القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب الضحية للجلاد الجزء الثاني البارت السادس بقلم زهرة الهضاب

 رواية حب الضحية للجلاد الجزء الثاني البارت السادس بقلم زهرة الهضاب

رواية حب الضحية للجلاد الجزء الثاني الفصل السادس 

رواية حب الضحية للجلاد الجزء الثاني البارت السادس بقلم زهرة الهضاب


رواية حب الضحية للجلاد الجزء الثاني الحلقة السادسة


((أن الطبيب بطبه ودواءه لا يستطيع دفاع نحب قد أتى ما للطبيب يموت بالداء الذى قد أبرأ مثله فيما مضى مات المداوى والمداوى والدى جلب الدواء أو باعه أو اشترى اسلمنى الأهل بطن الثرى وانصرفوا عنى فيا وحشتا وغادرونى معدوما باءسا ما بيدى اليوم الا البكى وكل ما كان كأن لم يكن وكل ما حذرته قد أتى وذا كم الجموع والمقتنى قد صار فى كفى مثل الهبا ولما اجد لى مونسا ها هنا غير مجور موبوق او فاسق فلو ترانى وترى حالتى بكيت لى يا صاح مما ترى))؛؛
كلمات ترثى بها عتاب العاشق، المعشوق، ،الذى مضى 
مات الأسد المغوار، ،
مات العاشق. الذى سقاها من عذب الحب خمرا مات من سكن الروح والقلب نبضة،،
مات سيراج الدين، ،الذى واجه الرصاص بصدر عادى،بدون خوف،
مات من كانت تهابه وحوش الجبال؛؛
وتختفى إذا هوى ظهر هذا الأسد، ،
هذا الصقر الجارح يموت بيد اضعف مخلوقات الله 
يموت بقرصه ذبابه 
مات سيراج الذى يهابه أعتى الرجال واقواهم على يد شاب غر،لا يتجاوز طوله متر وخمسين 
صراخ واهات عتاب وهى ترثيه 
جعلت الرجال تذرف الدموع مثل النساء 
هتاب؛؛يا حب العمر ؛كيف ارثيك وانت من مثلك يعجز عن رثاءه الوراثى،يا من كنت سند لظهرى كسرتنى وفارقت من كانت عليك تتكيؤ، يا ويله قلبى من بعد فراقك 
همه، وحزنه، لن يزول يا حبيب الروح سلمت الروح لمولاك وتركت لروحى بنار الهجر تشتعلو، ،
يا حبيب القلب ،قلبى حطام ،من بعد فهل ناديته إليك يرتحلو يا سيراج كنت لى عتمتى نورها كسرت مصباحى، وعيشى من بعدك معتمواااااه، ثماااااه 
اخخخخ على لوعتى من فراقك ااااه من حرقتى،صرخت وصرحت حتى لم يعد لصوتها صدا 
خرجت هيام وكل من فى البيت 
عفراء لم تتحمل الصدمه رؤيه ولدها مسجى على الارض ميت؛؛
ارتكزت على عصاها وكادت تهوى على الارض لكنها كما كانت دائما قويه وصلبه مثل الصخر فى وقت الشدائد، 
تقف بثبات كالجبل، لا تهزه ريح عاتيه، ،
حولها السباع اولادها يشدون من ازارها 
اليوم كان كئيب حزين لم تطلع له شمس
هيام كانت بين  الدقه والدقه دقه حزن ودقه شماته هى تحبه وتكرهه فى الوقت نفسه طلقها قبل دقايق من موته لا تدرى::
هل عادت ارمله، أم عادت مطلقه؟؟؟؟
فى مزرعة النواصر، ،وصل عادل ولم تكن عتاب برفقته، واشتعل نصر الدين من الغضب وعلا صراخه فى البيت كله 
فاطمه؛؛هدى من روعك يا شيخ نصر الدين صحتك لا تتحمل:
نصر الين؛؛كيف كيف يكسر كلام الأعيان، وكيف لبنتك سلم الوضيعة، ،ان تفتعل مشكلة ووتمسك بالعيش في بيت العداء؟؟؟
لقد تجاوز الهاشم حده وبنتك لقد تبراءت،،منها  ليوم الدين. ماتت..ماتت،، ماااااتت؛
فاطمه،، لا تقل هذا البنت تحبه ،
نصر الدين، ،يمين الله لو سمعتك تتحدثين عنها أو تذكرين أسمها فى البيت تكونين طالق بالثلاثه وقد اعذر من انذر، وخرج وهو يشتاط غضبا. 
فاطمه تمسك رأسها من هول ما تمر به فويلها زوجها وويلها بنتها التى تدفع ثمن ذنب، لا ترتكبه،
🌺برنس،،،،،،،،،زهرة،،،،،،،،،،🌺
فى بيت سيراج كانت المزرعه كلها، بل العشيره كلها، تنتحب على فراق الأسد نساء تلطم الخدود وبعضهم يقطع الجيوب رغم أن الشرع حرم هذا الفعل، ،،
المتوارث، عن الجاهليه للاسف مازال موجود بكثره فى عده مناطق من الوطن العربى تفعل هذا الفعل المحرم، ،
عتاب؛؛تبكيك البواكى ولا تكفيك الدموع يا حبى عد عد لا ترحل عنى؛
تجف البحار؛لو كانت دموعى أنهار؛ولا تردك يا عمرى عد إلى اااه ااااه 
ابكيك الليل والنهار لا تبرد جمرت قلبى، ،،ااااه ثم ااااه يا سيراج الدين، ،
لم تشبع عيناى، من النظر فى عينيك، ،لم تمتع يداى من لمسه يديك مازال عطرك يخترق انفاسى، ،
بكاء عتاب كان يقطع القلوب، ،التى فيها نبض لكن هذا ليس بقلوب آل الهاشم القاسيه التى اعتادت على الدم بدل الدمع والموت بدل الحياه والقسوة بدل الحنان..
حمل سيراج على الأكتاف ونقل لمثواه الأخير ودفن قرب والده وجده كان منتظره. 
وصل خبر وفاته للنواصر؛وانهارت فاطمه على ركبتها تنوح على الحظ السيء الذى يلاحق بنتها منذ ليله العرس المشؤم وحتى حزنها على بنتها ممنوع عليها، ،
نصر الدين، ،،لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم إن لله وإن إليه راجعون، 
لقد كان أسد والله لا يستحق الموت هكذا الدنيا ظلمته وحملته ما لا يطيق،،
عادل،،بصراحة يستحق، كان مغرور، 
فاروق، نعم مغرور جدا يستحق الموت لكن كنت أتمنى موته يكون على يدينا،،
صالح، ،هههههه وهو كذلك، ،
نصر الدين، ،هل لديكم يد فى موته؟؟
صالح، ،يستدرك لا قالو قتله فرد من عشيرتهم 
اسامه، تمنيت قتله بيدى حتى، ،
عادل، ،حتى ترضى عنك نجود 
كانو يسخرون من موته يشمتون فيه تحولوا لحيوانات لا تبالى بموت فرد من القطيع، ،،
بعد مدة من موته عتاب تعتكف فى غرفتها لا تغادرها كانت فى شهور العدة، ،،
عفراء تحملها موت سيراج لكنها صمتت، لسبب ما؟،؟؟
اليوم اجتمع الجميع لوضع زعيم جديد والمرشح الأكبر سهيل، ،
وطبعا عفراء لن تقبل خروج الزعامه من بينها جهزت أكبر اولادها بعد سيراج، للخلافه فهل ستنجح؟؟؟
الشيخ راجح كبير القوم، ،،
يا ساده اجتمعنا اليوم وكما جرت العاده لوضع زعيم للقبيله بعد موت سيراج الدين رحمه الله عليه، ،،
علينا تجاوز الحزن وتكمله الطريق، ،،
عفراء، ،،يخلفه شقيقه ومن غيره،،،
فريد، ،واحد من كبار الأعيان لا سيدتى بل سهيل الأحق بذلك، ،،أكبر من الباقين وولد عماره وله خبره ،،
عفراء تقف وتقول لا ليس مقبول، ،
وعلت الصوات بين مؤيد ومعارض،  حتى سمعو صوت قادم من بعيد أنا من أمسك مكانه نظروا جميعا فى اتجاه الصوت، ،،
هى عتاب، ،،
تقدمت تحمل سيفه وتقف بشموخ أنا زوجته وحامل بطفله وانا من ساخذ بثاءره وامسك مكانه 
الكل وماذا ....يتتتبع 

reaction:

تعليقات