القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفل المقابر الفصل الثالث 3 بقلم دودا حودا

 رواية طفل المقابر الفصل الثالث 3 بقلم دودا حودا

رواية طفل المقابر الجزء الثالث

رواية طفل المقابر الفصل الثالث 3 بقلم دودا حودا


رواية طفل المقابر البارت الثالث 


#طفل المقابر 
#الحلقه الثالثه 
#بقلم دوداا حوده
مريم :طيب مش عايزه رغي كتير هاخد فلوسي امتي 
اسامه :مش هينفع تخرجي من البيت دلوقتي طبعا علشان لسه جوزك ميت اهدي كده وبعدين نتحاسب 
مريم:ماشي يا اسامه 
اسامه :بس عايز اسالك سؤال ليه عملتي كده ووقفتي جنبي 
مريم :بحب اعمل الخير 
اسامه:والله وكنتي هتودي جوزك في داهيه علشان بتحبي تعملي الخير 
مريم :انت عايز اي مش خد الفلوس.وخرجت نفسك من المشكله خلصنا 
اسامه :تمام ماشي 
مريم :اول ما اقدر اخرج هقولك علشان اقبلك 
اسامه : ماتيجي نتجوز يا مريم 
مريم : هههههههههههه يخربيت فقرك هههههههههههه انا اتجوزك انت 
اسامه :ومالو انا 
مريم :مافيش انا عايزه اقفل عايز حاجه سلام 
اسامه :طيب والله ما هتخدي جنيه مني وبكره تشوفي وعدا اسبوع وكل يوم تكلم اسامه مش بيرد 
مريم :راح فين الحيوان ده 
وفضلت ورا لحد ما رد 
اسامه :الو ايوه مين معايا 
مريم :نعم انت هتستعبط 
اسامه :اه مريم ازيك عامله اي 
مريم :انا خارجه انهارده وعايزه اقابلك 
اسامه :معلش ورايا حاجات كتير اوي 
مريم :بتقول أي انا عايزه فلوسي 
اسامه :فلوس اي مش فاهمه انتي ليكي عندي فلوس 
مريم :اسامه انت مش قد سمي 
اسامه :روحي يلغي عني 
مريم :انا ممكن اقتلك 
اسامه :مش لو عرفتي مكاني باي يا قطه
مريم :الو الو والله لوريك يا زفت انت ماشي انت تعمل معايا كده 












               رجوع 
الباب بيخبط فتحت 
مريم :محمود تعالي 
محمود :اجي فين ماما عايزكي تحت بتقول ان فيه وحده صحبتك عايزه تطلع ليكي 
مريم :طيب هلبس وانزل 
محمود :اعملي تفونك بصوت ماما عامله تتصل بيكي من بدري 
مريم : حاضر ماشي ودخلت تلبس نزلت لقت صحبتها شيماء قاعده مع محمود 
محمود : هههههههههههه ده انتي دمك خفيف اوي 
شيماء :بس لما تيجي الشركه متقولش كده قدام المدير بدل ما انت تتعين انا اترفد ده اسمه صاحب البوز العريض 
محمود : هههههههههههه ليه كده 
شيماء :مش بيضحك خالص 
مريم :مساء الخير يجي فين 
محمود :شيماء عايزه محاسب معاها وقالت ليا اني اروح اشتغل معانا 
مريم :وخطيبك هيوافق 
شيماء :اولا انا سبته ثانيا حتي لو كنت لسه مخطوبه مكنش ليه دعوه هو مالو 
مريم :اه ماشي 
محمود :طيب عايزه حاجه يا شيماء هيبقي اكلمك 
شيماء :تمام ماشي هكلمك اكيد
ومشي محمود 
مريم:شغل اي اللي انتي عايزه محمود فيه 
شيماء :هيجي يشتغل معانا ده شكله شاطر جدا 
مريم :والله ولي كمان 
شيماء :هو خاطب
مريم :لا بس حماتي عايزه ان انا وهو نتجوز بس انا رافضه 
شيماء :وهو 
مريم :هيموت طبعا واوفق 
خرجت ام مجدي 
الام :ما تقومي تعملي غدا علشان صحبتك 
مريم :حاضر يا حبيبتي بقولك انا فكرت في الموضوع اللي قولتي عليه بس خلاص مش موافقه 
الام. لا وتسيبي البيت هو محمود يعيبه اي 
مريم :ماما محمود كويس ومفهوش اي عيوب والله بس انا مش هقدر 
شيماء :طيب عايزه حاجه انا ماشيه 
مريم :رايحه فين 
شيماء :هيبقي اجي ليكي بعدين بقي 
الام :هو ينفع كده يابنتي 
شيماء :معلش يا ماما سلام 
مريم :سلام يا عقربه 









وتأني يوم راح محمود علشان المقابله
شيماء :ازيك عامل اي 
محمود :بخير معقول كده بسرعه وافقو ان اجي 
شيماء :لاااااا ده لسه بدري انت جاي تعمل مقابله بس 
محمود خطوه كويسه برضه
شيماء :يالله ربنا معاك ودخل لمدير الحسابات استاذ مدحت 
محمود :مساء الخير
مدحت :مساء الخير اتفضل 
محمود : حضرتك شوفت الCV 
مدحت :ايوه وممتاز جدا 
محمود :طيب كويس 
مدحت :بس فيه مشكله 
محمود :خير مشكله اي 
مدحت :هو اخوك مات ازاي 
محمود :مش فاهم واي اللي جاب اخويا في الموضوع 
مدحت :والله انا جالي تفلون من واحد أن اخوك مات بسبب أنه سرق من الشركه مبلغ ومعرفش يرجعه 
محمود :الكلام ده كدب اخويا مش حرامي 
مدحت :انا اتصلت بالشركه واتاكد من الكلام ده
محمود :قولتك الكلام ده كدب وانا مش عايز اشتغل سلام وخرج متنرفز
شيماء :ها عملت اي 
محمود :انا مش عايز اشوف وشك تاني مفهوم 
شيماء :هو فيه اي بس فهمني 
محمود :اوعي من وشي 
ودخلت شيماء للمدير 
شيماء :هو فيه اي 
مدحت :حضرتك جايبه واحد حرامي يشتغل عندي 
شيماء :مين ده اللي حرامي 
مدحت :اخو مات ازاي 
شيماء :استاذ مجدي اكتر شخص محترم في الدنيا والله 
مدحت :كلامي خلص ده لا 
شيماء :انا عايزه اقدم استقالتي 
مدحت :نعم بتقولي اي علشان مين 
شيماء :عالشان نفسي مينفعش تعمل كده ليه خليتوا يجي 
مدحت :علشان ارفع عندك الحرج 
شيماء :وانا عند كلامي انا مستقيله 
مدحت :طيب اقعدي نتفاهم 
شيماء:مافيش تفاهم 
مدحت :خلي يجي 
شيماء :لا 
مدحت :انتي بتعملي كده علشان عارفه أن الشغل هيقف صح 
شيماء :لا والله بس طلما انا زعلي مش فارق يبقي امشي 
مدحت :طيب انا عايزه اروح ليه 
شيماء :فين 
مدحت :بيته وده اكبر اعتزار لين اهو 









وفي بيت محمود 
مريم :مالك بس 
محمود :مافيش مخنوق 
الام :اي حصل حاجه في الشغل الجديد 
محمود :معرفش عرف منين موضوع مجدي 
مريم :اكيد شيماء 
الام :طيب ليه تعمل كده ماهي اللي قالت انو يجي يشتغل 
محمود :لو سمحت يا مريم عايزه تشوفيها يبقي فوق في شقتك 
مريم :ولا هدخل البيت تاني اصلا 
الام :يابني اكيد مش هي 
مريم :امال مين انتي طيبه يا ماما يعني صاحب الشغل الجديد عرف منين 
محمود :خلاص بقي مش عايز كلام 
الام :منه لله اللي سرق الفلوس من الخازنه 
والباب خبط فتحت مريم 
مريم :انتي ليكي عين تيجي هنا 
شيماء :لوسمحت انا عايزه اشوف محمود 
مريم :اطلعي برا 
ودخل مدحت 
مدحت :لو سمحت عايز أقابله 
الام :تعالو اتفضلوا 
محمود :خير جاي تكمل باقي الكلام هنا 
مدحت :انا اسف وعالفكره انا عمري ما روحت لحد بس انا جالي فون والله واتقال ليا عالموضوع اخوك ولما اتصلت عرفت ان الكلام حقيقي 
الام :والله ابني بري الله يرحمه 
مدحت :انا اسف ممكن تيجي بقي الشغل 
شيماء :انا كنت قدم استقالتي
مدحت :ايوه والله هو انت تقرب ليها اي 
مريم :ولا حاجه دي صحبتي 
مدحت :صحبتك شكلها بتحبك اوي ماشي يا ابو حنفي بكره هستناك سلام 
شيماء :وانا ماشيه 
محمود :استني هوصلك وعدا شهر في الشغل وكان دائما بيروح وبيجي مع شيماء ومريم مخنوقه جدا مش عارفه تعمل حاجه وجه يوم دخل البيت محمود 
الام :حماتك بتحبك 
محمود:ياااااه حاسه عايز اقول اي 
الام :في اي 
محمود :مش كل شويه اتجوز اتجوز انا عايز اتجوز
مريم :ضحكت ضحكه خبيثه أما طالعه يا ماما 
محمود :رايحه فين اصبري لازم طبعا رايك 
مريم :محمود بعد اذنك دلوقتي 
محمود :مال مين اللي هيجي معانا عند أهل شيماء 
مريم :شيماء مين 
محمود :انا عايز شيماء صحبتك اتجوزها 
مريم :انت عارف شيماء دي كانت بتعمل اي زمان 


يتبع 

reaction:

تعليقات