القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كحل عرب الفصل الثاني والسبعون 72 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الفصل الثاني والسبعون 72 بقلم زينب ماجد

رواية كحل عرب الجزء الثاني والسبعون

رواية كحل عرب الفصل الثاني والسبعون 72 بقلم زينب ماجد


رواية كحل عرب البارت الثاني السبعون 

((( بقلم زينب ماجد )))

الحلقة_ 72
( احتضار يسرى )

واحد گلت تچوه.. فتر عليه البين.
خلّه الماله بيها ولَملم العِندي..
((عريان السيد خلف))

راديون : نايمة بفريشي .. منجطلة صفح و ابني حذاي يرضع وانا بين الغافية و بين النايمة .. لجن هالليلة هاي جان ابني اللي سماه جسام ( احمد ) متعلعل ، يناملة شواي و يفز يتنعوص .

اعلى يمنتي جسام نايم و ووسن اعلى ايده نايمه ، عبن من اجانا احمد و لليوم هي تغار منه و تبجي وتنهضم يو كربيت الفرخ ليه و هي غاد ، فكام جسام يكربها منه و يخليها بحضنه و يكللها : انا ما احبن حميد خله يولي يسوي عع .. انا احبن وسونه الحلوة ، و يكربها منه خاطر لا تغار وتبجي و هي يتيمة ..

ولو هي ما تعرف اهلها يا هم .. كل بالها احنا اهلها ، جسام تصيحله ببابا و انا يمه .

جنت متعلعلة بنومتي من ورى حميد ونعوصته الما يفكها .. كعدت اعلى حيلي ردت اشوفنه شماله .. كلبته ما بيه شي .. جا ما تكلي يا يمه شمالك دنام حارمني نومة الليل .

كمت اهزن بيه اعلى رجلي و انومنه ليما غفى... انا حطيت راسي اعلى الحايط وانا كاعدة غفيت ، توني دشيت بنومتي .. وهيسيت الباب اندفعت .. ظليت مشكله اذني و لبالي حاكم طلع او شوف شني .. ما خطر اعلى بالي ولد سلطان

اندفر باب الحجرة علي و انا بطرك ثوب خفيف .. فز جسام من نومته و لنه نعمة فوك روسنا ، جر جسام حيل وتلاكفوه اخوته

هو يدافع وياهم و يصيح: ايدك عنيييييي

ونعمة يصيح : تعصي ابوك لجل مرة ولككككككك ، ابونا تمرض من حدر راسك يالردي
وطكاه بوكس اعلى وجه بعده ما مستوعب الاول ، حمدان كام يدفر بيه وطاحو اعليه دفرات و مجاتل ومصايح بنص الليل .

انا بالحجرة اصيح وادور اعلى ثوب وشيلة استر روحي والفرخ يبجي ونوسة تبجي ، نزل حاكم اعلى حس الصريخ . تعاركوا ويا حاكم ...

وحمدان ما يعاين احد مو جن جسام اخوه ، عدوه
كضاها كضاه كضيان .. ليما تاخ من الطك و طاح ، ونعمة مصايحة ويا حاكم على ، ايمان واكفة اعلى الدرج .. وانا طلعت اتوسل بديهم يهدونه

دفرني جاسم منه و بعدني ، كمت اصرخ و ابجي ومشيت لابني شلته نط من البجي ، المحلة التمت اعلينا ، من صياحهم .. سلسلوه بسلاسل و كلبچات وشالو جسام ..

كمت اصرخ وراهم ولن نعمة يردلي ويكلي : الفرخ هاذ المن .

جرني حاكم و كال : دشي داخل

بس نعمة ما رضى صاح : الفرخ من ال ثجيل جيبي

حاكم : ال ثجيل شنهي نقمة ، فرخ بمهاده شنهي جيبي مسودن انته

- حسابك يم الشيخ حويكم كل هالمدة هاي مستر اعلى جسام و مطاوعه اعلى عصيان الشيخ ، جرمك موش اهون من جرمه يبن خضييييير .

كامو يتصايحون نعمة يجر بالفرخ وانا ابجي و حاكم يتعارك وياه ، سحب الجاهل من بين اديه وخذوه .. هنا انا اتخبلت ، لا خليت شعر ما كطعيته لا هليت خدود ما زلغيتهن و اصيحن ابني .. يهالوادم ابنيييييي .

جنت حامل علي ٣ تشهر .. ما تحمليت الجرى اعلى راسي ، طحت و تخربطت ، ادوده بيه حاكم و مريته ، و الحجي و بناته اجبلو اعلينا ، والمحلة تنشد (شنو الصاير يمعودين منو هم ذول )

شالوني وودوني لمضمد جريب براس الفرع ، دكو اعليه الباب فجرية ، ودخلوني البيته صحوني و علكالي مغذي وجطلوني بالدوانية مالتهم وبنات الحجي حذاي .

ليما صحيت اعلى روحي كمت ابجي و اكللهم : اريدن ابني ، يهالوادم جيبولي ابني .

كام حاكم و كال : كومي وياي خوية انا اخذج ، ياله امشينا

طلع حاكم و خذاها للبيت و كال لايمان : تحضري وياها خاطر نمش لسلف غاد.

- وشكد راح نبقى هناك ؟

- شمدريني يا بوية دبدلي خل امش واخابر اعلى سرحان و ابلغنه .

مشيت و طلعت السجل دوريت رقم بيت سرحان و دكيته اعلى التليفون و اتصلت ...رن رن رن ل٠ن مامش احد رد ، رديت خابرت اعلى المعمل وبلغيت انا طالع للسماوة ما راح احضر .

كلت الهم ياله امشونا ... خذيتهم و طلعت بالنساوين غبشة .. وصلنا غاد هيج بحدود الساعة ٨ الصبح اول ما مشيت ، خذيت بت الشيخ لبيت اهلها .

دكت الباب هي فتحه الحارس و دشت تبجي و تصيح ، سرحان كاعد طلع الها عالسريع يريد يفتهم منها شي مامش ، هد النسوان وطلع انا واكف بالباب .

سرحان : شنهي يبو ستار ، شصاير ؟

- فجرية و دشو اعلينه ولد سلطان يطلع بيهم ٦ طاحو اعلى اخوهم جتلوه و تعاركو وياي وخذو الفرخ من حضن امه و طلعو

- الله ما يخلصنا من سلطان ونفتك ، ربي طالت جا ابوي بساع بساع تلاكفه الموت و هالسلطان هاذ دش بالثمانين من عمره و اهو بعده اعلى حيله .

- جا هي هاي الدنيا تاخذ الزيد و تهد الشين اعلى اكلوب الوادم ، خابريتك انا الصبح لجن ما رديت

- ما ادري والله ، دخت بهالبت هاي شحالها بالله كلي

- سلطان ما يطي ابنه ، يو ترد ليهم و تشبع مغمة يو تصبر اعلى فكد وليدها.

- اخ زناد اخ مامش غيره الوهدنانه بصلح ويا ال ثجيل ، جا ابوي شنهي كبحي ساعة الما رضى الصلح وياهم ، يعرفهم كل الزين موش اوادم وناس تتربصلنا و تريد لينا الزلة هاطر تشهر و تفضح بينا .

- بعد سلطان هاذ شتسوي ، يااااله بوية ام مؤيد خلنا نمش.

اخذ ايمان و جهالها .. مؤيد و هند و نهاد ومشى بيهم للبيت ، حاجته ايمان : راح نبقى ابيتك ؟

- جا وين نمش بوية ؟

- لا هيج بس اكول ، اني ابقى بيه .

- اصبري ايمان ترى ما جاي بطران ، خلني اشوفن شلون تمش الامور و شنهو مصير جسام وعايلته.

دك الباب اعلى بيته ، فكته اله لالة بطنها واصله لخشمها : هلا بيك عمي

- هلا بيج بوية شلونج
سلمت على ايمان و اندرت تكله : الحمد لله ننشد عنك شلونك شلون صحتك

- بخير الحمدلله ، شنهي ما تيسرت

- لا والله عمي هالبعدني بضيمي.

- جا ياهو البالبيت ؟

- مامش هديوة خلتها بنيتها يمي وراحت للسوك تتسوكنا شواي و ترد وعمتي ويا جمارة .

- جا ويسرى وين

- مدري كبل شواي وانا جوا اسمعت الباب انطبكت لنها طالعة

- وين راحت ؟

- مدري

ايمان : شافت البيت محد بيه طلعت اشوف دربها.

ضحكت لاله و حاكم كام كال الهن : انا اروحن لال ثجيل افتهم منهم جسام شنهو حاله.

( في بيت سلطان )
دخلو ولده و هم شايلين جسام وياهم ، ذبوه عد رجلين ابوه ، داسه بعوجيته و كاله : تهدني ولك لجل وحدة كح**** انا ابوك الربيتك وتعبت اعليك تالي تعبي لبيت ضويحي الحرامي .

- شنهو الرايدة مني دمرتنييييي ، بسك اجتلمي و خلصني من ضيمك خلصنيييييييي

- انجب ولك انا ابوك ما تحج وياي هيج يالنذل ، بهالبيت هاذ مامش احد يزلف عن طوعي و اليميل اخليه يتمنى الموت وما اطياه ، زييييين ووولك .
نعممممممة

- امر بوية

- تشيل هالنذل هاذ و تربطة عد الحلال ليما يصحى اعلى روحه ويرد حدر طوعي ، خووووووش

- تامر بوية، شيلووووه

شالو جسام و هو يصرخ اعلى ابوه: اجتلني و خلصني ، فكني من هالضيم هااااااذ فكنييييي

سلطان : اخذوووووه

نعمة : بوية هاذ الفرخ ابنه و بعده ابن كماط ما خليته لامه الكح*** تربي ، كلت لزوم اجيبنه و يربى عدنا .

- والنعم ما سويت، جاااااسم

- امر بويه

كعد سلطان بمجانه و هو يحط ايده اعلى عوجيته واندار لجاسم يحاجي : اندهلي امك نجمة ، كلها ابوي رايدج .

راح جاسم نده امه و جابها ، اجت عده و هي تكله : امر يبو نعمة .

- ياهي من نسوان الولد ولادة وترضع

- ٤ من نسوان ابنك مرضعات عليش

- الفرخ هاذ ابن جسام ، اخذي و خليه يرضع عد وحدة منهن.

- تامر
خذت احمد من ادين نعمة ، يبجي ناط من البجي وراحت اطته لمرت جاسم وخلته يرضعها .

وجسام ربطوه عد الحلال خاطر يخلونه يخضع لاوامر ابوه ويصف حدر شوره ، بينما راديون كضت وشاله اعلى فكد ابنها .

سرحان ما بيده شي من كون هم لا كاضين اخيته و يداعيهم يو يكاومهم ولا كاربينها ، واحدهم نذل عرفوا بيش ياذونها خذوا ضناها من اديها و خلوها ، و هاذ اعظم اعليها من كل جور .

بس ما كدر يصبر اعلى اذى اخته ، و كاله عمي : كوم امشنا

- شنسوي يسرحان

- جا قابل نظل هيج يعمي .. لزوم نلاكي حل ..

- و الحل شنهو ؟

- نمش لال مطشر ناخذ شيخهم و نروح اعلى سلطان

- تعرف ال مطشر موش متوالمين وياهم

- ال مطشر اكرب الناس لال ثجيل و سلطان يريد خاطره وانا الزلمة اخر مرة كضيتله شغلة و عدي يمه دين خلنا نمش نرد الفرخ لامه

- بس الفرخ لاهله يا سرحان هاي الأصول

- الاصول والشرع يكول يتمم السنتين عد امه يالة يفركونه عنها ... غير هالحجي باطل يعمي.

- جا سلطان باطل تريده يعترف بشرع واصل

- انا اريدنه ما يعترف و يتفاشل ويا ال مطشر ... جا اريدنها من الله .

كام سرحان واخذ عمه و ال مطشر وراح اعلى سلطان ، دشو لديوانه : الله بالخير
- الله بالخير .

سرحان : حطولنا الجاي و سلطان مغتاض من جيتنا ، ما شربت الجاي و حطيته بمجانه و انداريت حجيت: شنهي يبو نعمة ... شصاير

- الصاير طلابة عايلة مامش داعي نحج بيها جدام الخلك .

- دامها طلابة عايلة غير تجي تشورنا ساعة الولدك خذوا الولد من حضن امه .

- الولد ولدنا واحنا المسؤلين عنه

- بيا شرع هاذ بوية ، فرخ يرضع شنهو تاخذونه ، اذا جنه اعلى دين محمد هاذ دين محمد و اذا جنت اعلى دين غير دين محمد جا علنت بكفرك

- لا تصفطهن الي وتجيب الدين بالنص ، هاي عادات اهلنا و هاي طبايعنا.

حجه شيخ ال مطشر : افا عليك يبو نعمة و هاي النكول عنك متدين و تخاف الله ، الدين موش سلعة نستخدمه وكت النحتاج هاذ فرض سماوي اعلينا بكل وكت.

سلطان : مكرم يشيخ و اعلى راسي ، لجن رايد انشد سرحان شنهو جيتك

- انت وابنك احرار يبو نعمة ، تجتله تموته تجور اعليه عبنه طك و طلع منك احنا مالنا غرض بهالسوالف ، التهمني اختي ، شنهو جرمها وماخذين ابنها

- غلطة ونجفيها و نطلك والنا عدكم شي ولا الكم عدنا شي .

- شيخ وتحج بالطلاك ...
ضحك بأستهزاء سرحان و خله الشيخ ال مطشر ينوب عنه ويكله ما يصير .. والطلاك الله ما يرضى بيه ويهتز عرش الرحمن..... ومن هالحجي

بس سلطان فاض غيضه من سرحان بجيته هاي من كون يعرف سرحان جاي بحجة اخته بس رايد يفضح بيت سلطان و اسرارة جدام اكرب شيخ ليه و هو شيخ ال مطشر .

اضطر سلطان يكلهم : انا ما عدي مانع تجي و ترد لحجرتها و تكعد ، بس اسرار البيت ما ارضى تطلع ، و ابني حدر طوعي ما ارضى لولدي يعصوني .

ما رضوا يطون الفرخ .. ورضوا راديون ترد .. ساعة العرفت راديون .. كالتلهم : اي اردن

ملوك : وين تردين اتسودنتي ، هاذ ما راح يخليج بحالج وراح يعذبج يبتي .

- و ان جان يمه ولا اهد رجلي و ابني ، جا انا شنهو حالي بلياهم و علي اضيعن .

سرحان : جا اخلي حاكم يردج ليهم .

طلع من البيت و توجه لبيت حاكم .

.....

هدية : رديت من السوك لكيت ايمان و اخوتي بالبيت ، فرحت بيهم و تلكيتهم بالهلا و المرحب وانا احبحب بخوتي ، خو هاي الزغيرة نهاد طار كلبي اعليها ، كضيتها و احبحب بيها .. وكعدت اسولف ويا ايمان وتسولفلي اعلى راديون .. انهد حيلي ساعة العرفت بيها حيل تضايكت .

شواي و لن ينفتح باب البيت و ادش يسرى مبوشة من برا ، اجبلت اعلينه و كالت : ها شلونجن ، اشوفن ايمان تجبلت .. شنهو رليدة تموت .

سلمت اعليها بس وحدة ما تطيك اللخرى ، حجيت : وين جنتي

- كضيت اشغيلة عد اهلي ورديت .

كعدت تسولف ويانا ، وايمان متضايكه منها ..
لهناك ابوي دش هو وامي اثاريه ما رايح لال ثجيل ، رايح لامي جايبها هي و جمارة و جاي ..
سلمت امي وكعدنا هاذ يسولف وي هاذ و جمعة عايلة لجد الكلوب مكدره .

لليل اجا سرحان اعلى ابوي و خذاه وياه ...
بس اعاين ليسرى موش اعلى طبايعها ، كل ما انفردت بزاوية تعصر .. وتختنك .

كربت ليها و حجيت : بيج شي ديه

- لالة ما بيه شي

- جا عليش هيج يغدي وجهج اصفر عدالك كركم

- اسرج ؟

- تسرين مثل اذيج المرة و اطيحيني ويا ابوي .

هزت راسها و دمعت و مشت لحجرتها ومن كونها نذله لجن اخوي جان يحبها و اهي حبلة و هيسيتها متضايكة .. مشيت ليها للحجرة و كعدت وياها : سريني ديه وامني ما اسر احد بسرج .

- انا جاي اتعذب يهدوة

- عليش

- الحجي طويل

- جا غير اعرف

- من انا و ازغيرة جانت جدتي ام امي تشتغل بالجن و هالأعمال انت لاون تعرفين بالسالفة يو سامعة عنها

- اي اعرفها وامج مثلها

- لا امي موش مثلها .. انا المثلها

- شلون ؟

- من انا وزغيره جنت اشوفن اشخاص والعب وياهم واضحك بس العرفته بس انا اعرفهم واشوفهم محد يشوفهم غيري من اخوتي واخواني .

كمت ابتعد من البشر وانفرد لوحسدي وياهم ..
اكل منهم واضحك واسولف وخاويتهم ليما كبرت و تورطت بيهم .. كطعوا قسمتي ووكفوا بدربي ، وكل قسمة تجيني يبعدونها عني .

تأذيت منهم جثير لجن تعود اعليهم ، بس كمت اريدن رجل و اريد حالي حال نسوان اخوتي يصيرلي رجل و جهال.

ليما انفضحت ويا ستار اخوج، وامي خاطر ما يوكفون بقسمتي ، منعتهم عني بعمل و خلتني اعرس وتنفك جبستي ، بس انا اعرف ما راح يخلوني بروحي و يلحكوني ليما يجتلوني يو هديتهم .
سكتت

عايمت ليها :- اسم الله يمه خايبة شتحجين انت

كامت تحجي و تمسح بدموعها .. و تعاين فوكاي ، انا خرطت عافيتي من عاينت فوكاي .

انداريت مامش احد .. صليت اعلى النبي واهل بيته و ضكرت الله ، اندارتلي وكملت حجيها : انا خاطر ما اخليهم يجتلوني ، استدعيتهم لهالمجان و ثبتيتهم بهالبيت و خليت هالبيت هاذ مرتع الهم .

- مرتع شني

- يعني بيت للجن

- اسم الله الستار يمه ، ولليوم

عاينت وراي ، صرخت : خايبة لا تعايني وراي شني يااااهو .

حجت هي : ايمان الوحيدة منكم تأثرت بيهم و كامت تحس بوجودهم و هم طابت الهم و رادوني اجرنها الهم بس انا كلبي ما حب ايمان .

- اي

-هكو امور جثيرة يصعب احجيها انا غلطت اعرف بس هم الجبروني اعلى هالغلط

- خاب شني جبروني شني همه انت تحجين صكد يو تشاقين

-يوم اللبست ثوب من ثيابي تلبسوها وتأثرت بيهم وشافتهم كلهم واحد واحد .. وخذوا ابنها من بطنها بس هي شردت منهم .

-تحجي ومتأثره وانا فاكه حلكي واتراجف .. شجاي اسمع

ظلت تحجي شلون جانو يطلعون للكل بس امي يهابونها عبن جانت الوحيدة بيناتنا تصلي .. وتكول يخافون من كون جان هكو اليحرسها ، خاب كتلها : خايبة شتحجين انت شيحرسونها هاذ الحجي شنيييي.

كامت تبجي وانا خرطت عافيتي عد اجدامي مدري اواسيها مدري ابلع ريكي ، انداريت ليها : خايبة دية جا غير اعرف شنهو المبجيج

- لليوم ما صار عدي ولد .. ويو صار اعرف يجتلونه

- يجتلونه عليش

- هكو امور ما اريدن ارعبج بيهن لجن تشوه بناتي كله بسببهن وانا البطني اظنن ولد وما اريدن يجتلونه ، انا ظليت بلا رجل و بس بنات مشوهات عدي و اريدلي سند و يو جتلو البطني ما يظلي شي .

- اي

- انا اريدن بس احفظ الابطني

- جا احفظي ياهو الكاضج

-رحت اليوم للحجية التعرفينها و حجيتلها سالفتي .. واطتني حرز اشيلنه خاطر احفظ الجاهل منهم .

- جا خير عليش تبجين ، صارلج ساعة تحجين بس وعلي انا ما افهم شي بهالامور

- انا ما اريدج تفهمين ، يو فهمتي اعليهم يتكربون منج ويتوددولج ليما يجرونج وياهم

- خايبة شيجروني ، اسم الله دخيلك اسمك يا علي ابن ابي طالب .. انا خيط ونص لا تسودنيني .

-هدية الحرز هاذ يحفظ الجاهل بس ما يحفظني ، امي اطتني حجاب اشيلنه منهم لجن اعرف يخلوني اغافل الحجاب و يتلاكفوني و يو غضبو مني يجتلوني.

كامت تحجي وتبجي انا ما فهمت كل حجيه ، امي دخلت علينا و شافتها تبجي .. ما حجيت من كونها سرتني بس كالتلي احجي .. حجيت لامي الفهمته و هي ظلت تشرح لامي ، امي اتسودنت .

وتكللها هم جانو يخدموني وجم مرة كضولي شغل وبعد ما يخلوني اميل عن دربهم يو يجتلوني يو اظلن وياهم بس ظلتي وياهم ياذي بناتي وياذي البطني .. و انا اشوفنهم يفترون اعلى بناتي وبالاخص زمن منفردة عنا و بس تلعب وياهم من كون هي ما تفرك بين الجن و البشر و عدالها .. هم مثلنا وتحبهم .

امي تسودنت من سمعت عالحجي منها و كالت الها : باجر انا وياج نغبش للامام العباس غاد اروحن ليه ونتنخاه و ننشد عن اليفك امصيبتج هاي.

....

راديون : غديت تراب اعلى ابني من خذوه من ادية شكثر جسام غالي عدي بس الضنا اعز ، حليبي يدر وانا ابجي اعليه ليما اجا سرحان و كالي اعلى قرارهم بلا تفكير رضيت ارضى .. نخى حاكم خاطر يتوسط و يوصلني غاد

وصكد ما قصر ابو ستار خذاني بس عفت وسن عد امي نطت وراي لجن الوضع موش صافي واخذنها ارتب اموري ياله اجيبنها .. ورحت لبيت سلطان .. من وصلت غاد انا دشيت داخل و هم تولوا حاكم وكام سلطان يتصايح وياه .

دشيت اطني ابني ، خذيته بساع و ضميته اعلى كلبي ولنهن يكللي: مالج حجرة بالبيت و الحجرة الجانت الكم عرس بيها حمدان وكعد .

غصت بروحي اعلى هالذلة .. وين جنت ابغداد.بيتي ومترهيه وماخذة راحتي تالي رجعت الهالضيم.

دش سلطان بعد ما راح حاكم و كال : اي ولج شعدج رادة لينا ... ما كفاج الفضيحة الطيحتيها فوك روسنا و لهساه الناس تعيرنا بسالفتج ذيييييج ، هاااا

ان جان الحايط رد انا رديت ، دفعني بعوجيته ما شلت راسي ولا حطيتها بعينه و حجيت .. كال الهن : مالهم حجرة هنا بالهول ينامون .. فتهمتو.

فكو جسام وذبو بالهول منتنهي اعلى كثر ما ضاربينه .. وجه اسود طالعة روحة شايطة .. رد كام اعلى حيله وكف بوجه ابوه و كاله : رايد تجتلني اجتل ولا تتردد عيشة بهالبيت ما اعيشن ... جزعت بسك عني شرايد .

- رايد اطاوعني واخليك ملك بهالبيت بس من تعصي ابوك احطنك حدر رجلي و اسحكك خووووش

- اطاوعنك بيش ، اطلك مرتي ، اهد ابني اهدم عايلتي فوك راسي كلي بيش اطاووووووعنك هدني بحالي رحمة للحسين ، تعرف الحسين يووووولا ارحمني كول هالولد هاذ طكت روحه و هجم من الديرة بسبلكم هدني .

- حسك لا تعلي اعلى ابوك جسااااام

- بوية رحمة جدي ثجيل شرايد مني وعلي طكييييت طكيت

- ما اريدنك اطلكها ... اريدنك تعرس .. وكتها اهدك وما الي غرض لا بيك ولا بيها، بس يو ظليت معاندني لا انت ولا هي تخلصون من اذاي.

حجاها واندار يمشي و يمشي عكازته جدامه ، كعد واخوته واكفين ، راد يحجي جاسم صرخ جسام : موش اخوتي ولا اعرفكم ولا تعرفوني ، اخوة يووووسف انتم موش اخوتي ....

جاسم : لا اخوتك ورايدينك ترد العكلك بسك معلك روحك بمرة .. المرة شما صعد وشما نزلت تظل مرة ما تسوى تفضلها اعلى هلك و اخوتك .

- ميل عني حسك هاذ النجس ما اريدن اسمعنه

كامو يتحاجون صاح سلطان من حجرته ، انخرسوا ومشى جاسم و طشو من الهول .. كعد هو عاكد حواجبه و الدنيا ضايكة بعينه .

انا ايدي بحضني منزله شيلتي و جاي ارضع بيه .. اندارلي و كال : ياهو الجابج.

- تعاين وجهك شصاير .. تعاين حالنا تعاين وضعنا

- وين اخلص من ابوي كليلي ، اكتل روحي واخلصكم مني .

- جسام ابوك ما راح يهد بحالنا

- اي كليلي شسوي .

دنكت عنه ابجي و هو يتنهد و يتحسب .. كض رجله و كام يفرك بيه انداريتله : توجعك

- مدري كسر مدري رض جاي تاذيني حيل .

- وليمتها راح نظل اعلى هالحال

- ابوي ما راح يخليني بحالي

- غراضنا و ملابسنا كلها ظلت هناك .. انا ما جبت وياي غير شجم هدم اليه وللجاهل .

ما جاوبني و ظل مدنج و الحيرة بعيونه و يضغط على الألم البرجله ووجه ما يتعاين .. احتاريت شلون نفتك من سلطان ما عرف ... الرايدة بس يخليه يحط علي مرة خاطر يذلني و دامني بت ضاحي ما يلوكلي عد الا الذل.
......

جمارة : طلعت امي من حجرة ابوي و هي تكله : حاكم باجر الصبح عدك شي

- لا ما عدي تريدين شي

- اي اريدك توصل جمارة للمدرسة ... انا اريدن اغبش بيسرى و البنات للامام الحسين

- شعدج غاد

- رايدة نزور و ازور البنيات

- جا وكتج ويا جيتي

- كضيت عمرك وياي خطار تمر مرت الضيف .. جيتك شتجيب و شتودي .

- الحجي هاذ عليش ؟ انا ما جاي العب ابغداد جاي اشتغل .

- ساعة العرست منك .. وانت ابغداد انسجنت و طاح حملك علي و انت غاد وطلعت وانت غاد و ساعة القرريت ترجع .. رجعت ووياك شريجة الي عرست و سويت عرس شكبره و شكده و حطيتها ابيتي ولا جن انا الي كدر ... ويوم القرريت تحطين بيت وحد رديت للعسكرية وما تهنيت ومن ترد تكرص عد غيري و ما تلفي و هاي تسرحت وعزلت ابغداد وسكنت غاد انت الشفته وياك شنهو .

- انا من ساعة الاجبلت و لهالساع عرفتج ما راضية بجيتي اعليج ووياي العايلة ..

- ناطر مني ارضى وانت هادني ويا نسوان حوامل والاخرى فاكدة رجلها وعدها بت والثالثة طالبة وكلهم براسي

- انا جاي العب .. جاي اشتغل و الشغل الجاي اشتغله ابغداد لو احفر الكاع ما احصل مثله هنا .

- بالعافية عليك بغداد ، شريدن منك انا زهرة عمري الطيتها الي ستير ذاك نايم بكبرة شريدن احصل بعد .

كعدت و هي مهضومه ، كام و جابلها و كال الها : انا اكيف تسكنون وياي ابغداد غاد ، خليني اخذكم وياي ااجر البيت بدال جسام و ايمان فوك و انت جوا .. ونعيش انا هم ما طايبتلي الروحة و الردة بين بغداد و السماوة .

- و اهدن اهلي و ديرتي وحلالي ومالي بيتي هاذ وملكنا وامش اعيشن بأيجار عليش وياهو الموهدن حالي و جابرني اعلى عيشة بغداد .

- جا كليلي و الحل شلون .. الكتلج تعاي ما رضيتي و الهديتج ما ترضين انا شسوي فهميني .

- التسوي وصل البت باجر لمدرستها و هاهيه.

حجتها و تمددت بفراشها و دارت عنه هو ظل يحجي وياه بس هي ما ترد .. امي بعد موتت ستار صارت حساسة حيل تحس بروحها ما ظللها سند بهالدنيا و ما تشوف ببوي سند .. تشوفه ساند ايمان و جهالها اكثر ما شايل عنه .. لا يدري عني و عن دراستي شي ولا عن هدوة و بتها ولا عن نسوان اخوي ، يمر النا كل شهر ١٠ ايام شيريد يشيل ويكضي بهالايام .. نحسبه مثل الضيف نحط جدامه الاكل و نرحب بيه و فرحانين بجيته من كونه مجبل اعلينا .. وهاهيه .

الحمل و الضيم اعلى راس امي
هي الي و المدرستي
وهي للشغل و العونه
وهي اللالة و حملها
وهي ليسرى و حبالتها
وهي لبنات ستار وحملهن من كونهن مريضات.

عود هديوة شايله عنها شواي ، تسوي هالمهفات و الحصير مالت الخوص و الليف و المكانيس ، يو ترعى الحلال و تحلب و تسوي الروبة والالبان بمجانها وهي بس تاخذهن،وظالات هي و هديوة شايلات حمل البيت اعلى روسهن .

ابوي تعودنا اعلى جيته جية الخطار موش مكعد .
بس الامانة لله ما يهدنا ، يطي لامي اليطلع بجيبه ، من كون عد دين لاخوة ايمان و ايجاره و مصاريف عايلته من ايمان .

فاليطلع منه نعم الله عبن صاحب مسؤلية وامي هم ما تهون تحط الحمل اعليه وحدة وتكعد وتكول مالي غرض ، تحبه حيل و شكثر ما تزعل منه بس ما تكدر تذب حمله عليه ، شايلة عنه ودايسه اعلى روحها وهي مريضة لاجله ولاجلنا .

ثاني يوم الصبح خذاني ابوي وراح للمدرسة ، وصلنا الساعة ب٧ وثلث .. بعد نص ساعة تقريبا اعلى الاصطفاف.. ما دشيت للمدرسة ، وتمشيت لمدرسة ياسر تبعد عنا شارع واحد .

وكفت وانا اعرف خنجر يوصل الساعة ٨ الا ثلث .. وكفت بالفرع شوي ومر .. شافني صف السيارة ، ياسر مشى لمدرسته و هو اجاني معصب

- عدج يم مدرسة الولد

- دكول اصباح الخير

- اصباح الاكشر ياله احجي شعدج

- اجيت اشوف وليفي

- هاااااه و من يمتى عدج ولف هنا ولج، اكلج انت شني جاي تتملعبين علي يو شنهي ناس منا جا طخيت راسج بهالحايط

- انت مسودن ، جا هو جم ولف عدي انة .

خصر اديه و عاينلي صفح متبسم : جا و جاية لهنا تشوفيني .

- جا شسوي امي اليوم مشت لكربله وابوي جابني وراح كلت اجي اشوفنك .

- هيج مشتاكتلي

- يا شوك و انت طيحت حظي ، ما تعرف تتغزل بيه بس ترزل و تغلط واطخن راسج واحركج واكصبج شني انت ولف يو عدو .

- تعلميني العشك يبزر الطيب .

- جا هلبت تغازلني

- اصعدي خل اوصلج ياله

تبسمت و مشيت صعدت بالصدر وياه ، انداريت ليه ووكال : يمتى اهلج يحنون علي و يطونج

- ليما اصيرن دكتورة

- عوينة ابيج و ابيهم

- جا موش تريدني دكتورة

- انا غيرت رايي ، رايدج انت و عود كلشي يجي بعدج .

- تحبني

- اكول خل اوصلج و دشي المدرسة ولا اطلعين بعد .

- جا غازلني .

- تأدبي بوية عيب .

- هاااه يعني ترضى اكلك بوية

- عليش تكليلي بوية شنهي مخلفج انا

- جا انت ليش تكولها

- هيج محبة

- لا تحسبها غزل هاي ما محسوبة

- انزلي ياله و جفيني شرج

.- هاذ مو عشك جفيان شر .

- دمشي بوية

- اروحن اشوفن غيرك يغازلني

حجيتها وانا اهمن للباب خاطر افتحنه ، جر صدريتي من يم الجتف و سحبني : مرت الاخرى يو عدتيها راسج احشنه افتهمتي .

- انداريت ليه و تكربت منه : جا كلي اعشكج .

-يزغيرونه لا توهدنين حالي و امشي و خليني

- احجي

- من تتهامسين تكومين تغصبيني اعلى امور ما اودنها

- شني هي

- زغيرونه ما تفهمين هالرطن نزلي يالة

- جا كول

- لا تهمسين و انت جريبه و جفيني شرج يبت الناس لا توازيني.

- واذا وازيتك

- جا فهميني الوزة عليش .

- تكلي اعشكج .

- موش اكلج زغيرونه و ما تفهمين ، نزلي

- كول

- وعلي توزيني و ابليس متربع ويانا بالسيارة امشي ولج

- اهيييي هي كلمة ترا

- احبنج يمعذبة كلبي .. اعشكنج يزغيرونه .

مديت اديه و كضيت وجهه بقوة و كلتله - اعشكك حيييييييييل .

- لعبتي بحالي لعب

ضحكت و نزلت من السيارة و هو يتنهد ، انداريتله تبسم .. ذبيتله بوسه بالهوى و مشيت عنه و رحت للمدرسة كضيتها دراسه .. ودك قراية من كون ثالث و هالسنة بكلوريا .. بس فكري جان معلك بخنجر .. ولونه شقاوجي لجن ما ادري ليش يمي يتلعثم و ينسى لسانه و ما يكوم يجمع ولا يعرف يغازلني ، جنت اعرفنه ما يستحي بس بالغزل ما يعبر.

....

كواغد خذت يسرى و طلعت لكربله شدت العلك بشباج العباس ، بس اختنكت و ضاك نفسها ساعة الدخلت الحضرة ما تحملت ، طلعتها كواغد بساع من المرقد و كعدتها بالحضرة .

راحت حجت ويا السيد اليشتغل بالامام بس ما شافولها حل و كالولها : بس ادعيلها رب العالمين و هاذ الأمام العباس اتنخي بجاهه عد الله يفك كربته و ان شاءالله خير .

كواغد خذت علك جبير فوك المتر كصت منه بالطول وشدته بالشباج و الباقي كالتلها شدي بطنج بيه وتظل يم الله .

ردت بيها ... بس يسرى متعذبة حيل
جانت عدها علامات الولادة رغم هي بالسابع من الحمل .. بس جاتها الولدة حتى كبل لالة .. وركضت بيها كواغد للجدة خاطر تجيبها .

تطلك و تصيح و تكله : عمه راح اموتن ، عمه مراح يخلوني عايشة ، عمه دخيلج خلصيني عمة .

كواغد : كولي يا علي كولي يا علي .. الله يسهل اعليج .. ياله لا تخنكين الجاهل

تعصر بيد عمتها ، وامها تالي اجت ولحكتها للجدة و كضت بديها و يسرى تبجي .. الولادة متعسرة و الجدة تصيح بيها و تكللها : خنكتي الجاهل اعصري.

وهي تبجي و تصيح : راح امووووووت ... راح اموووت .

كواغد : كاضة بيدها و حيلي توهدن وياها و دموعي تجري واتنخى بابو الحسن اليسهل الها و هي تعصر بيدي .. لجن البت انتهت ما تكدر تجر النفس و تعصر .. اختنكت حيل ..

كمت اتنخى واصيحن يا علي وانذر نذور لسلامتها ... ليما طلع الجاهل منها وصاحت الجدة : ع الخير فضت فضت .

عاينت الجابتها بت موش ولد ، تناوشتها بساع ولفيتها بالعلك مالت ابو الفضل و لفيناها ابطانية ثانية .. وانا ملتهيه بالجاهل ، طك نزيف عد يسرى .

امها كامت تبجي وتصيح .. وتكللها يسرى ، ولج يمه يسرى تخربطت ، هديت الجاهله اعلى كتر و كمت اطكنها راشدي و الجدة تصحي بيها ، ليما كدرت تفك عينها ..

بس روحها خلصانه .. اندارت علي و كضت بيدي و تكلي : خليهم يبروني الذمة عمة ...خليهم يبروني .

- يا عمة شمالج دكولي ياله ما بيج شي ... بس شدي حيلج خلي المرة تنظفج .

- عمة بناتي امانة عدج خاصة زمن عمة لا تهدينها عمة .. يمه بناتي لا تهدووووهن

كامت تبجي و توصي ابناتها و احنا نسكت بيها ... ليما النزيف زاد اعليها كامت تنزف نزف موش بانصاف ..

الجدة : اخذوها للمستشفى بساع اذا ظلت اعلى هالحال راح تموت .

صحت بامها خاطر تعينها وياي ونشيلها للمستشفى ، الجدة صاحت بس جيبي تكسي بساع واحنا نعينها .

ركضت انا للشارع جني مسودنه بعدني وصلت لنص الشارع و اسمع اصريخ امها عله ، رديت ركض للبيت ، دشيت ولنه اشوفن امها حاضنتها وتصرخ .. والجدة تكلي : ماتت .....يتبع

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية كحل عرب
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق