القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية افقدني عذريتي الفصل الخامس 5 بقلم وفاء كامل

 رواية افقدني عذريتي الفصل الخامس 5 بقلم وفاء كامل

رواية افقدني عذريتي البارت الخامس

رواية افقدني عذريتي الفصل الخامس 5 بقلم وفاء كامل


رواية افقدني عذريتي الجزء الخامس

الفصل 👈 الخامــــــــــــــــــــــــــــــس 👉
---------________---------

أجمَل عبآرتَين ؛ 💭

• مآ أحزَن الله عَبداً إلآ لـ يُسعده ،
• و مآ ابتَلى الله عَبداً إلآ لأنّه يحبه 💙"

‏اللهم
اجعلنا أسعد خلقك وأقرب عبادك إليك واغفر لنا ما مضى وأصلح لنا ما بقى واكتب لنا رضاك وعفوك والجنه
اللهم آمين يارب العالمين

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وصلنا الفصل ال فات عندما صرخ حسن بوجها.. فاهميييييييني

حور ببكاء.. ابعد عني دراعي اااااااه😭😭
حسن.. انا مستحيل اسكت اكتر م كدا
واقسم بالله لو طلع ال ف دماغي صح وانتي........
بصي انا مش هقولك هعمل فيكي اي دانا اقتلك واشرب م دمك فاهمه 😡 فااااهمه
عشان مش انا ال واحده ذيك تستغفلني

حور احست انه فهم ما حصل معها
وخافت منه كثيرا ومن تهديده لها

كادت ان تدافع ع نفسها لكن حسن لم يعطي لها فرصه
حسن.. انا لازم افهم اي سبب بعادك عني لحد دلوقتي
النهارده انا هقطع الشك باليقين
واخذ يقترب منها

وهي تبتعد للخلف وتترجاه
حسن كانه مش سامع كلامها
فضل يقرب منها وهي تبعد اكتر وميته م الخوف

ظلت تتراجع للخلف حتي وقعت ع السرير
حور لحظتها حسيت انها اضعف من انها ترسم القوة قدامه وبتوسل.. ارجوك يا حسن خلينا نتكلم فى حاجه مهمه لازم تعرفها
حسن وهو لسه بيقرب منها.. حاجه ايه قولى
حور ببكاء.. انا عايزه اقولك.. 😭😭
عايزه اقولك.....😭😭

وجدت حور ان الشجاعه بمواجهته شئ صعب
فقررت الا تعترف له

حور.. عايزه اقولك اني حولت احبك واتعامل معاك ع انك جوزي بس مش قادره
انا كرهت الرجاله
عشان زمان بابا اتخلي عني وفضل جنب مراته
وجوز امي كان بيضربني ويعذبني مش اكتر م كدا

حسن حمد ربه ان تفكيره بها لم يكن ف محله وانه ظلمها
قال لها.. اللهم طولك ياروح يابنت الحلال
حرام عليكي ليه كدا
انا لثانيه فكرت فيكي بطريقه وحشه
وبعدين انا جوزك شرعا عيشي بقى الحقيقه دى وفوقى من الخيالات ال انتى لسه عايشه فيها
صوابعك مش ذي بعضها
وربنا كرمك بيا عشان اعوضك ع العذاب ال شوفتيه زمان
متحكميش ع اي راجل م غير ما تعاشريه

حور.. بس انا مش قادره اتعايش معاك
لو سمحت افهمني

حسن.. بصي يابنت الناس انا فاهم تقصدي لي
انا معنديش طلاق انا صبرت عليكي كتير جدا
محدش يقدر يصبر كل ده
انتى مراتى فاهمه وهتفضلى مراتى لاخر نفس فيا
انا لازم افوقك واخليكي تنسي الكلام الفارغ ال بتفكري فيه ده
لازم تفهمي انك مراتي
ودا امر واقع لينا احنا الاتنين

كانت لسه هتتكلم قرب منها اكتر وحط ايده على شفايفها.. هشششششش

مسكتها من خصرها وقربتها منى رغم محاولاتها انها تقاوم بس شديت عليها اكتر لغاية ما حسيت بانفاسها مختلطه بأنفاسي ومحستش بنفسي الا وانا بقرب و بطبع بوسه عميقه على شفايفها

حاولت حور تقاوم كتير
بس انا مدتهاش فرصة استسلمت
مكنتش نفسي اخد منها حقوقى بالطريقه دى بس هى ما سابتليش طريقه تانيه

حور استسلمت ليه بدون مقاومه و دموعها هى ال بتشكى حالها
حاولت ان تتمالك نفسها ورضيت بقضاء ربنا
تركت نفسها له يكتشف بنفسه ما حل بها

فهي لم تعد خائفه منه بعد الان

ظل حسن يقبلها وهو يتالم بداخله يعلم انه يجبرها
ولكن هو مشتاق اليها ويريد طفل يحمل اسمه
يريد ان يقنعها بالامر الواقع انها زوجته
يريد ان تصبح ملكه

رفع يده ع عيونها ومسح لها دموعها
وهو يقبل عينها مكان الدموع وكانه يقول لها اسف

عندما حست حور بانفاسه امام عيناها فأغمضتهم
احست بالأمان معه
وللحظه استسلمت له
رغم انها كانت خائفه م اقترابه لها وملامسته لها

حسن اخذ يقبل عينها ثم خدها ثم انفها ثم شفتيها
وتفاجأه بها وهي تبادله قبلاته
ففرح كثيرا
عندما تلامست يدها خصلات شعره
اخذت يده تتجرأ اكثر فأكثر وهو يتلامس جسدها وشفتيه لا تفارق شفتيها

كانت تائهة غير مدركه ما تفعله
تركها حسن تاخذ انفاسها وقام بخلع ملابسه
امسك يدها ووضعها ع صدره لتشعر به

ظلت تتلامس عضلات صدره بيديها واعينها مغلقة

مد يده لظهرها يفتح سحاب فستانها
حتي ازال الفستان عنها

لكن عندما حور احست بيديه تتلامس جسدها
فتحت عينيها فجأه
تتذكر تلك الليلة
التي افقدها توفيق زوج امها عذريتها

وضعت يدها علي صدره تحاول تمنعه
وهو لا يقبل بالابتعاد عنها
لكن اوقفته صرختها وبكائها
رفع عينيه ينظر لها خائفاً
ولا يعلم ماذا جرى لها الم تكن تتجاوب معه
الم تكن هادئه ماذا حدث
انا لا افهم اي شئ

وجدها تغلق عيونها بشده ودموعها تسيل ع خدها ويدها تدفعه بعيدا عنها

قبل دموعها التي لم تتوقف ولا يدري لماذا تبكي
مالك ياحور

حور ببكاء.. ارجوك كفاية
حسن.. فهميني اي ال حصل

حور ببكاء اكثر.. لاااااااااابعد.. ابعد.. ابعد 😭😭😭😭
واصبحت تبعده بأيديها
حاول تهدءتها.. خلاص بعدت
اهدي بقا
ف اي فهميني

ازداد بكائها وانهيارها
ولم يعد لديه القدرة على تهدئتها
فتركها وارتدى ملابسه وابتعد عنها

حور.. قمت من جنبه وانا بغطى نفسي وحاسه جوايا باحساس الذنب م نحيته
ازاي خبيت عليه الحقيقه
ولحد امتي هفضل كدا
كل ما يقربلي هفتكر جوز امي وال عمله معايا
انا تعبت تعبت 😭😭😭😭

وهي تقرب الغطاء منها لتداري جسدها
فجأه انفجرت ف البكاء بهستريا 😭😭😭😭

صدم حسن م حالتها
ماذا بكي ياصغيرتي
اقترب منها ليهدئها لكن عندما لمس يده كتفها ذات ف البكاء وجسمها اشعر خافت منه كثيرا وظلت تتراجع للوراء

وهي تقول بصراخ.. حرام عليك ابعد عني ابعد عني 😭😭😭😭
متلمسنيش
متلمسنيش

حزن بشده عليها وندم ع ما فعله معها
ف ربما انها لم تكن مستعده بعد
لكنه لم يفعل شئ
لماذا كل هذا الذي تفعله
هناك سر ويجب ان اعرفه

طلب منها ان تهدأ
وامسك يدها رغم مقاومته
وادخلها الحمام وقام بفتح المياه ع البانيو وحملها واجلسها بداخله حتي تهدء

تركها وخرج للخارج قافلا الباب عليها
كان يقف خلف الباب ويسمع بكائها ويتالم بشده عليها

قرر انه سوف يتركها ع راحتها حتي يعرف ماذا بها

ترك البيت وخرج لينام ف ورشته
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عدت الايام بينهم وهو يحاول كلما رأها الا يذكرها بهذه الليه
ويتعامل معها عادي جدا

تجمعت الافكار ف رأسه
وظن ان لديها حاله نفسيه
كلما اقترب منها
هناك شئ تتذكره كلما تكون معه
هناك لغز ف ماضيها
جعلها هكذا

وعد نفسه انه سوف يفهم ما بها ويرجع ثقتها بنفسها كالسابق
انه سوف يحميها ويداوي جروح الماضي

بدأ كل يوم يأتي ع الغداء يأكل معها
حتي يجعلها تشعر بالامان ف وجوده
وتطمئن له وتحكي له ماذا بها بدون خوف

قرر ان يعاملها كتبنته قبل ان تكون زوجته
فرحت حور جدا م معاملته التي تغيرت معها وكانه تفهمها

ذات يوم
كانت حور ف البيت تحضر الغداء وتنتظر حسن
وفجاه وجدت الباب يطرق
اسرعت الي الباب بابتسامه وقبل ان تفتح نظرت للمرأه اولا وعدلت م شعرها وملابسها

ثم فتحت والابتسامه ع وجها
لكن سرعان اختفت هذه الابتسامه
عندما وجدت ع الباب
شخص اخر غير زوجها

انه... اسلاااااام...

حور بصدمه.. اسلام😰
اسلام باستغراب.. حور😳

حور.. انت عرفت مكاني ازاي
اسلام.. انتي ال هنا بتعملي اي ف بيتنا

حور بصدمه.. بيتكم 😮
اسلام.. ايوه
وبعدين تعالي هنا انتي ليه هربتي وسبتيني

حور.. هو انت..... انت اخو حسن
اسلام.. ايوه
وانتي تعرفي اخويا منين

حور بحزن وبكاء.. انا مرات اخوك يااسلام
اسلام بصدمه.. ايـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه😮

تركها واخذ يجري للاسفل
وهي تبكي
اد اي الدنيا قصيره

جلست ع الكرسي تتذكر ايامها معه
حتى اشتمت رائحه الاكل وقام اليه بسرعه

بعد فتره جاء حسن للبيت
اسرعت حور اليه

حور بابتسامه.. حمدالله ع السلامه ياحسن
حسن اقترب منها ووضع يده ع رأسها ليقربها اليه وقبل رأسها
وحشتيني 😉

خجلت حور وضربته ع صدره.. اتلم
حسن.. جمالك نساني اهم حاجه
حور.. خير

حسن.. اتفضل يا اسلام مالك واقف ع الباب كدا ليه هو انت غريب
دخل اسلام وكل خطوه يتقدم بها ترعش م جسده
كيف لحبه ان يكون م نصيب اخيه

كيف تركته وهربت منه لكي تصبح لغيره
تركته ف عذاب طوال هذه السنين
وفي الاخر ها هي تعيش حياتها ف سعاده

حسن.. اخويا اسلام
حور.. اهلا وسهلا

اسلام.. اهلا بيكي
مبروك ع الحواز معلش مكنتش اعرف انه اخيرا اخويا هيعملها
حور.. الله يبارك فيك

حسن.. اي رايك بقا ف مرات اخوك
اسلام بحزن.. ماشاء الله ربنا يحفظكم ويسعدكم

حسن.. تسلم ياخويا عقبالك
اسلام.. انشاء الله

حسن.. يلا ياحبيبتي حضري الغدا لحسن انا ميت م الجوع
حور.. عيوني

وعلي الاكل كان اسلام بيتكلم مع اخوه

حسن.. قولي بقا سمعت انك اتجوزت م ورايا يا كلب
اسلام.. ظروف بقا وطلقتها

حسن.. ليه بس كدا
اسلام.. نصيب

حسن.. ليه الغيبه دي ياخويا مش ناوي تقعد معانا وتدير الورشه معايا
اسلام.. اعذرني ياخويا انا ناوي اسافر الكويت افتح مشروع هناك

حسن.. ليه بس يابني مالها بلدك اولى بيك
ولا اي رأيك ياحور احضرينا هنا كده

حَور وعيونها ع الاكل.. اخوك عنده حق يااستاذ اسلام
حسن.. اناعايزك تبقي معايا تمسك الشغل مكاني ماهو ده مالك ولازم تعرف ايه ال داخل وايه ال خارج ولا اي ولا انتي اي رايك ياحبيبتي

حور.. انا م رأيك ياحبيبي
لازم ياستاذ اسلام
تمسك معاه الشغل وتشوف لو عجبك
يبقي كمل فيه لو معجبكش يبقي براحتك

اسلام بحزن .. انشاء الله
حسن.. الحمدالله تسلم ايدك ياحياتي
اكلك ما بيتشبعش منه خالص

حور بابتسامه.. مطرح ما يسري يمري يا حبيبي

اسلام لم يعد يتحمل أكثر م هذا
.. طب بعد اذنكم بقي هروح ارتاح عند صاحبي شويه

حسن.. ماتخليك هنا في اوضتك يابني مفيش حد غريب
اسلام.. لا عشان تبقوا براحتكم ومبقاش عزول بينكم

حسن.. والله ابدا ده بيتك ذي ماهو بيتي
اسلام.. بس.......

حسن.. ها متخلنيش احلف بالطلاق
اسلام.. لا وعلي اي
خلاص

اقتربت حور م حسن وقالت له بهمس.. حسن انا هشيل الاكل واحضرلكم الشاي وهروح انظف الاوضه
واوضب ليه سريره عشان يعرف ينام فيه
حسن امسك يدها وقبلها امام نظرات اسلام لهم.. كتر خيرك يا حور انتي طيبه وبنت حلال وتستاهلي كل خير

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهت حور م تنظيف الغرفه
وطلبت م حسن ان يترك اخوه يرتاح ويذهب هو للنوم

ذهب كل منهم لغرفته لينام

اسلام ممدت ع الفراش ويفكر ف حور وكلما تخيلها مع اخوه تنزل دمعه م عيونه
ويذكر ربه ليحاول ان ينام

حور تنام ع الفراش وتتذكر ايامها مع اسلام
وتدعوا الله ان تعادي هذه الايام ع خير
والا يعرف حسن اي شئ

حسن نائم ع الكنبه امام حور
ف منذ تلك الليه وهو يعاملها كطفلته وينام ع الكنبه حتي لا يجبرها ع شئ
ولحد الان ع امل انه سوف يعرف الحقيقه لماذا ترفض ان يقترب منها احد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ف صباح يوم جديد

نزلوا الشغل هما الاتنين
وهي اشتغلت تنظف في البيت
وفجأه الباب خبطت
جاءت لتفتح وجدتها مها ف وجهها

حور بقرف.. اهلا اهلا يا مها
مها ببرود.. انا قلت اجي اسال مدام انتي طنشتي ونسيتي ان العز ده كله احنا السكه ال وصلتك ليه

حور.. انا مطنشتكيش ولا حاجه بس انا مابخرجش كتير من البيت ولا بنزل كل طلباتي بطلبها بتيجي لحد عندي

مها.. طب ايه بقي مفيش حاجه ليا
حور بعصبيه.. عايزة ايه يا بت انتي اي مابتشبعيش ولا اي
كفايه عليكي الفلوس ال اخدتيها مني

مها بضحك.. هو العز ده والنعمه دي يتشبع منها يا حبيبتي

حور بغضب.. بقولك اي غوري بقا م وشي الساعه دي عندي شغل
مها.. هههههه
الا صحيح اخبار حبيب القلب اي
سمعت انه وصل بالسلامه

حور.. انتي بتتكلمي ع مين
مها.. اخو جوزك ياقطه

حور.. بقولك اي يابت انتي
مافيش حاحه بيني وبينه وانا بحب جوزي فاااهمه
وال انتي تعرفيه ده انسيه خالص انا خلاص مبقاش يفرق معايا حاجه
والتسجيل ال معاكي اشبعي بيه حاجه تقرف

وقفلت ف وجها الباب

مها وهي تضحك.. والله وكبرتي وبقا ليكي لسان ياجربوعه انا هوريكي انا هعمل اي 😂😂😂
وتركتها وذهبت

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عدى اليوم وكانت حور تفكر ف مصيبتها مع مها
وقطع تفكيرها دخول زوجها واخيه

حور بابتسامه تداري بكائها.. حمدالله ع السلامه
حسن.. الله يسلمك

اسلام احس ان بها شئ وكذاك حسن
حسن اخذها ع جنب وقال لها بهمس.. مالك ياحور انتي كنتي بتبكي

حور.. سلامتك ياحسن لا مافيش
حسن.. انا متأكد هو انا مش عارفك

حور.. صدقني انا بخير
حسن.. يارب دايما تبقي بخير

حضرت حور الطعام وجلسوا جميعا
كانوا يأكلون ماعدا حور التي كانت تمسك بالملعقه وتلعب ف الطعام امامها وهي شارده تمام ف عالم اخر

بينما اخذ حسن واسلام يتكلمون وكان نظر اسلام ع حور حائراً ماذا بها
برغم انها زوجه اخيه الا ان قلبه مازال يحبها ويحس بها

حسن.. النهارده كان يوم حلو والمكسب كان الحمد لله كويس
ده انت وش السعد عليا ياخويا
اسلام.. ربنا يزيدك ويبارك ف رزقك دايما

حسن.. الله يخليك ده رزقنا كلنا ياخويا
ونظر الي حور
مالك ياحور مبتكليش ليه

حور..............
حسن.. حور حووووور

حور.. ها ف حاجه ياحسن
حسن.. ال واخد عقلك

حور.. مافيش سلامتك
حسن.. انا متاكد فيكي حاجه
المهم البت دي ال اسمها مها بنت الحج محمد عدت علينا النهارده

حور بصدمه.. مها

لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية افقدني عذريتي
reaction:

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق