القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفل المقابر الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا

 رواية طفل المقابر الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا

رواية طفل المقابر الجزء الثامن 

رواية طفل المقابر الفصل الثامن 8 بقلم دودا حودا


رواية طفل المقابر البارت الثامن 



مريم: انفزعت وصوت لاااااا انت مش طبيعي وخدت الولد وراحت لبخيته الدجاله

بخيته:مالك يا ست مريم شكلك عامل كده ليه

مريم :الولد ده مش طبيعي

بخيته:بصت للولد مالو مهو زي القمر اهو

مريم :بقولك مش طبيعي الولد ده عارف اني كنت السبب في موت أمه

بخيته: متقوليش الكلام ده انتي. ست متعلمه وده عيل صغير وقاعد هادي اهو

مريم :بقولك بيعمل تصرفات غريبه مش طفل خالص متنسيش أنه فضل في القبر مع أمه اسبوع

بخيته: هاتي وريني الولد ده

مريم :خدي واول ما مسكت الولد الطفل اللي عمره شهور اتكلم وقال ليها سيبي ايدي

بخيته:سلام قول من رب رحيم

مريم :لاااااا انا قولت ليكي مش طبيعي بخيته حاولت تجري علي برا كان في سيخ طالع من الحطيه اترشق فيها وفضلت تطلع في الروح مريم انفزعت وجريت في الشارع من غير ما تاخد الطفل وفضلت ماشيه تفكر هتقول اي لمحمود ورن عليها محمود

مريم :ابو ايوه يا محمود

محمود :انتي فين يا مريم

مريم :انا جايه في الطريق

محمود :لو سمحت متتاخريش روحت مريم وهي عامله تفكر في كدبه تقولها لجوزها

مريم :محمود انا اسفه بس ....

محمود :ازاي تخرجي وتسيبي الولد لوحده حرام عليكي جيت لقيته ميت من العياط

مريم :ولد مين

محمود :ابني يا مريم

مريم :ابنك كان معايا وفجاه اختفاه الولد ده مش طبيعي

محمود :وكلامك اللي طبيعي يا مريم

مريم :انا مش هقعد مع الولد ده في مكان واحد

محمود :اه انتي عايزه كده بقي عايزني اسيب ابني يا اما تبعدي عني

مريم:ابنك والله ما طبيعي

محمود: مريم لو سمحت

مريم :انت تصدق ان طفل يتولد ويقعد اسبوع في القبر ويخرج عايش

محمود :اصدق ان لو ربنا عايز يرجع مراتي تاني دلوقتي هيرجعها

مريم :محمود بجد انا خايفه اوي وعيطت

محمود :طيب انتي عايزه اي بس

مريم :نودي لشيخ طيب

محمود :عيب الكلام ده بوصي الولد نايم ازاي

مريم :طيب ريحني طيب

محمود :ماشي حاضر الصبح هعمل كده

مريم :انا داخله انام

محمود :تمام ماشي ودخلت مريم تنام وبعدها حست بحاجه تقيله اوي علي صدرها قامت شافت الولد بس شكله مش طبيعي خالص وشه ازرق جدا وطالع ليه اسنان وبيحاول يخنق فيها

مريم:محمود يا محمود وفضلت تصرخ دخل جري

محمود :مالك يا حبيبتي فيكي اي

مريم :مش قولت ليك بص بقي بص عالولد لقاه نايم

محمود :مالو مهو نايم اهو

مريم :مين اللي جابو هنا

محمود :انتي يا روحي

مريم :انا ازاي

محمود :كنتي قائمه تدخلي الحمام وبعدين لقيتي الولد نام روحتي خدي. دخلتي لما قولتك تعالي اقعدي معايا

مريم :محصلش الكلام ده

محمود :مريم عايزه تمشي امشي بس بطلي الجنان ده الولد هادي ونايم اهو

مريم :ايوه همشي من هنا

محمود : مع الف سلامه يلا وخرجت مريم وهي عامله تجري في الشارع زي المجنونه وتبص وراها تشوف جاي و. لا لا

لحد ما وصلت بيت باباها

طلعت. خبطت وباباه فتح

الاب :رايحه فين

مريم :بابا الحقني. والنبي ابن محمود عايز يقتلني

الاب :اطلعي برا

الام :اصبر بس يا ابو مريم مين يا حبيبتي اللي عايز يقتلك

الاب :واحنا مالنا البيت ده طاهر ممنوع شيطانه تبقي فيه

مريم : ابوس رجلك احميني

الاب :غوري برا وخارجها وقفل الباب

الام : حرام عليك كده

الاب :عايزها روحي وراها بلاقرف


#بقلم دوداا حوده

ومريم نزلت وهي مرعوبه ومن كتر الخوف عملت حمام علي نفسها في الشارع وبصت وراها لقت شيماء

مريم :لاااا انا بشوف اموات كمان صعب كده بقي

شيماء : ابني هياخد حقي يا مريم

مريم :انا معملتش حاجه والنبي ابعدي عني

شيماء : مش قبل ما ادفنك جمبي روحي يا مريم وخليكي في حماه محمود لانك عالطول هتشوفني في الشارع

مريم. لا انا مريم انا اللي اقدر عليكم كلكم انتو اي فاكرين أن تقدرو عليا لا ازاي ابعدي عني امشي من هنا

وجريت مريم وفضلت في الشارع لحد الفجر بصت لقت محمود قدامها

محمود :مريم تعالي يا حبيبتي انتي عامله في نفسك كده ليه

مريم :محمود والنبي الحقني بابا مش عايز يخدني عنده

محمود :تعالي يا حبيتي نروح عالبيت

مريم:بيت لا بيت تاني لا

محمود : مريم انا جمبك وعمري ما هسيبك

مريم :انا خايفه يا محمود

محمود :طول مانا جمبك مش عايزك تخافي ابدا وابني انا هودي عند مامت شيماء

مريم :بجد هتعمل كده

محمود : انا بجد بحبك يا مريم اوي وعمري ما ازعلك

مريم :حبيبي يا محمود

محمود :تعالي يا حبيبتي روحت مريم البيت ودخلت الشقه وهي خايفه منها اوي

محمود :ادخلي اوضه الانتريه دلوقتي

مريم :وانت هتروح فين

محمود :تاني مش قولتك هودي الولد بيت ام شيماء

مريم :ماشي بس متااخرش والنبي

محمود :هيجيلك عالطول والله


بقلم دوداا حوده

وقاعده مريم في الصاله بصت لقت شيماء خارجه من المطبخ

مريم :لا انتي مش حقيقي انا بحلم

شيماء :برضه هموتك

مريم :ابعدي عني بقي والنبي

شيماء : ابدا انتي اللي قتلتي جوزك وحماتك وانا صح

مريم :لا انتي لا انا معملتش ليكي حاجه ابعدي عني بقي

شيماء :ليه عملتي كده انا عملت فيكي اي

مريم :قولتك مش قتلتك ارجوكي ابعدي عني بقي

شيماء :بس انتي اللي قتلتي جوزك وحماتك صح ردي

مريم :انا .....

وفتح محمود الباب بصت عليه مريم اختفت شيماء

محمود :بتكلمي مين

مريم :مش انت قولت هتبيع البيت ده

محمود : حاضر والله هبيعه

مريم:انا عايزه امشي من هنا

محمود :ادخلي نامي بس يا حبيبتي

مريم :انا عايزه انام فعلا تعبانه اوي ودخلت نامت وبعدها خرجت شيماء من المطبخ

محمود :انتي لسه هنا مش طلعتي فوق ليه

شيماء :كلامك صح هي اللي قتلت جوزها وامك

محمود :طيب تعالي نطلع فوق نتكلم


يتبع

reaction:

تعليقات