القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفل المقابر الفصل التاسع 9 بقلم دودا حودا

 رواية طفل المقابر الفصل التاسع 9 بقلم دودا حودا

رواية طفل المقابر الجزء التاسع 

رواية طفل المقابر الفصل التاسع 9 بقلم دودا حودا


رواية طفل المقابر البارت التاسع 


شيماء :حاضر براحه
وطلعت الشقه هي ومحمود
محمود :بتهزري يا شيماء صح ازاي تظهري كده
شيماء :انت عملت ليها عصير واكيد حطيت ليها البرشام يعني لو شافت حاجه هتقول مش حقيقي
محمود :الله يخليكي يا شيماء مش عايز اللي عملته يتهد في ثانيه
شيماء :انا بدأت اصدق ان كلامك صح وان الموضوع كمان قتل مامتك واخوك
محمود :انا هقتلها لو الكلام ده طلع حقيقي
شيماء :لا احنا نسلمها للشرطه
محمود :غبيه لما فكرت تحط العمل فوق دولابك
شيماء :مهي زي ما ماما قالت ليك كانت بتتعامل مع وحده غبيه

#فلاش باك
شيماء :محمود الورق ده بتاعك
محمود :لا ممكن يكون بتاع امي الله يرحمها
شيماء :بس شكله غريب اوي ليه
محمود :وريني كده وخد الورق فتحه لقاه كلام غريب اوي
شيماء :ينهار اسود ده عمل
محمود :ومين اللي هيكون عمله
شيماء : يلا بينا
محمود :هنروح فين
شيماء :لامي
محمود :تاني يا شيماء
شيماء :عمل معمول في اوضه نومي عايزني اعمل اي
محمود ،هنروح لشيخ
شيماء :لا هروح لامي وانت عارف ان امي بقت تخاف ربنا اوي
محمود :طيب اصبري هاجي معاكي وفعلا راحت وعرفت أنه عمل
الام :ده عمل معمول ليكي يا بنتي
شيماء :طيب مين اللي هيعمل فيا كده
محمود :مريم
شيماء :طيب وليه
محمود :محدش ليه مصلحه غيرها
الام :بلاش الظلم يابني الا لما تتأكد
محمود :انا شاكك في موت امي كمان
الام:حرام عليك يا ابني أن بعض الظن اثم
شيماء :بس عندوا حق محدش كام بيدخل الاوضه عندي الا هي وماما الله يرحمها واكيد أم محمود مش هتعمل فيا كده
محمود :كله هيبان
شيماء :طيب يا امي العمل ده ينفع يتفك
الام :ايوه هنروح لشيخ باذن الله
محمود :يلا بينا يا شيماء

وروح البيت وكان مش بيتكلم مع حد
شيماء :هتفضل ساكت كده
محمود :في موضوع مهم اوي عايز اتكلم معاكي فيه
شيماء :تحت امرك
محمود :اكيد انتي زي عايزه تعرفي هي ولا لا اللي عملت كده
شيماء :طبعا يا حبيبي
محمود :انا هقول انك موتي
شيماء :طيب وليه
محمود :مريم لازم تيجي هنا وأحط ليها حبوب هلوسه وتتخيل حاجات
شيماء :وبعدين
محمود :وانتي كمان لازم تظهري ليها
شيماء :معقول لعبه تافهه زي دي هتخيل علي مريم
محمود :لو خططنا ليها كويس هيحصل
شيماء :انا معاك في اي حاجه
محمود:هشوف بس كل الخطوات واقولك وبعدها باسبوع
قرر أنه خلاص هينفذ كلامه
شيماء :طيب الحبوب دي مش هتخليها تقول كلام مش حقيقي
محمود؛اما هبطل ليها العلاج قبلها بس انتي برضه هتفضلي تظهري ليها
شيماء :انا خايفه نكون بنظلمها
محمود :دي تعبانه وحاسس أن كلامي صح
وبعدها اول ما جت مريم بدأ يحط ليها الحبوب ولما جه صاحب البيت ياخد الايجار هي شافت حاجه تانيه أن اللي في الترب هو اللي جه وبيقول أن ابن شيماء عايش وشافت حاجات مش موجود اصلا
مكنش فيه طفل ولا اي حاجه بعدها محمود جاب عروسه عالاساس أنها بيبي
وبعدها بفتره
شيماء :اكيد هتاخد العروسه ل بخيته
محمود :بخيته بتاخد من نفس الحبوب من يوم ما عرفت أن مريم بتروح ليها
شيماء :احسن حاجه انك مظبط كل حاجه
محمود :يارب تكمل الآخر بس
شيماء :باذن الله

#رجوع
محمود :المهم انتي انزلي ليها دلوقتي
شيماء :ماشي حاضر
محمود :عايزها. تعترف بكل حاجه
شيماء :ماشي ونزلت ليها ووقفت عند أول السرير
مريم :حرام عليكي ابعدي عني بقي
شيماء :ليه قتلتني
مريم :كان لازم تموتي يا شيماء بخيته قالت إن لو خلفت من محمود هجيب العيل اللي يخليني امشي الامور كلها
شيماء :وحماتي ليه
مريم :عرفت أسراري ومجدي كان لازم يموت علشان انا اعرف اتجوز محمود ودخل محمود
محمود :مريم انتي بتعملي اي وبتقولي اي
مريم :خليها تبعد عني شغل قران انا قتلت امك واخوك وكنت السبب في موت شيماء انا عايزه ارتاح بقي
محمود :انتي بتخرفي صح
مريم :لا والله انا عاقله جدا بس خلي شيماء تبعت عني
محمود :هي فين شيماء
مريم :وافقه اهي انا هروح اقول اني انا اللي قتلت امك وطلعت تجري وهو يجري وراها ودخلت القسم واعترفت علي كل شي وكشفه علي قوها العقليه طلعت كلامها سليم وتم إعدام مريم

تمت
  • لقراءة المزيد من الروايات المميزة : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات