القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت ظبوطه (كاملة) جميع الفصول

 رواية احببت ظبوطه (كاملة) جميع الفصول

رواية احببت ظبوطه (كاملة) جميع الفصول


رواية احببت ظبوطه الفصل الأول 

رواية# احببت ظبوطة 💅💘🧑‍✈️

: ي جدي بس أنا مش عيزة اتجوز

: ي بنتي لازم تتجوزي

: للدرجاتي ي جدو أنا عادي بالنسبالك ومعنديش غلاوة عندك

: يبنتي صدقيني أنتي اغلي ما عندي وأنا بكدة بحافظ عليكي

: بتحافظ عليا ي جدي انك فجأة كدة تقولي هتجوزي ومن واحد عمري ما شفته يعني أنا لسة مخلصة كلية ونفسي احقق اهدافي واشتغل لا وكمان الله واعلم إللي هيتجوزني دا شكله ايه ولا هيعاملني إزاي

: لا يبنتي محمد راجل والناس كلها بتشهد بادبه واحترامه وكمان متدين علي الاخر وبعدين ي حبيبت جدو أنا مش هعشلك العمر كله

: بعد الشر عليك ي جدو ربنا يجعل يومي قبل يومك

: خلاص ي حببتي كتب الكتاب يبقي يوم الخميس

: ايييه كتب الكتاب هو في ايه ي جدو انتا بتهزر صح وعامل مقلب

: ي بنتي صدقيني أنا لما اجوزك أنا كدة بحميكي عشان اموت وأنا مطمن عليكي

: بطل بقي ي جدو الكلمة دي يعني أنتا عادي بالنسبالك كدة في يوم وليلة تصحي متلاقينيش في البيت طب مين هيصحيني كل يوم بدري مين هعملك الفطار ومين هيظبتلك مواعيد ادويتك هتخرج مع مين كل يوم تقعد وسط الزرع وهتنام إزاي من غير ما تحكيلي عن زمان وقصة حبك أنتا وتيتة الله يرحمها ها

الجد بعياط: خلاص يبنتي إللي يحريحك

: خلاص ي جدي أنا موافقة بس بشرط هجيب ممرضة تخلي بالها منك وتظبتلك مواعيد ادويتك وكل حاجة

: ماشي ي بنتي موافق

: عن اذنك ي جدي هدخل اوضتي

دخلت واترميت علي السرير تقريبا من كتر العياط دخت ونمت صعب اوي لما تبقي لوحدك ومفيش حد حواليك وتبقي وحيد ومتعرفش حد ومفيش حد تشارك معاه احزانك وافراحك وديما كاتم في نفسك ( أنا ليل وحيدة ديما ومعنديش اي حد. مليش غير جدو من يوم ما اتولدة وأنا معاه بابا وماما ماتو في حدثة يوم ما اتولدة وهما راجعين هما ماتو وأنا إللي عشت ناس كتير استغربو وقال قد ايه ربنا عيزني اعيش بس أنا كنت اتمنى اموت معاهم. جدو هو كل حياتي بس هو مريض ومينفعش عليه الكلام الكتير أو الزعل فأنا اتضريت اوافق عشان ميتعبش

صحيت حاثة أن راسي تقيلة اوي مش قدرة ارفعها من كتر العياط

الجد بحزن: حببتي خلاص لو مش موافقة براحتك

ليل بابتسامة مكسورة: لا يحبيبي أنا موافقة خلاص افرح بقي حبيبتك هتتجوز

الجد: ربنا يسعدك يبنتي ويخليكي ليا

تاني يوم ليل وجدها قعدين يكلو ولاتنين بيكلو بحزن

ليل: احمم جدي لو سمحت عيزة انزل القاهرة يومين  

الجد: ليه ي حببتي هتعملي ايه

ليل: حضرتك عارف إني لسا متخرجة وكدة وفي لسا حجات نقصاني في الكلية هروح اخدها

الجد: ماشي ي حببتي تروحي وتيجي بالسلامة

سافرت ليل القاهرة وطول الطريق بتفكير في مصيرها اللي جاي هيبقي ازاي وصلت وراحت شقتها ارتاحت ونزلت الكلية

ليل: لو سمحت عيزة ادخل

الظابط: تخشي فين ي انسة

ليل: عيزة ادخل لعميد الكلية ضروري

الظابط: لا طبعا مش هتخشي أنتي فكرة في مدرسة وعيزة تقابلي المدير

ليل: ايه الغباء دا بقلك عيزاه ضروري أنتا مبتفهمش

الظابط: اتلمي يبت أنتي عرفة أنا ممكن اعمل فيكي ايه

ليل: بت تبتك انت ايه خلاص عشان ظابط ماشي بمزاجك تتكبر علي خلق الله 

وهوب فلتت منه وقعدة تخبط

العميد: ايه ي حضرة الظابط أنا مش قلت مدخلش حد عشان في ناس جوه

ولسا الظابط هيرد

العميد: ايه دا لالا مش معقول ازيك ي ليل عاملة ايه

ليل بانتصار: أنا كويسة ي دكتور بس حضرة الظابط مكنش عايز يدخلني

العميد: معلش بقي متزعليش دي تعليمات هو ميعرفش انك أنت الظابط:ليه جنابها تبقي مين السفيرة عزيزة

ليل: أنا مش هنزل لمستواك ورد عليك

الظابط كان لسة هيرد بس ليل قاطعته

ليل: ممكن حضرتك ي دكتور ندخل جوه عشان عيزة حضرتك في حاجة خاصة مينفعش حد يسمعه

دخلت ليل والعميد وقفلت الباب جامد والظابط قرب يولع منها

بعد مدة طويلة خرجت ليل وبصت للظابط بصت انتصار وتكبر وهو بصلها بتوعد

ليل رجعت عند جدها وتمر الايام

الجد: ليلي حببتي مش عيزة تعرفي عريسك شغال ايه

ليل: مش فارقة يجدو بس قول

الجد: شغال ظابط ي قلب جدو

ليل لنفسها: اممم ظابط ويطلع ظابط زفت زي إللي كان الصبح دا

ليل: اهاا ماشي ي جدو أنا راحة انام تصبح علي خير

وتمر الايام وكتبو كتاب محمد وليل وليل مشافتهوش خالص وهما في العربية

محمد: إيه ي عروسة مش ناوي تشوفيني

ليل بخضة: ايييه انتااا

يتبع....


رواية احببت ظبوطه الفصل الثاني

رواية# احببت ظبوطة 💅💘🧑‍✈️
البارت التاني
ليل: ايييه انتا لا أنتا اكيد بتهزر صح مش معقول تكون انتا إللي جوزي يعني أنا مكنتش طيقة العريس خلقة كمان انتا لا بجد حرام
محمد بيعلب  بحواجبه: نصيبك بقي معلش
ليل بغيظ: نصيب اسود ومنيل
فضلو طول الطريق شتيمة وزعيق هما الاتنين
ليل: ممكن اعرف رايحين فين 
انتا انا بتكلم
يا بني ادم انتا
محمد: ي نعم خير
ليل: اهدي شوية وانتا بتتكلم احسن تموت فيها وتموتني معاك
المهم إحنا هنروح فين إحنا كدة خرجنا برة القاهرة
محمد: ايه دا ماشاء الله طلعتي بتفهمي في المحافظات كمان
ليل: ليه حضرتك فاكرني بقرة وكملت بتكبر اللي معاك دي وبلا فخر لفت محافظات مصر كلها
محمد : اوووه لا بجد ادهشتيني دنتي طلعتي جمدة اوي
ليل: نينيني ها متزفتين هنروح فين
محمد: اسكندرية اخرصي بقي
ليل بفرحة زي الاطفال: الله اسكندريااا
محمد: مالك مبسوطة كدة ليه مرحتيهاش قبل كدة اومال فين إللي لفت محافظات مصر كلها
ليل: لا طبعا رحتها بس بقالي كتير مجتش وبعدين مالك انتا اصلا بتسأل ليه
كملو الطريق وليل نامت عشان تعبت من الطريق
محمد: كانت نيمة زي الملاك بالظبط ملامحها هادية جدا ورقيقة عكس جدا وهي صحية كملو الطريق ووصلو وليل صحيت بس مكنتش شيفة قدمها عشان لسة صاحية
محمد: اتفضلي بصي بقي الصراحة أنا كاره حكاية الجواز دي جدا بس أنا اتجوزت عشان امي متتعبش عيزاني لازم اتجوز
ليل: هو انتا ليه محسسني ميتة في جمالك ولا مشيا اجري وراك اقولك اتجوزني أنا كمان وافقت عشان جدي وصحته مش هنطول اصلا. ها اضوتي فين 
محمد: اخر الطرقة علئ الشمال
ليل: دخلت الاوضة كانت واسعة وجميلة جدا غيرت وخرجت قعدة برا في الريسبشن وكان محمد دخل ينام
ليل: ياااه مش كان زماني قعدة مع جدو ومنيمني في حضنة وفضلت تعيط وتفتكر ذكرايتها مع جدها
محمد: بسم الله انصرف
ليل بصت في التليفون بسرعا مسحت دموعها بس كان لسا في اصار
ليل: خير مالك شوفت عفريت
محمد: عفريت لا ابدا وحدة قعدة في نص البيت ومولعة نور خفيف متبقاش عفريت
ليل: خفيفه ابدا صحية عشان اصلي الفجر
محمد: تمام روحي اتوضي ونصلي سوا يمكن ربنا يهديكي
ليل: ايه دا انتا بتصلي
محمد: ليه حد قالك إني ابو لهب ولا ايه
اتوضو وصلو سوا مع كل سجدة ليل كانت دموعها بتنزل غصب عنها ومحمد كان سامعها ومستغرب اوي وخايف عليها
اول ما خلص مستنتش وطلعت تاني الريسبشن ومحمد استغرب ودخل نام
وليل كملت عياط وفضل قعدة تقرء قران لغاية ما الشمس طلعت راحت نامت
وجه الصبح وليل صحيت علي صوت قران جميل اوي فتحت الباب وخرجت تتسحب لغاية برا لقيت محمد قاعدة علي المصلية وقاعد يقرء اعجبت بصوته جدا ووقفت تسمعه بس محمد خلص وهي مخدتش بالها
محمد: اممم مكنتش اعرف أن صوتي هيجذبك كدا
ليل: عاا ايه مفيش احم ولا دستور وبعدين ايه دا انتا بتقرء قران اول مرة اعرف أن ابليس بيقرا قران
محمد: ظريفة اوي. واكمل بخبث بس جامدة البيجامة البيضة دي
ليل بصت علي نفسها لقيت لابسة بيجامة بيضة نص كم وبرموضا لما سمعت صوت القران نسيت وخرجت كدة طلعت جري علي اوضتها
محمد: والله مجنونة بس قمر
ليل لبسة اسدال زهري وكانت زي القمر وطلعت تعمل فطار
محمد: ليييل
ليل: اممممم
محمد: اعملي حسابك صحابي جيين شوية كدة يبركولي
ليل ببرطمة: يعني أنا كنت طايقة واحد كمان هيجبلي أصحابه
محمد: بتقولي حاجة
ليل: ابدا بقول ينورو 🙄 ايه دا ايه دا انتا بتعمل ايه
محمد: اييه بصب لبن عشان نفطر
ليل: لبن وانتا بتفطر لبن اووف
محمد: ايوا بفطر لبن اومال عيزة ظابط يفطر ايه باتون ساليه
ليل: تمام مع نفسك بقي أنا مش هشرب
محمد: هتشربيه غصب عنك
ليل: ودا اللي هو إزاي
محمد: خليكي هادئة واشربي من سكات
ليل بخبث: حاضر عنيا هشربه كله بس هشربه بعد ما اخلص اكل 
محمد مطمنلهاش بس سكت
راحو يكلو ومحمد بياكل وليل عمالة تاكل لقمة كل فين وفين مستنياه يقوم
هوب هو قام من هنا وهي جريت علي المطبخ حتط اللبن تاني وسابت يدوبك حبة عشان لما يخرج تحتطه علي بقها اكنها شربته
صحاب محمد جم وقعدو يهزرو وليل عمالة تسنط عليهم بيقولو ايه
مشيو وليل خرجت
محمد: مالك
ليل: ابدا اصل انتا واصحابك شبه الرجل الاخضر اوي
محمد: ليه عيزانا ننزل قصة ونلبس بناطيل مقطعة ونعمل شعرنا استشوار احنا ظباط ي حببتي
ليل: تصدق وتؤمن بالله انا طول عمري بحب الظباط ونفسي اتجوز
ظبوطة لكن بعد ما شفتك أنت واصحابك كرهت كل الظبوطات
محمد: كرهتي ايه
ليل ببراءة: الظبوطات
محمد ضحك جامد: بقي جمع ظابط ظبوطات منك لله دنتي قليتي مننا اوي
ليل :الله ايه دا أنا مخدتش بالي امبارح من الجمال دا البلكونة كانت كبيرة جدا ومليانة ورد وبتبص علي البحر علي طول
كملو بقيت اليوم عادي تاني يوم 
محمد صحي علي ريحة هو مش مطمنلها وطلع بيقدم رجل وياخر رجل
محمد بشهقة: هااااا أنتي بتعملي ايه
يتبع...



رواية احببت ظبوطه الفصل الثالث

رواية# احببت ظبوطة 💅💘🧑‍✈️
البارت التالت
محمد بشهقة: هاااا انتي بتعملي ايه
ليل: اييه ي جدع قطعتلي الخلف وأنا لسة في عز شبابي
ايه بعمل شاي بنعناع
محمد: وأنتي بقي جيبة النعناع دا منين
ليل: من البلكونة بس مقلكش حقيقي رحته تجنن
محمد: نعمم اول واخر مرة تيجي جنب النعناع دا تاني
ليل: ليه إنشاء الله ضد اللمس
اعمل حسابك إني كل يوم هاخد منه عشان أنا لازم كل يوم الصبح اشرب شاي بنعناع
محمد: كلمتي اتقالت النعناع دا مخليه منظر بحب شكله وريحته كده مش باخد منه
ليل: بس أنا هاخد 
ليل: صحيح انت اسمك ايه
محمد انفجر في الضحك: هههه اول مرة اشوف وحدة متعرفش اسم جوزها
ليل: اصلا مش عاوزة اعرف مش مهم بس عشان لو حد سألني
محمد:خلاص مدام مش مهم مش هقلك اعرفي لوحدك
ليل: عادي هعرف من جدو
بعد مناهدة طويلة منهم محمد قاعد علي المكتب بيشتغل وليل فاتحه فون
محمد: ليييل
ليل: امممم
محمد: ي ربي مربي بقرة معاية
ليل: بتقول حاجة
محمد: ابدا بقول عايز نجيب بقرة
ليل: طب ونجيب ليه منتا كفاية
محمد: لمي لسانك طيب
ليل:🙄🙄
محمد: ايه دا ي سبحان الله اول مرة مترديش
ليل: طب اسكت طيب وبعدين كنت بتنادي ليه
محمد: اه صح أمي نفسها تشوفك معرفش علي ايه بس هي نفسها تشوفك وهي ست كبيرة اكيد مش هتيجي فا احنا هنروحلها بعد بكرة
ليل: تمام
جه الليل ومحمد دخل ينام وليل عملت زي امبارح
قعدة في الريسبشن وولعة نور خفيف وقعدة تعيط
محمد: ي بنتي حرام عليكي هتوقفيلي قلبي في مرة
وبعدين أنتي عاملة زي الخفافيش طول الليل صاحية ونايمة طول النهار
ليل: معلش
محمد: طب تعالي نصلي
ليل خلصت ومحمد دخل ينام كان نفسه يقعد معاها ويعرف هي بتعيط ليه بس محبش يدخل وراح نام ليل فضلت قعدة لغاية ما الشمس طلعت راحت نامت
صحيت علي نفس صوت القران بس المرادي عملت حسابها ولبست اسدال وخرجت عملت الفطار
محمد: علي فكرة مش لازم اسدال علي طول أنا زي جوزك بردو
ليل: إنشاء الله  بقلك
محمد: اممم ي ربي أنا هعمل زي البقرة زيها نعمم
احمم أنا عيزة اروح الكلية
محمد: ليه
ليل: عيزة اخلص حجات هناك تبع المشروع عشان اشتغل
محمد: امم وأنتي علي كدة معاكي كلية ايه
ليل: أنا معاية كلية اللسن ومعاية تلات لغات وأي شركة تتمني ابصلها
محمد: ليفل التواضع عندك عالي اوي
تمام هروح معاكي
ليل: دا اللي هو ليه إنشاء الله
محمد: حضرتك بقيتي متجوزة وكمان أنتي مش راحة اخر الشارع أنتي راحة محافظة تانية
ليل : اوووف مش هينفع
محمد : ليه
ليل: يعني أنا الاسبوع إللي فات اتخانقت معاك قدام عميد الكلية ودلوقت اروله وأنا متجوزاك
محمد: خلاص أنا قلت هروح
ليل طول الطريق مكسوفة اوي ووصلو الكلية وكل شوية وحدة توقفها تسألها مين دا 
يارا: ايه دا ي ليل مش تعرفينا مين القمر
ليل بضيق ومسكت ايد محمد: اعرفك ي حبيبتي وماله القمر دا يبقي جوزي
نرمين: ايه دا اتجوزتي بسرعة كدة من غير حتي متعزمينا
ليل: معلش بقي كل حاجة جت بسرعة وبعدين دا كتب كتاب اكيد في الفرح هنعزمكم يا بنات
يارا: وعلي كدة جوزك اسمه ايه
ليل في الوقت دا اتمنت الارض تنشق وتبلعها وبصت لمحمد عشان يقول اسمه بس هو بصلها باستفزاز
محمد: ما تقوليلهم ي حياتي اسمي
ليل مسكت ايد محمد جامد وقالت بمياصة: الصراحة أنا مش بحب اقله اسمه أنا بناديه بي حبيبي يلا بقي ي حبيبي عشان منتاخرش
محمد بصلها واستغل الموقف وحط ايده علي كتفها وهي كانت مكسوفة جدا
ليل بعد ما مشيو شوية : ايدك لا توحشك يابا
محمد: اهدي ي شبح مالك يلا ندخل
ليل: نعم ندخل دا كليتي ودا العميد اتفضل اقف هنا مش كفاية اللي حصل برا
محمد نفخ بضيق وقعد استناها وكان نفسه يعرف هي بتعمل ايه
ليل خرجت ومشيت مع محمد من غير كلام
محمد: كنتي بتعملي إيه
ليل: قلت حاجات تبع الكلية
محمد بزعيق: ايوا منا عارف أنها حاجة تبع الزفت حاجة إيه يعني 
ليل خافت من صوته وبصتله بحزن وسندة راسها علي الشباك وسرحت هي ديما بتحث معاه بالامان لكن لما زعق خافت أوي
محمد : إيه إللي عملته دا أنا غبي أوي
وصلو وليل نزلت من العربية بسكوت وكملت باقي اليوم وهي سكتة مش زي عوايدها ومحمد اضايق هو متعود علي خناقها وعصبيتها وردودها الدبش وجنوها
محمد: يووو بقي أنا لازم اصالحها
محمد دخل عمل كوبيتين شاي بالنعناع ودخل البلكونة
محمد: احمم ليل لييل
ليل بزعل: امم نعم
محمد: تعالي نشرب الشاي سوا
ليل: شكرا مش عوزة أنا داخلة انام
محمد مسك ايديها: تعالي بس والله منتي مشية دي بالنعناع
ليل: اول ما مسك ايدي كنت مكسوفة بس حسيت كل خوفي انتهي وحسيت بالامان اوي وفجأة بصت في عنيه الزيتوني وسرحت
محمد بغرور: احمم مكنتش اعرف أني حلو لدرجت انك تسرحي فيا كدة بس عرفة عيني هي اللي محلياني 
ليل فاقت: هاا لا طبعا بس سرحت عادي
محمد: طب خلاص أنا اسف متزعليش عشان زعقتلك قلبك ابيض بقي تعالي نشرب الشاي
ليل: متتاسفش تاني
محمد: ليه
ليل: عشان مش بحب حد يتأسفلي عشان بمجرد ما بيتأسف بسامحه
محمد ضحك علي كلامها وبرأتها وقضو بقيت الوقت هزار وضحك وخناق
جه الليل ومحمد صحي الساعة تلاتة تتفاجأ ان ليل مش موجودة زي كل يوم دخل الاوضة ملقهاش
بص شوية وبعدين قال ليييييل



رواية احببت ظبوطه الفصل الرابع


رواية# احببت ظبوطة 💅💘🧑‍✈️
البارت الرابع
محمد: ليييل بتعملي ايه في البرد دا برا
ليل: قلت بدل ما اخضك زي كل يوم طلعت برا
محمد: يستي متخض ولا اتنيل خشي خشي الجو برد
وبعدين هو أنتي خفاش
ليل: لأ بس ليه
محمد: اصل طول الليل صاحية وطول النهار نيمة
ممكن أسألك سؤال
ليل: متقليش ليه كل يوم بتعيطي في نفس الوقت بس متخفش يعني مش ملبوسة
محمد: تمام براحتك لسة قاعد ساعة علي الفجر ما تيجي نعمل حاجة
ليل: زي ايه
محمد: متيجي نسمع فيلم رومانسي كدة
ليل: اممم والله فكرة حلوة طب حضر انت علي ما أعمل فشار
محمد حضر الفيلم والقعدة وليل عملت فشار كتير وقعدو كلو
محمد: كنت حاببها اوي في اللحظة دي كان نفسي اخدها في حضني واعرف مالها بتعيط ليه
ليل: ديما وأنا معاه بحس بالامان مش عرفة دا ايه بس أنا ببقي مبسوطة اوي منه خصوصا الصبح لما زعقلي وبعدين صالحني بكوباية الشاي بانعناع اللي قلي اوعي تلمسيه
الفيلم خلص ومحمد جاي يقوم لقي ليل نامت مكنها ضحك عليها وعلي طفوليتها صحاها براحة مردتش تصحي شلها براحة ونيمها عالسرير وصلي الفجر ونام
تاني يوم ليل وقفة في المطبخ بتحضر الفطار وبتغني
ليل: عشان تبقييي تقولييي لااااااا عنيكي طلعت لنسز زرقا
عشان تبقي تقووولي لااااا عنييكيي طلعت لنسز زرققااا
ليل: وبعدين في الراجل إللي نايم جوه دا مصحيش ليه أما اروح اصحيه
ليل خبطت مردش فضرت تدخل
فتحت براحة ولقيته نايم فضلت تبصله شوية وقد ايه هو جميل
محمد كان صاحي وسمعها وهي بتغني لأن صوتها زعجه بس عمل نايم
ليل: انت ي اخ ي بنييي ادم انتاااا اصحااا
محمد: ايييه عملة زي البومة عالصبح ليه علي اساس إني مصحتش من صوتك الجميل دا عالصبح
ليل بتكبر: عرفة ان صوتي جميل الكل بيمدح فيه
محمد: اتنيلي دنتي عملة زي البلاعة إللي عيزة تسليك
ليل مسكته من لياقت التيشيرت: طب قوم قوم افطر عشان نروح لامك بدل ما البلاعة دي تفتح فيك
محمد: في بنت محترمة مؤدبة كيوت تقول امك
ليل بمياصة: سوري يحبيبي يلا عشان نروح لطااانط
طلعت تجري ومحمد حدفها بالمخدة
ليل في المطبخ: مصحبش فرافير حتي لو ركبين فيراري
محمد: ي بنت الناس الناس تصحي تقول صباح الخير تقرء قران
مش تقول وقلد صوتها: مصحبش فرافير حتي لو ركبين فيراري
ليل: اولا أنا لسة مخلصة الورد بتاعي حالا
وبعدين مال اهلك انتا اغني مغنيش انشلا حتي اروح جهنم مالك
محمد مسكها من لياقة البيجامة: أنا مش قلت نلم لسانا شوية
ليل: ايدك يابا قلت لتوحشك
محمد: حاضر يشبح يلا نفطر عشان نروح عند امي
فطرو ولبسو عشان يروحو عند مامت محمد 
ليل كانت لبسة فستان بيبي بلو وطرحة بيضة كانت زي القمر
محمد اضايق من شكلها وكان نفسه يقلها غيريه عشان شكلك قمر بس سكت
عند مامت محمد بعد ما سلمت علي ليل وحبتها خالص
الام: في مفجأة ليك ي محمد
محمد: خير ي امي
زياد: انااااا
محمد: ي ساتر ي رب
عامل إيه ي صحبي وحشني والله
زياد: وانت كمان يسطا والله
ايه مش تعرفنا بالقمر
محمد جز علي سنانه وضغط علي ايد زياد: اعرفك ليل مراتي
زياد باعجاب: اممم قمر اهلا ي ليل
محمد مد ايده لزياد: معلش ي زيزو مراتي مش بتسلم علي رجالة
ليل فرحت حست انه غيران اوي بس مبينتش
وطول القعدة زياد بيبص لي ليل نظراات مطمنش ومحمد اضايق جدا
روحو
ليل: مالك
محمد بضيق: مليش أنا رايح اشتغل في اوضتي
ليل: اووف ماله دا اكيد اضايق من الزفت اللي اسمه زياد دا
اممم بس عرفت هصلحه ازاي
ليل فتحت الاوضة براحة ودخلت
محمد: خير عاوزة ايه وازي تدخلي من غير تخبيط
ليل في سرها: يعم اتنيل أنا دخلة للبتاع يعني
ليل بابتسامة: هو أنا لازم اخبطش علي كدشة
محمد ضحك علي طريقة كلامها بس مردش
ليل: بقلك بقي ي واد ي ظبوطة ي جميل انتا
محمد: واد وظبوطة وجميل خير
ليل: اخص عليك الف خصاية يعني هعوز منك ايه يعني
محمد: لا عندك حق اخلصي وقولي
ليل: بردو ظنك فيا مش تمام يعني هو انا لو قلتلك ننزل نتمشي علي البحر دي حاجة يعني دنتا جوزي ودا وجبك ليا
محمد وفهم: اممم طب يلا ي شاطرة عشان عندي شغل واسحبي الباب في ايدك
ليل ورجعت لاصلها: ولا بقلك ايه يلا انت هتنزل معاية غصب عنك إحنا مش جيين هنا نقعد نطغطي وننام يلا خمس دقايق وتلبس والقيك برا
خرجت ومستنتهوش يرد وراحت تلبس لبست فستان ابيض عليه طرحة بنك كانت زي الحوريه
محمد لبس تيشرت بينك وبرتكول بني كان مز جدا
ليل خرجت لقيته مستنيها
ليلفي سرها: يخربيت حلاوتك الولا أحلي مني
محمد: يلا 
ليل: يلا
نزلو علي البحر وفضلو يتمشو
محمد: متيجي ناكل اكلة سمك
ليل قلبت وشها: بس بس إلا السمك
محمد : ليه
ليل: مش بحبه خالص استحالة اكله
محمد: اخر مرة كلتيه امتي
ليل: مش فكرة بس بقالي يمكن عشر سنين مكلتوش
محمد : طب تعالي مستنهاش ترد وسحب ايديها وجري
ليل وهي بتجري: انت يابا انت ساحب بقرة اهدي شوية
محمد: يلا ندخل
ليل: انت بتفهم من ودانك مش بحبه
محمد: خلاص اتفرجي عليا وأنا باكل
ليل : ي سلام مستنتش ترد وسحبها من ايديها تاني وطلع
محمد: افتحي بقك
ليل: بقلك ايه أنا مش طيقة نفسي اصلا كل وانتا خرسان
محمد لقاها بتتكلم راح حدف السمكة في بوقها
ليل وهي بتندغها ومغمضة عينيها: انت مبتفهمش بقلك مش بحبه
محمد: طب كوليها
ليل كالتها وهي الصراحة حبتها ومحمد فضل ياكلها ويديها وهي حبته
محمد: اوووف بس بقي كفاية اوي كدة يلا نروح
ليل: نعم لا طبعا أنا عيزة ايس كريم وكمان لسة متصورتش
محمد: ليفل التفاهه عندك عالي جدا
ليل بطفولة: مليش دعوة عيزة ايس كريم
محمد: ماشي يستي
ليل: ويكون بالمنجا
محمد: حاضر حاجة تاني
ليل: تشكر يباشا
ليل راحت تتمشي ومحمد راح يجيبلها ايس كريم
ليل: الله ايه دا 
محمد: بلالين هيليم
ليل: الله ودي المين
محمد: لوحدة كدة اسمها ليل 
لسا مخلصش لقي ليل سحبتهم منه ونطت في حضنه
ليل: شكرا اوي اوي خد بوسه كمان
محمد ضحك عليها وحضنها وكان فرحان اوي
ليل بكسوف: احم احم أنا اسفة علي إللي حصل بس أنا بحب البلاين اليهليم اوي
محمد: يستي ولا يهمك
قضو اليوم ما بين الضحك والهزار
ليل: خد صورني وأنا كدة
محمد بزهق: ي بنتي حرام عليكي دي الصورة الستلاف كفاااية
ليل: ملكش دعوة
خلص اليوم وروحو وهما قعدين في الصالة
ليل: بقلك ايه ي مان
محمد: خير ي وماان
ليل: جدو وحشني وعيزة اشوفه
محمد: عيزة تروحي امتي
ليل بفرح: ايه دا بجد هتوديني
محمد: اه يستي ايه رايك نمشي بكرة الصبح
ليل: تمام يسطي
محمد: والله سواقة تكتك
ليل نامت وهي طيرة من الفرح وصحيت لبست فستان وطرحة
ومحمد لبس بنطلون اسود وقميص اسود عليه بليزر بني وحزام بني وكان  سينمائي اوي
ليل: بقلك عيزة اوروح الاول الكلية مشوار بسرعة
محمد: تمام يلا
ليل بغيرة : وانت إنشاء الله هتمشي معاية كدة
محمد: ليه مالي
ليل: انت مش شفت اللي حصل المرة إللي فاتت واللي تقولك قمر واللي تقولك حلو. اما انهرده بقي يجو يطلبوك مني
محمد وفهم: وانتي بقي بتغيري ي بطة
ليل: هه اغير يلا يلا بلاش هبل مشيو وراحو الكلية وكل البنات كانت بتبص لمحمد جامد وليل قربت تمسكه تشيله في شنطتها
وصلو البلد عند جدها
ليل نطت في حضن جدها: جدوووو حبيبي عامل إيه ي حبيبي
الجد: كويس ي قلب جدو عاملة ايه
ليل: أنا الحمدلله بس ناقصني وجودك ي جدو
محمد كان واقف متابعتهم: إيه الهبل دا وأنا زعلان ليه دا جدها
الجد: ازيك ي محمد ي بني عامل إيه
محمد: تمام ي جدو
الجد: اوعي تكون مزعل ليلي
محمد: اهااا وأنا اقدر دي في عيني وجز علي سنانه
قضو الوقت كله كلام ما بين ليل وجدها ومحمد اضايق لانها نسياه خالص
الجد : يلا بقي ي ليل كفاية كدة روحي نامي انتي وجوزك في الاوضة اللي خليت ام احمد تروقها
محمد فرح أن ليل هتبقي معاه في نفس الاوضة
ليل بسرعة: لا ونبي ي جدو انت واحشني اوي خليني انام في حضنك انهرده
الجد: ي بنتي لحسن جوزك يزعل
محمد: لا ي جدو ابدا هطلع انا
الجد: شيفة اهو زعل اهو
ليل: ي جدو منا قعدة معاه علي طول لكن انت واحشني اوي
ليل راحت مع جدها وفضلت في حضنه قد ايه هي كانت مفتقدة الحضن دا ونفسها فيه
محمد قاعد لوحده قرب يشيط: بقي كدة راحة تنامي في حضن جدك ولا اكني موجود ماشي ي ليل أنا هوريكي
جه الصبح ومحمد صحي لوحدة هو اتعود كل يوم يصحي علي صوت ليل
محمد فتح البلكونة بص لقي ليل....

رواية احببت ظبوطه الفصل الخامس


رواية# احببت ظبوطة 💅💘🧑‍✈️
البارت الخامس
محمد طلع يبص لقي ليل خرجة بكوبيتين شاي
ليل: أحلي كوبايتين شاي لاحلي جدو في الكون
الجد: تسلمي ي بنتي
ليل وهي بتشرب: مش متخيل يا جدو كنت مفتقدة كوباية الشاي بالنعناع وسط الزرع كدة قد ايه
الجد: بالهنا ي بنتي صحيتي جوزك وصبحتي عليه
ليل في سرها: هنار اسوح دنا نسياه من امبارح وهو اكيد قرب ينفجر
الجد: ي بنتي صحيتي جوزك
ليل: هاا طبعا ي جدو طبعا صحيته عن اذنك بقي هروح اشوفه تاني
محمد دخل ورزع البلكونة: طبعا نسياني والله جدها بيفهم عنها كتلة غباء كدة بمجرد يوم تنسيني ماشي ي ليل أنا هربيكي
محمد دخل ياخد شور
ليل: ايه دا راح فين امم بياخد شاور
محمد خرج لقي ليل قعدة عالسرير
ليل: صباح الخير
محمد بضيق: اهلا
ليل: مالك
محمد: مليش 
ليل: ياختي كميلة انتي زعلانة ي بيضة
محمد: بطلي هبل واخرجي بعد اذنك عايز اغير
ليل: طب وماله غير منا  مراتك
محمد: والله طب تمام ولسة هيقلع التيشرت لقاها جريت وقفلت الباب ضحك عليها وبعدين رجع اضايق تاني
محمد:صباح الخير
الجد: صباح النور ي بني اتفضل اقعد علي ما مراتك تيجي
محمد: شكرا ربنا يخليك
الجد: عاملة ايه ليل معاك يا بني
محمد: الحمدلله كويسين
الجد: معلش ي بني استحملها دي يتيمة عارف أنها هبلة ومجنونة بس والله قلبها ابيض
محمد: ليل في عيني ي جدي
ليل جت وكانت سمعة الحوار بس مبينتش
الجد: تسلمي ي بنتي ضوق ي محمد مراتك احسن وحدة تعمل عصير منجا
محمد: اكيد ي جدي وبص لي ليل باستهزاء🙄😏
الجد: عرفة مين جاي ي ليل
ليل: مين جدو
الجد: خالك عاصم جاي كمان شهرين
ليل بفرحة: لا والله بجد طب كله جاي ولا هو بس
الجد : لا جاي هو ومعتز بس عشان الباقي مش فاضي
ليل: الله ميزو ابن الاه وحشني اوي هو وخالو
محمد: عن اذنك ي جدي هطلع اشوف شغلي فوق
ليل حست انو زعل اوي: لالا استني عن ازنك ي جدو هاخد محمد ونتمشي شوية في الارض
محمد بزعل: لا معلش عندي شغل بعدين
ليل: عشان خاطري
محمد مقدرش يقاوم: طب يلا
ليل: باي ي جدو
ليل شدة ايد محمد مسكتها
محمد بزعل: سيبي ايدي لو سمحت
ليل: نءه (لاه) انتشا جوزي ومش هسشيبك
محمد كاتم ضحكته: لو سمحت سبيني
ليل: ممكن تهدي اعضاءك شوية بص أتأمل الزرع الجميل دا بطل تبقي بومة 
محمد ساكت مش بيتكلم
ليل: بااس كفاية تعالي نقعد هنا انا ديما بقعد في الحتة دي
محمد بعند: لا أنا هقعد هنا
ليل: بطل عند وتعالي عشان عيزاك في موضوع مهم
محمد: اممم اديني اترزعت خير
ليل: صلي على النبي
محمد : عليه الصلاة والسلام
ليل:زيد النبي صلى
محمد: عليه افضل الصلاه والسلام
ليل: مبدءيا كدة أنا اسفة علي كل حاجة من امبارح صدقني أنا من ساعت ما اتولدة وأنا قعدة في حضن جدو فجأة كدة اتجوز وابعد عنه عشان كدة أنا معاه بس والله ما نسياك بس حقيقي جدو دا كل حياتي
محمد بتفهم: امم ماشي خلاص بس أنا لسة زعلان
ليل: طب اصالحك ازاي
محمد بخبث: تنامي معاية انهرده
ليل: هوووف ماشي انهرده بس
محمد بغيرة : ومين ميزو دا إنشاء الله هو انتي مش كنتي بتقولي وحيدة وملكيش غير جدك
ليل بخبث: ميزو حبيب قلبي بص بموت فيه تعرف كنا بنحب بعض اوي زمان بص ميزو دا العشق
محمد وعنيه بطلع نار: ليل أنا ممكن ارتكب جريمة وادفنك وسط الزرع حالا
ليل بضحك: هدي اعضاءك يباشا ميزو دا عنده خمس سنين
محمد بغيظ: والله ماشي ي لييل ماشي بردو مين دول
ليل: يا بني خالو عاصم دا حبيبي بشوفه كل فين وفين مش بيجي غير يمكن مرتين في السنة
محمد: اممم طب وعلي كدة عيلة بباكي الله يرحمه متعرفيش عنهم حاجة
ليل: لا ومش عيزة اعرف أنا مكتفية بجدو ربنا يخليه وخالو عاصم
محمد: طب يلا نروح
روحو وقضو بقيت اليوم عادي
بالليل
ليل: هو انت هتنام فين
محمد: عالسرير
ليل: طب ما تخليك جدع كدة زي في الرويات وتقول هنام عالكنبة وانتي تنامي عالسرير
محمد بخبث: لا ي حلوة دا في الرويات أنا بحب انام عالسرير بس
متنامي انتي علي الكنبه
ليل: منا كمان بحب أنام عالسرير
محمد بخبث: يبقي ننام سوا
ليل: هوووف
محمد: هفهفي مع نفسك أنا داخل الحمام وهاجي انام
محمد دخل وليل قعدة تفكر هتعمل ايه
ليل: بس لقيتها
محمد: ايه إللي عملتيه في السرير دا
ليل: بص يا مان السرير دا مقسوم بالنص بالظبط
فا مبدءيا كدة كل واحد ينام في نصه وميدخلش في نص التاني
محمد: هبلة وربي هبلة
ليل: نام يلا. ولا ولا انت كدة دخلت في نصي
محمد: بت عايز انام مش عايز صداع
نامو وطول الليل محمد بيقرب من ليل وهي تزقه
جه الصبح
محمد صحي لقي ليل في حضنة عمل نفسه نايم عشان حب اللحظة دي اوي
ليل صحيت لقيت نفسها كدة وشها بقي طمطماية
ليل: احمم محمد ابعد
محمد : همم سبيني نايم وحضنا اكتر
ليل: اوعي بقي عيب كدة
محمد: امم عيب ايه بس هاتي بوسة
ليل بزعيق: اوعي بقي إيه قلت الادب دي وقامت وقفت عالسرير
محمد: قلة ادب ي تخلف أنا جوزك
ليل لسة هتمشي رجليها اتنت ووقعت علي محمد😍😂
فضلو بصين لبعض وليل سرحت في عينه الزيتوني
ومحمد حاضنها وفرحان
ليل افتركت: اااه رجلي اوعي بقي
خلص اليوم ونزلو فطرو مع جدهم
عدي الاسبوع بسرعة علي ليل اللي مكنتش عيزة تسيب جدها
وعدي علي محمد كأنه سنة لان ليل مكنتش بتبقي معاه علي طول
ليل بعياط: جدو هتوحشني اوي خلي بالك من نفسك عشان خاطري
الجد: خلاص بقي ي قلبي امشي يلا مع جوزك
ليل: ماشي ي جدو بس زي ما قلتلك هتيجي تقعد معاية شوية وأنا بنفسي هاجي اخدك
مشيو وطول الطريق ليل عمالة تعيط
وصلو وليل نزلت من العربية
محمد: مش كفاية عياط بقي بقالك سبع سعات بتعيطي
ليل مردتش وطلعت وكملو باقي اليوم عادي وليل ساكتة وحزينة
الساعة تلاتة بليل محمد خارج لقي ليل قعدة نفس قعدتها
محمد: تعرفي اتعودة عليكي والله كل يوم نفس المعاد مبقتش اتخض
ليل بصتله وسكتت
محمد: بس عرفة أنا دلوقت عرفت أنتي ليه بتعملي كدة
ليل بردو مردتش
محمد: هعتبرك قلتي ليه
عشان تقريبا أنتي متعودة تنامي في حضن جدك لكن دلوقت مفيش جدو
ليل: طب فالح اوي اسكت بقي ولا روح صلي
محمد: تمام يلا اتوضي بعد ما صلة ليل خرجت تاني
محمد: صحيح حضن جدك مش موجود بس ممكن تجربي حضني هيعجبك اوي علي فكرة. هه ولا صحيح انتي جربتيه الصبح تعالي جربيه تاني
ليل بكسوف: محمد روح نام وسبني في حالي
لسة مخلصتش لقيت محمد شالها علي اديه الاتنين وهي عمالة تصوت
ليل: اوعي بقي مش هنام معاك أنا
محمد: طب بصي إحنا نعمل زي امبارح ونقسم السرير
قسمو السرير ومحمد عمال يقرب من ليل
صحيو لقو نفسهم علي نفس الوضعية
ليل اتسحبت بهدوء وخرجت تعمل الفطار
خلصت وراحت تصحي محمد
ليل من برا: محمااااااا
محمد: ايه ايه طرشتيني أنا صاحي
ليل: ايه دا رايح فين عالصبح كدة
محمد: رايح شغلي حضرتك بقالي اسبوعين قاعد فالبيت
ليل: هوووف يعني هقعد لوحدي
محمد: عارف انك بتموتي فيا ومش هتقدري تقعدي من غيري بس معلش استحملي سوية وهرجع
ليل: نينيني علي فكرة عادي بس أنا مش بحب اقعد لوحدي
خلصو اكل
ليل بتلم الطباق
محمد: أنا ماشي وهوب رزعها بوسة وهي واقفة طلع يجري وقفل الباب
ليل بصدمة: هو اللي عمله دا حقيقي ولا بجد الولا جوزي دا بقي قليل الادب اوي وأنا لازم اربيه ليل ضحكت وكملت لم الاطباق
الباب رن
ليل وهي بتفتح: خير ي أستاذ نسييت ايه
ليل باستغراب: زياد أنت جاي ليه
زياد بنظرة مطمنش: ابدا جاي لمحمد اصله واحشني اوي اوي ونفسه ابوسه
ليل بقلك وخوف: بس محمد مش هنا ممكن تستناه تحت هو لسة رايح الشغل
زياد: طب وماله ما استناه جو
ولسة هيزق الباب ويدخل
محمد بزعيق: استني عندك ي زياد

رواية احببت ظبوطه الفصل السادس

رواية# احببت ظبوطة 💅💘🧑‍✈️
البارت السادس
محمد بغضب شديد: زيااااذ انت بتعمل ايه عندك
زياد بخوف وتوتر: هاا انت مش مشيت
محمد: مشيت بس لحسن حظي جيت الحق مراتي من واحد زبالة زيك ووجه كلامه لي ليل ليل ادخلي جو
ليل بخوف: ح حاضر
زياد بعد ما ليل دخلت: كويس انك جيت يا ابن عمي أنا كنت جييلك ولما قالت انك مش هنا كنت هنزل بس هي فتحتلي وقالت ادخل استناه
محمد بغضب مسكه من لياقت قميصه: اسمع يلا أنا طول عمري عارف أن من جواك وسخ وبتحب تعمل كل حاجة غلط وحرام ونصحتك كتير ولما سافرت افتكرتك عقلة وبقيت محترم
لكن ورحمة ابويا ي زياد مراتي خط احمر وبعدين أنا شيفك وانت بتزق الباب وعايز تدخل حتي لو ما شفتكش أنا واثقة في اخلاق مراتي اطلع برا ومن هنا ورايح ملكش ابن عم
ليل كانت سامعة وفرحانة اوي من كلام محمد
زياد اشتد غضب ونزل 
زياد بيكلم بصوت واطي: ماشي ي محمد ورحمة ابوك وابويا لوريك انت صحيح طول عمرك بتاخد كل حاجة مني حتي ساعت التقديم في كلية الشرطة انت اتقبلت وأنا لا بس المرادي لا ي ابن عمي ليل ليا حتي لو مكنتش ليا هخليك تخسرها مشي وهو مضايق جدا
ليل خرجت بخوف: احم محمد انت كويس
محمد بغضب: ليل خشي اوضتك لو سمحت
ليل: محمد انت لازم تسمع أنا والله
محمد قاطعها: خلاص أنا سمعته وشفته
وبعدين أنت ازاي تفتحي الباب من غير طرحة
ليل: والله افتكرتك انت عشان كدة فتحت بسرعة
محمد بزعيق: ولو ي هانم تحطي حاجة علي شعرك
وبعدين منتي علي طول لبسة الاسدال
ليل: محمد اهدي انا معملتش حاجة غلط لكل دا
محمد بزعيق: بس بقي اسكتي انا مش طايق نفسي دا مش بعيد كمان تكوني فعلا قولتيله ادخل
ليل بدهشة وزعل من كلامه: هي وصلت لكدة ي محمد ماشي
ليل دخلت بسرعة علي الاوضة وفضلت تعيط هي في الوقت دا كان نفسها في حضن من جدها هو اللي بيقويها بس فين
محمد خد مفاتيح عربيته ونزل ساق بغضب وفضل يلف لغاية ما قعد عالبحر وجاتله ست عجوزة
الست: مالك ي بني شايل الهم ليه
محمد: لا ابدا ي امي مفيش
الست: احكيلي يبني وفضفضلي أنا زي والدتك
محمد بحزن: أنا زعلتها اوي
الست: مين ي بني
محمد بحزن: مراتي قلتلها كلام جرحها اوي ومش هتساحني بسهولة
الست: صلح بينك وبين مراتك يبني قبل ما العمر يفوت صدقني لو فات الاوان هتندم ندم عمرك
الست مشيت ومحمد قرر يصالح ليل
راح سوبر ماركت وجبلها تقريبا من كل حاجة موجودة نوع كان ماسك شنط كتير
محمد وصل البيت بس ملاقاش ليل عرف انها لسة في الاوضة
لسا هيخبط سمعها بتكلم مامته
ليل: ي طنط صدقيني مفيش حاجة
الام بشك: ي بنتي قولي والله الواد محمد مزعلك صح
ليل بكذب: والله ابدا بس انا جدو وحشني عشان كدة زعلانة
الام: ماشي ي بنتي ربنا يسعدكم سلام
ليل: سلام ي حببتي
محمد سمع حوار ليل وعرف قد ايه هي جميلة وبنت ناس
محمد خبط وبعدين فتح براحة
محمد: ليل أنا آسف..
ليل: متتاسفش عشان مش هقبل واتفضل برا الاكل علي السفرة
محمد: ليل والله اسف انا حقيقي كنت هولع وانا شيفة واقف وكنت غيران جدا ارجوكي سمحيني
ليل: محمد اتفضل برا عايزة انام
محمد: طب والنسبة للحجات دي مين هيخدها
ليل: هه تصدق فكرة حلوة بس انا مش طفلة ي حضرة الظابط عشان تضحك عليا بشكولاته
ليل:محمد اطلع برا ومتحاولش وسبني دلوقت
محمد خرج واضايق اكتر عشان عارف أنها المرادي مش هتتصالح بسهولة فضل يفكر يصالحها ازاي
محمد: الله عليا والل عبقري ونزل جري علي العربية
ليل صحيت قعدة شوية وافتكرت اللي حصل امبارح واضيقت وقامت تغسل وشها بس ملقتوش فعرفت انو نزل
الباب رن وليل كانت هتفتح بس افكرت كلام محمد وجابت طرحة
ليل بتفتح: عااا جدووووو
وخضته بالحضن وفضلت تعيط
ليل: بس انت جيت ازاي ي جدو
محمد من ورا جدها: اناااااا
ليل بصتله وابتسمت بس مبينتش فرحت اوي من جواها قد ايه هو مهتم بيها ومش بيحب يزعلها بس قلبت تاني
ليل: تعالي ي حبيبي ارتاح شوية
الجد: خلاص بقي ي ابني روح شغلك
محمد: لا ودا يحصل بردو أنا هقعد مع حضرتك
ليل بضيق: لا شكرا ي محمد روح علي شغلك عشان منعطلقش كدة كدة انا هاخد جدو وننزل نقعد عالبحر
محمد بصلها بغيظ وقام وليل وجدها نزلو يتمشو
الجد: براحة علي جوزك ي ليل
ليل: تقصد ايه ي جدو هو حكالك ايه
الجد: جوزك حكالي كل حاجة ومعترف انو غلطان ونفسه تسمحيه وأنا احترمته اكتر لما لقيته جايلي في نص الليل يجبني عشان يصالحك.مهما كان دا راجل قدري موقفه  ليل ابتسمت وسكتت
ليل: تعالي بقي نكمل لف
الجد: يا بنتي حرام عليكي انا تعبت أنتي شباب لكن انا عجزة خلاص
ليل: فشر مين دا اللي عجز دنت اللي يشوفك يقول اخويا الصغنن
فضلو قعدين لغاية ما زهقو وطلعو لقو محمد جه
الجد: معلش يا ابني اخدة منك مراتك بس هي والله اللي مسكاني
يلا خشي ي ليل مع جوزك نامي
ليل بطفولة: يا جدو عيزة انام معاك
الجد: يوم تاني ي ليلي يلا خشي مع جوزك
ليل مشبت بتأفف ومحمد فرحان انه خلاص هتبقي معاه
دخلو وقفلو الباب
ليل: مبدءيا كدة مش عيزة كلام اتفضل نام علي سريرك وانا هترزع علي الكنبة لغايت ما الليلة دي تعدي
محمد نام عالسرير بس هو كان صاحي بيبصلها
وليل عاملة فتحة التليفون بس هي كانت بتفكر في محمد وقد ايه هو بيحب يعمل حاجات تبسطها
ليل في سرها: هل فعلا بيحبني
عقلها ايه الهبل دا هيحبك ليه اذا كان هو قيلك انو اتجوزك عشان امه
علي الجانب الاخر
زياد بشر: فهمتي كدة كل اللي هنعمله
نادية: ي زياد بيه أنا خيفة ابن عمك ظابط ولو عرف باللي هنعمله دا مش بعيد يقتلنا
زياد: بت اخرسي أنت هتعملي إللي اتفقنا عليه بالحرف وهتخدي حقك  لازم اضمر حياتهم لازم اخلي ليلي تكره محمد
نادية: طب وأحنا هنبدء امتي
زياد: أما اتصل بيكي
وعدة الايام وجدها قاعدة معاهم في يوم ليل بتحضر الفطار
ليل وقفة لقيت محمد مسكها ولفها ليه
محمد: ممكن كفاية زعل بقي
ليل: محمد لو سمحت سبني
محمد: تؤ تؤ مش هسيبك غير لما تقولي سامتحك
ليل: ماشي خلاص ابعد
محمد مسكها من منخيرها: خلاص بقي حتي شوفي أنا عملت إيه عشان اصلحك خلاص بجد المرادي سماح عشان خطري
ليل: ماشي ي محمد بس صدقني دي اخر فرصة ليك لو اتكررت تاني هتخسرني للابد
محمد حضنها جامد اوي وهي اتكسفت وبعدة عنه
وتعدي الايام
ليل: مع السلامة ي جدو هجيلك قريب ي حبيبي خلي بالك من نفسك
محمد راح يوصل جده وليل قعدة تعيط
محمد جه وفتح الباب لقي ليل قعدة مكنها بتعيط
محمد بضحك: ي حببتي أنتي خزان احزان كدة ليه متهدي شوية أنتي مش بتضحكي قد ما بتعيطي
ليل: اوعي كدة أنا هروح اوضتي اعيط براحتي
محمد: لا ونبي خلاص تعالي نامي معاية
ليل: لا
محمد: تعالي بس المرادي مش هنحط فاصل وهنام في حضن بعض
ليل اتكسفت راحت خدة شاور وخرجت كانت لبسة بيجامة عنابي كت وبرمودا 
محمد: الله واكبر ايه دا قمر يناس وهوب سحبها في حضنه ونامو
زياد: فهمتي من بكرة تبدءي إللي اتفقنا عليه
نادية بخوف: حاضر ي بيه
ليل صحيت لقيت نفسيها في حضن محمد
اتكسفت اوي وحاولت تبعد
محمد بنوم: بطلي هرك ونامي
ليل: اوعي بقي عيزة اقوم
محمد: لا مش هتقومي خليكي كدة
بعدة فترة قامو
وليل حضرت الفطار ومحمد بيلبس
فطرو ومحمد وهو ماشي
محمد: انا ماشي عوزة حاجة
ليل: شكرا
محمد: قرب منها وهوب في رزعها بوسة كمان وقلها ( بحبك) 
ليل اتكسفت وجريت عشان تضربه بس هو نزل جري
ليل: لا سنية سنية هو قال بحبك


رواية احببت ظبوطه الفصل السابع

رواية# احببت ظبوطة 💅💘🧑‍✈️
البارت السابع
ليل بتكلم نفسها: ايه دا هو ممكن فعلا يكون بيحبني
قلبها: طب مهو قال بحبك وكل إللي بيعمله دا مش هيكون بيحبك
عقلها: لا طبعا اكيد بيتسلي بيكي
ليل: باااس مش مهم بس الصراحة أنا الظاهر كدة هحبه
اما اروح اعمله شوية اكل كدة اخليك ينبهر بيا
محمد وصل شغلة ودخل مكتبة وقعد شوية وبعدين جتله رسالة ( طبعا حضرت الظابط المحترم قاعد في شغله ميعرفش مراته ام اخلاق عالية بتعمل ايه دلوقت روح شوف مراتك ي حضرة الظابط)
محمد قرء الرسالة وعنيه كانت بطلع نار فضل قاعد يفكر 
عقله:هل ليل فعلا ممكن تكون بتعمل حاجة
قلبه: ايه لا طبعا ليل مفيش زيها
وبعد صراع طويل بين قلبه وعقله
محمد: خلاص انا هروح كأني روحت بدري اقعد معاها
محمد هو بيفتح الباب سمع صوت ليل
ليل وهي بتحضر الاكل: الله عليا لأ حقيقي أنا مبهورة بيا
محمد: دا ايه الانبهار دا كله
ليل بخضة: ايه ي جدع خضتني انت مش كنت في شغلك جيت بدري يعني
محمد بتوتر: هاا اصل الصراحة لقيتك وحشتيني قلت اجي اكمل اليوم معاكي
ليل اتكسفت بس حست انو في حاجة
محمد دخل يغير: غبي غبي غلطان إني مشيت ورا كلام هبل اكيد عيل صايع كدة ولا كدة أنا بكرة هحط رقمة واعرف عنه كل حاجة واعرف مين دا
ليل: تعالي بقي عشان تشوف عاملة ايه عاملة شوية اكل الشيف بوراك ذات نفسه ميعرفش يعملهم
محمد: ايه ايه كل دا اما نشوف ها عملة ايه
ليل: امم بص عملالك مكرونة نجرسكو وفراخ وملوخية بص مش هتصدق الطعم
محمد: ايه العك دا إزاي فراخ وملوخية مع مكرونة
ليل: أنا بحب اكلهم مع بعض كل وانت ساكت خد ضوق
محمد: اممم لا حقيقي خطير
ليل: دوق بقي المكرونة
محمد: لا جامدة الصراحة
ليل بكتبر: خلاص بقي أنا اصلا عرفة نفسي إني أكلي قمر وأنا اصلا قمرين وكل حاجة بعملها قمر
محمد:🙄😏
ليل: ايييه كلامي مش عجبك
محمد: اهااا وأنا اقدر دنتي قمرين ي ليلي انا
ليل: وبعدين بقي علي فكرة انت بقيت مش محترم أوي الفترة دي لم نفسك بقي
محمد باموشن حمدي الوزير: طب ومالها قلة الادب متيجي نخش جوه نكمل كلامنا
ليل جريت من قدامه
محمد: هههه والله مجنونة
خلصو اكل ولمو وطلعو قعدو في البلكونة
محمد مسك ليل من دونها: أنا مش قلت متقطعيش من النعناع ده تاني
ليل: يعم اوعي يعم محسسني إني بقطع التفاح والمنجه دا نعناع يسطا
وبعدين هو انت مالي البلكونة ورد من كل الانواع كدة ليه دنت رومانسي أوي علي كدة
محمد: لا أصل بحب جديد
ليل مسكته من لياقة التيشرت: سمعني كدة قلت ايه يلا
محمد: اهدي ي شبح بهزر
ليل: صحيح ناس تخاف متختشيش 🙄
قضو بقيت اليوم عادي
محمد: بصي هنزل ساعة مع صحابي وجاي
ليل: ماشي ي حبيبي مع السلامة
محمد بصدمة: قلتي ايه
ليل استوعبت اللي قالته: ها قلت ماشي
محمد: لا إللي بعدها
ليل بتوهان: قلت مع السلامة
محمد: لا اللي في النص
ليل بكسوف: امشي يلا امشي
محمد نزل وليل قررت تعمله مفجاة
محمد جه بليل لقي النور مطفي وفي شموع
لقي ليل واقفة ولبسة بيجامة زي القمر
محمد: هو انا جيت بيت غلط صح أنا آسف
ليل شدته: خد هنا بس تعالي يلا روح غير وتعلالي
محمد: والله فريرة وهتلاقيني
محمد جه
ليل: تعالا نسمع فيلم الاول
قعضو يسمعو فيلم وليل في حضن محمد وهما الاتنين نيمين في حضن بعض
دخلو نامو في الاوضة 
نسيبهم مع بعض بقي😂🙂
زياد: خلاص عرفتي هتعملي ايه بكرة
نادية بخوف: ماشي يباشا
جه الصبح
ليل: اوعي بقي مسكني من امبارح
محمد بنوم: همم خليكي في حضني شوية
ليل: اوعي بقي
ليل قامت ومحمد قام وراها
وهما بيفطرو
ليل: صحيح أنا راحة الجامعة انهرده
محمد: في القاهرة
ليل: لا منا كلمت وحدة صحبتي خلتها نقلتلي كل حاجة جامعة اسكندرية
محمد: امم دنا مش موجود علي كدة خالص
ليل: لا والله مش كدة بس كل دا حصل لما كنا متخنقين
محمد: امم ماشي يلا اللبسي اخدك معاية
ليل: ليه بس احسن تتاخر
محمد لسة هيرد
ليل: خلاصه بقي مدام حلفت خمس دقايق وتلاقيني
محمد: يا بنتي بقالي ساعة إلا ربع مسنيكي هو ده إللي خمس دقايق
ليل: يسطا استني يسطا مكنتش لقية الطرحة البوستاج
محمد: بوستاج ودا لون ايه دا
ليل: لون الطرحة إللي لبساها
محمد : اسمه اخضر ي ليل اخضر ي حببتي قال بوستاج قال
مشيو ومحمد وصل ليل الكلية وهو طلع علي شغله
ليل قعدة بتزاكر فجأة لقيت وحدة قدمها
نادية: لو سمحتي
ليل: نعم
نادية بخبث: أنا لسة جديدة ومعرفش حد وشيفة كل شوية قعدين مع بعض لقيتك أنتي قعد ة لوحدك قلت ممكن نبقي اصحاب
ليل بقلق: اه تمام ماشي اسمك اي
نادية بغباء: اسمي تأدية ي ليل
ليل بقلق اكتر: وانتي عرفتي اسمي منين
نادية بتوتر: ها شفت اسمك مكتوب علي الكتاب
ليل: اهاا
قضو الوقت ما بين كلام ونادية عمالة تفتح حوارات وليل تصدها
ليل كانت قلقانة منها ومش مرتحلها 
خلص اليوم وليل روحت قعدة تستني محمد
محمد وهو بيفتح: انااا جيييت
ليل: ضلمت البيييت
محمد: ي ساتر منك😏🙄
ليل: يلا اغسل ايدك وتعالي علي طول قبل ما الاكل يبرد
كلو وخلصو قعدو في البلكونة
ليل: اسكت انهرده وأنا في الكلية جت عليا وحدة كدة مطمنش فضلت تقولي نبقي أصحاب وهري وكلام كتير بس أنا مكنتش مرتحلها
محمد: خلاص ملكيش دعوة بيها تاني
ليل: منا هعمل كدة فعلا تخيل كانت عيزاني اركب عربيتها تروحني
محمد: لا طبعا وحولي تتجنبيها


رواية احببت ظبوطه الفصل الثامن 

(البارت الثامن)
جه الصبح وليل راحت الكلية واول ما دخلت قابلت نادية وكانت مضايقة
محمد بعد ما وصل شغلة جتله رسالة من رقم تاني
( بقلك ايه متيجي تشوفني أنا ومراتك وهي قعدة في حضني اصل أنا وهي كدة علي طول في الجامعة اصلها بتقرتصك) 
محمد قرءها واضايق جدا وقال مستحيل ليل تعمل كدة
اتصل بي احمد صحبه
محمد: اللو ي احمد ي حبيبي عامل ايه يباشا
احمد: تمام ي صحبي
محمد: بقلك معرفتش صاحب الرقم إللي بتعهولك من يومين
احمد: لا ي صحبي تقريبا اول ما بعت الرسايل كسر الخط
محمد: ماشي ي احمد شكرا مع السلامة
محمد قفل وفضل يفكر قرب يتجنن مش عارف مين ورا كل دا
بس مقدرش وقرر يروح لي ليل الكلية
محمد دخل الكلية وخايف يكون صح
بص لقي ليل قعدة مع وحدة
محمد: يا ربي عليا حقيقي ليل لو عرفت عمرها ما هتكلمني دي قالتلي فرصة وحدة لو كدة هتخسرني للابد
نادية بخبث: هو دا مش حضرة الظابط محمد جوزك
ليل بقلق: اه هو استني اشوفه
ليل بقلق: خير ي محمد جاي من غير متقول يعني
محمد بتوتر: هاا ابدا اصل كنت قريب منك جيت اشوفك واروحك معاية
ليل بشك: ماشي
ليل روحت وحست ان محمد في حاجة وجه في بالها نادية إزاي عرفت ان محمد ظابط لا وكمان عرفة اسمه
نفضت الافكار من دمغها وروحو
ليل ومحمد فضلو شهر علي الحال كل يوم تيجي رسايل لمحمد عن ليل بس هو مش بيصدق ونادية بتحاول تقرب من ليل اكتر
ليل بقلق: مالك ي محمد بقالك فترة حساك في حاجة احكيلي
محمد بتوهان: هاا لا ابدا بس مشاكل في الشغل
محمد سابها ودخل ينام وليل نفسها تعرف ماله
في مكان اخر
زياد: بس كدة كله تمام بكرة هنفز
نادية بخوف: والله أنا خيفة ربنا يستر
جه الصبح ومحمد راح شغله وليل راحت الكلية
نادية: صباح العسل
ليل: صباح الخير
نادية: عاملة ايه
ليل: تمام
بعد كلام كتير ما بينهم
تلفون نادية رن
نادية: الووو ايه بتقول ايه نهار اسود
ليل بخوف: إيه في ايه
نادية بكذب: بواب العمارة بيقول طلع عند امي ياخد منها الفلوس اول ما فتحتله وقعت
ليل: ايه دا بجد طب اجري روحلها
نادية: طب ممكن تيجي معاية أنا مش معاية حد واكيد مش هعرف اتصرف لوحدي
ليل بخوف وقلق: ماشي تمام يلا
في نفس الوقت جت رساله لمحمد
( طيب عشان تبقي عارف ان دي اخر رسالة مراتك دلوقت معاية في الشقة بس أنا عارف انك مش هتعمل زي كل مرة وتطنش عارف مراتك بقلها شهر بتروح الكلية بس الحقيقة أنها بتبقي عندي وأنا زهقت منها الصراحة وقلت تيجي تاخدها هبعتلك العنوان****) 
محمد قرب يتجنن ممكن فعلا يكون كلامه صح قرر ان دي اخر مرة هيسمع الكلام دا  ولو طلع غلط هو استحالة يصدق بعد كدة 
خد مفاتيح عربيته ومشي علي العنوان
ليل وصلت مع نادية العنوان وشافت العمارة كان شكلها يخوف واصلا مفيش بواب
نادية تعالي نطلع بسرعة
ليل بخوف: ممماشي
طلعو بس الغريبة ليل ملقتتش حد في البيت
نادية بصي خليكي هنا علي ما اشفها
نادية دخلت ونزلت من السلم إللي ورا البيت
وليل قعدة قلقانة
فجأة الباب رن راحت تفتح
ليل بصدمة: محمد
محمد واقف في صدمته لما لقاها وقفة وجاي من وراها شاب شكله مش تمام ومش لابس غير البنطلون
الشاب: ها ي ليلي ي حبتتي خلصتي
ايه دا مين حضرتك
محمد بغضب كبير جدا: أنا ابقي جوزها ي روح امك وفضل ماسك الشاب يضرب فيه لغاية اغمي عليه
ليل بخوف: محمد والله صدقني أنا كنت جاي مع وحدة صحبتي مامتها تعبانه
ولسة مخلصتش محمد رزعها قلم وقعت علي الارض
محمد بغضب: اخرسي بقي بقالي شهر بتجيلي رسايل وانا مش مصدق واقول استحالة ليل تعمل كدة دي محترمة دي اخلقها مفيش زيها واجي الاقيكي بالمنظر دا دنا هوريكي عذاب عمرك ما شفتيه
ليل بغضب وصدمة: ورحمة أمي وابويا ي حضرة الظابط لدفعك تمن القلم دا واخليك تندم ندم عمرك وساعتها هتيجي تبوس ايدي عشان اسمحك وانا هخليك مش شايف قدامك بقي أنا ليل محمود عبدالقادر اضرب بالقلم كدة وكمان ظلم ورحمة امي وابويا لوريك
ليل مشيت من قدامه وركبت ومشيت علي طول روحت لجدها
محمد نزل وهو الغضب عامي عنيه
وهو ماشي بالعربية شاف في المراية.....
يتبع يلا اهم برتين عشان عنيكو الحلوة دي

رواية احببت ظبوطه الفصل التاسع

رواية#احببت ظبوطة 💅💘🧑‍✈️
البارت التاسع اجدعاااان 🎤💃😂
محمد وهو مضايق: اية دا مش دي البنت اللي كانت قعدة معاها قبل كدة هي بتعمل ايه وطلعة بتتسحب كدة ليه
نفض الافكار دي وساق العربية بغضب شديد وراح البيت
محمد دخل ملقهاش عرف انها سافرت لجدها اتعفرت اكتر وفضل يكسر في كل حاجة
زياد: بااس هو دا كل إللي كنت عيزة كدة أنا خليت ثقته فيها كلها اتعدمت وهي اكيد كرهته ومبقتش طيقاه بعد القلم اللي اداهلها
نادية بخوف: حصل ي بيه بس خيفة احسن يكون شافني وأنا طالعة
زياد بزعيق وخووف: نعممم إزاي يعني شافك وانتي طلعة
نادية بخوف: والله ما اعرف ي بيه أنا استنيت كتير عشان ينزلو ولما لقيت ليل خرجت طلعت ببص لقيته لسة راكب العربية
زياد بخوف: نهاار ابوكي اسود أنتي الاسبوعين  دول تختفي نهائي لغاية ما احجزلك تسكرة سفر أنت هتختفي يكش مخلوق يعرف باللي حصل ونهايتك هتبقي علي ايدي
(بعد مرور اسبوع)
الجد بحزن شديد: وبعدهالك يبنتي أنتي بقالك اسبوع علي نفس الحال دا ومبتخرجيش برا الاوضة بقيتي زي الوردة الدبلانة
ليل بتوهان وكسرة: ذنبي إيه ي جدو ذنبي انو حبيتو 
غبية عقلي كان ديما يقلي بلاش دا بيتسلي بيكي لكن قلبي حبه حبه وفي الاخر كسره وسابه  صحيح هو لسة مطلقنيش
الجد: لا يبنتي بس اهدي ي ليل ومتتسرعيش
ليل بجمود وثقة: بس خلاص ي جدي كل الحزن دا خلاص هو ميستهلش ازعل عليه
الجد: ايوا كدة يبنتي ارجعي ليل القوية إللي مبتتهزش واستحالة تعيط علي اي حاجة وخلاص ليل اللي دموعها عندها اغلي من اي حد
ليل: ربنا يخليك ليا ي جدو حقيقي انت مكاني إللي باخد منه القوة والثقة
ليل بشر: جدو لو سمحت أنا هسافر اسكندرية كام يوم واجي
الجد بقلق: ليه ي بنتي ناوية علي ايه أنا عرفك مش بتسيبي حقك بسهولة
ليل: متقلقش ي جدو صدقني وزي ما قلت أنا مش بسيب حقي كدة وخلاص. ولازم ارجعه وندمه ندم عمره
عند محمد قاعد بقاله اسبوع مبيخرجش من البيت والبيت زي الزريبة من يوم ما كسر كل حاجة وهو متعصب وهو قاعد وسطيه
الباب رن قام فتح
احمد بخضة: ايه دا ي صحبي مالك في ايه
محمد حكي لاحمد كل اللي حصل
احمد: محمد بالرغم انك اكبر مني يصحبي بس تسمحلي اقلك انك (غبي)
محمد: احمد اتلم انا مش ناقصك
احمد: اتلم ايه ي محمد انت اخويا الكبير  مش بس صحبي ومن كتر كلامك علي ليل الفترة إللي فاتت أنا واثق في اخلقها اكتر منك
احمد: طب استني استني انت فاكر اول رسالة جاتلك روحت ولقيت ليل في البيت والتانية لقيتها في الكلية اشمعنا تالت مرة كانت الرسالة صدقة
محمد: مش فهمك عايز توصل لايه بردو
احمد: يعني ليه ميكنش دا كله ملعوب حد عايز ينتقم منك انت او ليل أو عايز يكرهكم في بعض
محمد: احمد انجز واتكلم أنا مش حمل اللغاز
احمد: يابني فتح دماغك يعني مثلا اللي كان بيبعت الرسايل دا بعت اول رسالتين وكانو كذب فانتا بالتالي هتثق في زهرة اكتر وفضل يبعت رسايل طول الشهر وانت مش مصدق بس جيت عند اخر رسالة حاولت تنفضها من دماغك مقدرتش وروحت علي البيت
وبعدين لقيت ان الكلام صح وبالتالي ثقتك في ليل مبقاش في وتكرها وبعد ضربك لي ليل هي كمان كرهتك ومش هطيق تبص في وشك كمان انت بتقول وهي ماشية عنيها كانت في ثقة وقالتلك اللي انت قلتهولي يعني دا انها مش خيفة ولا مكسورة
محمد: تقصد تقول ان حد عامل كدا قصد عشان يقلل ثقتي في ليل وليل تكرهني
احمد: الله عليك وانت مركز
محمد سكت شوية وقال: ااااه ورحمة ابويا لو كان هو لوريه العذاب اللي عمره ما شافه هخليه يتمني الموت كدة
احمد: تقصد مين ي محمد
محمد: هاا لا ابداا
احمد: محمد احكي إحنا مع بعض ولازم نتفق عشان نعرف الحقيقة
محمد: زياد ابن عمي إللي أنت عرفه
احمد: ي ساتر مش عارف الواد دا ابن عمك ازاي واد زبالة
بس احكيلي عمل ايه
محمد: قبل كدة من فترة جالي أنا وزهرةو ....محمد حكالة علي كل حاجة
احمد: بس يسطا كدة إنا عرفت هنعمل ايه
محمد:وفي كمان بنت كدة ليل كانت قالتلي انها جت تتعرف عليها بس ليل مكنتش مرتحلها وكان اليوم المنيل دا شفتها طلعة العمارة عمالة تبص حوليها كأنها عاملة عاملة
احمد بصدمة: ابغي اقلك انك اغبي لكن استحي
احمد ومحمد فضلو يتكلمو ويفهمو هيعملو ايه
محمد: بص بقلك ايه كمل انت شغل وياريت تروق البيت علي ما اشوف امي من يوم ما ليل مشيت وهي عمالة تقولي مالها مالها
احمد: ليه إنشاء الله اكنش الفلبنية بتاعتك
محمد: يلا ي شابه شوفي شغلك
محمد نزل جري وراح عند مامته
الام بغضب: ايييه اللي بتقوله دا 
محمد: اهدي ي أمي عشان صحتك
الام بزعيق: امي انت خليت فيها امي بعمايلك الزفت دي دنا طول عمري مربياك علي الادب والاحترام وعمرك ما تيجي علي وحدة ست دنتا والدك الله يرحمه عمره ما فكر يمد ايده عليا ولو زعق بس كان بيعمل المستحيل عشان يراضيني انت عارف لو كنت شفت ليل بعيني مكنتش هصدق
محمد: ماما
الام قاطعته: بلا ماما بلا زفت انت من هنا ورايح ملكش ام غير لما ترجع ليل البيت مع ان متاكدة انها مش هتفكر بس ترجعلك
محمد مشي من عند مامته وهو زعلان جدا ومضايق هو كدة خسر امه اللي رضاها من رضي ربنا وخسر ليل اللي اول وحدة تدخل قلبه فضل ماشي بالعربية لغاية ما راح نفس المكان علي البحر
الست العجوزة اللي شافته قبل كدة: مالك يبني في ايه
محمد بحزن شديد: أنا شكيت في مراتي واتهمتها وضربتها واهنتها جامد غير كل دا أمي قالت إن من هنا ورايح انت ملكش ام حاسس ان الدنيا كلها عليا أنا بس في الوقت دا كنت محتاج حضنها حضن ليل بس هو اللي بيقويني
الست العجوزة:فاكر يبني لما قلتلي انك غلط في مراتك قلتلك ايه
قلتلك صلح بينك وبين مراتك قبل فوات الاوان لحسن هتندم ندم عمرك 
الست العجوزة مشيت ومحمد زاد عليه الحزن ورجع البيت
وبعدين نزل هو واحمد يدورو علي نادية وراحو العمارة ملقوش حاجة وفضلو يدورو

رواية احببت ظبوطه الفصل العاشر

(البارت العاشر)
عند ليل وصلت اسكندرية وعرفت زياد بيقعد فين
ليل راحت قعدة تستناه في كافيه علي البحر وهو ميعرفش
زياد بقلق: ايه دا مش ليل بردو
ليل بخبث: اهلا اهلا ي استاذ زياد والله ليك وحشة
زياد بقلق اكتر: خير عوزة ايه
ليل بشر: اكيد انت طبعا عارف إللي حصل بيني وبين ابن عمك مش كدة بس انا نفسي اعرف مين ابن الحرام اللي عمل كدة
زياد بخوف: طب وانا ايه المطلوب منك
ليل بشر: لا انت مش مطلوب منك حاجة انا بس عيزاك تبقي جمبي انت عارف إني وحيدة ومليش حد هنا بصراحة أنا حساك انسان طيب ومحترم واضايقت من كلام ابن عمك عليك بس عيزة اقلك أن أنا معجبة بيك وبشخصيتك حبة نكون صحاب تبقي ديما معاية وجمبي
زياد بفرحة: ينهاار لا بجد انتي عيزة نبقي اصحاب أنا موافق طبعا
زياد بكذب: بس عرفة كلامك صح محمد دا اصلا طول عمره وحش وبيكرهني وبياخد كل حاجة مني
زياد فضل يحكي لي ليل عن محمد علي اساس يكرها في
ليل في سرها: يااااه كل الكره دا وانت حابسة جواك دنتي طلعت نفسك تموته
زياد : وبس هو دا محمد ابن عمي اللي كنتي متجوزاه
ليل بمياصة: ياااه يعيني دنتا طلعت مظلوم اوي قد ايه ابن عمك دا طلع أناني ووحش
فضلو علي الحال دا لمدة اسبوع ليل بتقرب من زياد عشان تعرف الحقيقة ومحمد واحمد بيدورو علي نادية
لغاية ما في يوم
ليل: بقلك ي زيزو متيجي نسهر
زياد باستغراب: دا ايه دا دنتي اخلاك باظت خالص
ليل بشر: يلا بقي تعالا انا جبت شوية حجات كدة عشان
زياد مشي مع ليل وقلقان
ليل كانت جيبة بيرة كتير عشان زياد يسكر بس كانت مءمنة نفسها بي حقنة لو لمسها تدهاله يغمي عليه
زياد: ايه مش هتشربي معاية
ليل بخوف: ها لا اه طبعا هشرب
ليل كانت عملة حسابها وجابت ازازتين وحدة بيرة لزياد ووحدة عصير ليها عشان متسكرش وهو ميشكش فيها
بعد ما زياد سكر خالص ومبقاش عارف هو بيعمل ايه وليل ميتة من الرعب
ليل: ها بقي قولي مين اللي كان اللسبب ان محمد يشك فيا
زياد بسكر: ملكيش دعووووة أنا بكرهههه بكره محمد طول عمره احسن مني وبياخد مني كل حاجة بس خلاص أنا قلت لازم اندمه واخدك منه
ليل: حلو بقي عملت ليه كدة
زياد: بااس مش هقلك عشان تروحي تقوليله أنا استحالة اسمح انك ترجعيله
ليل: زيزو قول أنا ليل اللي بتحبها ولا هتخبي عليا
زياد بسكر: أنا مبحبكيش بس شفت نظرة الحب اللي في عين محمد ليكي قلت لازم اندمه عليكي واخليه يخسرك
تعرفي أنتي غبيا اوي عرفة نادية ايوا اللي جت تتعرف عليكي أنا اللي كنت بعتها ليكي عشان تعرفلي كل حاجة عنك وانا إللي كنت ببعتله الرسايل عشان يشك فيكي ويكرهك وافرح فيكو وانا بردو اللي بعت الواد الصايع اللي كان مستخبي عشان يطلع لما محمد يجي. وأنتي يعيني عليكي غبية مشيتي معاها وصدقتي ان امها تعبانه ههههه كل دا واخيرا بعدتكم عن بعض ههه
ليل مسكت تليفونها وقفلته: وبس كدة كفاية اوي ي حضرة الظابط أنا كدة رجعت حقي بس عارف هسيبك تتعذب كدة وانت مش عارف الحقيقة وزي ما قلت ورحمة أمي وابويا لندمك ي حضرة الظبط وقفلت التليفون هي كانت بتسجل كل الكلام
ليل قمت ضربة زياد قلمين حلوين كدة
ليل: دي حاجة بسيطة كدة عشان تتعلم من اللي حصل
سابته ومشيت وزيااد وقع مكانه ونام
ليل نزلت حثة بنصر كبير اوي وقررت ترجع لجدها
عند أحمد ومحمد
احمد: بس كدة عرفنا مكنها هي عندها طيارة بكرة لكندي
محمد: حلو نطب عليها في المطار
محمد: تعرف بتمني ان كل دا يطلع كذب وليل متبقاش مظلومة
احمد بدهشة: ليه كدة يصحبي
محمد: لو كانت ليل صدقة عمرها ما هتسامحني وهتعذبني زي ما قالت فوق كل دا أمي اللي مش بتكلمني
ليل: وحشتني اوي اوي اوي ي جدو 
الجد بفرحة: وأنتي كمان ي قلب جدو بس ايه الفرحة دي كلها
ليل حكت وسمعت لجدها كل اللي حصل
الجد: طب يابنتي ما تبعتهوله
ليل: لا طبعا ي جدي مش هبعتله حاجة أنا عرفة ومتاكدة انو دلوقت عمال يدور علي مين السبب في اللي حصل وأنا مش هقطع تديره خليه دا اول نقطة في العذاب
الجد: براحة يبنتي واهدي عليه
الجد: صحيح عرفة مين جه
معتز: اناااااا
ليل بفرحة: ميزو حبيب قلبي وحشتني اوي فضلت حضناه وعمالة تبوس فيه
عاصم(الخال): طب وانا ي ست ليل مليش حضن
ليل: حبيبي ي خالو وحشتني اوي
ليل فضلت مع خالها وجدها ومعتز طول الليل
جه الصبح ومحمد واحمد اتحركو للمطار
وهوب نادية كانت هتركب الطيارة بس احمد ومحمد وقفوها وكانو لبسين لبس الظباط
نادية برعب: ايه دا انتو مين اوعو خليني اركب عشان الطيارة هتطلع
احمد: لا ي روح امك ما هي الطيارة هتطلع فعلا بس من غيرك
محمد ب: بت امشي معانا من سكات بدل ما. تكوني ميتة دلوقت
نادية مشية معاهم وحسة انها خلاص هتموت وودوها بيت شبه مهجور
محمد: يلا ي حلوة كدة أنا راسي وجعاني مش هفضل اتكلم كتير قولي علي كل حاجة
نادية ': أنا مغرفش حاجة انتو قصدقو ايه
احمد مسكها من شعرها جامد: اسمعي ي بت انطقي قولي اللي تعرفيه عن زياد وليل ومين إللي عمل كدة
نادية : قلتلكم معرفش
محمد: طب خلاص ي ابو حميد هي شكلها مستغنية عن روحها وهوب رفع المسدس علي رأس نادية
نادية بخوف: خلاص خلاص هقول
الاتنين: انطقي
في مرة زياد بيه اتصل بيا وقالي أنا عايز اقبلك
فلاش بااك*
زياد: اسمعي يبت أنا عايز منك حاجة تعمليها
نادية: خير ي ذياد بيه
زياد: أبن عمي متجوز وحدة والصراحة عجباني
نادية: وايه المطلوب مني ي بيه
زياد: عيزك تتقربي من ليل أنا هديكي شوية معلومات عنها عايز محمد يخسر ليل للابد وهي تكره أنا كل اللي عايزة اكرهم في بعض انا من يوم ما اتولدة وهو واخد مني كل حاجة بس ليل حتي لو مش هتكون ليا هكرهه فيها تمام
وحكت نادية لمحمد واحمد بقيت الحوار
محمد : بص ي احمد اعمل معاها الصح أنا لازم اروح لي ليل حالا
محمد مشي بسرعة بس الاول راح عند زياد
دخل  لقي باب الشقة مفتوح وزياد نايم علي الارض
محمد: ايه دا هو ايه اللي حصل وبعدين فضل يهز في زياد عشان يصحي
زياد بدوخة: ااااه هو ايه اللي حصل
محمد: تعلالي ي حلو  عشان اقلك اللي حصل
زياد : ايه دا انت متعرفش ان ليل كانت سهرانة معاية
محمد مسكه وفضل يضرب فيه لغاية ما فقد الوعي
ونزل جري راح عند ليل
الجد بحزن: ليل حببتي محمد تحت وعايز يقبلك ضروري
ليل ابتسمت بحيرة: هه منا كنت متاكدة انو هيجي قريب أنا هنزله حالا ي جدو
ليل نزلت لمحمد واول ما شافته قلبها فضل يدق جامد بس هي خلاص قالت مش هتمشي ورا قلبها تاني
محمد اول ما شفها بصلها بصة حب وكان نفسه يحضنها
محمد: ليل اناا..
ليل: لالا أنا إيه بس ي حضرة الظابط انت طبعا جاي عشان تعتذر بس ي خسارة المرادي جاي من غير شكلاته ولا حاجة اومال هتصالني إزاي بس
محمد: ليل أنا عرفت الح...
ليل قاطعته: عرفت الحقيقة ي عيني عليك وجاي بقي تعتذر لا لا وانت بقي جاي عشان تقولي انك عرفت الحقيقة الحقيقة إللي عرفاها بقالي اسبوع بس عارف جدي قالي ابعتيله اللي سجلتيه عشان تبرءي نفسك
قلتله لا يجدو أنا عرفة ومتاكدة انو دلوقت عمال يدور مين السبب في اللي حصل قلت مش هبتعله حاجة غير لما يعرف بنفسه اسيبه يتعذب شوية ولما يعرف ابقي ابعتهوله
ليل: مع السلامة ي حضرة الظابط من غير مطرود وشوية كدة هبعتلك حاجة حلوة اوي تسمعها عشان العذاب يزيد
يلا من غير مطرود محمد مشي وهو في كمة كسوفه ونفسه يكلمها هي حتي مدتهوش فرصة يعتذر
هو مشي وليل سمحت لدموعها تنزل وطلعت جريت علي اوضتها
محمد سايق العربية وعمال يخبط فيها: غبي غبي ضيعت كل حاجة من ايدي وفجأة اتبعتله حاجة من ليل فتحها بسرعة وسمع الحوار ما بين ليل وزياد واشتد غضبه اكتر وكان هيعمل حادثة اكتر من مرة
عند ليل نيمة في حضن جدها وعمالة تعيط
الجد بحزن: مدام بتحبيه ليه تعملي فيه كدة أنتي احرجتيه جامد يبنتي
ليل بعياط: دا لسة مشفش حاجة ي جدو لازم اعمل في كدة واكتر من كدة دا مسافت ما شفني مستناش يسمعني وضربني ي جدو ضربني بالقلم
الجد: خلاص بقي ي حببتي نامي نامي يبنتي
ليل نامت في حضن جدها اللي بيحسسها بالامان
وجه الصبح
ليل: ايه دا يجدو مش معود اصحي قبلك صباح الخير
الجد: مفيش رد
ليل: جدو يلا اصحي الساعة عشرة
لا رد
ليل بخوف:جدو مالك لا جدو متهزرش جدووووو 

رواية احببت ظبوطة الفصل الحادي عشر

رواية# احببت ظبوطة 💅💘🧑‍✈️
البارت الحادي عشر
ليل بخوف: جدو مالك جدو يلا اصحي
لا رد
ليل بصريخ: جدووو قوووم يلا بلاش هزار أنا عرفة انك بتهزر معاية زي زمان يلا قوووم جدو أنا من بعدك هموت جدو انت ملجأي الوحيد انت حضنك دا باخد منه القوة ي جدو قوووم
فضلت حضناه وبعيط خالي جه جري لما سمع صوتي
خرجت برا اول ما خرجت لقيت محمد في وشي
في اللحظة دي نسيت كل إللي حصل واترميت في حضنه وعيطت جامد ما هو ملجأي التاني بعد جدو
فقت بعديها لقيت نفسي في المستشفي وحطنلي محلول ومحمد قاعد قدامي باين عليه الحزن
بصتله بصه إللي هو اتكلم قول ان مفيش حاجة حصلت قول ان جدو كويس
محمد بحزن: البقاء لله ي ليل
غمضت عيني ودموعي نزلت جالي إنهيار عصبي
فضلت في المستشفى يومين اليومين دول كنت مقضياهم عياط وكل ما اسكت افتكر ذكرياتي مع جدو اعيط تاني وطول اليومين محمد قاعد قدامي علي الكرسي وفي عنيه نظرة حب واشتياق وكسرة الصراحة قلبي بدء يدقله تاني
ليل: انا عيزة اخرج
محمد: تمام
ليل خرجت وركبت مع محمد العربية وطول الطريق سرحانة في جدها
ليل: متودنيش البيت عيزة اروح عند جدو
محمد: بس..
ليل بعيط: عرفة وديني المقابر
محمد بحزن: ماشي
وصلو المقابر وليل قالت لمحمد يمشي بس هو استناها في العربية
ليل راحت عند قبر ابوها وامها وجدها وفضلت تتكلم وتعيط
وبعد وقت طويل خرجت ليل وهي بتعيط
لقيت محمد واقف مستنيها
محمد: تعالي اركبي الوقت اتاخر
ليل سكتت وركبت معاه ووصلها
ليل اول ما دخلت الدموع اتجمعت في عنيها تاني كل ركن في البيت بيفكرها بجدها
لقيت سما في وشها
سما بحزن: ليل حببتي حمدالله علي السلامة
ليل بعياط: الله يسلمك
سما: تعالي اسندك عشان تطلعي
ليل: لا شكرا أنا هروح اوضة جدو
( سما تبقي بنت خال ليل خالها عاصم وهي قديها في السن لكن كانت عيشة برة وبتيجي كل فين وفين)
ليل: يااااه ي جدو ريحتك في كل حتة في البيت رحتك لسة فيا أنا زات نفسي اخر ليلة جيت وقلتلي نامي في حضني اصلك وحشاني لو اعرف ان دي كانت اخر مرة كنت عمري ما هنام وهفضل معاك الله يرحمك يا جدي ليل نامت علي سرير جدها
عدي اسبوع علي نفس الحال ليل مبتخرجش من اوضة جدها
سما خبطت ودخلت: ليل في وحدة عيزة يقابلك
ليل: يوووه بقي قلت مش هشوف حد
مامت محمد: ليه كدة يابنتي بس
ليل قامت بسرعة: طنط أسماء إيه إللي جاب حضرتك قصدي يعني إزاي جيتي وانت تعبانه كدة ومش بتقدري تمشي
الام: اهدي ي بنتي أنا تمام أنا بس جيت اعذيكي ي حببتي البقاء لله
ليل بحزن: ونعمة بالله ي طنط
الام: بقلك بلاش كلمة طنط دي قوليلي ماما أنا بصراحة جي اخدك معاية
ليل بعدم فهم: تخديني فين حضرتك
الام: ي بنتي ارجوكي سمحي جوزك انتي مشفتيش حالة دا من ساعت إللي حصل زي ما يكون بقي حد تاني وبعدين حرام عليكي بقي أنتي من يوم ما مشيتي وأنا غضبانة عليه ومش بكلمه وقلتله انت من هنا ورايح ملكش ام
ليل: ليه كدة ي طنط ليه تدخلي مشاكلي معاه بينك وبينه حرام عليكي ارجوكي كلميه هو ميستهلش كدة الدنيا تيجي عليه من كل ناحية
الام: بستاهل عشان يعرف ان بنات الناس مش لعبة بصي اقلك ارجعيله ويتقفل عليكم باب واحد وعلميه الادب صدقيني أنتي وهو محتاجين بعض
ليل: والله ي طنط مجية حضرتك عندي دي حاجة كبيرة بس معلش خليني هنا شوية عند جدو
مامت محمد مشيت وليل قعدة تعيط تاني
مر شهرين والحزن بدء يقل وليل قررت ترجع لمحمد بس زي ما امه قالت هي هتعلمه الادب
محمد جه ياخد ليل ومشيو وطول الطريق سكتين
وصلو ودخلو الشقة
محمد: ليل اناا..
ليل قاطعته: بص كدة عشان نعرف نقعد مع بعض الفترة دي أنا رجعت بس عشان خاطر طنط جتلي لغاية بيتي فا نقعد ما بعض من غير كلام فترة وبعديها كل واحد يروح لحاله
محمد بحزن وكسرة: اللي عوزاه اتفضلي أنتي عرفة اوضتك
محمد مشي وهو حزين جدا
وليل دخلت اوضتها هي كان نفسها تخده بالحضن بس داست علي قلبها مهما كان واحشها هي منستش اهانته ليها
كل واحد دخل ينام في حزن شديد
تاني يوم
محمد صحي لقي ليل لبسة اسدال وبتحضر الفطار
محمد: مش هاتكلي
ليل بضيق: لا مش عوزة
محمد زعل ومرداش ياكل ونزل
ليل: يوووه بقي يعني هأكله لما اقعد معاه اهو نزل من غير فطار
وأنا مالي أنا ما ينزل ماليش دعوة بيه
ليل لقيت نفسها قعدة زهقانة قررت تقلب الشقة كلها ترويق وتمسحها
محمد جه ولسة هيدخل
ليل بزعيق: اقفففف عندككك

رواية احببت ظبوطة الفصل الثاني عشر 

"يجب أن تكتب تعليق أولًا ليظهر البارت)
reaction:

تعليقات

31 تعليقًا
إرسال تعليق
  1. الروايه جميله جدا

    ردحذف
  2. الجزءالثاني عشر بسرعه بليزززززززز

    ردحذف
  3. الجزء 12 بسرعة 🥺🥺

    ردحذف
  4. جمليه جدا عاوزه البارت 12

    ردحذف
  5. بجد الروايه جميله اوووي ❤❤❤❤

    ردحذف

إرسال تعليق