من مقلبك مش هكلمك تاني
تضع يديها علي عيونها نتيجه تسلط الضوء عليها
ثم تبعدها عندما سمعت صوت محمد ... برائه
لتجده يجلس علي نصف رجل ويقدم لها خاتم كما يحدث في الافلام .... برائه تقبلي تتجوزيني
لتنظر له بصدمه ولكن ما لبثت ان تحولت نظرتها الي كره عندما سمعت كلامه
لذالك لم تتردد لحظه قامت برمي الخاتم بعنف من يده ت وتقول بكره .... وانا ميشرفنيش اتجوز واحد ذيك
لتفتح الانوار وتجد الجميع ينظرون لها بصدمه لتتركهم وتغادر
عشقت البرائه بقلم اماني المغربي
ليقف محمد وينظر لجميع الحاضرين بكسره قلب عاشق ليغمض عينيه ليمنع تساقط دنوعه ويتركهم ويغادر القصر
لتقوم زينه بالتصفيق لينظر لها الجميع بستغراب
وتقترب من هنا ...... برافو برافو ي هنا عرفتي اخيرا عرفتي تعملي الي في دماغك وتفرقيهم عن بعض
هنا ببرود ... وانا مالي هو انا الي قولتلها ترفضه

زينه بكره .... اا انتي لعبتي فدماغها فضلتي تتقربي منها وانتي ذي الحربايه بمليون وش
هنا بحده .... حسبي علي كلامك عشان مش تندمي
زينه بسخريه ... اي هتحولي تقتليني ذي ما حولتي قبل كدا تقتلي برائه
لتتغير ملامحها وتنظر تجاه احمد بغضب
ابو هنا بغضب... اي الهبل الي بتقوليه انتي واعيه لكلامك
زينه بغضب .... ايو واعيه ومعايا الدليل
زياد ... زينه انتي متاكده من الي بتقوليه انتي عارفه اصلا بتتهميها بيأ
زينه .... ايو عارفه بقول اي وللاسف اخويا المحترم كان عارف وساكت هي الي بوظت جهاز المبكرويف وهي الي خططت لنزولها القبو وهي كمان الي لعبت في دماغها وخلتها مش تضيق محمد والنصيبه الكبيره انا اخويا العظيم كان عارف وساكت ولا وكمان كان بيداري علي عميلها السوده لتنهي كلامها وتعطيه نظره عدائيه
لينظر الجميع لاحمد الصامت الذي يبلع ريقه بصدمه لكيفيه معرفتها للسر ل يتوجه ابو هنا اليها .... قولي ان كل كلمها باطل وانا هصدقك
لتقف هنا بتوتر ليهزها والدها بغضب.. انطقي متيقفيش ساكته كدا قولي ان كل كلامها كذب
زينه بسخريه .... اكيد هتنكر اتفضلوا الفديو دا لقيته علي موبيل احمد
لينظر لها والدها بصدمه ويوسف بغضب ليتقدم منها والدها ... لي تعملي كدا
عشقت البرائه بقلم اماني المغربي
هنا بكره ... لاني بكرهها لانه جات وخدت مني كل حاجه جدي بقا بيحبها اكتر مني يوسف الي عمره متعامل معايا حلو بيعملها احسن مني حتي محمد هدته مني انا الي كنت بحب مخمد الاول من يوم مكان زياد يخدني معاه وهو كان بيعملني حلو لتصرخ ... ايو انا حاولت اموتها ولو الزمن رجع بيا هحاول مره واتنين وتلاته كمان
لتري والدها يرفع يده ليضربها لتغمض عينيها
طخخخخخخخخ
هي سمعت صوت القلم ولكن لم تشعر بهي لتفتح عينيها لتنصدم بان احمد قد اخذ الصفعه بدلها
لينصدم الجميع من فعلته عشقت البرائه بقلم اماني المغربي
ابو هنا .... لي كدا ي بني
احمد بحده .... لانها مش تستحق كدا لان الغلط مش عليها الغلط عليك انت انت السبب في شخصيتها دي
ابو هنا .... عليا انا عملت اي انا عشان اخليها كدا دا كل الي تطلبه مجاب لو طلبت حته من السما اجبها ليها
احمد .... مهنا المشكله المشكله ان اي حاجه قبل متفكر فيها بتكون قدمها المشكله انك كنت بتعطيها كل حاجه معاد الحب والحنان واذاي تعلمها تفرق بين الصح والغلط انت لو شايف انها كبيره بما يكفي انها تعرف الصح والغلط فا انا اسف احب اقولك انك غلطان لانها لسا صغيره لسا طفله وكانت محتاجه الي يوجها
لينظر له بحسره والم فهو عرف ابنتهم من خلتل ايام وهو ابيها كان يظن ان المال يكفي وقد يعوضها
يوسف .... شفت ي بابا ي اما قولت لبك ان الدلع الزياده هيفسده اهو اتفضل شوف النتائح
ليصفق احمد ويضحك بسخربه .... شوفوا مين الي بيتكلم انت غلطت ذيك ذيه علي فكرا هي كانت مختاجه ليك تكون اخ وسند تنصحها لما تغلط بس بحنان مش سخريه كانت محتاجه تشوف حنانك بدل برودك بس اذاي غرورك مش سمح ليك انك تتنازل وتعرفها الصح من الغلط كنت بتكبر دماغك هي مش عاوز تسمع الكلام يبقا تندقع انت بتعملها اكنها نكره واحد من الشارع عمرك محاولت تتصرف كانك اخ تنصحها من غير تريقه
عشقت البرائه بقلم اماني المغربي
لينظر للكل .... كل واحد فيكوا كان مسؤول عن تكوين الشخصيه الموجوده حاليا فمحدش يلومها انا اه مش هنكر انها غلطت وغلطت غلط كبير بس لو كل واحد فيكوا كان حاول بس يقرب منها و يشوف هنا من جوا مش ابشخصيه التي لاتطاق مكتاش وصلنا لهنا لو كنتوا حاولتوا بس تبصوا في عنيها كنتوا هتشوفوا نظره الكسره الي في عنيها انت ي استاذ يوسف كنت بتعامل الكل كويس الي هيا دايما تنتقدها ومحولتش تحتويها وانت ي عمي كنت بتحاول تعوضها حنان الام انك تجبلها كل الي يلزمه بس نسيت تعطيها شويه من وقتك وحبك
وانت ي جدي اول ما برائه جات نسيت ان كان ليك حفيده متعودتش يكون ليها شريك في حاجه هي بتحبها بس انت مهتمتش وكان كل اهتمامك ببرائه
حتي اخواتي بدل ميشوفوا طيبه قلبها شافو عيوبها وبدل ميحاولوا يقربوا منها كانو بيبعدوا واخيرا زياد باشا كنت شايف دا كله بيحصل وشايفها بتغرق وواقف بتتفرج وتقول وانا مالي
فمحدش يجي دلوقتي ويحاسبها ليمسك ويخررجو عشقت البرائه بقلم اماني المغربي
لينظر الجميع في اثرهم بحزن ويرحل كل منهم يجر حزنه معه ان ذالك الغريب استطاع ان يواجهم بالحقيقه التي يخافون مواجه انفسهم بهي فهنا لم تكن بالوحشه ابدا فهي كانت دائما تحب الكل ولكن وفاه والدتها قد اثر بها وجعلها منعزله عن الجميع ولم يكلف احد منهم نفسه باحتوائها بل كانوا يعوضونها بالمال وعدم رفض لها طلب
في الخارج عشقت البرائه بقلم اماني المغربي
يترك احمد يدها بقرق وينظر لها بكره .... اوعي تفكري اني الي عملته جوا دا لسواد عيونك انا عملت كدا عشان شفقان عليكي وعشان ابعد الناس من جبروتك وخططتك الحقيره لاني عارف ولو كانوا استخدموا اسلوب الضرب والزعيق كنتي هتزيدي جبروت وشر اكتر ويارب ياخدوا بنصحتي ولا انتي تكوني اتعظتي
كاد ان يمشي فمسكت يديه وتقول بدموع .... احمد انا
ليبعد يديها ... الكلام ملهوش فايده انا هروح الحق اخويا ليكون عمل في نفسه حاجه ليتركها فتسقط علي الارض وتبكي بالم هو الوحيد الذي يستطيع ان يُظهر الجانب الضعيف من شخصيتها منذ ان التقت بهي وهو يستطيع ان تجعلها تبكي وتشعر بالالم لتنظر الي السماء وتصرخ ااااااااااااااااااااااااااااه ياااارب يااااارب وتنظر الي الارض وتبكي برغم كل ما تفعله معه هو وقف بجانيبها لم تشعر الي معه بالحب والاهتمام وبكل غباء قامت بإ هانت حبه ومع ذالك وقف بجوارها
لتغبط الارض وتصره .... غبيه غبيه كل حاجه حلوة في حياتك بضيعيها بسبب غبائك
عشقت البرائه بقلم اماني المغربي
هند ..... يوسف
يوسف ... نعم ي هند
هند بحزن .... انت مش اخ فاشل
ليضحك يوسف بسخريه ... مش اخ فاشل ههههه اومال تسمي الي حصل تحت دا اي لما واحد غريب قدر يفهم شخصيه اختي في شهر وانا الي معاها من سنين مقدرتش افهمها وغير كدا بدل م انصحها كنت بعديها كنت بعاملها علي انها عدوه ليا ودا كله لي لاني شخص مغرور متقبلتش فكره ان حد يقدر يخالف حاجه من اومري ههههههههه وبتقولي اني اخ كويس
لتقترب هند منه وتربط علي كتفه .... احنا دلوقتي في النهاردا واحمد ربنا انك قدرت تعرف غلطتك بدري فبلاش تقضي الباقي من عمرك بتندم علي الموضوع دا وانت في ايدك تغيره
لينظر لها يوسف بحزن ... تفتكري هقدر
هند .... انت مش وحش ي يوسف ممكن غلطت ومفيش حد فينا معصوم من الغلط بس ياريت تصلح غلطتك وقرب منها هي محتاجه ليك دلوقتي اكتر من اي وقت روح ليها واحتويها هي لسا صغيره علي رائي احمد هي ممكن سنها كبير بس تحسها طفله تايها وللاسف احنا معرفناش كدا من الاول و لتدمع عيونها كان مفروض مش اعديها وابقي صاحبتها واعرفها الصح من الغلط
يوسف ..... انتي ملكيش ذنب انتي عشان قلبك ابيض فجاسه بالذنب وعلي فكرا هو اه احنا كلنا غلطنا بس هي واعيه كفايه لتصرفتها وتعرف الصح والغلط ليتابع بحزن وندم .... منكرش اننا غليطنا لما مش حد فينا إحتواها وعرفها الصح من الغلط للاني كنت فاكرها كبيره بنا يكفي فا مش تحملي نفسك فوق طاقتك
لتبتسم له هند وتغادر
لتتوقف قدميها . ليتابع يوسف ... انتي لي رفضتي تتجوزيني
ليقنرب منها ويمسك زراعها لتلتفت له .... اوعي تقولي انك مبتحبنيش لان اهتمامك ونظراتك ليا فضحينك
لتنظر هند لارض وتبكي
ليرفع ذقنها .... اوعي تنزلي راسك تاني طب لي الدموع
كاد ان يمسح دموعها
هند ... يوسف
ليوقف يديه في الهواء .... اسف نسيت نفسب ومعرفش كنت هعملها اذاي بس ياريت بلاش دموع لاني مقدرش استحمل دموعك
هند بجمود .... عاوز تعرف السبب السبب لاني عمري مشوفت حد اوطي منك لتبكي

يُتبع ..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
reaction:

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق