القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة فرحات الفصل الثامن 8 بقلم إسلام أحمد

 رواية حياة فرحات الفصل الثامن 8 بقلم إسلام أحمد

رواية حياة فرحات الجزء الثامن 

رواية حياة فرحات الفصل الثامن 8 بقلم إسلام أحمد


رواية حياة فرحات البارت الثامن

حياة فرحات
الفصل الثامن
اسراء بضحكة : يا فرحات ......اللي بتقوله ده ....روح الحمام برا ع ايديك اليمين .
فرحات بص ع الارض وبعدها ابتسم : هي النضارة السودة اللي لابسه بلي ل ديه مش بتوحيلك بحاجة ؟!
اسراء مستغربة وبتضحك: اها منا فعلا كنت هسالك لابسها ليه بليل ؟!
فرحات ابتسم : انا .... انا كفيف يا اسراء .
اسراء انصدمت : فرحات انت بتتكلم جد ؟؟ !!!
فرحات: دكتوووور مش وقته يلا عشان اكمل .
اسراء قامت و هو قام ودموعها ع خدها ومش مصدقة ده .
..............ً.........
فرحات مشي وحياة تعبت وراحت في النوم.....فرحات اخيرا وصل المكان .
المكان)من وحي الكاتب ( كان غابة كبيرة وواسعة كلها اشجار و ورد و اوراق
خضراء وحشائش ....وكان اخره بحر و في وسط البحر ده جزيرة كبيرة ...وكان في تل في اخر الغابة فوقه بيت فخم متكون من دورين و سلم محفور في التل عشان تطلع البيت ده .
فرحات وص ل هناك عالساعة١١:٣٠ بليل .
ركن العربية بتاعته والغابة كلها ضلمة مفهاش غير صاحب البيت ده اللي بيأجره للناس اللي بتيجي تعقد تغير جوه هناك .
فرحات خد الظرف و بص ع حياة وهي نايم ة للحظات ...وبعدها راح لصاحب
البيت واتفقوا ان الايجار البيت ب 2500 جنيه في الشهر .
فرحات كتب كل حاجة في العقد وخلاه ايجار لمدة ٣ شهور وقابل للتجديد.
حياة صحت من النوم وبتبص لاقيت الدنيا ضلمة خالص .... .اتخضت لحد اما هديت وشافت نور في مكان صاحب البيت ... .وسامعه صوت بحر وامواج ... .بس خايفة جدا .
متخافيش .....انت في مكان يا إما هيكون اسوء ذكرياتك يا إما هيكون اجملها ...فرحات ركب العربية وبيبصلها : تمام؟!!
حياة اتخضت لانه دخل فجأة : طب اي المكا ن ده اصلا الاو ل ؟؟ ....وليه مش راضي ترجعني وعايز مني ايه ؟!!!!
فرحات مردش وكم ل مشي لحد اما وصل للبيت ده وصوت الامواج اللي خلي الاتنين يرتاحوا نفسيا شوية و خرجوا من العربية ...... فرحات شدها وطلعها السلم وهي بتقو ل وهي خايفة ودموعها مجفتش : انت ماسكني من دراعي ليه ...براحة عليا حرام عليك بتعمل فيا كده لييييه ؟!!!
فرحات فتح الباب ودخ ل و أو ل مادخله ..... كأن مصمم البيت ده أبدع ما صمم في حياته .
حياة هديت شوية .. .
فرحات قفل الباب بالمفتاح وخلاه معاه ... .
حياة : ممكن اعرف انا هنااا ليييه؟!!! ...اتكلمم .!!
فرحات بص في عينيها وقلع البدلة بتاعته وهي بترجع لورا وخايفة وبعدها قلع التيشرت .... و هي بترجع لحد اما دخلوا اوضة وخايفة وبدأت تعيط وتصرخ :
ارجووووك سيبني ارجوك انا عايزة ارتاااااااح .....سيبني في حالي .... .
فرحات عمال يقرب اكتر لحد اما هي سندت ع الحيطة وه و قدامها بالفانلة السمرا ... .
وهي بتعيط وبتبصله زي الطفلة . .
فرحات بصوت هادئ : متخافيش ....مش بعرف أذي ولا اخدع زيييك . اوضتك في الدور اللي فوق اطلعيها ونامي كويس واستريحي ...وبكرة نتكلم .
سابها و راح نام ع السرير بعد اما قلع الجزمة .
حيااة بتبصله وبعدها سابته ومشيت وهي همدانة وخلصانة ومرهقة تماما .....طلعت فوق و كملت نومها من التعب.
فرحات بيفكر كتير وفي حالة نفسية محيطة بيه ناااااار جواه عمالة تحرق فيييه و بدأ يتخنق ودموعه بتنزل مش بتقف وقلبه من شدة زعله بقا نبضته بتخبط صدره لقدام بدون ارادته . فضل شوية كده وكأنه مستني حد يجي يطبطب عليه ...وبقا عامل زي الطفل اللي تايه و روحه ضاعت منه ومقدموش غير اخر أمل في حياته وهي ....حياة .
الساعة 2.
فرحات هدي شوية ومسح دموعه وقام غسل وشه وهدي ...
حد بيخبط الباب .....فرحات فتح.
نسرين : ايه ياعم الجو ده ...المكان جميل جدا ...
بصوت واطي : فين حياة ؟!!
فرحات اتصدم و مبرأ عينه جامد ومخضو ض .
نسرين باستغراب : مالك ياب.. .
فرحات شدها بسرعة جوه وقفل الباب و اتحدف ع الباب فأس وهي صوتت واتضخت ...فرحات ماسكها : متخافيش اطلعي لحياة فوق ومش عايز صوت لحد اما اعرف في ايه تمام ؟!
نسرين طلعت وه و قال لنفسه : هو انا ناقص ....مش مكتوبلي ارتااح 😑
فرحات فتح الباب مرة واحدة وملاقاش حد .. .قفل الباب تاني وشد الفأس ولف وشه..... شاف واحد طويل ولابس قناع مرعب ومعاه سكاكين حول وسطه و فأس كبير في ايده
فرحات اتخض شوية من بشاعة شكله : انت مين ؟ وعايز ايه ؟! .......ويارريت تخلص عشان عايز انام .
الراج ل ضحك ضحكة مرعبة وقرب من فرحات : انا الموت .
فرحات بسخرية وبيبص في عينه جامد : وعايز ايه ياموت ؟! /
الراجل اتعصب وخبط فرحات ع دماغه بخشبة الفأس ... .
فرحات وقع في الارض ...واغمي عليه .
الراج ل طلع فوق ...ومعاه الفأس في ايده .
نسرين نايمة جنب حياة وخايفة وسامعه حركات رجل حد طالع وبتتمني انه يكون فرحات ... .
وبتفكر انها تهرب وتنط من البلكونة ....لكن مش هينفع تسيب صديقة عمرها وملازمتها دايما .
حد بيخبط ع الباب .. .
نسرين خايفة ومش راضية تفتح .
لحد اما هو زق الباب بجسمه كله ودخل ونسرين بتصوت ...وحياة قامت مفزوعة
وأول ماشافته صوتت وصرخت ....وهو داخل عليهم وبيضحك وطلع سكينة ورمي الفأس ع الارض...... .... نسرين وحياة بيصرخوا وخايفين وعمالين يرجعوا ويبعدوا ناحية البلكونة وهو بيقرب اكتر .. .
اسراء بشوق ولهفة : ايه اللي حصل ؟!!!!!
فرحات : تفتكري الاول انا اتعميت ليه ؟؟؟! 

يُتبع ..


reaction:

تعليقات