القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أمل ويوسف الفصل السادس عشر 16 كامل

 رواية أمل ويوسف الفصل السادس عشر 16 كامل

رواية أمل ويوسف الجزء السادس عشر

رواية أمل ويوسف الفصل السادس عشر 16 كامل


رواية أمل ويوسف البارت السادس عشر

امل حابسة دموعها بصعوبة : يوسف احنا خلاص لازم نتطلق
يوسف بصدمة : انتي بتقولي ايه
امل : انا وعدت اني هفضل معاك لحد ماترجع زي الاول انت دلوقتي بقيت من اشهر رجال الاعمال في العالم وعدتك اني هساعدك تقرب لربنا دلوقتي بقيت خاتم القران ومنتظم في صلاتك انا كدا دوري خلص يايوسف وجودي مبقاش له لزوم في حياتك واحنا اتفقنا سنة وهنسيب بعض
يوسف : بس انا مقدرش اعيش من غيرك وجودك بقا حاجة اساسية في يومي متسبنيش هعوضك عن اي وجع عشتيه بسببي بس متسبنيش ارجوكي
امل دموعها نزلت : مش قادرة يايوسف مش قادرة انسي خاينتك ليا كل ما ابص في وشك بفتكر الصور بفتكر كل حاجة صدقني مش هقدر اعيش معاك انا اسفة
يوسف : يعني دا اخر قرار عندك!
امل : بكرة فرح ريم ومروان مينفعش نبوظ عليهم فرحتهم بعدها بيوم هنروح للمأذون ونطلق
دخلت اوضتها مدتوش فرصة يرد
امل سندت ع الباب ودموعها نزلت : سامحني بس انا مش هقدر اعيش معاك انا اسفه
نامت ع السرير وفضلت تعيط لحد ما راحت في النوم
..... برة عند يوسف..... 
يوسف في نفسه : تمام ياامل قولي اللي انتي عايزاة وانا هعمل اللي انا عايزه.... يارب متحرمنيش منها هيا كل حياتي
يوسف قام وغير هدومه وراح عند اوضتها فتح الباب بهدؤ ودخل لقاها نايمة نام جنبها واخدها في حضنه ودفن راسه في شعرها اللي ادمن ريحته
يوسف بهمس : مش هسمحلك تبعدي عني
...... تاني يوم الصبح...
يوسف صحي قبلها كانت نايمه وحضناه زي الاطفال فضل باصص لها شوية وبيلعب في شعرها باسها في خدها برقة وحاول يقوم من جنبها بالراحة عشان متصحاش لحد مانجح وطلع بهدؤ
يوسف اخد دوش وغير هدومه وطلع من الاوضة
امل صحيت طلعت من اوضتها وشافت يوسف
يوسف بابتسامة : صباح الجمال
امل : صباح النور 
امل بنعاس : انت رايح فين
يوسف : شكلك لسه نايمة فوقي ياملاكي النهاردة فرح مروان وريم انا رايح لمروان
امل : يالنهاااري انا ازاي نسيت كان لازم اكون مع ريم دلوقتي
يوسف : اهدي ياحببتي لسه بدري ادخلي البسي وانا هستناكي اوصلك في طريقي
امل : اوك... اوعي تمشي وتسبني
يوسف بابتسامة علي برائتها : مقدرش اسيبك يلا بسرعة
امل : فوريرة
يوسف : في فستان في الدولاب ابقي البسيه النهاردة
امل : بس انا اشتريت واحد
يوسف : لا اللي انا جايبه احلي ويلا بقا عشان اخرتيني ولا امشي واسيبك
امل  : لا لا استني عشر دقايق واكون قدامك
امل دخلت ويوسف ضحك علي برائتها
خدت دش سريع وغيرت هدومها واخدت الفستان حطته في شنطة وطلعت
يوسف : يلا
نزلو وركبو العربية ويوسف كان بيتكلم عادي وبيهزر
امل في نفسها : هو بيتصرف عادي ولا كاننا اتكلمنا امبارح في حاجة معقول يكون مبسوط انه هيطلقني!
يوسف : وصلنا..... خدي بالك من نفسك ياملاكي
باسها في خدها : هتوحشيني
امل : هاااه وانت كمان... باي
امل كانت مكسوفة ونزلت بسرعة من العربية ويوسف ابتسم ومشي علي بيت مروان
امل بفرحة وصوت عالي : مبرووووك ياريموووووو
ريم : اتاخرتي ليه ياكلب البحر
امل : اسفين ياباشا راحت عليا نومة والله
ريم : طيب يلا بسرعة عشان نروح البيوتي سنتر
امل : يلا
ريم وامل راحو البيوتي سنتر وريم وبداو يجهزو ريم ويحطولها ميك اب
.... في بيت مروان......
مروان : ياعم يعني هيا طالبت تطلقها امبارح جاي تنكد عليا انا ليه دا النهاردة فرحي انا مالي
يوسف : انا هتجنن يامروان امل لو بعدت عني انا هطربقا علي دماغكو كلكو
مروان : الله وانا مالي يالمبي
يوسف بزعيق : مرواااااااان
مروان : خلاص يابرنس كل حاجة جاهزة متقلقش
يوسف : كويس.... يلا قوم اجهز عشان النهاردة فرحك
مروان : والله!! كويس ان البعيد طلع بيفهم وخد باله
يوسف : عدي يومك علي خير عشان مش تروح لمراتك سليم
مروان : الله ع الظالم يااخي
الليل جه وريم جهزت مروان كان لابس بدلة سودة وجزمة سودة ومصفف شعره وواقف قدام البيوتي سنتر مستني ريم لحد ماطلعت بفستانها الابيض ومكياجها الخفيف كانت شبه الاميرات وسحرت مروان بجمالها
مروان قرب عليها وخلها في حضنه ولف بيها
مروان : مبرووووك يامراااتي
ريم : الله يبارك فيك ياد ياجوزي
مروان : هتبطلي طولة لسانك دي امتي
ريم : بحبك
مروان باسها من خدها برقة : بعشقك
يوسف كان لابس بدلة رمادي لون عيونه وواقف مستني امل واخيرا ظهرت بفستانها الموف كانت شبه الملايكة يوسف قرب عليها ومسك ايدها وباسها : جميلة كالعادة
امل بكسوف : وانت كمان جميل
يوسف بفخر : طبعا انا طول عمري قمر اصلا
امل : يخربيت تواضعك ياشيخ
يوسف ضحك : هههه طبعا انا في التواضع معنديش ياما ارحميني
امل : طب مش يلا ولا ايه
يوسف غمز : يلا ياملاكي
ركبو العربيات وعملو لمروان وريم زفة كبيرة لحد ما وصلو القاعة
الفرح كان كبير اوي وفيه رجال اعمال كبار والصحافة لان مروان شريك يوسف في جزء من شركاته
مروان وريم نزلو من العربية ودخلو القاعة وهو ماسك ايدها وكله بيبص عليهم بفرحة واعجاب طلعو قعدو علي طاولتهم الخاصة والناس بدات تباركلهم
يوسف دخل القاعة ماسك ايد امل والكل انبهر بجمالهم هما كمان يوسف اخدها وقعدو علي طاولة بعيدة عن المعازيم وفضل باصص لها بحب
امل بكسوف : انت هتفضل باصصلي كدا كتير علي فكرة انا بتوتر
يوسف : مش مصدق ان الجمال دا كله ليا لوحدي
امل : انت قعدتنا بعيد عن الناس ليه
يوسف : عشان مش عايز حد يشوف الجمال دا غيري عشان انتي ملكي انا وبس وانا اللي ليا الحق ابصلك وبس
امل اتكسفت وخدودها اتوردت يوسف لاحظ كدا ابتسم علي برائتها وحيائها
مروان : بقولك ايه هو احنا لازم نحضر الفرح دا متيجي نروح
ريم : عيب ياجوزي الناس هيقولو علينا ايه
مروان : مليش دعوة بالناس يامراتي انا عايزك انتي
ريم : اتلم ياسطا الناس بتبص علينا
مروان : ايوا كدا طلعي جعفر اللي جواكي خلي الناس تعرف اني متجوز واحد صحبي
ريم : عدي يومك علي خير عشان منكدش عليك ياد ياجوزي
مروان : كلها كام ساعة ونبقا مع بعض واطلع عليكي كل النكد وطولة اللسان دي
ريم بدلع : قلبك ابيض ياماااارووو
مروان : دلوقتي بقيت مااااروو....... بقولك ايه قومي نرقص
ريم : لا انا مكسوفة
مروان : مكسوفة ايه ياهبلة انا مش شاقطك ياختي انتي مراتي
مروان مسك ايديها وطلعو علي الاستيج وبداو يرقصو سلوو
يوسف مد ايده لامل : تسمحيلي بالرقصة دي
امل بحرج : بس انا مبعرفش ارقص
يوسف : هعلمك
مسك ايدها وبدأ يرقصو وكل الكابلز طلعو يرقصو معهم
في الاول امل كانت مكسوفة بس بعدين اندمجت معاه واتعلمت بسرعة وبدات ترقص
يوسف باصص في عيونها : عيونك لون البحر بتخليني اغرق فيهم لما ابصلهم خدودك اللي بتبقا زي الورد لما تتكسفي بيجننوني شفايفك اللي زي الفراولة ببقا نفسي اكلها جمالك عدي الوصف ياملاكي حبي ليكي عدي مراحل العشق انا  ادمنتك خلاص مش متخيل لحظة في حياتي من غيرك بعشك ياملاكي بعشقك
امل كانت باصة في عيونه وهو بيتكلم مقدرتش تتكلم ولا ترد عليه بس قلبها كان هيقف من الفرحة ابتسمت ودفنت وشها في صدره وكملو الرقصة وهيا في حضنه
مروان : مش متعود عليكي مكسوفة كدا 
ريم بتقلد بيكا : ماهو عشان في لمة كتشير اديني بس عشر دقايق وهظبطكو كلكو
مروان : ههههه يخرب عقلك مش قادر هههههه
ريم : انا اسمي الحقيقي نعنوشة اصلا
مروان : بحبك بكل تفاصيلك بحب جنانك ضحكتك ومشاغبتك وبرائتك بحبك يااحلي حاجة في حياتي
ريم : وانا كمان بحبك يا مرموري
مروان : احلي مرموري دي ولا ايه
ريم ابتسمت وحضنته وكملو الرقصة وهيا في حضنه
الرقصة خلصت وكل اللي في القاعة سقفو والشاب كانو بيصفرو والناس بتبص عليهم باعجاب
شغلو مهرجنات وريم ومروان كانو بيرقصو والشاب انضمو ليهم والبنات كمان والفرح ولع علي الاخر
يوسف بعد الرقصة ماخلصت مسك ايد امل وقعدو علي طاولة تانية في واحد من رجال الاعمال راح يسلم علي يوسف
هاني : يوسف باشا ازيك
يوسف سلم عليه : اهلا هاني باشا اخبارك
هاني : تمام جدا
هاني انتبه لوجود امل وانبهر بجمالها ومد ايده يسلم عليها
هاني : ايه الجمال دا معقول فيه كدا اهلا اهلا ياهانم
يوسف حس بنظراته لامل مسك ايده واتكلم بغيظ وهو بيجز علي سنانه : معلش ياهاني المدام مبتسلمش علي رجالة
هاني بتالم : اها اسف جدا
امل : حصل خير
هاني : تشرفت بمعرفتك ياهانم عن اذنكو
يوسف كان نفسه يضرب هاني بس تمالك اعصابه وقعد بعصبية
يوسف : الفرح دا هيخلص امتا بقا انا زهقت
امل : ليه يايوسف دا الفرح جميل وكله مبسوط
يوسف : انتي مش شايفة الناس بتبصلك ازاي دا ناقص يطلبو ايدك مني
امل ضحكت : هههههههه
يوسف : متضحكيش
امل بتكتم ضحكتها : حاضر ههه حاضر
بعد شوية يوسف نده علي الفتوجرافر وراح عنده
امل : عايز ايه منه يايوسف
يوسف : مش انتي بتحبي التصوير يلا هنتصور
امل : بس الناس هت.....
يوسف : مليش دعوة بحد قومي
الفتوجرافر بدا ياخد لهم صور وتغفيلات تحفة في اوضاع مختلفة وكانت الصور جميلة اوي
الفتوجرافر : بجد انتو احلي كابلز اصوره
يوسف : دا من زوقك الصور دي ابعتها عندي ع البيت
الفتوجرافر : امرك يا يوسف بيه
مروان وريم كمان اتصورو صور جميلة ويوسف وامل اتصور معاهم ومع عيلتهم وخدو صورة جماعية كانت روعة
السهرة خلصت وكل واحد راح علي بيته
..... في بيت يوسف........
امل : اليوم كان جميل اوي
يوسف : انتي اللي حليتيه جميل بوجودك
امل : النهاردة اخر ليلة لينا مع بعض بكرة هنروح للمأذون ونطلق
يوسف : تمام
كل واحد دخل اوضته بيفكر في اللي حيحصل بكر امل بتفكر في تصرف يوسف وانه مش زعلان انهم هيطلقو ولا اتمسك بيها لاخر لحظة ويوسف بيفكر فيها واللي هيعمله عشان متبعدش عنه لحد ماغلبها النوم
يوسف دخل اوضتها بهدؤ ونام جنبها واخدها في حضنه
..... في بيت مروان........
اول ما دخلو البيت مروان قفل الباب وبص علي ريم بخبث
مروان : قوليلي بقا كنتي بتنكدي علي مين كل يوم
ريم : انا عايزة اروح لابويا ودوني لبابا
مروان : دا احنا لسه في الاول هو انا لسه عملت حاجة
ريم : اهدي ياسطا ما احنا كنا لسه حلوين مع بعض
مروان قرب عليها بسرعة وخدها في حضنه
مروان : بحبك يامجنونة
ريم : وانا كمان
مروان : طب ايه
ريم : ايه
مروان : ادخلي غيري فستانك ويلا عشان نصلي ركعتين نبدا بيهم حياتنا مع بعض
ريم بفرحة : حاضر
ريم دخلت غيرت الفستان ولبست اسدالها وطلعت كان مروان كمان غير صلو ودعو ربنا يبارك لهم في حياتهم
ريم قلعت الاسدال وكانت لابسة بيجامة شتوي جميلة وشهرها مفرود مروان بصلها بحب وقرب منها وطبع بوسة رقيقة علي خدها وراحو لعالمهم الخاص مع بعض
...... الصبح في بيت يوسف.........
امل صحيت لقت نفسها في حضنه بصتله كتير كنها بتتاكد من ملامحه ورفت ايدها ولمست وشه بحنية
امل بدموع محبوسة : حتوحشني اوي
يوسف وهو بيفتح عينه : وانتي مش هتوحشيني لاني مش هسمحلك تبعدي
امل اتوترت : انت ازاي تدخل اوضتي وتنام جنبي. و....
يوسف قطع كلامها بقبلة في شفايفها وامل خدودها كانت هتنفجر من الكسوف
امل : انت قليل الادب
يوسف بخبث وهو باصص لشفايفها لو اتكلمتي تاني هسكتك بطريقتي
باسها من خدها : صباح الجمال يا اجمل ملاك
سابها وقام من جنبها طلع من الاوضة وراح اوضته اخد دوش وغير هدومه وطلع
امل كانت طالعة من اوضتها وقابلته اتكسفت وحطت وشها في الارض : متتاخرش في الليل عشان نروح للمأذون
يوسف مردش عليها وطلع ببرود ولاكانه سمع حاجة
امل بغيظ : اعااااا مستفز
عند مروان...
مروان : صباح الورد يااحلي وردة في حياتي
ريم : صباح النور.... هقوم اجهز الفطار لحد ماتاخد دش
مروان : هو انا مقولتلكيش
ريم : لا مقولتليش
مروان : اصل في اجتماع مهم في الشركة وانا لازم اروح
ريم بغيظ وقفت علي السرير : هتروح الشغل وتسبني تاني يوم فرحي يامرواااان
مروان : اهدي ياحببتي مش هتأخر والله ححضر الاجتماع وارجع علي طول
ريم بعند : لا مش هتروح
مروان : عشان خاطري صدقيني انا عايز ابقي معاكي بس غصب عني
ريم : مش هتتاخر
مروان : مقدرش
ريم : اوكيه بس المرة دي بس
مروان باسها من خدها : المرة دي بس.... اسف وعد هعوضك 
...
الشمس بدأت تغيب وامل متفقة مع يوسف انه يجي الساعة ٦ عشان يروحو للمأذون يوسف اتاخر 
امل في نفسها : انا قايلاله يرجع الساعة ٦ معقول يكون حصله حاجة... لا لا ان شاء الله هيكون كويس
... الووو
يوسف : هتدخلي اوضتي في فستان علي سريري هتلبسيه نص ساعة ولاقيكي تحت مفهوم
امل : احنا هنتطلق ع فكرة لو مش واخد بالك
يوسف : نص ساعة لو ملقتكيش قدامي انتي عارفة هعمل ايه اعتقد ملحقتيش تنسي عملت ايه الصبح
قفل في وشها ومدهاش مفرصة تتكلم
امل بعصبية : ااااعاااا بارد ومستفز 
..... الووو
يوسف : هاااه عملت ايه

الشخص : كله تمام ياباشا
يُتبع ..

reaction:

تعليقات