القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية دار الموتى الحلقة السابعة 7 بقلم دودا حودا

 رواية دار الموتى الحلقة السابعة 7 بقلم دودا حودا

رواية دار الموتى الجزء السابع 

رواية دار الموتى الحلقة السابعة 7 بقلم دودا حودا



رواية دار الموتى البارت السابع 


#دار الموتي
#الحلقه السابعه
#بقلم دوداا حوده
كوثر :انا يا بني هو انا اطول يا حبيبي
احمد :انتي فوق الكل يا ست الكل لو عوزتي حاجه تحت امرك
كوثر :ربنا يخليك يابني وما يحرمني منك
احمد :بعد اذنك يا حبيبتي ومشي ومسحت دموعها ومشيت مش عارفه هتروح فين افتكرت الورقه اللي كانت معاها دار المسنين وطلبت انها تروح العنوان وفعلا راحت قابلت مسؤوله الدار مدام عفاف
عفاف :اه كلمتني عنك صفاء اخت سميره
كوثر :انا ليا الشرف اني اشتغل معاه حضرتك
عفاف :هي قالت ليا انتي كنتي محبوسه ليه بس انا نسيت
كوثر :كنت طالبه ماكينه خياطه قسط ومش دفعت تمنها
عفاف :اهم شي عندي الأخلاق مفهوم
كوثر :انا مش بتاعت مشاكل خلاص
عفاف :وده المطلوب انتي شغلك انك بتمسحي الاوض وتغيري للنزله مفهوم
كوثر :مفهوم
عفاف :تعالي لما لوريكي شغلك
كوثر : اتفضلي ومشيت. دخلت الاوض وعرفت الشغل وبعدها دخلت تروق لقت ست كبيره عامله تعيط راحت تشوفها
كوثر :معقول ست ام مصطفي ازيك عامله اي
ام مصطفي:انتي تعرفني يا بنتي
كوثر :انا كوثر كنت سكت عندك في الشقه اللي قدامك
ام مصطفى:كوثر ازيك يا حبيبتي عامله اي انتي اي اللي جابك هنا
كوثر : بشتغل هنا
ام مصطفي :يا حبيبتي يا بنتي ربما يحميكي
كوثر :اكيد مش هسالك ايه اللي جابك عشان عارفه ان اكيد ابنك هو اللي عمل كده
ام مصطفي : ربنا يسامحه هو مراته
كوثر :معلش ما تزعليش المهم لو احتاجتي اى حاجه عرفيني وانا اعملها لك على طول
ام مصطفي :اه لو تعرفي تخليني ومش يدوني منوم ثاني يبقى كثر خيرك قوي
كوثر : منوم منوم ايه
ام مصطفي : والله يا بنتي مش عارفه انا بيدوني كوبايه العصير بنام السبت ممكن اصحى الثلاثاء
كوثر :معقول ليه كده
عفاف : الله الله من اولها سايبين الشغل و عمالين نتكلم مع النزله
كوثر : اسف والله حقك علي بس هي طلعت جارتي و كنت اعرفها
عفاف :اتفضلي يالله علي شغلك
كوثر : حاضر ماشي


وفي اوضه كوثر دخل الدكتور محمد
عفاف :اتفضل يا دكتور عامل اي
الدكتور :ها الحاله الجديده من يوم ما كشفت عليها وقولتك كويسه لحد دلوقتي مافيش اخبار ولا اي
عفاف :ابنها كل شويه بقي يجي رميها بقالو سنه اشمعنا الشهر ده اللي كل شويه يجي
الدكتور :والعمل دي ست كبيره بس صحتها كويسه
عفاف :انا بديها منوم كتير علشان تفضل نايمه وابنها لما يجي يعرف أن أمه تعبانه
الدكتور :لا مش هينفع احنا دائما بنشوف الحلات اللي ملهاش أهل علشان لما ندفن محدش يتكلم انما لو ابنها بيجي لازم اكيد هيستلم الجثه
عفاف :طيب والعمل اي
الدكتور :لازم تشتكي بأن جنبها وجعها
عفاف :وبعدين
الدكتور :هنقول أن عملنا الزياده وهنشيل الكلي بس
عفاف :طيب كده ابنها مش هيحضر العمليه
الدكتور :انا عارف عنوان ابنها وهو نازل بيتكلم في التلفون موببله يتسرق واحنا نتصل وبعدين نعمل العمليه ونقول الست كانت بتموت واتصلنا بيك الموبيل مقفول هنسبها تموت
عفاف :استاذ ورئيس قسم اقسم بالله هههههههههههه
الدكتور:بحب شغلي اعمل اي بقي
وفعلا اتسرق موبيل مصطفي وحصل اللي قالو عليه وعملت العمليه
كوثر :الف سلامه عليكي تعالي يا ست الكل
ام مصطفي :جنبي وجعني اوي
كوثر :الف سلامه عليكي يا ست الكل احنا شلنا الزياده اللي وجعاكي خلاص اهي
ام مصطفي :كنت بموت والله يابنتي
عفاف :حمد لله علي سلامتك برضه عاملين نتصل ب ابنك مش بيرد
ام مصطفي :سيبك منه خلاص بقي عايزه منك خدمه
عفاف :تحت امرك يا امي اتفضلي
ام مصطفي :طلعت 1000 جنيه من شنتطها خدي يا مدام عفاف
عفاف:لا طبعا انتي بتعملي اي
ام مصطفي:خدي دول انتي تعبتي اوي معايا
عفاف :ده شغلي
إم مصطفي :اسمعي الكلام بس وعايزه منك خدمه
عفاف :اومري
ام مصطفي:عايزه اليومين دول كوثر تكون معايا
عفاف:لا ازاي وشغلها
ام مصطفي:تخلص شغل وتجي ليا ارجوكي يا بنتي توافقي
كوثر :انا ممكن اخلص شغلي واجي ليها عالطول
إم مصطفي:وافقي والنبي
عفاف :الاسبوع ده بس
ام مصطفي:ماشي اللي تشوفي بيه يحصل


وفي بيت شيماء قاعده هي وإبراهيم
شيماء :مالك يا ابراهيم فيك اي
ابراهيم : بقيت بحس ان امك بتكره اني اجي اشوفك
شيماء : متقولش كده يا حبيبي
ابراهيم :هو البيت باسمك صح
شيماء :أبوه باسمي ليه
ابراهيم :طيب ما تبعي وتدخلي شريكه معايا في العماره الجديده
شيماء :وامي هتروح فين وانا كمان
ابراهيم :فتره مؤقته يا قلبي تقعدي مع ام العيال
شيماء :نعم يا اخويا عايز اني اقعد مع مراتك التانيه انت اكيد اتجننت
ابراهيم :اهدي بس خلاص ناخد شقه ايجار موقت اي رايك
شيماء : وامي هعمل معاها اي
ابراهيم :نخليها في دار مسنين لحد ما نخلص العماره
شيماء :ينهار اسود لا طبعا
ابراهيم :فكري في مستقبلك يا شيماء هتبقي صاحبه برج كبير ويكون عندك عربيه وفلوس كتير
شيماء :بس بشرط
ابراهيم :تحت امرك خير
شيماء :نص العماره يكون باسمي
ابراهيم :اكيد طبعا يا حبيبتي
شيماء :اه علشان مراتك وعيالك يا حبيبي
ابراهيم :من غير ما تقولي يا روحي
شيماء :طيب هقول لامي اي بس
ابراهيم :مدام عفاف اكيد هتقول لينا الحل اصبري اتصل بيها 😧😧😧


وفي شقه احمد
سماح :حنان يا حنان
حنان :نعم في حاجه
سماح :اه في الاكل فين
حنان :ثواني ويكون جاهز
سماح :يعني احمد جايب اكل من برا انك تحطي علي التربيزه هياخد وقت كمان
حنان :اسفه ليكي بعد اذنك
احمد :هو انتي بجد
سماح : لا فيلم كارتون مالك
احمد :دي اختك مش شغاله عندك انا حاسس اني متجوز حنان هي اللي بتعمل الاكل بتغسل وبتروق انتي فين
سماح :في قلبك يا قلبي
احمد :انا بتكلم بجد هي علشان عائشه معانا بتعملي فيها كده
سماح :احمد بقولك اي ابقي لما تخلص اكل ابقي خليها تغسل المواعين انا نازله الكوافير
احمد :سماح لو فضلتي بالاسلوب ده هيكون ليا معاكي تصرف تاني
سماح:احمد حبيبي انت مزعل نفسك لسه هي راضيه مش كفايه بتاكل وبتشرب من غير ما بتدفع جنيه
احمد :والله انتي مريضه
سماح :السواق جه انا نازله ومشيت ودخل احمد المطبخ
احمد : حنان حقك عليا انا
حنان :لا مافيش حاجه
احمد :انتي بتعطيتي يا حنان والنبي بطلي عياط
حنان :انا عايزه ماما
احمد :حبيبتي ربنا يرحمها مش أنا اخوكي الكبير منفعش يعني
حنان :احمد ماما .......
يتبع


reaction:

تعليقات