القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صبر عاشقة (كاملة) بقلم روما

 رواية صبر عاشقة (كاملة) بقلم روما

رواية صبر عاشقة (كاملة) بقلم روما

رواية صبر عاشقه الفصل الأول 

صبر عاشقة 1

عادل.. يا بابا أنا كدا البعثه هتفوتنى حرام والله كدا ما تتكلمى ياماما

زينب.. ماتسيبه ياحاج يتجوز ونفرح بيه فارس كدا كدا شكله مش ناوى غير على البنت اللى فى دماغه

فكرى.. لاء يعنى لاء اسمع ياعادل جواز مش هتتجوز قبل أخوك الكبيرمهما حصل عاوزنى اجوزك وتاخد عروستك معاك البعثه مفيش مانع بس أخوك يبقى اتجوز قبلك ويسيبه من البت اللى مش عارفين لها أصل من فصل دى ويتجوز نقاوتى أنا وأمه غير كدا مفيش خلص الكلام

،، قام فكرى من مجلسه وترك عادل مع والدته فى حديقة المنزل،،

عادل.. وبعدين ياماما هنعمل ايه فى المشكله دى

زينب.. والله يابنى حاول مع أخوك أنا مش عارفه أبوك معترض ليه على البت اللى فارس عاوزها دى ماهى اتحجبت علشانا أهو في ايه تانى

عادل.. ماهى علشان إتحجبت علشانا بابا شايف انها ممكن تعمل أى حاجه علشان تقرب من فارس حتى لو مش مقتنعه بيه شايف انها طمعانه فيه

زينب.. أنا اللى يهمنى إنكم تبقو مرتاحين كدا كدا مهما تجيبو مش هتحبو زى أمكم ولا تفضلو حد عنها مش كدا ياعادل

عادل.. ها أه طبعا ياست الكل

زينب.. بجد ياعادل يعنى بتحبنى أكتر من ليلى

عادل.. ايه اللى بتقوليه دا بس هى حاجه وانتى حاجه

زينب.. بتحب مين اكتر

عادل.. أنتى ياست الكل هقوم بقى أروح لفارس مكتبه

،، انصرف عادل بعدما أراح قلب والدته فهو يعلم أنها تحبهم كثيرا الى حد الغيره عليهم مما دفعها أن تكون حماة تحكمها الغيرة لا العدل،،

،،، ــــــــــــــ،، ــــــــــــــــــ،،،

فى منزل صابر

استيقظت جنه من نومها لتفتح هاتفها على برنامج حصن المسلم لتقول أزكار الصباح ثم تقوم من سريرها

شهد.. صباح الخير ياكبير

جنه.. صباح الخير ياشوشو ماما فين

شهد.. بتحضر الفطار على فكره إنتى خاينه

جنه.. طب والله صحيتك وإنتى زى القتيل يابنتى الفجر يابنتى هيفوتك وأشد فيكى وإنتى جثه

شهد.. والله تعبت أوى إمبارح كان عندى مزاكره ونمت قبل الفجر بساعتين بس برضو هدخل الجنه قبلك

جنه بابتسامه وحضنت أختها.. يارب ياشوشو فى الجنه صحبه أنا وإنتى

عمر.. كدا وأنا لاء يا خاينه أنتى وهى

جنه.. إيه حكايتكم مع الخيانه النهارده

عمر.. على فكره أنا قرأت إمبارح جزء من المصحف وحفظت سورتين

جنه.. لاء كدا انت تكسب

،، ظل الأخوه يتحدثون بهذا الحديث الشيق أما فى المطبخ تقف أمهم تعد الفطار ويجلس بجانبها والدهم يتناول القهوه،،

صابر بإبتسامة رضا وحب. سامعه ولادك بيتسابقو على ايه يا سهير

سهير بابتسامه.. الحمد لله ربنا يبارك فيهم ويحميهم

صابر.. دول كنز بحمد ربنا عليه ليل ونهار ياسهير

سهير.. اممم بقى كدا وأنا إيه ياسى صابر

صابر.. إنتى أساس الكنز دا ياسهير انتى اللى خلفتيهم وربتيهم معايا دورك أكبر ألف مره من دورى أنا يادوب كنت مساعد مش أكتر

سهير.. ربنا يخليك لينا وميحرمناش منك ابدا طول عمرك شقيان وشغال وجريك كله علشانا وعمرك ماقبلت مليم حرام علي بيتك ولا عمرك حرمتنا من حاجه

صابر.. لا ياسهير اتحرمتو من حاجات كتير بس انتى اللى قنوعه والحمد لله علمتى ولادك القناعه زيك

سهير.. ربنا يبارك لنا فيهم ويديمك تاج فوق راسنا

جنه.. صباح الفل على وصلة الحب اللى على الصبح دى

سهير بابتسامه.. صباح الفل عليكى يلا طلعى الاكل

صابر.. صباح الخير على زعيمة العصابه

جنه وقد إتجهت لتضع قبله على خد والدها.. أنا برضو يابابا ولادك هما اللى أشقيا أنا ملاك

سهير.. يابت إنتى تبانى الكبيره العاقله بس الحقيقه انتى اللى مقوياهم

عمر.. ياجماعه بقى تسع ساعات فى المطبخ إلا ماشوفت رغيف حتى خارج جعااااان

سهير.. سد سد هنجيب أهو يلا يابنتى فين أختك

جنه.. هروح أبعتهالك تعمل معاكى على ماأصلى بس وأجى

سهير..طيب ياحبيبتى ربنا يتقبل منك

صابر.. تعالى ياعمر نطلع أنا وإنت الأكل على مايجهزو الباقى

عمر.. مفيش حد مضيع هيبتنا فى البيت دا غيرك ياحاج أنا حاسس اننا بنعمل شغل الستات اكتر منه

صابر..وبعدين قولنا إيه

عمر وهو يحمل الاطباق.. عارف خيركم خيركم لأهله

صابر وهو يحمل الخبز.. طب قدامى بقى

،، جلس الجميع على مائدة الفطار تناولو فطورهم وإنصرفت شهد وعمر الى الجامعه والأب إلى وظيفته بينما تولت جنه وسهير أعمال المنزل،،

،ـــــــــــــــــ،،، ــــــــــــــــ،

فى معرض سيارات الفارس

،، يجلس فارس خلف مكتبه بالمعرض الخاص به ينظر الى اللاب توب خاصته يقلب بصور السيارات يدخل عادل دون إستئذان،،

عادل يفتح الباب فجأه.. فارس حبيب أخوك الغالى

أشار له فارس دون أن يرفع نظره بأصبعه أن يلتف ويخرج مره أخرى

عادل.. احم احم ايه الاحراج دا

،، خرج عادل ثم قام بالنقرعلى الباب نقرتين،،

رفع فارس رأسه ونظر للباب.. ادخل

دخل عادل مبتسما.. ابو الفوارس حبيبى

فارس.. تانى مره تدخل من غير استئذان هتنزل من الشباك

جلس عادل أمامه.. طب والله بتحبنى

فارس.. بحبك حاجه ودى حاجه

عادل.. بس المهم بتحبنى

فارس.. اااه مصمم على الحب كدا يبقى فى حاجه خيييير

عادل.. بقالى سنه كاتب كتابى ليلى قربت تخلل جنبى وقولت مش مهم بس دلوقت لازم أسافر بعثه وهتأخر لازم اخدها معايا والموضوع متوقف عليك الحاج حالف ما أتجوز قبلك

فارس.. خليه يوافق على لارا وانا أتجوز

عادل.. ما انت عارف اللى فيها عمره ماهيوافق عليها

فارس.. وأنا عمرى ماهتجوز غيرها وبرضو عمرى ماهتجوز غير برضاه أنا كدا عملت اللى عليا

عادل.. طب أنا عندى أقتراح وعندى أمل أنك توافق عليه

فارس باهتمام.. ايه هو

عادل بقلق من رد فعل فارس فهو يعلم عصبيته وعناده.. بص انت بتحب لارا وهما شايفين انها مش مناسبه ليك وعمرهم ماهيوافقو عليها وعاوزين لك واحده شبهنا يعنى فكنت بقول يعنى لو توافق على طلبهم وتتجوز واحده من اللى عاوزينك تتجوزهم معاهم فى البيت وبعدين تتجوز لارا انت برا البيت وتبقى ريحت بالك من المشاكل وفى نفس الوقت أنقذت أخوك ها ايه رأيك

ظل فارس صامتا ومازال ينظر لعادل ثم قام من مكتبه واتجه للمقعد المقابل لعادل وجلس ثم نظر له.. يعنى أنت عاوزنى أتجوز إتنين علشان أحل لك مشكلتك أظلمهم وأظلم نفسى علشانك مش شايف انك أنانى حبتين

عادل.. بص يافارس أنا عارف رغم معارضتك لبابا إنك تشتغل معاه وصممت يكون لك شغلك الخاص وتبنى نفسك بنفسك بس ما بدأتش شغل لوحدك غير برضو بعد موافقته ولما جيت تختار شقه ليك صمم انها تكون فى البيت يعنى بتعمل اللى انت عاوزه بس بعد موافقته ومش بتحب تتزعله انت مرتبط بلارا بقالك سنتين سنتين بتحاول معاه وهو مش موافق ومش هيوافق وانت عارف وانا عارف ان عمرك ماهتتجوزها من وراه يبقى ليه العناد بقى ريح قلبه واتجوز اختياره ولما ماتعجبكش ساعتها طلقها وهو وقتها هيقولك خلاص اختار انت

فارس.. طب خلينى معاك للأخر اللى هتجوزها دى مش هتتظلم وهى واخده واحد مش بيحبها

عادل.. ياعم دا جواز صالونات يعنى الحب فيه ممكن أه وممكن لاء وابقى ياسيدى أكتب لها مؤخر محترم يعوضها

فارس.. طب ولارا

عادل.. اهى دى أخر حاجه تشيل همها لو قولت لها إن دا الحل علشان تتجوزو هتوافق

فارس.. ليه بتقول كدا

عادل.. بلاش اقولك ليه هتزعل

فارس.. عاوز تقول زيهم انها طمعانه وممكن تتنازل عن اى حاجه علشان نتجوز صح

عادل.. انا مش عارف هى عامله لك ايه

فارس.. بتحبنى بنت منفتحه واعيه فاهمه الحياه مثقفه على فكره هتوافق فعلا انى اتجوز مادام هتجوزها لانها عاقله وبتحسبها صح

عادل.. انت ليه ماشي بالورقه والقلم كدا حتى فى مشاعرك فين الحب

فارس.. جربته زمان ياخويا وفشل مع أول واحد اتقدم لها جريت وراه وشافت رفضي انى اعتمد على فلوس أبويا هبل

عادل.. صدقنى يافارس اللى قولته لك هو الحل

فارس.. ماشي ياعادل علشان خاطرك انت هوافق خلى مامتك تختار العروسه وانا موافق

قام عادل مسرعا وطبع قبله على وجه اخيه.. انت احسن فارس فى العالم سلام

فارس بابتسامه جانبيه.. سلام يامجنون

توجه فارس لمكتبه مره أخرى وطلب من لارا هاتفيا أن تأتى إليه

،، ــــــــــــــــ،، ــــــــــــــ،،

فى منزل فايد الأخ الأصغر لفكرى والد فارس

ليلى.. بجد ياعادل

عادل.. بجد ياقلب عادل فارس وافق خلاص وانا هروح أبلغ ماما وبابا وبعدين نتجوز ونسافر أنا وانتى بقى

ليلى.. الحمد لله انا كدا ارتحت

عادل.. الحمد لله كنت عارف إن فارس مش هيتخلى عنى

ليلى.. ماهو برضو هيكسب رضا باباك ومامتك ودلوقت عروسته هى اللى تبقى على الحجر وانا أبقى القديمه

عادل.. قديمة ايه بس ياقلبى أنتى فى قلبى دايما ست البنات

ليلى.. طب وأهلك مامتك وأختك وباباك

عادل بنفاذ صبر.. قولت لك قلل كدا انتى بنت اخوه يعنى كدا كدا لكى مكانتك عندهم خلاص بقى ماتضيعيش فرحتنا

ليلى بابتسامه.. ماشي ياسيدى

عادل.. ايوه كدا أحبك وانت هادى كدا هقوم بقى أبلغهم وهبقى أكلمك

،، ذهب عادل ودخلت عبير لليلى،،

عبير.. ايه اللى انا سمعته دا

ليلى.. شوفتى ياماما فارس أخيرا هيخطب

عبير.. يافرحتى ياختى كان نفسى الواد دا يفضل عاند قصاد أبوه

ليلى.. اشمعنه مش عاوزانى اتجوز ولا ايه

عبير.. ياهبله كان كدا كدا هيتجوزك والتانى يفضل من غير جواز يبقى فاضل اخته وباقى العز دا يبقى ليكى

ليلى.. ياستى يعنى اللى هياخده عادل شويه ماهو برضو حلو

عبير.. طيب ياختى افرحى اوى مبروك عليكى

،، ـــــــــــــــــ،، ـــــــــــــــــ،،

زينب.. بجد ياواد ياعادل

فكرى.. هو قالك كدا بنفسه

عادل.. اه والله زى مابقولكم كدا

أطلقت زينب زغروطه

،، تفتح رشا غرفتها وتخرج منها تفرك عينيها وبيدها هاتفها.. ايه ياماما صحتينى من أحلى نومه ايه الزغاريط دى

زينب.. تعالى تعالى فارس قرر يتجوز اخيرا واحده نقاوة أمه وأبوه

رشا.. تقومى تصحينى كدا حرام عليكى

عادل.. هى ست رشا هانم نايمه للعصر ليه ان شاءالله

رشا 😒.. كنت سهرانه بكلم خطيبى فى مانع

عادل.. تقومى تصحى دلوقت

فكرى.. بس إنت وهى خلاص خلصنا زينب لما ابنك يرجع قولى له على العروسه انا رايح المصنع سلام عليكم

الكل.. عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بعد انصراف فكرى ذهب عادل ليجلس بجوار زينب

عادل.. ايه دا ياست الكل انتو فعلا شايفين له حد

زينب مبتسمه.. من زمان عروسه نقاوة أبوك أدب وأخلاق وجمال وعلم اللهم صلي على النبي

رشا... امممم تلاقيها جنه بنت الأستاذ صابر

عادل. . أستاذ صابر جارنا زمان دا

زينب.. ايوه عنده بنت أبوك كل مايروح البيت القديم يعدى يشرب معاه الشاى شافها هناك بيحكى عنها ياما ناقص يقول فيها أشعار

رشا وقد نظرت لعادل ثم لوالدتها.. ايوه ياماما بس كدا فى ناس هتغير موت

عادل.. قصدك ايه على فكره ليلى مش بتغير من حد وبعدين ليلى فى عينى أحلى بنت

زينب.. وانت بتزعق فى أختك ليه علشان المحروسه حلوه ولا وحشه اهى ليك ياأخويا بكرا نشوف أخر دلعك للهانم

عادل.. يووووه مش هنخلص انا قايم ماشي

،، بعد خروج عادل ذهبت رشا بجانب زينب،،

رشا.. شوفتى ياماما مش متحمل عليها كلمه ازاى

زينب.. دلوقت بس علشان خاطبها بكرا تيجى هنا وهتشوفى هعملك فيها ايه المهم وليد عامل ايه

رشا.. اتخانقت معاه وقفلت السكه فى وشه

زينب.. ليه

رشا.. البيه عاوز يعمل الشقه على ذوقه هو وأمه باعت لى الألوان اللى هى بتحبها على اساس ان هو اللى مختارها يعنى فاكرنى هبله بعت له الالوان اللى عاوزاها وقولت له يادى يانفضها وقفلت فى وشه

زينب.. شوف ياختى الست عاوزه تعمل شقتك على مزاجها اه منها اوعى يابت تتنازلى اللى تطلبيها هو اللى يتنفذ خليكى جدعه من أولها كدا

رشا.. ما تخافيش عليا يازوبه دا انا هربيهم لك

،، استمرت رشاا وزينب فى الدردشه،،

،، ــــــــــــــ،، ـــــــــــــــ،،

فى معرض الفارس

لارا.. امممم يعنى دا الحل من ووجهة نظرك

فارس.. دا ممكن يكون حل صعب وعواقبه صعبه بس مفيش غيره

لارا.. اوك يافارس أنا موافقه

فارس.. كنت عارف انك مش هترفضى عامة الموضوع مش هيطول شهرين تلاته بالكتير

لارا.. فارس هو أنت بتحبنى بجد

فارس.. من امته بيفرق معاكى الهبل دا

لارا.. حابه أطمن

فارس.. كل مره هقولك نفس الاجابه شايفك زوجه وأم مناسبه موضوع الحب خارج حساباتى

لارا.. ماشي يافارس هتحمل كمان الكام شهر مش تفرق

ابتسم لها فارس لم يكن عنده شك انها ستوافق هو يعلم جيدا انها تحبه وتريد تأسيس حياتها معه وهذا مايجذبه لها فهو لايريد تجربة الحب والمشاعر مرة أخرى يكفيه خذله فى المره الأولى

،، ـــــــــــــــــــ،، ـــــــــــــــ،،

في منزل الحاج فكري

زينب.. خلاص يا ابني امين موافق على البنت

فارس.. خلاص يا امي مش انت شايفاها مناسبه وبابا كمان شايفها مناسبه خلاص انا كمان موافق هروح معاكم زي ما اتفقنا حددو معاهم الميعاد وانا هاجي معاكم

زينب.. ربنا يريح قلبك يا ابني ان شاء الله هتعجبك بكره تقول ماما وبابا قالوا ان شاء الله تبقى زوجه الدنيا والاخره لك

فارس دون اهتمام.. ان شاء الله ان شاء الله ربنا يسهل هاقوم دلوقت ارتاح شويه وابقى عرفيني ايه الجديد 

يُتبع ..

رواية صبر عاشقة البارت الثاني


صبر عاشقة
2

سهير.. ها ياجنه ياحبيبتى قولتى ايه

جنه.. ما أنا مش عارفه ومش فاهمه ياماما

سهير.. هى دى محتاجه فهم الراجل طالب ايدك لابنه قال لباباكى انه هيجيبهم ويجى يقعد معاكى ونتعرف عليهم زى اى عريس

جنه.. مش عارفه ياماما أرد أقولك إيه يعنى

سهير..شوف البت عامة هقوله يشرفونا

نظرت جنه للأسفل بخجل أحتضنتها أمها بفرحه..ربنا يتمم لك بخير يارب

،،ــــــــــــــــــــ،،ــــــــــــــــ،،

عادل..تسلم ايدك يامرات عمى الأكل تحفه

عبير.. تسلم ايدي انا ايه بقى قول لليلى كل الاكل ده عمايل ليلى

عادل بنظره هيام لليلى.. بجد يا لولا دي عمايل يديك لا بجد تحفه انا كده اطمنت على نفسي

ليلى.. بالف هنا وشفا هو انت لسه شوفت حاجه

عبير طيب يا حبيبي اقعدو انتو وانا هاعمل لك بقى فنجان قهوه انما ايه

عادل تسلم إيدك يا ست الكل

بعد انصراف عبير نظرت ليلى لعادل.. ها ياعادل وفارس هيروح معاكم عند اللي اسمها جنه دي

عادل ايوه يا بنتي خلاص هيروح بس اسمعي لما اقول لك ما فيش حد يعرف خالص موضوع ان هو عمل كده علشانى الكل فاهم ان هو خلاص وافق يتجوز و عاوز يستقر معها ليلى انا بحذرك الموضوع بيني وبينك

ليلي بارتباك ايوه ايوه فاهماك يا سيدي ما فيش احد هيعرف ما تقلقش

عادل بنظره تحذيريه ولا حتى مامتك فاهمه يا ليلي

،،ــــــــــــــــــــ،،ـــــــــــــــــ،،

ذهب فكرى وأولاده لمنزل صابر لخطبة جنه

زينب والله يا سهير احنا من زمان واحنا عاوزين نشوفكم والله كانت احلى صحبه واحلى جيره

سهير.. القلوب عند بعضها والله كانت احلى ايام ما كانوا اولاد صغيرين فاكره يا زينب

كان فارس يجلس بتوتر غير معتاد على هذه الامور غير راضي عن هذه الزيجة عادل يطمئنه بنظرته من حين الى اخر وفجاه تدخل جنه ينظر فارس لذلك الملاك الراقى ماهذا الجمال ينظر مرة أخرى للارض قائلا لنفسه منك لله ياعادل ابتسم الجميع لجنه ورحبو بها وبعد قليل ترك الجميع فارس وجنه للتعرف أكثر إحتل التوتر ملامحهم لم يكن يخطط فارس لهذا الإرتباك ظن أنها ستكون مثل أى فتاة وسيسهل عليه التعامل معها لكن نظرة عينيها أسقطت كل قيود فكره ولم يختلف الحال عندها مثل مثل اى فتاة تجلس لأول مره مع شاب غريب عنها وليس اى شاب فهو سيكون زوجها لم تنكر وسامته رجولته ملامحه الجذابة رائحة عطره التى تملأ للمكان

فارس..إحم إحم إزيك ياجنه

أرادت الرد وربما بالفعل ردت ولكن الكلمات لاتخرج توتر خجل فرحه كلها مشاعر تعتلى وجهها إستطاع فارس السيطره على نفسه وبدأ الحديث بعد إقناع نفسه انها ليست سوى فتاة ترتدى قناع العفه

فارس ونظرته مسلطه علي يديها.. إيه يابنتى إرحمى إيدك بقولك إزيك

جنه.. الحمدلله إنت إزيك

فارس.. طب إرفعى عينك فى عينى طيب علشان أعرف أكلمك

تمالكت جنه اعصابها واستطاعت أن تهدأ قليلا رفعت عينيها لتتقابل بعيناه رعشه تسرى لقلبها وأمنية داخلها أن يكون من نصيبها لكن الحال إختلف عنده عينيها تجذبه بشده للنظر لها لكن عقله يحسم الأمر ويصدر القرار أنها مجرد أمر مؤقت.. إنه الرجل الذي يستطيع أن يتحكم بقلبه ولكنها الأنثى التى ليس لها على قلبها سلطان

فارس.. أيوه كدا ها ياجنه حابه تسألينى عن إيه

جنه.. عاوزه أعرف إيه اللى بتتمناه فى شريكة حياتك وأنا هقولك إيه اللى بتمناه فى شريك حياتى لو كل واحد شاف الصفات دى فى نفسه يقول للتانى

فارس.. تمام حلو إتفضلى إنتى الأول

جنه.. انا عاوزه واحد يعامل ربنا فيا يبقى فاهم دينه أمره بإيه إتجاهى

فارس.. وإنتى فاهمه دينك أمرك بإيه إتجاه زوجك

جنه.. الحمدلله فاهمه

فارس.. ماشي ياست البنات وأنا إن شاء الله هراعى ربنا فيكى

،، كانت تود الكلام أكثر توضيح أشياء كثيره لكنه كان ينهى الحديث يقطع الكلام.. قال كلمته"ست البنات"بعفويه لكنها شعرت بالسعاده من كلمته.. أه من حواء التى تأسرها أبسط الكلمات

جنه.. وأنا ربنا يقدرنى وأكون لك زوجه صالحه

دخل الجميع للمجلس لإتمام الإتفاق وقراءة الفاتحه فى جو من الترحيب من الجميع ونظرات جنه الخجوله لفارس بعد القليل من الوقت ذهب الجميع

جنه فى غرفتها مع أختها

شهد.. إيه دا إنتى راحه تنامى قومى هنا كلمينى

جنه بإبتسامه.. عاوزه إيه يابنتى

شهد.. ماهو هتقومى وتحكيلى كل حاجه

إعتدلت جنه فى جلستها

جنه.. أحكيلك إيه بس ايوه ياستى فرحانه ومبسوطه بيه وحاسه إنه شخص كويس

شهد.. كويس بس دا قمر دا أنا كان نفسى ترفضي علشان أخده أنا

جنه.. إتلمى ياهانم يامحترمه

شهد.. طب قوليلى هو كان مبهور بيكى ولا عادى

جنه وقد تلاشت إبتسامتها.. لا هو عادى عادى جدا يمكن علشان أول مره يمكن علشان ماينفعش ينفتح معايا فى الكلام طبعا قبل كتب كتابنا مش هيتغزل فيا.. أكملت بحزن ويمكن مش عجباه أوى

شهد.. هو مين دا اللى مش عجباه دا إنتى قمر شوفتى أهله كانو طايرين بيكى إزاى

جنه. مش عارفه طب هو مستعجل على الجواز ليه

شهد.. اللى فهمته إن أخوه لازم يتجوز وهو قبله علشان كدا هيجوزوه الأول

جنه.. بصى أنا دماغى هتنفجر ننام الأول وبكرا الصبح نكمل كلامنا

شهد.. اوك تصبحى على خير

،، ــــــــــــــــــــــ،،

بعد خروجهم من منزل صابر

فى سيارة فارس يركب معه أخته رشا ووالدته زبنب

زينب..شوفتى يارشا البنت زى القمر

رشا..زى ايه هى قمر فعلا تحسيها كيوته كدا مش زى ليلى دا أنا هموت وأشوف ليلى لما تشوفها

زينب.. بكرا نشوف ها إيه رأيك يافارس

،، لم يكن فارس معهم لم ينتبه لحديثهم كان يفكر ماذنب هذه الفتاه الجميله أن تتزوج برجل لايحبها يأخذها فترة مؤقته كانت تستحق الأفضل صراع داخلى يحاول إقناع نفسه أنها من المؤكد فعلت شىء خاطىء تستحق عليه ذلك أو ربما هى على علاقه بشخص أخر وولكنها وافقت عليه لأنه على إستعداد ماديا للزواج يقطع تفكيره صوت والدته،،

زينب.. الله فارس يافارس

فارس.. ها نعم

زينب.. ههههههه من أولها كدا عقلك تاه

رشا.. ايه دا هى لحقت تعلقك

فارس.. ياجماعه سرحان فى شغل ورايا شغل كتير هوصلكم وأطلع على المعرض

زينب.. سيبك من الشغل بس وركز معايا إيه رأيك فى جنه

فارس.. هى عجباكى

زينب بثقه وإنتصار.. أه ياحبيبى عجبانى

فارس.. خلاص تبقى عجبانى

زينب.. قلب أمك إنت

،،ــــــــــــــــــــــــــ،،

فى سيارة عادل معه والده

فكرى.. إيه رأيك ياعادل

عادل.. والله ناس محترمين وذوق والبنت شكلها هاديه ومؤدبه ربنا يتمم لهم على خير

فكرى.. يارب بس إبقى أقعد مع أخوك كدا وشوف رأيه إيه وبيفكر فى إيه حاسه متلغبط كدا

عادل منهيا الحديث.. إن شاء الله

،،، ــــــــــــــــــــــــــ،،،

بعد توصيل فارس لوالدته وأخته ذهب للمعرض وقام بالاتصال بلارا

لارا.. كنت خايفه ماتكلمنيش الليله

فارس.. وأنا أقدر

لارا.. أحكيلى اللى حصل وبالتفصيل

تردد فارس يريد أن يخبرها بما يشعر بلغبطة كيانه لكنها حتما ستغار أم أنه يرى أنها ليس لها الحق فى ذلك فى النهايه أخبرها ماحدث بالتفصيل وما دار بينه وبين جنه

لارا.. إممممم أوك عاوزين نخلص من الحوار دا بسرعه يافارس أنا مش هستحمل الوضع دا كتير

فارس.. اوك هقفل دلوقت مشغول باى

لارا.. باى

،، يشعر فارس بالإختناق يريد التحدث لشخص ما لكنه لا يجد يدخل عليه فضل أحد المسؤلين بالمعرض،،

فارس.. إدخل

فضل.. مساء الخير

فارس.. مساء النور خير يافضل

فضل.. تسمحلى أقعد

فارس.. اه طبعا إتفضل

فضل.. بص ياأستاذ فارس أنا شغال معاك بقالى سنتين حضرتك مديري وصاحب المعرض وليك كل الاحترام والتقدير وماينفعش أتخطى حدودى معاك بس فى الأول والأخر أنا شاب زيك

كان فارس ينظر له بإستغراب ولايفهم مغزى من حديثه

فارس.. إدخل فى الموضوع على طول يافضل من غير مقدمات 

يُتبع ..

رواية صبر عاشقة الحلقة الثالثة

صبر عاشقة 3

كان فارس ينظر له بإستغراب ولايفهم مغزى من حديثه

فارس.. إدخل فى الموضوع على طول يافضل من غير مقدمات

فضل.. من غير مقدمات مفيش مواضيع كل الحكايه ان شايف حضرتك مضايق ولوحدك أنا أسف طبعا لتدخلى بس مفيش ليك صاحب ولا حد بيقعد معاك اكتر من ربع ساعه ويقوم حبيت أقولك إنك لو محتاج تفضفض أو تتكلم مع حد أنا موجود

فارس.. شكرا إتفضل إنت

شعر فضل بالإحراج كثيرا وذهب من أمامه

فارس محدثا نفسه.. كنت ناقص يافضل جاى ترميها لى فى وشي انا طبيعى مخنوق
.. فكر فارس قليلا لما لا ربما أرسل الله فضل فى الوقت المناسب نعم هو يعمل معه منذ سنتين نعم الأخلاق ونعم الأمانه والالتزام لم يفتن يوما عن زملائه ولم يستغله يوم

،، ــــــــــــــــــــــــــ،،

صباح يوم جديد

صابر.. تعالى ياجنه إقعدى ياحبيبتى عاوزك

جنه.. خير يابابا

شهد.. امممم دا اجتماع مغلق دا بقى ياسى بابا

صابر.. تعالى انتى كمان ياشهد يمكن ما أبقاش عايش وقت زواجك

جنه وشهد.. بعيد الشر عنك ماتقولش كدا

صابر.. ياحبايبى الموت مش شر المهم جنه فارس دلوقت قرأ فاتحتك والناس مستعجلين يابنتى لظروف خاصه بيهم لازم تفهمى إنى وافقت لما لقيته راجل محترم مش علشان أى حاجه تانيه هو أيوه حالته الماديه ماشاء الله فوق المتوسط بس مش دا سبب فى حديث عن الرسول بيقول من أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه.. وأنا راضي دينه وخلقه الحمد لله ان كان عليا يابنتى اتمنى تبقى طول العمر تحت عينى ماتغيبوش عنى ابدا ولا تغارقونى بس سنة الحياة لازم تفهمى انه طلب منى انك تروحى بشنطة هدومك مفيش أى حاجه تشتريها لانه مجهز شقته بس انا هحط لك فلوس جوازك فى البنك انتى حره فيها

جنه.. ربنا يخليك لينا ياحبيبى انا مش عاوزه حاجه

صابر.. لا يابنتى دا حقك والله اعلم يمكن حد يسمعك كلمه كدا ولا كدا ساعتها تبقى عارفه ان ابوكى مش بايعك وان معاكى قرش تتسندى عليه

دخل عمر أثناء حديثهم

عمر.. بعد إذنكم عاوز جنه شويه

أخذ عمر جنه ودخل بها غرفته

جنه.. ايه ياعمر سألت

عمر.. ايوه ياستى من الصبح بسأل بصى انا عرفت انه مصاحب بنت كدا اسمها لارا وانها بتروح له المعرض وبيخرجو سوا

جنه بحزن.. انت متأكد ياعمر

عمر.. الكلام من ناس حوالين معرضه وانتى مش تايهه فضول الناس مخليهم عارفين عنه كل حاجه.. مالك سرحتى فى ايه

جنه.. صليت استخاره وحسيت انى مرتاحه اوى وان كل حاجه متيسره حتى ماما وبابا مبسوطين طب تفتكر انت فى ايه

عمر.. بصي ممكن يبقى مجرد طيش شباب او مثلا مجرد صداقه عاديه

جنه.. مش عارفه هيبان هيبان

عمر.. يبان امته كتب كتابكم بعد بكرا

جنه.. مش عارفه ياعمر بص هحاول اقعد معاه تانى ونتكلم واشوف بيفكر فى ايه

عمر.. طب فى حاجه دلوقت مهمه

جنه.. خير يارب

عمر.. شاهين

صمت تام من جنه وعمر عقب نطقه شاهين

،، ــــــــــــــــ،، ـــــــــــــــــ،،

استيقظ فارس من نومه ربما لم ينم التفكير طوال الليل أرهقه التفكير هل يعطى نفسه فرصه جديده مع جنه وينسى الماضى ويطوى صفحاته أم يستمر كما هو فالقلب ليس حمل صفعات أخرى حسم أمره أن يذهب إليها ليتحدث معاها مجرد التفكير فى الذهاب اليها أشعره براحه وسكينه حسم أمره وقام بإرتداء ملابسه وهبط من شقته الى شقة والده

رشا.. اش اش اش ايه الحلاوه دى يا عم

،، قام فارس باحتضان رأسها وتقبيله،،

فارس.. انتى أحلى صباح الخير يا زوبه

زينب.. زوبه تبقى رايق وفايق على فين بدرى كدا

فارس.. هروح للحاج صابر اشوف جنه ونتفق على شوية حاجات

زينب.. حاجات امممم حاجات ايه بعد ما قولت لهم لايدفعو ابيض ولا اسود

فارس.. ماما وبعدين قولت لك انا شقتى جاهزه ومش عاوز منهم حاجه

زينب.. دا احنا طالع عينا فى جهاز أختك

فارس.. طالع عينك دى تتقال للى محتاج انتى طالبه نص جهاز اختى اون لاين

قام فارس بتقبيل راسها منهيا الحديث.. سلام ياست الكل

بعد مغادرة فارس

زينب.. شوفتى يارشا الرجاله مش وليد اللى امه بتحدد لك نوع الأجهزه

رشا.. وأنا يعنى بعمل بكلامها

زينب.. هو جاى لك النهارده

رشا.. أيوووه

،، يقطع حديثهم 🔔،،

زينب.. مين يارشا

رشا.. دى ليلى ياماما

زينب.. اهلا أهلا ازيك ياليلى

ليلى.. الحمد لله ياماما

رشا.. جيتى فى وقتك إقعدى بقى أما أجيب لك الفون تشوفى صور جنه

،، قامت رشا بإحضار هاتفها وأظهرت لليلى بعض صور السيلفى التى التقطتها مع جنه،،

شعرت ليلى بالغيره كثيرا رغم علمها سبب الزواج وأن فارس لايحبها على عكس عادل المتيم بها إلا أنها شعرت بالغيره من جمالها ومن مقارنة الناس لليلى بها ان رأوها.. فهمت رشا وزينب من ملامح ليلى هذا الشعور

ليلى.. اممم حلوه ماشاء الله ربنا يهنيهم

رشا.. لا ومش شكل بس ياليلى دا أدب وأخلاق وذوق بصى حاجه كدا روعه فارس كان طاير بيها

ليلى.. ياسلام بقى فارس طار بيها امممم طيب ربنا يسعدهم

،، فاق عادل من نومه ليفتح باب غرفته ويجد ليلى تجلس مع والدته وأخته،

عادل.. ايه دا أحلى صباح دا ولا إيه وأنا أقول البيت نور كدا ليه

زينب.. 😏.. طب أعملك حاجه تشربيها بقى البيت بيتك

انصرفت رشا دون النطق

ليلى.. صباح الخير حبيبى

عادل.. صباح الفل ايه دا انتى جايه تصبحى عليا

ليلى.. لا انا كنت جايه أشوف شوية حاجات فى شقتنا علشان نحدد الألوان بقى

عادل.. انتى شاغله نفسك بيها ليه احنا هنسافر بعد الفرح بيومين تلاته وياعالم هنرجع امته

ليلى.. برضو عاوزه اعملها على ذوقى

عادل.. طب وحشتينى

ليلى.. بس بقى اتلم مامتك وأختك هنا

عادل.. أنا كاتب كتاب أنا فى أمان يابنتى

ليلى مبتسمه.. طب خلاص قوم بقى نطلع نشوف الشقه

عادل.. طب قوليلى افطر الأول دا أنا نايم من غير عشا

ليلى.. مش مهم يلا لما ننزل بقى

زينب.. على فين ياحلوين

رشا.. هنطلع نشوف الشقه ياماما

زينب.. طب كويس رشا يارشا تعالى نطلع مع ليلى تشوف شقتها

ليلى.. لا لا لا خليكم انتو مرتاحين هطلع انا وعادل علشان عاوزه اخد رأيه فى شوية حاجات

زينب.. خدى رأينا احنا عادل مش فاضي فطارك جوا ياحبيبى افطر وروح لبابا كان عاوزك

،، لم تعطى زينب لها فرصه للرد أخذتها من يدها وصعدو للأعلى تحت نظرات عادل المنصدمه فلم يعطه أحد فرصة الرد،،

، ـــــــــــــــــــــــ،،

فى منزل صابر 🔔

صابر.. أهلا أهلا إزيك يافارس

فارس مبتسما.. أسف إنى جاى من غير ميعاد بس كنت حابب أتكلم مع جنه بعد إذنك طبعا

صابر.. سبحان الله كانت جنه لسه طالبه منى نفس الطلب إتفضل إدخل الصالون هناديها البيت بيتك يابنى

فارس.. إتفضل

،، دخل فارس لغرفة الصالون لكنه رأى من باب البلكونه تلك التى تقف بإسدال الصلاة وتتحدث بالهاتف غير مباليه بأحد تلقائيا إبتسم لرؤيتها شعر بالراحه لعينيها شعر أنه أشتاق حديثها وصوتها إتجه ليفتح الباب ويحدثها أثناء إتجاهه عاد والدها،،

صابر.. انت شوفتها كنت لسه جاى أقولك انها فى البلكونه هروح أعملك بقى أحلى فطار

فارس.. لا لا مش عاوز أتعبكم

صابر مبتسما.. تعب ايه بس روح انت بس وانا جاى لك

،، غادر صابر وفكر ان يفتح فارس الباب بهدوء ليرى تأثير المفاجأه عليها عندما تراه أمامها لكن حديث جنه فى الهاتف ألجمه أشعل نيران بقلبه فتح جرح قديم وأضاف عليه نيران أخرى،،

جنه هاتفيا دون الإنتباه لأحد.. ياحبيبى عارفه والله وانا والله بحبك أوى وكان نفسي بابا يوافق بس انت عارف دماغه بقى انا هكلمه تانى وأقولك على ميعاد تيجى تقابله فيه تانى.... تمام..... بس لو بابا رفض عاوزاك تسامحنى وتيجى تحضر من غير ماحد ياخد باله..... أنا هبقى أحاول أخرج وأجيلك أو أقابلك برا..... ماشي ياحبيبى سلام لا اله الا الله

،،، كانت كلماتها بمثابة جمرات تلقى عليه هل مايسمعه صحيح تحب أحدهم والدها لايوافق عليه تحاول اقناعه تقابله نعم مثل ما ظننت فى بادئ الأمر ترتدى ثوب العفه مثل غيرها فى المره الاولى تتركنى واحده من أجل من لديه المال وها انا الأن من لديه المال أخذ حبيبة غيرى إذن آن آوان الانتقام هى مثل غيرها تستحق ما كنت سأفعله كنت سأتزوجها فتره وأشعر بالذنب سأتزوجها وأجعلها عبرة ولكن الأن علي التأنى والصبر وبعض التمثيل... عاد وجلس على مقعد.. أغلقت جنه الهاتف ودخلت لتتفاجئ به وتتسارع ضربات قلبها

جنه.. إيه دا فارس

،، إنها المرة الأولى التى يسمع إسمه منها رقة صوتها لا ليس رقته حنان صوتها وعفويته بدون تصنع ترجف قلبه لكن عليه غلق باب القلب الأن،،
فارس مبتسما.. مفاجأه مش كدا

جنه.. إحم إحم أيوه إنت هنا من إمته

فارس.. لسه حالا لقيتك بتتكلمى فون قولت أنتظرك

جنه.. أه أه على كل حال شرفتنا

فارس.. وحشتينى

،، مهلا ماهذه الكلمة التى أوقفت قلبها يعرف حقا كيف يكسبها كيف يضعها بجيبه وقد نجح فى أسر قلبها حقا،،

جنه.. فارس من فضلك بلاش الكلام دا

،، لم تنكر أثر الكلمة عليها ظهر ذلك على ملامحها مما أرضا غروره وزاد من ثقته لكن بداخله بركان من الغضب ود لو يختنقها الأن لكن ملامحها تهدأه لايعرف كيف تجيد للتمثيل هكذا،،

فارس.. أوك عمى قال انك كنتى عاوزانى

جنه.. فارس انت فى حد فى حياتك او كان فى حياتك

،، فكر فارس قليلا حسنا ليعطى لها فرصة أخيره،،

فارس.. كان فى حد فى حياتى وموضوع واتقفل وانتى

جنه.. لا انا الحمدلله انت أول راجل يدخل حياتى

فارس.. معقوله هو فى كدا

جنه.. كدا اللى هو ايه

فارس.. لا ابدا شوفى احنا هنكتب كتابنا الأسبوع دا

جنه.. ايه دا بالسرعه دى

فارس.. كدا كدا الفرح خلال شهرين انتى فاهمه علشان عادل يبقى أقول الشهرين دول وحشتينى براحتى 😉مش كدا

،، احمرت وجنتيها خجلا،،

جنه.. خلاص ان شاء الله اللى فيه الخير يقدمه ربنا

،، دخل عمر،،

عمر.. ايه ياعم الفطار هيبرد

فارس.. لا ياحبيبى ألف هنا أنا هستأذن أنا

جنه.. إفطر معانا يافارس

،، أغمض عينيه بقوه قبل الرد لايريدها أن تنطق إسمه ثانية يكره تأثيرها هذا،،

فارس مبتسما.. خلاص اوك

على طاولة الطعام

شهد.. على فكرة أنا قولت لهم مش هيبقى لك فى الفول والكلام دا

فارس.. لا لا ليه بتقولى كدا دا احلى فطار
حج
سهير.. بألف هنا ياحبيبى

،، شعر فارس بالحب بينهم جو من الألفه المحبه تفاهم بين الكل تزداد حيرته أكثر وأكثر،،

عمر.. ها ياحاج مش هتقولنا حكاية النهارده

جنه..أصل بابا كل يوم لازم يحكى لنا موقف او حكاية جديده

فارس.. أها وكل يوم بتلاقى حكايه ياعمى

صابر.. دى عيال عندها زهايمر بعيد تانى وهما بينسو

،، ضحك الجميع حتى تحدث صابر،،

صابر.. طر اسمعو روت كتب المجالس حكايات غريبة وعجيبة، لكن كانت حكاية المرأة المتكلمة بالقرآن، من أشهر الحكايات وأعجبها.

قال عبد الله بن المبارك رحمه الله تعالى: خرجت حاجًا إلى بيت الله الحرام وزيارة قبر نبيه عليه الصلاة والسلام، فبينما أنا في بعض الطريق إذا أنا بسواد على الطريق، فتميزت ذاك، فإذا هي عجوز عليها غطاء وخمار من صوف، فقلت: السلام عليك ورحمة الله وبركاته، فقالت: "سلام قولاً من رب رحيم".

قال: فقلت لها: يرحمك الله ما تصنعين في هذا المكان؟ قالت: "من يضلل الله فلا هادي له"، فعلمت أنها ضالة عن الطريق، فقلت لها: أين تريدين؟

قالت: "سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى"، فعلمت أنها قد قضت حجها، وهي تريد بيت المقدس، فقلت لها: أنت منذ كم في هذا الموضع؟ قالت: "ثلاث ليال سويًا"، فقلت: ما أرى معك طعاما تأكلين؟ قالت: "هو يطعمني ويسقين".

يقول ابن المبارك فقلت لها: "فبأي شيء تتوضئين؟ قالت: "فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدًا طيبًا"، فقلت لها: إن معي طعامًا، فهل لك في الأكل؟ قالت: "ثم أتموا الصيام إلى الليل".

فقلت: ليس هذا شهر رمضان، قالت: "ومن تطوع خيرًا فإن الله شاكر عليم"، فقلت: قد أبيح لنا الإفطار في السفر، قالت: "وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون"، فقلت: لم لا تكلميني مثل ما أكلمك؟ قالت: "ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد".

فقلت: فمن أي الناس أنت؟ قالت: "ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤلاً".

فقلت: قد أخطأت فاجعليني في حل، قالت: "لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم"، فقلت: فهل لك أن أحملك على ناقتي هذه فتدركي القافلة، قالت: "وما تفعلوا من خير يعلمه الله"، قال: فأنخت ناقتي، قالت: "قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم"، فغضضت بصري عنها وقلت لها: اركبي، فلما أرادت أن تركب نفرت الناقة فمزقت ثيابها فقالت: "وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم".

فقلت لها: اصبري حتى أعقلها، قالت: "ففهمناها سليمان"، فعقلت الناقة وقلت لها: اركبي فلما ركبت، قالت: "سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين * وإنا إلى ربنا لمنقلبون".

قال: فأخذت بزمام الناقة، وجعلت أسعى وأصيح، فقالت: "واقصد في مشيك واغضض من صوتك"، فجعلت أمشي رويدًا رويدًا وأترنم بالشعر، فقالت: "فاقرؤا ما تيسر من القرآن"، فقلت لها: لقد أوتيت خيرًا كثيرًا، قالت: "وما يذكر إلا أولوا الألباب"، فلما مشيت بها قليلاً قلت: ألك زوج؟ قالت: "يا أيها الذين آمنوا لا تسئلوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم"، فسكت، ولم أكلمها حتى أدركت بها القافلة، فقلت لها: هذه القافلة فمن لك فيها؟ فقالت: "المال والبنون زينة الحياة الدنيا"، فعلمت أن لها أولاد فقلت: وما شأنهم في الحج؟ قالت: "وعلامات وبالنجم هم يهتدون"، فعلمت أنهم أدلاء الركب.

فقصدت بها القباب والعمارات فقلت: هذه القباب فمن لك فيها؟ قالت: "واتخذ الله إبراهيم خليلاً".."وكلم الله موسى تكليمًا".. "يا يحيى خذ الكتاب بقوة"، فناديت يا إبراهيم يا موسى يا يحيى فإذا أنا بشبان كأنهم الأقمار قد أقبلوا، فلما استقر بهم الجلوس، قالت: "فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعامًا فليأتكم برزق منه"، فمضى أحدهم فاشترى طعامًا فقدموه بين يدي، فقالت: "كلوا واشربوا هنيئًا بما أسلفتم في الأيام الخالية".

فقلت: الآن طعامكم علي حرام حتى تخبروني بأمرها، فقالوا: هذه أمنا لها منذ أربعين سنة لم تتكلم إلا بالقرآن مخافة أن تزل فيسخط عليها الرحمن، فسبحان القادر على ما يشاء، فقلت: ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم

شهد..ماشاءالله

سهير..الله ياريت الواحد يبقى كدا

صابر..هانت أهى إنتو كلكم بتحفظو أهو

،،نظر فارس لجنه..إنتى بتحفظى قرآن،،

عمر..دى أكتر واحده سبقانا

جنه مبتسمه..الحمدلله

،،لا لا هناك شىء خاطئ لابد من معرفته ماهذه الحيره يافارس،،

فارس..طب أنا هستأذن

صابر..إستنى يابنى عاوزك فى كلمتين إتفضل معايا 

رواية صبر عاشقة الفصل الرابع

صبر عاشقة 4

دخل فارس مع صابر لغرفة الصالون

فارس.. خير ياعمى

صابر.. بص ياإبنى أنا دلوقت هعطيك بنتى يعنى بعطيك حته من قلبى أى أب يابنى فى مكانى دلوقت بيبقى قلبه بيتقطع وهو مفارق بنته بس سنة الحياه فى حديث عن الرسول

فارس.. صلي الله عليه وسلم

صابر.. (اتقوا الله فى الضعيفين اليتيم والمرأة) لكن قالو انه لا يصح بهذا اللفظ، إنما الثابت هو ما أخرجه الإمام أحمد في المسند من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( اللهم إنِّي أُحَرِّج حقَّ الضعيفين: اليتيم والمرأة) والمقصود ياحبيبى بقوله صلى الله عليه وسلم: ( أحرِّج ) أي أشدد في الوصية بالقيام بحقوقهما والتحذير من تضييعها فاهم يابنى مقصد كلامى.. لو مش هتقدر يابنى تعاشر بنتى بالمعروف سواء هى غلطانه أو انت غلطان رجعهالى تانى أنا أتمناها أى وقت

،، شعر فارس أن الحمل يزداد عليه أكثر وأكثر إنها الأن أمانه ماذنب هذا الرجل ماهذه الورطه لاسامحك الله ياعادل،،

فارس.. ان شاء الله ياعمى أكون عند حسن ظنك

صابر.. دا عشمى ياحبيبى

،، ــــــــــــــــــــ،،

عادل.. فى ايه بقى ضاربه بوذ ليه إحنا خارجين ننبسط شويه

ليلى.. بقولك هما اللى اختارو أقول هعمل لون دا تقولى لا دا هجيب هنا كذا تقول لا بلدى أنا مش فاهمه شقتى ولاشقتهم

عادل.. طب ياقلبى إهدى أنا هعملك اللى إنتى عاوزاه وماتفكريش فى كلامهم

ليلى.. بجد ياروحى

عادل.. طبعا ياقلبى يالا بقى نطلب حاجه نشربها

،، ــــــــــــــــــــــــ،،

وليد.. تسلم إيدك ياطنط

زينب..إن شاء الله ياحبيبى كتب كتاب فارس الأسبوع دا إوعى تتأخر

وليد..لا هو أنا أقدر

زينب..طب هقوم أنا أشوف اللى ورايا

وليد..اه طبعا اتفضلى

.رشا.. ممكن أعرف حبيبى زعلان ليه

وليد..أسلوبك مستفز يارشا عاوزه الكون على هواكى لا كدا يابلاش صممتى إنى أجيلك النهارده وعارفه ان كتب كتاب أخوكى الأسبوع دا هاخد أجازه من شغلى يومين فى الاسبوع بعض إزاى أنا

رشا..يعنى أنا غلطانه إن حبيبى وحشنى

وليد..إنتى عارفه إنك بتوحشينى وإنتى قاعده معايا بس أنا بشتغل وعندى إلتزامات

رشا.. خلاص بقى فوكها وورينى جايب لى إيه النهارده

وليد.. ولو إنى مخنوق منك بس ماشي ياستى إتفضلى

رشا.. ايه دا ياوليد

وليد.. هو ايه اللى ايه دا ساعه

رشا.. أنا من إمته بلبس ساعات مش ماركه

وليد.. أنا عجبتنى وبعدين مش رخيصه علشان تقولى كدا

رشا.. رخيصه ولا غاليه المفروض تبقى مقدر اللى قدامك وعارف جايب هديه لمين

وليد.. إنتى مش شايفه ان كلامك دا جارح شويه حاجه عجبتنى وحبيت إنك تلبسيها أشوفها عليكى

رشا.. إمسك ياوليد أنا مش عاوزه منك حاجه

وليد.. إسمعى يارشا أنا إستحملت منك كتير إوعى تنسي إن من يوم ماحبيتك وجيت أتقدم لك قولت لك إن لسه ببنى نفسي وانتى دايما مصممه إنك تجرحينى وتقللى من أى حاجه بعملها أنا فى مغرمه علشان نقدر نتجوز

رشا.. إنت راتبك معدى سبع ألاف جنيه يعنى معاك ولا انت بقى بتعطى فلوسك لأهلك وجايه عندى وتقول مفيش

وليد.. انتى غبيه السبع الاف جنيه داخل بيهم جمعيات علشان افرش العفش اللى حضرتك صممتى عليه اهلى اللى بتتكلمى عنهم دول بيدفعو لى مش بياخدو منى فوقى واظبطى كلامك

رشا.. والله بقى أى واحده مخطوبه خطيبها المفروض يظهر لها أحسن ماعنده لما من دلوقت مشيلنى هم مصاريف وجمعيات بعد الجواز هتعمل ايه

وليد..بصى أنا قايم ماشي بدل مااعمل تصرف نندم عليه كلنا

رشا.. وليد ياوليد

،، دخلت زينب مسرعه بعد مغادرة وليد،،

زينب.. إيه يارشا اللى حصل

،، قالت رشا لأمها مادار بينها وبين وليد بالنص،،
زينب.. ما أنا قولت لك من الأول بلاش منه قولتى بحبه ياماما عاجبك كدا هتعيشي فى فقر طول عمرك اسمعى كلامى

رشا.. يا ماما انا بحبه وبعدين ما أنا بعمل اللى بتقولى عليه أقوله دايما بوصله صورة إنى عايشه مرفهة جدا علشان يعمل حسابه على كدا بعد الجواز ومش بطلع السما باللى بيعمله علشان يحاول يعمل أحسن مش دا كلامك

زينب.. خلاص خلاص كدا كدا هتلاقيه جاى كتب كتاب أخوكى وإستنى أما هو اللى يصالحك الأول

رشا.. أوك

،، ــــــــــــــــــــــ،،

فى معرض السيارات

فارس.. فضل يافضل

رأفت.. خير يافارس يابنى

فارس.. فضل فين ياعم رأفت

رأفت.. ثوانى معاه زباين هنادى عليه

،، بعد قليل،،

فضل.. خير يافارس بيه

فارس.. تعالى معايا إركب

،، إنطلق فارس بفضل دون للنطق بكلمة واحده إلى أن إستقر أمام أحد الشواطىء هبط من سيارته وهبط فضل أيضا كان فارس فى حالة غضب،،

فارس.. قولى يافضل أنا من وجهة نظرك شخص مش كويس

فضل.. لا طبعا حضرتك ما شاء الله عليك

فارس.. لا بص هتقول حضرتك والرسميات دى بلاش نتكلم أحسن أنا دلوقت جايبك كصاحب حد عاوز أتكلم معاه بدل ما أنفجر

فضل.. ااااه طب بص يا أبو الفوارس يا أخويا

فارس.. هى وصلت لأبو الفوارس قول ياأستاذ فضل

فضل.. قولى مضايق من إيه وأنا أحدد معاك إنت شخص سئ ولا لا

فارس.. ماهو أنا توضيح مش هوضح كتير أنا أساسا مش بعرف أحكى بس هل إنت مثلا لو بنت ترضا ترتبط بيا

فضل.. لااااا إنت دماغك راحت فين أنا قولت تفضفض معايا بس

فارس.. تصدق إنت دماغك جزمه يابنى طب لو أختك تجوزهانى

فضل..دى تبقى أمها داعيه لها إنت شخص محترم إبن ناس عاملهم على قلبك أد كدا

فارس..تصدق أنا عرفت اللى بيجرالى دا من إيه

فضل..من إيه

فارس..من قر أشكالك

فضل..طب فهمنى طيب فى إيه

فارس..فى إن مش حاسس بأمان حاسس إن مش هينفع أثق فى حد تانى كل ما أقرب من واحده تخونى

فضل.. طب مايمكن إنت اللى بتختار غلط

فارس..أو يمكن كل البنات خاينه

فضل.. مفيش حاجه إسمها كل الستات أو كل الرجاله مفيش حد شبه التانى الحيوانات نفسها مش شبه بعض يبقى الانسان اللى ربنا ميزه بالعقل مش هيختلف

فارس.. انت معاك حق

فضل.. فارس واجه اللى خانك واقطع معاه يا اما تبعد عنه أحسن

فارس.. طب والانتقام مش فى قاموسك

فضل.. المنتقم موجود يافارس وانت مهما عملت علشان ترد المظالم مش هيبقى زى اللى ربنا هيردهولك

فارس.. انت طيب يافضل عامل زيي زمان بس للأسف انا إكتفيت من الطيبه دى مش عاوز أرجع لها تانى

فضل.. يبقى مكانتش طيبه كان ضعف ماتزعلش منى كنت مجرد شخص ضعيف ودلوقت قويت لكن مش طيب ولا مسامح لأن دى صفات مش سهل تتخلى عنها ولو اتخليت بتبقى عاوز ترجع لها لانها اصلك المهم أتقى الله فى اللى هتعمله وأعرف إن ربك شاهد ومطلع على كل شئ

فارس بعد اطلاق تنهيده.. تعالى نرجع وربنا يسهل

،، ـــــــــــــــــــــــ،،

مر ثلاثة أيام ليأتى يوم كتب الكتاب

صابر.. نورتنا والله ياحاج فكرى

فكرى.. البيت منور بأصحابه ياراجل ياطيب

سهير.. نورتونا ياجماعه نورتى ياليلى يابنتى وانتى ياعبير شرفتينا

ليلى.. ميرسى ياطنط

عبير..نورك ياحبيبتى كنا عاوزين نيجى نبارك من زمان بس كنا مشغولين فى جهاز ليلى ما انتى عارفه بقى البنات وجهازها

شعرت سهير بالحرج من كلام عبير لانها لم تجهز لجنه

فارس.. ربنا يعينك ياطنط بس طنط مانزلتش تجهز لجنه لان بصراحه شوفت ان كفايه عليا اوى ان أخد منها جنه المفروض انا اللى ادفع تقلها دهب مش أخد كمان جهازها

عادل هامسا لفارس.. لا لا ارجع انت بتفتح عليا ابواب جهنم

فارس هامسا.. لم حماتك بدل ما أبعتر كرامتها وكرامتك

شعرت سهير وصابر بالفخر من كلامه لكن الغريب كان رد فارس لما رد هكذا هل لم يتحمل اهانه لأهل هذا المنزل ام لم يتحمل اهانه جنه فى غيابها

كادت أن ترد عبير لكن قطع حديثهم تعالى زغاريط الكل لوصول المأذون

،، بعد قليل تم كتب الكتاب شعر فارس بفرحه لكنها ناقصه بعد قليل طلب المأذون دخول جنه لإتمام الإجراءات.. دخلت جنه دخلت معذبته دخلتها حبست أنفاسه فستانها الأزرق رغم وسعه لم يصف لم يشف لكنها كانت تشع نورا منه الفرحه بعينيها تنضج بشرتها تخف من خطوتها وروحها فور دخولها رفعت عينها لتلقى عليه نظره مهلكه إبتسامه علت ثغره رغم عنه شعر بالإنتصار أن هذه الجميله أصبحت زوجته حقه..كانت جنه تحمد ربها فى سرها أن هذا الرجل صار زوجها نظرتها كانت اشتياق لم تراه منذ أربعة أيام لك تنم من التفكير ورسم حياتهم سويا سريعة الحب أنت ياحواء ورسم الآمال،،

المأذون ممازحا.. ها يابنتى موافقه ولا ضاحكين عليكى

جنه بإبتسامه.. موافقه

،، مهلا ماهذه الإبتسامه التى أشعلت غضب فارسها هل تبتسم أمامهم هل الجميع يرى ما يراه نظر حوله ليرى نظرة الاعجاب على وجه الجميع.. إنتهمت جنه من التوقيع قام فارس وسحبها من يدها خلفه،

فارس.. عن إذنكم عاوز مراتى فى كلمتين

ليلى لعادل.. هو ايه قلة الذوق كان يصبرنبارك لهم

عادل مبتسما.. البت خدت عقله

ليلى.. لا والله دا احنا دافنينو سوا

عادل.. بس بس اسكتى مش وقته وايه البنطلون اللى انتى لبساه دا

ليلى.. ماله

عادل.. قصير عليكى وخداه من اخوكى الصغير

ليلى.. هى هى هى خفه دى موضه

عادل.. موضة ايه وزفت ايه محجبه ازاى ورافعه البنطلون كدا

ليلى.. مش أحسن من الشوال اللى مرات اخوك داخله بيه شغل فلاحين اوى

عادل.. دا اسمه شغل محترمين وبيتقو ربنا

ليلى.. تقصد ايه

عادل.. صوتك بدأ يعلى مش وقت كلامك دا

،، كانت رشا تقف حزينه لتجد من يهمس بجانبها،،

وليد.. يوم كتب كتابنا كان أحلى

،، إلتفتت بفرحه لصوته،،

رشا.. وليييد وحشتنى

وليد.. إنتى أكتر

رشا.. ياسلام كل دا مش بتكلمنى ولا تسأل عليا

وليد.. سيبك من اللى فات بقى فين العرسان

رشا.. فى البلكونه نفسي تشوفها قمر

وليد.. مفيش قمر غيرك حبيبى ايه الحلاه دى والطعامه دى

رشا.. من يومى

وليد.. دا غرور دا ماشي حقك ياعم

،، فى البلكونه،،

فارس.. ممكن أفهم ايه الإبتسامه للمأذون دى

جنه.. نعم انت مطلعنى هنا علشان تقولى كدا

فارس.. اومال هطلعك ليه علشان أقولك مثلا إنك زى القمر إن أول مره أحس إنى كسبت جوهره إن مش شايف فى الموجودين غيرك إن حاسس إنى بحلم

إبتسمت رغم عنها..

جنه.. لا وتتعب نفسك ليه أنا حاسه باللى جواك من غير ماتقول

فارس.. ياعم الجامد لغة عيون بقى ونظام

جنه.. يعنى حاجه زى كدا

،، شرد فارس قليلا.. ايه اللى انا بعمله وبقوله دا ايوه انا بمثل عليها لحد ماتقع وأوريها بس انا قولت الكلام من قلبى انا كنت مرتب كلام تانى خالص بس انا قولت اللى حسيته بجد ليه وجع القلب دا بس،،

جنه.. هيه ياعم انت رحت فين

فارس.. هاه لا أبدا جنه مش عاوزه تقولى حاجه

جنه.. عاوزه أقولك ان بجد مبسوطه أوووووى وإن النهارده أجمل يوم فى حياتى

فارس.. متأكده مش حابه تقوليلى حاجه

جنه.. حاجه زى إيه

،، تدخل شهد،،

شهد.. أسفه جنه فونك بيرن بقاله ساعه

،، أخذت جنه منها الهاتف لتفتحه تجد عدة مكالمات وعدة رسائل قرأتها توترت،،

جنه.. طب عن إذنك يافارس

فارس.. اه طبعا اتفضلى

،، دخلت بتوتر دخل فارس ليجد الكل يبارك ويهنئه وجد الجميع مجتمع ليستنتج أن جنه بالداخل بمفردها أراد الذهاب اليها لاكمال حديثهم،،

فارس.. عمى عن اذنك هدخل التوالت

صابر.. اه طبعا اتفضل

عند خروج فارس وجد جنه تمشى ببطأ إتجاه الباب كأنها لص ذهب خلفها ببطأ دون أن تشعر بيه وجدها تهبط الدرج ليهبط خلفها ماالذى يراه شاب ينتظرها جنه ترتمى بأحضانه تأخذ منه شئ 

يُتبع..

لن تظهر لك باقي حلقات الرواية إلا بعد كتابة تعليق.

reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق