القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كان فيه وخلص الفصل السادس 6 بقلم دودا حودا

 رواية كان فيه وخلص الفصل السادس 6 بقلم دودا حودا

رواية كان فيه وخلص الجزء السادس

رواية كان فيه وخلص الفصل السادس 6 بقلم دودا حودا


رواية كان فيه وخلص البارت السادس

#كان في وخلص
#الحلقه السادسه
#بقلم دوداا حوده
دعاء :انتي بتقولي اي
مي :اتجوزت احمد
دعاء : هههههههههههه بتهزري صح انتي بتقولي اي
عبير :كنت عارفه انك بجحه وانسانه سافله أنما بالوقاحه دي مكنتش فكراكي كده
مي :ليه كده يا ماما أنا قولت هشيلك في عيني والله
دعاء :يعني اي انتي اتجوزتي جوزي
مي :هو احنا هنغنيها ولا اي بس اقسم بالله قالي أطلقها قولته لا حرام دي صحبتي برضه
دعاء :ااااه يابت الكلب وقامت عليها وضربتها وخربشتها
مي :عملتي اللي انا عايزه بس ده مش كفايه وراحت خبطت دماغها في الحيطه جابت دم
مي :ااااااه حرام عليكي ينفع كده
دعاء : انتي لسه شوفتي حاجه انا بقي هقتلك بايدي علشان تكمل وخرجت وفتحت باب الشقه والجيران كلهم جم عند شقه دعاء
مي :انا ذنبي اي انك مش ماليه عين جوزك واتجوز عليكي حرام عليكي تعملي فيا كده
دعاء :انا مش قادره اصدق انك بالحقاره دي
مي :انا هطلع عالقسم واعمل فيكي محضر دلوقتي
عبير :اعملي اللي انتي عايزه وقفلت باب الشقه اهدي يا بنتي والنبي
دعاء :ابنك بيعمل فيا كده ليه ابنك عايز يموتني ليه كده حرام عليه
عبير :ده ولا ابني ولا اعرفه خلاص
دعاء :اااااااه بطني مش قادره
عبير :اهدي علشان اللي في بطنك
دعاء :بموت مش قادره الحقني
عبير :ينهار ابيض مالك واتصلت بالاسعاف وهي نازله جه أحمد
احمد :اي ده فيه اي
عبير :ابعد عني انت ولا ابني ولا اعرفك
احمد :فيه اي يا ماما
عبير :ماما في عينك قولتك ابعد عني وركبت الإسعاف ومشيت بيها وجه شاويش من القسم
الشاويش :العماره دي ساكنه فيها واحده اسمها دعاء
البواب:ااااه وده جوزها
احمد :خير في اي
الشاويش :مدام مي مقدمه محضر في مدام دعاء وانا جاي اخدها عالقسم
احمد :مي هي مب شافت دعاء فين نهارك اسود يا مي لو كنتي جيتي هنا
الشاويش :فين شقه دعاء دي
احمد :هي راحت المستشفي وانا جاي معاك
الشاويش :انهي مستشفي لازم اوديها القسم
احمد :تعالي انا جاي معاك وراح القسم وشاف مي
مي :شوفت يا حماده مراتك عملت فيا اي
احمد :شوفتي دعاء فين
مي :انا بس يا حبيبي لسه بقولها عادي لما الراجل يتجوز اتنين والشرع محلل اربعه
احمد :ليه عملتي كده ده اللي احنا متفقين عليه
مي :اسمع يا حبيبي بقولك اي مس هي اللي تبقي في النور وانا في الظالمه
احمد :كده يا مي انا قولتك مش عايز مشاكل
مي :فين المشاكل مراتك اللي عملت
احمد :هي مراتي اللي جت ليكي برضه
مي :تاني انا قولتك مش انا اللي هبقي في الظالمه
احمد :وجايه تعملي فيها محضر
مي :امال اسيب حقي
احمد :طلاقك قدام انك تتنازلي
مي :عادي يا حبيبي عايز تطلق برحتك
احمد :اللي تشوفيه
مي :احمد بقولك اي فاكر يوم ما جيت تخطبني من بابا

#فلاش باك
احمد : بصراحه يا عمي انا متجوز ومش هينفع امراتي تعرف ان انا هتجوز تاني
الاب :ااااه يعني بنتي اللي هتبقي في الدرا صح
احمد :مش بالظبط كده بس انا بحب مي ومش هقدر أطلق دعاء
مي ومين قال لك اصلا ان انا عايزاك تطلق دعاء مش معنى اني اتجوزت كاني بكره دعاء انا باحبها وهي زي اختي
احمد :تمام انا مستعد أمن مستقبلك باللي انت عايزاه يا مي
الاب :دي تلاته جوزاه لبنتي وانا مش مستعد أنها تتجوز واحد يحافظ عليها
احمد :اكيد يا عمي هخليها في عنيا
الاب :نص ثروتك
احمد :مالها
الاب :تكتب ليها نص ثروتك
احمد :ده مستحيل
مي : وحضرتك خايف من اي بقي ناوي تطلق
احمد :لا والله بس ازاي اكتبلك نص ثروتي
مي :هو ده شرطي
احمد :مي بلاش نصعبها
مي :هو ده شرطي
احمد :ماشي يا مي سلام ومشي
الاب :ليه يابنتي الواد شكله محترم
مي :متخافش هيرجع يا بابا
الام:بلاش الثقه دي قولتي عمار عمره ما يطلقني واهو طلقك
مي : يا امام عارفه انا بعمل اي متخافيش
الاب :لما نشوف وتاني يوم نزلت مي لقيت احمد قاعد تحت
مي :نعم انت اي اللي جابك
احمد :مي انتي بتستعطبي صح
مي :عايز اي
احمد :حضرتك ناسيه انك حامل
مي : هنزله
احمد :مي مينفعش كده
مي :بقولك اي انا مش ناويه أطلق تاني
احمد :مي انا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك
مي :هو انت فاكر اني ممكن اعمل حاجه في ثروتك بس عايزه اعرف انت بتحبني ولا لا
احمد :والفلوس هي اللي هتثبت ليكي
مي :لا وعلشان كده انا موافقه بس بنص القريه
احمد :اللي فين في شرم
مي :اها
احمد :طيب فكر واقولك
مي :امممم ماشي برحتك بس احنا مش هنتقابل الا لما توافق
احمد :ماشي وعدا اسبوع ووافق احمد
مي :حبيبي مكنتش عارفه انك بتحبني كده
احمد :ماشي يا مي
مي :مالك فيك اي
احمد :مافيش حاجه بس مش هينفع تبيعي نصيبك مفهوم
مي :انت فاكر اني هقدر اعمل اي حاجه تزعلك مني يا حبيبي
احمد :دعاء مش هتعرف اننا اتجوزنا
مي :اكيد طبعا وعدا اسبوع تاني ومنافس احمد ايمن ابو العز كان وصل ل مي
ايمن :اي يا مي اخر الاخبار
مي :قولتك والله اعتبر نص القريه بتاعتك بس لازم يطلقني الاول
ايمن : اعملي اي مشكله بينكم
مي :واضمن منين انك هتتجوزني
ايمن:ياستي بلاش تبيعي ليا حاجه الا لمانكتب الكتاب
مي :امممم موافقه
ايمن:دي اكبر قريه في شرم الشيخ ولازم تكون بتاعتي
مي :بس انا مليش الا نصها بس
ايمن :هعرف اخد الباقي ازاي من احمد
مي :ما في فكره احلي
ايمن :قولي
مي :احمد يموت بعدين انا هيبقي ليا النصيب الأكبر فيها
ايمن :اول وحده هيشك فيها انتي تحبي ننفذ
مي :لا وعلي اي بقولك هكلمك تاني سلام
الام :اي مش رايحه شقتك انهارده
مي :لا رايحه بيت حبيبي
الام :مش فاهمه
مي :رايحه شقه احمد
الام :بنت انتي مش عايزين مشاكل مفهوم انتي مش كل شويه تطلقي
مي:ياريت يا ماما
الام :مي اتعدلي احسنلك
الاب :سبيها بنتي عارفه مصحلتها
الام :بجد لو حصل ليها حاجه هتكون انت السبب
الاب :ملكيش دعوه انتي وراحت مي عند دعاء علشان تحصل مشكله بينها وبين احمد

#رجوع
احمد : هههههههههههه ايوه فهمتك انتي عايزه تخدي نص القريه صح شبعتي يا مي
مي :لا والله ابدا بس انت اللي عايز تطلق
احمد :اقسم بالله انا اقتلك قبل ما تفكري تعملي فيا كده
مي. وطي صوتك يا حبيبي احنا في القسم
احمد :كنتي شيطانه
مي: انت اللي مالك يعني
احمد :والله العظيم لندمك علي اللي بتعملي ده
مي :اوكيه بعد اذنك بقي اشوف المحضر وصل لفين
احمد :طيب اتنازلي يا مي علشان خاطري
مي :بكام
احمد :مش فاهم عايزه اي يعني
مي :شوف هتدفع كام وتتنازل
احمد :كل حاجه عندك بقت بالفلوس
مي :اممممم انت خايف علي الهانم اكتر مني انت حتي مقولتش انك توديني مستشفي
احمد :معلش انا كنت متعصب سامحني
مي :احمد انا بحبك ليه انت كده
احمد :طيب نكمل كلمنا بعدين ارجوكي
مي : حاضر يا احمد بس اعيش في شقه دعاء
احمد :ماشي هي اكيد كده خلاص مش هينفع ترجع تاني
مي :بس هي لازم تيجي هنا برضه
احمد :دعاء في المستشفي
مي :وانت واقف هنا روح اطمن عليها
احمد :نعم
مي :انت فاكر اني مش عندي قلب روح وانا هخلص الحوار
ومشي احمد واتصلت ب ايمن علشان يخلص موضوع المحضر
ايمن :طيب ليه عايزه تعملي كده
مي :لما اعيش في شقه دعاء واثقه اني اقدر اخد القريه كلها
ايمن :ماشي ياستي

وفي المستشفي
عبير :اي اللي جابك هنا
احمد : انا عايز اطمن علي دعاء
ابو دعاء :انا مش عايز منك حاجه غير انك تطلق بنتي
احمد :مقدرش ارجوك سبني اتكلم معاها
الاب :لا هي مش عايزه تشوفك
احمد :والنبي يا ماما
عبير :ليه عملت في نفسك كده
احمد :ندمان والله ومستعد اعمل اي شي
عبير :لا طلق دعاء
احمد :هطلق مي انما مينفعش اسيب دعاء
الاب :احنا مش عايزين فضائح لو سمحت امشي
احمد :قولت مش همشي الا لما اشوف دعاء ودخل عندها
دعاء :انت عايز اي
احمد :ارجوكي سامحني
دعاء :انا مش شايله منك اصلا لانك ولا شي بالنسبه ليا وربنا بيحبني اللي كان بيربطني بيك مات في بطني خلاص
احمد :مش هطلقك
دعاء :برحتك هخلعك
احمد :والنبي يا دعاء انا ندمان
دعاء :اطلع برا برا وخرج احمد وكلم المحامي
المحامي :مينفعش اتصرف انا بائع ليها نص القريه
احمد :,انا هعرفك شغلك اعمل اي شي بس رجعلي حاجتي
المحامي :في شغل تاني بس مش بالقانون
احمد :باي حاجه انشاله القتل
وتاني يوم كانت عبير قاعده مع دعاء في المستشفي
عبير :هروح اغير واجيلك
دعاء خليكي مرتاحه ماما شويه وجايه
عبير :لا هاجي انا مش هسيبك
دعاء :ربنا يخليكي ليا وخرجت والباب خبط دخل محمد
محمد :والله انا كل يوم باجي وبروح من غير ما ادخل مستني تبقي لوحدك
دعاء :انت عرفت منين اني هنا
محمد :اسما نزلت في الجروب أن الكل يدعي ليكي
دعاء :اتفضل اقعد
محمد :مسك ايد دعاءقلبي كان وجعني اوي هموت واطمن عليكي
يتبع

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية كان فيه وخلص
reaction:

تعليقات