القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية من حفر حفرة لأخيه وقع فيها الفصل التاسع 9 بقلم آية علي

 رواية من حفر حفرة لأخيه وقع فيها الفصل التاسع 9 بقلم آية علي

رواية من حفر حفرة لأخيه وقع فيها الجزء التاسع 

رواية من حفر حفرة لأخيه وقع فيها الفصل التاسع 9 بقلم آية علي


رواية من حفر حفرة لأخيه وقع فيها البارت التاسع


من حفر حفرة لأخيه وقع فيها
الحلقة التاسعة
تاني يوم في المدرسة هبة وهنا رايحين عادي هنا زعلانة علي هدي وبتسأل عليها المدرسين وكانت منهارة علشانها جامد من العياط لما عرفت منهم حالتها وروحت هبة عادي ولاشاغل بالها شئ هنا روحت البيت بلغت باباها ومامتها محمود طبعا أتأثر وزعل في نفسه وبقي يحاول يهدي هنا ويواسيها حازم أول ماعرف زعل طبعا مهما كانت كان بيحبها وناوي يخطبها بس اللي حصل بقي قرر يروح ليها بس لماراح المستشفي الزيارة ممنوعة وحالتها خطيرة زاد حزنه وحس بالذنب ناحيتها وسأل عن سبب الحادثة ماحدش عارف بقي خايف وقلقان ونفسه تفوق ويتكلم معاها روح بيته ودعا ربنا تفوق ويديها الفرصة تتكلم وهويسمعها ⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩
أسامه وهبة بيتكلموا في الفون وهبة بتكلمه بحزن مصطنع عن اللي حصل لهدي أسامه ألف سلامة عليها ربنا يقومها بالسلامة هبة مش عارفة مين هيكمل الخطة معانا دي كانت خلاص وافقت أسامه خلاص ماتزعليش نفسك ده كان غصب عنك وماتشغليش بالك علشان نقدر نركز في خطتنا لهنا هبة صحيح انت خلصت الصور واللي قولتلك عليه أسامه لسه ولله هبة بصوت عالي خبر ايه انت بتستعبط فيه ايه ياأسامه أنا مش مطمنة ليك مالك أسامه لا ولله عادي طب اقولك علي فكرة تيجي البيت عندي واعمل كل حاجة قدامك زي ماأنتي عاوزة مبسوطة كده هبة بتردد اه لا هاااا بتقول ايه قالها اللي سمعتيه قالتلو بس شقتك قالها مالها بقي تعالي بس هتخافي من مين ده أنا أسامه حبيبك يعني تعالي يلا وقولي للجماعة عندك رايحة درس ولانازلة اشتري حاجة وهترجعي علي طول طبعا الكلام ده العشاء بس هبة ولابيهمها أي حاجة خالص وبالفعل نزلت وقالت لأبوها وأمها إنها رايحة تشوف هدي وهما ناس طيبين خالص وبيثقوا فيها طبعا الثقة العمياء بس هي للأسف ضيعتها من زمان 😑😑😑😑😑😑😑😑😑😑😑😑😑😑
هبة نزلت وراحت لأسامه شقته لاتعلم أنها راحت للنار برجليها ووقعت في الفخ الذي يدمر حياتها فتح لها أسامه وقال اتفضلي ودخلت واستدرجها حتي تقول خطتها من جديد لانه بيسجل لها صوتها علشان يسمعه لناس معينة ودخل وحضر لهم العصير المانجو كوب ليها وكوب ليه ووضع في كوبها تلات حبات منومة صعب تفوق قبل يوم واحد ومفعولهم بيشتغل علي طول حاجة صعبة يعني فخ لامفر منه وكمان الشقة في مكان ومنطقة بعيدة بعد البلد بشوية زي المقطوعة مش هتعرف توصل لوحدها طب هي كانت جاية بتروسيكل تبع أسامه وهو اللي بعته ليها واحد صاحبه سواق علي تروسيكل طبعا من الثقة وحبها الشديد لأسامه بتضعف قدامه وبتنسي أي حاجة وكمان مستعجلة عالصور عاوزة تدمر هنا بأي طريقة وفي أقرب وقت قبل هدي ماتفوق وتكشفها وتقول علي كل حاجة وتبوظ خطتها ولكن ربنا مش غفلان منتقم جبار ومن حفر حفرة لأخيه وقع فيها بل هي هتكون وقعتها اسوء من هنا وهدي واللي عملته في هدي وكانت ناوية تعمله في هنا هيطلع كله عليها وهيتعمل أكتر منه كمان هبة بقت تقول الخطة وتتكلم وأسامه بيسجل علشان يبقي دليل معاه هبة شربت العصير كله وأسامه كمان علشان الموضوع يكون عادي وفجأة هبة بتتكلم أحست بدوخة شديدة ودماغها تقيلة لدرجة إنها مش قادرة تقوم تقف علي رجليها قالت بصوت نايم خالص أه أنا حصلي ايه ياأسامه الحقني وهي أصلا شايفاه قدامها خيال أسامه بحنية مصنطعة مالك ياقلب قلبي اهدي خالص ماتخافيش واخدها في حضنه علشان تروح في دنيا غير الدنيا اكتر هبة أنا لازم امشي دلوقتي وقامت بس رجليها ماشالتهاش لفت الدنيا بيها لفة جامدة زي الملاهي حطت أيدها علي دماغها وسقطت في الأرض فاقدة للوعي نهائيا أسامه بفرحة وضحكة شماتة الله عليكي وربنا لاوريكي وافرجهم هما عليكي اصبري بس وطلع اتنين صحابه من الأوضة جم شالوها وهو شالها معاها ودخلوها عالسرير وكانوا مجهزين الكاميرات والفيديو علشان شئ يستخدمو ضدها وماتفكرش تقرب لهنا يوم واحد هتخاف علي نفسها طبعا من الفضيحة لاقدر الله أسامه أنا هنزل بقي وشوفوا شغلكم أنتم ولماتخلصوا ابقو ابعتولي الفيديو والصور عاللاب واحتفظو بالسي دي وهاتوه ليا ولو عاوزين نسخة منه خدوا عادي وفلوسكم هتوصلكو أنا نازل الرجالة ليه كده بالسرعةدي أسامه أيوة أنا بعمل كده علشان اخد حق ناس مظلومةوبين الحياة والموت وانجد ناس برئية كانت هتضيع بسببها وسبب حقارتها وقذارتها أنا فعلا طول عمري شاب تافه وبتاع بنات وبتسلي وخلاص وماعنديش طموح وعايش ماليش أي لأزمة في الدنيا بس لماشوفت البنت دي وانا فعلا كرهت نفسي اكتر وحسيت إني لسه فيه بنات طاهرة ونضيفة مش زي اللي بشوفهم وزي الكلبة الحقيرة اللي مرمية جوه دي وحلال فيها اللي هيتعمل كله وحسيت نفسي اد ايه أنا كنت شاب زبالة ولازم اعمل حاجة تطهرني وتعمل مني راجل أنا مش ندمان عاللي عملته دلوقتي ولاعمري هندم يلا سلام وماتتأخروش عليا أنا واثق فيكم ماتضيعوش ثقتي فيكم وطلباتكم موجودة سلام 😐😐😐😐😐😐😐😐😐😐😐😐😐😐😐
هنا في البيت منهارة ومحمود وأمها وأبوها بيحاولوا يهدوها حزينة علي هدي واللي حصلها مش عارفة تعمل ايه ولاحتي مسموح ليها بالزيارة ولاأي حد وخوفها عليها هيموتها ومحمود في نفسه حزين بس مخبي حاسس إنو فعلا قلبه واجعه عليها حبها بجد ⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩
ابو هدي وأمها في بيتهم كذلك الأمر بيدعو ليها تقوم بالسلامة وترجعلهم تاني وتملي الدنيا عليهم ضحك وهزار وفرفشة وكل حاجة حلوة كانت هي الدلوعة بتاعتهم وفاكهة البيت 😄😄😄😄😄😄😄
حازم هيموت من قلقه وحزنه عليها وإحساسه بالذنب وبيدعي ربنا تقوم بالسلامة علشان يسمعها ويشوف كانت عايزة تقوله ايه وهو ماادهاش الفرصة الندم هيموته ومش فارق معاه نفسه ولادراسته ولاحاله وبقي بيفتكر من يوم ماعرفها لحد ماسابها كل لحظة كانت حلوة معاها وليها طعم تاني هي الوحيدة اللي حركت مشاعره وخليته يعرف معني للحب فعلا
فلاش باااااااااك
من سنة تقريبا بالكتير هبة وهدي خارجين من المدرسة وهما ماشين في الطريق كان حازم راكب الموتوسيكل ورا ابن عمه راجع من كليته وهدي وهبة ماشين وكان ماشي بسرعة البرق انصدموا بالموتوسيكل بس فرمل علي أخر لحظة وكانت هدي قدامه بالظبط وهبة ماشية جمبها حازم لابن عمه حاسب ياابن عمي هدي اتخضت جامد وماقدرتش تتكلم صرخت ومن خضتها وقعت أغمي عليها بس الموتوسيكل مالمسهاش ستر ربنا فرمل على آخر دقيقة هبة انتم مجانين فتحوا شوية وصرخت علي هدي تفوقها حازم وابن عمه نزلو جري يفوقوها وحازم بقي يقول لهبة أنتي واقفة تتفرحي مش معاكي بيرفيوم ولاأي حاجة بعد محاولات يفوقها وهي مش بتسجيب ابن عمه جري من أقرب كولدير قصده وجاب كوباية ماية ساقعة ورشها علي وش هدي وهي مش بتسجيب الخضة كانت قوية وشديدة عليها حازم اخلصي طلعي البرفيوم لو معاكي هبة طلعت بقي حازم يرش علي إيده ويحاول تخليها تشم رائحته ويقرب إيده قصاد مناخيرها قال لابن عمه لازم تروح مستشفي ابن عمه طب حاول كمان مرة طبعا خايف علي نفسه وعالموتوسيكل وفيها تحقيق وسين وجيم حازم حاول لحد هدي مافاقت حازم أنتي كويسة ياأنسة وهبة قومي يابنتي وقعتي قلبنا بس هما البهايم دول مابيعرفوش يسوقوا وراكبين موتسكلات يصيعوا بيها وخلاص ابن عم حازم لو سمحت ماتغلطيش انا راجل محترم ومعايا عيالي ومراتي والموتوسيكل ده لأكل عيشي ولتقضية مشواريري اعرفي أنتي بتتكلمي إزاي هدي بصوت تعبان خلاص أنا بقيت كويسة مالوش داعي الخناق يلا ياهبة حازم أنتي لازم تروحي لدكتور أنتي شكلك تعبانة خالص هدي ميرسي كتيير انا كويسة ولله وشوية وهبقي تمام حازم عينه جت في عينيها حبها واتشد ليها ولرقتها وخجلها وقلبها وإحساسها المرهف ومشيوا بالفعل بس صورتها مافارقتش. خياله وبقي عاوز بأي طريقة يشوفها ويتعرف عليها تاني يوم وقف في نفس المكان استناها لقا هبة بس اللي راجعة من مدرستها قلق اكتر حس إن هي فيها حاجة لسه تعبانة وقف هبة وسألها هبة بطولة لسانها تعبانة هتيجي إزاي وهي في الحالة دي أعصابها رايحةمنها وواخدة إجازة النهاردة ولوفضلت علي كده هتأخد بكرة حازم بقلق طب ممكن اخد رقم فونها قالتلو ليه قالها عادي هطمن عليها مش أنا السبب برده أنا وابن عمي ومن واجبي اعمل حاجة بسيطة معاها هبة اديته الرقم ومشيت وحازم كلمها واطمن عليها وبقي يوم عن يوم قلبه يتعلق بيها وهي تبادله نفس الاحساس والمشاعر ويشكروا الصدفة اللي عملت فيهم كده والظروف وحازم واعدها إنو هيجي يتقدملها أول مايخلص السنة دي وهبة تخلص ثانويتها وتطمن وتشوف نفسها هتجيب مجموع وتكمل ولالا والصدقة الحلوة بقي إنو طلع يعرف أسامه معرفة سطحية بالشكل أول ماشافه مع هبة علاقته اتطورت بيه وبقوا صحاب اكتر بس حازم غير أسامه في حاجات كتييير أحسن منه بس اهم صحاب وخلاص
باااااااااك
فاق من شروده علي رنة فونه برسالة ماسنجر وإشعار عالفيس جاي لكل البروفايلات ماهو تواصل إجتماعي كلو بيبعت لكلو مافيش حاجة بتستخبي
حازم أول ماشاف الرسالة جاته صدمة ومابقاش مصدق وحاسس إنو في حلم وبيشوف كذا مرة للتأكيد ويدقق بنظره كتيييير لحد مااتأكد وزعل بجد وفي نفس الوقت انصدم
ياترا ايه اللي حصل
وهيحصل ايه تاني

يُتبع ..

  • لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات