القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج طفلة الفصل الخامس 5 بقلم زهرة الهضاب

 رواية زواج طفلة الفصل الخامس 5 بقلم زهرة الهضاب

رواية زواج طفلة الجزء الخامس 

رواية زواج طفلة الفصل الخامس 5 بقلم زهرة الهضاب


رواية زواج طفلة البارت الخامس


.مازن يتظر إليها وهى يبدو عليها الإعجاب والهوس بهذا الممثل

الواسيم هل سوفا آغار من ممثل على التلفزيون وليما لا فلحب لم يكن يوم غير غيرة وحب تملك قلب الحبيب. ومازن عاشق لتلك لفاتنة الصغيرة ذت الآنوثة

الطاغية. قامت ريماح

وهى تشعر بلحراره. دخلت الغرفة وخلعت القميص وحاولت تبريد نفسها بيه كانت تلوح بيه على

جسدها وهى تبحث على شيء خفيف ترتاديه فدخل خلفها مازن ليرا ملذي جعلها تقوم وتدخل

الغرفة معتقد آنها ربما غضبت من كلامه على الممثل لكنه كتشف آنها فقط شعرت بلحر آراد المغادرة لكن ستوفقت قطرات العرق نالزلة من ظهرها وكانت تبدو مثل

لؤلؤ في ضوء البدر ختلس النظر آليها وهوى يقول في نفسه
أنا خائف، إن أطلت النظر إلى العرق اللامع على عري ظهرها ، أن يصعقني تيار الأنوثة.،....

الحب، ولا الاعجاب، بل الذعر هو أول احساس فاجأني أمام ذلك الجمال ." ليس الجمال سوى بداية ذعر يكاد لا يحتمل" . وكنت..

مذعورا أمام تلك الرؤى الفجائية الصاعقة، أمام ذلك الارتطامهي أشتهى، هذا. المرأة تمضي في

دروب الغزل والعشق هذه إمرأة مكتلمة النظوج مثل تفاحة حمراء على غصن شجرة عالية تراها

وتشتهيها لكنك غير قادر على الوصول إليها فتبقة معلق وشاخص ابيبصرك إليها فلاا آنتا

تتمكن. من قطفها ولا قادر الترك الآمر وتمضي في حالك. لم يتاملك
مازن نفسه ودخل ووظع شفتيه على عري ظهرها وقبل عرقه

بشغف وحب رتجفت آوصال ريماح
وتوقفت عن الحركة لكن مازن عندما شعر بخوفها آبعد شفتيه وهوى يتذوق ملوحة عرقها. ويتلذذ به وكان طعمه

بنسبة له آشها من العسل تراجع وهوى

يقول آنتي آشهة فاكهة تذوقت منها قطعة يوم وآنتي شهية بشكل لا آعتقد

آنه يوجد ما هوى آشها منكي مع آني لم. آتذوق منكي غير عسلك يعني عرقها لكني لن آشتهي آكل فاكهة وهى خير ناظجة لي

يعني غير مستسلمة له بي إرادتها
آكمل مازن آسمي يا رماح آنا سوف آتحمل عذابي وآنطظر حتا آنتي تشتهي قربي وتشعري بي حبي وقتها فقط

نكون معن زوجان حقيقين لكن الآان فليس لي غير الصبر وغادو وهوى يكاد آن يفقد رزانته ريماح شعرت بكلاماته تنزل عليها مثل حبات البرد قاصية وباردة ومؤليمة جدا شعرت بلحزن.....

عليه وربما الشفقة ولكن لا آكثر فهى مزالت في عقلها الباطن تلعب الدور الطفلة.. ...

الذي لا تود الخروج منه وقالت في تفسها الرغبة محض قضية ذهنية. ممارسة خيالية لا أكثر. وهم نخلقه لحظة جنون نقع فيها عبيدا

لشخص واحد، ونحكم عليه بالروعة المطلقة لسبب غامض لا علاقة له بالمنطق. وآنا لن آكون فريسة لتلك الرغبة نعم فلقد شعرت ريماح

عندما وضع مازنة شفتيه على ظهرها بسعقة قوية تمر في كل جسدها وشعرت

بمتعة ممزوجة بلخوف والذة لم تعرفها من قبل ولو آستمر لكانت سلمت له
المفاتيح القلعة بدون حرب ولا مقاومة لكن هذا آلخطاء الشاإعة عند جميع الرجال ينسون آنهنا يمتنعنا وهنا راغبات المرآة ترغب فيك لكنها بدل ماتقول نعم تقول لا مزيد من الدلع والإثارة في نفس الوقت غيرت ريماح......

القميص وخرجت لقت مازن
جالس في
مكانه وهوى يحرك في قدميه بشكل رعشة وهذا يدل على آنه في حالة

غضب وتوتر حاولت تلعب عليه تفادين لإي ردت فعل منه قد تكون عكسية نعم هذه حواء مهما كان سنها وعقلها تبقة حواء تعرف كيف تصيطر على آدم

بدلع بلحيلة بلجسد بدموع لمهم الغاية تبرر الواسيلة جلست قربه وهى تقول بخجل مصتنع آنا حرانة بشكل كبير

حتا آني كدت آنه يغما عليا مازن كيف المكيف يعمل لكنه على الواطي فقط سوفا آعلي فيه
وقام وآخذ جيهاز التحكم وزاد في قوة المكيف ودخل المطبخ وآحضر لها عصير بارد ومنعش وقال خوذي حبيبتي وشربي هذا عصير طاجز
سوف

يجعلك تنتعشي وتشعري بلبرودة ريماح

تمسك الكوب ومعه آصابع

مازن،،،، الذي ما آن شعر بي ملامست آصابعها له تسعق وترك الكوب وقع على الآرض ونسكب العصير على السجاد نزلت ريماح وهى تعتذر عن عدم مسكها للكوب
بشكل جيد ومازن نزل معها وهوى. يقول خلاص عادي لا تقلقي وعندما رفعت رآسها رطتمت بيه
ريماح آي مازن آي

هههههههههههههه
ههههههههههههه لقد نطحا آحدهم الآخر وعلت منهم الضحكات على الموقف ولكن هذه الحظة قد تكون تلك الحظة المناسبة فهى على. وشك

الآستسلام. فقط تحتاج لخطوة منه وهوى شعر بهذا لكنه خائف من تلك الحظة فقد لاترغب فيه وتكون هذه. طعنة في رجولته لكنه قال لها هذه الإببات معتقد آنها وصلت بنظوج عقلها لفهم آبيات الغزل تسللي..إلى داخلي تسللي.
لك في

أعماقي..عالم مخملي..
يتنظر بلهفة خطوتك..فادخلي..
وتجولي في روضة شوقه وتدللي..
وأسرجي صهوة الرغائب..
ومن قيودها تحللي..
وأمعني في عشق متيم.
قد ضل..إذ ظل...في هواك مبتل.رمياح بطفولة .ههههههههههه
هل آنتا شاعر مازن بحنق هل قلت لكي نكتة مثلا ريماح لا لكنك بدوت تشبه نزار قباني وهوى يغازل بلقيس. مازن مشتغرب منها ومن رجاحت عقلها آحيانن عندما ترمي كلام آكبر من سنها. لكنها نتبهت له وغيرت الموضوع هى تقول تعال نتعشا لقد جعت كثير مازن حرارته فوق الإربعين قام ودخل الحمام وصب الماء لبارد على. رآسه لعله يبرد ويتوقف عن تفكير فيما يفكر هل آذهب وآحملها
وآرمي بيها على الفراش وآخذ حقي الشرعي فهذا حقي لكن لا هذا إعتصاب ولستو آنا من يفعل هذا بحبيته التي سكنت القلب والروح سوفا آتحمل ووالله ساآجعلها هى من تطلب قربي وبشغف آيضا مسح وجهه وخرج وجدها تدلي رجليها وهى جالسة على جنب الطاولة وتلعب بي شعرها وتغني آو تودندن بصوت خفيف إغنية هندية جومبرة برا
جومبرا برا جوووم معنها تمايلي على هذا الميل وتمايلي على هذا الميل مازن يصفق لها روووعة يا رماح صوتك جميل ريماح تقفز من فوق الطاولة مثل فائر شاف قطة
مازن ههههههه مابيكي هل رآئيتي عفريت ريماح اه عفريت آسمر وطاويل وشعره يقطر بلماء. مازن ههههههه وآنتي حورية بحر بقدمين
جلسو وتناولو العشاء وساعدها مازن في تنضيف المطبخ وسهرو قليل على فيلم رومنسي ونامت ريماح على الآريكة قترب منها مازن ومسح على شعرها وهوى يقول يارب آعطني القوة حتا آتمكن من مرعات هذه الزهرة المغلقة حتا تتفتح بدون آن آجرح
آوراقها الهشة. حملها بين ذراعيه وهوى يشتم عطرها الذي تغلل في كل عروقه وآصاب منه. الروح والجسد في مقتلاا ووضعها في السرير ونحنا عليها وهوى في حالة نشوة وكاد آن يفعلها وينهي عذابه لكنه تراجع عندما سمع همسها وهى تقول هشام حبيبي
وا يبتع

reaction:

تعليقات