القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية دار الموتى الحلقة الخامسة 5 بقلم دودا حودا

 رواية دار الموتى الحلقة الخامسة 5 بقلم دودا حودا

رواية دار الموتى البارت الخامس

رواية دار الموتى الحلقة الخامسة 5 بقلم دودا حودا


رواية دار الموتى الجزء الخامس

شيماء :ينهارك اسود ومهبب يا احمد
الام :ربنا يرحمه ليه يا بنتي كده
شيماء:البيه كان مدي فلوس ل كوثر
الام :كوثر كوثر مين
شيماء :المخفيه مرات ابنك
الام :طيب ليه وهو شاف كوثر فين
شيماء :انا اعرف بقي
الام :اهدي وفهمني كده براحه
شيماء :لقيت وصل امانه علي بياض وده رقم بطاقه الهانم انا فاكره
الام:وهو جوزك حيلته كام علشان يدي ليها
شيماء :اقسم بالله لآخرب بيتها
الام :وهو انتي عارفه هي فين
شيماء :البوليس يوصلها بقي
الام:لا بوليس لا علشان بنات اخوكي
شيماء :يتحرقوا اوعي كده
الام:شيماء يا شيماء خدي هنا تعالي وفعلا راحت قدامت الوصل في النيابه وقالت إن هي كانت واخده من احمد 50الف جنيه وكانت في يوم كوثر بتطلع بدل فاقد للبطاقه بعد ما انكسرت وتم القبض عليها
كوثر : انا عايزه اعرف انا مقبوض عليا ليه
الظابط :عليكي وصل امانه ومش سددي حقه لاصحابه
كوثر :انا بدفع القسط والله كل شهر
الظابط :بتدفعي لمين
كوثر :لصحاب المحل
الظابط :اصاحب محل اي ورثه احمد ناجي عايزين حقهم
كوثر :ومال احمد ناجي بالموضوع ده يدوب بيشتغل في المحل
الظابط :انتي هتستعطبي يابت
كوثر :والله انا مش فاهمه حاجه خالص
الظابط :شيماء مرات احمد ناجي جت سلمت وصل الامانه وقالت إن كنتي وخده من جوزها 50الف جنيه
كوثر :وربنا ما حصل يا باشا والله انا خد بس ماكينه خياطه من صاحب المحل اللي شغال في احمد مش اكتر ومضيت علي وصل امانه لحد ما اسد المبلغ
والظابط أمر بطبط وإحضار صاحب المحل

شيماء :والله لوديها في داهيه
الام:حرام عليكي يا بنتي ليه كده خالص بقي سيبها تربي عيلها
شيماء : والفلوس اللي خدتها من جوزي
الام :مش قالت إن كان الوصل ده لصاحب المحل روحي واسالي
شيماء :اه صحيح عندك حق
الام : انا غلط في حق مرات اخوكي والنبي سيبها تربي العيال بقي
شيماء :خليكي انتي علي جنب يا امي والنبي وراحت شيماء للمعلم ابراهيم صاحب المحل
شيماء :مساء الخير
ابراهيم :اهلا اهلا اهلا اومري يا ست الكل تلاجه غساله اي شي تحت امرك
شيماء :انا مرات احمد اللي كان شغال هنا
ابراهيم :معقول اتفضلي ارتاحي ده كان احسن حد شغال عندي هنا والله الله يرحمه
شيماء :انا كنت عايزه اعرف هو احمد كان مسلف فلوس لكوثر
ابراهيم :مين كوثر اه مرات اخوكي صح
شيماء :هو انت تعرفها
ابراهيم :اه الله يرحمه جوزك بقي كان عايز ياخد الاجهزه بتاعت الجواز من عندي
شيماء :جواز مين مش فاهمه
ابراهيم :جواز احمد علي كوثر
شيماء :ينهار اسود ومهبب
ابراهيم :ده كان مديها فلوس كمان
شيماء :والله لخرب بيتها خطافه الرجاله دي
ابراهيم :اوعي تزعلي نفسك علي ناس واطيه زي دي
شيماء :ربنا يولع فيه مكان ما راح بقي
ابراهيم :انتي الف راجل يتمناكي والله
شيماء :طيب انا عايزه منك طلب يا استاذ ابراهيم
ابراهيم :انتي تومري تحت امرك
شيماء :انا عايزك تقول الكلام ده في النيابه
ابراهيم :طبعا هقوله انا لازم اقول الحق لو علي رقبتي والله
شيماء :كلك ذوق والله
ابراهيم :وقلبي طيب اوي
شيماء :مع السلامه
ابراهيم :رايحه فين استني هخلي السواق يوصلك
شيماء :لا مش مستهله
ابراهيم :والله ما يحصل اصبري وتاني يوم راح النيابه وشهد بالكلام ده وتم حبس كوثر 3سنين

وفي بيت شيماء
الام :ارتاحتي كده
شيماء :ايوه ارتحت
الام :قلبي وربي غضبان عليكي يا شيماء
شيماء : ليه علشان حبست اللي كانت عايزه تتجوز جوزي
الام :لا انتي عارفه أن كان جوزك طفس وهي كانت في الشارع
شيماء :بقولك اي بقي انا دماغي مش رايقه والنبي
الام :ربنا هيحاسبني علي اللي عملته في الست دي
شيماء :اه وصله النكد بدأت انا قايمه ارقص
الام :احترامي نفسك يابت جوزك لسه ميت وانتي عايزه ترقصي
شيماء :اه واول عريس هيجي هوافق عليه
الام :حوشي العرسان اللي وافقين طابور برا والباب خبط
شيماء :اول عريس جه اهو هههههههههههه وفتحت الباب كان ابراهيم
شيماء : معلم ابراهيم اتفضل
ابراهيم :اسف لو جيت في وقت غير مناسب
شيماء :انت تنور في اي وقت البيت بيتك
ابراهيم :ربنا يخليكي
شيماء : يا ماما ماما معلم ابراهيم صاحب المحل اللي كان شغال في زفت الطين وهو اللي واقف جنبي في القضيه
ابراهيم : انا قلت الحقيقه كان لازم الناس تعرفها
الام : لا والله فيك الخير حضرتك عايز حاجه تؤمر بحاجه يعني
شيماء : ايه يا ماما الكلام اللي انتي بتقوليه ده
الام : انت شايفه الوقت يسمح للزيارات دلوقتي
ابراهيم : والله انا مش جاي زياره انا جاي اطلب ايد مدام شيماء
الام: جاي تطلب يديها وجوزها ما عندهاش عن وفاته شهرين
ابراهيم :الحزن في القلب يا ست الكل بعدين وما كانش انسان كويس قوي يعني عشان هي تزعل عليه
الام : والهانم رايها ايه
شيماء :بصراحه المعلم ابراهيم الناس كلها بتشكر فيك وكفايه اللي عملوا عشاني

وفي السجن كوثر كانت عامله تعيط
مديحه : ارحم عينيك شويه حرام عليك
كوثر : والله العظيم انا ما عملت حاجه انا كل اللي عملته انا جبت مكنه خياطه بالقسط مش اكتر
مديحه : هو انتي عبيطه في حد يعمل كده وطبعا اتاخرتي في القسط حبسك
كوثر :لا الموضوع اكبر من كده
مديحه :اي في اي احكي
كوثر:حكت ليها عالحوار كله
مديحه :انتي بجد هبله كده يابت ولا بيشتغلني
كوثر :والله ما بكدب عليكى دي الحقيقه
مديحه :الله يخربيتك ده انتي هتتكلي في السجن هنا ده انتي برا والناس عامله فيكي كده امال هنا هتعملي اي
وعدا سنه ومحدش راح زار كوثر من عيالها
مديحه :مالك فيكي اي
كوثر : البنات وحشتني قوي معقول نسيوني كده
مديحه : بكره هتخرجي ليه يا حبيبتي وتنوري الدنيا كلها
كوثر : خايفه اخرج والله مش عارفه اعمل ايه
مديحه : انا جبت لك شغل في دار مسنين
كوثر : هما هيرضو شغاله واحده كانت محبوسه
مديحه : ما تخافيش اختي هتظبط لك كل حاجه
وعدا ال 3سنين

كوثر :اخيرا هخرج من السجن وأشوف عيالي
مديحه :انا مش عايزكي تزعلي لو قابلوكي وحش
كوثر :لا حقهم بس مش لدرجه انهم ينسوني انا والله كنت محبوسه علشان كنت بجيب ماكينه خياطه علشان مصاريفهم
مديحه :حبيبتي ربنا يفرح قلبك وزي ما قولت ليكي دار المسنين اللي قولت ليكي عليها هتروحي تشتغلي فيها انتي بنت حلال
كوثر :ربنا يخليكي وخرجت كوثر وعرفت أن عيالها سابو الشقه وراحت ل بنتها الكبيره سماح بعد ما خدت العنوان من الجيران
سماح :ينهار اسود انتي اي اللي جابك هنا
كوثر :وحشاني يا سماح
سماح :انا امي ماتت وجوزي عارف كده لو سمحت امشي
احمد :مين عالباب يا سماح
سماح :دي وحده جايه تمسح السلم يا حبيبي غوري بقي من هنا والنبي
يتبع

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
reaction:

تعليقات