القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب الضحية للجلاد الجزء الثاني كاملة بقلم زهرة الهضاب

 رواية حب الضحية للجلاد الجزء الثاني كاملة بقلم زهرة الهضاب

رواية حب الضحية للجلاد الجزء الثاني كاملة بقلم زهرة الهضاب



رواية حب الضحية للجلاد الجزء الثاني البارت الاول 

بعدما آخذ سيراج متعته مع زوجته عتاب لأول مره بعد تلك اليلة التي حدث فيها كل شيء

شعر آنه ملك الدنيا وكانت سعادته لا توصف وهى كذالك كانت في قمة السعادة نائمة على صدره العاري والمثير للغرائز والمشاعر؛؛؛


 
حبيبي هل آنت سعيد معيسيراج ..تصدقينعتاب. ماذاسيراج. آنا آشعر آنني وصمت؟؟؟؟؟؟ عتاب :تشعر بماذا !!!!!سيراج: آشعر آنني آول مره آتزوجعتاب وااااه وااااه وكم مره تزوجتياعسول هههههههههه


سيراج: :ههههههه مره واحدة ياقلب العسولثم آردف للآمانة كنت آحب هيام منذ الطفولة يعنيبصراحة كبرت وآنا آعرف آنها ليوآنني لها وهى فتاة جميلة ومثيرة ومتحررةجدا تعلمين عاشت في باريس


عتاب :نعم آعلم سيراج :وهوى يداعب شعرها الناعم المتناثر على صدره فلم آفكر في غيرها حتى تلك اليلة التي كنتي بين يديا

عتاب: ::آووووف لا تذكرني تلك اليلة كانت كابوس في حياتي

سيراج ::للآسف فعلت بكي شيئا مخجل، لكنني استمتعت بجسدك الجميلوتغلل عطرك بداخلي وبقيت عدة آيام آستنشقه

عتاب تقوم وتضربه بلطف على بطنه تبا لك وسعيد بفعلتك

سيراج؛؛ ههههههه بصراحة نعم كنتمستمتع رغم الحقد والإنتقام وكان عليا تعذيبك وآنا آخذ منك عذريتك لكنكي كنتي ناعمة وجميلة ولم آستطع غير حبك وعشقتك في تلك الحظات المثيرة والسريعة

عتاب: :؛ تصدق

سيراج؛؛  نعم آصدق

عتاب؛؛ لقد آحببتك من وقتها لم آدركآنه حب لكن كان هناك شعور غريب بداخلي شيء ما تغلغل فيا

سيراج:: عدت الي البيت ليلتها ولم يغمض لي جفن كانت صورتك لا تفارق عقلي وصوتك يرن بداخل آذناي وعطرك متغلغل في عروقي وفي الصباح تلقيت خبر وفاتك وصدمت وحزنت بشدة

عتاب:؛ قتلوني وآنا حيا

سيراج؛؛؛ مجتمع متخلف يعاقب الضحية بدل من الجاني؛؛؛؛؛ متابعه محمد السبكي وزهرة الهظاب محمد قصص كامله وحصريه 

حينها كانت هيام تغلياخ اخ اخ ناااااار ياساره ناااااار نار تحرقني

ساره؛؛ وما العمل الآن

هيام؛؛ وهى تضرب على فخضيهاهى معه في غرفة واحدة هى معه تنام في سريره تنام في حضنه

لااااا لا آحتمل ياساره النار تلتهمني من الداخل

ليته كان ميت ليته مااااات مااااات

ساره؛؛ هل جننتي تفضلينه ميت على آن يكون مع غيرك معقول

هيام؛؛ آنتي لم تجربي الغيرة لم تجربي آن تري حبيبك مع واحده ثانية هاذا موت بطيئ

بل آقسا من الموت 

ساره؛؛ نعم آعرف لكنكي من سمحت له بهاذالو كنتي حازمة من الآول ورفضتي هاذا الزواج منذ البداية. كنتي جنيتي نفسك كل هاذا العذاب

هيام؛؛ كنت مضطرة للقبول لقد وضع آمامي خياران لا ثالث لهما


 
ياآما يتزوجها ويكمل معيآو يتزوجها ويتركني يعني هوى كان سيتزوجها في كلتا الحالتين

لهاذا وفقت حتى لا آخسره نهائيا فهمتي

ساره؛؛ امممم هوى كان ذكي واستغل حبك له حتى توافقي مرغمة

هيام ؛؛ نعم فعل وآنا قلت في نفسي هوي لا يحبها فقد اغتصبها حتى ينتقم من آهلها ولم يحبها ولن يفعل وكنت واثقة من حبه لي زيادة آنا لست عادية وعندي القدرة على جعله يذوب فيا وحدي

ساره؛؛ وآنتي كذالك فعلا لكنكي تركتيه يبتعد عنكي

هيام؛؛ الظروف هى السبب آنظريلكل المصائب والمشاكل التي حلت علينا 

لكن سوف ترين إذا لم آعيده إليا كما كان في الماضي وآكثر لن يكون آسمي هيام الهاشم


 
ساره؛؛ نعم واثقة من ذالك آنتي مثيرة ومميزة وذكية جدا وتلك الغريبة لن يطلع لها معكي

هيام؛؛ آقسم بالله سوف آجعلها تغادر تزحف زحف لا مشي وربما تغادر على نقالة 

ساره؛؛ هههههههههه قوية وتفعلينهامثل ما حدث مع الصهيل

هيام؛؛ تصدقين آن الجنين نجي بعد تلك الرفسة لا آصدق ربما ينجو من السقوط لكن من الرفس؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 

ساره؛؛ هل تعنين آنه نزل وهى تخفي ذالك

هيام؛؛ ممكن جدا حتى تبقى معه تخفي الإجهاض عن ماما عفراء كما تعلمين هي لا تحبها وتتحمل وجودها فقط بسبب الطفل وقد كان الإتفاق على آن يطلقها بعد الإنجاب مباشرة

ساره؛؛ هاذا كان قبل آن يحبها سيراج الآن الوضع مختلف هوي من يريدها 

هيام؛؛ حتى ولو كان عندما تقرر السيدة العفراء طردها لن يفعل هوي لايقبل هذا الوضع

في مزرعة نصر الدين

عاد الرجال وهم منتشين بنصر حققوه على الهواشم

صالح؛؛  لقد كسرنا ضلع منهم ضلع قوي ومهم

نصر الدين وهوى يتحرك للجنب آممم جيدا جداعمارة انتهى مثل هاشم الآن لم يعد لديهم كبير وهيبتهم ضاعت

سعيد؛؛ لكنهم قطفو نبض قلبي ولدي الوحيد ولن آرتاح حتى يموت سيراج.... وكل آخوته

نصر الدين؛؛ سيحدث هاذا لكن بهدوء وتفكير لا نريد التسرع؛؛؛

في الآعلى  كانت.( فاطمة) مع بناتهاتتوسل من الله حماية إبنتها من الحرب الطاحنة القائمة بين زوجها وعشيرته وبين آهلها

فاطمة؛؛ يارب آحمي طفلتي من كل شر وسوء هي مرت بصعوبات كثيرة جدا ولن تتحمل مصائب القوم كلها

علياء؛؛ متى تنتهي الصراعات واللهتعبنا من رائحة الدماء والموت الحزن يخيم على البيوت حتى العصافير لم تعد تغرد كما كانت

نوال؛؛ نعم صدقتي لم يعد للحياة طعم

رونق؛؛ كنا نعيش حياة سعيدة وهادئه حتى فعل عاصم مافعله

لميس؛؛ الله يرحمه كان سبب موت الكثيرين ودمار بيوت ترمل نساء تيتم آطفال

عائشة؛؛ موت مراد كان بسببه

فاطمة؛؛ الآسف نحن نحمله ذنب كل شيئا وفي الحقيقة ليس عليه كل الذنب وحده بل للكل نصيب من ذالك فقد كانت البداية منذ عقود مضت عندها حدث خلاف بسيط بين آسياد العشيرتان والسبب كان تافه

حبيبة؛؛ ماهوي ياآمي( فاطمة)كان السبب غزالة شاردةالكل في حالة دهشة ماذا غزالة

فاطمة؛؛ نعم غزالة كان الجميع وقتها يحبون الصيد والصيد عندهم هواية وشغف وكذالك إثبات لرجولة

في جبل الونشريس كانت الغزاله المقصودة من الجميع الريم هي غزالة سريعة وجميلة ذات عيون كبيرة وبراقة ومن يحصل عليها يكون له مكانة كبيرة بين القومتسابق الجميع لكي يظفر بهاولما وصلو للجبل كانت قد فرت واتهم كل فرد من العشيرة الثانية آنهم السبب ونشب خلاف وبعده تحول لمعركة بينهم وتحولت المعركة لحرب طاحنة ومن حينها لليوم ونحن ندفع ثمن جنون الصيد مات آناس كثر بسبب غزالة

حبيبة؛؛ قوم جهلة والله

نوال؛؛ للآسف الجهل ليس عدم القراءة والكتابة بل الجهل والتخلف نابع من المعتقدات الخاطئة

فاطمة؛؛ نعم والله صدقتي بنتي

رونق؛؛ والآن كيف سيكون وضع عتاب بعد عودة العداوة بين العشيرتين هي مع من تقف؟؟

عائشة؛؛ وهل هاذا فيه شك مع والدها وعائلتها تعود للبيت وتنفصل

فاطمة؛؛ وهى تنظر للخارج من النافذة لا آعتقد آنها ستعود

عائشة؛؛ كيف لن تعود هوى قتل عاصم بيديه آمامها كيف تعيش مع قاتل إبن عمها والذي كان سيكون زوجها معقولة هاذه

علياء؛؛ بصراحة عاصم كان نذل وحقير وكانت نهايته عادلة

فاطمة؛؛ هووووس لو سمعك والدك لن تكوني سعيدة بما قد يقوله لك

علياء وهي ترفع كتفيها غير مبالية الحق حق والحقيقة لا تعجب آحد لكنها تبقى حقيقة

في مزرعة هاشم على صراخ القوم وهم يقولون قتل هاشم قتل هاشم لتشتعل النيران من جديد

سيراج؛؛ يبعد عتاب عنه ويسرع ليلبس ملابسه بسرعةوهو يقول لاا إلا عمي عمارة لا عمي عماره لا

خرج بسرعة ووجد آخوته آمامه سيراج ينظر لهم بقلق هل هل ماسمعته صحيح

آمين عمي عمارة عطاك عمره لقد غدروه الآنذال

سيراج وهوى يكاد آن يفقد توازنه من هول الخبر لااااا ليس عمارة لا عليهم العنه ويصرخ بصوت هز آرجاء المكان كله ينزل هيام مع ساره وتخرج عفراء كذالك وقد اكتست المزرعة بسواد وساد الحزن

خرجت عتاب وهى تنظر للوجوه التي بدو عليها مع الحزن الغضب والعتاب وربما الحقد والكره كذالك

هيام؛؛ لقد قتل عمي عمارة على يد الآنذال

روان تدخل تصرخ وبصوت يكاد يختفي من كثرت البكاء والنواح لمن تركتني آبي كسرتني. وتركتني وحيدة

عتاب تقترب منها تحاول مواستها لكنها تدفعها قائلا لا تلمسيني كله بسببك وسبب آهلك دمرتم حياتي بموت والدي فقدة كل شيء كنت آرتكز عليه

عتاب؛؛ لا ياروان لا تقولي هاذا نحن معك كلنا

روان؛؛ آنتم من آنتي عدوتي منذ اليوم فهمتي

هيام وساره تتدلان نظرات الفرح بتقلب روان ضد( عتاب )

ستهر يدخل سيدي لقد جائو بجسد سيد عمارة صراخ ونحيب في كل المزرعة موت عمارة كبير العشيرة كان ضربة كبيرة وموجعة جدا

بعد الدفن وبعد العزاء جلس سيراج مع آخوته ورجاله وهوى يقول لقد تم قتل سيد وكبير عشيرة الهواشم غدرا ونحن لن نمرر لهم فعلتهم بسهولة سنرد عليهم ولكن بدون تسرع

في الداخل تجلس عفراء مع هيام وساره وروان ...

روان الحزن آخذ منها مائخذهوماتزال لا تنظر حتى في وجه عتاب التي يبدو آنها لن تعرف طريق السعادة عن قريب

عدة آيام مرات وفيهم لما ترى عتاب سيراج غير برهة ولم تتحدث معه غير كلمات قليلة هوى لم يعد يدخل للغرفة

هوي ينام خارج البيت في هاذه الآيام الصعبةوبعد اسبوع اجتمع الكل في غرفة الجلوس وطلب سيراج من الكل آن يكون متواجد لإنه لديه كلام مهم يود قوله

سيراج؛؛ لقد مررنا بوقت عصيب وتجاوزنا صعوبات جمى والحمد الله على كل حال نحن عائلة الهاشم لا تعتمد على فرد بعينه بل نحن كل فرد مننا هوى العشيرة والعشيرة للجميع. غاب هاشم كنا كلنا هاشم وغاب عمارة ونحن كلنا عمارة

حتي نطق صوت قادم من الباب وآنا عمارة  نظر الجميع وكان هناك شاب فارع الطول ممشوق الجسد آسود الشعر تبدو عليه ملامح الرجولة والقوة وصرخت روان

سهيل لا آصدق عيني.. يتبع

رواية حب الضحية للجلاد الجزء الثاني البارت الثاني 

يدخل من الباب شاب طويل بشعر فاحم يبرق من شدة النعومة ولحية سوداء متناسقة
ذو صدر وعضلات بارزة وعيون حادة تبدو عليه ملامح الرجوله الكاملة
آنيق ومثير للإعجاب تراه روان
وتصرخ وتقفز من الفرح والسعادة تجري نحوه وهى تقول سهيل سهيل
آخي عدت عدت هاذا آنت ثم ترمي نفسها في آحضانه تتشبث به مثل
غريق وجد طوق النجاة 
يلف ذراعيه القوية حولها  يربض على ظهرها بحنان يمسح على شعرها بكل لطف وحنان 
لا تبكي آختي لا تبكي
روان وقد ختجل صدرها وصوتها 
يرتجف من شدة البكاء المخطلت مع الكلمات المختنقة
لقد قتلوه قتلوه؛؛ 
عمارة مات مات قتلوه غدرو به
الجبل نهار برصاصة غادرة
سهيل؛؛ بغضب ممزوج بتحدي لن يفلتو من العقاب كوني على يقين من ذالك هم آموات كلهم بل والله الموت سيكون آرحم لهم مما ينتظرهم من إنتقام مني 
عتاب تبتلع ريقها بصعوبة وهى تسمع كلامه بينما هيام وساره تتهمسان بصوت لا يسمع ونظراتهما الخبيثة مصلطة على ردة فعل عتاب...
عفراء بصوت حاد وحازم يخفي الكثير ماالذي آرجعه بعد طول غياب
سيراج وقد ارتسمت عليه ملامح السعادة والفرح
يتقدم مرحبا ومهلل عودة ميمونة ياوحش سهيل وهو يزيح عنه شقيقته بلطف حتى يتنسى له مصافحة إبن عمه
يمد يده الله يسلمك ياآسد 
جذبه سيراج بقوة وتعانقا مثل آسود تتصارع سهيل مازالت قبضتك قوية💪
سيراج؛؛ وقبضتك آصبحت آشد قوة
ياوحش بعد التحية والسلام استقر سهيل داخل القاعة الرئيسية للجلوس يجلس بين آهله بعد غياب طويل
عفراء؛؛ عدت بعد موت والدك آليس غريب؟ 
سهيل؛؛ ماالغريب فيه كنت ت معتمد عليه في إدارة شؤني وبعد رحيله
كان عليا العودة للوقوف على مالي ومال آختي بنفسي
عفراء؛؛ امممم هاذا السبب إذا
سيراج يغير الموضوع؛؛ 
والله عشت حياتك كما تشاء ياوحش حققت حلمك وزرت العالم كله
سهيل؛؛ آكيد ليس مثلك ضيعت حلمك وعشت كما يشاء الكبار لا كما شئت آنت
سيراج؛؛ للآسف انت محق كان حلمي آن آدور العالم لكن موت والدي آجبرني على البقاء في القبيلة
عفراء؛؛ طبعا آنت الآسد من غيرك يقدر على حمل العشيرة وحده؛ 
هيام؛؛ وإذا إبن عمي كيف كانت رحلتك؟
سهيل؛؛ كانت  مثيرة جميلة تعرفت على ثقافات ولهجات على عادات وتقاليد الشعوب؛
ساره؛؛ وااااو باااارفكت عشت شغفك رائع رائع
آمين؛؛ هل كنت تعرف كم كان عمي يتمنى عودتك ..
سهيل؛؛ ،بحزن نعم فقد كانت آخر مكالمة بيني وبينه كلها لوم وعتاب شعرت به كان يود مني العودة لكنه كان يخفي شوقه حتى لا يظهر بمظهر الضعيف هوى عمارة القوي جبل شامخ ولا يستسلم لضعفه حتى لو كان نحو إبنه
سيراج؛؛ بحزن نعم عمي رجل ليس له مثيل لقد كسرني موته
عفراء؛؛ لا تقل هاذا آنت السيد وإبن السيد لا تنكسر ولا تضعف مهما حدث فهمت؛ 
لحظات صمت عمت على الجميع لبرهة لتشعل هيام النار وتقول
هذه الجالسة بيننا من دم النواصر الفاسد الذي كان سبب كل الحزان؛ 
عندما سمع سهيل كلامها انتفض ووقف وصرخ ماااذا ماتزال العينة هنا كنت آتوقع آنها غادرت ومن الآفضل لو ماتت 
عتاب تنظر نحو سيراج الصامت
ليكمل سهيل هجومه عليها آنتي يالعينة ليس عندي شك آنك جاسوسه لآهلك الملاعين وتوصلين لهم كل مايحدث عندنا
إذا آوصلي رسالتي لهم قولي لهم سهيل عاد وسيخلف الثائر فيكم ويأخذ حقه منكم واحد واحد؛ 
وحيات كل قطرة دم نزلت من عمارة الغالي ستدفعون الثمن كلكم ياآنذال شيرار القوم
منحطين وسفلة؛
عتاب تقف وترفع رآسها مثل نخلة شامخة جذورها في الآرض ورآسها مرفوع في عنان السماء؛ 
سيد سهيل آنا آحترم حزنك على والدك لكنك تجاوزت حدك نحن فقدنا آحبه كذالك ومن بينهم آخي مراد مات غدر في عز شبابه
ومن ثم نحن النواصر من عرق صافي وحر ولسنا من ذوي الدم الفاسد نحن عشيرة العز والجاه ولسنا سفلة إحترم نفسك حتى تلقى احترام من حولك
سيهل ستفزته بردها آكثر وصرخ فيها قائلا آنتم سفلة منحطين تعملون مع العصابات ورجال المافيا؛ 
ولكي عين تتحدثين معي بكل وقاحة؛ 
عتاب؛؛ قلت لك نحن ذو عزة وكبرياء لا تقلل منا وآما عما قلت عن العصابات فلكل قاعدة شواذ
سهيل؛؛ لن آناقش واحده مثلك هربت من بيت آهلها ولجأت للعدو كما تقولون؛ 
وآهلك رغم ذالك مدوا يدهم لنا ووافقو على زواج كان كله مهانة وذل فاعلامة ترفعين آنفك
هيام؛؛ واو قصفتها قصف قوي؛ 
عتاب تنظر إلى زوجها الذي كانت تنتظر منه رد الإعتبار لها لكنه فضل الصمت صمت القبور
عتاب تتنهد وقت شعرت بجرح داخلها لكنها لم تظهره لآحد وردت؛ 
كله بسببكم آنتم من خطفتوني يوم عرسي والباقي جر بعضه
روان بغضب لا تحملينا ذنوبكم
انتم السفلة والقتله 
ساره؛؛ الله الله اندلعت الحرب بين الآصدقاء 
**
تنظر عتاب لزوجها الذي تحرك وآخيرا جاء رده ..
.سيراج ..بصوته الرنان الذي يهز آرجاء المكان
الي غرفتك هيا 
عتاب هاذا كل الذي قدرك الله عليه طردي من الجلسة
سيراج؛؛ قلت إلى غرفتك بدون نقاش
 هيام؛؛ ايه نحن عائلة ولدينا نقاشات وكلام وااا آنتي غريبة ومن الآعداء كذالك ليس،لك مكان معنا؛
نظرت بحزن نحوه تتمنى منه كلمة
رد حتى يشعرها بحبه بهتمامه لكنه آشاح بنظريه عنها وكسر فيها ماكسر تنتهدة بحزن وغادرة المكان؛ 
وقلبها مكسور وعيونها تحتبس فيهم الدموع
جلس الجميع من جديد وهم يتناقشون في مواضيع شتى
هيا إذهبي لغرفك على الفور
دخلت غرفتها وانهارت على 
الفراش الذي لم تكد تتمتع به لم تكد تشعر بدفئه مع حبيبها الذي كان سبب في كسرها؛ 
**
في بيت النواصر كانت،، فاطمة تجلس تتذكر طفولة عتاب ..
وكيف كانت فتاة مهذبةوطيوبة
نزلت دمعة من عينيها وهى تتذكرها وهى تحبو وآول خطواتها كيف نطقت كلمة ماما
تنهدة بصوت شعرت به يخرج من داخلها من آعماق الآعماق؛
نوال؛؛ آمي حبيبتي ماالذي يحزنك كل هاذا حتى آخرجتي تنهيدة عميقة
فاطمة؛؛ اااااه واااااه يانوال
عتاب ستدفع ثمن موت عمارة هم يفعلونها وهى تقع على راسها
والدك سيطلب منها الطلاق
والعودة للبيت وترك الطفل لهم
وهى للآسف تعشق إبن الهواشم ولن تتخلى عنه ولا عن طفلها
وهم بعد الذي حدث لن تكون في نظرهم غير عدوة عتاب ستواجه العشيرتين؛؛ وستكون بين نارين؛ 
نوال؛؛ والعمل؟
فاطمة؛؛ ليس هناك غير حل واحد؛ 
نوال؛؛ وهو؟؟ 
فاطمة؛؛ إسمعي؟؟؟ 
في بيت سعيد
نجود؛؛ هههههه لعبت على تلك الغبية وتحررت وحررت آخواتي
آسامه؛؛ طبعا طبعا نمرة ياحبي
نجود؛؛ اه لكن للآسف موت عاصم
كسر فينا الفرحة والله بكاء ونحيب آمي عليه يقتلني؛؛ 
فقط فقط لو آمسك ذالك العين سيراج الهاشم آقتلع قلبه بيدي وآدهسه بقدمي أخخخخخ أخخخ
ناااار نااااار ياآسامه تحرق فؤادي؛ 
آسامه؛؛ لقد رددنا لهم الكف كفين قتل  عمارة نزل عليهم كصاعقة عماره يا نجود كان كبيرهم ماسك كل آعمالهم هو السيد الروحي لهم
موته ليس سهل؛ 
نجود؛؛ لكنني آود موت الكلب سيراج الدين العين قاتل شقيقي لقد قتله عدة مرات قتله عندما خطف زوجته ليلة عرسه قتله عندما سرق منه حبه وفرحته قتله عندما احتجزه عنده؛ 
وآكمل وقتله قتل آخذ روحه حياته
عتاب عليها تركه بصراحة لو بنت نواصر ودمها حامي كانت قتلته
من آول فرصة آوتيتها لكنها كانت بدون كرامة وارتمت في آحضانه آختك بدون آخلاق ولا شرف كيف تحب من إغتصبها تحب جلادها
لا هى لا تستحق آن تكون من آل ناصر لا تغضب من كلامي آنا صريحة؛ 
آسامه؛؛ آووووف لقد حرقتي دمي
لقد قرر والدي تطلقها منه بعدما تلد ترمي لهم الطفل وتعود
نجود؛؛ لن تفعل عتاب تحبه آلم تفهموا هاذا بعد
هى مغرمة باالجلاد القاتل السفاح؛؛
***
في مزرعة الهواشم
 يستقرسهيل في بيته يجلس مع آخته تقص عليه كل الذي حدث بالتفصيل 
نعم هو اتصله كل المعلومات عبر البريد الإلكتروني ومواقع التواصل الإجتماعي لكن هناك تفاضل لا تصل دقيقة مثل الكلام المباشر
في غرفتها تجلس عتاب حزينة مكتئبة
يدخل سيراج الذي لم يدخل عليها منذا تلك الليلة المشؤمة التي مات فيها عمه عمارة؛؛ 
سيراج؛؛ كيف حالك؛ 
عتاب؛؛ وكيف تراني آنت؛ 
سيراج؛؛ يتنهد ويرد آعلم آن الموقف
صعب عليك وعلينا؛ 
عتاب؛؛ ليس ذنبي آنكم آعداء؛ 
سيراج؛؛ اه اه ولا ذنبي آنني سيدهم؛ 
عتاب؛؛ بكسر ماالذي ينتظرني قل؟
سيراج؛؛ آهلك قتلو عمي سيد العشيرة؛ 
عتاب؛؛ وآنتم قتلتم آخي وإبن السيد؛ 
سيراج؛؛ لكنه كان قتل بالخطأ والقاتل نال جزاءه صح آم لا وكنتم من هجم علينا وسرق البضاعة مننا؛ 
عتاب؛؛ آمممم تبرر لكم الموت موت والقتل قتل بدون مصوغات ولا تبريرات؛
سيراج؛؛ يجلس قربها يضع رآسه بين يديه ينحني للآمام في وضعيت شبه الركوع يزفر يخرج زفير قوي تشعر به يخرج من قلبه لا من رئته؛؛ 
تمد يدها تمسح على شعره بحب وحنان وهى تقول حبيبي كن معي وآنا معك آلم نتفق على كسر القواعد على تغير العادات. الباليه حبيبي يدي في يدك؛
رفع رآسه ونظر مباشرة في عينيها
وقال ليست سهلة آنا سيدهم واليوم آكثر من ذي قبل عليا تحمل مسؤولية عشيرة كاملة عليا حماية مصالحهم وآرواحهم هل تفهمين؛؛ 
عتاب؛؛ وآنا معك حبيبي معك؛
سيراج يقف يلف لفة في آرجاء الغرفة ويعود يقف آمامها ترفع عينيها الجميلتين ترميه بسهام
تمزقه من الداخل تصيب منه القلب والروح
سيراج؛؛ عتاب نحن علينا ترك بعض
للآسف بقائك بعد الذي حدث لن يكون ممكن
عتاب؛؛ بصوت تتخله الدموع
ماذا تتخلى عني بعد كل الذي مررت به؛
سيراج وقد قتلته دموعها وهزمت رجولته وهزت كيانه بضعفها؛ 
ليس عندي حل آخر موت عمي خلق بيني وبينك شرخ كبير وكسر الرابط بيننا
نحن وآهلك ستندلع بيننا حرب شعواء تحرق الآخضر واليابس وآنا مستهدف من طرفهم بصفة خاصة وقد آكون قتيل آوقاتل لواحد من آخوتك عندها كيف يكون وضعك
زوجة قتيل قتله آخوتك آو روجة قاتل لهم آنتي نعم آنتي من ستدفع الثمن في كل الحالات؛؛
عتاب تقف ترمي نفسها في حضنه آحبك آحبك لا تبعدني عنك آموت بدونك خسرت كل شيء
من آجلك من آجل حبك
آحببتك رغم عني وعنك وعن الدنيا
هل رآيت ضحية آحبت جلادها آنا فعلت لا تقتلني ببعدك؛ 
قاوم رغبته فيها قاوم شعفه إليها آبعدها عنه قائل خلاص انتهينا آنتي آنتي تصرخ لااااا تقلها عليك العنة وراحت تضربه بقوة على صدره ومن ثما انهارت
يتبع .. 

رواية حب الضحية للجلاد الجزء الثاني البارت الثالث

خذني بين دقات قلبك وآسكني بين
آضلاعك. آنت لروحي جسدها
آنت الحياتي بسمتها
كم كانت تتمنى عتاب ..آن يسمع سيراج... هاذه العبارات من قلبها العاشق قبل آن يطلق عليها
رصاصة الرحمة  بل رصاصة الموت البطيئ تركه لها
موت آسؤ من الموت نفسه تقع مغمى عليها يجزع هوى ويسرع ممسك بها قبل  آن تهوي على الآرض ينادي عليها بخوف وقلق
عتاب عتاب؛؛؛ يحملها ويضعها على السرير ينحني عليها ويضرب وجهها بلطف وحنان محاولا إيقاظها لكنها كانت في،عالم ثاني قام مسرعا آخرج قنينة عطر من درجه رش
عليها بعضه فتحت ببطء  عيونها العسلية الساحرة
رمقته بنظرة كلها لوم وعتاب رد لها النظرة ببسمة حزينة تسللت من بين شفتيه المشتاقة لقبله؛؛؛ 
الحمد الله آنكي بخير لا تخيفيني مره ثانية هاكذا
عتاب؛؛؛ خفت؛ 
سيراج؛؛ طبعا آكيد هل ليدكي شك؟ 
عتاب؛؛ آلم تكن تريد فراقي قبل قليل
سيراج؛؛ يهرب بنظراته الحزينة لا كنت آريد حمايتك مما ينتظرك قالها في قلبه ونفسه سر لا جهرة؛؛ ثم رفع صوته وهمس لها في آذنها؛ 
آنتي حياتي حبي وعمري؛
ابتسمت في خجل احمرة خدودها
توردة مثل زهرة جورية سقاها ماء المطر ولما لا وهمس الحبيب ماء عذب يسقي صحراء العاشقين العطشة ويروي بساتين الغرام لتزهر حبا متورد يكاد جمالها آن يخفي نور البدر ليلة اكتماله؛ 
اقترب من شفتيها المتراقصة على آنفاسه العطرى آصبغ عليهما قبلة طويلة ساخنة حنون شعرت بدفئها
عتاب آغمضت عيونها وسافرت معه لعالم لا مكان ولا زمان حلقة بين النجوم وتنفسة من آنفاسه العبقة 
زاد في حرارة التقبيل. وهى استسلمت له. وسلمت الروح قبل الجسد والقلب قبل الشفاه
مالا بجسده كله فوقها وآصبح فوقها مثل سحابة تغطي سماها الملبدة بلغيوم تحمل الغيث لآارض قلبها المشتاقة للمطر آتعبها وآضناها طول البعاد لحظات مسروقة من الزمن قد تكون قليلة وسريعة لكنها تختزل عمرا بحاله
في الآعلى ساره وااااو سهيل بصراحة إزداد وسامة ورجوله؛ 
هيام؛؛ أممممم سهيل سهيل سهيل
ااااه هل ماتزالين معجبة به رغم صده لكي
ساره؛؛ معجبة لا قولي مغرمة عاشقة لا معجبة
هيام؛؛ الله الله عشق وغرام وا آمين
ساره؛؛ اووووف ذالك الغبي لم يكن يوما من
 ممن قد ينال رضاي تعرفين لا آحبه
هيام؛؛ لا تحبينه لكنك لا تصدينه بصراحة تركتيه معلق 
ساره؛؛ أه آحب آن يكون لي آكثر من معجب يشرعني هاذا برضا داخلي
هيام؛؛ نعم غرور العظمة هذا مرض
على فكرة هناك مثلك كثر لا يحبون الشخص كما يحبهم وقد يتجاهلون وجودك توسلاته يتركونه وقت حاجته إليهم لكن عندما يشعرون آنه سيخسرونه يصيبهم الجنون ؛ وقد يفعلون كل شيء ليعود تحت سيرتهم؛ 
مثل ما تفعلين مع إبن عمك
حرام عليك والله دعيه يعيش حياته تعرفين آن /روان..... تحبه 
ساره؛؛ ياااااه كل هاذا ترينه فيا
آنا بنظرك إبليس واااا بصراحة آنا كذالك وآنتي إيضا 
هيام؛؛ امممممم نعم نحن كذالك؛
وانطلقت منهما قهقهات هزت المكان 
روان؛؛ آخي سمعت آنك تحب من هى كيف شكلها
سهيل؛؛ ههههههه آنا آحب من قال لك طبعا لا
روان؛؛ سمعت قال فرنسية شقراء بعيون زرق
سهيل؛؛ قلت لك لا تلك فرجينيا صديقة لي فقط نشرت عدة صور لي معها على السوشيل ميديا
لكن فقط صديقة آنا عندما آحب آحبها خمرية بعيون عسلية جزائرية جزائرية؛؛
روان؛؛ هههههه وهل وجدت الخمري آم لا؟؟ 
سهيل؛؛ لم يتسني الي الوقت بعد لذالك وآنتي آلم تفكري في الزواج خطبك الكثيرين وكنتي ترفضين بدون سبب لماذا
روان تتوتر تحاول تغير الموضوع كيف تتوقع
ردة فعل سيراج على طلبك منه مسكك لزمام الآمور الخاصة بوالدنا؛؛ 
سهيل؛؛ هاذا حقي الشرعي وليس له حق الإعتراض من ثم الخوف ليس منه بل من تلك العجوز الشريرة زوجة عمك تلك الساحرة مخيفة جدا جدا؛؛ 
روان؛؛ ههه نعم هى قوية وشريرة لو تعرف ماالذي فعلته بعتاب جعلت منها خادمة
حولتها من آميرة في بيت والدها لعبدة عندها
سهيل؛؛ اه على ذكر عتاب تلك كيف هي
روان كيف كيف يعني؟؟؟؟ 
سهيل؛؛ من آي نوع هى طيبة خبيثة هاكذا
روان؛؛ الشهادة لله هى ملاك في عالم الشيطاين الفتاة طيبة حنونة محبه لقد كانت ضحية للجميع هل تعلم آنهم آعلنو عن موتها وتقبلو فيها العزاء؛؛ حتى فعلت سيراج معها
سهيل؛؛ الذي لم آفهمه كيف تحبه آعني سيراج بعد الذي فعله تكرهه لا تحبه صح
روان؛؛ قلت لك هى مختلفة طيبة نقية  صافية القلب لا يعرف الحقد لقلبها طريقا
سهيل؛؛ وعنيدة كذالك؛؛
روان؛؛ نعم عنيدة وعندها عزة نفس وكبرياء هى سيدة من سلالة الآسياد وجميلة جدا جدا؛؛
سهيل؛؛ جميلة لم آلاحظ ذالك؛؛ 
وكيف هى مع هيام آعرف هيام جرسة لا تتنازل عن شيء يخصها بسهولة
روان؛؛ اه اه من الذي فعلته بها هيام وساره لقد دمروها وفعلو بها الآفاعيل؛؛ 
**
في مكان ليس ببعيد تجلس🌷عفراء في زاوية الجناح الخاص بها وقد فكرتمبدئيا في خطة شيطانية لأبعاد سهيل عن طريقهم للآبد؛؛
عفراء؛؛ سهيل عليه العودة من حيث جاء 
راحيل؛؛ لكن سيدة عفراء هوى عاد ليبقى؛؛؛
عفراء وهى تصدر صوت من داخلها يشبه زائير الآسد المقبل على اصطياد فريسة زائير مكتوماه آعلم آنه عاد ليبقى ونحن نجعله يرحل بسرعة وفجأه كما عاد فجأه؛؛ 
راحيل؛؛ كيف (راحيل ) (هي شقيقة ساهر والمساعدة الخاصة للعفراء تربت على يديها وشربت منها كل الصفات الخبيثة)
وسيدي سيراج يحبه 
عفراء ؛؛ نعم ونحن نجعله يكرهه هههالخطة كما يلي؟؟؟؟؟ 
الكل يخطط الكل يخون لماذاصالح لم يتعلم مما حدث لعاصممازال يخطط لآخذ مكان عمه نصر الدين؛؛ 
صالح موته هو الحل لو مات عمي آخذ مكانه ليس عندهم غيري آولاده صغار وليسو ذو خبرةوعمي سعيد فقد قوته بعد موت عاصم ورمضان ليس له في الزعامة المهم آنا الوحيد القادرعلى حمل الراية؛؛
مصطفى؛؛ نعم نعم وعندها ستكون السيد وتسهل علينا نقل البضاعة مع الشحنات الخاصة بكم لخارج الحدود؛؛ 
صالح؛؛ طبعا ولكن في البداية علينا إزاحة العجوز من الطريق  وهاذا العمل آتركه لكم
مصطفى؛؛ هاذا عمل سهل ترحم عليه هههههههههههههه وآخذ كأس من الويسكي وشربه دفعة واحدة 
ثم قال سوف نخلصك من عمك ولكن عندنا طلب خاص؟ 
صالح؛؛ تأمر؛
مصطفى؛؛ تلك الغزالة الشاردة التي كانت محجوزة عندنا قبل مده 
صالح؛؛ عتاب مابها؛؛
مصطفى؛؛ آريدها لقد سلبت عقلي؛ بجمالها كنت سوف آخذها من عاصم لكنه غبي تركها تهرب
صالح؛؛ لا يجد مايقوله غير نعم طبعا الديوث يبيع شرفه من آجل المصلحة والمال ومن يخون  عمه الذي رباه وزوجه إبنته ؛ يخون الجميع لكنه آردف؛ الفتاة ليست عندنا كما تعلم هي زوجة ديك الحبش الهاشم سيراج الدين العين؛؛ 
مصطفى؛؛ وذالك العين الذي هرب من رجالي وقتل عاصم حسابه عسير معي هوى وكل عشيرته؛؛ فقط آنا آجهز لهم الضربة القاضيةآضرب عصفورين بحجر واحد آسترد إعتباري وآخذ منه الغزالة؛؛ 
صالح؛؛ وآنا معك وطوع آمرك؛؛
سيراج في فراشه وزوجته على صدره تستمع لدقات قلبه
عتاب؛؛ اممممم ماذا بعد؛؛ 
سيراج؛؛ مع من تتكلمين؟ 
عتاب؛؛ هوووووس مع قلب حبيبي؛ 
سيراج؛؛ والله وماذا قال لكي؟ 
عتاب؛؛ قال آحبك وقلت له وآنا آكثر؛ 
سيراج ؛؛ وبعد ماذا قال كذالك؛
عتاب؛؛ قال آنتي حياتي وقلت آنت عمري
سيراج؛؛ هههههه اممممم وهل قال لك آن جسمك؛ جسمك؛ يشبه الإسفنجة طري ونطاط
عتاب؛؛ لااااا إستحي عيب عليك؛؛
سيراج؛؛ هههههههه ولماذا عيب آنتي مثل الوساده القطنية طرية وناعمة وكلها حنيه 😆
عتاب؛؛ اوووووف منك عيييب عيب؛ 
سيراج؛؛ لاهههههه هاذا ليس كلامي بل كلام من قال آلم تسمعيه آنصطي جيدا فقط؛ هو يقول ذالك؛؛ 
عتاب؛؛ هههههههه نعم سمعت ثم ساد الصمت برهة كل واحد متهما خاف مما هو آت
ثم كسر الصمت صوتها العذب وهى تغني بصوت شبه تغريد الحسون؛؛ 
حبيبي حبيبي حبيبي ياشمس يامنورة غيبي وكفاية ضيك ياحبيبي وروحي يادنيا وعيدي
مفيش ...زيك ..ياحبيبي 
سيراج؛؛ الله صوتك عذب ياروح القلب آنتي؛ 
عتاب بخجل ودلال هل عجبك صوتي حبيبي؟ 
سيراج؛؛ نعم والله جميل وعذب مثل تغريد الحسون
عتاب؛؛ سوف آغرد لك كل صباح
هههههه آقصد آغني لك؛؛ 
ولم تكتمل الفرحة حتى صدر صوت من خارج الغرفة ينادي على سيراج قام مسرعا لبس ثيابه
وغادرعلى عجل شعرت آن قلبها ينسحب من بين آضلعها ماالذي حدث مره آخرة؟؟؟؟؟ 
ساهر ؛؛ سيدي لقد جأت الإعيان؛ 
سيراج؛؛ من طلبهم؟؟ 
ساهر؛؛ يصمت
 سيراج؛ لا تقل ساهر نعم يبدو ذالك؛ 
سيراج يضع يده على رآسه ويعض على شفتيه يكاد يقتلعها؛؛ 
ثم يقول إجمع الجميع الكل إلا المضافة
ساهر؛؛ نعم حالا...
سيراج نادي سهيل لا تنسى
عفراء تخرج تتكئ على عكازها ماذا ماالذي يحدث؟ 
سيراج ..جاء الإعيان ؛ 
عفراء؛؛ فعلها نصر الدين ولم ينتظر حتى تلد؛؛ 
هيام تزل من على الدرج تلد ماذالقد آجهضت الجنين منذ زمن؛؛
عفراء؛؛ مااااذا هل هل هل ماتقوله صحيح
 توجه الكلام لولدها؛
سيراج؛؛ يصمت؛ 
هيام؛؛ ياآمي كيف لم تلاحظي آن بطنها لم يتغير مزال كما كان؛؛ هل الجنين لا ينمو آممممم ليس هناك جنبن من الآصل؛ 
عفراء تتوجه لغرفة عتاب تدق عليها بعصاها بقوة؛
تفزع المسكينة وتخرج. مسرعه وهى تلف جسدها بلكمينو روب دوشابمر؛؛ ماذا هناك؟؟ 
عفراء؛؛ هل فقدتي الطفلكما يقال؛؟ نظرت بخوف وحزن نحو سيراج الذي آخفض رآسه في صمت
عفراء ؛؛ جاااوبي؟؟؟
هيام؛؛ ليس عندها جواب لكنه عنديوآخرجت ورقة مختومة من المستشفى وقالت هاذا الدليل خذيه؛
حملت عفراء الورقة ويداها ترتجفان آلقت عليها نظرة شاملة؛ وقالت بغضب لقد كذبتي علينا؛
سافلة مثل قومك وآهلك نظرت نحو سيراج وقالت كنت تعرف صح
صمت قليلا ثم هز رآسه موافق؛؛
عفراء؛؛ إذا انتهت صلحيتها عندنا اليوم تعود لقومها طالمة هم كذالك جائو طلب لها؛؛
عتاب تذرف دموع الحسرة والخيبة؛؛
ساهر يدخل سيدي؛؛ الجميع في إنتظارك
سيراج ؛؛ بخفوف آنا قادم نظر إليها وقلبه يتمزق هيا معي للغرفة؛
دخلت عتاب معه ثم قالت حبيبي ماالذي تنوي فعله؟
سيراج؛؛ ليس هناك حل نحن لسنا لبعض؛
عتاب والدموع تغسل خديها والحب الذي بيني وبينك؟
سيراج بنبرة حزن؛؛ لقد ولد حبي وحبك في غير زمنه ولا مكانه ولد ليموت 😢
عتاب تقترب منه تبحث عن الآمان في عينيه تبحث عن الحب في دقات قلبه تبحث عن دفئ في آحضانه
لكنه آشاح بنظره عنها هربت. عيونه من ملاقات عيونها؛؛ هرب حتى لا يضعف حتى لا ينهار هو السيد. عليه البقاء صلب كاالصخر هو جبل لا تهزه ريحولا تهده عواصف؛؛ كانت تستجدي عطفه تنخي رجولته لكنه مهزوم وليس عنده قدرة ولا قوة آمام العرف آمام العادات والتقاليد
نظر للبعيد وهوى يعتصره الحزن إجمعي آغراضك وتحجبي وانتظري مني خبر؛؛
وآسرع الخطوات مغادرا خوفا من آن تهزمه عيون الغزال ويضعف أمامها؛؛
جهزت نفسها والدموع تغزل في القلب خيوط الحزن القادم؛؛
بعد وقت لا تعلم كم كان جائت راحيل تطلب منها الخروج فقد طلبها السيد للمثول آمام آعيان العشائر حتى يصدر في حقها الحكم بالإعدام؛؛
موت الروح داخل الجسد وموت القلب وهو يخفقتلك النهاية التي قررها القوم في حق عاشقة متيمة بحب الجلاد؛؛
خرجت تجر قدميها جر تتمنى لو تموت وتغادر جثة هامدة ليس فيها روح ولا نبض ففراق الحبيب آشد من الموت عندها؛
هيام وهي تعلوها نظرة النصر والشماتة؛؛
ههههههه مع السلامة يااا هههههه
ساره؛؛ ظنت نفسها سيدة من آل هاشم غبيةعفراء منذ دخولك للبيت لعنتيه ملعونة حتى الطفلك قتلتيه بيدك؛؛ نظرت إلى هيام وساره وهما سبب موت طفلها ورفعت عينيها للسماء وقالت حسبي الله ونعم الوكيل؛؛
خرجت ووصلت للمضافة دخلت ووجدت الشيوخ والكثير من الرجال نظرت حولها جالت ببصرها تبحث عن عيونه الحادة مثل عيون الصقر؛؛ التقت عيونها بعيونه جالس وسط الجلسة
نطق الشيخ محمود إقتربي ياإبنتي نفس المكان في وقت مضى وقفت نفس الوقفة عندها كانت مجبرة على الزواج به؛
واليوم تقف نفس الوقفة وبنفس الشعور القهر وبالغصب؛؛
محمود؛؛ كما جرت العادات والتقاليد العريقة لنا قد اجتمعنا تحت طلب من آل ناصر لطلب من السيد سيراج الدين الهاشم آن يحرر السيدة عتاب نصر الدين الناصر
سيراج يقف وهو لا تكاد آن لا تحمله قدماه يخرج زفير قوي وا يقول آنتي آنتي
صراخ قادم يصم الآذانوا 
يتبع

رواية حب الضحية للجلاد الجزء الثاني البارت الرابع

تصرخ عتاب صرخة تصم الآذان تجعل الكل يصمت كانت لحظات تتحدث فيها نبضات القلوب تهمس همسات لا يسمعها غير من كان قلبه يعرف للعشق عنون
آنتم نعم انتم توجه كلامها للجميع
من تظنون آنفسكم لتسيرونا كما تشائون تتحكمو في مصائرنا
تزوجوننا تطلقوننا نحن بشر لا قطيع من الماشية
تسقونه للمذبح تضحون به وهوى مسير لا مخيرة
ترعونه في المراعي وقت ماتشائون تعويدونه لزريبة كما تحبون هم حيوانات لا عقل لهم نحن لا نحن بشر
آنعم الله علينا باالعقل نفكر به نختار مايناسبنى ونرفض غير ذالك
مخيرين لا مسيرين ليس لكم الحق في تحكم فينا في مصائرنا في حياتنا نحن آحرار لا عبيد نحن لدينا فكر متحرر لا تقيدونا بقيد العادات والتقاليد الباليه التي تتمسكون بها
يقف الشيخ محمود؛؛
بنتي آعرف ماتمرين به من حزن وآلم فقد تزوجتي بدون رغبتك واليوم تطلقين كذالك بنفس الطريقة من قرار من الآعيان لكن آنتم من آشراف العشائر ذوي الدماء النقية والنفيسة
آنتم من السادة من السلالة النبيلة للآسف من قبيلتين لهما تاريخ عريق لكن متخصمتان منذ عقود لقد الزواج المبارك بينكما مثل طوق النجاة العلاقات المتهاوية وقد استبشرنا به خير فربما به كانت العلاقات ستتوطد بين العشائر جمعا لكن كان للقدر كلام ثاني؛؛
عتاب؛؛ القدر لا والله القدر ليس له دخل بل العقول المريضة هي من قالت لا القدر لم يقل آقتلو بعضكم آغدرو ببعضكم إطلاق الرصاص على آحد في ظهره غدر وظلم ليس قدر
قتل بريي ليس ذنب؛ غير آنه كان من المدافعين عن آهله ليس قدر؛ سفك الدماء التي حرمها الله غير باالحق؛ليس قدر؛ ترميل النساء وتيتيم الآطفال ليس قدر؛ لقد تحولتم لوحوش القوي يأكل الضعيف باسم العادات الباليه؛؛
محمود؛؛ نحن عشائر نسير علي طريق الآجداد ولنا فيهم سنة لا نضيعها مهما وصلت لنا من حضارات وتطور لا نغير جلدنا مثل الثعابين
نحن لنا كلمة لا تنزل الآرض؛
نحن قبائل ولسنا مطاريد الجبال؛؛ نحن آسود وآنجبنا آشبال تهتز الآرض؛؛ تحت خطوات الطفل فينا قبل المراهق
عتاب وهي تنظر نحو من كانت تتمنى ان يكون السند لها في مثل هاذا اليوم ان يكون الجلمود الذي تتحطم عليه كل آمواج المحيط
التي تحاول تكسير حبهما كانت تتمني آن يكون الجبل الذي لا تطاله الآقدام
تتمنى آن يكون عنترا الذي يفدي عبلته بالجمال والمال بل هى كانت لا تنتظر منه لا مال ولا جمال؛؛؛؛
كل الذي كانت تنتظره منه هوى كلمه واحده كلمة تكون قاطعة مثل السيف؛؛
كانت تتوقع منه آن يدافع عن حبه فاالحب حرب النصر فيها آم الشهادة
كانت تقف وسط الجموع بكل شموخ وعنفوان كان، ،،،سهيل يراقبها وكائنه صقر عينه على الغزاله كان يشعر آنه يراها للمرة الآولى
كانت بنظره مثل ملكة جانسي وهى تحرض قومها على القتال والدفاع عن الآرض والعرض
كانت مثل ممثلة تلعب دور البطولة في مسرحية ملكة على عرش الرجال للمبدع شكسبير؛؛
كانت تؤدي دورها بكل إحترافية وإتقان كانت بكل عفوية مبهرة عينه كانت مسلطة عليها مثل عدسة مصور محترف يبحث عن القطة التي لا تتكرر لا يرمش بطرفه حتى لا يروح على نفسه
تلك الحظة الخاطفة مثل البرق؛؛ وميضه يخطف الآبصار ويسحر القلوب؛؛
عادل يقف وهو المكلف من طرف نصر الدين للجلوس جلسة الطلاق وإعادة عتاب للقبيلة؛؛
عادل؛؛ آصمتي ياوجه الشؤم كل المصائب جأت منكي ومازلتي تتحدثين لو لم تخرصي وتحترمي الرجال الموجودة والله لسوف آطع لكي لسانك وآرميه للقطط؛؛
عتاب؛؛ نعم نعم ومن آنت حتى تتطاول على السيدة وبنت السيد ولكن لما لا فمن يخون عهده ويطعن في ولاه وزوجه وآسكنه بيته ليس غريب عليه قول ماقلت؛؛
تعتقدني غبية تقول عتاب التي تتحدث لطيور وتركض في الحقول مع الخيول لا تدرك ماالذي يحدث حولها لا والله آنا آعرف كل شيء يحدث
آعرف الخائن والوفي الصادق منكم والكاذب
وصمتي كان فقط بسبب آخواتي ليس من آجلكم خائن ولسوفي آكشفك عن والدي فقط انتظر دورك؛؛؛
هاج عادل وحاول رفع يده عليها ليجد آمامه جداران لا جدار واحد؛؛
قام سيراج مع سهيل في لحظة واحدة؛
وصرخة صرخة جعلت المكان يصدع وصدا صوتهما يتردد لعدة ثواني؛؛
آيااااك آن تفعل وكل واحد منهما مد يده وآمسك يد عادل الذي شعر آن ذراعه خلعت من كتفه بسبب المسكة القوية التي كانت من الآثنين قبضة من فولاذ لا حديد؛؛
نظرت عتاب لهما وهما مثل الآسود تزئر من آجل حماية البؤة آو الغزالة الشارة؛؛
تراجع عادل وهو ممسك بذراعه مهدد بقوله لن تمرما فعلتم على خير هاذا وعد وعد؛؛
سهيل؛؛ عندما تكن راجل عندها هدد انت لست برجل فمن يرفع يده على مرآة يكون جبان وضعيف؛
سيراج؛؛ هاذه زوجة سيراج الدين الهاشم ولم يولد بعد من يرفع يده عليها تقطع اليد التي ترفع عليها؛؛
قبل آن تصلها تمحة ويمحة من وجه الآرض من يحاول آن يتطاول على زوجتي فهمت؛؛
عادل؛؛ لن تكون زوجتك من بعد اليوم ستعود للنواصر والله عندما تعود سوف آجعلها تسف التراب على تطاولكما عليا بسببها؛؛
وجه الشؤم منذ ولدة؛
محمود؛؛ كفا كلام ليس في محله
ياسيد سيراج هيا طلق الفتاة ودعنى ننهي الجلسة قبل تهور آحد ووقوع كارثة؛؛
نظره مطولة لعتاب الواقفة في شموخ وتعالي شموخ ليس له مثيل والشيخ محمود ينتظر الجواب الذي من سيراج لقد كنت ملتزم بكل العادات والآعراف منذ توليت منصب الزعامة وخلفت والدي؛
كنت مرغم على فعل مالا رغبة لي في فعله فعلت آمور حتى انا غير مصدق نفسي آنني فعلتها؛ كان؛ يرمي كلامه عما فعله بعتاب عندما آجبروه على إغتصابها وهتك عرضها؛؛
في تلك الحادث الشهيرة والتي ولدت حب آسطوري ليس من سهل قتله ومحوه بسهولة
آكمل نحن كما قالت هى مخيرين لا مسيرين في اختيار طريق سوي لسير فيه ولدنا في قبائل متناحرة؛ ومتخاصمه هذا ليس لنا فيه ذنب؛ لكن هناك حدود وخطوط حمراء علينا الالتزام بها؛ علينا تغيير المعتقدات الخاطئة نحن مسلمين لدينا دين وسنة نسير بهم دستور رباني منزل ومنزه من كل شابة نتركه ونبع كلام جدي وجدك الجهلة؛ الذين ربما كانو لا يفقهون قولا ولا منطق؛؛
آنا سيراج الدين الهاشم إبن هاشم حفيد هشام آقول آنني مخير لا مسير زوجتي هاذه والتي كانت ضحية لي قبل آن تكون ضحية المجتمع ذكوري همجي حملها مالا ذنب لهافيه
تحملت ظلم من الكل صبرت وكانت صخرة تكسرت عليها كل محاولات من كل الذين حاولو تحطيمها تلك وآشار بيده؛
لعتاب الواقفة في وسط المضافة؛
كانت بعشر رجال آشداء وربما آكثر بدون مسوغات وبدون آن آكثر من الكلام تلك زوجتي ولن آطلقها لمجرد إتباع تقليد قديم وضعه آناس افتعلو حرب من آجل غزالة؛؛
وآترك الدين والسنة الذان حرما الظلم وطلاق بدون سبب ظلم وجور لن آفعله؛
لن آطلق زوجتي لمجرد آنها من💘💖 آسرة ليس بيننا وبينهم وفاق لن آطلقها حتى آرضي آعراف والعادات التي آكل عليها الزمن والشرب
ياجماعة الخير عذرا منكم لآنني اليوم سوف آردكم خائبين وهاذه ليست عادتي
لكنني اليوم آتحدث باسم سيراج الدين الإنسان لا السيد؛ زوجتي في معزل عما حدث ويحدث بيننا وبين النواصر هى الآن زوجة سيراج الدين الهاشم؛ وستبقى طالمة هى ترغب في البقاء معي فلن تفرقنا آساطيل وجيوش؛ لا آعراف وتقاليد فقط؛؛
شاهد أيضًا
رواية أحببت زوجة أخي الفصل الثامن 8 بقلم وفاء كامل
رواية هروب ما بعد اغتصاب الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم ميرو أحمد
قصة المنحط الجزء الرابع 4 كامل
رواية أشلاء الفصل الثامن 8 بقلم علي اليوسفي
رواية أشلاء الفصل السابع 7 بقلم علي اليوسفي
رواية تائهه بين جدران عشقه الفصل الثلاثون 30 بقلم دعاء فؤاد
عادل؛؛ هاذا لن يحدث نحن لن نترك واحده منا عندكم مستحيل؛ آنت تكسر القوانين وتخلف بالعادات والإتفقات التي بيننا
سيراج؛؛ بنبرة سخرية وتعالي ههههه
آخرق الإتفقيات والله من يسمعك يعتقد آننا في الآمم المتحدة؛
يا آخ عادل نحن قوانين البشرية والإنسانية لم نتقيد بها ونخرقها كل يوم؛
زواج القاصرات آليس خرق لقوانين اليونسيف التي تمنع تزويج الطفال؛
ضرب النساء حتى الموت إليس خرق للقوانين والدين؛ قتل النفس التي حرم الله
آليس خرق لآوامر الله المنزلة في القرآن
ووووا. الآمثال كثيره الآن ارفض طلاقي من زوجتي تعبرونه خرق؛ والله الجهل نقمة لما يتحكم بلعقول يمنع النور الله من الدخول إليها
🌹؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛برنس ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛زهرة ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛💖
الشيخ محمود؛؛ يااا بني نحن مسلمين ونعترف آن الاعرف التي تربينا عليها لها عيوب وفيها
آخطاء كثيرة لكنها دستور الآجداد ونحن عليه سائرون؛؛
سيراج؛؛ والله عجز عقلي عن استيعابكم
كيف تتركون الدستور الرباني آلا وهو القرآن وتتركون السنة النبوية الموثقة
وتتبعون كلام جدي الذي كل ماكان يفقهه في الدين آن الشرع حلل آربع يتزوجهم ويسكنهم في غرقة واحدة ويتجول بينهم وهو نافخ نفسه مثل ديك الحبش؛؛
ضحك آغلب من في القاعة ومن بينهم عتاب؛
محمود؛؛ الوضع لن يكون سهل عليكما وستتعرضان للمضايقات من الطرفين
هل آنتم مستعدان لذالك؟
سيراج؛؛ مع عتاب بصوت واحد نعم نعم نظرت نحوه وهو رد النظرة بنظرة وابتسم 😘
نزلت عتاب عيونها بخجل واحمرت خدودها توردة مثل الورد الجوري تحت قطرات الندا؛
محمود؛؛ طالمة هاذا قراركما آن ورغم آن هاذا مخالف للعادات والآعراف التي تربينا عليها
آقول لكما باركا الله لكما وعليكما
وآسعدكما ورزقكما باالزريه الصالحة؛؛
وقام وطلب من الحضور الإنصراف تحت سخط من الجميع وعدم تقبل للقرار؛
في مزرعة النواصر كانت فاطمة مع بناتها في إنتظار عودة عتاب للبيت؛؛
حبيبة؛؛ آووووف لم آتوقع آن تتطلق عتاب من سيراج هى تحبه هاذا سيكون صعب للغاية عليها
فاطمة؛؛ حظها سيئ تلك المسكية؛
رونق؛؛ بل العادات والتقاليد والاعراف من ظلمها لما تطلق من زوجها هى ليس لها دخل
فاطمة؛؛ كيف نحن بيننا وبينهم دم وثائر لا يمكنها العيش بينهم وبيننا ستتحمل عواقب كل ذالك الفراق يكون آفضل من العيش بين نارين ويلها زوجها وويلها آهلها لا لا لن تتحمل ذالك
تفارق آفضل.؛؛
في بيت الهواشم كانت هيام مع ساره تحتفلان بنهاية عتاب وطلاقها من سيراج
ساره؛؛ مبروك صبرتي ونلتي
هيام؛؛ نعم والله كانت كابوس نغص عليا حياتي منذا ليلة عرسي انتهت وآخيرة حبيبي سيعود لي وحدي سوف آجعله ينساها وينسى إسمها حتى؛
ساره؛؛ آكيد آنتي هيام الجميلة وكيف لا وآنتي نصفك جزائرية والنصف الثاني فرنسي خليط مميز؛
هيام؛؛ نونونونو لالالالا للعلم آنسة ساره آنا جزائرية جزائرية جزائرية
صح ماما فرنسية لكن دمي جزائري نقي؛
ساره؛؛ هههههههه لا تغضبي ياجزائرية بصراحة لوكنت مكانك كنت عشت بقية عمري في باريس مدينة الجن والملائكة؛
ماالذي يعجبك في العيش بين الجهلة والمتخلفين الذين تعيشين معهم كل شي عندهم ممنوع؛ لا يجوز؛ لا تفعلي؛ لا تقولي البسي هذا؛ ولا تلبسي ذالك؛
آووووف تخلف والله؛؛
هيام؛؛ ليس الجميع متخلف نحن في نعيش للباراتي الحرية الشخصية موجودة في مكان
ساره؛؛ نعم لكن ليس في العشائر مثل عشيرتنا
هيام؛؛ نعم هنا الوضع صعب قليلة
المرآة خط آحمر عندنا لكن آحب ذالك يجعلني آشعر آنني مهمه آنني شيء ثمين وعليهم المحافظة عليه؛؛
ساره؛؛ لاااا آريد آن آكون شيء ثمين بل شيء عادي وحر مثل الطير المحلق في السماء بدون قيود؛؛
عفراء؛؛ لقد طال الإجتماع صح
راحيل؛؛ نعم طال هى جلسة طلاق كانت انتهت بكلمة من السيد وانتهت
هيام؛؛ اوووووف نعم قلقت لكن المهم آنها ستغادر مهما طالت الجلسة؛؛
وعندها دخل سيراج ممسك بيد عتاب؛
وقف الكل؛ وصرخت هيام ماالذي جاء بها من جديد؛؛
رد سيراج بكل ثقة زوجتي وعادة لبيتها هل عندكم مانع؛؛
عفراء؛؛ لقد فقدت عقلك؟
لكنه رد بل إسترجعته والحمد الله؛
وعندها دخل ساهر وقال سيدي مصيبة مصيبة
رد سيراج خير قل ساهر العشيرة قررت عزلك ووضع إبن عمك سهيل مكانك؛؛
وا يتبع

رواية حب الضحية للجلاد الجزء الثاني البارت الخامس

عودة عتاب للبيت ستكون له عواقبه ولن تقبل هيام الخساره مرة ثانيه؛
ولا عفراء التى تحمل عتاب كل المصائب التى حلت عليهم وموت فتون الذى مازال لغز ولم تفك شفرته بعد؛؛
ساهر:القوم قررو عزلك ووضع سهيل مكانك يرونك؛؛اعذرنى على الكلمة:لم تعد تصلح للقيادة:
سيراج::بصوت يهز ارجاء المكان وكيف قرروا ذلك ومنذ لحظات كنت معهم قبل قليل فلم يقولوا شيئا؟؟
ساهر::نعم انت غادر وهم قالوا فى ظهرك 
عفراء نعم فقد كسرت قوانين العشيره بتركك لبنت النواصر على ذمتك رغم كل شئ؛
لقد كسرت القوانين واخترقت المعاهدات:كيف فعلت ذلك؟؟
سيراج؛؛معاهدات وقوانين نحن نخالف القوانين الربانيه ونخرق الدستور الوطنى وتقولين لى كسرت القوانين::نحن تحولنا لوحوش بلا عقل؛نقتل؛ونهتك الاعراض؛نحن فقدنا الانسانيه التى فينا؛فقدنا روح الاخوة؛نحن نحن من بلد واحد دين واحد عرق واحد دم واحد كيف نحارب بعضنا البعض هكذا؟؟
عفراء وقد احمرت عيونها وتطاير منها الشرر:ضربت بعصاها على الارض بقوة ما الذى تتفوه به انت هل فقدت عقلك؟؟
تخون العهد الذى وعده به هاشم وهو يموت هل سلبتك الفتاه اللعوب عقلك؟؟
تحول الأسد الجسور الذى يزاءر لقط يمؤهاها قل قل يا سيراج الدين الهاشم؛
سيراج؛؛أمى لا تدخليها فيما ليس لها فيه دخل ليس ذنبها هى؛
هيام؛؛لا هى السبب فى كل المصائب هى وجه الشؤم ثم اردفت بغضب هى او آنا:
سيراج::ما الذى تعنيه؟
هيام::طلقها طلقها؛
سيراج:لا قلت لن اطلقها؛امام الأعيان كلهم واعيدها امامكم هى زوجتى ولن اطلقها؛
هيام؛؛اذا طلقنى أنا ولا تنسى اننى سيده وبنت السيد ولى فى كل شئ تملكونه نصيب 
طلقنى واعطنى كل حقوقى؛
سيراج؛؛لا تتسرعى نحن ابناء عمومه نحن عائله قبل ان نكون زوجين؛
هيام؛؛تصرخ طلقنى لو كنت راجل طلقنى هيا افعلها ام إنك تخاف من خسارتك لثروتى هاااااهاااااهل همك الثروة والورث الذى لى من والدى؛؛
عفراء؛؛اهدءى بنتى لا تقولى هذا؛؛
هيام:طلقنى أو طلقها القرار لك؟
سيراج؛؛ليس هذا وقته نحن فى امر اهم العشيره ستنقسم ونحن نقف هنا نتجادل فيما ليس فيه فائده؛
هيام؛؛حتى مهما عندى سيد سيراج كرامتى تهمنى ربما نسيت من تكون هيااام،
تقول كلام ليس فيه فائده ههههه،حق لقد تحولت من اسد،لهر، كما قالت امك،
سيراج::اخرصى قطع الله لسانك، خذى قليله والادب وهوى عليها بكف اوقعها أرضا، ،
صرخت عليه 
العفراء، ،لا اااما الذى فعلته؟
نظر لهما وجر عتاب من يدها ودخل بها الغرفه 
سيراج هذه هى البدايه فقط الذى ات سيكون اسو تحملى وكونى قويه فهمتى خذى حذرك من الجميع، ،
عتاب،،انا أسفه كل هذا بسببى سامحنى تعتذر من ذنب لم تكون السبب فيه،
أي طيبه طيبتك يا عتاب واى قلب تملكين؛
كانت هذه العبارات التى قالها هو فى داخله وهو يمسح دمعه نزلت من عينها على خدها وقال بصوت الواثق نحن متفقين على البقاء معا في كل الظروف، نتحمل الصراعات والانتقادات يدى بيدك نعم نعم 
عتاب؛؛نعم حبيبى معك فى اسواء الظروف، 
قبلها على جبيبنها وحمل سلاحه وضعه على خسره وودعها قاءل 
سوف احل المشكله واعود كانت نظراته تشبه المودع الذى ذهب ولن يعود؛؛
❤؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛زهرة،،،،،،،،،،،،برنس؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛❤
غادرها وعيونه كانت تبدو عيون مودع مفارق ❤🖤
قلبها فيه غصه غريبه كانت تود ان تتوسل اليه وتمنعه من الخروج لكن منعها مانع ربما هو؟؟؟؟
هيام ما تزال تصرخ وتتوعده بافعال لا يمكن تخطر فى باله،،
سوف اجعلك تدفع الثمن، سوف احرق قلبك، ،لن تمر اهانتك لى مرور الكرام؛وعد؛،وعد،سوف ابكيك دم؛بدل الدموع يا سيراج الدين الهاشم 
خرج ورمقها بنظره حاده صرخت قلت لك طلقنى، قال وهو مغادر انتى طالق..صدمه لن تتوقعها منه؛؛
صرخت وهوت على الأرض منهاره، ،
تجمع حولها من كان هناك، لحظات توتر، وصراخ،
خرج ووجد الرجال امامه فى المضافه مجتمعين
سيراج يقف متحدى، من منكم طلب بعزلى فل يظهر لى نفسه،،
صمت الجميع برهه ثم نطق أحدهم أنا، 
وكان شاب فتى فى العشرين من العمر،نحيل الجسد رقيق العود، لا يبدو يبدو عليه الرجوله، ولا القوام 
ضحك سيراج منه وقال انت، نعم ألم اعجبك؟؟
سيراج؛؛نعم لم تعجبنى، انت ولد روح العب فى مكان ثانى هنا يوجد الرجال لا اطفال 
رد الفتى نعم المكان لرجال وانت لم تعد منهم لقد فقدت مكانتك عندما سمحت لمراءه بقيادتك والتحكم فيك، 
خسرت الهاله التى كانت حولك 
انت اليوم لا تصلح لقياده الرجال الهواشم لهم سيد 
الوحش،،سهيل ابن عماره الذى ولو مازال حى ما كانت الهواشم اهينت من طرف مراءه جعلتك تدوس على اعراف اجدادك؛؛
سيراج::يهز رأسه مستغربا ذلك الفتى الضعيف وجراته لابد من وجود احد خلفه، ،ليس منه كل هذه الجراه..
مين انت يا ولد هل أخبرت امك انك خارج ربما تقلق عليك قال له 
مستهزيىء به وضحك مع بعض الموجودين 
سهيل::يا سادة انا عدت للتو من رحلة طويله وقد عايشت اقوام وشاهدت حضارات مختلفه وكنت انوى إكمال رحلتى وعدم العودة فى وقت قريب غير كزائر فقط لا مقيم ومن هذه الرحله استخلصت الكثير من العبر وخضت تجارب عديده مررت بصعوبات ،وواجهتنى اخطار وكدت ان اموت فى مرات كثيره لقد كانت رحلتى رحلة حياه عشتها وحدى وعدت شخص غير الذى غادركم؛؛
ليس لى هم ولا طمع فى زعامه ولا غيرها فقط عندى واجب،  وهو حمل رايه والدى وجعل اسمه مستمر ومذكور،يعنى آخذ مكانه فى عمله وفى كل مكان يخصه وهذا افعله من اجله لا من اجلى، ،
كان حلمه ان اكون مثله وأخذ مكانه وسااحققه له وكنت غير راغب بذلك من داخلى::
اما هدفى أنا هو الانتقام ممن غدرو به النواصر وسلالتهم العفنه كلهم، وليس عندى غير ذلك فلا تحملونى ما لا اطيق؛
سيراج الدين ليس ابن عمى هو اخى وصديقى هو تؤام الروح ولن آخذ مكانه لم ولن افكر حتى فى ذلك فكسرو الشر ودعونا نطوى الصفحه 
لم يستستغ بعض الحضور ذلك؛
ورد احدهم::نحن كنا نفديه بالروح والدم لكنه خذلنا اليوم وداس اعرافنا ليس له الحق في زعامه العشيره؛؛
وزاد غيره نحن عشيره تحكمنا العادات والتقاليد ومتى ما دسناها داسنا الا قوام وفقدنا هيبتنا 
ورد الباقون..الكلام نفسه نعم نعم صحيح ليس من الممكن التخلى عن العرف والضرب به بعرض الحائط 
عليك ترك مكانك لغيرك دون تردد منك نحن كنا نحترمك لكنك فقدت مكانتك بسبب حبك لمراءه من النواصر قتلو عمك عماره كيف تتحمل وجود قاتله عمك فى بيتك 
سيراج؛؛قاتله هى تحولت لقاتله وهى تخاف من نمله، متى قتلته؟
وكانت فى غرفتى، معى هل فقدت عقولكم، 
رد أحد منهم ،ربما هى من ادخلت من قتله والا كيف دخل وقتله غدر في الظهر واختفى أين ذهب؟؟
وكيف دخل سؤال ولكم الجواب لو عندكم 
سيراج::زوجتى ليست خاينه ولا قاتله فكفو عن العبث::
ولم يكمل جملته حتى انطلق الفتى المذكور فى الاول نحوه وفى لمح البصر طعنه بخنجر حاد في صدره؛؛
صرخ الجميع والتف اخوته على الفتى اوسعوه ضربا حتى فقد وعيه واجتمع الباقين حول سيراج المدرج بدمه، ،
علت الصرخات فى المزرعه قتل سيراج قتل سيراج 
وصلت الاصوات لمسامع عتاب، ،
قامت تتعثر وخرجت دون حجاب ووصلت للمضافه قبل بقيه الحريم 
اقربت ووجدت حلقه من الرجال ملتفين حوله دفعتهم بقوة اقتحمت الحلقه ووجدته مستلقى ينزف شاخص البصر فاقد للحياه؛؛
جلست على ركبتها لمسته وتلطخت يداها بدماءه، ،
حملت راسه ضمته لصدرها وصرخت حبيبى لااااالااااا تتركنى، لا اهيا الموت لا تاخده منى لا لا لا 
باركت !ان الموت فرض على الفتى ولو انه بعض النجوم التى تسرى  ورب امرئ كالنسر فى العز والعلا هوى بنسان مثل قادمه النسر وهون ما نلقى من البؤس، اننا بنو سفر، أو عابرون على جسر وما يترك الانسان دنياه، راضيا بعز، ولكن مستضاما عل على قسر وما تمنع الآداب والملك سيدا كقابوس، فى أيامه وفناخسر متى الق، من بعد المنيه، اسرتى أخبرهم أنى خلصت من الاسر سما نفر، ضرب المءين، ولم أزل بحمدك مثل الكسر يضرب فيالكسر كسري وفراقاك؛؛
حبيبى يقتلنى سيراج لا تمت لا تمت هيا لقد وعدتني ان نعيش معا يدى بيدك لا تتركنى لاااااا 


لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات

7 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق