القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة فرحات الفصل الخامس 5 بقلم إسلام احمد

 رواية حياة فرحات الفصل الخامس 5 بقلم إسلام احمد

رواية حياة فرحات الجزء الخامس 

رواية حياة فرحات الفصل الخامس 5 بقلم إسلام احمد


رواية حياة فرحات البارت الخامس 



حياة فرحات

الفصل الخامس

حازم : لا عادي انا بتسوق شوية عالنت في فستان ابيض حل و عشانك اه و تعالي شوفيه

نسرين بانفعا ل وغضب : انت عملت ايه بتلفوني ومسحت ايه ... .انت كلمته ؟؟ قولتله ايه انطق

حازم : انا مش عارف انت متعصبة كدا ليه ...ه و مهم للدرجة ديه عندك .

نسرين سكتت واتنهدت : قولتله ايه يا حازم ؟ !!

حازم : انا داخ ل انام مش فايقلك ...بكرة نتكل م وهقولك قولتله ايه ...ومش صوت

كمان اي خدم ة. HD بس ده صوت وصورة و

نسرين مسكت دراعه وشديته : بقولك كلمن ي هنا وقولي....

حازم مسكها من رقبتها وحدفها عالكنبة : و رحمة ابوكي يا نسرين ....ل و

مبعدتيش عن طريقي و حاولتي تقربي بين الواد ده وبينها لأكون قاتلك انت او ل واحدة ...لانك السبب . .. حياة بتاعتي انا وبس

سابها وهي فضلت تكح وبتبصله بنااار طالع ة من عينيها وخد منها التليفون .

فرحات مستغرب من اللي الكلام اللي بعتته نسرين : طب ازاي بتحب اللي بيشربوا سجاير والروشيين وايه علاقة ده بالحب اصلا ا و حتي الاعجاب .....وشعري ماله ده كمان....استغفر الله العظيم .. .

يارب انا مش فاهم اي حاجة... اي حاجة.

فتح الواتس تاني

نسرين : بص انا كلمتها وقالتلي انها هتقابل ك بكرة الساعة ٩ بلي ل عند القاعة بتاعت الافراح اللي كنا فيها ....واحتما ل اج ي معاها لانها قالتلي اجي معاها ...هي بتخاف تكون لوحدها.

فرحات : مش شايفاه متأخر شوية ...وبعدين مش هي شايفاني عبيط زي

مابتقولي ...هي هتوافق تقاب ل عبيط ؟؟

نسرين : عشان تتأكد 🙂

سلام

فرحات حس انه جبهته طارت بعد اللي قالته ده : الله يخربيتك ...ربنا يستر يا إبني

فرحات ساب الواتس مفتوح وطفي نور اوضته وراح يعم ل شاي ....

اسراء : ها قابلتها ؟؟ !!!

فرحات : مستعجلة ليه ..لازم يكون في عائق كبير في اي حاجة مستنينها ...حاجة لازم تقل ل شغفنا يمكن عشان منفرحش اووووي فنتوجع برضوا اوووي معرفش بقا .

فرحات رجع اوضته تاني .. .اتصدم

والده : مين نسرين ديه ؟؟!

فرحات : ليه ؟! ....يا بابا احنا مش اتفقنا ان في خصوصية وميصحش ان اي حد يدخ ل يشوف محادثاتي مع الناس .

والده : مه و ده امتا ياحبيبي .. .ده لما اشوف ابني راج ل ...مش بيتقا ل عليه عبيط ...وبعدين ه و انت اي كلبة تقابلها يبقا خلاص تحبها .. .

فرحات اتنهد تنهيدة طويلة وبيقو ل جوه نفسه : انا مش ناقص والله.

بص يابابا اولا ...معتقدش ان في حاجة عملتها تظهر اني عبيط ا و غيره وحضرتك كنت قاعد بنفسك في الفرح واظن مفيش اي حاجة.

والده : هي مش ديه اللي قالتلك معلش تعال ي مش كده ؟!

فرحات : اهاا.

والده : اكيد قولتلها حاجة بينت انك عبيط

فرحات : بابا ...ه و حضرتك عايز توص ل لاي ه ؟؟

والده : يابني انت ل و عرفت ديه ا و حتي بنت عصمت ....هتعك معاها زي ماعكيت مع اللي قبلها ..وبعدين انت ناسي ولا ايه .. .هما اللي قب ل كده سابوك ليه ...مش عشان شافوك شخصيتك ضعيفة و كانوا بيقولولك يا انطوائي ومريض

نفسي ....هتعك مع ديه كمان وابوها يقو ل علينا ايه ؟؟

فرحات : انا تغيرت يابابا عن الأو ل ؟

والده : فين ده ..هاتلي التغيير اللي انت تغيرته فين مش شايف اي تغيير زي

مانت ...عقلك قد العصفورة....فين التغيير ده ..قعد بقا وقولي كده اتغيرت فين ؟؟

فرحات بنفاذ صبر ونبضه بدأ يعلي وقلبه يوجعه لان كلام والده دايما بيوجع قلبه تلقائي وبيخليه خايف ومرعوب ومضطرب ودموعه بتنز ل تلقائي .. .بدون ارادته :

بابا بعد اذنك انا هشرب الكوباية ديه وأنام . .لاني هموت وانام .. .

والده : ليه انت صاحي امبارح الساعة كام مش صاحي العصر ؟؟

فرحات : معلش ...مش قادر والله سبني اشرب الكوباية وانام بعد اذنك

والده : طب بالنسبة للمعاد ده بقا هتروحه ولا ايه ؟؟

فرحات : لسه معرفش مش فايق افكر حتي غير اني انام .

والده : لا ياحبيبي من غير ماتفكر حتي .. .انت حتي ل و قولت هروح مش هتروح .

فرحات بصله كده شوية : ماشي يابابا مش هروح.

والده : انت بتريحني يعني ولا ايه ؟

فرحات : لا والله بس خملان شوية

والده اخيرا قام وسابه وه و شرب الشاي وقام بص ع التليفون ملاقهوش ..عرف ان والده خده .

اسراء بضحكة : يانهاااار ابيض ..ايه ده يابني ..والدك ده صعب اوي

فرحات : مش قادر اقولك انهم كانوا اكبر جرح في حياتي ا و يعني هما كانوا

بيقوموا جروح قديمة ليا بكلامهم ...دايما بيفكروني بضعفي .. .حتي ل و كان ضعفي ده وانا عندي ٥ سنين ... .بصي ...انا احن واحد عليهم في الدنيا ديه .. .تقريبا مفيش حد احن مني في الدنيا ديه عليهم ...اخواتي مش بيخافوا عليهم

زيي ...اخواتي مش بيبوسوا ايديهم ورأسهم زيي ....لكن للاسف انا الوحيد اللي

من اق ل غلطة حتي وان كانت هايفة وعادية بتحاسب محاسبة واحد سرق ا و شرب مخدرات من ورا ابوه .... هما مش بيقدروا اي حاجة حلوة ليا هما حنينين ومش مخليني عايز حاجة لكن لما بيتعصبوا بيبقوا حرفيا شياطين ...كأنهم بيجيبوا

كحوووو ل وبيصبوه ع جروحك كلها تخيلي المشهد ...وانت مضطرة تستحملي وقلبك يفض ل بيحبهم ومتعلق بيهم وتكوني اطيب خلق الله عليهم وغير كده هما مشافوش حنية من اهاليهم ولا من اخواتهم ولا من ...اخواتي مشافوهاش غير مني ...ومع ذلك اكتر واحد بيتوجع في البيت .... انا كان من طبيعتي اني عما ل اجبر بخاطر الك ل ومحدش بيجبر بخاطري ب ل بالعكس ده بيقهروه مش بيكسروه ..وللاسف مفيش حد بيهون لما بتزع ل ...وبالتاالي لما تلاقي حد من بره شايفك كويس وحل و هتتعلق بيه هتحس انه امان و السعادة بالنسبة لك وانك

قوي ...بس بيبقا شعور وحش انك تزعلي م ن ناس بتحبيهم وهما بيحبوكي بس كلامهم سم ورصاص ...وفي نفس الوقت مش لاقيه حد يهون عليكي وفي نفس الوقت مش هينفع تتعلقي بحد من بره عشان هيسيبك ومش هتثقي فيه انه يحتويكي ...كأنك مقيد حتي في ان حد ينقذك من زعلك ا و يهون عليك.

الساعة جت ٧ بلي ل ..فرحات لبس نفس اللبس اللي راح بيه الفرح .. .

والده باستغراب : انت رايح فين يابني ؟

فرحات: رايح عند واحد صاحبي

والده : والله !!! ...اقعد يلا انت مش رايح ف ي حتة

فرحات : لا هروح

والدته : تروح فين يابني ...احنا نعرفها مني ن ه و انت عشان رقصت معاها خلاص يبقا كده بتحبك ؟!!!

والده : حبيبي اقعد ..عشان انا مش ناقص ان ا فيا اللي مكفيني

فرحات : بعد اذنكم انا لازم اروح

والده بعصبية : قسما بالله ل و خرجت بره عتبة الباب ديه مانت داخ ل تاني .

فرحات سكت شوية : طب ليه ممكن افهم ؟

والده : انا قولت اما نشوف بقا كلام مين فينا اللي هيمشي

والدته : يابني اعقد بس ...انت رايح تعم ل ايه ؟

فرحات : اكيد بابا حكالك ...فملوش لزمة .

انا ماشي ...بيفتح الباب

والده : والله مانت داخلها تاني ل و خرجت .

والدته قامت بسرعة : يابني اقعد يابني ... يابني افرض حصلك حاجة ...وك ل ده ليه عشان ايه ...اقعد ياحبيبي واستهدي بالله

فرحات : لا اله الا الله ...ماما ..انا همشي وان ا اسف جدا ليكي ل و مش هدخ ل

تاني .. .بس هاجي تاني ان شاء الله متزعلي ش ....اانا بيني وبينك عهد من وانا صغير اني مش هسيبك ابدا في الشعر اللي كنت بكتبهولك ....انا قلبي متغيرش لكن سامحيني لازم امشي ...مع اني والله ما شايف ان في حاجة مستدعية ده كله .

فرحات خرج وبص لوالدته وهي زعلانة وبتعيط ووالده قام وقف ل الباب : وحياة امك مانت داخ ل تاني .

فرحات نز ل وحاسس انه كده بيضيع نفسه ....ه و مش قولتلك متمشيش ورا

قلبك ..شوف ايه اللي حصلك واللي هيحصلك كمان ؟؟

فرحات راح لمصنع كان بيشتغ ل فيه في الاجازة

صاحب المصنع : اهلااا عم فرحات ...ليك وحشة

طبعا جاي عشان القبض مش كده ؟!!

فرحات بجمود تعبيرات وشه : اها

صاحب المصنع : ماشي ياسيدي ..بيدور ع ظرف فرحات ..خد ياسيدي ٩٨٠٠ جنيه . .ده حساب الشهرين ونص اللي اشتغلتهم معانا.

فرحات خدهم : متشكر جدا

اسراء : انت مخوفتش ....ازاي قدرت ع كده انك تسيبهم وتمشي انت كده فعلا بتضيع نفسك .

فرحات : بصي الابهات والامهات عموما بيشوفوا اي حاجة حتي ل و كانت واضحة ونقية ان فيها نسبة شر وبيبصوا ع نسبة الشر ديه وان كانت ضئيلة بعدسة عشان تكبر ومن خلالها ولادهم يتأذوا ....وبيني وبينك هما في معظم الاوقات بيطلعوا صح حتي لو كانوا ملمين بالموضوع وانا أبويا وامي كانوا بيستخدموا ميكروسكوب مش عدسة .

فرحات ماشي بيفكر ومش عارف يعمل ايه وحاسس انه هيتجن ...راح البيت تاني تحت العمارة وخد عربيته ومشي في اتجاهه ناحية القاعة .

حد بيخبط جامد في شقة حياة

حياة انت كلمتيه بعد اما فكتي البلوك ...نسرين مضطربة جدااا

حياة : اهدي بس وخشي نتكلم بهدوء في الاوضة في ايه ؟

والدة حياة : مين يا حياة ؟؟

حياة : ديه نسرين ياماما . .

نسرين : حازم خد تلفوني وكلم فرحات على اني اللي بكلمه و اداله معاد انه يقابله الساعة ٩ عند القاعة وطبعا قاله ع اني انا اللي بكلمه اني كلمتك وانت قولتيلي انك تقابليه ...فكلميه بسرعة قوليله ميجيش بسرعة ...

حياة : طب وليه خليه يجي وهقابله انا

نسرين : انت بتقولي ايه وحازم هيسيبك كده ؟؟ ...ده حازم كانت هيموتني امبارح لما عرف اني بقربكوا من بعض ...انا مش عارفة اعمل ايه ؟!

حياة: انا هقولك

فرحات وصل المكان عالساعة ٨:٣٠

فرحات بيفصل العربية و فتح الباب

والله مانت قايم ياراجل عيب عليك ده انت ضيف حتي...... حازم فتح باب العربية اللي ورا :اقفل الباب وكمل لحد ااما اقولك اقف .

يُتبع ..


لقراءة الفصل 6 : أضغط هنا 

reaction:

تعليقات