القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وخضعت للحب الفصل الثامن 8 بقلم أروى الشرقاوي

 رواية وخضعت للحب الفصل الثامن 8 بقلم أروى الشرقاوي

رواية وخضعت للحب الجزء الثامن 

رواية وخضعت للحب الفصل الثامن 8 بقلم أروى الشرقاوي


رواية وخضعت للحب البارت الثامن 

وقعت مليكه على الأرض مغشى عليه وظلت تتحرك كتيرا وهى غائبه
اعطاتها الطبيبه حقنه مهدئه وقامت ميرال والطبيبه بحملها ووضعها على السرير
ميرال بخضه :دكتوره أختى فيها
روان:إلى فهمته إن الانسان إلى عمل فيها كده حد كانت بتحبه أنا واثقه من كده لان حالتها نادره وده نتيجه حذللن وفقدان الثقه وعدم الشعور بالأمان والأغتصاب بطريقه وحشيه
ميرال بغضب جامح :انا لوشوفته هدفنه مكانه بس كده مليكه اتكلمت ممكن تقولنا مين وهترجع تانى زى الاول
روان :الفتره الجايه صعبه جداا ودى ألى هتحدد لازم ترجع تثق فى الناس من جديد وفى مشكله لو شافت الى عمل فيها كده هترجع تانى يبقى لازم تفضل بعيد عن الناس لحد ماتبقى مؤهله ويرجع ليها إحساسها بالأمان
ميرال :الحمدلله أنا حاسه أختى هترجع على أيدك ربنا يوفقك
روان :بأمر الله هتبقى كويسه
ميرال :أنا بحسبك كبيره ولما شوفتك قلقت قولت اختى اتعرضت على أحسن دكاتره وكلهم خبره مش معقوله دى الى هتعالجها
روان بضحك :يوضع سره فى أصغر خلقه
ميرال بضحك :ربنا يجعل شفاها على إيدك
وأنهو حديثهم ورحلت روان وتبقت ميرال أخرجت هاتفها وقامت بالأتصال بأحدهم
ميرال :ايه خلصت
الشخص :كله تمام الرجاله بلغتنى بإن كله تمام
ميرال :والعمال حد حصله حاجه
الشخص :لا متقلقيش وبلغت الرجاله بالمطلوب والفلوس وصلتهم وأنا بعيد لا إنى خايف يشك فيا
ميرال :الخبطه الجايه هتبقى جامده مش هيسكت أنا هعين حراسه للعيله كلها لاأنى خايفه عليهم أنا قد إلى بيعمله بس عيلتى مش هسمح بإن حد يإذيهم
الشخص :المشكله بقا إنه بعتلك ناس إنهارده من غير مايعرفنى
ميرال بتفكير :هو مش هيأمن ليك كده بسهوله أنا رأى تسيبك من كل ده وترجع عن إلى فى دماغك ده
الشخص :ليا تار عندهم ولازم أخده
ميرال :بس متخافش أنا مأمناك كويس
الشخص :شكراا ياميرال إنتى ساعدتينى كتير
وتحدثو لفتره وأغلقت معه ميرال وظلت تفكر كثيرا فى عائلتها فقد تولت حمايتها منذ فتره طويله لن تسمح لأحد بأذيتهم
ياه ياله من حمل ثقيل يهد الجبال عائله بأكملها لن تسمح بهدم العائله وتفرقتهم
هناك مشاكل كثيره لابد من التخلص منها
هناك شادى الرافض لحب بيسان ولم تعرف السبب وهناك مليكه ومشكلتها التى يعانى بسببها الجميع وهناك مازن ومشكلته مع عمار
وهذا العدو الذى يتمنى وقوعها وأخفاءها من أمامه لماذا ماذا فعلت له ليفعل معها هكذا لماذا يريد قتلها وهدم عائلتها والنيل منهم جميعا
............... .......... ......
فى الشركه كانت تجلس على مكتبها عندما
عندما طلب منها معاذ الدخول ألى مكتبه
أميره :حضرتك طلبتنى
معاذ :الملفات ديه تتراجع وتكون على مكتبى إنهارده
أميره بصدمه :إنهارده أزاى دول محتاجين تلت أيام تقولى يوم
معاذ ببرود :مش قد الشغل إقعدى فى بيتكم محدش طلعك منه
أميره بتحدى :خلاص أعملهم فى يوم زى ماحضرتك عايز
وفى هذا الوقت أتى أحمد سمح له معاذ بالدخول ودخل أحمد وعرف عن نفسه وتفاجأ بوجود أميره
أحمد بصدمه :أميره بتعمل ايه هنا ياشق
أميره برخامه :حطو فى أيدك رق
أحمد :لا بجد بتعملى ايه هنا
أميره بتفاخر :أنا موظفه هنا أنتا مفكر إنك لوحدك إلى موظف كده لافوق دنا أميره حسن
معاذ بغيظ :طب لو سمحتى ياأنسه أميره حسن ممكن تروحى على شغلك
أميره بهمس :هادم اللذات شكلى بقا وحش يجيبو ويحطو عليك يابعيد أنا قولت أترسم منك لله يامعاذ يابن أن معاذ
وأخذت الملفات ورحلت من المكتب
ضحك أحمد بشده أغتاظ معاذ وعلم أن أميره قامت بسبه فى سرها
جلس أحمد مع معاذ وتحدثو فى العمل كان معاذ لايطيق وجود أأحمد وتمنى لو قام بضربه ولكن لماذا تضايق منه عندما تحدث مع أميره لا لا هو لم يقع فى حبها وبرر ذلك بأنها موظفه فى الشركه ولابد أن تتحلى بالأخلاق
وبعد مده خرج أحمد ولاحظ أن معاذ يظهر على وجهه الضيق لم يعلق على هذا
أحمد :أيه النظام
أميره بنفاذ صبر :والله أنا مافاضيه للرغى ده قوم شوف شغلك نقصاك أنا دلوقتى
أحمد :يعنى بتطردينى من بيتكم أنا ماشى وهلاقيكى جيالى برجلك تحكيلى كل حاجه وأنا الى هقولك لأ
أميره :إمشى ياواد بدل مابطحك أل أروح ليه برجلى أل
تركها أحمد ورحل وهو يسبها :البت اتهبلت عليه العوض ومنه العوض ربنا يعوض عليك ياعمى
أميره :هلاقيها من الشغل ولا منك يازفت الطين والله لما أروحلك لهضربك وإبقا شوف حد يحوش عنك
مر وقت طويل وهى تعمل حتى أنها نسيت أنه وقت الذهاب أتى أليها والدها :ياله ياأميره الموظفين كلهم مشيو
أميره بإرهاق:خلاص ياحاج حسن معدش فضلى كتير
حسن :كملى بكره أنتى ناسيه وراكى جامعه يابنتى وكدا تعب عليكى
أميره تحاول إخفاء تعبها :لا ياعم أنا حلوه هتتعبنى بالعافيه روح أنتا وأنا هخلص وبعدين أروح
حسن :لا هستناكى خلصى شغلك براحتك وأحمد كده كده هيستننا
أميره :مش عايزه اتعبك ياعمنا
حسن :خلصى وبطلى لكلك
وبالفعل إنصاعت أميره لأوامر والدها وبدأت فى أكمال عملها خرج معاذ ورأى حسن وهو ينتظرها
معاذ بمكر :أنسه أميره لسه قاعده قولتلك إمشى وبكره كملى ليه عناديه كده
أميره وهى تبحلق فى وجهه:إنتا قولت كده
معاذ :ياله روحى وبكره كملى الشغل مش هيطير
أميره وهى تنظر ألى معاذ وتتمتى لو قامت بضربه :أوامر حضرتك يافندم بس خليك فاكر إنك قولت كده
معاذ وهو ينظر إليها بخبث:فاكر كويس تعالو أوصلكم فى طريقى ياله ياعم حسن
حسن :متشكرين يابنى أحمد مستنينا تحت هنروح مع بعضر
معاذ بغيظ :أحمد مين
حسن بتوضيح :بشمهندس أحمد أبن أخويا وقاعدين مع بعض
تضايق معاذ بشده هى تسكن معه إذا من الممكن أن تكون هى حبيبته
لماذا يهتم كذلك لأمرها وأخذ يخرج هذه الأفكار من عقله ولكن هيهات عندما يشعر القلب بشئ يلغى وجود العقل وظل الصراع مابين قلبه وعقله مستمر بس لازم انتقم منها
........... ............ ........
فى الفيلا علمت بذهاب أسماء مبكرا من رفيف أرادت معرفة ماحدث من مازن
طلبت منه المجئ إلى المكتب لكى تتحدث معه
مازن :فى حاجه مهمه
ميرال بهدوء:إيه إلى حصل بينك وبين أسماء إنهارده خلاها سابت الشركه ومشيت
مازن :وأنا مالى متروحى تسأليها بتسألينى أنا ليه
ميرال ملتزمه بهدوئها:بسألك لأنها كانت بتشتغل معاك إنتا والمفروض تدينى إجابه مش تسألنى
مازن بنفى :متروحى تسأليها أنا معرفش
ميرال بغموض:المفروض حبك ليها حاجه ومشاكلك مع عمار حاجه تانيه ولا إيه
مازن بتلبك :حب مين قال كده
ميرال :لو هتضحك على الكل مش هتضحك عليا أنا يامازن فهمت
مازن :إنتى عايزه إيه دلوقتى
ميرال :عيزاك متضعيش حبك من إيدك حط ايدك فى إيدها وأتجوز وعيش حياتك ليه تضعيها وإنتا عارف إنها بتحبك
مازن :مش هينفع مش هينفع
ميرال :ليه مش هينفع ليه هتستنها لحد متتجوز حد غيرك ووقتها تفوق
مازن :تتجوز لا مش هتحمل أشوفها مع حد غيرى
ميرال :إنتا بتحبها وهى بتحبك ليه تبعد عنها
مازن :علشان عمار مش هيوافق بكل ده عمار نفسه أنا وأدهم نختفى من على وش الأرض
ميرال :ليه إحكى ليا مش يمكن أقدر أساعدك
مازن بوجع على دمار صداقته :من ٦ سنين أنتى كنتى بره مصر فى الوقت ده عمار حب بنت كان بيحبها أووى البنت دى كانت محترمه وكويسه وكانت بتحبه كانو عايشين أجمل قصه حب عمار وقتها كان مختلف عن كده كان شخص كويس قبل مالشر والحقد يملو قلبه وكونا أنا وهو وأدهم أحسن أصحاب لحد ماليوم ألى أفترقنا فيه جيه
فلاش باك
كان يجلس مع صديقه أدهم
رن هاتف أدهم برقم غريب تعجب أدهم ولكنه فى الأخير رد على المتصل :ألو مين
ساندى بصريخ :أدهم إلحقنى
أدهم :ساندى إنتى فين وألحقك من أيه
إنتبه مازن ألى حديث أدهم
ساندى :أنا فى شقتى وفى ناس عايز تموتنى أرجوك ألحقنى
ادهم ؛أحنا جاين أهوه هتصل بعمار يقابلنا
ساندى بنفى :تعالى بسرعه مفيش وقت
وبالفعل ذهب مازن وأدهم إليها مسرعين
وصلو الشقه بس غريبه مفيش ولا صوت جاى من جوه هدوء غريب ولكنه الهدوء الذى يسبق العاصفه
قامو برن الجرس لم يستجيب أحد لهم
قامو بكسر الباب ودخلو وبعد ذلك لم يشعرو بشئ
وبعد مده قصيره فاقو صدمو بشده هذه ساندى لاتتحرك وتنزف الدماء من كل منطقه وهوما لايسترهم سوى ثيابهم الداخليه ..ماهذا
أدهم بصدمه :مازن إيه الى بيحصل ده إحنا عملنا أيه أنا مش فاكر حاجه
مازن بصدمه هو الأخر:وأنا مش فاهم هو إحنا فى حلم وساندى مين عمل فيها كده
أدهم :قوم نلبس ونشوف مالها وبعد كده نبقى نتصدم
ولكن تأتى الرياح بما لاتشتهى السفن أتى عمار فى هذا الوقت وإنهال عليهم بالضرب
وقام بنقل ساندى إلى المستشفى ولكنها فارقت الحياه
باك
مازن بدموع:ده كل إلى حصل انا وأدهم لحد دلوقتى منعرفش إيه إلى حصل
ميرال بتفكير :الموضوع ده غريب نشوفوه بعدين بس إلى انا عايزه دلوقتى متتخلاش عن أسماء اوعى تفرط فى حبك
مازن :مش هينفع
ميرال :طب على الأقل نعتذر منها أنتا عارف بنت عصام وهو وعمك أصحاب يرضيك عمك يزعل ونشوف مش يمكن لما تشوفها تقولى إخطبهالى وعايز اتجوزها
مازن :انا لما بشوفها ببقا عايز أقتلها ياميرال دماغها ضايعه مجنونه مجنونه رسمى
ميرال بضحك :فى ديه عندك حق أنا قعدت معاها شويه كنت هتجنن بس قلبها أبيض وتتحب
مازن بشرود :تتحب بس
ميرال بتصقيف :ياسيدى ياسيدى هتموت وتتجوزها معذب نفسك ليه
مازن :عمار مش هيوافق
ميرال :المهم عصام وأسماء والباقى بره الموضوع
مازن :ينفع
ميرال: إتطلع البس وهنروح نخطبها ونشوف ولما الموضوع يمشى ناخد عمك والعيله
وبالفعل إنصاع لها مازن وقام بتبديل ثيابه ورحلو من القصر وذهبو إلى فيلا عصام الجيار
......... . ....... ........ .....
كانت تجلس فى غرفتها تبكى بحسره ولاتريد مقابلة هذا العريس لايكف والدها عن ذلك كل يوم يأتى لها بشخص لكى تتزوج يريد أنا يزوجها ولايعلم مافى قلبها وكيف له أن يعلم وهى لم تخبر أحد عن مايحمله قلبها من حب لهذا القاسى
أسماء لنفسها :يفيد باإيه البوح طلاما البعيد لوح
أسماء بضحك :والله عسل يابت ياسوسو
أسماء :احيييه هو انا إتهبلت منك لله يابعيد خلتنى أكلم نفسى وأنا هعمل إيه فى العريس إنهارده أنا بقول أشتمه وخلاص بس عصام مش هيسكت يعنى هيعمل إيه
وقامت بالفعل وإرتدت ثيابها ونووت على جعل هذا العريس يندم على التقدم اليها
فى الأسفل كان عصام وعائلتها مع هذا المدعو العريس ووالدته
وتفاجأ بوجود ميرال لزيارته وكذالك مازن
عصام :ميرال ومازن
ميرال :إنتا جيتلى الشركه إنهارده لازم أرد الزياره ولا إيه ياعمار
عصام :محدش يعرف يغلبك
عمار :ولا إيه ياولاد الجمال خطوه مش عزيزه
ميرال بإستفزاز :صدق صح ياعمار انا كنت مستنيه الرد ده منك ولو مكونتش قولتوه كنت هزعل
عصام :إتفضلو أقعدو مفيش حد غريب
عصام بتقديم الحاضرين :ده عريس متقدم لأسماء بنتى ودى والدته
وقام بتقديم ميرال :ودى ميرال الجمال ومازن الجمال طبعا غانيه عن التعريف
جلسو جميعا منتظرين نزول أسماء وقلب مازن يحترق همس لميرال :شوفتى الهانم هتتجوز انا لو شوفتها هقتلها
ميرال بهمس هى الأخره :إستنى نشوف أسماء هتعمل إيه فى العريس
مازن بهمس :والله لو وافقت لهخطفها ومحدش هيهمنى
ميرال بهمس :شوف ازاى دنا جيباك غصب
قاطع همسهم نزول أسماء تفاجأت بوجود مازن وميرال وبالفعل لو لم يخبرها والدها بإسم العريس لعتقدت أن مازن هو العريس
أسماء لنفسها :هو جاى حلو ليه كده طب ينفع الكريم كرميل ده يقعد جمب البدنجان
إلى جاى يتقدملى ده
كان يشعر بالغيره لان هذا الشخص ينظر لها بتفحص
عصام :أسماء تعالى إقعدى
جلست أسماء بجانب ميرال فرح مازن بذلك وتمنى لو استطاع ضرب هذا الشخص
والدت العريس :ماشاء الله زى القمر أبنى محظوظ هيتجوز بنت زى القمر
أسماء قمر
صفيه :أسماء طول عمرها قمر يابرلنتى
أسماء بعدم فهم :مش تجيبى إبنك معاكى ياطنط
برلنتى :أنتى مكسوفه مش شايفه العريس قاعد جنبى
اسماء : انا مكسوفه أنا بقول إبنك مش بنتك متركزى ياحاجه
عصام :بنت
أسماء :بنت من ياأبو عمار ياخويا جاين تضحكو عليا هو ده عريس
برلنتى :أنا مسمحش بالأهانه دى
أسماء:ولا تسمحى هو ده تجبيله عروسه ده تعمليله عمليه تغير نوع
صفيه :اسماء عيب كده
أسماء :صفصف إهدى ده من العيال التوتو السيس بتاعت النوادى أنا أسماء اتجوز ده انا اسماء أتجوز فسيخه
مارو :مامى ياله من البيت ده
أسماء :يخربيتك ده صوتك فيه أنوثه مش فى صوتى
عمار بزعيق:أخرسى بقا
أسماء :سؤال أخير ياخويا هو إنتا بتستخدم إيه لبشرتك علشان تبقا صافيه كده من غير قشف
مارو :بيئه مامى دى البنت الكيوت ألى أنتى إختارتيها لمارو كده يامامى تعملى فيا كده
اسماء :هنقبح ياروح أمك ماتقول وتخلص ماتنشف كده ياض مالك طرى ليه كده
طبعا كلهم بيضحكو على أسماء والى بتعمله فى العريس
برلنتى :أسفه يامارو صفيه أنا غلطانه جيت هنا
واخذت مارو وذهبت
اسماء:خد هقولك ياواد مقولتش بتستخدم إيه لبشرتك ياواد يابت
عصام :هو انا مش هخلص منك أبدا كل يوم تطفيشى عريس زهقت منك
أسماء :طب بذمتك ياأبو عمار ده منظر عريس تجيبوه ليا ده فيه أنوثه اكتر مينى الناس تقول عليا أيه
عمار بضيق :انا ماشى مش بحب اقعد مع البنى أدمه دى
ميرال :لا أستنى ياعمار فى حاجه مهمه ولازم تبقى موجود
عصام :انا قرفت منك
اسماء :أنا سوسو اتجوز فسيخه قوليلى ياميرال ياختى إيه المهم اهوه حاجه تروق دمنا شويه من إلى حصل فيها
مازن :انا جاى النهارده طالب إيد أسماء
أسماء:لولولولولى قالها إبن الجمال
عمار :لايمكن يحصل على جثتى
عصام :لايمكن ليه أسماء فرحتها بتقول اكيد موافقه وانا موافق وأنا لايمكن أزعل بنتى أنا مصدقت أنها تفرح بنتى برغم ضحكها ده بتدارى بيه وجع جواها وأنتا مش ولى امرها انا إلى اقول وأنا موافق
عمار تركهم ورحل
مازن :عمار بكره يفهم أنه غلط
عصام :بكره يفهم يابنى المهم أحنا موافقين على جوازك من أسماء ده شرف لينا
ميرال :بكره هنجيب عمى ونيجى نقرا الفاتحه أحنا بس جينا نشوف رأيكم بس ونصالح سوسو
أسماء :ماتيجى نقراها دلوقتى وخير البر عاجله ولا أيه يابو عمار
عصام :هو انتى خليتى فيها أبو عمار أسكتى خالص
أسماء :طب أتكلمى إنتى ياميرال
ميرال :يابنتى هو انتى مديه لحد فرصه يتكلم
مازن :خلاص ياجماعه متكسوفهاش
صفيه :هى دى بتتكسف
أسماء:حبيبتى هارتى والله ميرال بلاش تتأخرو بكره علشان بنام بدرى
ميرال :حاضر هنمشى دلوقتى ونتقابل بكره ياعصام باشا
وتركوهم ورحلو
أسماء :يالهوى ياناس أخيرا ابو الهول نطق إلحقنى ياعصام ألحقينى ياصفيه بحبه ياناس بحبه ياخالق
عصام :بنت بجحه كسفتينى قدام الناس
أسماء :يابو عمار ياحبيبى عمرك شوفتينى عاقله زى البنات وبتكسف وكده
عصام بنفى :لا
أسماء :أمال متفاجأ ليه
ورحلت وتركتهم وفرح عصام فبنته سوف تتزوج شخص من عائلة الجمال ورأى اليوم ولأول تبدل نظره الحزن من أعين إبنته إلى نظره الفرح والحب ولكن عمار لن يوافق ولكن هو لن يسمح بهدم سعادة إبنته سوف يقف لكل من يحاول تدمير حياتها
............ ........... .. .
على الجانب الأخر رحل عمار من المنزل وهو غاضب ذهب إلى مكان مهجور ودخل فيه
الشخص :عمار غريبه ايه إلى حدفك علينا دلوقتى
عمار بزهق :مش طايق نفسى
الشخص :ليه دى ميرال الجمال كانت عندكم المفروض تفرح
عمار :وكمان بتراقبنى منا قرفان بسبب كده اخوها إلى أنا مش طايقه ونفسى أخلص منه جاى يتجوز اخوات ملقاش بنات فى الدنيا كلها غير أختى
الشخص :طب ده كويس وحلو هتبقى قريب منهم وتعرف كل أخبارها وخصوصا البوص نفسه يخلص منها ويرتاح
عمار بعدم فهم :ليه فى إيه
الشخص :ميرال غرقت شحنه للبوس بملايين وعايز ينتقم منها
عمار:ميرال ديه كارثه ميخلص منها
الشخص :حولنا معرفناش ضربة الرجاله البنت دى مش ساهله
عمار :جرب تهددها
الشخص :هو إحنا مستنينك انا وميرال بنكلم بعض علطول هى متعرفنيش بس بتكلمنى المشكله حاسس ان البوص بيخطط لحاجه كبيره مش هيفوت إلى ميرال عملته ده بالساهل كده
عمار بشماته :تستاهل أهوه نخلص منها لان الانسانه دى كابوس فى حياتى
الشخص :البوص نفسه يخلص منه بس عايز يكسرها الأول
وظلو يتحدثون لفتره
.......... ............ ............ ....
وصلت ميرال القصر وقصت عليهم ماقالته الطبيبه وماحدث مع مليكه
كامل بفرحه :يعنى مليكه إتكلمت خلاص
ميرال :اتكلمت بس المرحله إلى جايه أصعب مرحله
مازن :اهم حاجه أن هى بدأت حس باإلى حواليها
شادى :اخيرا مليكه هترجع تانى
ميرال :بإذن الله وفى خبر كمان مازن هيخطب
فرح الجميع
كامل :مين
ميرال :أسماء بنت عصام الجيار
كامل :البت الى دمها خفيف دى مبروك يامازن البت دى عسل
مازن :البت دى فاضحه نفسها فى كل حته الله يبارك فيك ياعمى
ميرال :هنروح بكره نخطبها
رفيف :ياحزنك يارفيف
مازن :فيه إيه
رفيف :أنا بستحملها فى الجامعه بالعافيه هعيش معاها فى بيت واحد إزاى
معاذ :وأنا كمان عايز اتجوز
ميرال :مين
معاذ :أميره بنت حسن إلى شغال فى الحسابات
ميرال بشك :خلاص نروح نخطبها بس من إمتى ده دنتا تعرفها من يومين
معاذ :من أول نظره ياميرال
رفيف :بت يابيسان ماتيجى نكب على روحنا جاز ونموت ونرتاح كله هيتجوز وإحنا نعنس
شادى :هو أنتو أشكال تتجوز دانتو غفر
بيسان :دنا لما اقول ياجواز السما دى تمطر عرسان بس النفس
رفيف بشكل كوميدى :على يددددى
ضحك الجميع بشده عليهم
بيسان :إتنيلى أصحابك هيتخطبو وإنتى العانس إلى فى وسطهم
رفيف بخضه :يالهوى تصدقى دنا كنت بتحجج بيهم هوما والجامعه دلوقتى هوما هيتخطبو والجامعه هتخلص أجيب حجه منين
شادى بضحك :قولى مستنيه شادى يتجوز
رفيف :ياحزنك يارفيف ياحوستك يارفيف
بيسان :تعالى جمبى نعيط مع بعض متعيطيش لوحدك دحنا إخوات تعالى فى حضن أخوك يافواز
شادى ناولهم المناديل :ياله ننام ياجماعه كملو وصلة النكد ياله ياجماعه
ضحك الجميع بشده على مرحهم ونظرة ميرال ألى عائلتها وهى فرحه وتمنت أن تدوم هذه الفرحه دائما

يُتبع ..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات