القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ظالم الفصل الخامس عشر 15 بقلم اميمة خالد

 رواية ظالم الفصل الخامس عشر 15 بقلم اميمة خالد

رواية ظالم الجزء الخامس عشر

رواية ظالم الفصل الخامس عشر 15 بقلم اميمة خالد


رواية ظالم البارت الخامس عشر

أمير بص ل ليلي ومرام بإستغراب: بابا مين
مرام ربعت ايديها و رفعت حاجبها : بابا انت
أمير: انا مش فاهم بصراحه
مرام : لما انت طلقتني انا كنت حامل (كملت بتمثيل) قولت حرام اقطع عليك فرحتك خدت ابني وسافرت اسبانيا بس هو بقي طول الوقت عايز بابا مقدرتش امنعه اكتر من كده رغم انا عارفه انك مش عايزه
جري أمير عليها بعصبية : انتي اتهبلتي انا قولت مش عايزه ... هو انا كنت اعرف انك متنيلة اصلا؟!!
مرام قربت من ودنه بصوت واطي: امال هستحمل نكدك كل ده واخرج كده من غير حاجة
كريم باصص لأمير وخايف وهو شكله نسخة منه علي صغير ..... قعد أمير علي ركبته قدام ابنه
أمير: حبيبي انا مكنتش اعرف انك موجود انا لو اعرف مكنتش هسيبك لحظة
كريم : يعني انا دلوقتي اقدر اقعد مع حضرتك في البيت هنا
أمير ابتسم: طبعا يا حبيبي ده بيتك .
كريم : طيب و ماما ؟
أمير بص لمرام: هي عندها بيت تاني
كريم : لاء انا عايز اقعد معاكو انتو الاتنين سوا زي اصحابي
مرام بتمثيل : انا موافقه يا حبيبي بس بابا مش عايزنا شكله
قام أمير وقف وبص لمرام بغل: لاء طبعا ده بيت كريم اتفضلي معاه
مرام مسكت ايد ابنها: ماشي خلي السواق يطلع شناطنا علي فوق وحد يوريني اوضتنا .... بصت ل ليلي وبناتها الجنبها
مرام : كبرتو يا بنات ... ازيك يا مدام ليلي ربنا يقومك بالسلامة
خدت مرام ابنها وطلعت علي فوق
وقف أمير حاطط ايده في وسطه بيبص علي مرام الجميلة زي ماهي وطالعه وفي ايديها ابنها .... وليلي الواقفة هتعيط وجنبها بناتها
قرب أمير من ليلي ... انا اسف بجد
ليلي : بتتأسف علي ايه .... انا فرحانه ان عندك ابن جميل كده
أمير : حلو صح
ليلي: جدا
أمير: اطلعي ارتاحي انتي عشان الصبح نروح المستشفي
طلعت ليلي وبناتها و أمير قعد تحت يفكر لحد ما غلبه النوم
وهو نايم حس أمير ب ايد علي شعره و نفس قريب من ودنه .... لسه أمير بيفتح عينه شاف مرام مبتسمه وقربت وباسته من خده
زقها أمير بعيد وكانت لابسه فستان شورت وتيشيرت حملات
أمير: ايه البتعمليه ده ؟
قامت مرام بثقة : ولا حاجة نازلة اشرب لو مراتك طردتك من اوضتك ابقي تعالي نام جنب ابنك يا ميرو
ومشيت مرام بدلع قدامه لحد ما طلعت وأمير طلع بسرعه جدا نام في اوضته
تاني يوم الصبح صحي كريم وخرج من الأوضة يستكشف الحواليه وسمع صوت من أوضة قدامه .... قرب كريم وخبط
تالين: ادخل
دخل كريم وهو مبتسم ... ممكن اقعد معاكو
ريم ابتسمت وشاورتله: تعالي
كريم : هو انتو اخواتي و بابا أمير ابوكو ؟!
ريم : حاجه زي كده ايوه
كريم : يعني بعد كده هقعد معاكو ونعمل حاجات كتير مع بعض
تالين : اكيد طبعا مش اخونا
كريم بزعل: اصل ماما قالتلي انتو مش اخواتي وهتكلموني وحش عشان امشي من هنا
ريم بهمس: شوف الحيزبونة
تالين : لاء طبعا كلنا اخوات ونقعد سوا وكل حاجة ...تعالي نعمل الفطار سوا بقي كلنا قبل بابا ما يصحي
نزلوا ال٣ المطبخ يحضروا الفطار
صحيت ليلي الصبح وافتكرت ان مرام في البيت بجمالها و شياكتها ودلعها وهي طول الوقت مشاكل وتعب .... اتنهدت وقامت لبست عباية واسعه و صحت أمير
ليلي بهدوء : أمير ... أمير ... أميييير
أمير بخضة : ايوه يا ليلي في ايه
ليلي بهدوء : مفيش يا حبيبي قوم تفطر عشان هتتأخر
أمير ابتسم : حاضر يا حبيبتي قايم
ليلي: هسبقك وانزل احضر الفطار
نزلت ليلي تحضر الفطار... وقام أمير وصلي ولبس بدلته و حط برفيوم هادي وجميل وهو خارج من الأوضة قابل مرام في وشه
مرام : صباح الخير الخير
بص أمير ليها كانت لابسة قصير .... صباح النور مرام !
مرام بتمثيل: نعم
أمير: ياريت تحترمي لبسك لان انا غريب عنك وميصحش
مرام قربت منه : انت محترم ومش بتبص وانا من حقي اقعد في بيت ابني براحتي
ليلي كانت واقفة شيفاهم تحت ورزعت الطبق علي السفرة : الفطار جهز
مرام ضحكت تيتا حضرت الاكل اهو يلا ... ونزلت مرام جري وقعدت علي كرسي و كريم خرج مع البنتين وشايل طبق في ايديه زيهم
نزل أمير وقعد وقبل ما يتكلم قاطعته مرام
كريم : انت ازاي تدخل المطبخ وكمان تشيل اطباق.... ده شغل الخدامين مش انت خالص يا حبيبي
ريم رفعت حاجبها: خدامين مين اولا اسمهم مساعدين .... ثانيا مشغلنهوش ف الفاعل بنعمل الفطار الكلنا بناكل منه واظن انتي اول واحدة قعدتي علي السفرة
أمير ابتسم من جرأة ريم ... ليلي : ريم اقعدي كلي و اسكتي
كلهم قعدوا و ليلي واقفه
أمير: مش هتفطري
ليلي بصت لمرام بقرف: لاء مليش نفس .... وخرجت الجنينه قام أمير وقف عمل ساندويتش وخرج وراها
أمير : ايه يا ليلي مكالتيش ليه
ليلي بتمثيل: مليش نفس
أمير: انا عارف ان وجود مرام و كريم
ليلي قاطعته ومسكت ايده: بص يا أمير كريم ابنك يبقي ابني واخدمه برموش عيني كمان وده مش هيجي ربع البتعمله معانا .... ف لو هنتكلم هيبقي عشان مرام بس وكمان انا مستعدة استحملها عشان ابنك وعشانك
أمير رفع ايديها وباسها: ربنا يخليكي ليا .... انا لسه مش مستوعب اي حاجه ولا عارف اتعامل
ليلي : حبيبي انا معاك وهساعدك
امير: عايزك تساعديني في حاجه
ليلي : ايه هي ؟
أمير: عايز اعمله تحاليل DNA
ليلي: انت شاكك؟!
أمير : انا كنت مانع موضوع الخلفة ده و حذرتها كتير
ليلي : لو عملته وطلع ابنك هتلعب في دماغه
أمير: عايز اعمله من غير ما تحس
ليلي : بص خده احلقله بمكنة حلاقتك و هتعرف من الشعر ومحدش هيحس
أمير: عندك حق..... فرد أمير شعرها و كمل .... شعرك احلي وهو مفرود
خرجت مرام وراهم وهي مبتسمة .... انتو قومتو ليه انا متقلة عليكي يا لولي ولا ايه ؟؟
أمير اتنهد : لاء ياريت تهتمي ب ابنك بس
مرام: مممم قصدك ابننا عمتا البنات الجوه كأنهم لقوا كنز حبايبي زي مامتهم مبيضيعوش وقت
ليلي بدلع : أمير لما ترجع هتوديني المستشفي امتي
أمير: حبيبتي ف اي وقت تحبي دلوقتي؟؟
ليلي : تؤتؤ بليل بقي ما ترجع
خرج أمير علي الشغل ومرام قعدت في الجنينة وليلي جوه مع بناتها
تالين : ايه يا ماما هتعملي معاها ايه
ليلي بغيظ: دي كيادة و حلوة اوي بنت اللذين
ريم: ماما انا عارفة انك مش طيقاني بس اسفه يعني.... انتي لازم تفكك من جو العبايات ده و تروحي تقصي شعرك وتغيري لونه
تالين : بصراحة يا ماما ريم عندها حق.... مرام مزه
ليلي: ماشي انا هطلع البس و نروح
(في المستشفي)
منال : جنب ابنها بتأمل
مالك بتعب: ماما
منال : نعم يا حبيبي
مالك : عايز منكو طلب ؟؟
منال : حبيبي انت تشاور بس
مالك : عايز اسافر بره
منال فكرت وسكتت.... هتصرف واسفرك في أقرب وقت
روحت منال لمحمد .....
منال : انت لسه قاعد
محمد : عندي اجازة النهارده
منال: مالك هيسافر يكمل تعليم بره
محمد قام وقف : نعم .. بره ازاي
منال : حقه
محمد : انا مش غني اوي كده وانتي عارفه
منال قامت تخرج : انا هتصرف من بره
خرجت
خرجت ليلي و بناتها واشتروا هدوم وليلي راحت بيوتي سنتر ....
ريم : اعمليه احمر يا ماما
تالين: لاء دهبي
ليلي : لا ده ولا ده هعمله بني
خرجوا كلهم وتالين وهي ماشية خبطت في واحد
تالين : انا اس .... زين
زين : تالين اخيرا شوفتك لا بتردي ولا بتيجي الكلية
تالين قاطعته: بعدين يا زين هكلمك
زين بصلها كتير: هستناكي
مشي زين وليلي بصت لبنتها ..... مش هتكلم دلوقتي عشان مصايبكو ما شاء الله كتير
روحت ليلي البيت و دخلت اوضتها لبست بچامة و فردت شعرها البني وحطت روچ كشمير.... أمير اول ما وصل وملقهاش تحت طلع جري علي اوضتها وشافها كده
أمير بهزار: انتي ليلي بحد
ليلي : امال بهزار
أمير: غيرتي لون شعرك امتي؟
ليلي: النهارده مع البنات
امير : ومن غير ما تقوليلي
ليلي : وانت طالع يا أمير شوفت تالين
أمير: لاء غالبا البنتين قاعدين سوا في الأوضة
في أوضة ريم قاعدة هي وأختها
ريم : هتكلميه؟
تالين : لاء طبعا مهما حصل
ريم : امال بتعيطي ليه؟
تالين بعياط : وحشني ... بس لا خلي خطيبته تنفعه بقي
ريم ضحكت : ما هي نفعاه يا بنتي .... بس احسن انك رمياه كده
رن فون تالين ...
ريم : هو مش كده ؟!
تالين: ايوه هو
ريم : هاتي انا هرد .....
خدت ريم الفون وردت ....الو
زين بلهفة: تالين
ريم بجدية: لاء ريم .... نعم
زين : فين تالين
ريم : نايمة
زين : تالين مش بتنام دلوقتي
ريم : وانت تعرف منين .... وبعدين نامت
زين زهق من اسلوها: ماشي شكرا
كريم خرج من اوضته وخبط علي أوضة أمير
أمير كان بيشتغل علي اللاب اتفاجئ بالخبط ساب اللاب وقام فتح ....
أمير: كريم ايه المصحيك لحد دلوقتي ؟؟
كريم : مفيش كنت قاعد زهقان وخبط علي ريم و تالين لقيتهم مش بيردو
امير : اكيد نامو .
كريم : طيب انا كمان هحاول انام
كريم كان بيبص لأمير بصة شدته اوي ....
أمير: تعالي نام جنبي النهارده ادخل
نام كريم جنب أمير وليلي
أمير : تعرف انا فرحان بيك اوي
كريم : لاء معرفش عشان متكلمتش معايا خالص وماما قالتلي انك مش هتحبني
أمير بصوت همس استغفر الله العظيم امك عقربة...
كريم : بتقول حاجة؟؟
أمير : لا يا حبيبي انا اكيد بحبك .... انا بس اتفاجئت وكمان زعلان جدا من ممتك انها مشيت ومعرفتنيش انك موجود
كريم مممم حصل خير يا بابا انا موجود دلوقتي
ضحك أمير علي ابنه و خده في حضنه وناموا
صحي أمير الصبح علي خيال حد واقف قدامه بيفتح عينه مبتسم علي اساس ليلي اتفاجئ.... مرام
واقفة مرام قدامه بهدوم النوم و ايديها في وسطها مبتسمة.... وليلي مش في الأوضة
مرام بخبث: ايه يا أمير نومك بقي تقيل ليه
أمير: انتي ازاي تدخلي عليا اوضتي وكمان بلبس ده انتي اتهبلتي!!!!
مرام بضيق : ماشي يا أمير انا و هوريك وهرجع مكاني ده تاني
قام أمير لبس وجهز وخرج كان البيت الفاضي وليلي مش موجودة اتصل بيها وكنسلت استني عشر دقايق ورن تاني كنسلت بدأ بقلق..... مش وقته تخرجي يا ليلي مش وقته ابدا
فتحت ليلي الباب وبتترعش وخايفة.... جري عليها أمير
أمير: مالك يا ليلي؟
ليلي : مفيش شوفت حادثة بس وانا جاية تعبت اعصابي
أمير: انتي كنتي فين اصلا؟؟
ليلي: في المستشفي .... هولد لسه اخر الشهر
طلعت ليلي اوضتها و اتنهد أمير وخرج
بعدها ريم رجعت ومرعوبة حد يشوفها ان هي خرجت وطلعت اوضتها فتحت اللاب.... (كل حاجة اتحلت خلاص ارتحت)
واخر اليوم تالين رجعت بتترعش وبتعيط ولما ريم شافتها تالين حضنتها
ريم : مالك في ايه ؟؟
تالين : خرجت عن شعوري وغلطت يا ريم
اتجمعوا بليل كلهم علي العشاء وكلهم متغيرين وخايفين ماعدا مرام رجعت علي وقت العشاء وهي لابسة شيك و متظبطه ..... الحمد لله متأخرتش علي الاكل ..... بصلها أمير بقرف
قعدوا كلهم في صمت تام .
وجرس الباب رن ودخل ظابط ..... انا المقدم ادهم وجاي ابلغكو بقتل محمد سمير الريس والد ريم وتالين . 

يُتبع ..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
reaction:

تعليقات