القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدية في محنة الحلقة الثانية عشر 12 بقلم أماني عنان

 رواية صعيدية في محنة الحلقة الثانية عشر 12 بقلم أماني عنان

رواية صعيدية في محنة الجزء الثاني عشر 

رواية صعيدية في محنة الحلقة الثانية عشر 12 بقلم أماني عنان


رواية صعيدية في محنة الفصل الثاني عشر

ح الثانية عشر

لما خرجت صفية ومالقيتش ابنها صرخت وجريت علي بره سندت علي البوابة وطارت كل اللي في تفكيرها ابني اتخطف واللي خدته اكيد مالحقتش تبعد انا ما اتأخرتش ،
سيف ي سيف
سمعتها ست لابسة اسود وماسكة طفل في ايده مصاصة اتلخبطت شالت الواد وكانت هتمشي بسرعة لولا أنه عيط سابته وجريت جت صفية علي الصوت خدته في حضنها وماكنتش مصدقه أن دا ممكن يحصل معاها زي ما ممكن يحصل مع أي ام بعد الشر وتفقد ابنها او بنتها بسبب لحظة سهو مقصودة أو غير مقصودة ..

صفية .. ياحبيبي يابني يالا نروح بلاهه شغل انت اهم عندي نعيش بالقليل وتفضل بخير احسن من البهدلة دي كلها عشان 240 جنيه في اخر الشهر بعد مرمطة ومسح حمامات وتغيير للاطفال وكنس فصول ..

رجعت علي بيتها واكتفت بفلوس النفقة واشترت له ترنج جديد ب150جنيه كانت كل اسبوع أو أسبوعين تدي صاحب المحل 20جنيه ويستني عليها لحد ما ربنا يفرجها .. دخل العيد ولبس سيف الترنج الجديد وخد عيدية من جدته وخاله وخالته والجيران وربنا كرمها بكام جنية تكمل بيهم لفترة حياة صعبة ومش محسوبة اتعلمت فيها صفية كتير اووووي وعرفت معني الراجل وأهميته حتي لو كان مجرد اسم في البطاقة بس يأويها ويقفل عليها وعلي ابنها باب بيت ..
تأليف أماني عنان
مشيت زكية رجعت بيتها كانت غيورة اوووي علي ولادها التوأم ولما حصل خلاف بين بنتها وسيف ضربت سيف علي أيده ..

زكية .. كخ ماتضربش بتي
صفية .. عيال بيلعبوا مع بعض مالكيش صالح بيهم
زكية .. انا تعبت في عيالي تلت اسنين بجري علي الدكاترة عشان اشوف ضفر عيل مش زيك اول ماتجوزتي حبلتي ..
صفية .. سكتت واستغربت بعدين ردت .. انتي بتتكلمي في ايه ؟
بتحسديني عشان حبلت بدري وماشيفاش بهدلتي دي وغضوبتي اللي قربت علي التلت اسنين ..!!
دا انتي اختي يعني تحسي بقهرتي وتخافي علي شعور ولدي اللي بتتكلمي عنه دا متربي كي اليتيم
زكية .. واحنا ماقصرناش خيرنا عليه
صفية بصت لها وخدت ابنها من أيده ودخلت اوضتها قالت اي رد دلوقتي عمره ماهيكون كافي لكي ولا مريح ليا ..
____________________
سمر بتكلم جوزها الاربعيني عن حوار مرات اخوه وكان رده غريب :

جوزها .. مالكيش صالح بيها
سمر .. ايوا مانا قولت لازم اجتنبها برضو
جوزها .. لا تحترميها هي عندها حق ودا شرع ربنا اسمعي من ودن وطلعي من التانية
سمر .. ياسلام عليك ربنا يزيدك من نعيمه كنت عايزا اقولك علي حاجة ؟
جوزها .. قولي
سمر .. هو مش امبارح كان عيد برضو ..!
جوزها .. ايوا ، كل سنة وانتي طيبة
سمر .. هو مافيش عندك عيدية ولا ايه انا من ساعة مادخلت البيت دا وانا بشوف الفلوس تدخل وتخرج ومابخدش منها حاجة

قام وقف وهو متنرفز .. ناقصك ايه عشان تتكلمي أكده
سمر .. وهو لازم ينقصني عشان اخد مصروف زي كل الستات احس اني ست بيت بصحيح كل الطلبات بتك اللي بتشتريهه وانا اطبخ واغسل وابس دي مش عيشه
جوزها .. وعايزا تعيشي كي يعني
الحرمه اهنه تسمع وتنفذ وهي ساكته

سمر .. انت مفتري وتعرف ربنا مع كل الناس إلا مع مرتك
جوزها .. اخرسي .. صوت كف نزل علي وشها
سمر .. انت بتضربني ليه كل اللي طلبته حقي أخد مصروف في العيد أو اي قرش يفرحني زي الناس ،كلمة كويسه اسمعها منك مش كل كلامك أوامر وعامل فيها شيخ البلد طول الوقت انت جوزي ولازم اشوف حنيتك
جوزها .. انا مافضيش لجلع النسوان الماسخ ده عندي شغل امبدر ..
دخل اوضته نام وسابها بتعيط في الصالة حطت راسها بين أيدها وفضلت تعيط وتستغفر ربنا ..
سمر .. استغفر الله العظيم اهي جوازه واتحسبت عليا اللي يشوف كدا يقول اني ست قادرة

ومدوبه الرجالة تلاته وهما كل واحد فيه العيب اكبر من قرص الشمس .. وحياة بهدلتي وجرستي دي لأكون مندماك علي القلم ده وبكره تقول سمر بت خضرة كان عنده حق ..
_________________
جه عمار إجازة من جامعته خلص واتعين معيد ولقي البيت فاضي علي أمه ونوح فوق مع قاعد مع مراته وبنته المولوده :

خضرة .. حمدالله علي سلامتك ي ولدي
عمار .. عامله ايه ي ست الكل ؟
خضرة .. بخير طول مانت بخير ي اجمل عوض من ربنا والله انت اللي فلحت فيهم ي عمار
عمار .. ماتقوليش كدا يامه إن كنت كملت تعليمي فده بفضل الله ثم بفضل اخويا الكبير اللي واجب عليا ارد له جزء من خيره عليا

خضرة .. تسلم ي حبيبي
عمار حط شنطته علي الترابيزة وكمل كلامه ماسألتنيش كي هردله خيره وأكرمه يعني ؟
خضرة .. انك تنجح وتبقي دكتور قد الدنيا
عمار … لا ماقصدش أكده انا هرجع له مرته وولده الكلمة اللي مستعظم ينطقها أنه عايز صفية تعاود انا خابرها زين
أمه .. ياريت ياريت ي عمار نفسي احمد ياجي ويتربي وسطينا
عمار .. هيحصل هو بس بعملي توكيل وانا اردهاله طوالي

أمه .. كلمته ف حاجة ؟
عمار .. لمحتله وسكت عرفت أنه له رغبة فيهم
أمه .. اكيد حاول تاني ربنا يصلح مابين ايدك يا ولدي
عمار .. ماشي خدهل اتسبح واعمل تليفون مهم لمصر واكلمه اعرف رده ..
خضرة .. خد راحتك الوكل جاهز من اول ماقولت لي انك جاي ي نضري
عمار .. باس أيدها ودخل علي اوضته اللي في الدور الارضي الكبير بقي واسع وفاضي بعد جواز سمر ونوح ..
تأليف أماني عنان
خضرة .. يارب اصلح حال ولادي وماتفرحش فينا العدو ابدا ولا الحبيب
____________________

طلع النهار علي سمر جوزها راح شغله وبنته علي مدرستها الثانوية فقررت تنتقم منه وتشد ودنه من وجهة نظرها جابت عربية وعمال ولمت كل العفش وخدت فلوس الراجل اللي كانت في البيت ومشيت ..
سمر … انا بعزل وبنقل الحاجة بشويش علي الازاز والكراتين
العمال .. ماتقلقيش كله هيبقي تمام
سمر .. تشكروا ي رجاله
معاها تليفون بتستأذن وتطلع ،، الو ايوا يا زينب جهزتي الاوضة اللي قولت لك فضيها
زينب.. ايوا علي ايه ناويه ؟
سمر .. هجيب عفشي عندك مؤقتا مدة سبوع أو اتنين أكده
زينب صاحبتها .. بتهزري هو في واحده متجوزه بتنقل عزالها بمزاجهه أكده
سمر .. اهو اللي حصل ماشي ولا اشوف غيرك
زينب .. لا غيري ايه الاوضة جاهزة من اول كلمتيني تعالي ي صاحبتي بيتي مفتوح لك
سمر .. اخوكي فينه
زينب .. ماتقلقيش من ساعة ماجوزي سافر وهو بيطل علينا كل فترة أيام الجمعة بس
سمر .. عال انا جياكي كمان ساعة بالكتير بس ماعيزاش مخلوق يعرف حاجة
زينب .. عيب عليكي والله تقولي اكده
سمر .. خلاص اتفقنا

قفلت الخط ورجعت لنقل الحاجة العربية حملت كل عزالها ومشيت من نفسها كدا من غير ماترجع لنوح ولا تكلم أهلها دماغها وصلتها لعقاب جوزها وبنته سابتهم علي الحديدة وواضح أن سلفتها كانت نايمة في فترة بعد الضهر ماحدش حس ولا شاف حاجة الموضوع تم بسرعة وبوقت مدروس ..
بعد مانزلت العفش راحت علي امها وقعدت عادي وكأنها جايه زيارة ومستنيه رد فعل جوزها علي عملتها دي …
_____________________

عمار كلم جعفر بصراحه وقال له لازم صفية ترجع هي مننا واكتر واحده أصيلة دخلت بيتنا وعشان ولدك يتربي وسطينا ويبقي سوي قولت ايه ؟
جعفر .. وهي هتوافق بعد تلت سنين غضوبة ماحدش سأل عنها فيهم ..!

عمار .. مالكش صالح بيها المهم انت ،عايزها
جعفر .. ايوا
عمار يبقي علي بركة الله باذن الله هروح لاخوها الليلة ..
وفعلا راح عمار لفضل اللي استغرب جدا وقال له .. مستحيل صفية توافق انتوا ظلمتوها قوووي وجيتوا عليها خصوصا لما اخوك اتجوز ومافكرش يرجعهه
عمار .. انسي اللي فات وخلينا نبدأ صفحة جديدة ،فين هي صفية ؟
فضل .. عندها خبر بوجودك وماعيزاش تطلع
عمار قام وقف وكان هيمشي طلعت صفية وفي أيدها سيف ..
صفية .. سلم علي عمك ي سيف ،، اقصد ي احمد
عمار وطي وشال الولد ،، حبيب عمك ياه فيك ريحة جدك ي احمد والله
عمار بيبص لصفية وبيسألها .. دا اخر كلام عندك ي صفية ؟!
صفية . انا ماتكلمتش من الأساس
بص لها فضل بتعجب وقال .. مش قولتلك عمار بره قولتي ايه اللي جابه ده
صفية .. ايوا كنت عايزا جعفر جوزي اللي مغضبني ومادد يده عليا

عمار .. للاسف لسه مش عارف ينزل بس انا معايا توكيل اقدر اردك دلوك لو موافقه
صفية .. اموافقة
فضل .. كدا بعد كل العذاب اللي شوفتيه وقهرهم لكي هترجعي تاني
صفية .. لا ي اخوي مش هرجع زي ماهما عايزين انا هرجع بشروطي
عمار قعد ونزل احمد ،، وايه هي شروطك ي ام احمد
صفية ..

يتبع

لقراءة الحلقة الثالثة عشر : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات