القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وخضعت للحب الفصل الخامس عشر 15 بقلم أروى الشرقاوي

 رواية وخضعت للحب الفصل الخامس عشر 15 بقلم أروى الشرقاوي

رواية وخضعت للحب الجزء الخامس عشر

رواية وخضعت للحب الفصل الخامس عشر 15 بقلم أروى الشرقاوي


رواية وخضعت للحب البارت الخامس عشر

وخضعت للحب
الفصل الخامس عشر
بقلم ...اروى الشرقاوى
بعد رحيل ميرال وكامل
ياسين بتساؤل ورعب :هى دى ميرال الجمال إلى الكل بيتكلم عنها
أدهم بحزن :أه هى
ياسين :دى ميرال إلى بتحبها ياأدهم
ادهم :أه بس خلاص حكايتنا أنتهت قبل ماتبدا
ياسين:ليه إنتهت
ادهم:ميرال رفضت الأرتباط بيا مع إنها بتحبنى
ياسين بشرود وشعر بأن وجع الكون تجمع فى قلبه هو وأخيه يحبون نفس الفتاه ولكن هو لماذا لم يشعر بشى إتجاهها عند رؤيتها هل احبها وهى ضعيفه كيف سيخبر أخيه انها هى نفس الفتاه التى يبحث عنها لكى تسامحه بالتأكيد هى ترفض الزواج لما حدث لها فى الماضى منه ولكن لماذا لم تتذكره هل تذكرته وفضلت السكوت هلى عرفته وفضلت عدم افتعال مشاكل
ادهم :ياسين ياسين روحت فين يابنى
ياسين بأنتباه:هاه مروحتش ولاحاجه
بس تلاقينى تعبان انا جيت من الطياره على هنا
ادهم بحب:خلاص روح الفيلا إرتاح شويه وأبقى تعالى الصبح
وبالفعل رحل ياسين وهو فى حيره ماذا سيفعل فى هذه المشكله الذى وضع فيها نفسه لم يغتصبها برغبته اذا لماذا يعانده القدر هكذا
................ ........... .....
على الجانب الأخر فى فيلا الجمال
نزل ادم على الدرج يتسأل اين عمى
ادم:بيسان فين عمك
بيسان بغلاسه :ليه هاه ليه عايزه ليه انا مش حشريه بس بحب اعرف بس
ادم بإستنكار :مش حشريه واضح
شادى :هتغلط ولا ايه محدش يغلط فى بيسو غيرى
بيسان:صدق جسمى قشعر والله هعيط
شادى بإستنكار:صدقى غلطان
بيسان :غلطان ولا مش غلطان عايزه اعرف ادم عايز عمى ليه
شادى :غبيه هيكون عايزه ليه يعنى علشان يخطب جعفر إلى جمبى
ادم بتعجب :جعفر مين
شادى بضحك :رفيف اختى
معاذ بضحك :وبيسان اختى شحيبر
ادم بنفى وحب :لا عندك دى رفيف قمر والرقه كلها
شادى :متلم نفسك ياعم النحنوح مش عجبينك يعنى أنا ومعاذ
ادم:بس يالا منك ليه دلوقتى عمى يجى واخطبها منه ومحدش يقدر يكلمنى
شادى:لا بس بقا هنفضل نكلمك علطول ولو كلمتها هعلقك
ادم بمكر :هو معاذ عمل معاك كده وبطلعه عليا
معاذ :ابدا ياخويا بس الواد ايده طرشه وبيضرب جامد وبعيد عنك بيسان مدتش لحد فرصه يكلمه
أدم :ليه عملت إيه
معاذ بضحك قص عليه ماحدث
أدم بضحك حتى أدمعت عيونه :ده بجد طب كونتو صوروها نتفرج ونشوف المواهب
شادى :لم نفسك يالا محدش يكلم بيسان مراتى محدش يضايقها
كانت فرحه بدفاعه عنها نعم فقد نطقها قال أنها زوجته
معاذ :ياخويا اتنيل شكلها هتتجوز غصب قاعده جمبنا الاخت الصامته هل تسمعينا نحن نتحدث على حضرتك هلى ترغبين فى الزواج منه ام لا هل هناك إرسال
ضحك الجميع وفى هذا الوقت أتى كامل ومعه ميرال
كامل بتساؤل :متجمعين ليه بتخططو لأيه
رفيف بزعل :بابا إبنك واخواته بيتريقو عليا يرضيكى ياميرال حتى اسالى مليكه انا قعدت ساكته
ميرال بتعصب :مين زعلها
شادى :مش انا
معاذ :ولا انا
ادم :طبعا مش انا
بيسان بخبث:انا أقولك ياميرال
ميرال:قولى يابوسى
بيسان :ادم عايز يتجوز رفيف
ميرال:قديمه الجديد
بيسان بمكر :بيتريقو عليا انا ورفيف ادم ومعاذ ينفع كده
ميرال :وشادى معملش حاجه
بيسان بنفى :لا شادى طيب معملش حاجه
شادى :هو انا إتجوزتها من شويه حونينه البت ديه
معاذ بخوف :طب هاتها هنا علشان ميرال هتدرب علينا انهارده
شادى بخوف :يالهوى ميرال لا انا كده هموت
ادم :ياحزنك ياأدم هتدخل الأخره قبل ماتدخل دنيا
رفيف بنفى :لا أدم معملش حاجه
معاذ بتعجب :وانا إبن الغساله مثلا محدش هيدافع عنى
مليكه:معاذ معملش حاجه الظاهر كده إنى انا إلى عملت متلم روحك إنتى وهى وبطلو نحنحه
معاذ :روحى إلهى تنسترى يامليكه يابنت أم مليكه
ميرال :اخرت الحورات ديه إنجزو
ادم :عمى عايز اتجوز رفيف
كامل بضحك :رفيف مراتك من يوم ماتولدت
أدم بعدم فهم :مش فاهم
كامل :زمان لما رفيف اتولدت اول ماشوفتها قولتلى عايز اتجوزها
ادم بغمز لرفيف :طب حب قديم اهوه ياريت تحس يالى فى بالى
شادى:المره الجايه هعميك ماتتلم يالا
كامل :فرحك على رفيف مع معاذ وشادى
وكتب كتابك إما توفيق يبقى كويس
ادم بصوت عالى :عاش كامل الجمال عم البشريه وحبيب الملايين عاش عاش
ميرال لكامل : العيله كلها اتجننت ياعمى
وظلو يضحكون لفتره طويله
.......... ...... .... ..
اشرقت شمس يوم جديد تعلن عن يوم ملئ بالحب والأمل
فى لندن فى شركات الجمال أصبحت أسماء سكرتيرة مازن فهى تغار عليه بشده
كانت تحمل بعض الاوراق لتجعل مازن يوقع عليها
مادلين:خبرى مستر مازن بدى إياه بشئ
اسماء وهى تنظر إليها وتتفحصها :بدك مين ياختى مستر مازن جوزى
مادلين :لا مستر مازن المدير
أسماء وهى تلوى فمها مينى ولا إيه؟؟
مادلين بعدم فهم :مابفهم عليكى شئ
اسماء :ألا قوليلى ياختى مش سقعانه ولا حاجه فين بقيت هدومك
مادلين ببراءه :هاى هيه قوانين الشركه بدى نلبس هيك لبس مهلهل ومقفل مشان شكل هى الشركه
أسماء بصدمه:هو كده لبسك مهلهل امال انا لابسه أيه مبهدل جوزى هيطلع من هنا بعروسه وبالرفاء والبنين إن شاء الله
مادلين :شو عم بتقولى
اسماء :تعالى ياختى علشان نشوف أخرتها إيه
اخذتها اسماء ودخلو عند مازن
اسماء وهى بتجز على اسنانها :الأنسه عايزاك
مادلين :بدى أياك تمضى على هى العقود
مازن وراى غيرت اسماء :طب اتفضلى اقعدي الاول مينفعش تفضلى واقفه
اسماء:لا الانسه مستعجله إمضى واخلص مش عايزين عطله
مادلين بنفى :انا مانى مستعجله ولا شى
مازن :أسماء روحى شوفى شغلك
أسماء :نعم انا مش رايحه فى مكان انا فاضيه معنديش شغل
مازن :خلاص اقعدى ساكته
اخذ منها مازن الاوراق وقام بمراجعتها ووضع توقيعه
مادلين :بدى إتشكرك إكتير لانك ماخلتنى أنطر كتير
مازن :لا مفيش شكر انا الى بشكرك على إهتمامك الواضح بالشغل
أسماء وهى على اخرها من مازن :شوف أزاى
مادلين :والله انا مابفهم منك شئ
اسماء بصوت واطى سمعها مازن:والله تلاقيكى من الحطابه وعملالى فيها بنت سلطح باشا
ضحك مازن بشده
مادلين :لشو عم تضحك مستر مازن
مازن :لا مفيش ده مراتى بتهزر معاكى
مادلين بفهم :هالأ فهمت عليكى إنتى عم تغارى على زوجك بس لا تخافى انا متزوجه وبحب جوزى كتير وهو شغال معنا هون راح عرفكن عليه
ذهبت مادلين وتبقى مازن واسماء
أسماء :حونين قوى الصراحه دى مأفعه
مازن :دى مأفعه يعينى عليكى يامادلين
أسماء :ماااازن
مازن :خرمتى ودنى ياشيخه بقا الواحده من بعد الكلام الموسيقى الى كان بيسمعه من شويه يصحى على الصوت ده
اتت مادلين فى هذا الوقت
مادلين :بعرفكن على زوجى
أسماء بصوت واطى ولكن سمعه مازن :يابنت المأفعه جبتيه منين ده دى اكيد سحرتله ده شبه العيال بتوع الشاروما الى بنروح نشترى منهم ونعاكسهم
سمعها مازن وداس على رجلها تأوهت
مادلين :ليش عم تتوجعى بيكى شى
اسماء : لا مفيش حاجه
واكملت بصوت واطى ..أه منك لله يالى فى بالى يجيبو ويحطو عليك
سلم مازن على زوج مادلين واتى ليسلم على أسماء لكنه رفض
كريم :اهلين بيكى الواحد ماشاف هيك جمال من قبل جمال مصرى
مازن بغضب وغيظ :اهلا بحضرتك بس مراتى مبتسلمش
كريم :بعتذر ماكنت بعرف بس بهنيك على هيك زوجه جميله
تضايق مازن بشده اخذت مادلين زوجها ورحلت
مازن بضيق :عجبك قووى
أسماء :هو فيه حد يعجبنى غيرك بهزر يارمضان مبتهزرش
ضربها مازن على راسها :لا بهزر ياختى
وظلو بتحدثون مع بعضهم
.......... .......... ......... .. ......
كانت تجلس مع رفيقتها تقص عليها ماحدث لها
اميره :كل ده حصلك أمبارح سامحى مامتك بقا
عائشه:ياريت ينفع بس الناس كلها بقت واحد عندى
اميره :يابنتى إحنا جمبك
عائشه بحزن :أمبارح راجعه البيت شكلى باين عليه التعب محدش فكر يسألنى مالك زى مايكونو نفسهم اطلع مارجعش تانى
اميره بحزن على حال صديقتها :معلشى أستحملى بكره تلاقى الشخص ألى يعوضك عن كل ده
عائشه :فين ده ياأميره على الأقل هرتاح من القرف ألى انا فيه
أميره :ياله دلوقتى على المحاضره وبعدين نتكلم علشان نروح لرفيف نباركلها ونشوف كتب كتابها إمته
عائشه :هاجى معاكى اباركلها بس كتب الكتاب مش هعرف اجى هعتزر منها هقابلها تانى وهتكلمنى انا مش ناقصه كفايه مرات أبويا
وبالفعل ذهبو للمحاضره وبعد قليل اتى الدكتور كانت مشغوله بإخراج الاشياء
لم تراه
حسام يقدم نفسه :انا دكتور حسام جديد كنت بدرس فى لندن وهكمل معاكم الفتره البسيطه دى
تفاجأت بوجوده هو من ساعدها قبل ذلك
وهو ايضا تفاجأ بها
بعد وقت إنتهت المحاضره طلب حسام من عائشه ان تنتظر لأنه يريدها فى شئ
حسام :عامله إيه دلوقتى
عائشه :الحمدلله بخير شكرا لسؤال حضرتك
حسام :حد من البيت عرف لاحظو عليكى حاجه
عائشه بسخريه :حتى لو عرفو هيعملو مش واخدين بالهم ولو عرفو أنك ساعدتنى كانو قالولك ليه ساعدتها كنت سيبها تموت
حسام :ليه كده
عائشه :علشان مرات بابا بتكرهنى أكتر مما تتصور نفسها تخلص مينى مش ناسيه أن بابا أتجوز ماما عليها وبتعاقبنى انا ومش عيزانى اورث فى بابا اما بابا مش فاضى أصلا وبيكرهنى علشان بيكره ماما لانها كانت بتحب غيره وهى متجوزاه اما اخواتى فطبيعى يكرهونى زى مامتهم اما بقا الست الى السبب فى كل ده رمتنى لبابا ومراته وراحت اتجوزت ولما فكرت اصاحب حد صاحبت واحده زباله عرفتنى على ناس زباله زيها ملقتش ام تنصحنى حبت تضيعنى زيها بس ربنا وفقنى ولقيت ألى تساعدنى ودلوقتى مصاحبه بنات كويسه بس عيلتى عمرها ماهتتعدل
شوفت بقا حياتى الحلوه ألى تستاهل أنى اعيشها
حسام بحزن على حالها :ياه كل ده بس فى ناس حياتها كانت اكتر من كده وعاشت وحاربت
عائشه :شكرا لحضرتك عطلتك عن أذنك
تركته ورحلت وهى تفكر فى هذا الشخص الذى يهتم لأمرها شعور لم تجربه من قبل الا وهو الأهتمام
كان يفكر فى هذه البنت فالمال ليس كل شئ فى الحياه هذه البت لديها المال ولا تجد الحب فالحياه لاتعطينا كل شئ داىما يوجد نقص فيها
............ ...... .... ... ....
مر أسبوع ايضا وتحسنت حالة توفيق وخرج من المستشفى
ذهب أليه كامل هو وبعض افراد عائلته ولم تذهب معهم مليكه واخبره كامل بان يأتى ليحضر كتب كتاب ادم ورفيف هو وعائلته فرح توفيق لهم
فكر ياسين كثيرا هل سيذهب ام لا وحسم امره انه سوف يذهب فهى لم تتعرف عليه سوف يثبت لنفسه انه لايحبها ويرحل إلى لندن ولن يرجع نمصر مره اخره
ادهم فرح لأنه سيراها ولكنه حزن لانه سيتذكر رفضها له
جاء موعد كتب الكتاب ذهب توفيق وياسين وادهم
ولكن عصام لم يحضر رفضت زوجته الذهاب لكى لاترحل إبنتها مثل المره السابقه
وصلو القصر استقبلهم كامل وميرال وكانت ميرال تستعجب من نظرات ياسين لها
وتنظر لأدهم بحزن شديد لم تبعد عنه بإرادتها ولكنها مجبره تخشى عليه نعم تحبه وتعشقه
كان ينظر إليها كانه يلومها على مافعلته به اذا كانت تحبه لماذا بعدت عنه لماذا رفضته أمام الجميع ولم تهتم بقلبه الذى ينفطر لسماعه هذا الرفض الواضح منها
نزلت رفيف وكانت جميله بشكل جذاب وقف ادم ينظر أليها بحب اليوم يتصبح حبيبته زوجته نعم ستكون له من اليوم
ادم وهو يتقدم ليأخذها همس لها:أحلى واحده فى الكون كله انا اسعد واحد فى الكون كله أنك هتبقى ليا
رفيف بخجل :وانا اسعد واحده فى الكون أنك هتعيش معايا العمر كله
ذهب بيها وتم عقد القرأن
تاخرت فى تحضير غسق نزلت متأخره وذهبت إلى رفيف وباركت لها هى وادم
ولم ترى الذى يجلس بعيد عنها وهو ايضا لم يراها
وجدت اختها حزينه ذهبت أليها
مليكه :مالك ياميرال
ميرال:ادهم هنا
مليكه :طب تعالى خلينى اشوفه وهو يشوف شبية مراته
ذهبت ميرال ومليكه حيث يجلس الرجال
توفيق ؛ملوكه عاش من شافك
مليكه:تعيش ياباشا
راته مليكه وكانت الصدمه وهو راها ايضا
تذكرت مليكه الماضى فى لحظات والحدث المؤلم وضعت يدها على اذنها
مليكه بصوت عالى وهى ترتعش :لااااااااااااا
أنصدم الجميع ماذا حدث لها
ذهب ياسين بأتجاهها
مليكه بخوف وهى ترجع للخلف وكان الماضى امامها :أبعد عنى ارجوك أبعد
ميرال بصدمه:مليكه
مليكه بخوف :خليه يبعد عنى جاى ليه انا بقيت كويسه راجع ليه راجع يكسرنى تانى
صدمه الجمت الجميع منهم من يعلم ومنهم من لم يفهم شى
ميرال بصوت عالى وهى توجه حديثها لياسين :إنتا الى عملت كده فى اختى ودمرتها ٤ سنين وكسرتها
وقامت بتسديد بعض اللكمات له لم يدافع ياسين عن حاله
ياسين وهو ينزف من وجهه:والله ماعملت حاجه انا مكنتش فى وعى
ميرال :هقتلك
وقام شادى بضربه هو ايضا ومعاذ وادم حاول ادهم الدفاع عنه ولكن دون جدوى
اخذت الفتيات مليكه ورحلو إلى غرفتها ليقوم بتهدئتها
توفيق باسف :ياخسارة تربيتى
ادهم يحاول تبرير ماحدث :مظلوم ياجماعه ياسين مكنش واعى لكل ده
ميرال بصرامه :ألى بينا من النهارده أنتهى وجهز كفن اخوك لان قريب هقتله هخلى المحامى يخلص كل ده
كامل :ميرال يابنتى
ميرال :عمى كلامى خلص اختى عانت منه سنين انا مصدقت رجعت تتكلم وكله كان بسببه اختى حقها هيرجع
جاءت الصغيره :مامى شى تزعقى غسق بتخاف
حضنتها ميرال :دى نتيجه ألى إنتا عملته فى أختى ياياسين وأه نسيت اقولك مش هتعرف تاخدها مننا خالص لان هى متسجله أنها بنت الجمال ياياسين
نادت ميرال الداده لتأخذ الصغيره
ميرال بحقد :هموتك ياياسين ومش هتعرف تسمع كلمة بابا من بنتك إتوجع ياياسين زى ماوجعت أختى الفتره دى كلها ودلوقتى بره بيتنا
ادهم بزعيق :كفايه بقا ياشيخه كله أحكام ليه مبتسمعيش حد أخويا مكنش فى وعيه
إفهمى بقا
ميرال بزعيق :برررره وهاخد حق اختى منكم كلكم
رحل توفيق وأولاده من المنزل
كامل :انا سيبتك تعملى ألى أنتى عايزاه بس كده غلط يابنتى
ميرال بغضب جامح :غلط والى عملوه فى أختى مش غلط والسنين الى ضاعت من عمرها دى مش حررام
شادى بغضب :بابا ده لازم يتقتل أختنا عانت كتير بسببه
أدم بغضب مماثل :عندك حق انا إلى هموتوه
معاذ بوجع مماثل لهم :لا محدش هياخد حق مليكه غيرى
كامل بأسى :خلاص كلكم بقيتو بلطجيه وهنموت الناس بقيتى جلاد ياميرال بيحكم من غير مايسمع الناس الغضب بيعمى صاحبه يابنتى إسمعى الاول ياسين ميعملهاش ده تربية توفيق
ورحل وتركهم وهى رحلت ايضا الى أختها

فى الجانب الاخر عند توفيق
ذهب ياسين الى المستشفى وعالج هذه الجروح ولكن هناك جروح فى قلبه تحتاج إلى العلاج عرفها اليوم نعم نفس نظرات الترجى هو سبب لها الوجع ولكن هو ايضا موجوع واصبح لديه طفله ايضا ولكن ميرال ستقتله عيناها كانت مليئه بالكره والحقد والأنتقام
وذهبو إلى الفيلا
توفيق :انا مش هضربك بس عملت كده ليه
ياسين :والله انا مكنتش فى وعى
توفيق :ازاى فى واحد يغتصب واحده وهو مش عارف ازاى ده
أدهم ماكد على كلامه :ده الى حصل فعلا وقتها حكالى كل حاجه ومعرفناش البنت ولما فقدنا الأمل ساب البلد ومشى
ياسين :انا بحبها وهحارب علشان اوصلها هى وبنتى
توفيق :تحارب مين هتقف قدام ميرال
ياسين :وفيها ايه
توفيق:يابنى متعرفش ميرال محدش بيقدر عليها
وظلو يتحدثون

إنتهى البارت

يُتبع ..

  • لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات