القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عروستي القاصر الفصل الرابع عشر 14 بقلم عليا المحسن

 رواية عروستي القاصر الفصل الرابع عشر 14 بقلم عليا المحسن

رواية عروستي القاصر الجزء الرابع عشر

رواية عروستي القاصر الفصل الرابع عشر 14 بقلم عليا المحسن


رواية عروستي القاصر البارت الرابع عشر


عروستي القاصر
البارت الرابع عشر
عند نور ووليد
نور : عامله تروح وتيجي ومش مصدقه اللي وليد قاله اتصلت بوحدة صحبتها في حقوق كانت تعرفها من ايام الجامعه
نور : الو ازيك يا سارة عامله اي سارة ممكن اسئلك على حاجه
سارة : اكيد اتفضلي
نور : هو ينفع واحد بعد ما طلق مراته يرجعها تاني من غير ماياخد رائيها
سارة : اه ينفع بس قبل ما العدة تخلص ويكون طلاق كده باللسان مش بالورق
نور : طيب يا حبيبتي تسلمي
سارة : حبيبتي سلام
نور أغلقت الهاتف ماشي يا وليد
رجع وليد بعد قليل وجد نور جالسه وماسكه مبرد اظافر
وليد : عملتي اكل اي عشان انا جعان يامراتي يا حبيبتي
نور : معملتش حاجه
وليد : ليه
نور : كده معملتش حاجه
وليد: طيب ماشي براحتك
****
في القصر
صعد الجميع علي صراخ مروة
مروة: اه مش قادرة ياعمر بولد
عمر : امسكي نفسك شويه لحد مانروح المستشفي
مروة : مش قادرة ثم أخذت تصرخ وأخذها عمر ويوسف الي المستشفي وذهبت ازهار ومريم ووعد مع احمد بالسيارة وادهم وبسمه
في المستشفى
ادهم : بابا انا عايز ولد
بسمه : لا انا عايزة بنت عشان العب معاها
عمر : بس انت وهي كل اللي يجيبه ربنا حلو المهم امكم تقوم بالسلامه
خرج الطبيب بعد قليل
عمر : ها يا دكتور
الدكتور: مبروك المدام جابت توأم ولد وبنت
عمر : الف حمد وشكر ليك يا رب اهو ياستاذ انت وهي عشان محدش يزعل
بعد قليل اخذو مروة وذهبوا الي المنزل تحت فرحه ازهار والجميع
يوسف : مريم بقولك اي
مريم : قول
يوسف بغمزة : انا كمان عايز توأم
مريم بخجل : انت قليل الادب
يوسف : علي فكرة انتي اللي دماغك مش محترمه انا بقول نفسي ربنا يرزقنا بتوأم مش اللي بتفكري فيه
مريم بغضب : والله طيب ياسيدي شكرا
يوسف : العفوا
غادرت مريم المكان بغضب تحت ضحكات يوسف
****
جاء الليل سريعا
عند نور ووليد نور قاعدة ووليد قعد جنبها ومسك أيدها وقال بحب
وليد : مش هتسمحيني بقي
نور: وليد ابعد عني وبعدين انا عايزة اتطلق والمرة دي بجد
وليد بحزن : بعد كل اللي عملته ده طيب يانور انتي
قاطعته نور وهي واضعه اصبعها علي شفتيه : لا يا وليد متقولهاش
وليد : هو انتي بحالات مش انتي اللي عايزه
نور : انت وجعتني اوي وكان لازم اخد حقي منك
وليد : وخدتي حقك ولا لسه
نور : انت شايف اي
وليد : خدتيه وزيادة كمان
نور : طيب
وليد : بحبك يا نور
نور بخجل : وانا كمان بحبك
وليد بغمزة : طيب بقولك اي ماتيجي ونجيب منيجي
نور : اي اسلوب الصيع ده وبعدين مين اللي حضرتك كنت بتتكلم معاها الصبح دي
وليد : يادي النيله
نور : قول مهو اصل عمر ديل الكلب ماهيتعدل
وليد : باااس اي ماتور وفتح داانا كنت بغيظك وخدي الفون اهو ثم تابع بحب مفيش غيرك هنا ثم أشار علي قلبه ها هتيجي
نور بخحل : اصل تميم مع ماما من الصبح
وليد وهو يحملها : مالكيش دعوة ثم دلف بها الي غرفتهم واخيرا استرجع زوجته ومحبوبته
*****
وتعدي الايام واخيرا جااء السن اللي كثير مش عايزة ييجي وطول السنه دي وعد واحمد قربوا قوي من بعض ووعد اتاكدت من مشاعرها مش زي مااحمد بيقول سن مراهقه بالعكس دي اتاكدت أنها بتعشقه
وعد أصبحت انسه ذات ١٨ عام
احمد قاعد مع نفسه وبيقول : النهاردة وعد هتم ال١٨ سنه وانا هعترفلها بحبي وانا متاكد ان هي كمان بتحبني والسنه اللي فاتت كنت عايز اعملها مفاجأة بس هي لما قالت خوفت اعمل اي حاجه فاتشوفها اني بحبها مرضتش اعمل كده عشان اتاكد من مشاعرها ثم دلف الي المرحاض ولبس ملابسه وغادر الغرفه
نزل الي أسفل وجد جميع العائله ووعد تجلس بينهم سحبها الي بعيد
احمد: وعد في فوق كيس كبير علي السرير علي الساعه ٥ كده هتاخديه والسواق هياخدك مكان هتروحي معه من غير ولا كلمه فاهمه
وعد : طيب ماشي
احمد : يلاا سلام اشوفك علي باليل كده
وعد : سلام
****
عند خالد وشهد
شهد : اه اه ياخالد هموت سرع شويه
خالد : بعد الشر عليكي يا حبيبتي خلاص وصلنا اهو ثم حملها الي الداخل
خالد : عايز دكتور بسرعه بسرعه
جاءو ممرضين وضعوها علي السرير المتحرك واخذوها الي داخل العمليات
بعد وقت طويل خرج الطبيب
الطبيب : مبروك بنت زي القمر
خالد : شكرا يا دكتور
خرجت شهد وذهبت إلى غرفتها دخل خالد وهو يحمل ابنتهم ثمرة عشقهم وتعبهم
شهد : هاتها ياخالد
خالد وهو يجلس بجوارها : اسمها عشق
شهد : بسم الله ثم حملت طفلتهم
خالد : زي القمر شبه مامتها
شهد: لا دي شبهك انت
خالد : شبهنا احنا الاتنين
ثم قبل راس زوجته وضمها هي وابنته معا وقال : ربنا يديمكم في حياتي ويجعلكم سبب دخولي الجنه
*****
عند نور ووليد
دلف وليد وجدها تجلس وماسكه بطبق من الاكل
وليد بمضايقه : حبيبتي كفايه اكل تخنتي مش كده وبعدين كده البيبي يفطس جوه مش هنعرف نطلعه
نور: اسكت خالص عشان انا متضايقه
وليد : من اي
نور : عشان مفيش ولا فستان داخل فيا
وليد ببردو : طبيعي ياحبيبتي
نور: ليه بقي أن شاء الله
وليد : انتي عارفه انا سمعت اني في مجاعه هتحصل في البلد قولت اكيد انت سببها ثم قام يجري عندما وجد عيون نور تطلق شرار وهي خلفه
نور : هي في جريمه هتحصل مش مجاعه استني عليا
*******
دقت الساعة الخامسه
ذهبت وعد مع السواق كما أمرها خالد ذهب بها الي فندق روعه في التصميم والجمال دلفت الي الداخل وجدت احمد ينتظرها اخذها وذهب الي غرفه وجدت بها بنت صغيرة في السن
احمد: اتفضلي اهي اعملي اللي قولتلك عليه ياسهي
سهي : حاضر كلها ساعة وتكون جاهزة
وعد : احمد مين دي وهتعمل اي
احمد : اهدي ياوعد متقلقيش هتساعدك في البس بس تمام وكلها ساعه واجي اخدك تمام
وعد : هتسيبني لوحدي
احمد. : انا في الاوضه اللي جمبك متخافيش
وعد : طيب
ثم خرج واغلق بابا الغرفه
بعد ساعه وعد وقفه بتبص لانعكسها في المرأة ومش مصدقه نفسها طالعه بتجنن بفستان الزفاف هذا وبالطرحه وبكل شي
سهي : قمر ما شاء الله
وعد : شكرا
دق الباب و دق معه قلب وعد خرجت سهي ودلف احمد وقف مصدوم من جمال وعد في فستان الزفاف كما تخيل
احمد مشي لعند وعد حضنها جامد وحط أيده في جيبه وطلع علبه وفتحها وظهر بداخلها خاتم
وقف قدام وعد وقال بحب
احمد بحب: وعد تقبلي تتجوزيني مرة تانيه
وعد : ممكن اسئلك سؤال
احمد : اتفضلي
وعد : انت بتحبني
احمد : اقترب منها وقبل جبينها ثم قبلها قبله دفئه تعبر عن عشقه لها وقال انا بعشقك ياوعد مش بحبك بس ومن قبل ما تقوليلي انك بتحبيني بس أنا كنت خايف اظلمك معايا أو اكون بجبرك عرفتي ليه كانت ردة فعلي ثم سكت وبعدها أكمل وانتي ياوعد بتحبيني .
وعد : .....
*** في القصر
في غرفه يوسف ومريم
تجلس مريم ويظهر علي وجهه التعب ثم قامت واضعه يدها علي فمهم ودلفت الي المرحاض ثم خرجت
يوسف بمرح : بس انتي الحمل معلم عليكي المرة دي
مريم بغضب : انت السبب
يوسف : هو انا اغتصبتك
ملاك : بابا
يوسف : عيون بابا
ملاك بطفوله : يعني اي اختصبتت دي
يوسف : هاا اسئلي ماما
مريم : واطي ثم قالت ملاك ملكيش دعوة باي حاجه بابا بيقولها فاهمه
ملاك : فاهمه
يوسف: شاطرة ياحبيبتي عرفتي تقنعيها
مريم : قولتلك قبل كده خد بالك من كلامك قدام البنت
يوسف : حاضر ياستي
مريم : طيب انا جعانه
يوسف : هتكلي اي
مريم : مش عارفه بس اي حاجه
يوسف : حاضر ام نشوف اخرتها
ثم غادر الغرفه كي يأتي بطعام لمريم
يتبع ......

reaction:

تعليقات