القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كحل عرب الفصل الرابع والسبعون 74 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الفصل الرابع والسبعون 74 بقلم زينب ماجد

رواية كحل عرب البارت الرابع والسبعون

رواية كحل عرب الفصل الرابع والسبعون 74 بقلم زينب ماجد


رواية كحل عرب الجزء الرابع والسبعون

واحنه ماطافين
نتبسم غصب
بس الوجع بالروح ...!!
لاذله املاگه
ولا دمع مفضوح
بارينه الحزن سولة حمامة دوح ..!
( لـــِ عريان السيد خلف )

ويا ما سرحان طك نعمة بجيلتين ، اشتعلت النار و الزلم شالت التفك و على حسها ، سلطان طاح اعلى ابنه و يصيح : نعممممممة

و ازلام سرحان التمو اعليه و داوروه من كل مجان ، رفع سلاحة جاسم و صاح : ترمي خويييييي سرحاااان

ويا ما رمى و ازلامه مداورينه و تطيحي يالجيلات بكلب وراس حميد و الثالثة اجت بجتف واحد من ازلامه ...

صرخ سرحان و دنج لابوه حميد و هو يصيح : بوووووووويه ...
وخنجر كاضة ويصرخ بكلو علو حسه. .. و ما تعرف الصياح منين يطلع ، من ال ضاحي يو من ال ثجيل ..

النسوان طلعن يتصارخن ... شيل السلاح يخنجر وراد يكوم كضو الزلم : ابخت العباس عليك بسك كافي انجمت بيوووووووت ولك كافي

- اليووووووووم اهدهم اليوم ... اليوم ******* خواتهم ولد ******

والزلام كاضين بسلاحه و ويمشي ويجر بروحه حيل و محتقن دم و الدمرات كلها واضحة بجسمه ، و سرحان يصيح اعلى زلامه يشيلون ابوه وياه خاطر ينكلونه للمستشفى ..

السلف وكف اعلى حيله ..
صفت سيارة عم سرحان و نزل منها .. و الصياح كايم و سلطان كاض بابنه و اولاده يهاددون .

سرحان يشيل بابوه وعمه يستفسر اعلى الصار ... جر سرحان : اختك ويييييين

- اخذها منهم و ردها للبيت عمي ، اليوم احرك ثجيل باهلللللللللله

ركض عمه والزلم هوستها عالي ، دفع حمدان و كاله : انده بتنا بساااااع

- بتكم تنجتل يعرض الهددددد تنجتل

- تخسى لا انت ولا عشرة من ثجيلك يمدون ايدهم اعلى بنات ضااااااااحي ولك

وتلازم وياه من الياخة .. هدت الزلم تفاكك بيهم .

راديون داخل كضنها النسوان و ابتلشن بيهن ، دشن الجيران اعلى الهوسة خلصنها من بين اديهن ، طلعت و الدم يخر من خشمها وتبجي .

جراها عمها و هو يصيح : ساعة الكشرة الناسبنه ثجيل ، موش اوادم وعلي موش اوادم ونعلت الله اعلى كلمن يناسبكم يبزر الما اصل.

ظل يتعرك ويا عمومتهم وسحب راديون و طلع بيها لبيتهم ... سلطان و جسام و اخوته طلعو بنعمة للمستشفى .. كبل لا يوصلون للمستشفى .. نعمة توفى .

ظل يصرخ سلطان و يدك اعلى راسه وولده يبجون و يتوعدون السرحان بالموت ..
اما حميد فبساعته مات .. نقلوه جثه للمستشفى .. اشتعل الثار بين العشيرتين .

خنجر : وعلي لا ما اخليهم ارماد فلا جايبني ابوي ... يا ثجيل لاهدنكم فوك تحت وعلي ..

سرحان : ثار حميد ما يروح ... و ناخذه منهم مربع ...
عمي رحييييم

- امر بويه

- اطي خبر لال منعم كلولهم حميد انجتل و الجتال من ال ثجيل .. خلهم يهدووون .

- تم اعلى امرك يشيخ .

خنجر مدنج و يبجي و احنا ناطرين الجثة يحللونها .. حضرت الشرطة و صارت الهوسة لجن ما اشتكيت اعلى ال ثجيل خاطر نخلي الثار عشائري ...وال ثجيل نفس الحال هم ما شكو ولا اطو باسم الانجتل ... خاطر يظل النزاع عشائري

خذينا التابوت من المستشفى و الدرب كله خنجر يثغب ويبجي اعلى تابوت حميد ويتوعد لال ثجيل ..

ردوا بعد الدفن وانصبت الفواتح بالسلف .. بصوب ال ثجيل و بصوب ال ضاحي .. رغم حميد موش من ال ضاحي من ال منعم .. بس سرحان سوا فاتحته جدام مضيفه و نصب الجوادر يا طولهن بنص السلغ و خله الكل يحضر فاتحته.

راديون : اشتعلت العشيرتي من حدر راسي .. كضيت ساعاتي وانا اعضني باصبعي ندم اعلى صعدتي ويخنجر والوم بروحي (شمالني صعدت ) انا اعرف برجلي ما يطيك سيرة خنجر صعدت وياه شلون وخليت هالدم بين العشاير ... ابجي وانوحن وادك اعلى راسي ، زلم اتجالت من وراي .

وامي تهدي بيه : لا تحطين اعلى بالج يمه ، موش بسببج ، ال ثجيل من زمان يتمنون فضيحتج و السواه سرحان درس الهم ما يجيبون طاري بنات ضاحي بشين

- والزلمة الراح ، مت عيني كله من وراي

- حميد موش من ال ضاحي من ال منعم ولاون ال منعم ياخذون بثار زلمتهم وال ثجيل اليدفعون الفصل.

كعدت ابجي ومتوجعه من بطني .. لهناك و اجت كواغد دكت الباب و صاحت : ام ازناد ديه

- هلا بيج ام ستار تفضلي

- شنهي دية ر٩ت لال ثجيل من انهجم راسهم كلها تصيح نجتل سرحان .. شصاير هو الحجي مكلب اشو

- شسمعتي يم ستار

- يكولن شلون جسام جتل بتهم شافها صاعدة ويا الزلمة الجان رايدها كبل واجا سرحان هد عليهم و طك نعمة بجيل

- شوف شلون حوروها مناعيل الوالدين

- تريدين الصكد انا ما صدكيت هالكلت اجيجن خاطر اعرف السالفة شنهي

سولفت ملوك لكواغد كلشي وكواغد ثغبت : يااااع و هسه دية شنهي تصير جراية دم كليلي ديه و جابليني

- والله يا ام ستار بس الله يستر .. سرحان يتوعد .. و ال منعم يتوعدون و ال ثجيل يهددون و ناطرين تخلص ثلث تيام الفاتحة و تهد الوادم .

- ويظلون واحد يطك بعز الاخر ويتناحرون .. يمن كون فلك ، ناخية الحسين الشهيد اليهدي سرهم و يبيد.ثاراتهم .. جا ما تروح بيها غير هالنساوين و الجعولة الفريخات .

ظلت عمتي كواغد جويعدة يمنا ، شواي وراحت للفاتحة مالت بيت حميد .. لاجت غاد و لطمت و ناحت و احنا ناطرين اعلى نار وكلوبنا تتراعش من الخوف وما نعرف شنهو الراح يحصل .

اجا بالليل سرحان اول يوم الفاتحة عبن امس جان مشغول بالدفنه. . كالي : تعاي خوية

تكرب والسبحة بيده لهسهاه اذكر رجفتي وانا مدنجة عيوني ما احطنها بعينه و اعاين لسبحته اليضب بيها بيده .. كعد و كال : شنهو الصار خوية احجيلي

- جنت رايحة للسوك وحيدي ورديت وانا تعبانه عرض خنجر جدامي صعدت وياه خاطر يوصلني. وطلع نعمة بوجهنا و صار الي صار

- جسام جتلج ؟

- اي

- واهله

- مامش احد منهم طكاني لجن غلطو وفشروا وادافعو وياي بس جسام ساعة عصبية والغلط غلطي ....... قاطعاني

- لا تبررين خوية ، الزلمة هاذ منا وغاد موش زلمتج

- جا وابني واللي ابطني

- احسبي احساب خوية تطلكين و الجهال يردون لاهلهم بس التجيبينه يرضع عدج سنتين ويرد لهله

- لا سرحان خوية وعلي كا اصبر بليه وليدي اموتن .. لا تاخذونه مني

- خوية انا مالي غرض بس هو الراح يصير هيييج ناطرة يخلون اخت الجتل اخوهم ابيتهم جنه ...

بسج خوية خلها لهنا وبس
شنهي شناطرة ؟ ليلة عرسج فضحوج ، طكوج و طلعوج مصلخة و مرة و خلو الوادم تتورج اعليج و هساه تهموج تهيمة ويو ما انا طاكه جيلة سمعتنا هساه بالطين .. رايدة تطينين عكولنا خوية ، ما كافي منهم ، من انعل الساعة الشفت بيها زناد و اطاج لال ثجيل ، الجلب كتله ال ثجيل يكرهون ما يودن لا تناسبهم .. تاليته هدكم اعلى ظهري وفلت بروحه ...

- وجهالي

- جهالج شنهي خوية .. ناس ما يردونج .. يزي الا تجيبين السواده لوجوهنا .. بسج عنهم احسبي لا عرستي ولا جبتي و مچينج يم اميمتج.

ظليت ابجي بحركه و ما جاوبيته. .. ثاني يوم الفاتحة وديت ياسر ابن اخوي و كلتله تشاور جسام و تكله عمة راديون تريد تحج وياك بالليل الساعة ١٠ بالليل ابستان ابوي الجبير .

راح ياسر وبلغ جسام بالأمر ..
جسام بالاول تردد يروح .. لجن حسم امره و مشى للبستان بنص الليل .. كرب من شجرة الزيتون و اتجى عليها و هو ينطر راديون .

اجت راديون و هي شايله احمد اعلى ايدها ، حجه جسام : شرايدة

- تحج وياي هيج جسام

- والج عين و طالبتني بعد عملتج السويتيها ؟

- يو غلطانه ما اندهنك لجن انا ما غلطت حبلة و كوة امش و طلع جدامي بالسيارة وصعدت .. هيج انت ما عدك ثقة بيه و مضايكك صعدتي وياه ؟

- وبصعدتج مامش غلط

- غلطة ما تستحك كل الفضيحة و الصار وياي اهلك فشروا وانت طكيتني

- واخوج جتل اخوي .

- انت راضي نظل بين اخوي واهلك .. جسام انا ما رايدة من الدنيا غيرك ... شنهو الجابرني اعيش وياك غير عشكي الك وخوفي اعلى عايلتنا تنهدم بسبب هاذ وذاك ، شنهو ذنب جهالنا يعيشون مفتركين عني يو عنك ... فهمني

انا يو رايدة الراحة و الغوى اهدنك وامش ادور راحتي ، بس وعلي راحتي يمك ووي ابنه .

كعد اعلى حيله كربت و هي تطيه ابنه ، اخذاه و كعداه بحظنه ، كعدت يمه : تعوفني ؟

- اعوفج وين

- يو اطلكنا اعرف ابني ما يظل عدي .

- انا ما جارع روحي من ضعفي بودي اجتل نفسي واخلص من القهر هاذ والضعف .. وين اروحن كليلي ووين اطي وجهي .. يدروني و يسلسلوني ويجيبوني ويو تنفذ يو مصايب الدنيا نذبها اعلى راسك .

برأيج راضي انا اهدن عايلتي و اهدمنها فوك راسي و افترك عنج و اهدنج .. لجن طالت المصايب وكل ما جالها تكبر وصارت دم .. وراح ضحيتها اخوي وزلمه شايب ماله ذنب بطلايبنا.

ما تشوفين انا وياج دفعنا خطايا العشيرتين. و العشيرتين طاحت اثامهم براسنا .. بهيج وضع وين نعيش وياها اليخلينا بحالنا.

- ونستسلم و نهدم ارواحنا لاجلهم

- انا راح اتسودن من كثر التفكير كليلي شنهو الحل اطيني .

- ما عرف انت الزلمة وانت التحل كلشي الاعرفنه ما اكدر اهدك ولا اكدر اهد ابني اموتن .

سحبني من راسي و حطاني بحظنه و شبكني :وين اشرد بيج كليلي وليا مجان

- ما اعرف بس ما نظل هنا ، تضكر شلون جنه عايشين ابغداد و مرتاحين لا هم على كلوبنا ولا نفكر باحد ، اريد ارد لذيج الايام المرتاحة بيهن وياك

- ويخلونا مرتاحين ؟ الله كريم ربج يحلها ، ردي هسه و ديري بالج اعلى الجهال و ان شاءالله محلولة.

- ما تهدني مو ؟

- كل عقلج اهدنج .. هكو احد يهد روحه لو اعرف ادفع روحي ثمن هم ما اهدنكم ، اذا كلش صعبت عدي ارد ادور مجان ثاني بعيد منا واخذكم مرت الاخرى ابعد .

حبيته و كلتله : ما زعلان علي مو

- كبل شواي اي ، بس هاهيه ، بس كون عرفتي غلطج وما تعيدينه.

كمت من عده ورحت للبيت وشولي افادي هدى ساعة الطمناني وكالي اخذكم و نرد نبعد منا و نعيش مبعدين .

بس المصيبة احنا اساس المشكلة اتصافينا ، و العشيرتين كل واحد يهدد بصفحة .

الفاتحة كلها كضاها خنجر كاض تفكته وواكف و الناس كاصته و تعكل بيه خاطر لا يدوس اكثر ويردون يشوفون طريج للحل.

جمارة : من نهد السمعت حميد مات و خنجر اعلومه موش زينه وانا الوبن ، اريدن اطلع لجن اخافن من امي اخاف تجتلني ، والوبن شلون احاجي .. ثالث يوم الفاتحة ودوا اعلى امي خاطر تقرالهم الختمة .. هنا انا كضيت بعباتها كتلها ؛ والعباس ابو فاضل ما اهدنج اروحن وياج .

- اكعدي واقري وةستجني

- هلو هلووووو طكت روحي شني رايد اروحن

- اي ويكعدن هاي بت ما تطينها هاي بتج ما تعرسيلها .. لا يمه لا تعرس ولا اطيها اكعدي

-وانا شعلي باليخطبني انا اريد اروحن وياج

-شعدج رايحة

- يمه والعباس ما صايرة راح اصيرن حلوة من كصر ما خاطة راسي بالكتاب واقرا جا الرحمة حلوة.

- ديالة لبسي عباتج خاطر تمشين وياي

نويسة لزكت الا اروحن لبستها و خذيتها وياي .. وصلنا غاد النسوان لاجن امي باللطم و النعاوي بعد ما شافتني امي .. طلعت وانا اكلها : نووسه

- هااا

- تعرفين خنجر مو

- ااااي اعرفه

- خوش روحي كليلة جميرة تريد تشوفك بس مو يسمعج احد ترا يكتلج خوووش .

- خوووش

ركضت نوستنا وهي مدهربه تركض لخنجر ، وصلت ليغادي ، خنجر كاعد ولاف روحه بالغترة اعلى وجهه و مغندب .. وناطر الهدة اعلى ال ثجيل .

مشت يمه و جرته من اردانه : عمي عمي

دنج الها : هااا

اشرتله يكرب منها ... كرب راسه ليها : جمارة تريدك

- وينها

- غاااااد

اندار تأشر اعلى بيتهم ، اخذ ايدها ومشى ليما وصل لبيتهم جمارة واكفة بالباب مالت الحجرة و النسوان داخل يلطمن ، عاينتله من جوا لجوا ، هو اشر الها .. تجي وراها

عاسنت وراها امها ملتهيه .. تركت المجان و مشت ورا البيت ، لكته كاعد اعلى حجارة و كاضله غصن يلهي ايده بيه : ظل بالي عليك

- تعاي اكعدي

- جا شني تظل هيج مغندب كلي هلا

- جمارة المات اعز من روحي ، تمنيت روحي انا الميت موش هو

- لا تحج هيجي .. جا هو زلمه جبير وراح لدار حقه ... خنجر

- تعبان وحيلي مهدود وعلي

- راديون صكد جانت صاعدة وياك وصارت السالفة بسببها .

- اي

- يعني السمعته صكد

- شنهو السمعتي

- شرايد اسمع اكثر من انت مصعدها .. تريد تكلي ما حجيت وياها ولا جبتلها طاري اعلى عشكك ذاك ، يالة ناطرتك جذب علي .

- لا حجينا

- شحجيت

- موش خصج تعرفين .

- هااااه مو خصي .. جا خوش هلبت الله هالمرة تطبك وتردلك .. ان شاءالله كلبي داعيلك بالفرج .

همت ارد امشي كض ايدي -تعاي جاي

- هد ايدي خنجر

- ارا حيل ما بيه وعلي لا تزيدينها

- انا ازيدنها وانت سالفتك اعلى كل مجان و حميد مجتول بسببها

- غيرتج مالها داعي

- لا شلون الها داعي .. خليك بالعافية

- راديوووون ... اوووه جمارة

- اغلط بعد و زيد وذب بهمومك علي ... انا يمكن غلطت ساعة الحبيت زلمة ما يودني كل همه بت الشيوخ

- انت اتسودنتي زلة السان شمالج وعلي ما تسوى اظفرج.

- هد ايدي خنجر

- جاي تواسيني يو تزيدين علي .

- عليش صعدتها

- ولج بت خبلها شل ن اعوفنها بنص الشارع و هي حبلة

- لا يبوي شلون .. انت للنسوان تركض.

- من الاخير خلك ما عدي اطول وازيد بالحجي شرايدة

- ما رايدة شي هد ايدي .

هداها : روحي يله

- ها يعني انا ما اهمك

- موش انت الكتي هدني

- وما عولت تهدني

- بوية لا تسودنيزي وياج انا عكل ما ظال براسك

- الله يحطلك عكل و يهديك عيوني

تعاي جاي وين رايحة التجاوز هاذ شنهي

- ما متجاوزة .. هد

- جمارة انتهي لنفسج و التصرفاتج

- انا الزوم بس انت لااااااا

- هسه هاذ التذربن شيسمونه ، يعني ما تكولين ماكل خ*** وطايح حظ حظه واخوه ميت انت شني من بنية

- كلش اذيتك انا ، اترخص

- جماااارة

- هد ايديييي

هديت و هو ظل واكف ما مشى ، رديت للفاتحة وامي لساها تنعى ... وكف هو غاد من الباب صاح : جمااااااااارة

- يا دهر
التفتت ليه اخزره حيل ... صاح : جيبيلي ماي .

مشيت وهن عاينن عليه رحت ادور ماي ما اندل الصراحيات وين ، رديت كلتله : مامش

- ماي ما دبرتي هنيال الياخذج اعلى هالخبك كل فايدة ما بيج .

يحجي ويسمع بالعالم خااااف واحدة ابالها تخطبني حتي يكللهم ثولة وما تصلح خطبة ، رديته : شمالك عمي غير ماكو

- وعمى العماج كون .

هد و مشى .. بس من عرفني زعلانه عليه ظل يا رايح يا راد ويأشر خاطر امش ليغاد احاجيه بس مامشه كلت الا اخليه يلوب مثل ما انا صالي ثلث تيام الوبن .

ضاج كلش من ياشر وانا ولا جني ... اغتاض حيل هدور هد الفاتحة وكض الباب يروح ويرد .

ليما جلجل الليل وامي خلصت شغلها ، دش خنجر خاطر ياخذ التفكة و النسوان كامن يتبسبسن بيناتهن (يمه ادخيلك ربي ، يمه راح يدكون ثجيل ، ديه عايني ، ياااه انهجمنا وعلي ، خايبات شوفن )

راد يطلع و هو يعدل بالتفكة ، صاحت عليه امي : خايب خنجر ، ولك خنجر

- ها ام ستار

- خايب يمه ارد احاجيك جا انت من هاد اعليهم شنهي كليلين شر هم هم يهدون ويا جاتل ويا مجتول ، شلك بهالسالفة فدوة الطولك يمه لا توهدن الوادم وانت العكلك جبير

جام يعدل بالتفكة و يكللها : يا ام ستار هكو ناس من تودهم و تحرمهم و تقدرهم ما يصير بعينهم و يكومون ايتمزهدون ويدوسون بفادك لا ما كسرت عينهم .

- ياااع يمه شتكسر عينهم اكعد واسكت يا يمع

يعاين علي بحجة يعاين صفح و يكللها : لا انا بس تخلص الفاتحة الا اطلك راديون واخذنها واشوفهم خنجر شنهو خاطر بعد ما يعيدون سوالفهم هاي

- يااااع مرة معرسة اطلكها عليش

- بعنادهم

- لالة ييمه اكعد واستر اعلى هلك فدوة اغديلك

كربن النسوان منه و عن يحجن و هو ماخذهن اعلى نياتهن ويحجي و الحجايات موجهات الي ، بس انا شعوطت واهيس الثعوالة كامت تطلع من هامتي .

ما تحملت احجاياته صحت : يمه انا راح امشي جدامج .

طلعت و هي ظلت تحجي ويا ويا النساوين ، هو شواي و عافهن و اجا مر من عدي بلا ما يعاينلي و يكول : بسيطة

- بسيطتين

مشى ما دارلي بعد وانا رديت ويا امي للبيت .

خنجر خذاه اولاد عمه وناس من عشيرته وراح هد اعلى ال ثجيل ، تولا بيتهم جيلات ، وكفوا السلف اعلى تك رجل جزاة رميهم .

لل ثجيل عدالهم سرحان و ربعه من كون حس خنجر الطالع ... روحو دكو القصر مال ضاحي بالسلاح .. هدت ازلام الدسوان من المضيف تتراكض ، و الناس صارت بالنص ويصيحون : حاطين العباس وياكم بسكم ، ولكم ملينا الطك والفشك ملينا ، اخشومنا ملت ريحة البارود .. اعفونا مامش وحيد بكلبه رحم و يخاف اعلى هالديرة .

اجت الشرطة بساع وكفت سيارات الامن تراكضت الناس خوف من الامن ، ادخل الضابط بالموضوع و كالوله : دكة عشائرسة ذولة الناس جاتلين وحيد من ابنا .

سرحان جان رايح لال منعم ، اعلى حس الفشك من ابعيد اجبل ، ليما وصل الامن اباب بيته ، نزل و كال : السلام عليكم .

سلم عليه الضابط و كاله القضية عشائرية وذولة الناس عدنا وياهم كوامه ، وباجر جعدتنا عد ال مطشر .

ظل الضابط يحذر بيهم و يتوعد الهم يو انعادت الدكات و الرمي يعتقلونهم .. فكلمن ضم راسه من صارت بيها امن.

بس الكل كلض كلبه بيده يخافون اعلى ساعة ينجتل واحد .. من كون سرحان متوعد و ال منعم متوعد و ثجيل يهددون ، الفاتحتين بالصوبين طاحن عمايدهن و شالوهن و خلصن الفواتح .

هنا العشاير الداير ما داير عرب ال جلوب كلها ادخلت خاطر يحلون النزاع بين العشيرتين ، طاحو اعلى سرحان يترجونه وراحو لشيخ ال منعم و مشوا لثجيل و قرروا كعدت الكل تصير بمضيف ال مطشر غاد ، تكعد الاجاويد و يحطون راية العباس خاطر الكل يكضها و يحتمي برايتها و يفضون النزاع و يكفون الدم بين العشاير.

ثاني يوم الكل حضر الكعدة .. شيخ من الشيوخ الاجاويد ما شرب كهوة المضيف و صاح : ابو المضيف ما عليه زود لجن انا اكهوتي ما اشربنها لا ما الاجاويد يطيحولنا اعلى حل و يحطولنا كدر .

صاح سرحان : عز الله كدرك شيخنا ، انت تامر واحنا انفذ .

- الله يعز كدرك يشيخ .. الوادم ملت الفشك و الرعش و الخوف لا نسوان جاي تنام ولا جهال جلي تطلع و الكل خايفه تعلى ساعة يكب الثار بيناتكم و يصير جاتل و مجتول ... احنا هالشيوخ اليوم ملتكين خاطر نطيحلنا اعلى حل ، تريدون تسوونها بحور دم سووها بوية بس يا دين و يا شرع يرضى ؟
جا هو الرسول موش يكول ( المسلم من سلم الناس من لسانه و يده ) اسلاميش بويه احنا ووادمنا ما مأمنه اعلى ارواحها من الخوف وليمتها يظل الحال هاذ .

سلطان : يو المجتول ابنك تسكت يشيخ ، الصواب ما ياذي غير صاحبة انا فاكد ابني و الجاتله اسريحان.

سرحان : ويو رد بيه الوكت هم اجتلنا ، الا اشهدوا يشيوخ الحك ياهو المنكم يرضاها ينكال اعلى عرضه كح***

صاحوا : لا حاشى عز الله كدركم يال جلوب

صاح سلطان : احنا ال جلوب وذول ال ضاحي ناس متعادين ويانا ضاحي اخذ قصورنا واملاكنا وما جاي يصفى ويانا ..

سرحان : حاشى جلوب منكم .. ال ثجيل الوادم ملت طلايبكم ياهو السلم منكم وتمثلون جلوب ، هدوا جلزب بكبره

على الصياح و سلطان كام يحاول يثبت الهم ان هو الوارث جلوب من حيث وصية جلوب .. موجودة عده وطلع الهم الزصية و هو يوصي بالمشيخة الدواي .. و يثني اعلى ولده من بعده ثجيل و ضاحي واطاهم الوصية .
وطلع الهم الساعة الذهب مالت جلوب و المحابس و الوصايا والعقود ..

تسودن سرحان من شافهن لين ذن اليتضكرهن عد ابوه مطر موش عد سلطان ، حجه : الوصية ومواريث جلوب جانن عد ابوي وانا متاكد شجابهن لديكم

- ابوك اليدعي هي عده المواريث عدنا و انتم يا ال ضاحي الفاضت كلوبنا من طلايبكم .

حجه الشيخ خاطر يتعدى هالموضوع العقيم الماله حل .. بس سرحان ما رضى يعدي من كون هو متاكد هالمواريث جانن عد ابوه ومن حكه ذني وثجيل ماخذيهن من اهله.

كاموا يترادمون بهالامر الى ان الشيوخ طكت وكالو لهم : اذا جايين بطلابة ضاحي وثجيل احنا نتكتر بوية سالفتنا الدم الطاح هاليومين .

عدوا هالموضوع و بدا سرحان و كال الهم : ابحظكم ابختكم ياهو اليرضى اعلى اهله من يوم الخذوا البت و هم يفضحون بعرضها ، ليلة عرسها ذبوها اعلينا ويكولون البت بلا بياض وزلمتها يصيح رايتها بيضة وهاذ هو يشهد ... صحيح هالحجي جسام يو لا

جسام : بويه الحجي هاذ شني تراه العرض عرضي وصعب اعلية ينجاب بالمضيف بسكم وعلي ملت روحي .

سرحان : جا احنا الما ملينا ، ما اريدن ادخل باسرار بيته لجن كلولي بت تنجتل وذنبها تكرب رجلها صايرة دااااايرة .. اجا يصيح الغوث بس خلصوني من ابوي واخذ المرة وكلنا ميخالف مرة تحب زلمتها وترد وياه ، يروحلهم ليغاد يهجم الدار و يدش يجتل ابنه و يجيبه ليجاي عليييش .

سلطان : انت مالك غرض شاني انا واولادي ما اريدن اولاد يبعدون عني شنهي انت واتحط روحك .

- بويه انت واولادك مالي غرض بس اثامك طايحة اعلى اهلنا ...

على صياح سرحان و سلطان ادخلو الشيوخ : بويه اذا سالفتكم مرة ورجال تنحل .. هكو دم و الوادم ترعش لا يلوحها الفشك الراي شنهيييي .

سرحان : جا هي اساس كوامتنا هالطلابة هاي من ليلة العرسوا وليجاي يومية فضيحة هلبت يفضحون بعرض ضاحي و الزلمه الجتلتله تعدى اعلى عرضي.

سلطان : نطلك و نفتك .. لا نوصلكم ولا توصولنا .. وتعكد كعدة ثانية لجل الفصل مالت المرحوم نعمة .

سرحان : انتم داعمين سيارتي و متعدين اعلى عرضي وجاتلين ابوي ورايدين مني فصل ، شنهي بوية .

ظلوا يحجون الشيوخ .. يجيبونها منا يردونها منا .. سرحان كال اطي فصل الجتل شرط افصلهم اعلى دعمة سيارتي و دكة بيتي وتطاولهم اعلى عرضي .

جثروا الحجي و هم يحاولون يوصلون الحل .. سلطان من شاف البطانه اعلى من الوجه تهدى وكال الهم : لجل هالوجوه الخيرة .

طلع اله الشيخ منعم و كال الهم : الله بالخير عليكم .

- الله بالخير

- صارلنا ساعو جويعدين نستمع هلبت تفض طلابة ال ضاحي و ثجيل .. وما دامها فضت ، اجا الدور نحج و نطلع حكنا ... ابنكم المرحوم داعم ابنا بسيارته ويو ما الله ستر جا الولد ميت ، و تاهمينه ويا بت الشيوخ و احنا هاي سالفة ما نرضاها ، من كون ابنه موش فاسد خاطر يخلي عينه اعلى بت معرسة و الزلمه سايك عد ال ضاحي ... بوية سرحان صكد يو لاله

- صادك يشيخ

- بويه خنجر شنهو شغلك

- الكل يعرفني انا اشتغل سايك بسيارة سرحان اودي واجيب العايلة وشلت المرة وياي و المرة كاعدة ورا موش جدام خاطر ينحجي و اتهم ... بس انا من السالفة هاي كلها ثار حميد ، سرحان يتنازل بحكه هم يتنازلون احنا مالنا غرض ثار حميد يو ما انوخذ اجتل بمجانه عشرررررة وعلي .

على الصياح اعلى تهديده و الشيوخ كالو سالفة الفصل هاي ناخذ منكم عطوة ليما نداور الامور .. والجعدة هاي نحل بيها سالفة ضاحي و ثجيل .

حجه جسام : عمي الله بالخير عليك

عاينله الشيخ : الله بالخير بوية

- سرحان و ابوي اتفكوا اعلى الطلاك .. وانا جاعد .. اختي معرسه من ابنهم و عدها فرخ وانا ماخذ بتهم و عدي جاهل و المرة حبلة .. الجاهل بركبة ياهو ؟

حاجاه الشيخ : يعني بويه انت ما رايد الطلاك ؟

صرخ سلطان : يطلك غصبا ما اعلى خشمه .. موش بكيفه

ضحك سرحان ضحك مستفز خاطر يبين للشيوخ شلون سلطان مجزع ابنه و هو سبب المشاكل ، و برى ذمته و كسر بسلطان و كال : من رخصة الشيوخ انا بالطلاك ما احجي و الحك حك الله جسام ازلمه معدل واخيتي ما رايدة تهدم عايلتها لجن انا من فيض الطلايب طريت الطلاك لجن ابري ذمتي جدام الله ورسوله واهل بيته الطلاك ما احج بيه .

خله بس سلطان بوجه الكباحة و يعارض ويسكت بابنه ، الشيخ وعد جسام حل موضوعه يمه ، و كال الهم بويه ، خلنا نحط الراية ونعكدها عكدة صلح .

وكفوا الشيوخ كلها و دخلوا راية العباس بيرغ جبير حيل لونه احمر .. و مكتوب عليه ( يا عباس ) التمت الزلام و كضوا باطراف البيرغ .. وعكدو الراية اعلى الحك و كل واحد بيهم قسم براية ابو فاضل ما يتعدى اعلى المتكاوم وياه ولا يجري دم و الناس تامن ببيوتها و نفتك من حس الفشك .

ادوا القسم و الكل قسم بالعباس اعلى فاضل.

طلعوا من المضيف مال ال مطشر .. بس كل واحد ما يحج ويا الاخر .. بس سلطان رد و اتكاوم ويا ابنه شلون تكول ما اريد اطلك ، ترضى باخت الجاتل اخوك يالردي

واتكاوموا اخوته اعلى راسه .. تعارك وياهم و طلع من البيت ما ردلهم ... وين راح وين مشى ماحد يدري .

اما فصل ال منعم .. طولت السالفة ايام الى ان انتهت بسلطان اطه وحدة من حفيداته فصلية لال منعم و فض السالفة اعليه .

وظل يتوعد ويكل لولده ( ما يرتاح افادي لا ما اجتل واحد من الاثنين يو سرحان يو خنجر ذول اذا ما ابرد افادي بيهم ما ارتاح ولا يهنالي بالي ... بس اريدن تعدي اعلى هالسالفة و تخمد خاطر يحلال افضالهم )

اما خنجر فما رضى بسالفة الفصلية ، هو راد الجاتل اللي هو ابنهم جاسم .. بس ال منعم تعدوها السالفة ورضوا بفصلية خاطر يحقنون الدم بين العشاير

و ظل خنجر يتوعد ( لا ما اجتل واحد منهم ما يهنالي بال وبالاخص جتال حميد )

طلكت راديون .. وجابت بنية سمتها ( هدى )
بس ابوها مختفي ... وين محد يدري ، هج المسيجين .

ليما ورى شهرين يالة رد جسام ... بس رد لسرحان و كاله : انا رايد اطلع من العشيرة واذب جرش وياكم و تتكفل انتحمايتي و حماية عايلتي ، انا رايد اخذ عايلتي واهجن وين ما عد الله كاع .

سرحان كاله : لا ما تهج .. هجتك اسهل اعلى ابوك من كعدتك .. دام قرريت تطلع وتذب جرش ويانا فاليمسك يمس ضاحي وانا كفالك .. راديون امها مريضة وما ظللها احد غير بتها ، انا مستعد اجرلك البيت البكفا القصر ، و اخلي نسوان زناد بالبيت وياي اطيهن حجرة و انت عيش بالبيت و اطيني الايجار اليناسبك ... وملوك عمتك ام مرتك تظل عدك .

جسام رضى وفرح بالاقتراح و راديون يا فرحتها بهالخبر من كون هي ناذرة ذبايح لباب الحوايج يو ردلها رجلهاوردوا حدر سكف واحد .

وبالفعل جسام راح لاهله وبغهم بقراره و كال الهم : انا جزعت ، جفيتكم شري و جليت البغداد و عشت غاد و انتم الجبتوني و خليتو كل هاذ يصير انا ما مستعد اهدم عايلتي وايتم جهالي بسببكم ... انا قررت اطلع من عشيرة ابوي واذب جرش ويا ال ضاحي .

تسودن سلطان من سمع و تعارك ويا ابنه عركة جبيرة ، بس جسام اتحامه بال ضاحي ، وسلطان مطي تعهد ما يتعرض لال ضاحي ، راح للشيوخ و نبه اعلى سرحان خاطر ما يرضى لجسام يهده .. بس سرحان كاله : بيت ال ضاحي مفتوح للكل و هلا باليجبل .

هدداه سلطان عينك عينك و كاله : يو نويت تحط روحك بيني و بين ابني .. تحمل اليجرالك مني .

سرحان : اليطلع بيدك لا تكصر بيه يبووو نعمة.

.....

خنجر : ها خويي

- خويك تغلب اعلى اعداه يخنجر ، ساعة المات ابوي طحت ومحد كالي اسم الله ، كلها افترت علي ... اخوي من ابوي نهش بلحمي .. احمد الله لا طمعت بجاه ولا طغيت لجل اسود ... تنازلت جثير لجن ربك ما يضيعلك شي من حكك ..

ملوك العادتني و حفرتلي الف حفرة ما وكع بحفرها غير ولدها ... وسلطان التربصلي خاطر يطيحني ما طاحو غير ولده ... راد يسكط بسمعتي وعرضي جدام الوادم لجن الخسر سمعته و انفضح بين الوادم

الرسول محمد صل الله عليه واله يكول ( ولو اجتمع ثوما على ان يضروك فلن يضروك الا بشيء كتبه الله عليك )

الله كتب علي الاذيه و اتأذيت جثيييير لحد ما الصبر جزع مني واكتم و ما استعين بقوتي الا بربي .. خسرت جثير لجن بصبري ربحت كل شي ..

خنجر : بس ما راح يهدك

سرحان : الموت و الحياة بيد الله موش بيد سلطان و دام ركبتك بيد الله لا تهاب غير الله .. وامش و انت بحيلك واستعن بيه اعلى مصايبك .. و كله ربي اطيني الصبر موش اطيني الحاجة ... من كون الصبر عد الله اعظم من قضاء الحوايج و للصابر فرج يتمناه الجزعان .

الظلالي شي واحد ... واحد يخنجر وانا متاني فرج الله علي ، وصابر وراضي بحكمه علي .

-الله كريم ... بس اذا انت تصبر انا السلطان ما اصبر واطيحه اطيحة

- الينوي الطيحه لغيره يطيح يخوي .

- الغركان ما تفرك وياه الغطه .

مشى خنجر و هو يتوعد لسلطان ..
بس ثلث تشهر مرت .. و جمارة ما ترضى تحاجي ، ليما مر اعليها ونطرها اباب المدرسة ، اول نا طلعت كال الها : تمشين لا وحك هو داحي باب خيبر اجتلنج هنا و اشهرنج

- شني هي غصب .

- ايي ايييي غصب . ياله

مشت جدامه و هو يدفع بيها : خب شني لا ادفع لا يشوفك احد

- عسى ما يشوفني صدام حسين مالي غرض اليوم هاذ راسج اليابس اليننه اليننه.

- شرايد

- ولج بت الاوادم ضاحي و ثجيل فضت اطلابتهم من اشهور وطلابتنا ما فضت .. من انعل ابوج لابو ثجيل وياج ، ولج عطبتي كلبي

- لا عليش اعطبنه ، هكو راديون امش ليها وهي تطيب افادك .

- انعل راديون لابو عشيرة راديون لابو عشيرتج.

- لا تغلط

- خايبة عليش توازيني

- اوزيك عليش ، جا موش انت الما تريدني وتريد تكسر عيون الوادم و تخطبها

- خاب انت براسج عكل يو تمن و بيض سلك .. المرة معرسه

- هااا مكرود ما تريدك يعني وهالرديت علي

- وعلي ما اريدنها وعلي ... ولكم طلابتيش هاي يربي بعمري هاذ وواكف اتوسل خاطر تصالحيني بالله كليلي شحالي ..

- شرايد مني

- رايد اشعل اهلج واحد واحد يو ما وافكو اعلى خطبتنا .

- واذا ما رضيت

- جا غير اصلبنج وعلي

- جا ما اخاف

- خب هي احجي عدل لا اجيبج بجف اشكل بفجج شرجي .

- خنجر

- توافكييين و غصبا ما عليج

- خنجرررر

- احترك خنجر ولج بت هاكدج شعلتي ابو ابوي بسج

- من كوني اعشكك

- يااااااااابوياااااااااااااااي

- ها اصيحن امي اتلاجيك ؟

- خايبة اليوم مامش ملاية ما اجابلها والطم وياها اعلى هالجلمه هااااي التطلع من حلكج ....

- دمش لاحد يشوفك

- دعيديها بروح اهلج

- اعكشك شويونه

- هاي شني ، لا مو هاي الاخرى الاخرى

-اعشكك هواي

- اي هااااي ، خاب وعلي سودنتني هالزغيرونه هاي لعبتي بحالي لعب والعباس .

- ههههههههههه ، اتاخرت اعلى امي مع السلامة

- يسلامة اهلج يبعد الچلاوي .

مشى و مو مرتاح زغيرونته غازلته .. مشى وهو يدندن ويا روحه وفرحان ويا ما وصل غاد للسلف ولنهم يصيحون

:-خنجرررررررر الحك ولك الحكككك

: شنهوووووووو ......يتبع

☆☆☆☆☆☆

الى اللقاء في الحلقة الأخيرة من كحل عرب

#زينب_ماجد #كحل_ عرب

((( بقلم زينب ماجد )))

الحلقة_75
(كوامة عشاير )

واحنه ماطافين
نتبسم غصب
بس الوجع بالروح ...!!
لاذله املاگه
ولا دمع مفضوح
بارينه الحزن سولة حمامة دوح ..!
( لـــِ عريان السيد خلف )

ويا ما سرحان طك نعمة بجيلتين ، اشتعلت النار و الزلم شالت التفك و على حسها ، سلطان طاح اعلى ابنه و يصيح : نعممممممة

و ازلام سرحان التمو اعليه و داوروه من كل مجان ، رفع سلاحة جاسم و صاح : ترمي خويييييي سرحاااان

ويا ما رمى و ازلامه مداورينه و تطيحي يالجيلات بكلب وراس حميد و الثالثة اجت بجتف واحد من ازلامه ...

صرخ سرحان و دنج لابوه حميد و هو يصيح : بوووووووويه ...
وخنجر كاضة ويصرخ بكلو علو حسه. .. و ما تعرف الصياح منين يطلع ، من ال ضاحي يو من ال ثجيل ..

النسوان طلعن يتصارخن ... شيل السلاح يخنجر وراد يكوم كضو الزلم : ابخت العباس عليك بسك كافي انجمت بيوووووووت ولك كافي

- اليووووووووم اهدهم اليوم ... اليوم ******* خواتهم ولد ******

والزلام كاضين بسلاحه و ويمشي ويجر بروحه حيل و محتقن دم و الدمرات كلها واضحة بجسمه ، و سرحان يصيح اعلى زلامه يشيلون ابوه وياه خاطر ينكلونه للمستشفى ..

السلف وكف اعلى حيله ..
صفت سيارة عم سرحان و نزل منها .. و الصياح كايم و سلطان كاض بابنه و اولاده يهاددون .

سرحان يشيل بابوه وعمه يستفسر اعلى الصار ... جر سرحان : اختك ويييييين

- اخذها منهم و ردها للبيت عمي ، اليوم احرك ثجيل باهلللللللللله

ركض عمه والزلم هوستها عالي ، دفع حمدان و كاله : انده بتنا بساااااع

- بتكم تنجتل يعرض الهددددد تنجتل

- تخسى لا انت ولا عشرة من ثجيلك يمدون ايدهم اعلى بنات ضااااااااحي ولك

وتلازم وياه من الياخة .. هدت الزلم تفاكك بيهم .

راديون داخل كضنها النسوان و ابتلشن بيهن ، دشن الجيران اعلى الهوسة خلصنها من بين اديهن ، طلعت و الدم يخر من خشمها وتبجي .

جراها عمها و هو يصيح : ساعة الكشرة الناسبنه ثجيل ، موش اوادم وعلي موش اوادم ونعلت الله اعلى كلمن يناسبكم يبزر الما اصل.

ظل يتعرك ويا عمومتهم وسحب راديون و طلع بيها لبيتهم ... سلطان و جسام و اخوته طلعو بنعمة للمستشفى .. كبل لا يوصلون للمستشفى .. نعمة توفى .

ظل يصرخ سلطان و يدك اعلى راسه وولده يبجون و يتوعدون السرحان بالموت ..
اما حميد فبساعته مات .. نقلوه جثه للمستشفى .. اشتعل الثار بين العشيرتين .

خنجر : وعلي لا ما اخليهم ارماد فلا جايبني ابوي ... يا ثجيل لاهدنكم فوك تحت وعلي ..

سرحان : ثار حميد ما يروح ... و ناخذه منهم مربع ...
عمي رحييييم

- امر بويه

- اطي خبر لال منعم كلولهم حميد انجتل و الجتال من ال ثجيل .. خلهم يهدووون .

- تم اعلى امرك يشيخ .

خنجر مدنج و يبجي و احنا ناطرين الجثة يحللونها .. حضرت الشرطة و صارت الهوسة لجن ما اشتكيت اعلى ال ثجيل خاطر نخلي الثار عشائري ...وال ثجيل نفس الحال هم ما شكو ولا اطو باسم الانجتل ... خاطر يظل النزاع عشائري

خذينا التابوت من المستشفى و الدرب كله خنجر يثغب ويبجي اعلى تابوت حميد ويتوعد لال ثجيل ..

ردوا بعد الدفن وانصبت الفواتح بالسلف .. بصوب ال ثجيل و بصوب ال ضاحي .. رغم حميد موش من ال ضاحي من ال منعم .. بس سرحان سوا فاتحته جدام مضيفه و نصب الجوادر يا طولهن بنص السلغ و خله الكل يحضر فاتحته.

راديون : اشتعلت العشيرتي من حدر راسي .. كضيت ساعاتي وانا اعضني باصبعي ندم اعلى صعدتي ويخنجر والوم بروحي (شمالني صعدت ) انا اعرف برجلي ما يطيك سيرة خنجر صعدت وياه شلون وخليت هالدم بين العشاير ... ابجي وانوحن وادك اعلى راسي ، زلم اتجالت من وراي .

وامي تهدي بيه : لا تحطين اعلى بالج يمه ، موش بسببج ، ال ثجيل من زمان يتمنون فضيحتج و السواه سرحان درس الهم ما يجيبون طاري بنات ضاحي بشين

- والزلمة الراح ، مت عيني كله من وراي

- حميد موش من ال ضاحي من ال منعم ولاون ال منعم ياخذون بثار زلمتهم وال ثجيل اليدفعون الفصل.

كعدت ابجي ومتوجعه من بطني .. لهناك و اجت كواغد دكت الباب و صاحت : ام ازناد ديه

- هلا بيج ام ستار تفضلي

- شنهي دية ر٩ت لال ثجيل من انهجم راسهم كلها تصيح نجتل سرحان .. شصاير هو الحجي مكلب اشو

- شسمعتي يم ستار

- يكولن شلون جسام جتل بتهم شافها صاعدة ويا الزلمة الجان رايدها كبل واجا سرحان هد عليهم و طك نعمة بجيل

- شوف شلون حوروها مناعيل الوالدين

- تريدين الصكد انا ما صدكيت هالكلت اجيجن خاطر اعرف السالفة شنهي

سولفت ملوك لكواغد كلشي وكواغد ثغبت : يااااع و هسه دية شنهي تصير جراية دم كليلي ديه و جابليني

- والله يا ام ستار بس الله يستر .. سرحان يتوعد .. و ال منعم يتوعدون و ال ثجيل يهددون و ناطرين تخلص ثلث تيام الفاتحة و تهد الوادم .

- ويظلون واحد يطك بعز الاخر ويتناحرون .. يمن كون فلك ، ناخية الحسين الشهيد اليهدي سرهم و يبيد.ثاراتهم .. جا ما تروح بيها غير هالنساوين و الجعولة الفريخات .

ظلت عمتي كواغد جويعدة يمنا ، شواي وراحت للفاتحة مالت بيت حميد .. لاجت غاد و لطمت و ناحت و احنا ناطرين اعلى نار وكلوبنا تتراعش من الخوف وما نعرف شنهو الراح يحصل .

اجا بالليل سرحان اول يوم الفاتحة عبن امس جان مشغول بالدفنه. . كالي : تعاي خوية

تكرب والسبحة بيده لهسهاه اذكر رجفتي وانا مدنجة عيوني ما احطنها بعينه و اعاين لسبحته اليضب بيها بيده .. كعد و كال : شنهو الصار خوية احجيلي

- جنت رايحة للسوك وحيدي ورديت وانا تعبانه عرض خنجر جدامي صعدت وياه خاطر يوصلني. وطلع نعمة بوجهنا و صار الي صار

- جسام جتلج ؟

- اي

- واهله

- مامش احد منهم طكاني لجن غلطو وفشروا وادافعو وياي بس جسام ساعة عصبية والغلط غلطي ....... قاطعاني

- لا تبررين خوية ، الزلمة هاذ منا وغاد موش زلمتج

- جا وابني واللي ابطني

- احسبي احساب خوية تطلكين و الجهال يردون لاهلهم بس التجيبينه يرضع عدج سنتين ويرد لهله

- لا سرحان خوية وعلي كا اصبر بليه وليدي اموتن .. لا تاخذونه مني

- خوية انا مالي غرض بس هو الراح يصير هيييج ناطرة يخلون اخت الجتل اخوهم ابيتهم جنه ...

بسج خوية خلها لهنا وبس
شنهي شناطرة ؟ ليلة عرسج فضحوج ، طكوج و طلعوج مصلخة و مرة و خلو الوادم تتورج اعليج و هساه تهموج تهيمة ويو ما انا طاكه جيلة سمعتنا هساه بالطين .. رايدة تطينين عكولنا خوية ، ما كافي منهم ، من انعل الساعة الشفت بيها زناد و اطاج لال ثجيل ، الجلب كتله ال ثجيل يكرهون ما يودن لا تناسبهم .. تاليته هدكم اعلى ظهري وفلت بروحه ...

- وجهالي

- جهالج شنهي خوية .. ناس ما يردونج .. يزي الا تجيبين السواده لوجوهنا .. بسج عنهم احسبي لا عرستي ولا جبتي و مچينج يم اميمتج.

ظليت ابجي بحركه و ما جاوبيته. .. ثاني يوم الفاتحة وديت ياسر ابن اخوي و كلتله تشاور جسام و تكله عمة راديون تريد تحج وياك بالليل الساعة ١٠ بالليل ابستان ابوي الجبير .

راح ياسر وبلغ جسام بالأمر ..
جسام بالاول تردد يروح .. لجن حسم امره و مشى للبستان بنص الليل .. كرب من شجرة الزيتون و اتجى عليها و هو ينطر راديون .

اجت راديون و هي شايله احمد اعلى ايدها ، حجه جسام : شرايدة

- تحج وياي هيج جسام

- والج عين و طالبتني بعد عملتج السويتيها ؟

- يو غلطانه ما اندهنك لجن انا ما غلطت حبلة و كوة امش و طلع جدامي بالسيارة وصعدت .. هيج انت ما عدك ثقة بيه و مضايكك صعدتي وياه ؟

- وبصعدتج مامش غلط

- غلطة ما تستحك كل الفضيحة و الصار وياي اهلك فشروا وانت طكيتني

- واخوج جتل اخوي .

- انت راضي نظل بين اخوي واهلك .. جسام انا ما رايدة من الدنيا غيرك ... شنهو الجابرني اعيش وياك غير عشكي الك وخوفي اعلى عايلتنا تنهدم بسبب هاذ وذاك ، شنهو ذنب جهالنا يعيشون مفتركين عني يو عنك ... فهمني

انا يو رايدة الراحة و الغوى اهدنك وامش ادور راحتي ، بس وعلي راحتي يمك ووي ابنه .

كعد اعلى حيله كربت و هي تطيه ابنه ، اخذاه و كعداه بحظنه ، كعدت يمه : تعوفني ؟

- اعوفج وين

- يو اطلكنا اعرف ابني ما يظل عدي .

- انا ما جارع روحي من ضعفي بودي اجتل نفسي واخلص من القهر هاذ والضعف .. وين اروحن كليلي ووين اطي وجهي .. يدروني و يسلسلوني ويجيبوني ويو تنفذ يو مصايب الدنيا نذبها اعلى راسك .

برأيج راضي انا اهدن عايلتي و اهدمنها فوك راسي و افترك عنج و اهدنج .. لجن طالت المصايب وكل ما جالها تكبر وصارت دم .. وراح ضحيتها اخوي وزلمه شايب ماله ذنب بطلايبنا.

ما تشوفين انا وياج دفعنا خطايا العشيرتين. و العشيرتين طاحت اثامهم براسنا .. بهيج وضع وين نعيش وياها اليخلينا بحالنا.

- ونستسلم و نهدم ارواحنا لاجلهم

- انا راح اتسودن من كثر التفكير كليلي شنهو الحل اطيني .

- ما عرف انت الزلمة وانت التحل كلشي الاعرفنه ما اكدر اهدك ولا اكدر اهد ابني اموتن .

سحبني من راسي و حطاني بحظنه و شبكني :وين اشرد بيج كليلي وليا مجان

- ما اعرف بس ما نظل هنا ، تضكر شلون جنه عايشين ابغداد و مرتاحين لا هم على كلوبنا ولا نفكر باحد ، اريد ارد لذيج الايام المرتاحة بيهن وياك

- ويخلونا مرتاحين ؟ الله كريم ربج يحلها ، ردي هسه و ديري بالج اعلى الجهال و ان شاءالله محلولة.

- ما تهدني مو ؟

- كل عقلج اهدنج .. هكو احد يهد روحه لو اعرف ادفع روحي ثمن هم ما اهدنكم ، اذا كلش صعبت عدي ارد ادور مجان ثاني بعيد منا واخذكم مرت الاخرى ابعد .

حبيته و كلتله : ما زعلان علي مو

- كبل شواي اي ، بس هاهيه ، بس كون عرفتي غلطج وما تعيدينه.

كمت من عده ورحت للبيت وشولي افادي هدى ساعة الطمناني وكالي اخذكم و نرد نبعد منا و نعيش مبعدين .

بس المصيبة احنا اساس المشكلة اتصافينا ، و العشيرتين كل واحد يهدد بصفحة .

الفاتحة كلها كضاها خنجر كاض تفكته وواكف و الناس كاصته و تعكل بيه خاطر لا يدوس اكثر ويردون يشوفون طريج للحل.

جمارة : من نهد السمعت حميد مات و خنجر اعلومه موش زينه وانا الوبن ، اريدن اطلع لجن اخافن من امي اخاف تجتلني ، والوبن شلون احاجي .. ثالث يوم الفاتحة ودوا اعلى امي خاطر تقرالهم الختمة .. هنا انا كضيت بعباتها كتلها ؛ والعباس ابو فاضل ما اهدنج اروحن وياج .

- اكعدي واقري وةستجني

- هلو هلووووو طكت روحي شني رايد اروحن

- اي ويكعدن هاي بت ما تطينها هاي بتج ما تعرسيلها .. لا يمه لا تعرس ولا اطيها اكعدي

-وانا شعلي باليخطبني انا اريد اروحن وياج

-شعدج رايحة

- يمه والعباس ما صايرة راح اصيرن حلوة من كصر ما خاطة راسي بالكتاب واقرا جا الرحمة حلوة.

- ديالة لبسي عباتج خاطر تمشين وياي

نويسة لزكت الا اروحن لبستها و خذيتها وياي .. وصلنا غاد النسوان لاجن امي باللطم و النعاوي بعد ما شافتني امي .. طلعت وانا اكلها : نووسه

- هااا

- تعرفين خنجر مو

- ااااي اعرفه

- خوش روحي كليلة جميرة تريد تشوفك بس مو يسمعج احد ترا يكتلج خوووش .

- خوووش

ركضت نوستنا وهي مدهربه تركض لخنجر ، وصلت ليغادي ، خنجر كاعد ولاف روحه بالغترة اعلى وجهه و مغندب .. وناطر الهدة اعلى ال ثجيل .

مشت يمه و جرته من اردانه : عمي عمي

دنج الها : هااا

اشرتله يكرب منها ... كرب راسه ليها : جمارة تريدك

- وينها

- غاااااد

اندار تأشر اعلى بيتهم ، اخذ ايدها ومشى ليما وصل لبيتهم جمارة واكفة بالباب مالت الحجرة و النسوان داخل يلطمن ، عاينتله من جوا لجوا ، هو اشر الها .. تجي وراها

عاسنت وراها امها ملتهيه .. تركت المجان و مشت ورا البيت ، لكته كاعد اعلى حجارة و كاضله غصن يلهي ايده بيه : ظل بالي عليك

- تعاي اكعدي

- جا شني تظل هيج مغندب كلي هلا

- جمارة المات اعز من روحي ، تمنيت روحي انا الميت موش هو

- لا تحج هيجي .. جا هو زلمه جبير وراح لدار حقه ... خنجر

- تعبان وحيلي مهدود وعلي

- راديون صكد جانت صاعدة وياك وصارت السالفة بسببها .

- اي

- يعني السمعته صكد

- شنهو السمعتي

- شرايد اسمع اكثر من انت مصعدها .. تريد تكلي ما حجيت وياها ولا جبتلها طاري اعلى عشكك ذاك ، يالة ناطرتك جذب علي .

- لا حجينا

- شحجيت

- موش خصج تعرفين .

- هااااه مو خصي .. جا خوش هلبت الله هالمرة تطبك وتردلك .. ان شاءالله كلبي داعيلك بالفرج .

همت ارد امشي كض ايدي -تعاي جاي

- هد ايدي خنجر

- ارا حيل ما بيه وعلي لا تزيدينها

- انا ازيدنها وانت سالفتك اعلى كل مجان و حميد مجتول بسببها

- غيرتج مالها داعي

- لا شلون الها داعي .. خليك بالعافية

- راديوووون ... اوووه جمارة

- اغلط بعد و زيد وذب بهمومك علي ... انا يمكن غلطت ساعة الحبيت زلمة ما يودني كل همه بت الشيوخ

- انت اتسودنتي زلة السان شمالج وعلي ما تسوى اظفرج.

- هد ايدي خنجر

- جاي تواسيني يو تزيدين علي .

- عليش صعدتها

- ولج بت خبلها شل ن اعوفنها بنص الشارع و هي حبلة

- لا يبوي شلون .. انت للنسوان تركض.

- من الاخير خلك ما عدي اطول وازيد بالحجي شرايدة

- ما رايدة شي هد ايدي .

هداها : روحي يله

- ها يعني انا ما اهمك

- موش انت الكتي هدني

- وما عولت تهدني

- بوية لا تسودنيزي وياج انا عكل ما ظال براسك

- الله يحطلك عكل و يهديك عيوني

تعاي جاي وين رايحة التجاوز هاذ شنهي

- ما متجاوزة .. هد

- جمارة انتهي لنفسج و التصرفاتج

- انا الزوم بس انت لااااااا

- هسه هاذ التذربن شيسمونه ، يعني ما تكولين ماكل خ*** وطايح حظ حظه واخوه ميت انت شني من بنية

- كلش اذيتك انا ، اترخص

- جماااارة

- هد ايديييي

هديت و هو ظل واكف ما مشى ، رديت للفاتحة وامي لساها تنعى ... وكف هو غاد من الباب صاح : جمااااااااارة

- يا دهر
التفتت ليه اخزره حيل ... صاح : جيبيلي ماي .

مشيت وهن عاينن عليه رحت ادور ماي ما اندل الصراحيات وين ، رديت كلتله : مامش

- ماي ما دبرتي هنيال الياخذج اعلى هالخبك كل فايدة ما بيج .

يحجي ويسمع بالعالم خااااف واحدة ابالها تخطبني حتي يكللهم ثولة وما تصلح خطبة ، رديته : شمالك عمي غير ماكو

- وعمى العماج كون .

هد و مشى .. بس من عرفني زعلانه عليه ظل يا رايح يا راد ويأشر خاطر امش ليغاد احاجيه بس مامشه كلت الا اخليه يلوب مثل ما انا صالي ثلث تيام الوبن .

ضاج كلش من ياشر وانا ولا جني ... اغتاض حيل هدور هد الفاتحة وكض الباب يروح ويرد .

ليما جلجل الليل وامي خلصت شغلها ، دش خنجر خاطر ياخذ التفكة و النسوان كامن يتبسبسن بيناتهن (يمه ادخيلك ربي ، يمه راح يدكون ثجيل ، ديه عايني ، ياااه انهجمنا وعلي ، خايبات شوفن )

راد يطلع و هو يعدل بالتفكة ، صاحت عليه امي : خايب خنجر ، ولك خنجر

- ها ام ستار

- خايب يمه ارد احاجيك جا انت من هاد اعليهم شنهي كليلين شر هم هم يهدون ويا جاتل ويا مجتول ، شلك بهالسالفة فدوة الطولك يمه لا توهدن الوادم وانت العكلك جبير

جام يعدل بالتفكة و يكللها : يا ام ستار هكو ناس من تودهم و تحرمهم و تقدرهم ما يصير بعينهم و يكومون ايتمزهدون ويدوسون بفادك لا ما كسرت عينهم .

- ياااع يمه شتكسر عينهم اكعد واسكت يا يمع

يعاين علي بحجة يعاين صفح و يكللها : لا انا بس تخلص الفاتحة الا اطلك راديون واخذنها واشوفهم خنجر شنهو خاطر بعد ما يعيدون سوالفهم هاي

- يااااع مرة معرسة اطلكها عليش

- بعنادهم

- لالة ييمه اكعد واستر اعلى هلك فدوة اغديلك

كربن النسوان منه و عن يحجن و هو ماخذهن اعلى نياتهن ويحجي و الحجايات موجهات الي ، بس انا شعوطت واهيس الثعوالة كامت تطلع من هامتي .

ما تحملت احجاياته صحت : يمه انا راح امشي جدامج .

طلعت و هي ظلت تحجي ويا ويا النساوين ، هو شواي و عافهن و اجا مر من عدي بلا ما يعاينلي و يكول : بسيطة

- بسيطتين

مشى ما دارلي بعد وانا رديت ويا امي للبيت .

خنجر خذاه اولاد عمه وناس من عشيرته وراح هد اعلى ال ثجيل ، تولا بيتهم جيلات ، وكفوا السلف اعلى تك رجل جزاة رميهم .

لل ثجيل عدالهم سرحان و ربعه من كون حس خنجر الطالع ... روحو دكو القصر مال ضاحي بالسلاح .. هدت ازلام الدسوان من المضيف تتراكض ، و الناس صارت بالنص ويصيحون : حاطين العباس وياكم بسكم ، ولكم ملينا الطك والفشك ملينا ، اخشومنا ملت ريحة البارود .. اعفونا مامش وحيد بكلبه رحم و يخاف اعلى هالديرة .

اجت الشرطة بساع وكفت سيارات الامن تراكضت الناس خوف من الامن ، ادخل الضابط بالموضوع و كالوله : دكة عشائرسة ذولة الناس جاتلين وحيد من ابنا .

سرحان جان رايح لال منعم ، اعلى حس الفشك من ابعيد اجبل ، ليما وصل الامن اباب بيته ، نزل و كال : السلام عليكم .

سلم عليه الضابط و كاله القضية عشائرية وذولة الناس عدنا وياهم كوامه ، وباجر جعدتنا عد ال مطشر .

ظل الضابط يحذر بيهم و يتوعد الهم يو انعادت الدكات و الرمي يعتقلونهم .. فكلمن ضم راسه من صارت بيها امن.

بس الكل كلض كلبه بيده يخافون اعلى ساعة ينجتل واحد .. من كون سرحان متوعد و ال منعم متوعد و ثجيل يهددون ، الفاتحتين بالصوبين طاحن عمايدهن و شالوهن و خلصن الفواتح .

هنا العشاير الداير ما داير عرب ال جلوب كلها ادخلت خاطر يحلون النزاع بين العشيرتين ، طاحو اعلى سرحان يترجونه وراحو لشيخ ال منعم و مشوا لثجيل و قرروا كعدت الكل تصير بمضيف ال مطشر غاد ، تكعد الاجاويد و يحطون راية العباس خاطر الكل يكضها و يحتمي برايتها و يفضون النزاع و يكفون الدم بين العشاير.

ثاني يوم الكل حضر الكعدة .. شيخ من الشيوخ الاجاويد ما شرب كهوة المضيف و صاح : ابو المضيف ما عليه زود لجن انا اكهوتي ما اشربنها لا ما الاجاويد يطيحولنا اعلى حل و يحطولنا كدر .

صاح سرحان : عز الله كدرك شيخنا ، انت تامر واحنا انفذ .

- الله يعز كدرك يشيخ .. الوادم ملت الفشك و الرعش و الخوف لا نسوان جاي تنام ولا جهال جلي تطلع و الكل خايفه تعلى ساعة يكب الثار بيناتكم و يصير جاتل و مجتول ... احنا هالشيوخ اليوم ملتكين خاطر نطيحلنا اعلى حل ، تريدون تسوونها بحور دم سووها بوية بس يا دين و يا شرع يرضى ؟
جا هو الرسول موش يكول ( المسلم من سلم الناس من لسانه و يده ) اسلاميش بويه احنا ووادمنا ما مأمنه اعلى ارواحها من الخوف وليمتها يظل الحال هاذ .

سلطان : يو المجتول ابنك تسكت يشيخ ، الصواب ما ياذي غير صاحبة انا فاكد ابني و الجاتله اسريحان.

سرحان : ويو رد بيه الوكت هم اجتلنا ، الا اشهدوا يشيوخ الحك ياهو المنكم يرضاها ينكال اعلى عرضه كح***

صاحوا : لا حاشى عز الله كدركم يال جلوب

صاح سلطان : احنا ال جلوب وذول ال ضاحي ناس متعادين ويانا ضاحي اخذ قصورنا واملاكنا وما جاي يصفى ويانا ..

سرحان : حاشى جلوب منكم .. ال ثجيل الوادم ملت طلايبكم ياهو السلم منكم وتمثلون جلوب ، هدوا جلزب بكبره

على الصياح و سلطان كام يحاول يثبت الهم ان هو الوارث جلوب من حيث وصية جلوب .. موجودة عده وطلع الهم الزصية و هو يوصي بالمشيخة الدواي .. و يثني اعلى ولده من بعده ثجيل و ضاحي واطاهم الوصية .
وطلع الهم الساعة الذهب مالت جلوب و المحابس و الوصايا والعقود ..

تسودن سرحان من شافهن لين ذن اليتضكرهن عد ابوه مطر موش عد سلطان ، حجه : الوصية ومواريث جلوب جانن عد ابوي وانا متاكد شجابهن لديكم

- ابوك اليدعي هي عده المواريث عدنا و انتم يا ال ضاحي الفاضت كلوبنا من طلايبكم .

حجه الشيخ خاطر يتعدى هالموضوع العقيم الماله حل .. بس سرحان ما رضى يعدي من كون هو متاكد هالمواريث جانن عد ابوه ومن حكه ذني وثجيل ماخذيهن من اهله.

كاموا يترادمون بهالامر الى ان الشيوخ طكت وكالو لهم : اذا جايين بطلابة ضاحي وثجيل احنا نتكتر بوية سالفتنا الدم الطاح هاليومين .

عدوا هالموضوع و بدا سرحان و كال الهم : ابحظكم ابختكم ياهو اليرضى اعلى اهله من يوم الخذوا البت و هم يفضحون بعرضها ، ليلة عرسها ذبوها اعلينا ويكولون البت بلا بياض وزلمتها يصيح رايتها بيضة وهاذ هو يشهد ... صحيح هالحجي جسام يو لا

جسام : بويه الحجي هاذ شني تراه العرض عرضي وصعب اعلية ينجاب بالمضيف بسكم وعلي ملت روحي .

سرحان : جا احنا الما ملينا ، ما اريدن ادخل باسرار بيته لجن كلولي بت تنجتل وذنبها تكرب رجلها صايرة دااااايرة .. اجا يصيح الغوث بس خلصوني من ابوي واخذ المرة وكلنا ميخالف مرة تحب زلمتها وترد وياه ، يروحلهم ليغاد يهجم الدار و يدش يجتل ابنه و يجيبه ليجاي عليييش .

سلطان : انت مالك غرض شاني انا واولادي ما اريدن اولاد يبعدون عني شنهي انت واتحط روحك .

- بويه انت واولادك مالي غرض بس اثامك طايحة اعلى اهلنا ...

على صياح سرحان و سلطان ادخلو الشيوخ : بويه اذا سالفتكم مرة ورجال تنحل .. هكو دم و الوادم ترعش لا يلوحها الفشك الراي شنهيييي .

سرحان : جا هي اساس كوامتنا هالطلابة هاي من ليلة العرسوا وليجاي يومية فضيحة هلبت يفضحون بعرض ضاحي و الزلمه الجتلتله تعدى اعلى عرضي.

سلطان : نطلك و نفتك .. لا نوصلكم ولا توصولنا .. وتعكد كعدة ثانية لجل الفصل مالت المرحوم نعمة .

سرحان : انتم داعمين سيارتي و متعدين اعلى عرضي وجاتلين ابوي ورايدين مني فصل ، شنهي بوية .

ظلوا يحجون الشيوخ .. يجيبونها منا يردونها منا .. سرحان كال اطي فصل الجتل شرط افصلهم اعلى دعمة سيارتي و دكة بيتي وتطاولهم اعلى عرضي .

جثروا الحجي و هم يحاولون يوصلون الحل .. سلطان من شاف البطانه اعلى من الوجه تهدى وكال الهم : لجل هالوجوه الخيرة .

طلع اله الشيخ منعم و كال الهم : الله بالخير عليكم .

- الله بالخير

- صارلنا ساعو جويعدين نستمع هلبت تفض طلابة ال ضاحي و ثجيل .. وما دامها فضت ، اجا الدور نحج و نطلع حكنا ... ابنكم المرحوم داعم ابنا بسيارته ويو ما الله ستر جا الولد ميت ، و تاهمينه ويا بت الشيوخ و احنا هاي سالفة ما نرضاها ، من كون ابنه موش فاسد خاطر يخلي عينه اعلى بت معرسة و الزلمه سايك عد ال ضاحي ... بوية سرحان صكد يو لاله

- صادك يشيخ

- بويه خنجر شنهو شغلك

- الكل يعرفني انا اشتغل سايك بسيارة سرحان اودي واجيب العايلة وشلت المرة وياي و المرة كاعدة ورا موش جدام خاطر ينحجي و اتهم ... بس انا من السالفة هاي كلها ثار حميد ، سرحان يتنازل بحكه هم يتنازلون احنا مالنا غرض ثار حميد يو ما انوخذ اجتل بمجانه عشرررررة وعلي .

على الصياح اعلى تهديده و الشيوخ كالو سالفة الفصل هاي ناخذ منكم عطوة ليما نداور الامور .. والجعدة هاي نحل بيها سالفة ضاحي و ثجيل .

حجه جسام : عمي الله بالخير عليك

عاينله الشيخ : الله بالخير بوية

- سرحان و ابوي اتفكوا اعلى الطلاك .. وانا جاعد .. اختي معرسه من ابنهم و عدها فرخ وانا ماخذ بتهم و عدي جاهل و المرة حبلة .. الجاهل بركبة ياهو ؟

حاجاه الشيخ : يعني بويه انت ما رايد الطلاك ؟

صرخ سلطان : يطلك غصبا ما اعلى خشمه .. موش بكيفه

ضحك سرحان ضحك مستفز خاطر يبين للشيوخ شلون سلطان مجزع ابنه و هو سبب المشاكل ، و برى ذمته و كسر بسلطان و كال : من رخصة الشيوخ انا بالطلاك ما احجي و الحك حك الله جسام ازلمه معدل واخيتي ما رايدة تهدم عايلتها لجن انا من فيض الطلايب طريت الطلاك لجن ابري ذمتي جدام الله ورسوله واهل بيته الطلاك ما احج بيه .

خله بس سلطان بوجه الكباحة و يعارض ويسكت بابنه ، الشيخ وعد جسام حل موضوعه يمه ، و كال الهم بويه ، خلنا نحط الراية ونعكدها عكدة صلح .

وكفوا الشيوخ كلها و دخلوا راية العباس بيرغ جبير حيل لونه احمر .. و مكتوب عليه ( يا عباس ) التمت الزلام و كضوا باطراف البيرغ .. وعكدو الراية اعلى الحك و كل واحد بيهم قسم براية ابو فاضل ما يتعدى اعلى المتكاوم وياه ولا يجري دم و الناس تامن ببيوتها و نفتك من حس الفشك .

ادوا القسم و الكل قسم بالعباس اعلى فاضل.

طلعوا من المضيف مال ال مطشر .. بس كل واحد ما يحج ويا الاخر .. بس سلطان رد و اتكاوم ويا ابنه شلون تكول ما اريد اطلك ، ترضى باخت الجاتل اخوك يالردي

واتكاوموا اخوته اعلى راسه .. تعارك وياهم و طلع من البيت ما ردلهم ... وين راح وين مشى ماحد يدري .

اما فصل ال منعم .. طولت السالفة ايام الى ان انتهت بسلطان اطه وحدة من حفيداته فصلية لال منعم و فض السالفة اعليه .

وظل يتوعد ويكل لولده ( ما يرتاح افادي لا ما اجتل واحد من الاثنين يو سرحان يو خنجر ذول اذا ما ابرد افادي بيهم ما ارتاح ولا يهنالي بالي ... بس اريدن تعدي اعلى هالسالفة و تخمد خاطر يحلال افضالهم )

اما خنجر فما رضى بسالفة الفصلية ، هو راد الجاتل اللي هو ابنهم جاسم .. بس ال منعم تعدوها السالفة ورضوا بفصلية خاطر يحقنون الدم بين العشاير

و ظل خنجر يتوعد ( لا ما اجتل واحد منهم ما يهنالي بال وبالاخص جتال حميد )

طلكت راديون .. وجابت بنية سمتها ( هدى )
بس ابوها مختفي ... وين محد يدري ، هج المسيجين .

ليما ورى شهرين يالة رد جسام ... بس رد لسرحان و كاله : انا رايد اطلع من العشيرة واذب جرش وياكم و تتكفل انتحمايتي و حماية عايلتي ، انا رايد اخذ عايلتي واهجن وين ما عد الله كاع .

سرحان كاله : لا ما تهج .. هجتك اسهل اعلى ابوك من كعدتك .. دام قرريت تطلع وتذب جرش ويانا فاليمسك يمس ضاحي وانا كفالك .. راديون امها مريضة وما ظللها احد غير بتها ، انا مستعد اجرلك البيت البكفا القصر ، و اخلي نسوان زناد بالبيت وياي اطيهن حجرة و انت عيش بالبيت و اطيني الايجار اليناسبك ... وملوك عمتك ام مرتك تظل عدك .

جسام رضى وفرح بالاقتراح و راديون يا فرحتها بهالخبر من كون هي ناذرة ذبايح لباب الحوايج يو ردلها رجلهاوردوا حدر سكف واحد .

وبالفعل جسام راح لاهله وبغهم بقراره و كال الهم : انا جزعت ، جفيتكم شري و جليت البغداد و عشت غاد و انتم الجبتوني و خليتو كل هاذ يصير انا ما مستعد اهدم عايلتي وايتم جهالي بسببكم ... انا قررت اطلع من عشيرة ابوي واذب جرش ويا ال ضاحي .

تسودن سلطان من سمع و تعارك ويا ابنه عركة جبيرة ، بس جسام اتحامه بال ضاحي ، وسلطان مطي تعهد ما يتعرض لال ضاحي ، راح للشيوخ و نبه اعلى سرحان خاطر ما يرضى لجسام يهده .. بس سرحان كاله : بيت ال ضاحي مفتوح للكل و هلا باليجبل .

هدداه سلطان عينك عينك و كاله : يو نويت تحط روحك بيني و بين ابني .. تحمل اليجرالك مني .

سرحان : اليطلع بيدك لا تكصر بيه يبووو نعمة.

.....

خنجر : ها خويي

- خويك تغلب اعلى اعداه يخنجر ، ساعة المات ابوي طحت ومحد كالي اسم الله ، كلها افترت علي ... اخوي من ابوي نهش بلحمي .. احمد الله لا طمعت بجاه ولا طغيت لجل اسود ... تنازلت جثير لجن ربك ما يضيعلك شي من حكك ..

ملوك العادتني و حفرتلي الف حفرة ما وكع بحفرها غير ولدها ... وسلطان التربصلي خاطر يطيحني ما طاحو غير ولده ... راد يسكط بسمعتي وعرضي جدام الوادم لجن الخسر سمعته و انفضح بين الوادم

الرسول محمد صل الله عليه واله يكول ( ولو اجتمع ثوما على ان يضروك فلن يضروك الا بشيء كتبه الله عليك )

الله كتب علي الاذيه و اتأذيت جثيييير لحد ما الصبر جزع مني واكتم و ما استعين بقوتي الا بربي .. خسرت جثير لجن بصبري ربحت كل شي ..

خنجر : بس ما راح يهدك

سرحان : الموت و الحياة بيد الله موش بيد سلطان و دام ركبتك بيد الله لا تهاب غير الله .. وامش و انت بحيلك واستعن بيه اعلى مصايبك .. و كله ربي اطيني الصبر موش اطيني الحاجة ... من كون الصبر عد الله اعظم من قضاء الحوايج و للصابر فرج يتمناه الجزعان .

الظلالي شي واحد ... واحد يخنجر وانا متاني فرج الله علي ، وصابر وراضي بحكمه علي .

-الله كريم ... بس اذا انت تصبر انا السلطان ما اصبر واطيحه اطيحة

- الينوي الطيحه لغيره يطيح يخوي .

- الغركان ما تفرك وياه الغطه .

مشى خنجر و هو يتوعد لسلطان ..
بس ثلث تشهر مرت .. و جمارة ما ترضى تحاجي ، ليما مر اعليها ونطرها اباب المدرسة ، اول نا طلعت كال الها : تمشين لا وحك هو داحي باب خيبر اجتلنج هنا و اشهرنج

- شني هي غصب .

- ايي ايييي غصب . ياله

مشت جدامه و هو يدفع بيها : خب شني لا ادفع لا يشوفك احد

- عسى ما يشوفني صدام حسين مالي غرض اليوم هاذ راسج اليابس اليننه اليننه.

- شرايد

- ولج بت الاوادم ضاحي و ثجيل فضت اطلابتهم من اشهور وطلابتنا ما فضت .. من انعل ابوج لابو ثجيل وياج ، ولج عطبتي كلبي

- لا عليش اعطبنه ، هكو راديون امش ليها وهي تطيب افادك .

- انعل راديون لابو عشيرة راديون لابو عشيرتج.

- لا تغلط

- خايبة عليش توازيني

- اوزيك عليش ، جا موش انت الما تريدني وتريد تكسر عيون الوادم و تخطبها

- خاب انت براسج عكل يو تمن و بيض سلك .. المرة معرسه

- هااا مكرود ما تريدك يعني وهالرديت علي

- وعلي ما اريدنها وعلي ... ولكم طلابتيش هاي يربي بعمري هاذ وواكف اتوسل خاطر تصالحيني بالله كليلي شحالي ..

- شرايد مني

- رايد اشعل اهلج واحد واحد يو ما وافكو اعلى خطبتنا .

- واذا ما رضيت

- جا غير اصلبنج وعلي

- جا ما اخاف

- خب هي احجي عدل لا اجيبج بجف اشكل بفجج شرجي .

- خنجر

- توافكييين و غصبا ما عليج

- خنجرررر

- احترك خنجر ولج بت هاكدج شعلتي ابو ابوي بسج

- من كوني اعشكك

- يااااااااابوياااااااااااااااي

- ها اصيحن امي اتلاجيك ؟

- خايبة اليوم مامش ملاية ما اجابلها والطم وياها اعلى هالجلمه هااااي التطلع من حلكج ....

- دمش لاحد يشوفك

- دعيديها بروح اهلج

- اعكشك شويونه

- هاي شني ، لا مو هاي الاخرى الاخرى

-اعشكك هواي

- اي هااااي ، خاب وعلي سودنتني هالزغيرونه هاي لعبتي بحالي لعب والعباس .

- ههههههههههه ، اتاخرت اعلى امي مع السلامة

- يسلامة اهلج يبعد الچلاوي .

مشى و مو مرتاح زغيرونته غازلته .. مشى وهو يدندن ويا روحه وفرحان ويا ما وصل غاد للسلف ولنهم يصيحون

:-خنجرررررررر الحك ولك الحكككك

: شنهوووووووو ......يتبع

لقراءة الفصل التالي : أضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية كحل عرب
reaction:

تعليقات