القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت اختي الفصل الرابع 4 بقلم علي ابو الدهب

 رواية احببت اختي الفصل الرابع 4 بقلم علي ابو الدهب

رواية احببت اختي الجزء الرابع 

رواية احببت اختي الفصل الرابع 4 بقلم علي ابو الدهب


رواية احببت اختي البارت الرابع 

تجمع الشباب في الحديقه يضحكون ويتذكرون ذكريات الطفوله فتتقدم برائه منهم بتوتر

برائه ... محمد

ليهب محمد واقف .... عيونه

لتتعالي ضربات قلبها وتبعد نظرها عنه وتتوتر اكثر وتقوم بفرق يديها .... انا حبيت اشكرك علي وقفتك معايا وقت م يوسف حاول يخدني من غير رضايه

ليقترب منها وينظر لها بعتاب .... عشان كدا وفقتي تيجي معاه

لترفع نظرها وتلتقي العيون .... مكنتش عاوزا اسبب مشاكل ليكوا ولا تقف قصاد ولدك عشاني

محمد بحب .... انا عشانك ممكن اقف قصاد الجن الازرق مش ابويا بس

لتخجل برائه وتجري من امامهم اهذا الذي لم يكن يطيقها وهم اخوات الان بعد ان اصبح غريب عنها يتعامل معها بطريقه غريبه تجعل قلبها يدق بطريقه غريبه

يوسف بسخريه .... اي جو الحبيبه دي ي بني اتقل شويه عشان مش تبوظ الخطه

كان ان يجلس ولكن تم محاصرته من قبل عفريتاتان

زينه ... قوليلي ي هند احنا نسمي اي الي حصل دلوقتي

هند .... امممم جو العشق الممنوع مثلا ههههه

محمد.... ابعدوا عني والا
حيث كانت كلا من زينه وهند تمسك احد زراعيه ويتحدثون

لتبتعد هند وترفع كتفها .... والا هي حصلت هنبعد بس متجيش بعدين تطلب منا مساعده

لتكمل زينه بغمزه .... عندك حق ي هند يبقا يشوف مين الي هيساعدوا في توقيع اختنا في شباكه ومعرفه قررها

لتضربها هند في كتفها وتغمز لنا ... اختنا مين بقا دي هتبقا مرات اخونا

ليضحك الجميع علي كلامهم مع نظرات الاعجاب من زياد ويوسف لهم بسب شقوتهم

محمد .... طب خلاص انا اسف

هند .... هتدفع كام

لتبتسم زينه .... لا لا اخص عليك ي هند دا ابيه بردوا مينفعش ندفعه حاجه

محمد .... حبيبتي وربنا اما السوس
لم يكد ان يكمل كلمته

زينه .... احنا نستفيد منه بحاجه تانيه لان احمد البنك بتاعنا

محمد .... اه ي سهنا وانا الي صدقت لا لا ي هند دا ابيه برضوا
لتضحك هي وهند وتقوم بضرب كفوف بعضهم
..... هتنفذ ولا نلغي الاتفافق

محمد ... هنفذ وامري لله كل طلبتكوا

احمد ... هههه انت وقعت مع عصابه ي ابا شفت بيتكلموا نفس الكلام في وقت واحد 😂😂😂😂

محمد ... هههه بس احلي عصابه

لتجري هند وزينه الي حضنه .... وانت احلي اخ في الكون

في الصباح كان الجميع يجلس علي طاوله الفطار ويتحدثوا عن كيفيه عثور امجد علي برائه

يوسف ..... بس ي جدي اي الي خلا عمتي تقول الكلام دا

الجد بحزن .... زمان عمتك حبت ابوكي ي برائه بس ابوكي كان بيشتغل عندنا فا انا عرضت جوازهم هي كانت الدلوعه وكل اومرها بتتنفذ بمعني اصح متعودتش يترفض ليها طلب اتجوزت ابوكي فاانا طردها هي وهو بصراحه كدا استنيتها ترجع ندمانه بس مش حصل
هي رجعت بس عشان تكسب الرهان الي كان بينا انها مش هتستحمل تقعد بعيد عن القصر والهيلمان دا كتير

لتدمع عيون الجد فتقف برائه وتمسح دموعه ..... لو مش قادر تكمل مش مهم اصل الي حصل حصل وخلاص مع تاثر الجميع بالموقف

الجد ..... هكمل يمكن ضميري يستريح .... في يوم ايجت ليا هي وجوزها وشيله طفل في دراعها

رقيه بحزن .... بابا شوف انا خلفت بنت وسميتها علي اسم ماما عشان عارفه انك بتحب ماما قد اي حتي شوف شبها الخالق الناطق

الاب بجمود .... انا مش ابو حد انا بنتي ماتت يوم معصتني وخالفت اومري امشي اطلعي برا

رقيه بالم ... بابا انا عارفه انك زعلان مني بس والله اول متشيل بنتي هتنسا زعلك

ليتغلب عليه شعور الشوق لياخذها في حضنه ويسحر بها وبجملها ليتشبس بها .... انا هاخد بنتك بدل بنتي الي موتيها

رقيه بانهيار .... باب لا بابا متعملش فيا كدا بنتييبي

الاب بجمود .... مش عاوز اشفهم هنا تاني يتلي خدهم ورميهم برااا

الزوج ... انت مفكر الدنيا سيبا انت مش هتقدر تاخد بنتي من حضني طول ما انا عايش

الاب .... ها مبقاش غير ابن شحاته الجنيني يتكلم خدوهم طلعوهم برا

لتمر الايام مع انهيار رقيه وعجز زوجها للوقف في وجه ابيها

الزوج بحزن ... الو
ليهب واقفا فجاءه مع استغراب رقيه ... حاضر حاضر مسافه السكه وهكون عندك

رقيه ... في اي ي احمد

احمد ... امك لقت طريقه ناخد رقيه ونهرب بيها بعيد عن ابوكي

لتبكي رقيه ... الف حمد وشكر ليك يارب الف حمد ليك وشكر ليك يارب

لتطلع رقية من حضنه ... انا جايه معاك

احمد ... مفيش حركه انا هجبها واجي

رقيه وهي بتلبس هدومها ... رجلي علي رجلك

احمد ... امري الله

الام .... خدي بنتك اهي وتذاكر السفر وسافري وابعدي عن ابوكي ي قلب امك ابوكي بعدك عنه خلا حجر

لتبكي رقيه في حضنها وتهز رائسها ... حاضر هسافر وهنبعد بس انتي هتوحشيني

احمد بجذر ... يالي ي رقيه عشان الوقت بيجري

الجد ... جدتك استغلت غيابي وعملت خطه عشان تنيم كل الحرس بس لسوء حظهم انا رجعت بدري عن معادي فشفتهم وهما بيهربوا بيكي حاولت الحقهم بس معرفتش زعقت وقلبت الدنيا بس مكملش الوقت وسمعنا خبر متهم

ليتأثر الجميع بالقصه وتبتعد برائه عنه بعد ان كانت حضناه

الجد بدموع ... كرهتيني صح وعاوزا تبعدي عني ذيها

لتهز برائه رائسها وتقوم بحضنه ... لا انا عمري مهكرهك

الجد ... بس انا السبب في موتهم جدتك لحد قبل متموت كانت بتقول كدا

ليجهش بالبكاء ويبكي المعظم ويتاثر الباقي

برائه .... متقولش كدا يجدي دا مقدر ومكتوب انت مش سمعت الايه الي بتقول لكل اجل كتاب يعني محدش بيموت ناقص عمر يجدي ودا كان قدرهم

الجد بحب .... ايم علي مسما صدق الي سماكي برائه

ام محمد .... محمد هو الي سماها

لتلتقي العيون بينهم فتبعد عيونها عنه بخجل وتوتر

ابو محمد ... بس اذاي قدرتوا توصلوا لبرائه

يوسف ... جدي لما عرف خبر موت عمتي عرف ان الطفل ملهوش اسر فتمني انه يكون عايش فا فضل يدور يدور عليه ولكن ملقاش ليه اثر ففقد الامل اما احنا كنا عارفين الي لينا بنت عمه والله اعلم عايشه ولا ميته فبصدفه كنت في الجامعه شوفت جدتي في عز شببها فشكيت في الموضوع ومن هنا بدات ادور وعرفنا مكنها و انتوا عرفين الباقي

..... اي دا في ضيوف عندنا ولا كمان الكل متجمع

ليلتفت الجميع الي مصدر الصوت ليجدوا فتاه بشعر ناري وعيون زيتي وبشره بيضاء

زياد ... دول مش ضيوف ي هنا دول صحاب بيت محمد صاحبي وعيلته

احمد بهمس لبرائه ... انتو مال عليتكوا كلها حلوه كدا لي ي بنتي

برائه بمشاكسه .... اجوزهالك

احمد بغمز ... ياريت ههه

عند هنا .... اييييييي مش مصدقه نفسي دا انا كنت بكراش عليه من ٦ ابتدائي

يوسف ... بحده هنا

هنا .... انا قولت حاجه غلط انا بقول الحقيقه متقول حاجه ي سي بابا

ابو هند .... ملكش داعوه باختك ي يوسف

يوسف بغضب .... خليك دلع فيها كدا انا ازفت شبعت

الجد ... مفيش حضن لجدوا

هنا بجمود ... انا شايفه جدوا بدل مكاني بواحدا تانيه

الجد ... مدي مش اي حد بردوا دي بنت الغاليه عمتك

لتنظر لها هنا ببرود ... تشرفنا لتتغير ملامح وجها وهي تحدث محمد .... ثواني ي جميل انت هغير هدومي وانزل ليك جري عشان تقولي عملت اي برا

هند لزينه ... هي ملها بتبص لبرائه كدا غير لبسها لبسا قميص نوم

زينه ... هششششش ملناش داعوه الي يخصنا اننا نحط عينا عليها عشان مش عجبتني نظرتها للمحمد

هند ... ههه شيفه وش برائه اتغير اذاي

يُتبع ..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات

12 تعليقًا
إرسال تعليق

إرسال تعليق