القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وجه في الذاكرة الفصل السادس 6 بقلم نرمين قدري

 رواية وجه في الذاكرة الفصل السادس 6 بقلم نرمين قدري

رواية وجه في الذاكرة الجزء السادس 

رواية وجه في الذاكرة الفصل السادس 6 بقلم نرمين قدري


رواية وجه في الذاكرة البارت السادس 

الفصل السادس

لا زياد مات من اربع سنين مات وشبع موت مات محروق في طيارة الي اتحرقت علي المحيط

فريده بصدمة /لا لا لالالالاااااااااااااا متقولش زياد عايش انا عارفة سليم هو زياد انا متاكده ،، يعني بقالي اربع سنين بستني وهم ...
لا زياد مستحيل يموت قبل ميقولي هو عمل فيا كده ليه .. صدقني زياد حد كويس مش وحش زي ما انتم بتقولو . انا حثبت لكم أن سليم هو زياد .. انا متأكدة

ناجي / اهدي بقي و فوقي لنفسك انا بقولك زياد مات انا طلعت الخبر من علي النت و قريت أن مافيش ولا واحد نجي من الطيارة الكل مات . اهدي واعقلي وشوقي ابنك بقي
فريده يابنتي انا لو كنت اتجوزت من زمان كان زمان معايا بنت قدك . انا معتبرك زي بنتي وضعك ده ميعجبش حد .. استهدي بالله و خشي نامي علشان عندك شغل وسفر بكرة .. يلا ياحبيبتي وانا حروح اشوف سليم زمانه حمض في العربية ..

دخلت فريده غرفتها وأغلقت النور والباب .. وظلت تبكي وتتذكر ذكريات الماضي اول لقاء لها بزياد

فريده كانت ماشية في بهو الفندق مسرعة لكي تلحق القطار المتجه لمدينتها ..

خبطت في حائط بشري وكان يحمل في يده قدح من القهوة الساخنه

زياد /shit
انت هومار. ( حمار) مس تهلي ( تخلي ) بالك كده انت وقعت قهوة عليا

فريده بابتسامة/ ههه انت مدبلج ياعم ولا ايه

زياد بغضب،/ ايه مدبلج دي ستيمة انت مس مهترم ( محترم) علسان مس اعتذر لانا

فريده ،مش قادرة تمسك نفسها من الضحك علي طريقة كلامة
لا بجد انت منين. أما نكته عمتا ياسيدي انا اسفة ،، وهات قميصك ده اغسلهولك و بداءت تقلعو

زياد ( انت مجنون انت مجنون انا اوز ( عاوز ) سكيروتي هنا في واهد ( واحد) مجنون

فريده بمرح اهدي بس يا عم الخواجة دا انت شكلك مسخره تعالي طايب اعزمك علي واحد قهوة إنما أبيه

وسحبته من أيده ودخلت علي ابعد منضدده ،، وجلست
اقعد يا خواجة
زياد / انت مس تقول خواجة انامصري زيك

فريده/ انا اسفة للمرة تانية بجد مكانش قصدي خالص اخبط فيك انا كنت مستعجله. علشان اللحق القطر
انا فريدة ومدت أيدها تسلم
وانا زياد هاي فريده
فريده / انت منين
زياد/ من بريطانية امي بريطانية بس البابا مصري
فريده / يعني ابن بلد
سيبك بقى من قاعدة الخواجات دي وتعالي افرجك البلد
ايه رايك

زياد وقد أعجب بيها و بلبقتها وخفت دمها . و رحها المرحة فهي فعلا مختلفه . مختلفة في كل شيء

زياد/ اوكيه يلا بينا فريده

فريده./ تعالي ركبو تاكسي و أخدته فرجته كل معالم القاهرة الهرم و البرج و غيرها و كان في قمة السعاده وهو يستمع لها .. فهي مرحة الأبعد حد وشقيقه جدداا ومشاغبة و طفله متمرده .. كان مبهور بشخصيتها فهي مختلفة عن البنات في بريطانية .. صحيح هناك يتمتعون بجمال مختلف لكن جمال بدون روح كالدمية خالية من المشاعر و الاحاسيس ..
ولكن فريده مفعمة من بلمشاعر ،،. وعندها طاقة إيجابية ،، تخرجك من اي مزاج انت بيه ..

وقف زياد يتفرج علي المعالم و في الاخر

زياد/ فريده I m hangry

فريده / احنا كنا مشين كويس لاخلينا في المدبلج حيات ابوك بلاش برطمه ..

زياد / oops 😬 سوري انا جعان صه ( صح ) كده

فريده / اممم تعالي بقي حأكلك اكله من الفلكلور المصري اسمها كشري

زياد / امم انا عرفها كسري دا مس هو رز وادس ( عدس) صه ( صح )

فريده بضحك هههههههههههه هو ده يابينا

بااااك
انتبهت فريده علي صوت اياد ماما انتي بتعيطي ليه
حضنت فريده اياد وزاد صوتها في العياط

اياد/ ماما في ايه مين زعلك انتي زعلانه من تيتا زوزو عاوزة بردو تشربك لبن ..

ابتسمت فريده علي براءة طفلها .. فهي كمان طفله بس كبرت قبل الأوان

بعض الْإنتظار يوصلنا مرحلة الشيخوخة ونحنُ في سنوات شبابنا

فريده يلا بقي يا يويو نلعب مع بعض شوية
اياد طفل ذكي جدااا يحمل شبه والده لاقصي درجة فهو شبه جدا ولكن واخد لون عين فريده ولون بشرتها .
اياد ماما انا مش عاوز اللعب انا عاوز اجي معاكي تيتا زوزو قالتلي انك مسافرة و سيباني لوحدي مش حترجع تاني ..

فريده وشدته بحضنها لا ياحبيبي انا مستحيل اسيبك تيتا بتهزر معاك
وقامت فريدة و الغضب يحتاجها
عمتي عمتي
زينب ،/ في ايه تاني يا بنت اخويا مش عملتي اللي عاوزاه .. وجبتي ناجي يقنعني عاوزة ايه تاني مني

فريده / عمتي انتي بتكلمني كده ليه ايه الغلط اللي انا غلطة انا رايحة في شغل مش رأيه اتفسح ولا ادور علي حل شعري .
وانتي ازاي تقولي لاياد اني مش راجعة تاني .

يا عمتي الشغل ده حيفتحلي سكك كتير

زينت / بضيق اعملي اللي انتي عاوزه بس يكون في معلومك لو رجعتي حامل و لا علي ايدك عيل يبقي انتي في طريق وانا في طريق منا مش حستحمل عار مرتين

فريده / بانهيار لدرجاتي شيفاني واحدة رخيصة بروح مع أي حد اذا كان انتي عمتي من لحمي ودمي بتقولي عليا كده ما بالك بلغريب ..
اناعارفه . اني تقلت عليكي انا واياد بس متقلقيش انا حدور علي بيت تاني اول ما ارجع من السفر .. علشان مجبلكيش العار حاضر يا عمتي

بس انا مش ذمبي أن ابويا وامي يموتو ويسبوني لوحدي في الدنيا تلطش فيا ..

انا اذا كنت غلط انا كنت صغيرة و ملقتش أم توعيتي أو تنصحني .. صحيح انتي كتر خيرك لمتيني في بيتك بس عمرك ما كنتي ليا ام تخصني و تشوف وجعي ،،. لكن كل كلامك أوامر اعملي ده و متعمليش ده .. الناس حيقولو بلاش ده علشان الناس .. متخرحيش متكلمش و مافيش صحاب كفايا علام .. كان فاضل تقولي متتنفسيش .يافريده علشان الناس
ا
لناس الناس الناس كان كل همك الناس حتقول ايه .. لازم يقولو زينب لمت بنت اخوها بعد ما مات وعرفت تربي
.
لكن فريده حاسة بايه فريده عاوزة ايه كل ده مش مهم مدام الناس مش بتكلم
انا اتعلقت بزياد علشان كان هو الصدر الحنين اللي بيطبطب الصدر اللي كان نفسي يبقي انتي اول ما اتوجع اجري اترمي فيه...
لكن انتي خوفك من كلام الناس قسي قلبك عليا .

لكن هو حبني و احتواني في وقت كنت فيه شبه ميته شبه اله بتنفذ أوامر وبس هو حسسني اني بني ادمه من حقها تحس تتوجع تقول اه وهي مش خائفة من حد ..

طظ طظ في كلام الناس انا تعبت واللهي يا عمتي تعبت.

يا عمتي أنا كان نفسي في حضن ام اجري عليها احكيلها عن مشاعري لزياد .. ام تنصحني مش كل حاجة عندها غلط وعيب و ميصحش .انا جربت لاول حضن حسيت معاه بالامان
عارفه اني اللي عملته كان غلط ومش مبرر. خالص بس انا كنت صغيرة و افتقاد الام ده شيء صعب قوي
هي سابتني بدري قوي وانا كنت محتجالها قوي

زينب وقد أثرت بكلام فريده / ببكاء يا بنتي انا كنت بحافظ عليكي انتي امانه سبهالي اخويا عاوزة لما اقابلة اقولك حافظتلك علي امانتك
حقك عليا لو مكنتش ليكي الأم الي انتي عاوزها بس غصب عني واللهي يابنتي
أنا ربنا مكتبليش الخلفه بس انا حبيتك زي بنت بطني ويمكن اكتر

فريده حضنت زينب خلاص بقي يازز حنقلبها دراما تعالي هاتي بوسة وبداءت تزغزها

زينب / خلاص يابت عيب احترمي نفسك .يابت قلبي حيقف
فريده / سلامت قلبك ياجميل بقي انا اللي حوقف قلبك و الا الجو وغمزت لها

زينب / يابت اختشي ولا اقوملك بلشبشب زي زمان

فريده / خلاص خلاص والا علي ايه يا زوزو بس المز عجبه ورق العنب موت قالتها وجرت

زينب / اتصدقي حقوملك

وفي صباح اليوم التالي ذهبت سليم لمكتبه ع فريدة وكانت في قمة تألقها كانت جميل. جداااا.
سليم/ صباح الخير يا فريده .
فريده / اهلا سليم
سليم / جاهزة يلا أيوة اديني بس ثواني حخش أبلغ زوزو اني ماشية و فجاءة دخل اياد 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية وجه في الذاكرة
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق