القائمة الرئيسية

الصفحات

 قصة مروان وخديجة كاملة 

قصة مروان وخديجة كاملة

قصة مروان وخديجة الفصل الأول 

- " ارحمني ارحم ضعفي بين ايديك انا تعبت "
جمله قولتها وانا بصرخ وهو نازل ضرب فيا بالحزام وامي واقفه تتفرج مش قادره تلحقني من تحت ايديه وكل صرخه مني مع كل ضربه بالحزام كانت بتهز العماره .
لغايه اما الباب خبط وكانت جارتنا جت تلحقني من تحت ايديه بعد ماسمعت صريخي وانا بترجاه يرحمني شدوني من تحت ايديه بصعوبه وخدتني علي شقتها اللي بتكون في وش شقتنا كنت بعيط بانهيار وشهقاتي وسط بكايا كانت تقطع القلب
جارتنا حضنتني - اهدي يا حبيبتي خلاص محدش هيقربلك
- انا تعبت يا طنط تعبت
دخل علينا ابنها مروان كان راجع من شغله
بصلي بجديه وبص لمامته وقال - في ايه
انا مقدرتش ارد من كتر العياط والاحراج كمان
مامته ردت عليه وقالت - اللي ربنا ينتقم منه اخوها ضاربها وزي مانت شايف مبوظ وشها وجسمها بالحزام وانا لحقتها بالعافيه من تحت ايده
بصلي واتعصب - انتي ازاي سايباه يضرب فيكي كل يوم والتاني
ببكا رديت عليه- وانا اعمل ايه انا اضعف من اني اقف قصاده
- في حاجه اسمها قسم شرطة تنزلي تعمليه في محضر يربيه شويه
- عشان بعدها اكون قي قبري
- خلاص انا رايحله اشوف اخر القرف ده ايه .
قام عشان يروحله لقيت نفسي بتلقائيه مسكت ايده - ارجوك متروحلوش ارجوك ابعد عنه ليأذيك شكله مش طبيعي وشارب حاجه ارجوك يا مروان ابعد عنه .
بصلي شويه وسحب ايده - هو انا هخاف منه مثلا
- ارجوك بلاش عشان خاطري بلاش
مامته ردت - اه يا مروان اقعد بلاش ليعمل معاك احنا مش ناقصين
اتعصب - ونسيبه يضرب في البت ويهينها كل يوم
رديت بكسره وعيون ماليها الوجع - اتعودت على وجع القلب متخافش .
بصولي بحزن علي حالي ومامته خدتني في حضنها وطبطبت عليا وانا دموعي مش راضيه توقف .
بعدها بشويه امي جت خدتني من عندهم وقالتلي ان اخويا مشي فا استأذنتهم ورجعت بيتنا
ام مروان بصتله وقالتله - مسكينه خديجة
- ابوها الله يرحمه قسي علي ابراهيم وزرع فيه القسوه وفي الاخر جه كله دماغ المسكينه دي
- طب طب ما ترحمها من اللي هي فيه
- انا !! ازاي وانا في ايدي ايه
- في ايدك تتجوزها اهي خديجه بنت ناس ومحترمه ومفيش في جمالها بس حظها قليل ودنيتها جايه عليها ومحتاجه حضن تستخبي فيه من القسوه اللي هي عايشاها
- ات ايه انتي بتهزري يا ماما اتجوز ايه
- يابني وماله اما تتجوز وبعدين دي خديجه اللي كنتو مبتفارقوش بعض وانتو صغيرين
- اديكي قولتيها واحنا صغيرين وانتي عارفه كويس انا مينفعش معايا ولا هي ولا غيرها
- يابني هتفضل دافن نفسك بالحيا كده لامتي مانت لازم تعيش وتستمتع بحياتك
- ولو اتجوزت واتعلقت بيا وخلفنا ايه مصير الطفل يتظلم ليه وهي كمان ذنبها ايه وانتي عارفه كويس انه كده ظلم ليها وللطفل
- يابني ولا ظلم ولا حاجه انت اللي قافل علي نفسك اوي ومخوف نفسك من المستقبل والاعمار بيد الله
- ماما اقفلي علي الموضوع
"انا خديجه بنت بسيطه في كليه رياض أطفال ابويا متوفي وعايشه مع امي واخويا او بمعني اصح عملي الاسود كلمة كره قليله علي اللي بحسه ناحيته عذاب وضرب واهانه من غير اي سبب كل ذنبي اني من اب تاني من يوم مابويا سابني واتوفي وهو موريني العذاب الوان كرهني في اليوم اللي جيت الدنيا فيه فكرت في الانتحار مرات ومرات بس كنت برجع عن تفكيري ده ماهو مش هيبقي عذاب دنيا واخره اما بقي عن مروان فاهو الجانب الحلو اللي في حياتي وصديق طفولتي عشت معاه نص عمري وانا صغيره كان اول حد يلمس ايدي ويبوسني اول ماتولدت هو اكبر مني ب ٤سنين لعبي ومذاكرتي ومدرستي كانو معاه لسه فاكره اما عيطت وانا صغيره وفرجت الشارع كله عشان شوفته رايح الحضانه وكنت عايزه اروح معاه وفعلا بناءً علي رغبتي وعياطي ودوني الحضانه معاه وبعدها بردو جمعتنا مدرسه واحده فضلت حياتي مع حياته لغايه اما دخلت اعدادي ساعتها بعد عني بلا سبب معروف مبقتش اشوفه الا صدف مبقاش فيه بينا كلام حتي لو اتقابلنا صدفه لكن كبرت وحبه بيكبر في قلبي عشت وكبرت علي امل انه يرجعلي مروان صديق طفولتي وحبي الاول والاخير ولغايه يومنا ده قلبي مبيدقش غير لي وبراقبه دايما من بعيد بستني المح طلته كل يوم الصبح وهو نازل الشغل او مقابله صدفه علي السلم يمكن بهرب من وجع وقسوه حياتي في حبه اللي ملي قلبي وبيطبطب عليه رغم انه مش حاسس بوجودي وهيفضل الدعوه اللي مبتفارقنيش اما بقي عن طنط كاريمان مامته او كرميلا زي ما بقولها دي امي التانيه واللي جابتني للدنيا دي اصلها هي اللي ولدت ماما لانه كان يوم صعب وشتا وبابا مش موجود مش بقولكم مروان اول واحد لمسني حقيقي احن انسانه عليا يمكن اكتر من امي كمان ده كفايه عليا انه خلفتلي مروان "
_____________________
تاني يوم الصبح صحبتي رنت عليا عشان عندنا محاضره وللاسف كنت مخنوقه اني هنزل قبل ماشوفه
- اوووف ايه يا هاجر كل ده رن ايييه المحاضره هتطير
- اه هتطير حبيب القلب هو اللي مش هيطير
لمحته خارج من باب العماره شدتها ورا شجره عشان اشوفه من غير ما يشوفني
- يا محني
- هاجر
- خلاص سكت وبعدين انتي لابسه نضاره شمس ليه واحنا الدنيا شتا اصلا ومفيش شمس اقلعيها واكله نص وشك
قلعت النضاره وبصيتلها بوجع وبصيت في الارض
- يالهوي يا خديجه هو اللي عامل في وشك كده
اتنهدت تنهيدة وجع - ادعيلي يا هاجر ادعيلي عشان انا تعبت
خدتني في حضنها جامد ولقيت نفسي دموعي نزلت وصوت عياطي بدء يعلي
- بس بس اهدي تولع المحاضره تعالي نروح اي مكان نقعد فيه .
روحنا كافيه قعدنا فيه وقعدت اعيطلها - تعبت يا هاجر تعبت بجد
- هانت وكلها شويه ويجيلك ابن الحلال اللي يريح قلبك ويخلصك من العذاب ده
- تفتكري هيحس
- هو مين
- مروان
- يخربيت مروان علي سنين مروان يا ستي واجعه قلبك ليه بواحد مش شايفك
- بحبه طول عمره واحنا صغيرين كان حنين عليا يا بنتي دانا كنت من اول مافتح عيني اجري علي شقتهم والعب معاه طول اليوم دانا كنت بفطر واتغدا واتعشا عندهم وكنت بذاكر معاه ويشرحلي اللي مبفهموش ولا اما حد يضايقني في المدرسه وكان يضربهولي جه اما دخل تقريبا تانيه ثانوي فاجأه كده اختفي من حياتي وسافر كام شهر هو واهله ورجعو تاني بس رجعو معاهم شخص تاني كأنه ولا كان يعرفني اللي هو لدرجادي كام شهر سافرهم نسوه خديجه طفلته يمكن سنين عدت واحنا زي الاغراب بس هيفضل هو مالك قلبي
- ربنا يريح قلبك ويرزقك اللي يستاهلك يا ديجا
- قلب ديجا انتي حقيقي انتي مهونه عليا كتير يا هاجر
طبطبت علي ايدي - يا روحي انا دايما جمبك
جه صوت من ورانا : هاجر ازيك
ردت هاجر عليه - احمد ازيك اخبارك
- تمام ايه مش تعرفينا
ابتسمت- خديجه صحبتي وده احمد ابن عمي يا ديجا احم احم ومتقدملي
شهقت بصدمه وفرحه - بتهزري
- والله مابهزر انا لسه كنت هفاجئك وافتح معاكي الموضوع لقيته
حضنتها وضحكت- مبروك يا جوجو مبروك يا احمد ربنا يتمملكم بخير يارب
ضحك وقالي- عقبالك
ضحكت - طالما هاجر اتخطبت يبقي النحس اتفك وهتفرج قريب
ضحكو وانا ضحكت جامد من قلبي بفرحه لهاجر لكن لحظات الفرحه مبتكملش ابراهيم اخويا كان داخل الكافيه ومعاه واحده ولمحني وانا واقفه بضحك مع هاجر واحمد جه بسرعه عليا ومسكني من دراعي جامد - هو ده الكليه يا روح امك
- اااه ااه ابراهيم سيب ايدي هفهمك
شخط فيا - اسيبك دانتي يوم اهلك اسود
جرجرني قدام الناس و هو بيشتم فيا وماسكني جامد وانا اكتفيت بالسكوت ودموعي اللي نزلت
وصلنا البيت رماني ونزل بالقلام عليا
امي قالتله - حرام عليك يا ابراهيم كل يوم ضرب وتلطيش فيها حرام عليك هي عملت ايه لكل ده
- بتستغفلنا بنت ال .. دي بتقول نازله الكليه وهي رايحه هي وصحبتها تقابل واحد في كافيه
صرخت بعياط - والله العظيم ابدا انا تعبت شويه فا هاجر خدتني علي كافيه اهدا انهارده وقابلنا احمد ابن عمها وخطيبها بالصدفه والله
- صدفه بردو دانا هربيكي من اول وجديد يا رخيصه
فضل يلطش فيا وانا بعيط وبكتم صرخاتي .
جرجرني من شعري ورماني على السلم _ خلي السلم يلمك بقي وحياه امك لابيتك عليه
- حرام عليك انت ايه يأخي انت ايه شيطان
جه بكل قسوه وعنف لطشني قلم من قوته دماغي اتخبطت في سلمه من السلم وجابت دم بعدها تف عليا ودخل الشقه وسابني علي السلم وانا بتألم من الخبطه والدم اللي نازل علي وشي ومختلط بدموعي .
فضلت ساعات علي وضعي ده وببكي في صمت لغايه اما لقيت مروان طالع وبصلي واتخض من شكلي جري عليا - يالهوي خديجه ايه اللي عامل فيكي كده .
اول ما سمعت صوته بصتله زبكيت بحرقه وصوت بكايا كان يوصل اخر الدنيا بجد وجع الدنيا كان باين علي ملامحي
- يالهوي اهدي عشان خاطري قومي قومي ننزل علي اقرب مستشفي عشان جرح دماغك قومي .
شدني قومني وسندني ونزل بيا علي اقرب مستشفي خيطولي الجرح اللي كان في دماغي ولفهولي بشاش وقطن وخرجتله
- سلامتك يا خديجه احكيلي ايه اللي حصل
بكايا زاد - تعبت والله تعبت انا مبموتش ليه و استريح
- بعد الشر عليكي اهدي بس وفهميني
حكتله الموضوع وانا منهارة
- لا ده كده زودها اوي وحياه امه ليبات في التخشيبه .
شدني وخدني علي اقرب قسم وعمله محضر وشويه والبوليس راح جابه .
كنت خايفه منه اوي واستخبيت ورا مروان بخوف
زهق وهو بيبصلي بشر- بقي بتعمليلي انا محضر يا بنت ال ... يا صايعه ياللي مشيالي مع كل واحد شويه قفشك الصبح مع واحد ودلوقتي مع التاني اهو يا رخيصه
مروان رد عليه - احترم نفسك يا حقير انت يا شيخ اتقي الله دي اختك
- اختي انا ميشرفنيش ابقي اخ للسافله الرخيصه دي .
رد عليه - تصدق بالله مافي ارخص منك هنا <br>
الظابط خبط علي المكتب وقال - بس ايه مش مالي عينكم
مروان- الواد ده يتربي يا باشا علي اللي عمله في الغلبانه دي ده كل يوم ضرب واهانه فيها
رد ابراهيم عليه- كدابين يا باشا الصايعه عامله الحوار ده عشان مغلوله مني اني قفشتها مع واحد الصبح واديتها قلمين مش اكتر فا راحت فتحت دماغها لنفسها عشان تلبسني تهمة .
مروان - كداب يا باشا ده بيضربها كل يوم ومبهدلها والجيران تشهد
الظابط - بس انتو الاتنين خدولي الواد ده علي الحجز وروقوه
بصلي والعسكري واخده وقال بزعيق - وحيات امك اما اطلعلك يا بنت ال ....
خوفت ومسكت في ايد مروان
مروان بصلي وقالي بصوت عالي - ده لو طلع منها اصلا .
وشدني وروحني وامي عرفت اللي حصل فضلت تصوتلي وتقول - سجنتي اخوكي يا خديجه ضيعتي الواد
- انتي ايه حرام عليكي خايفه عليه وانا اولع مش شايفه دماغي مفتوحه منه ازاي مش شايفه العذاب اللي بشوفه الوان منه
- يا ميلة بختك في ولادك يا عزه يا ميلة بختك في ولادك
- ارحميني بقي يا ماما انا فيا اللي مكفيني
- وحيات امك لو ما روحتي الصبح اتنازلتي عن المحضر وطلعتيلي اخوكي لا انتي بنتي ولا اعرفك وهعتبرك موتي
- يا شيخه ياريت اموت واستريح منكم انا تعبت .
عند مروان مامته دخلت عليه وقالت - ما ترحم البنت يابني من وجع القلب اللي هي فيها ده وتتجوزها يابني البنت مسكينه وهتموت في ايده مره .
- يا امي اخدها ادفنها معايا
- وهي كده مش مدفونه بالحيا اسمع كلامي ده اللي بيرحم حيوان بيدخل فيه الجنه ما بالك ببنت زي الورد
- يا أمي انا مستقبلي مش مضمون
- ومين فينا حاجه في حياته مضمونه
_____________________
تاني يوم مع ضغط امي و ولولتها علي ابراهيم طول الليل الصبح كنت في القسم بتنازل عن المحضر .
بعدها بكام ساعه لقيته راجع البيت ودخل قرب مني وجاب شعري كله في ايده وجاب حبل وربطني بيه وبلاستر وحطه علي شفايفي عشان محدش يسمعلي صوت
وقالي _بتعمليلي انا محضر دانا هخليه اخر يوم في عمرك دانا هولع فيكي بس مش كلام لا دانا هولع فيكي فعلا .
اتصدمت ان جايب بنزين فعلا وبيدلقو عليا حاولت اصرخ معرفتش من البلاستر وامي اول ما شافت كده فضلت تصرخ تصرخ تصرخ لغايه اما العماره اتلمت وكسرو الباب ودخلو وهو ماسك الولاعه وخلاص كان هيرميها لولا مروان شدها منه ورجاله العماره مسكوه ساعتها انا كنت في حاله هتسيريه وبترعش وبعيط بطريقه فظيعه انا كنت علي وشك اموت ومش موتة عاديه لا كان هيولع فيا.

قصة مروان وخديجة البارت الثاني 


كنت علي وشك اموت ومش موتة عاديه لا كان هيولع فيا.
مروان قام فيه وبكل صوته وقوته فضل يخبط فيه في صدره جامد ويقوله - يا اخي انت ايه شيطان ده الشيطان يتبرا منك انت جنس ملتك اييييه .
رد عليه - وانت مال اهلك ومالكو كلكو انا هولع فيها هي تستاهل الحرق
- يا شيخ دانت اللي تستاهل تموت بدل الموته الف انا هرحم منك ومن اشكالك .
لقيت مروان قرب مني وفكني وقال _ تتجوزيني
- تتجوزيني
كانت صدمه عمري اول ما سمعت الجمله دي لكن كنت مش قادره اجمع من الصدمة الاولي وهي صدمة ان اخويا كان هيولع فيا
رد عليه ابراهيم وقاله - خدها خدها عزرائيل ومرجعهاش مش عايز اشوف خلقتها بس اعرف ان انت اللي جبته لنفسك
رد عليه - بكرا الصبح هنكتب الكتاب واخدها بشنطة هدومها وهرحمها من خلقتك
كنت مصدومه من اللي حاصل ومحروجه من سكان العماره اللي شافوني وانا مذلوله وشافو مروان وهو بيشفق عليا وبينقذني كان احساس بشع وكسرة ربنا ما يكتبها علي حد
______________________
كانت اطول ليله عليا مدوقتش فيها طعم النوم احاسيس كتير كانت متلغبطه جوايا وجع كسره احراج ذل خوف ايوه خوف بقيت خايفه اغمض عيني في البيت ده بقيت مش مطمنه ولا قلبي عارف يفرح بأني هكون مع اللي عشت سنين بتمناه .
" بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير "
كانت اخر جمله قالها المأذون وسط زغاريط امي وطنط كاريمان والجيران واحراجي وسطهم مكنتش قادره افرح ولا حتي ابتسم انا مكسوره اللي كسرني المفروض يكون اقرب الناس ليا .
بعدها مروان ومامته خدوني علي شقتهم عشان ياخد شنطه هدومه عشان نمشي اول ما دخلت معاهم عيطت
طنط حضنتني وقالت- مالك بس يا عروسه
رديت ما بين البكا وشهقاتي العاليه _ بكرهه من قلبي بكره كل لحظه قضيتها معاه بكره ريحته بكره صوت مفاتيحه بكره اي حاجه تخصه كرهني في حياتي وكسرني انا بقيت بخاف من اي صوت عالي أو اي حد يقرب مني انا بقيت بترعب اما اسمع خبط الباب سنين وانا في عذاب منه عشت سنين بستخبي اول ما بسمع صوت عربيته اللي بكرهه واول ما يدخل الشقه وريحته بتملي المكان بحس اني عايزه ارجع عمري ما كرهت قده كنت اول مابص في وشه بحس اني شيلت هموم كان بيتلذذ في بضربه ليا انا بكرهه .
بصولي بحزن نظراتهم ليا كانت بتقتلني اكتر الشفقه على حالي كانت اكتر نظره بتوجعني
طنط ردت عليا وقالتلي- انسي يا حبيبتي انتي داخله علي حياه جديده انسي الوجع اللي عشتيه وابدئي من جديد
بوجع _ بس انا انتهيت خلاص.
قبل ما نمشي لقيت طنط بتحضني وبتهمسلي بصوت واطي وتقول - خلي بالك من مروان ياخديجه ومتزعليهوش بالله عليكي ولا تعصبيه وهو والله حنين بس افهميه
هزيتلها راسي بحاضر واول ما وصلنا شقته وقفل الباب اتخضيت وبصتله قالي - اهدي اهدي مفيش حاجه ده الباب
سكتت ومردتش راح قالي- اختاري اوضه ليكي من الاوض وانا هاخد التانيه كلامه ده اكدلي انه جوازنا كله بعضه شفقه علي حالي مش اكتر وده اللي حسسني بكسرة النفس اكتر وهزيتله راسي بهدوء ودخلت علي اقرب اوضه ليا وعيطت ياااه لدرجادي هو ده اليوم اللي كنت مستنياه .
روحت وقفت قدام المرايا وبصيت علي شكلي لابسه لبس مش لبس عروسه وراسي ملفوفه بالشاش والقطن ملامحي باهتة من كتر العياط وعنيا منفخه حقيقي كان شكلي صعب واتأكدت ان حقه يشفق عليا .
بعدها نمت نوم عميق كنت محتاجاه بقالي كتير ولكن صحيت علي حد بيخبط علي باب الاوضه هو كان خبط هادي بس اتخضيت
سمعت صوته من برا بيقول- خديجه لو صاحيه اطلعي عايزك
اطمنت اما سمعت صوته الهادي قومت غسلت وشي ولبست اسدال ولفيت الطرحه علي شعري وخرجتله لقيت اننا بقينا بليل .
- احم احم
- حمدلله على السلامة ايه كل النوم ده
- اسفه والله كنت تعبانه
- ولا يهمك يا ست بصي انا جهزت العشا كده بما انك من الصبح نايمه ومأكلتيش واهو اكلمك في كلمتين واحنا بناكل
- متشكره جدا مكنش له لزوم تتعب نفسك
- طب يا ستي اتفضلي قدامي علي السفره
روحت وقعدت بعيد عنه في اخر السفره
- مالك هو انتي خايفه مني
تهتهت شويه - ل ل ل لا لا بس انا مرتاحه هنا
- طيب علي راحتك المهم كنت عايز اقولك علي حاجه
- ا ا اتفضل
-بصي يا خديجه انا عارف ان جوازتنا دي جت بسرعه ولا كنتي انتي مخططالها ولا انا كمان كل اللي كنت عايز اعمله الحقك من الحيوان اللي بلا رحمه اخوكي فا عشان كده اتجوزتك فانا وانتي هنفضل مع بعض فتره عشان اقدر احميكي وابعدك عنه واول ما اطمن انك في امان وكده هديكي حريتك وهرجعك لحياتك بس وانتي أمنه ومطمنه وبعيد عن اي مشاكل وكمان هتفضلي هنا دي من انهارده بقت خلاص ليكي وساعتها هيكون احسن ليكي اكتر ما ليا .
كلامه صدمني يعني اول ما احقق اكبر حلم ليا يتحول لسراب فاجأه اول ماقول خلاص هتتعدل ترجع تسود اكتر سكتت ومعرفتش ارد عليه كمل وقالي - وياريت ماما متعرفش اتفاقنا ده وصدقيني عمري ماهعمل حاجه تأذيكي
هزيت راسي في صمت وكملنا الليله في سكوت وكل واحد فينا بيفكر في حياته.
_______________________
ايام عدت يمكن احسن ما فيها الهدوء والامان ولكن اوحش مافيها اني حاسه اني عايشه لوحدي هو من تاني يوم نزل الشغل وسابني لوحدي بيرجع نتغدا سوا ويدخل أوضته يكمل شغل علي اللاب او ينزل وكأنه قاصد يتجاهلني هي اه احسن من حياتي القديمه لكن انا محتاجاه انا بحبه انا عشت عمر بحاله مستنيه نظره منه ويوم ما النصيب يجمعنا يبقي اخر الجمع ده فراق .
______________________

هاجر كانت عندي بما انه اليوم ده كان مش في البيت
- تتجوزي من ورايا يا حيوانه وكمان الكراش وقعتي عليه ازاي
اترميت في حضنها وعيطت
- يالهوي مالك يا خديجه في ايه
- انا تعبت يا هاجر تعبت
- طب اهدي واحكيلي
حكتلها اللي حصل وانا ببكي
- انا اتذليت ونفسي اتكسرت قدام الناس حتي اللي عشت اتمناه اتكسرت قدامه خدني جبر خواطر وهيرميني بعدها وارجع لواقعي الاليم .
- طب بس بس اهدي يا روحي والله هتتعدل اللي قدر يجمعك باللي بتحبيه قادر بردو يريح قلبك ويزرع في قلبه حبك وانتي متيأسيش طالما وصلتي لهنا حاربي عشان يحبك
- هو انا لاقياه اصلا دانا بشوفه صدفه
- اهو استغلي الصدفه دي وصاحبيه زي ما كنتي زمان ارجعيله طفله ماسكه فيه زي زمان
- تفتكري هيفيد
- قولي يارب
- يااارب انا قلبي مبقاش حمل وجع
بعدها بشويه مشيت والباب خبط قومت افتح
- كرميلا
- قلب كرميلا عامله ايه يا عروستنا
- الحمدلله اتفضلي حضرتك وحشاني اوي
- امال فين الواد مارو
- زمانه جاي من الشغل
- انتو لحقتو عشان ينزل الشغل
- معلش ظروف شغله بقي
شويه ولقيناه داخل علينا واتفاجئ بوجود مامته جري علي حضنها- قلبي وحشتيني
- يا واد بكاش عامل ايه
- تمام الحمدلله
- اوعي تكون مبتاخدش ادويتك
لقيته فاجأه برقلها وحط ايده علي بوقها
بصتله وقولت - ادويه ادويه ايه!!!
رد وهو بيتهته - ا اصل ك كنت تعبان شويه قبل ما نتجوز وكان الدكتور كاتبلي شويه ادويه
- تعبان طب تعبان مالك
مامته حاولت تصلح تقريبا اللي حصل وقالت - لا ده كان نزله معويه بس من السرمحه والاكل بره وهو شكله بقي زي الفل اهو دانا اطمنت عليه
سكت وبعدها قولت- الف سلامة عليك هقوم احضر الغدا
سبتهم ودخلت علي المطبخ
قالها - انتي ايه اللي عملتيه ده يا ماما
- انت مقولتلهاش
- واقولها ليه
- عشان مراتك ولازم تبقي عارفه عنك كل حاجه ولو تعبت لاقدر الله تعرف تتصرف
- ماما انا حر اقول ولالا وياريت متفتحيش قدامها الكلام ده تاني
- براحتك يا مروان بس ده غلط عليك انت
- انا كويس خلاص بقي
حضرت الغدا وخرجته بيه واتغدينا سوا وأصريت ان طنط كاريمان تبات معانا وحقيقي كانت ليله قمر كفايه ان مروان فضل منزلش وسابني
قالتلنا - ما كفايه قعدتكم الممله دي وتيجو نلعب
- الله عليكي يا طنط يا فاتحه نفسي هو ده الكلام نلعب
قومت بفرحه جبت الكوتشينه بسرعه وجيت اجري بفرحه طفوليه
ضحك وقال- هبله والله
- طول عمري
بدئنا نلعب وصوت ضحكنا كان مدي للمكان بهجه رهيبه ومع مساعدات طنط ليا كسبناه
وقفت وانا بتنطط بفرحه طفوليه - وكسبنااااا
طنط ضحكت وقالت- يلا يا حلو هنحكم عليك
&;ضحك وقال - ربنا علي المفتري
قولتله - انا هحكم انك تغني
- ايه اغني ايه لا طبعااا
- يلااا انا عارفه انك صوتك حلو من واحنا صغيرين يلااا
- اممم
- يلااا
غمض عيونه اوي وغنا باحساس اوي خارج من قلبه _
" سنين شايفك في احلامي بنادي عليكي ضميني ليالي كنت مش عايش ومستنيكي تحييني وحشتيني وحشتيني سنتين بعدك على عيني ليالي كنت مش عايش ومستنيكي تحييني💙"
صفرلته - الله عليك يا عظمه مع انك كروت وغنيت جزء صغير بس عظمه ايه الصوت ده يابني بجد
ابتسم - ها يا ماما حكمك
ضحكت وقالت- لا حاجه بسيطه خالص قول سر عمر ماحد عرفه عنك
- يالهوي ايه الاحكام دي
ضحكت وشجعت طنط - الله علي احكامك يا كرميلا يا عسل انتي
غمض عيونه وقال - حبيت مره واحده ولغايه انهارده مطلعتش من قلبي ولا هتطلع وهتفضل اول واخر والطف حد مر علي قلبي 💙 .
ساعتها اتوجعت اوي وابتسمت كده بكسره - هقوم اعمل حاجه نشربها
قومت بسرعه وسبتهم عشان معيطش قدامهم وطلعت علي البلكونه ودموعي نزلت .
شويه ولقيت اللي حط ايده علي كتفي اتخضيت واتنفضت جامد
- اهدي اهدي ده انا ...ايه ده انت بتعيط با لمبي
ضحكت وانا بمسح دموعي- لا ابدا
- يا شيخه امال ده ايه مطر مثلا
ابتسمت - يمكن
- انا اسف لو ضايقتك
- لالا ابدا افتكرت بس حاجه ضايقتني مش اكتر
- بجد
- بجد
مسك ايدي- طب يلا ندخل الجو برد اوي هنا
مسكته لايدي خلت جسمي يترعش
طبطب علي ايدي اما حس بالرعشه دي وقالي- اطمني .
ابتسمت بهدوء ودخلت معاه عملنا سحلب وجبنا بطانيه وقعدنا كلنا نتفرج علي فيلم وكانت حقيقي ليله من الطف الليالي اللي في عمري ياااه علي طعم الامان اللي دوقته في بيته عمري ما حسيته في اللي كان مفروض بيتي وسط اهلي.
- يلا ادخلو اوضتكم نامو وانا هدخل الاوضه دي
ردينا في صوت واحد - ايه اوضتنا
- اه اوضتكم مالكم
رد عليها- ا ا اه اه هندخل يلا قدامي يا خديجه
برقتله شاورلي اني ادخل واسمع الكلام ودخلنا الاوضه
- ايه البلوه السودا اللي انت حطتنا فيها دي
- مش انتي اللي أصريتي انها تبات اشربي بقي
- طب طب هنعمل ايه
- عادي هنبات هنا واحد علي الكنبه وواحد علي السرير
- بس بس انا بخاف
- من ايه
- من ان حد ينام معايا في الاوضه
- الناس الطبيعيه بتخاف من العكس انها تنام لوحدها مثلا جديده دي انك تخافي حد يبقي معاكي
دموعي نزلت - قدرك بقي انك تقع في واحده معقده
- هو السبب بردو
- طول ما الباب مش مقفول عليا بالمفتاح وانا نايمه مبطمنش ولا انام بخاف يدخل يضربني وبخاف كمان من اي صوت حواليا وبصحي من اقل حاجه
- طب وهتخافي مني صدقيني عمري ما هأذيكي انا عمري ما هبقي زي الحيوان ده
- عارفه
- يبقي متقلقيش يا ستي وعدي الليله دي بس .
هزيت راسي بحاضر وسكت قعدت علي الكنبه وهو اخد السرير فضلت قاعده علي الكنبه وحاضنه نفسي بخوف لغايه اما روحت في النوم وللاسف حلمت بكابوس حلمت با ابراهيم بيدبحني وامي واقفه تتفرج من غير ما تعمل حاجه وكنت بصرخ لكن مش طالعلي صوت لغايه اماصحيت من النوم وانا بصرخ فعلا
لقيته قام بسرعه مخضوض وجابلي مايه اشربها وانا بشهق وروحي مسحوبه وبنهج بطريقه بشعه
ومسكت في ايده جامد وانا بتهته - مت مت متسبنيش هيقتلني هيقت لني
كانت حالتي صعبه لدرجه انه معرفش يعملي ايه غير انه حضني عشان اهدي كنت في حاله هستيريه من الخوف وحضنه طمن قلبي وسكنت جواه فضلنا علي الوضع ده كتير لغايه اما نمنا زي ماحنا
الصبح صحينا بصنا لبعض وصرخنا احنا الاتنين وبعدين ضحكنا اوي
- انت ايه اللي جابك هنا
- ما سيادتك طول الليل تصرخي وكنتي تقريبا روحك بتطلع
- مش عايزه افتكر مش عايزه افتكر
- خلاص خلاص اهدي كل حاجه تمام متخافيش
خرجنا نفطر مع مامته لقيتها بتقول _ واد يا مروان عمامك في الصعيد عرفوا انك اتجوزت وعايزينك تروح بعروستك عشان يشوفوها
- يشوفوا ايه هي عروسه المولد
- يابني معلش عمامك بردو وفرحانين بيك
بصلي وقالي - وانتي ايه رائيك
- اللي تشوفه
ردت مامته- يبقي خلاص تتوكلو علي الله انهارده وبلاش عربيتك عشان المسافه طويله وهتتعب من السواقه كل ده
- طيب قومي يا خديجه جهزي الشنط
قومت حضرت شنطنا كنت خايفه انا حقيقي بقيت خايفه من الناس لدرجه اني مبقتش انزل الكليه اقوم اسافر في مكان كله ناس في ناس
دخل عليا - مالك
- خ خايفه
- من ايه
- من المكان اللي احنا رايحينه
- متخافيش هتبقي معايا مش هسيبك لحظه
ابتسمت وقولت بتلقائيه - انت لسه حنين زي زمان
ضحك- هو انتي لسه فاكره كنت ازاي زمان دانتي كنتي صغننه اوي
لقيت نفسي برد بتلقائيه من غير تفكير - وعمري
ما نسيتك لحظه
- ايه !!!
اتصدمت من اللي قولته واتوترت وحاولت أصلح اللي هببته - ق ق قصدي عمري مانسيت لعبنا زمان سوا ومذاكرتنا وكل التفاصيل دي يعني كنت احن فيها عليا من ابراهيم
- اهااا طب يلا البسي عشان نمشي
جهزنا وقررنا نسافر في القطر لكن كنت متوتره وخايفه لدرجه ان عماله اهز في رجلي واعض في شفايفي واول ما سمعت صوت صفارة القطر استخبيت في حضنه من الخضه
- اهدي متخافيش
- متسبنيش انا خايفه اووي
ابتسم وطبطب علي ايدي وفضلت ماسكه في ايده ومايله علي كتفه طول الطريق بس شويه ولقيت ايده سقعت اوي بصتله بسرعه - مروان انت كويس
كان وشه مخطوف وشفايفه ازرقت وجسمه متلج بس ابتسم عشان يطمني وقال بصوت هادي بيحاول يظبط فيه نفسه - انا كويس جدا متقلقيش
مسكت ايده اكتر وفضلت متشبثه فيه اوي وكنت قلقانه عليه ومش مطمنه لغايه اما وصلنا بعد ساعات دخلنا وكنت متبته فيه زي طفله خايفه تسيب ايد باباها تتوه وسط الزحمه
وهو كمان كان مقدر ده وكان متبت في ايدي رغم اعراض تعبه اللي واضحه علي شكله .
عمه بصله وقاله - بجي إكده تسيب بت عمك وتروح تتجوز مصراويه ومن ورانا كمان
- معلش يا عمي النصيب والجلب وما يريد عاد
ضحكت في الخفا علي لهجته اللي اتغيرت وهمستله وانا بضحك- الله انت شكلك حلو وانت بتتكلم زيهم
وهو بيكتم ضحكته همسلي - بس يا هبله ليطخونا عيارين هنا
دفنت وشي في دراعه وفضلت اضحك عشان محدش ياخد باله وهو كان هيموت ويضحك علي ضحكي
عمه قال- خدو العروسه طلعوها علي اوضتها لغايه اما أتحدت مع ابن اخوي في كلمتين
مسكت في ايد مروان اكتر - لا يطلعوني فين لوحدي متسبنيش
- متخافيش اطلعي وانا جاي وراكي علي طول
سبت أيده وطلعت معاهم وانا علي تكه واعيط من الخوف يمكن اتشاف محن زياده او اوفر لكن اللي شوفته من اخويا مش شويه
بعدها بشويه دخل عليا الاوضه كان شكله تعبان اكتر و ماسك صدره وبياخد نفسه بصعوبه ووشه كله عرق
بخضه قولتله - مروان مروان مالك
قبل ما يرد كان واقع قدامي علي الارض ومغمي عليه ............
......يتبع هناك شكوي متكررة من عدم وصول باقي الاجزاء


رواية مروان وخديجة الحلقة الثالثة


اتصدمت اما شوفته منظره كده مغمي عليه ووشه لونه شاحب وجسمه متلج شوفت المنظر ده وجسمي اترعش من الخوف ونزلت لمستواه في الارض ودموعي بقت نازله في صمت خايفه انادي علي حد من بره ودول ناس معرفهومش وخايفه منهم حطيت راسه علي رجلي وفضلت أحاول افوقه ودموعي مغرقه وشه وبكتم شهقاتي عشان محدش يسمعني من بره وحاولت افوقه بكل حاجه جت قدامي سواء برفانات او ارش علي وشه مايه لغايه اما فين وفين بدء يفوق وبدء يفتح عيونه ببطئ وبيحاول ينظم نفسه .
دموعي بدئت تزيد اكتر واكتر اول ما فاق بصلي لفوق لان راسه كانت علي رجلي ودموعي كانت كلها بتتساقط عليه
بصوت اشبه بالمعدوم - متخافيش انا كويس
ساعتها بس طلع صوت لبكايا وبدئت اعيط واشهق وشهقاتي تعلي حاول يتعدل وهو حاسس بألم في صدره لسه وماسكه لكن مسك ايدي
- بس انا اهو كويس ليه كل ده
من وسط العياط قولتله - ا ا انت كنت تعبان اوي وكنت خايفه عليك اوي انا انا مليش حد غيرك
حاول يضحك عشان يهديني - والله اتلاقيكي كنتي خايفه ليجرالي حاجه و متعرفيش تروحي من هنا لوحدك
قال كده وانا عياطي زاد وبحركه تلقائيه مني اترميت في حضنه وهو ضمني عشان اهدي
- بس بس انا زي الفل اهو متقلقيش ارهاق السفر بس مش اكتر اهدي عشان خاطري
فضلت في حضنه وماسكه ايده اكني خايفه يهرب مني
قالي - طب تعالي نقعد علي السرير طب تعبت من الارض
مسكت ايده وقومنا قعدنا علي السرير ابتسم وقالي - انتي طيبه اوي يا خديجه
- عشان انت حنين اوي يا مروان
مسد علي شعري بحنان وفضلنا باصين لبعض شويه وبعدين قومت عشان انام علي الكنبه مسك ايدي وقال - خليكي
- ها
- أحم احم قصدي خليكي هنا جمبي عشان متقوميش تصرخي زي امبارح واحنا كمان في مكان جديد عليكي
- هنا هنا فين
- ع السرير هنا
- يالهوي
- بيقولو تقريبا اني جوزك وعادي تنامي هنا
- يالهوي أتصدق معرفش
ضحك- ظريفه
قومت وغطيته كويس وقولتله - تصبح على خير يا مروان
ضحك - يارب سعاد المحروقه تطلعلك
ضحكت - نام ياض
- خدتي عليا اوي
ضحكت وهو شويه ونام من التعب اللي باين علي وشه بس بيحاول يداريه عشان ميقلقنيش عليه.
فضلت طول الليل صاحيه وكل شويه اروح اطمن عليه معرفش ليه قلبي مش مطمن عليه بس لو مخوفتش عليه هخاف علي مين يعني ده مروان .
الصبح صحيت ملقتهوش في الاوضه خوفت وقومت ادور عليه لبست ولفيت حجابي ونزلت ادور عليه في البيت ده
قابلتني شغاله- في حاجه يا ستي
- لا ابدا مشوفتيش مروان
- سي مروان عند الفرسه بتاعته
- فرسه ليكون بيخوني
- لا يا ستي الفرسه اللي بيركبها
- ودي فين بقي
خدتني وودتني كان واقف بيأكل حصان وبيطبطب عليه حقيقي عليه حنيه مشوفتهاش علي حد .
قربت منه بصلي وقالي- ديجا صباح الفل
ضحكت- ياااه بقالي كتير اوي مسمعتهاش منك من واحنا عيال تقريبا
ابتسم وقالي - تركبي
رديت- بخاف منهم
- وانتي معايا ؟
ابتسمت - يلا نركب
حقيقي بقي الشخص الوحيد في العالم ده اللي بثق فيه كرهت الدنيا كلها ومحبتش غيره بعدت عن الدنيا كلها ومطمنتش غير في حضنه حنين بطريقه مختلفه انسان مش شبه العالم القاسي اللي حوالينا حقيقي لو هختار عوض ربنا ليا عن ايام وجعي اكيد مش هتردد وهختاره هو وهيكون نعم العوض 💙.
خدني قدامه علي الحصان وطلعنا نتمشي ييه وكان ماشي في هدوء وانا مش باصه لحاجه غير لي هو ياااه سنين وانا بتمني ابص كده لملامحه وابقي قريبه منه بالشكل ده دعيت من قلبي وانا باصه في عيونه انه يحنن قلبي عليا اكتر واكتر ويزرع حبي في قلبه لاني خلاص مبقتش حمل كسر بعد ما دوقت معاه طعم الجبر.
بعدها قضينا اليوم معاهم ومروان فرجني علي مناطق كتير حلوه وعلي بليل سافرنا عشان نرجع بيتنا .
واحنا في القطر راجعين بصلي وقال - ساكته ليه
- اممم تصدق ماما وحشتني مع انها كانت واقفه في صفه اكتر مني بس حنيت ليها
- اممم اكيد تحني ليها دي مامتك بس عايزك تروحي هناك تاني انا ماصدقت اقدر ابعدك عنه
ولا هقدر اجبهالك البيت ليعرف مكان بيتنا وينطلك وانتي لوحدك ومضمنش يهبب ايه معاكي صدقيني ده احسن ليكي بس كلميها في الفون واحكيلها كل اللي نفسك فيه .
هزيت راسي بحاضر .
روحنا بيتنا وحقيقي لو عشت اوصف في جمال اليومين اللي سافرنا فيهم سوا مش هوفيهم حقهم يومين كانو مخلينا قريبين جدت من بعض يومين طبطبو علي قلبي من القسوه اللي كان عايش فيها
___________________
تاني يوم بعد السفر هو رجع لشغله وانا رجعت لقعدتي لوحدي بالصدفه وانا معديه قدام مرايا شوفت نفسي لقيت نفسي واحده غير اللي متعوده اشوفها لقيت وشي نور بعد ماكان باهت الابتسامه رجعت تبتسم الكدمات اللي كانت ماليه وشي اثرها اختفي رجعت احس اني بني ادمه تاني مش حيوان كل حياته الضرب .
دخلت اروق الأوض بما فيهم اوضته وانا بروق بس ببص لقيت ادويه وبراشيم علي الكومدينو اللي جمب سريره استغربت لكن ملقتش غير اسمها عليها فا مسكتها قولت ادور علي استخدامها علي جوجل واشوف بتاعة ايه لكن عبال ما روحت اجيب الفون جرس الباب رن فا نسيت خالص حكايتها
- حمدلله على السلامة
- الله يسلمك مالك عامله زي الشغاله كده
- ولا اتلم انا غلطانه يعني اني بروقلك بيتك وبخلهولك يبرق كده
- بيتك انتي
ضحكت - مش هنختلف
- امسكي جدول امتحاناتك
- يا ساتر يارب
- يلا يا حلوه شدي حيلك عايز تقدير حلو السنه دي مش عايز حد يقول خدها خيبها
- لا متقلقش انا كده كده فاشله
- لا كده انا اقعدلك بقي ازاي فاشله
- زي ماسمعت انا السنادي معرفش كلمه في المنهج
- لا يبقي عايزالك قاعده من بتوع زمان
ضحكت اما افتكرت اما كان هو بيذاكرلي عشان هو الأكبر مني
- فنجانين قهوه حلوين وخرزانه سخنه واستنيني علي السفره بليل
- اااه يا قاسي هتمدني ولا ايه
ضحك - وهفتح دماغك كمان لو مش صحصحتي معايا لا ده انا شديد اوي
لوهله افتكرت ابراهيم اما فعلا عملها وفتح دماغي وجسمي اتنفض وتلقائي بعدت عنه
- مالك يا خديجه
- م م مفيش
- يالهوي انا اسف بجد مش قصدي اللي وصلك انا بهزر والله انا مستحيل امد ايدي عليكي خليكي واثقه من كده .
هزيت راسي وجريت علي اوضتي وقفلت عليا الباب وهو اتضايق انه خوفني وانا اتضايقت من رد فعلي معاه ده واني خوفت منه بس والله مكنش بايدي رد الفعل ده معرفش اكن مخي ربط اي حاجه فيها كلمه ضرب حتي لو كانت هزار بالخوف والهروب .
بعدها بشويه حاولت اهدا واسيطر على اعصابي واتسحبت من وراه وهو قاعد وقولتله - بخ
ابتسم - اتصدقي سبتي فراغ كبير الكام دقيقه اللي دخلتي فيهم أوضتك دول
ضحكت ونطيت قعدت جمبه - عشان تعرف قيمتي
- قيمتك كبيره اوي يا خديجه حقيقي انتي تستاهلي تتشالي على الراس حقيقي
- يالهوي علي كلامه يا ناس اللي هيغمي عليا منه
ضحك وبعدين مسك ايدي وقالي - انا اسف
اتنهدت - انا اللي اسفه اني انسانه مش سويه نفسياً.
- محدش فينا كامل يا خديجه
- لا في في ناس عايشين حياه هاديه ومطمنين ومبسوطين
- عايز اقولك حاجه عمر ما حد خده نصيبه من الدنيا كله فرح وسعاده في اللي خد جزء من نصيبه خوف ومعاناه وفي اللي خد جزء من نصيبه تعب ومرض وفيه اللي خد من نصيبه وحدة وفراق وكل واحد في الدنيا له نصيب من الأتنين من الحزن والفرح بس تأكدي ان مهما حصل ربنا عوضه جميل اوي عوضه بينسيكي قسوة نصيبك من الحزن عوضه اما بيجي بيطبب على القلب ويمحي اي وجع وكسر اتعرضله .
ابتسمت - كلامك مريح لدرجه متتخيلهاش كلامك بيطمن قلبي ان لسه في امل .
- طول مانتي عايشه يبقي في امل والدنيا لسه قدامك
ابتسمت وكان نفسي اقوله الدنيا دي مش عايزه منها غيرك .
ايام بتمر بقي بيذاكر منهجي عشان يذاكرالي ويسهر بليل يشرحلي مع انه بيكون تعبان وباين عليه التعب . رجعني بمذاكرته ليا لايام ابتدائي ونفس القاعده دي اللي حببتني فيه من وانا طفله .
ايام الامتحانات كان بيروح يوديني الكليه ويرجع ياخدني ويكون قلقان عليا وميستريحش غير اما اخرجله وانا بضحك .
- واخيرااا خلصت انت مفروض تشتغل معيد يابني انا لولاك كنت هضييع بجد
- عدي الجمايل
ابتسمت - لو علي الجمايل جمايلك عليا كتير كفايه احساسي بالامان اللي محستوش في عمري كله غير وانا معاك
ابتسم - نروح
- اممم نروح
__________________
ساعتها روحني وراح هو يزور مامته
- لحد امتي يا مروان هتفضل سايب نفسك كده حرام عليك يابني
- ماما انا تعبان ومش قادر اجادل دلوقتي ممكن
- طب قول لخديجه حتي اكون مطمنه ان حد جمبك وحاسس بيك وهيساعدك
- خديجه دي ممكن تروح فيها قبلي انا اغمي عليا شويه كانت هتموت وعياط بطريقه بشعه وتقوليلي اقولها اعقدها في حياتها اكتر ماهي متعقده منها
- طب يابني العمليه معادها تتعمل يابني كده خطر عليك
- يا ست اهو كده هموت وكده هموت واديني اتعودت علي التعب
خدته في حضنها - بعد الشر عليك وتسبني انا والبت الغلبانه لمين .
ضحك- كل واحد يشق طريقه بقي
- ولا متنكرش انك بتحبها من وهي قد كده
- وزمان بعدت اما لقيت انه مينفعش الحب ده ده حب ظالم ليها انها تعيش مع واحد مش ضامن حياته وكل شويه بيدخل عمليه شكل ده ظلم ليها وللاسف اتضطريت اظلمها اما اتجوزتها بس كان لهدف حمايتها واول ما اخلص الهدف ده هصلح كل حاجه وهديها حريتها .
- ايه هتطلقها !!!
________________________
كنت قاعده لوحدي زهقانه من ساعه ما وصلني ومشي لغايه اما سمعت الباب بيخبط فرحت قولت اكيد رجع ورايحه افتح وانا بضحك لقيت صدمه في وشي خلتني اتهته من الخوف تاني
- ا ا ا ابراهيم !!!!


قصة مروان وخديجة الفصل الرابع

- ا ا ا ابراهيم !!!! 
لقيته جايب شعري كله في ايده - والله وليكي وحشه يا خديجه 
صرخت من وجع شعري ومن وجع قلبي منه _ انت ايه يا اخي حرام عليك عايز ايه مني كسرتني وذلتني قدام العالم كله ومتكلمتش وبعدت عن حياتك بقالي شهور اهو حرام ارحمني 
- عايز اخد روحك تعرفي يا بت انتي عمري ما كرهت في حياتي كلها قدك انتي وابوكي بكرهك من قلبي 
- حرام عليك انا ذنبي ايه قولي انا ذنبي ايه ان ابويا قسي عليك عشان انت ابن مراته ذنبي ايه انا اني اعيش مكسوره ومعقده وخايفه من الدنيا ذنبي ايه اتعامل زي الحيوانات ذنبي ايه قووولي
- ذنبك انك بنته ذنبك اني بكرهك .
وفاجأه لقيته طلع عليا مطوه وحطها علي رقبتي 
وقال بزعيق - يلا يا حلوه طلعيلي كل الفلوس اللي معاكي واي حاجه دهب يلااا بدل ما اشقك نصين 
صرخت - معييش حاجه وسبني في حالي بقي سبني حرام عليك سبني انا تعبت
- هسيبك علي قبرك يا خديجه لو مطلعتيش كل اللي معاكي دلوقتي يلاااا
- ايه فاكرني هخاف منك مبقتش اخاف يا ابراهيم مبقتش اخاااف من حيوان زيك ده الحيوان فيه رحمه عنك انا بكرهك من قلبي يا شيخ انا عمر ما قلبي كره حد غيرك اقولك عايز تقتلني اقتلني علي الاقل اترحم منك ومن أشكالك 
- شوفو القطه المغمضه فتحت يا جدعان وبقت بترد حس كده بقي حافظه الشهاده ولا تقولي ورايا 
وفتح المطوه عليا في نفس الوقت اللي مروان دخل فيه صرخت بإسمه _ مروان 
رد عليا بيحاول يطمني - خديجه متخافيش ..وانت سيبها احسن اندمك باقي عمرك صدقني هتندم لو لمست شعرايه منها 
ضحك ابراهيم باستهزاء وقال - لا حنين يلا بقي يا حنين طلع اللي معاك واي حاجه تملكها عشان تنقذ ست الحسن بتاعتك 
- طب سيبها الاول ونتفاهم
- اسيبها ضحكتني ده انا الود ودي ادبحها و اشوفها وهي سايحه في دمها 
- انت ازاي كده بجد انت ازاي معندكش انسانيه كده 
- يلاااا طلع اللي معاك هعد لغايه ١٠ لو مبقاش قدامي كل اللي حيلتك المطوه دي هتكون في رقبتها 
- ماشي ممكن تعديني كده عشان ادخل اجبلك اللي انت عايزه .
مروان وهو بيعدي من جمبه عشان يدخل الاوضه جوا راح خابط ايده جامد موقع المطوه وزقني بعيد ومن هنا بدئت خناقه دمويه بينهم حقيقي كسرو البيت فوق بعض وانا مكنش عليا غير الصريخ و العياط عشان حد يلحقنا منه ومع كل خبطه بياخدها مروان كان قلبي بيتشال من مكانه الاتنين وشوشهم الدم سايل عليها والخناقه بينهم عماله تزيد وانتهت بخبط مروان لابراهيم علي دماغه بأقرب فازه جت قدامه وقام وهو بينهج بطريقه بشعه وصوت دقات قلبه عاليه جدا ونفسه يكاد يكون رايح اصلا جريت عليه وحضنته اوي وانا بعيط من خوفي من اللي حصل هو مكنش قادر يتكلم اصلا بس حاول يضمني ويطمني 
بعياط قولتله - مروان مروان انت كويس 
بصوت اشبه بالمعدوم - انتي كويسه 
هزيت راسي بايوه ودفنت نفسي في حضنه بس قلبه بينبض بطريقه سريعه اوي وصوته واضح اووي لدرجه ان حسيت بده.
- مروان انت كويس
ملامحه كانت شاحبه جدا غير الدم اللي مغرق لكن حاول يطمني - انا كويس قومي نطلب البوليس قبل ما يفوق
قومنا وكلم البوليس وجم ومروان لبسه تهمة التهجم علي بيتنا وسرقه والشروع في قتلي فاكان كل ده قادر يسجنه نص عمره وده كان احسن خبر حصل في حياتي لكن مخدتش بالي من تعب مروان اللي بيزيد عليه .
________________________
بعدها كان بيروح الشغل ويرجع يقضي يومه في اوضته ومتجنبني ليه معرفش او يمكن ساعتها مجاش في بالي انه مش عايز يخليني الاحظ تعبه الزايد الفتره وملامحه الباهته لغايه اما في يوم خبطت علي باب اوضته ودخلتله كان قاعد حاطط وش بين ايديه قربت منه وقولتله 
_ مروان 
بصلي كملت وقولتله - يالهوي مالك وشك مخطوف كده ليه
ابتسم ابتسامه بسيطه عشان اتطمن - مرهق شويه متقلقيش...في ايه كنتي عايزه حاجه 
- اممم بصراحه اه
- قولي
- اصل اصل هاجر صحبتي انهارده خطوبتها وكان نفسي اروح واشوفها وهي عروسه مليش غيرها وملهاش غيري بس بس لو هتضايق بلاش . 
قام وجه ناحيتي واول ما قرب مني خرجت حركه تلقائيه مني من غير قصد وبعدت وشي الناحيه التانيه بسرعه وحطيت ايدي عليه. 
- اهدي اهدي مالك فيه ايه
بتوتر- مش قربت عشان تضربني !
تقريبا صعبت عليه ايوه شوفت ده في عيونه بعدها مسك ايدي وابتسم وقال - في بنت بتضرب مينفعش بنت تضرب وانتي بقي ست البنات فمبالك بقي بست البنات دي تتشال علي الراس . 
ياااه علي جمال كلامه بلسم بيطيب جروح القلب سكتت وفضلت بتأمل جمال عيونه زي البحر بيخطفوك ويغرقوك جواهم .
قطع سرحاني ده بصوته وقال- ها بقي هنروح الساعه كام 
- ايه انت هتيجي معايا بجد
- تقريبا بيقولو اني جوزك 
ضحكت وقولتله - انا مش عارفه اشكرك ازاي بجد
- يلا بقي قبل ما اغير رأيي
- لا تغير رائيك دانا هلبس فوريره
دخلت البس واما بصيت لنفسي في المرايا لقيت وشي بيضحك وملامحي بقت منوره عكس زمان وفضلت افكر فيه كتير لسه حنين عمر مالدنيا غيرته لسه نضيف متلوثش بقسوه الدنيا .
لبست فستان باللون الكاشير وطرحه من نفس اللون مع لمسات بسيطه من الميك اب عشان ينور ملامحي اكتر وخرجتله لقيته مستنيني ببدلة كحلي تحتها قميص ابيض حقيقي كان لايق مع لون عيونه وشعره ولا البرفيوم بتاعه اللي واصل لقلبي وعمري ما شوفت واحد الطف منه بطلته .
ضحكت وقولتله- ايه رايح تشقط عروسه يا عم ولا ايه لو عايز تخطب قول يابني متتكسفش 
ضحك 
ضحك- لا مرعاة لمشاعرك هنولك شرف انك تكوني عروستي انهارده في الفرح
ضحكت ولقيته مدلي ايده جريت اتشعلقت فيه ونزلنا روحنا الفرح وصلنا القاعه كانت هاجر واحمد بيرقصو اول رقصه سلو واحنا قعدنا نتفرج عليهم لوهله عيني دمعت كان نفسي اعيش اللحظه دي كان نفسي افرح بمروان قدام الكل واعيش تفاصيل العروسه بس النصيب بس كفايه عليا يكون مروان جمبي .
قطع شرودي وهو بيقول- مالك 
ابتسمت- مفيش انا زي الفل هروح اسلم علي هاجر اهي خلاص قعدت .
قومت وسلمت علي هاجر - مبروك يا روحي عقبال الفرح كده ان شاء الله 
قالتلي - بت مال صوتك انتي معيطه ولا ايه اوعي يكون ضربك يا بت هو كمان
- يضربني ايه انتي كمان مروان احن راجل ممكن تشوفيه علي وجه الارض ده بيخبيني من نسمه الهوا عشان متجرحنيش حتي هو اللي جايبني هو هناك اهو .
- طب امال مالك فيكي ايه
- مش عارفه يا هاجر قلبي مش مطمن خايفه مش منه لا عشان ده الانسان الوحيد اللي بطمن وانا معاه بس حاسه ان لسه نصيبي مليان وجع تاني وانا مبقاش فيا حيل لوجع القلب تاني.
سابت الكوشه والعريس وقامت خدتني في حضنها اوي ياااه علي الراحه اللي بحسها في حضنها دي مش صحبتي دي امي .
- خلاص يا بت ركزي في فرحك بقي
- مش عارفه افرح وانتي فرحتك ناقصه يا ديجا 
- يا قلب ديجا انا مبسوطه والله عمري ما اتبسطت قد دلوقتي وانا مع الشخص اللي عشت سنين اتمناه وفي خطوبه اغلي واحده علي قلبي .
- هنشوف موضوع موضوع الانبساط ده بعد ماخلص الليله دي عشان انتي مش مطمناني 
ضحكت وقولتلها - يا شيخه اتهدي وروحي اقعدي جمب عريسك وسبيني اروح للراجل بدل ما يطلقني .
ضحكت ورجعتله - اتأخرت عليك 
- لا بس ايه كل الاحضان دي كلها
- دي هاجر نصي الحلو و صحبتي من اعدادي كانت معايا وقت اما الدنيا كلها سابتني 
ضحك - شامم ريحة تلقيح 
ضحكت من قلبي 
راح كمل وقايلي_ ما تيجي نرقص زي اللي بيرقصو دول 
- بجد انت بتتكلم جد 
- ايوه يا بنتي فيها ايه 
ابتسمت بفرحه - يلااا اكيد 
كان شغال وقتها اغنيه واعمل ايه لحماقي ضحكنا ونسينا الدنيا وبدئنا نرقص ويلففني وحقيقي كان من اسعد اللحظات اللي عشناها سوا وضحكتي مكانتش مفارقاني وغنيت مع الاغنيه وبأعلي صوتي وانا باصه في عيونه قولت 
_ ده بكلمه منه بنسي الدنيا كلها ده عشان عيونه مستعد اهدها ♥
كمل وهو بيضحك - اول ما شوفته وابتسم قلبي انتهي ده عيونه تسحر والبلاد تتفاتلها ♥
كنت بضحك اللي هو انا اول مره اشوف نفسي مبهجه كده فضلنا نرقص مع هاجر واحمد ومروان هو اللي فرفشهم وبقي بيرقصهم اكنه واحد منهم وده فرحني اكتر من اسعد ليالي قلبي حرفيا .
بعد ما خرجنا من الفرح صممت اننا نتمشي شويه ومن غير العربيه كنا بليل اوي والشوارع هاديه مفيش غير صوت اغاني بسيط جاي من بعيد بيقول _ " واحنا اتقابلنا وجة اوآنا شوفتك بقلبي اللي اتمنى وريتني ايام الجنه ومليت بحبك اوقاتي حلم حياتـــــــــــــي♥ "
كنا بنتمايل ونرقص عليها في نص الشارع مستغلين الفضا والهدوء اللي حوالينا عيوني وعيونه كانو قادرين يقولو كلام كتير مكتوم في قلوبنا كان شكلنا الطف مما تتخيلو كان بجد وكلام الاغنيه كان ينطبق علينا .
خلصنا وفضلنا نبص لبعض ونضحك لغايه اما جيت اتحرك كعب الهيليز اتكسر مره واحده 
-لالالا مش وقتك 
لقيت اللي شالني مره واحده - يالهووي انت بتعمل ايه
- ايه اسيبك تمشي تعرجي 
- نزلني يا مروان 
ضحك - ايه مراتي 
ضحكت وفضلت بتأمل ملامحه وهو ماشي بيا كنت متبته فيه وسانده راسي علي كتفه ومركزه في كل تفاصيله مكنتش اعرف انه يمكن اكون بشبع منه .
روحنا وكانت بالنسبالي الطف ليله في العمر وكل واحد دخل علي اوضته ونام .
الصبح صحيت متأخر لكن مكنش لسه صحي وفضلت علي الوضع ده بتاع ساعتين لغايه اما زهقت وقومت اشوفه ايه النوم ده كله بس الصدمه اني لقيته مرمي علي الارض ولونه مخطوف ونفسه مقطوع وجسمه متلج حتي دقات قلبه مسمعتهاش كان شكله اصعب من المره الاولي حاله هستيريه تملكتني من الصريخ والعياط لما حاولت افوقه ولكن المرادي مفاقش !!!!!!!
كلمت طنط وقولتلها وانا بصرخ وطلبت منها تجيب دكتور وتيجي وانا فضلت جمبه اصرخ واهز جامد فيه - مروان قوووم مش هقدر يا مروان هموت يا مروان من غيرك قوم عشان خاطري يا مروان مروان انا خايفه مبطمنش غير بوجودك قوووم هتسبني تاني للدنيا تلطش فيا دانا ما صدقت الدنيا تراضيني بيك قوم عشان خاطري متكسرنيش يا مروان متكسرنيش بعد ما بقيت ضهري وحمايتي في على الدنيا وعدتني مش هتمشي ارجوك متمشيش
اخر جمله قولتها وانا ماسكه ايده وانا ببكي من قلبي وبصوت مهزوز من كتر الوجع اللي فيه - بابا انا خايفه متسبنيش 
شويه ومامته جت وهي بتعيط والدكتور معاها وكشف عليه وبعدين قام كده وقال - للاسف ...!!


قصة مروان وخديجة الفصل الخامس

- للاسف لازم يتنقل مستشفي حالا وانا حذرته كتير ان تأخيره عن العمليه ده في خطوره كبيره عليه وخصوصا ان قلبه حالته سيئة جدا والاغماءات الفتره دي مؤشر مش كويس خالص فادعوله
اتصدمت وبصيت لطنط - قلبه !!!
مردتش عليا والدكتور قال انه اتصل بالاسعاف عشان نحاول نلحقه وفعلا بعد شويه جت وركبت معاه فيها وطول الطريق ماسكه في ايده وبعيط لغايه اما وصلنا واخدوه مني ودخلوه علي العنايه واكنهم اخدو مني روحي
الدكتور بصلنا وقال - احنا هنستني اما يفوق عشان مش هينفع ندخلو عمليات وهو كده فا دعواتكم معانا انه يفوف بقي عشان حالته سيئة جدا .
سابنا انا وطنط منهارين وبعد ساعات مقدرتش افضل كده واستعطفت الممرضه اني ادخله ٥دقايق ورأفت بحالي ودخلتني فعلا ياااه علي بشاعه الموقف ياااه علي منظره وهو جثه هامده ومتوصل باجهزه واجهزه ياااه علي ملامحه الباهته وشفايفه المزرقا يااااه علي وجع قلبي عليه.
قربت منه وانا ببكي لكن بدون صوت وبحاول اكتم شهقاتي ومسكت ايده اللي كانت متلجه حرفيا وقولتله بصوت واطي مهزوز من وسط بكايا
- مروان ... مروان انت كويس صح...طب طمني عليك زي كل مره حتي لو تعبان ...مروان انا خايفه اووي في غيابك ...عارف يا مروان انا حاسه في غيابك وكأني طفله ابوها ساب ايدها فاجأه فا تاهت وسط الزحمه ....انا مبقتش بطمن غير بوجودك....العالم اللي حواليا ده بشع وقاسي وانت ملجأي الوحيد فيه ....انا لو خسرتك هبقي انتهيت ....متسبنيش ارجوك .....انا بحبك .
بعدها جت الممرضه وخرجتني من عنده بالعافيه وفضلنا طول الليل انا ومامته هنموت من القلق عليه .
بصتلها وقولتلها - ليه خبيتوا عليا ليه محسستونيش
من وسط دموعها قالتلي - كان خايف عليكي والله يا بنتي كان خايف عليكي اما تعرفي مكنش حابب يزيد عقدك من الدنيا كان نفسه يأمنك ويطمنك ويحببك في الحياه حتي لو هو مش فيها .
صوتها بكاها علي وانا كمان وحضنتها اوي .
تاني يوم طلبوا تقارير وحاجات قديمه تخصه فاتضطريت اسيبه وارجع علي شقتنا اجيبهم دخلت اوضته وفضلت ادور في حاجاته علي الحاجات دي لكن لقيت تانيه خالص لقيت البوم صور عنوانه الخارجي " طِفْلتي المُدَلَّله ♥" استغربت وفتحته واتفاجئ بصوري في وشي من وانا صغيره لغايه اما بقيت في بيته من اول ما بعد عني وتحت كل صوره صوره كابشن لطيف حقيقي تفاصيل كتير في الصور انا نفسي ماخدتش بالي منها ضحكتي اللي من قلبي وتفاصيل وشي اما بزعل وملامحي كل سنه اللي بتكبر معايا ياااه مصورني في كل لحظه من غير ماحس بوجوده أساسا لدرجادي كان قريب مني وانا حاساه بعيد وفي نهايه الالبوم كاتب :. _ " كَمْ كُنت أوَدَّ أَنْ أَعِيشْ تِلْكَ التَفَاصِيل معِك صَغِيرتي ولَكِنْ قَدَرنا يمُانِع "
دموعي نزلت وفتحت دولابه طلعت قميصه وفضلت اشم في ريحته اللي فيه وابكي .
بعدها خدت الحاجات المطلوبه ورجعت المستشفي وطلبت تاني ادخله لدقايق ودخلوني
قعدت جمبه ومسكت ايده اوي وقولتله - مطلعتش انا اللي كنت براقبك لوحدي يا سي مروان انت كمان طلعت ليك في المراقبه وواقع نفس وقعتي طلعت عارف عني تفاصيل انا نفسي معرفهاش عمري ما تخيلت ان دعوتي مجابه وبتحبني فعلا بس احنا لسه معشناش يا مروان لسه في حاجات كتير معشنهاش قوم عشان نعيشها سوا قوم عشان الحياه من غيرك ما تتعاش قوم عشاني صدقني انا مستاهلش كسره تاني صدقني انا استاهل تقوم عشاني .
قضيت تاني يوم في المستشفي صلاه وبكا علي امل انه يفوق ويرجعلي كويس .
الممرضه خرجتلنا - مدام خديجه مدام خديجه استاذ مروان فاق
- احلفي لا احلفي فاق فاق
- ايوه والله وانا هروح اشوف الدكتور عشان يشوفه ويحدد معاد دخوله العمليات
- طب اشوفه وادخله بالله
- حاضر بس اما الدكتور يشوفه
مشيت راحت نادت الدكتور وانا علي اعصابي عايزه ادخل اجري عليه .
الدكتور خرج وقال - خلال ٢٤ساعة هتكون العمليه عشان الحاله مش تسوء اكتر من كده .
بعد ما مشي دخلت اجري عليه عن فرحتي وانا شايفاه قاعد قدامي حتي لو لسه متوصل بالاجهزه وحتي لو هيدخل عمليه خطيره بس المهم انه فايق دلوقتي جريت علي حضنه واترميت فيه وانا دموعي مش راضيه توقف .
بصوت اشبه بالمعدوم ومتألم قالي - انا كويس .
فضلت ساكنه في حضنه فتره لغايه اما خرجت منه ومسكت ايده وقولتله - ليه
حاول يجمع صوته وقال بتعب- عشانك صدقيني اي خطوه اخدتها او هاخدها عشانك
غمضت عيوني وقولتله - بتحبني ؟
فضل ساكت
كررت سؤالي وقولتله - رد عليا بتحبني ؟
- ومحبتش غيرك من يوم ما شوفتك وانتي لسه خارجه للدنيا وانا بحبك
- بعدت ليه
بصوت موجوع - عشان قدرنا سواء زمان او بعدين هيبقي البعد انتي تستاهلي حياه هاديه مش حياه مع واحد حياته علي كف عفريت ممكن يطب ساكت منك انتي تستاهلي اللي يعوضك عن القسوه اللي مريتي بيها
- ولو العوض مكنش انت انا مش عايزاه
- صدقيني انا منفعكيش انا لو حصل وفي امل اطلع من دي بنسبة ١% وطلعت من العمليه دي صدقيني هيجي يوم ومطلعش من غيرها هفضل مريض قلب .
- ،...... تابع الجزء الاخير عايزين نهاية سعيده ولا حزينه

قصة مروان وخديجة الفصل السادس 




الرواية متوفرة كاملة على مدونة يوتوبيا
ولكن لن تظهر لك إلا بعد وضع تعليق على هذا المقال.

reaction:

تعليقات

268 تعليقًا
إرسال تعليق
  1. حلوة بجد ياريت الاجزاء الباقيه

    ردحذف
  2. روعة شوقتيني فين باقي اافصول

    ردحذف
  3. جميله فين الجزء الخامس

    ردحذف
  4. جميله بس بلاش النهايه الحزينه هيه اتعذبت اوي

    ردحذف
  5. جميله جدا بس يارب يكون عايش

    ردحذف
  6. جميلة فين باقى الاجزاء

    ردحذف
  7. قصه خديجه ومروان جميله جدا فوق الوصف ورائعه وتحفه

    ردحذف
  8. جميلة جدا

    ردحذف
  9. اتمنى ان النهايه تكون نهايه سعيده ومروان يعيش مع خديجه ويخلفوا عيال كتير

    ردحذف
  10. تابعوا و نتمنى نهاية سعيدة طبعا

    ردحذف
  11. جميله جدا بس فين الباقي

    ردحذف
  12. فين الباقي لي كدا بتستفادو اي

    ردحذف
  13. عايزين نهايه سعيدة

    ردحذف
  14. هتنزلي السادس امتي

    ردحذف
  15. مهتمة لإكمال القصة

    ردحذف
  16. مش ظاهره الحلقه ليه

    ردحذف
  17. الروايه جميله جدا ارجوا باقي الحلقات

    ردحذف
  18. جميله جدا ياريت الجزء الاخير

    ردحذف
  19. قصه جميله جدا بس فين الجزء الاخير

    ردحذف
  20. نهايه سعيده مش طالبه نكد

    ردحذف
  21. جمیییییله اووی البارت السادس بلیز ضروری

    ردحذف
  22. اين التكملة
    حتى بعد التعليق لم اتمكن من المشاهدة

    ردحذف
  23. روعه اين الجزء الاخير

    ردحذف
  24. بجد طريقه غريبه انا مش هتابع الموقع تاني دي تاني روايا تعملو كده

    ردحذف
  25. لو سمحتي نزلي البارت السادس ، ونفذي كلامك انتي قولتي أننا نكتب كومنت وهتوصلنا الباقي فين بقاا😕

    ردحذف
  26. روايه جميله جدا ياريت باقي الروايه

    ردحذف
  27. كتبنا ومفيش حاجه جت

    ردحذف
  28. الرجاء نشر الجزء السادس وشكرا لكم

    ردحذف
  29. حلوة اوى فين الجزء الاخير

    ردحذف
  30. بلاش نهايه حزينه الروايه حلوه

    ردحذف
  31. رائعة اكمل القصة قصة مشوقا

    ردحذف
  32. جميله فين الجزء السادس

    ردحذف
  33. حلوة أو بس كمليها

    ردحذف
  34. حلوة أو بس كمليها

    ردحذف
  35. جميله اوى اوى اوى بجد

    ردحذف
  36. جميله جدا ارجو التكملة

    ردحذف
  37. الراوية رائعة وعايزاه الفصل الاخير

    ردحذف
    الردود
    1. عايزاه الفصل الاخير هوا نزل ولا لسهه

      حذف
  38. روعة وتحفة جداكملى

    ردحذف
  39. الفصل السادس لو سمحت

    ردحذف
  40. الفصل السادس!!!!!!!🤕💛💛

    ردحذف
  41. جملة جدا وياريت تكون النهاية سعيدة

    ردحذف
  42. يا ريت تنزل البارت السادس انا علقت ومفيش حاجه نزلت

    ردحذف

إرسال تعليق