القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أمل ويوسف الفصل الرابع عشر 14 كامل

 رواية أمل ويوسف الفصل الرابع عشر 14 كامل

رواية أمل ويوسف الجزء الرابع عشر

رواية أمل ويوسف الفصل الرابع عشر 14 كامل


رواية أمل ويوسف البارت الرابع عشر


دا انا اللي هروقكو ياروح امك

يوسف هجم عليهم الاتنين وفضل يضرب فيهم بوحشية

وكل اللي في الشارع اتجمعو وامل بتحاول تبعده ومش قادرة

يوسف : بقا انت كنت عايز تلمسها يابن الكلب وحيات امي لاربيكو... 

امل بعياط : يوسف خلاص والنبي هيموتو في ايدك

يوسف زقها بعيد ووقعت علي الارض 

امل : ااه

يوسف اول ماسمع صوتها جري عليها

يوسف بقلق : انتي كويسة انا اسف

امل : انا كويسة عشان خاطري كفاية هيموتو في ايدك

يوسف مسك اللي كان هيلمس امل واعطاه بوكس جامد

يوسف : عشان تفكر تلمسها تاني.... اعتذر منها

قالها بصوت عالي خلي كل اللي واقفين يترعبو

الشاب : انا اسف ابوس ايدك سامحيني

يوسف ضربه بالبوكس في وشه : تبوس ايد مين ياض

الشاب : محدش محدش انا اسف اسف سامحيني والنبي

امل : خلاص يايوسف سيبه والنبي انا مسمحاه

يوسف : لو فكرت بس تعمل كدا مع اي بنت تانية عارف هعمل فيك ايه!

الشاب : عارف عارف والله مش هعمل كدا تاني بس سيبني والنبي

بقلم الكاتبة المجهولة 

يوسف : هعد من واحد لتلاتة تكونو اختفيتو من قدامي

يوسف قبل مايبدا يعد كانو الاتنين جريو واختفو من قدامه

كل اللي في الشارع سقفو ليهم واللي بيحسد واللي بيبص ليهم باعجاب وبيدعي ربنا يخليهم لبعض

راجل عجوز قرب علي يوسف وحط ايده علي كتفه : شكلك بتحبها اوي

يوسف : دي اغلي حاجة في حياتي

الراجل : ربنا يخليهالك يبني حافظ عليها ومتخليهاش تضيع من ايدك

يوسف : في عنيا ياراجل ياطيب

الراجل : ربنا يحفظكو يابني

الراجل مشي وكل واحد رجع للي كان بيعمله يوسف التفت لامل اللي كانت بتبص عليه بفضول عايزه تعرف الراجل قاله ايه

يوسف : هتفضلي واقفة كدا كتير ولا عايزة تتعاكسي تاني

امل : لا يااسطا كفاية اللي عملته دا انت طلعت جامد بقا

يوسف قرب عليها : جامد ازاي يعني

امل اتوترت من قربه : يعني ضربت اتنين مرة وحدة انت مصارع وانا معرفش

يوسف بفخر : طبعا يابنتي انا متدرب ع الملاكمة كويس وبعدين السيوفي اللي تتعاكس وهو موجود

امل : ياخي تبا لتواضعك

يوسف : اممم هنمشي ولا عجبك الوقفة في الشارع

امل : يلا

يوسف باسها من خدها وبهمس : طول ما انا جنبك مستحيل اسمح لحد يلمسك

ومسك ايدها لحد ما وصلو عند العربية

يوسف : تحبي نتمشي ولا نركب العربية

امل : نتمشي

يوسف : الجو برد

امل : بعشق الجو دا

يوسف بابتسامة : طب يلا

مسك يديها وفضلو يتمشو وهما ساكتين

يوسف : بتحبي الشتا؟!

امل : جدا وبحب المطرة والهوا والبحر وحجات كتير

يوسف : قوليها

امل : بحب البحر والليل والسما والقمر والنجوم وبحب فيروز والمطر والرسم وافلام الكرتون بحب السفر والتصوير والغني والروايات

بقلم الكاتبة المجهولة

كانت بتحكي وتعد علي ايديها زي الاطفال ويوسف كان بيبصالها وهو مبتسم علي برائتها وحركاتها اللطيفة اللي بتخلي قلبه يدوب

امل : يوسف انت معايا

يوسف : هاااه اه اه معاكي

امل : انا خلصت احكيلي انت بقا بتحب ايه

يوسف : بحبك انتي

امل اتكسفت وخدودها اتوردت

يوسف : وبعدين بقا في خدودك دي هتخليني ارزعك بوسة في نص الشارع دلوقتي

امل بتوتر : عي... عيب كدا يا يوسف

يوسف : ههه خلاص خلاص انتي اتوترتي كدا ليه

سكتوا شوية...

يوسف : بردانة

امل : شوية

يوسف قلع الجاكت وحطه علي كتفها وحاوطها بدراعه

يوسف : فاكرة لما كنا صغيرين وكنتي بتلبسي هدومي

امل : هههه ايوا كنت لما اشوفك علي اول الشارع ادور وامشي من شارع تاني

يوسف : بس كنت بمسكك واجيبك من قفاكي

امل : قفا مين ياعم انا محدش يقدر يضربني

يوسف : بجد!!

امل : مش بجد اوي يعني

يوسف : جبانة

امل بتزمر : انا مش جبانة

يوسف ضحك : ههههه فاكرة اخر مرة قولتي فيها الكلمة دي

امل : لما الكلب جري ورايا في الشارع واحنا بنلعب وبعدين انت مسكته

يوسف : كان منظرك مسخرة وانت حاطة ايدك علي وسطك وبتقولي اصلا مكنتش خايفة ههههههه

امل : ماانت عارفة ان طول عمري بخاف من الكلاب

يوسف بحذر : بصي هقولك حاجة بس متخافيش تمام

امل : قول

يوسف : امل في كلب ورانا كبير بس اياكي تجر........

يوسف مكملش الكلمة لقي امل ماسكة فستانها بايد والايد التانية ماسكة ايده وبتجري

يوسف هو بيجري معاها : مش قولتلك مش تجري كدا خلتيه يحس بوجودنا

بقلم الكاتبة المجهولة 

امل بصريخ : اعااااا يوسف خليه يمشي انا بخاف منهم اعااا

يوسف اخدها واستخبو ورا حيط لحد ما الكلب عدي

يوسف وهو بياخد نفسه بصعوبة : هوووفف ينففع كدا قولتلك متجريش

امل : ياسلام ياخويا اومال اسيبه ياكلني

يوسف : مكنش هيحس بيكي لو مجرتيش

امل : اهو اللي حصل بقا

الاتنين بصو لبعض وبعدين ضحكو بصوت عالي

يوسف : هههههه مش قادر منظرك كان مسخرة هههههه

امل : ههههه اكيد الناس قالو علينا مجانين

يوسف : يوسف انا خايفاااة اعااااااا ههههههه

الاتنين مسكوا ايد بعض تاني ومشيو لحد ما وصلو البيت ودخلو

امل : شكرا علي اليوم الجميل دا


يوسف : انا اللي بشكرك لاني مضحكتش كدا من زمان
كل واحد دخل اوضته وبيفكر في اللي اليوم اللي قضوه مع بعض ويوسف بيتمني انها تسامحه وامل بتحاول تعطي علاقتهم فرصة تانية بس الي عمله مبيروحش من دماغها
عدي يومين وجه معاد خطوبة مروان وريم امل مع ريم من اول اليوم ومروان بيجهز للخطوبة ويوسف بيشتغل عشان يعوض غياب مروان في الشغل
في الليل الكل كان متجمع في بيت ريم لان الخطوبة هناك
ريم طلعت من اوضتها وراها امل
بقلم الكاتبة المجهولة 
مروان مسك ايديها : طالعة زي القمر
ريم بكسوف : شكرا
يوسف : وبعدين بقا كل شوية تحلوي اكتر انا مبقتش ملاحق علي الناس اللي بتبصلك دي
امل بكسوف : احم.. شكرا
 يوسف : متتحركيش من جنبي مفهوم
امل : بابا جه هروح اسلم عليه وارجع 
يوسف : هاجي معاكي
يوسف وامل سلمو علي والد امل وقعدو جنب بعض هما التلاتة (ملحوظة : والد امل يكون صديق والد ريم) 
جه وقت تلبيس الدبل ومروان وريم اتخطبو خلاص
مروان : احم.. لو سمحتو ياجماعة ممكن تنتبهو لحظة
والد ريم : خير يابني في حاجة
مروان : بصراحة ياعمي انا حابب اكتب كتابي انا وريم دلوقتي
والد ريم : بسرعة كدة
مروان معلش ياعمي عشان نكون براحتنا اكتر وميكونش في اي تجاوزات
والد ريم : اللي تشوفوه يابني
كتبو الكتاب وخلصو
(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير) 
ومروان حضن ريم
مروان بهمس : اهو خليتها خوطوبة وكتب كتاب عشان مكونش ليكي حجة
ريم : انت فجأتني
مروان : انا محدش يتوقعني اصلا يلا بقا قوليها
ريم : اقول ايه
مروان : احنا هنستعبط قوليها والا هرزعك بوسة قدام الناس دي كلها
ريم : لا لا خلاص.. احم ب... بحبك يا مرموري
مروان شالها ولف بيها : ياقلب مرمورك
بقلم الكاتبة المجهولة 
يوسف بهمس لمروان : اتلم الناس بتبص عليكو
مروان : احم.. تمام
ريم : كدا كسفتني
مروان : من فرحتي... لو سمحت يا عمي هاخد ريم ونخلع احنا
والد ريم : هتروحو فين يابني
مروان : افسحها شوية وعشان نتكلم ع راحتنا
والد ريم : ماشي ياحبيبي 
يوسف : انا هروح اشوف صحابي هناك وراجعلك متتحركيش من هنا
امل : اوك
امل كانت قاعدة جنب باباها بس هو راح يبارك لوالد ريم
.... ازيك ياامل
امل : الحمد لله
.... وحشتيني
امل : لو سمحت مينفعش كده
علي : ياامل انا بحبك انتي ليه مش عايزة تفهمي
امل : انا ست متجوزة ياعلي وعيب اللي انت بتعمله دا
علي : هو فيه ايه زيادة عني ياعني انا بحبك من قبله
امل : كل حاجة فيه احلي منك وقولتلك مية مرة انت زي اخويا
يوسف شافها من بعيد متضايقة راح ليها
يوسف : فيه ايه يا امل ومين دا
بقلم الكاتبة المجهولة 
علي : انت بقا اللي هيا رفضتني عشانه
يوسف : انت بتقول ايه ياجدع انت وازاي تكلم مراتي كده
امل بدموع : يوسف ارجوك يلا نمشي من هنا
يوسف والدم بيغلي ف عروقه : مين ده
علي : انا علي ابن عم ريم وبحب امل واتقدمت ليها بس هيا رفضتني عشانك انا لسه مستعد اعمل اي حاجة واخدها
يوسف قرب عليه ومسك ايده جامد لدرجة ان علي حس انها هتتكسر اتكلم بصوت مخيف وهادي زي فحيح الافعي
... قسما بالله لو شوفتك قريب من مراتي تاني لاقتلك امل ملكي انا وبس وبتحبني انا المح بس طيفك ناحيتها قول علي نفسك يارحمن يارحيم انا مش راضي اعلي صوتي ولا اضربك عشان مبوظش فرحة صحبي فاهم
يوسف مسك ايد امل جامد : يلا
طلعو بره وهو ماسك ايدها مش حاسس باللي بيعمله
امل بعياط : يوسف سيب ايدي بتوجعني
يوسف بعصبية : ازاي الحيوان دا يفكر انه يقربلك ازاي
امل خافت : يوسف ايدي
حس اخيرا بايدها اللي كانت هتتكسر في ايده سابها بعصبية
وركب العربية وهيا ركبت وروحو
يوسف طول الطريق بيفكر في اللي حصل وهو زعق لامل وهيا ملهاش زنب
بقلم الكاتبة المجهولة 
دخلو البيت وامل داخله اوضتها
يوسف : امل انا اسف مكنش قصدي ازعقلك
امل : حصل خير... ودخلت اوضتها وقفلت الباب
يوسف مسك شعره وشد عليه جامد : غبي غبي
..... عند مروان وريم.......
مروان : انا مش مصدق انتي بقيتي ليا
ريم بفرحة : ولا انا مصدقة
مروان باسها من خدها : اوعك هخلي حياتك كلها فرحة
ريم اتكسفت مروان مسك ايدها : يلا نتمشي وتحكيلي عن نفسك
ريم : يلا ياسطا
مروان : نفسي مرة اكلمك وتكوني رومانسية
ريم : ايه مش عاجبك
مروان بيتصنع الخوف : لا ياباشا عاجبني... وغمز : وعاجبني اوي كمان وباسها بسرعة
ريم : مروان عيب كدا
مروان : اعمل ايه ماانت اللي قمر صبرني يارب
ريم : هههه مجنون
مروان : بيكي وبضحكتك
تاني يوم الصبح
امل صحيت وبصت بصت جنبها لقيت بوكس فتحته كان فيه شوكلاتات كتير وورقة
"اسف اني زعقت امبارح اقبلي الهدية دي كاعتذار وايدك انا اللي ربطت عليها عشان كانت وارمة امبارح اسف"
بصت علي ايدها اللي ملفوفة بشاش وابتسمت
.. الوووو
يُتبع ..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق