القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أمل ويوسف الفصل السابع عشر 17 كامل

 رواية أمل ويوسف الفصل السابع عشر 17 كامل

رواية أمل ويوسف الجزء السابع عشر

رواية أمل ويوسف الفصل السابع عشر 17 كامل


رواية أمل ويوسف البارت السابع عشر

.... كله تمام ياباشا
يوسف : تمام نص ساعة وتنفذ
.... اوامرك يايوسف بيه
.... عند امل.....
دخلت اوضة يوسف لقيت فستان علي سريره لونه بيبي بلو لون عينيها ضيق لحد الصدر وواسع من تحت طبقتين الطبقة اللي فوق شيفون ومعاه طوق فضة علي شكل ورد
انبهرت من جمالهم ولبستهم ولبست طرحة نفس لون الفستان ولبست الطوق كانت زي الاميرات
عدي نص ساعة وامل منزلتش يوسف اتصل عليها
يوسف : النص ساعة عدت اعتبره تصريح واطلعلك وانتي عارفة لو طلعت هعمل حاجة هموت واعملها
امل : لا خلاص انا نازلة
يوسف ضحك عليها : هههه اوكيه مستنيكي
امل نزلت تحت وكان يوسف ساند علي عربيته كان لابس قميص اسود وبدلة سودة اول ماشافها اتعدل بنبهار كأنها حورية من الجنة قرب عليها وباس ايدها وبص في عيونها وبعدين حضنها جامد
يوسف كمان خطف قلب امل بشياكته وهي كمان حضنته
يوسف طلعها من حضنه وباسها في خدها برقة : طالعة زي الحوريات ياملاكي
امل : وانت كمان زي القمر
يوسف بخبث : بجد
امل اتوترت وبعدين اتكلمت بغيظ : احنا اتفقنا هنروح للمأذو......
حط صباعة علي شفايفها : شششش ياريت متتكلميش خالص
يوسف اعطاها بوكية الورد وطلع من جيبه شريط ازرق وربط علي عيونها بالراحة
يوسف بهمس في ودنها : دلوقتي هتمشي معايا من غير كلام
مسك ايدها وبدأ يحركها وهيا زي المنومة مغناطيسي مستجيبة لكل كلامه ركبها العربية وبدأ يسوق لمكان معين
بعد شوية وصلو المكان يوسف نزلزمن العربية ولف الناحية التانية وساعدها تنزل ومشيوا خطوات قليلة لحد ما وقفو في مكان معين
يوسف بهمس : دلوقتي تقدري ترفعي الشريط من ع عيونك
امل رفعت الشريط وبربشت بعنيها كتير لحد ما الرؤية وضحت لقيت نفسها قدام شركة كبيرة وعليها لافتة من فوق
امل بهمس : مجموعة شركات الامل... دا اسمي! 
يوسف بهمس جنب ودنها : ملقتش اسم احلي منه الامل جروب ايه رايك
امل بامتنان : مكنش فيه داعي لكل دا دي شركاتك انت وتعبك انت
يوسف : تعبك قبل مايكون تعبي لولا دعمك ليا ووقفتك جنبي مكنتش حققت حاجة
امل : انا مقدرة اللي انت بتعمله بس....
يوسف : قبل ماتقولي اي حاجة اسمعي الفديو دا الاول
يوسف اعطاها تليفون مفتوح فيه فيديو وكان كالاتي:
موظف : اه انا اسف والله انا عملت كل اللي انطلب مني
مروان ضربه : اخلص ياض قول كل اللي تعرفه بالحرف الواحد لونقصت حرف مش حيحصلك كويس قووول
الموظف بالم : حاضر حاضر هقول...... انا اعرف بسنت هانم بقالي اكتر من سنة كنت بعملها مصالح مش كويسة مقابل اني اخد الفلوس اللي انا عيزها وفي مرة اتصلت بيا وقالت انها هتيجي ع الفندق اللي انا بشتغل فيه ومعاها واحد ووصتني احطله منوم في العصير بتاعه وانا وافقت مقابل انها تديني الفلوس اللي اطلبها وبعدين.......
مروان ضربه : اخلص ياض كمل
الموظف : حاضر حاضر... نفذت كل اللي طلبته مني لحد ماالشاب شرب العصير وحس نفسه دايخ طلبت مني اساعدها واسنده لاوضه فوق في الفندق وبالفعل عملت كدا وبعدها معرفش ايه اللي حصل هيا قابلتني وادتني الفلوس ومن يومها وانا مشوفتش وشها.... والله ياباشا انا مليش دعوة انا بعمل اللي يطلب مني واخد الفلوس وبس
مروان ضربه : واحنا بقا هنعلمك الادب ياروح امك
مروان للحراس : خدوه ع المخزن وروقوه لحد ما اقلكو تتصرفو معاه ازاي
الفديو خلص وامل كانت بتسمعه ودموعها بتنزل وكانت مضايقة من نفسها جدا : يعني انا ظلمت يوسف وكل الوقت دا بعاقبه علي حاجة معملهاش
التفت لورا : يوسف انا اس..... يوسف يايوسف
امل دورت عليه في المكان كله وهيا بتعيط ومش لقته
... .. لوسمحتي ياهانم اتفضلي معايا
امل : انت مين
.... انا السواق الجديد يوسف بيه بعتني اخدك
امل : طيب هو فين
..... معرفش ياهانم هو قالي اوصلك ع المكان وبس
امل : طيب يلا بسرعة
امل ركبت العربية وطول الطريق بتفكر يوسف راح فين معقول يكون زعلان منها
.... وصلنا ياهانم
نزلت بسرعة لقيت نفسها قدام برج كبير بيطل علي النيل وقفت عند البوابة كان في لوحة مكتوب عليها (برج السيوفي)

الحراس فتحولها البوابة اول ماشافوها فضلت تبص حوليها بتوهان لحد ماوقفت عند البرج باب الطابق الاول اتفتح وامل دخلت بخوف كان المكان مظلم 
امل بخوف : يوسف يوسف انت هنا
فجأة ظهر ضوء بسيط قدامها بصت تحت وكان يوسف قاعد علي ركبه ومادد ايده بعلبة
يوسف بحب : اسف اسف علي كل لحظة زعلتك فيها اسف علي كل مرة نمتي فيها ودموعك علي خدك بسببي اسف علي كل دمعه نزلت من عيونك
حبيتك من اول مرة شوفتك فيها ونسيت الدنيا كلها قلبي كان بيفرح لما يشوف ضحكتك يومي مبيكملش من غيرك ادمنتك وادمنت تفاضيلك جنانك وهدؤك والتزامك وبرائتك انا عديت مرحلة الحب من زمان وكنت اعمي لما مشفتش حبك بعشقك ياملاكي تقبلي تكملي باقي حياتك معايا وننسي الماضي اوعدك هعوضك عن كل حاجة وحشة عملتها فيكي
امل كانت سامعة كلامة وطايرة من الفرحة والدموع في عيونها : موافقة موافقة
يوسف وقف ولبسها الخاتم كان الماظ علي شكل تاج وشالها ولف بيها
في اللحظة دي النور نور وكان في ناس كتير وكل الموجودين صقفو ليهم والصحافة كانت بتصور الحدث دا وكل قرايبهم كانو موجودين
ريم : شايف الرومانسية شايف مش زيك سايبني تاني يوم فرحي ورايح الشغل
مروان : ياحببتي وانا هلحق اعملك دا كله امتا اذا كان فرحنا كان امبارح اديني فرصة وانا هخليكي اسعد انسانة في الدنيا
ريم بحب : وانا مش محتاجة من الدنيا غيرك كفاية عندي كلمة بحبك اللي بتقولهالي
مروان حضنها : كل يوم بتثبتيلي اني عرفت اختار صح ربنا يخليكي ليا
هدي : حبايبي طالعين زي القمر ربنا يخليهم لبعض
حسن ابو يوسف : عرفت اختار بصحيح ربنا يبارك فيهم ويهنيهم في حياتهم
محمد : انا كنت واثق ان يوسف حيحافظ علي بنتي ويسعدها 
يوسف ماسك ايد امل والكل بيقرب منهم يسلمو عليهم والصحافة بتصورهم
امل بهمس : عملت كل دا امتا
يوسف بغمزة : دا متخططله من زمان ياملاكي
امل بدموع : اسفة اني موثقتش فيك انا فعلا وحشة اوي يا يوسف عاقبتك علي حاجة ملكش زنب فيها
يوسف : انتي عمرك ماكنتي وحشة ياملاكي انتي عملتي دا غصب عنك لان كل الامور كانت ضدي وقتها وبعدين من دلوقتي مش عايز اشوف دموعك دي تاني من النهاردة فرحة وبس
امل حضنته : ربنا يخليك ليا
يوسف : ويباركلي فيكي ياحببتي
الحفلة كانت جميلة اوي وعدي الوقت والحفلة خلصت وكل واحد راح بيته
مروان وريم ودعوهم واهل يوسف وابو امل كمان راحو يودعوهم
امل : متفضلو معانا هنا البرج كبير وفيه شقق كتير
يوسف : ايوا ياجماعة انا اصلا عامل حسابكو تعيشو معانا
والد يوسف : لا يابني انا مش هرتاح غير في بيتي عشت طول عمري فيه وهفضل فيه لحد ما اموت
ام يوسف : وانا كمان
امل : افضل انت يابابا
محمد : لا ياحببتي انا عشت انا وامك في البيت دا وكل زكرياتنا فيه مقدرش اسيبه دي الحاجة الوحيدة اللي باقية منها الله يرحمها
يوسف : زي ماتحبو بس تزرونا علي طول
محد : ان شاء الله يابني يلا مع السلامة خد بالك من امل يايوسف مش هوصيك عليها
يوسف : في عنيا ياعمي
اهل يوسف وابو امل مشيو وبقي يوسف وامل
يوسف : تعالي افرجك ع البيت
امل : يلا. 
...... في فيلا الصياد........
كان بيتفرج علي الحفلة علي التلفزيون وفجأة قفل التلفزيون بعصبية ورمي الريموت
رأفت الصياد بزعيق : مش هتتهني يايوسف مش هسمحلك تدمرني وتدمر شركتي
..... فيه ايه يامحمود صوتك عالي ليه
رأفت : مش هسمحله يهدني يوسف السيوفي لازم يخسر كل حاجة
اول ماسمعت الاسم اتوترت : طيب اهدي يارأفت واحكيلي
رأفت : الشركة اللي كنت عامل معاها الصفقة لغت العقد واتاقدت مع يوسف السيوفي انا لو خسرت الصفقة دي حفلس انا هتجنن ارجوكي ساعديني يابسنت..
بقلم الكاتبة المجهولة 
........ يتبع.........
الكاتبة المجهولة
الزمني_حبها

يُتبع ..

reaction:

تعليقات