القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عروستي القاصر الفصل الثاني عشر 12 بقلم عليا المحسن

 رواية عروستي القاصر الفصل الثاني عشر 12 بقلم عليا المحسن

رواية عروستي القاصر الجزء الثاني 

رواية عروستي القاصر الفصل الثاني عشر 12 بقلم عليا المحسن


رواية عروستي القاصر البارت الثاني 


عروستي القاصر
البارت الثاني عشر
رجع احمد من خارج ولم يجد وعد سال عنها ادهم قال له فوق في اوضتها
صعد إلى أعلي حيث غرفته هو و وعد دلف الغرفه وجدها تجلس على السرير
احمد : انتي مش هتروحي الفرح ولا اي
وعد : اكيد بس عايزة اقولك حاجه
احمد : مش وقته يلاا عشان الجماعه متزعلش
وعد : دقيقة مش هنتاخر
احمد : قولي عايزة اي
اقتربت منه وعد حتي أصبحت أمامه وقالت بصوت مسموع
وعد : احمد انا
احمد : قولي مالك
وعد أغمضت عيونها : انا بحبك
احمد : اتصدم من اللي قالته يعني اي
وعد بدموع : يعني بحبك انا عارفه انك شايفني طفلة ومش فاهمه حاجه بس أنا فاهمه كل حاجه وانا مش صغيرة زي ماانت شايفني وانا فاهمه كل حاجه احمد انا بحبك وانت قطع حديثها صفعه من احمد
احمد : انتي ازاي تقولي حاجه زي كده اياكي اسمعك بتقولي الكلمة دي تاني لاي حد فاهمه ثم ترك الغرفه وغادر
ابتسمت بشر عندما سمعت حديثه مع وعد ثم ذهبت وهي سعيدة ستتحقق حلمها اخيرا
ام وعد المسكينه تبكي بقهر وتذكرت حديثها مع ادهم
فلاش بااك
ادهم : قولي ياوعد انتي بتحبي احمد
وعد : ايوه بحبه ياادهم بس اللي بتقوله ده اكيد هو مش بيحبني
ادهم : خلاص متزعليش ممكن اكون مفهمتش انا عندي حل
وعد : اي هو
ادهم : انتي قوليلوا مشاعرك وشوفي ردة فعلة وكده تبقي اتاكدتي وفي نفس الوقت عرفتي مشاعره نحيتك
وعد : بس أنا مش هقدر افرض طلع مش بيحبني
ادهم : يبقي ساعاتها تنسيه وتشوفي حالك بعيد عنه
وعد بخوف : انت شايف كده
ادهم : مفيش غير كده
وعد : ماشي
بااك
وعد : اعمل اي دلوقتي انا مش هقدر ابعد عنه زي ما ادهم بيقول .
*****
خرج احمد من غرفته وهو يتنفس بصعوبه
احمد في نفسه : لا لا اكيد هي في سن المراهقه ومش فاهمه هي بتقول اي مينفعش اصلا دي يبقي جنان .اووف انا كنت ناقص ياوعد انا علي اخري يارب .
***
خرجت نور من العمليات وذهبت الي غرفتها وكان وليد يجلس بجوارها حتي استفاقت
نور : انا فين واي اللي حصل
وليد بفرحه : مبروك جبتي ولد زي القمر
نور : انت اي اللي جابك هنا
وليد : انا اللي جبتك
نور : وانت مالك بيا واي دخلك في حياتي
وليد : انا هروح اجيب حاجه اشربها عشان شكل البنج مآثر فيكي ونتكلم ام تفوقي
****
ذهبت العائله الي حفل الحنه وأحمد بيفكر في اللي قالته وعد وقرار في نفسه يسألها تاني بس لما تكمل ١٨ سنه تكون وعيها لنفسها بس ياتري هي هتفضل تحبه ولا هتحب حد تاني .
احمد بيفكر في كلام وعد ورن تلفونه فتح لقي صوت حبيبه بتصرخ
حبيبه بصراخ : الحقني ياأحمد
احمد : في اي
حبيبه : في ناس دخلت البيت وعايزه تسرقه وانا خايفه اوي
احمد : جااي حالا
ثم ذهب إلي القصر كي ينقذ زوجه اخوه ولا يعلم ماتدبرة له
دخل القصر وبعدها محسش باي حاجه تاني
حبيبه: لرجل ضخم شيله دخله جوه ثم أشارت إلى غرفه
حمل الرجل احمد وصعد به الي أعلي ووضعه بعد ذلك استلم من حبيبه ظرف وغادر ام حبيبه قامت بخلع ملابس احمد و.......
****
نور متسطحه ودخل وليد
وليد : خاليكي زي مانتي
نور : ممكن تطلع برة
وليد : ممكن نتكلم شويه
نور: مش عايزه اتكلم معاك
وليد : معلش اديني فرصه عشان خاطر ابننا
نور : لا اتفضل برة
وليد : نور انا بحبك والله انا بتعذب من غيرك عشان خاطر حبنا
نور : وليد برة
وليد بتنهيدة : طيب براحتك انا برة لو عوزتي حاجه
نور : شكرا مش هعوز منك حاجه
وليد : تمام
****
وعد قاعدة وباين عليها الحزن ذهب لها ادهم
ادهم : مالك قاعدة كده ليه
وعد : مفيش حاجه عادي
ادهم : طيب قولتي لاحمد
وعد : لا ومش هقول
ادهم : طيب براحتك
ثم غادر
وعد في نفسها : انا هعتبر نفسي مقولتش ومش هقول وخلاص هستني سن ١٨ دة عشان اطلع من حياته للابد طالما هو اختار نزلت دمعه فمسحتها
*** عدي وقت الفرح وذهبت العائله الي المنزل ووجدو صراخ من غرفة عمر وحبيبه فاسرعوا الي أعلي ووجدو احمد وحبيبه في سرير و حبيبه بجسدها العارى ووضعا عليه مفرش السرير وبتصرخ بهستريه
حبيبه بصراخ : احمد انت اي اللي عملته ده انت كنت شارب وانا قعدت امنعك بس معرفش اي اللي حصل وبعدها اغمي عليا انت عملت اي
احمد واضع يده علي رأسه : انا مش فاكر حاجه من اللي بتقوله دي والله انا معملتش حاجه اخر حاجه
ثم قطع حديثه صفعه قويه من اخوه عمر والجميع واقف علي باب الغرفه مصدوم من الذين يروه بأعينهم ووعد مش فاهمه حاجه .وبتبكي فقط
عمر : اطلع برة ياكلب انا كنت بعتبرك ابني مش اخويا
احمد : انت مش مصدقني ياعمر والله معملتش حاجه
عمر : يعني هي بتتبل عليك
حبيبه تبتسم بخبث : هيهي انت لسه شوفت حاجه استني عليا
حبيبه بحزن مصطنع : عمر انا لازم امش مش هينفع اقعد في البيت ده كتير
عمر : انا اسف انا مش عارف اقولك اي بس هو لازم يصلح غلطه
الجميع باستغراب : ازاي دي مراتك
عمر : لا دي كانت تمثليه عشان اندم مروة بس حبيبه مش مراتي ودلوقتي احمد هيكتب كتابه عليها
وعد : ......
****
خرجت نور من المشفي وذهبت في سيارة وليد الي منزلها توقفت السيارة أمام عمارة نزل وليد وحمل نور
نور بدهشه : نزلني
وليد : اخرسي
نور : ملكش حق تقولي كده
وليد : كلمه تاني وهرميكي من هنا
نور : بارد ودمك تقيل
وليد : شكرا
وصلوا الي شقه نور
وليد : خبطي
نور : نزلني
وليد : خبطي
دقت نور الباب ففتحت والداتها
ام نور : حمد لله على السلامه يابنتي فين ابنك
وليد : مع ام رفعت البواب خديه منها يامرات عمي
ام نور : حاضر ياابني
ثم دلف بنور الي غرفتها والقها علي السرير
نور بوجع : انت غبي بترميني كده ليه
وليد : إذا كان عاجبك
نور: اطلع برة
وليد وهو يجلس بجوارها : مش طالع
نور : لا هتطلع يلا برة
قام وليد وذهب وهو يفكر بخطه كي يعيد حبيبته ولكن ستكون خطه برئيه كي لا تغضب عليه مرة أخرى
يتبع ....

reaction:

تعليقات