القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية افقدني عذريتي الفصل الثاني 2 بقلم وفاء كامل

 رواية افقدني عذريتي الفصل الثاني 2 بقلم وفاء كامل

رواية افقدني عذريتي الجزء الثاني

رواية افقدني عذريتي الفصل الثاني 2 بقلم وفاء كامل


رواية افقدني عذريتي البارت الثاني


عارفه كل ماتهتمي بيه زياده وتحاوطيه بحبك واهتمامك .. انت فين .. بتعمل ايه .. مين معاك .. انت كويس .. وحشتني ... بحبك ... هو كده بيطمن وكل مايطمن كل ماهيحس بالملل الراجل مينفعش يطمن ابدأ صدقيني


مش هيشغل باله بيكي هتبقي مركونه في مكان حاطك فيه رابطك بسلسله شبه سلسلة الكلب اللي صاحبه بيحطه في اى حته ويلف يلف ومتأكد انه هيرجع يلاقيه !!!


اوعي تبقي كلب اديه علي قد مابيديكي زودي الاهتمام بحذر لو مازدش اهتمامه هو كمان ولقيتي كل ما اهتمامك بيزيد اهتمامه يقل تعرفي ان لازم تاخدي بالك كوني حذره في مشاعرك متديش الا لو لقيتي مقابل ملقتيش توقفي او ارجعي خطوه لورا واديله فرصه هو اللي يتقدم الخطوه دي يا أما هتخسريه وهتلاقيه بيدور علي غيرك بيدور علي الجديد عايز يشوف ملامحه في عيون واحده تانيه ... واحده يتعب من اول وجديد لغاية مايوصل لها ..

اما لو لقيتي كل خطوة اهتمام منك بيقابلها خطوتين منه يبقي هو ده اللي تظهريله مشاعرك كامله بدون خوف .. وانتي مطمنه كل ما تديله حب واهتمام كل ما هتلاقي منه وفاء ومشاعر تحتوي حبك ده بس النوع ده ابقي قابليني لو لقيتيه ....


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وصلنا الفصل ال فات عندما كانت حور تتذكر ماضيها ذهبت حور بسرعه وهي خائفه

وهي تردد بكاء.. انامش عاوزه اتحبس فى الاوضه لا الفران هتاكلنى!!😭😭


طلعت صوره ماما."ماما انا خايفه،مش عاوزه اتحبس يا ماما خايفه اوى"


لقيت حد اتكلم من روايا،"خايفه من ايه"! ....


باااااااك.......


قطع تفكيرها المعلم حسن وهو ينادي عليها وهي لا تسمعه

المعلم حسن.. حووور

حور بقلق.. ايوه ياحسن


المعلم حسن.. فينك بنادي عليكي م بدري

حور.. معلش كنت سرحانه شويه


المعلم حسن.. اي ال شاغل بال الجميل وانا موجود

حور.. ابدا سلامتك


المعلم حسن.. طيب انا مطر اسيبك وانزل عشان الواد فرج كلمني وفي مشكله ف الورشه هنزل

وبما ان الوقت متاخر دلوقتي فانا مطر ابات ف الورشه اخلص حاجات ورايا

معلش عارف انها اول ليله مع بعض بس غصب عني

تحبي اجبلك حاجه معايا

حور بطفوله.. ممكن شيكولا ياحسن


المعلم حسن.. 😂😂 حاضر ياعيون وقلب حسن

خجلت حور ونظرت ف الارض


خرج المعلم حسن وتركها وحيدها وسط ذكرايتها المؤلمه

جلست ع الفراش تحاول النوم ثم ارجعت ذهرها للوراء وهي تتذكر ماضيها بألم


👈فلاااااش باااااك 👇


حور هي طفله عاديه خالص

لكن فقدانها للحنان والامان جعلها تبحث عنه كل ال كانت تحلم به

هو ان تلتقي بابن الحلال الذي سينقذها م هذا العذاب الذي هي به

كما ترى ف الافلام والمسلسلات


انها طفله صغيره لكن احلامها وطموحها اكبر م سنها

انها تبحث ع ابن الحلال ال يسترها ويريحها من جوز امها الظالم المفتري ال كان بيضربها وبيهينها ولو اتاخرت برا البيت شويه كانت الدنيا تقوم وماتقعدش خالص

حتي توفت والدتها وقام بتشغيلها خدامه ف بيت ناس اكابر والمفاجاه انه قصر اسلام الذي انقذها م كذا سنه


وكانت كل اول الشهر تقبض مرتبها ويأخذه زوج امها كله

فتحزن بشده ع تعبها ومجهودها

وهو يأخذ ثمن مجهودها ولا تقدر ان تتكلم


حور عندما دخلت غرفه زوجه اسلام خافت م الظلام وتذكرت عذاب زوجه ابيها لها وايضا زوج والدتها توفيق

ولم تدرك م خوفها رؤيتها لزوجه اسلام امامها واقعت القهوه عليها اخذت تجري وهي تبكي خوفا ان تعاقبها


ذهبت حور بسرعه وهي خائفه

وهي تردد بكاء.. انامش عاوزه اتحبس فى الاوضه لا الفران هتاكلنى!!😭😭


طلعت صوره ماما."ماما انا خايفه،مش عاوزه اتحبس يا ماما خايفه اوى"


لقيت حد اتكلم من روايا،

اسلام.. خايفه من اي

حور ببكاء.. م الظلمه 😭


اقترب منها اسلام وقال لها بحنان.. مالك ياحور فيكي اي مش انتي الطفله الجميله ال شوفتها زمان اي ال حصلك


بكت حور وبدأت تحكي له كل شئ ع حياتها

حزن بشده عليها

واخذ يهدئها م كثره بكائها اترمت ع صدره واخذت تبكي

فهي شعرت بالامان معه ف لاول مره تجد احد يعطف عليها


لم يدرك اسلام بنفسه الا وهو يحضنها بشده


فهو يحبها م اول نظره عندما رائها م كذا سنه

ويعلم انها ما ذالت طفله لكنها جميله جدا

واغرم بها


قام بتقبیلها وتلگ گانت القبله الاولی لحور

انها لا تفهم شئ لكنها شعرت ان هذا غلط


ابعدته عنها وصفعته بالقلم وقالت له كيف تجرأ ع ذلك


اسلام.. حور انا بحبك م زمان

حور.. انت متجوز


اسلام.. انتي بتسمي دي جوازه

دي واحده اكبر مني

انا عايزك انتي

حور.. ارجوك ابعد عني

وجاءت ان تبتعد لكنه اوقفها م يدها وشدها اليه وحاول ان يتهجم عليها وهي تصرخ وتقاومه

وبعد ما ممزق فساتنها اتت زوجته ف الوقت المناسب


اخذت حور تبكي وهي تضم فستانها لتستر جسدها

وخرج وهي تجري خارج القصر حتي وصلت لبيتها


دخلت الحمام وجلست تحت المياه تبكي بحرقه وهي تتذكر ما كان سيفعله بها اسلام الذي احبته بشده وشعرت بالامان معه


عدت الايام وتوفيق كان يسألها لما لا ترجع للقصر وكانت تتحجج بالمرض وكان يتركها

حتي اتي ذلك اليوم وجاء اسلام اليها عندما كان توفيق ف عمله


اسلام طرق الباب وفتحت حور اليه وعندما رأته تفاجات به وكادت ان تغلق الباب بوجه لكنه منعها


اسلام.. ارجوكي اسمعيني

انا اسف

والله مش عارف انا عملت كدا ازاي بس انا بحبك اوووي ياحور صدقيني والله بحبك


حور.. 😭😭😭😭

اسلام.. ارجوكي

انا اتنازلت ع كل حاجه وسبت الفلوس ومراتي عشانك مبقاش فارق معايا حد غيرك ارجوكي اسمعيني وسامحيني


رغم انها لا تريد ان تصدقه الا انها سعدت عندما علمت انه طلقها وترك كل هذا المال والنعيم حتي يبقى معها


قرر اسلام ان يهربوا سويا بعيدا

لاي مكان يعيشوا فيه ف سعاده

ووافقت حور

واتفقوا ان يقابلها ف منتصف الليل ف الاسفل وان تحضر معها حقيبتها وان تنتظر ان يذهب زوج والدتها للعمل وتأتي

فهو يعمل ف المساء ويأتي ف الصباح


لكن حصل ما لا يتوقع عرف زوج والدتها بخطتهم فهو كان يراقب حديثهم م بعيد عندما اتي م العمل ورائهم يتحدثون سويا ع السلم وسمع كلامهم


بعد ساعه دخل البيت وعيونه تطق شرار

نادى ع حور وطلب منها ان تحضر العشاء


ارتعبت منه وقررت ان تحضر له العشاء وتدخل غرفتها مدعيه النوم حتي تتفاداه

لكن هو اوقفها وطلب منها ان تجلس لتتناول الطعام وهي رفضت فصرخ ف وجها فجلست بهدوء لكن لم تتناول شئ


وهو بياكل عينه منزلتش من عليها

وعندما انتهى م طعامه ذهب لينام


وجاء منتصف الليل وحضرت حور حقيبتها


جاءت ان تخرج صدمت م زوج امها ف الصاله

حور بصدمه.. انت اي ال جابك هنا

مش المفروض تكون ف الشغل😳😳

نظر اليها ثم ع حقيبتها التي ف يدها وعيونه بها الشر والغضب

باااااااك......


فاقت حور م شرودها ع طرق الباب

نظرت ع الشرفه وجدت النهار اتى والشمس ساطعه ايعقل انها لم تنم منذ الامس والوقت عدى سريعا

ذهبت لتفتحه ووجدت الحجه نعيمه

فرحت كثيرا وقدمت لها المشروب


الحجه نعيمه.. عامله اي يابنتي حبيت اطمن عليكي

حور.. الحمدالله ياحجه


الحجه نعيمه.. مالك حزينه كدا ليه

حور.. لا ابدا مافيش


الحجه نعيمه.. يكون المعلم حسن مزعلك ف يوم صباحيتكم ولا اي

حور.. لا ابدا ده انسان طيب اوووي ومحترم وكويس بيعاملني احسن معامله


الحجه نعيمه.. الحمدالله يابنتي ربنا عوضك خير حافظي عليه ياحور وع بيتك

حور.. حاضر


الحجه نعيمه.. ها طمنيني عملتي اي

حور بعدم فهم.. ف اي


الحجه نعيمه.. مع جوزك يابنتي

حور بطفوله.. ولا حاجه


الحجه نعيمه باستغراب.. ازاي يعني

انا مش قولتلك ع الحل


حور.. انا خفت اوي

اعمل كدا

وحمدت ربنا انه سابني انام


الحجه نعيمه بضحك.. هههههه ينهاري وهو سكتلك

حور.. عادي بقا


الحجه نعيمه.. ياحبيبتي يابنتي

بصي متخافيش

ال انتي بتعمليه ده مش غلط ربنا عارف انك اتظلمتي

وده الحل الوحيد


ثم وصتها ع زوجها وطلبت منها اذا احتاجت لاي شئ تتصل بها وباركت لها وذهبت


عادت حور لذكرايتها المؤلمه


👈فلاش بااااك👇


جاءت ان تخرج صدمت م زوج امها ف الصاله

حور بصدمه.. انت اي ال جابك هنا

مش المفروض تكون ف الشغل😳😳

نظر اليها ثم ع حقيبتها التي ف يدها وعيونه بها الشر والغضب

زوج والدتها توفيق.. حووووور

حور بفزع.. نعم😰


توفيق.. تعالي هنا عايزك

حور بتوتر.. ها


ذهبت حور اليه ل يقترب منها وحركاته تخوف


حور.. افندم عايز اي

توفيق.. بتعملي اي بالحقيبه ال ف ايدك دي


حور.. انا كنت...... اه دي هدومي وحطتها هنا ف الحقيبه عشان اتبرع بيها

توفيق بضحك 😂😂😂😂


ثم اختفت ضحكته وقال بنبره كله شر..

انتي هتستعبطي عليا يابت انتي

بقا انتي بتسغفليني

وعايزة تسيبي البيت وتهربي مع جوز الست ال بتشتغلي عندهم يابنت الكلب

ورفع ايده وصفعها بالقلم ع خدها 😡


بكت حور وخافت منه كثيرا اسرعت لغرفتها لتحتمي فيها

وقبل ان تقفل باب غرفتها اوقف الباب بيده يمنعها


حور ببكاء.. انت عايز ايه مني سيبني في حالي اختار ال هاعيش معاه واحس انه هايسعدني 😭😭😭😭


توفيق بغضب.. بقا انا ال مربيكي علي ايدي من صغرك ودلوقتي عايزة تمشي وتسيبي البيت ياخي هاؤووووووو


هجم عليها وهي ضعيفه جدا لا تقدر ع مقاومته

وفجأه فقدت اعز ما تملكه اي فتاه

وهي تصرخ بشده


حور بصراخ.. اااااااه

ياماما😭😭😭😭


بس للاسف توفت والدتها وتركتها للوحش هذا

تواجه مصيرها


بعد فتره تركها توفيق وهو يضحك ارتدى ملابسه بعد ما ذبحها وكسر قلبها ودمر مستقبل الطفله المسكينه


حور كانت لا تقدر ع الحركه م شده الألم والضرب التي تلقته منه وهي تحاول مقاومته


اخذ ينظر لها ويضحك

وقبل ما يخرج قال لها.. اهو دلوقتي انا اخدت حق تربيتي فيكي

لو عايزة تروحي الحيوان ده روحيـــــــــــــــــــــــــــــــله 😂😂😂😂😂 مش توفيق ال ينضحك عليه

وقفل الباب وتركها تبكي


حور بعد ما خسرت كل حاجه ومبقاش عندها اي حاجه تبكي عليها

اخذت تتالم بشده ولا تعرف ماذا تفعل اخذت تنظر لدمائها ع الفراش وتبكي بشده 😭



ف ذلك الوقت كان اسلام ينتظهرها ف الاسفل للهروب سويا

بس هتروح تقوله اي


هل تقول له انها خلاص لا تنفع له ولا تقدر ان تسعده وهل علم ما حل بها هل سيتزوجها ام ماذا


وهو هايتقبل هذا ازاي

مفيش راجل بيقبل ان مراته يكون ليها ماضي


حور طفله غلبانه الدنيا جت عليها

كيف لفتاه ف سنها هذا ان تتحمل كل هذا

وكيف لها ان تفكر ف كل هذا

انها حقا عقلها وتفكيرها أكبر م سنها


ف هذه الدنيا تجرد الواحد وتعلمه بقأصى شئ لديها


فكرت حور بالانتحار بس قالت لنفسها انها بكدا هتبقي خسرت نفسها


وبعد ذلك قررت انه لا يوجد شئ امامها الا شئ واحد وهو

ان تهرب وتترك اسلام يتزوج ال تستاهله

و ربنا يسهله حياته ويكرمه


وزوج والدتها اكيد سوف يعيد ما فعله معه مرات عديده لذلك قررت ان

تترك البلد


وركبت حور القطار وذهبت بعيدا

ولا يوجد مكان امامها الا الاسكندريه


كان اول يوم ل حور ف اسكندريه

كان صعب جدا جدا

كانت قاعده علي الرصيف

وكل ال رايح وال جاي


يرمي عليها كلام ويغمز لها

وال يتقرب منها

وال يقول لها.. اي يا جميل قاعد لوحدك ليه

هو هايتاخر

لو هايتاخر بيتي قريب اهو


وال يقولها.. ادفع عمري وتيجي معايا

وال يقولها.. ماتيجي اجيبلك شيكولا اعسل


لم يراعوا انها فتاه وحيده صغيره ف السن لم يراعوا ربنا فيها

وكلام تاني كتير صعب بنت تسمعه


وفي المساء توقفت سياره امامها

وخرج منها امرأه كبيره ف السن ومعها زوجها

اقتربت منها وقالت لها.. مالك يا حبيبتي قاعده هنا كدا ليه ف الوقت المتاخر ده

والجو برد عليكي


حور.. مافيش مكان اروح فيه انا مش من هنا


....الست بصت ناحيتها وقالت.. لاحول وﻻ قوة الا بالله

انتي اسمك اي طيب


حور.. اسمي حور

الست قالت لها.. اركبي يا حور يابنتي تعالي معانا


حور خافت جدا وتراجعت للخلف

اقتربت منها الست وقالت لها.. متخافيش يابنتي

انا ذي امك وعايزه اساعدك تعالي معايا بدل القعده هنا ف الشارع وسط كلاب الشارع


مدت لها يدها وامسكت حور بيدها واقتربوا م السياره وذهبوا سويا للبيت


باااااااك.....


فاقت حور ع وصول المعلم حسن

وجدت حور المساء قد حل ولا تعلم كم م الوقت ظلت شارده ف ذكرايتها المؤلمه


المعلم حسن.. متزعليش مني بس كان عندي شغل مهم

حور.. ولا يهمك حمدالله ع سلامتك


المعلم حسن.. الله يسلمك

زهقتي اكيد م القعده لوحدك

حور.. ها لا ابدا


المعلم حسن.. مالك ياحور شكلك منمتيش م امبارح

حور.. لا سلامتك

هحضرلك العشا


وذهبت لتحضر العشاء

دخل المعلم حسن لياخذ شاور ويبدل ملابسه

ثم اتى وتناول الطعام سويا


وبعد ذلك دخلوا سويا الغرفه

حور نظرت اليه بخوف فهي كلما يقترب منها زوجها تتذكر زَوج والدتها

وتبكي


فكر وقتها المعلم حسن لانها ما ذالت صغيره فهي خائفه منه

فقرر الا يضغط عليها ويتركها ع راحتها

ونام بجانبها دون ان يقترب منها


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


مر جوازهم شهر ويبقا الحال كما هو

واصبح هذا الوضع يضايق حسن بشده


ف صباح يوم جديد

استيقظت حور ولم تجد المعلم حسن بجانبها

ووجدت الباب يطرق


ذهبت لتفتح لتجد مها


مها.. اي ياحور نسيتيني ولا اي

ولا عايزاني اسيبك تتهني بالعز ده كله ياحلوه اوعي تنسي ان بابا هو السبب فيه


حور بضيق.. اهلا يامها اتفضلي

مها.. لا اهلا ولا سهلا

هعدي عليكي بليل عشان عايزاكي ف حاجه مهمه فاهمه


حور باستغراب .. ماشي

وتركتها وذهبت


حور.. كتك القرف مش عارفه ازاي دي تبقي بنت الست الكبره دي ال ربتني


اخذت تتذكر ايامها ف بيت الحجه نعيمه


فلاش بااااك.....


حور حصلها حادث قديم خلاها تهرب من البيت وتروح علي اسكندريه تشنغل خدامه في البيوت عشان تقدر تعيش زي الناس من عرق جبينها


المعلم حسن.. بقولك اي ياحج ماتشوفلي عروسه حلوة تكون عندها 20 ولا 25 سنه

حج محمد.. بس انت سنك كبير يا حسن


المعلم حسن.. انت عارف ان طرق العمر بيجري وعايز اخلف ياحج يشيل اسمي

الحج محمد.. خلاص اطمن عروستك عندي

فوت عليا بكر يا حسن وربنا يسهل


✍️✍️✍️✍️✍️✍️✍️✍️✍️✍️✍️✍️


خلص فصلنا الثاني


توقعاتكم


يتبع......


لقراءة الفصل التالي اضغط على (رواية افقدني عذريتي)
reaction:

تعليقات