القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ايثار امرأة الفصل السابع 7 بقلم دودا حودا

 رواية ايثار امرأة الفصل السابع 7 بقلم دودا حودا

رواية ايثار امرأة الجزء السابع 



رواية ايثار امرأة البارت السابع 

لقت كل انواع التعذيب في الاوضه دي وكانت خايفه جدا
هنا :ارجوك سبني ارجوك انا اسفه .
محمود :علشان تتعملي لما اقول كلمه تتنفذ بعد كده
هنا :والنبي سبني يا محمود
وبدأ يعذب فيها ضرب بالكرباك وبعدها طلعها اوضتها
محمود :ينفع تخليني اعمل فيكي كده
هنا :ابعد عني لوسمحت
محمود :بانهيار سامحني ارجوكي والنبي يا هنا متخلنيش اوصل للي وصلت لي ده تاني
وبدأت تتعامل معاه بهدوء جدا رغب أن جسمها كله كان وجعها وجه نعمان اخو
محمود :نعمان تعالي
نعمان :انا عايز افهم بقي اي انت بتعمله ده
محمود :عملت اي
نعمان :احنا من أمتي بنفكر في الفلوس
محمود :انا اتكلمت في حاجه
نعمان :امال هي اللي اتكلمت منها لنفسها
محمود :ايوه وطلبت مني اني ادخل قولت ليها لا
نعمان :عايز اشوف هنا
محمود :ده ليه
نعمان :عايز اسمع الكلام ده منها
محمود :هنا تعبانه ومش قادره تتحرك
نعمان :مالها فيها اي
محمود :في اي يا نعمان قولتك تعبانه
نعمان :,اوعي كده من وشي
محمود :مش من حقك تعمل كده
نعمان : اوعي انا عايز اشوف البنت
هنا :نعم يا أبيه نعمان
نعمان :ينهار اسود اي ده مين اللي عمل فيكي كده
محمود :حادثه عملت حادثه
نعمان :حادثه اي الله يخربيتك انت اللي عملت فيها كده
هنا :لا مش هو انا فعلا عملت حادثه
نعمان :البسي هدومك لازم اوديكي لأهلك
هنا :ليه انا قولت ليك عملت حادثه
نعمان :محمود احنا كده هنروح في داهيه انت عارف دي بنت مين علشان يحصل فيها كده
محمود :هي مش قالت ليك حادثه يلا بينا يا محمود سيبها تترتاح
هنا :ارجوك فعلا انا عايزه ارتاح
نعمان :محمود اللي حصل فيها ده زي اللي كان بيحصل في امك صح عملت اللي ابوك كام بيعمله
نعمان :اخرس انا عمري ما كنت زيه ابوك كان مفتري وانا عمري ما اكون زيه
نعمان :يابني انت ليه كده انت هربت من البلد عليان تنسي قسوه ابوك تعمل في بنت الناس كده ليه
محمود : انا بعملها الأدب لازم تسمع كلامي
نعمان :يعني انت ضربها صح
محمود :بقولك اي يا نعمان انا عايز اعيش مع مراتي علي مزاجي
نعمان : يابن الناس أهلها وافقوا عليك علشان يعرفوني انا وانا مش مستعد اودي نفسي في داهيه علشانك
محمود :انت مكبر الحوار اوي ليه كده
نعمان :البت كده هتموت
محمود : ليه هي كانت امك ماتت من ضرب ابوك فيها
نعمان :وانت ليه تبقي زي ابوك متخليك انت احسن
محمود : بقولك اي يا نعمان انا عايز انام
نعمان :انت بتمشني من بيتك
محمود :اااه
نعمان :ماشي يا اخويا بس خليك عارف اني مش هسكت
محمود :ماشي ومشي نعمان ودخل محمود ل هنا
مش عارف اقولك اي انتي اكيد متاكده ان اللي حصل ده كان غصب عني
هنا :انا عمري ما اوديك في داهيه بس انا مش هينفع ارجع لاهلي بعد اللي عملته انا عايزه أطلق والنبي يا محمود
محمود :بعياط انتي عايزه تسبني يا هنا
هنا :محمود انت بتعيط
محمود :انا ندمان والله وحقك عليا
هنا: خلاص يا حبيبي بس بطل عياط والنبي وخدته في حضنها ونام علي صدرها

وفي بيت مجدي
مجدي:رايحه فين يا عزه
عزه :بيت اهلي يا بابا
مجدي :جوزك عارف انك رايحه
عزه :مبقتش تفرق بقي
مجدي :يعني اي مش فاهم
عزه :مش حضرتك عملت اللي انت عايزه
مجدي :بس انا مقولتش انك تمشي
عزه :ولازم كل كلمه حضرتك تقولها تنفذ
مجدي :انتي مش فاهمني يا عزه
عزه :ومش عايزه افهم حاجه انا عايزه امشي من البيت اللي كله قواعد لازم تمشي حتي لو غلط انا خلاص سبت بيتي وسبت جوزي اللي بحبه علشان انت عايز كده علشان اللي مش بتخلف ملهاش حق زي اللي مخلفه صح أما أطلق عادي واتجوز واحد تاني مش هتفرق معاك انما الهانم تتجوز حد تاني لا
مجدي :عزه ادخلي بيتك
ونزل محمد
محمد :ازاي تتكلمي مع ابويا كده يا عزه
عزه :انا كنت ماشيه فحالي هو اللي وقفني
مجدي :قولت ادخلي بيتك يا عزه
عزه :لا مش عايزه لما جوزي يفكر يتجوز عليا انا مش عايزه اكمل معاه
ناهد :فيه اي مالك يا عزه ادخلي شقتك دلوقتي مينفعش تقفي قدام الحاج كده
عزه :في اي الكل جاي عليا انا افرضي انتي اللي في الحوار كنتي هتعيشي مع جوزك بعد ما فكر يتجوز عليكي
ناهد :طيب تعالي بس وبعدين نتكلم
عزه :لا انا خلصت كلامي خلاص
شروق :والله انا مكنش قصدي اعمل مشاكل خلاص وقولت لبابا لا مش عايزه اتجوز بس هو حلفني برحمه جمال الله يرحمه
عزه وقعت اغم عليها وشالوها ودخلوا بيها شقتها وجه الدكتور
اشرف :خير يا دكتور
دكتور :هنعمل التحليل ده ونطمن الاول
اشرف :تحليل اي
دكتور :اختبار حمل
ناهد :حمل ؟
دكتور :اه انا شاكك أنها حامل
شروق بتكلم نفسها :ينهار اسود انا موت جمال نساني اني احط البرشام ليهم

وفي شقه سماح
محمد :مالك قاعده كده ليه
سماح :مستنيه اعرف هتيجي تكلمني امتي
محمد :اكلمك في اي مش فاهم
سماح :مهي عزه طلعت حامل واكيد بعد الكلام اللي قالته ابوك مش هيجوز شروق ل اشرف مافيش غير الكبير بقي
محمد:بقولك اي انا مش ناقصك اطلعي من دماغي
سماح :بتحبها
محمد :بحب مين يا مجنونه انتي
سماح:هو انت فاكر اني مش واخده بالي منك ولا اي انت بقيت عالطول مركز معاها وعارفه أن عينك منها
محمد قفل باب الأوضه:بس يا مجنونه بناتك تسمع هبلك ده
سماح :انا مش هزعل لو اتجوزها علي فكره
محمد :نعم انتي طبيعه
سماح :اه والله طبيعه انا عمري ما اعيش معاه واحد مش بيحبني
محمد :ااااه انتي سمعتي كلمتين من عزه جايه تسمعيهم صح
سماح:لا عزه عارفه أن جوزها بيحبها ومغصوب علي الجوازه انما انا جوزي يدخل عند مرات اخو في نص الليل ده يبقي فيها كلام تاني
محمد :اخرسي الله يخربيتك انتي بتقولي اي
سماح :اكدب وقول انك مش دخلت عندها
محمد :دخلت بس والله ما حصل بيني وبينها حاجه وبنتها كانت جوا
سماح :وليه تدخل عندها
محمد :والله عتبي نفسك قبل ما تيجي تكلمني انا ريحه الشقه اللي كلها بصل ريحتك انتي شخصيا عالطول تعبانه ونايمه وانا مش فكرت في حاجه تغضب ربنا انا كنت هتجوزها علي سنه الله ورسوله
سماح :مش لقيت الا دي
محمد :الوحيده اللي ابويا كان هيوافق
سماح :وليه تعمل فيا كده
محمد :انتي اللي عملتي في نفسك شوفي ستات البيت وبعدين شوفي نفسك بوصي انا مش هتجوز شروق وانتي لو عايزه تطلقي معنديش مانع وأنا مش هكدب واقول اني مش كنت عايز اتجوزها لا كنت هتجوزها لاني كنت محتاج وحده تهتم بيا وخرج وسبها وفضلت تعيط شويه وبعدين راحت عند الدولاب علشان تلك هدومها فتحت لقت كل لبسها جديد ودائما كانت ماسكه في عبابتين قدام بدأت تكلم نفسها انا السبب برضه أنه يبص برا لا هو لو محترم مكنش بص بس ازاي كنت مهمله في نفسي كده ازاي كنت عالطول بظهر قدامه بشكل وحش وبطلب منه أنه يحس بيها طلعت اللبس وروقت شقتها ودخل محمد اوضه النوم
محمد :مساء الخير
سماح:مساء الخير
محمد:انا قولت هرجع مش هلاقيكي
سماح:عبيطه اللي تسيب بيتها علشان وحده كانت عايزه تخرب بيتها
محمد:اي ده من أمتي العقل ده
سماح:انت بجد كرهتني
محمد :انا عمري ما كرهتك بس كنت مش بحب افعالك بس اي ده شكلك متغير اي الجمال ده
رحاب :مش انت عايز تشوفني حلوه دايما بعد كده هكون كده
محمد :سامحني يا رحاب
سماح :حبيبي الغلط مني ومنك وزي ما لازم انت تتغير انا كمان لازم اتغير

وفي شقه مجدي
شروق :حضرتك عايزني يا بابا
مجدي :اه تعالي
شروق :خير يا حبيبي
مجدي :باركتي ل ناهد بنتي
شروق :علي اي
مجدي :اي معرفتيش انها حامل هي كمان
شروق :اي ده ده بجد مبروك
مجدي :مش ملاحظه أنها غريبه
شروق :وانا مالي تقصد اي يعني يابابا
مجدي :بت بقولك اي اتعدلي بدل ما اعدلك
شروق :اااااه ايدي في اي يا بابا انت قصدك اي يعني

يُتبع ..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
reaction:

تعليقات