القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كحل عرب الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم زينب ماجد

رواية كحل عرب الجزء الثالث والثلاثون

رواية كحل عرب الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم زينب ماجد


رواية كحل عرب البارت الثالث والثلاثون 

((( بقلم زينب ماجد )))

الحلقة_33
(دكة كاولية )

طاح الگلب بجفاك وسمع رجيفه
طيحه عگال الشيخ وبنص مضيفه
عريان سيد خلف

هدية : كمت اعلى حيلي و هي تصرخ : تكورعين راسج بليلة عرسج يخايبة .. شنهي عود ما تريدين اوليدي ، يالعايبة يالمعيبوبة يالمصاحبة المرافجة الزلم ولج ما تريدين وليدي ...

تحجي و تعت بيه من ثيابي، و انا جثة بلا روح بيدها بس الدموع تتجارة .. ما خلت جلمة معيوبه ما ذبتها بوجي و طلعت تنده ..

ظليت اعاين وراها : وعلي الود ودي اموتن .. شنهي غيبتك عني يعزراييل ، شنهي ظلتي بهالدنيا هاي ، خلني انام بكبري مرتاحة ولا اعاشر هالوادم .

ندهت نسوان ولدها و ضراتها ، اجن علي حارن شسون و شعملن بيه .. لا من فشار و غلط و طك .. ووحدة منهن حطت عباتها على راسها وكالت : اروحن لبوج اجيبنه و اكلله بت بليلة عرسها تزين شعرها شنهي معناتها.

ظلن يغلط ليما ملن و مشن عني .. انا لميت شعري الزينيته بشيلتي ، و ضميته ..

سرحان : دووووووس خلصني الدنيااااااا دووووس ، اختنكت من مضيفك ، اختنكت ما اوارك و عاداتك اختنكتتتتتتت

سحب السلاح منه دفعه الشيخ : تبجي لجل مرة ولك ، ماخذ اخوك و كاعد بعرس و الكاولية يتراكصن اعليكم ولككككككك ، استحي اعلى روحك عليت افاااااااادي سرحاااااان .

- انا العليت افادك لجل مرة ؟
نسيت و انا ابن انفاس رضيت تبعد امي مني و تبعدني من قصرك خاطر ترضى عنك مرة ، نسيت وكت السمتني غريب و انت ما اعترضت خاطر ترضى عنك مرة ... نسيت حركة المضيف وكت الانه احتركت ؟
دورت اعلى الحارج مضيفك ؟
كلت الك يا شيخ عدوينك بنص قصرك ويعرفون شتاكل وشتشرب ... خلنا نجرب و نعرف
شكلت ؟ طمطميت السالفة و سكتت عنها بس حتى ما تعرف الحقيقة اللي انت ما ترضى تواجهه .. لخاطر منهووووو .. موش لخاطر مرة ؟
انت الظلمتني و ظلمت امي من يوم جيتي لهاي الدنيا ولحد هاليوم بس لخاطر مرة .
وتسألني ليش ؟

جريت الشماغ من جتفي و طريته بنص مضيفه و طلعت ... كضني خنجر ، دفعته عني ومشيت خذيت حصاني ونزلت للبستان.

سكت الشيخ ما جاوب اي كلمة على الكاله سرحان ، حجه زناد : لا تسمع لحجيه بويه ، سرحان شكله تسودن و كام حتى الك ما يحط حشمة و يتجاوز .

رفع ايده الشيخ و سكته ، تنهد و طلع برا المضيف .. و وكفو رحيم و حميد .. حجه : انا ظلمته لهاذ الولد ؟

رحيم : حاشى يشيخ انت ابوه و اعرف بمصلحته

حميد : سرحان عمره مبعد و هو يراكب تفضيلك لولدك من للشيخة اعليه ، ولونه ما يحجي لجن يظمها بكلبه و ما ينسى خاصة سالفة ابعاد امه عنه يوم الجابته لهذا عمره و هو ينشد عن اسباب بعدك الها و رضيتك اله يعيش يتيم .. ويظن الأسباب حبكم و احترامكم للشيخة .

- هو ابني الجبير و عزوتي ، و ردحة جنت مغرر ساعة الاجت اردنها و ما جنت رايد اظلمها يو اعلكها بفرخ .

- ما راح يفهم ... سرحان يحس هو مبعد عنك من يوم الاجا الدنياه .

- جا يو اريده نبعد ، عليش رجعته من بغداد.

حجاها و سمع حس صرخت سرحان بالبستان ، صرخ صرخة من كل حيله ، اندار الشيخ و نزل للمضيف ، عاينه مبعد .. حاط راسه ع الفرس و يبجي .

حجه رحيم : سرحان مصوب يشيخ و صوابه صواب عشك و محطوطات بفادة ، وكت العشك مامش زلام كلها تذل روسها و تبجي يو فارج هواه .

- خنجر ، يا خنجر

- نعم شيخنا

- امش ليه واوجب احذاه ولا تخله بهالحالة و خفف عنه، ياله امش .

- امرك شيخنا.

- رحيم

- امر يشيخ

- اطلعون كريم من حدر الكاع و تجيبونه ليه ، اريدنه لهالردي .

- امرك يمعزوز .

- زناد

- امرك بويه

- امش وياي .

مشى هو زناد .. و كاله : امك الها ايد بالصار

- بشنهو ما فهمت

- ال ثجيل الهم عيون بقصري ، و سرحان شاك بمك ، ورادني اجربها و انا عز عليه اجرب ام اولادي وحرمتي .

- بويه امي شيوديها لال ثجيل، تعرفها مالها غير شغل القصر و خدامه و احنه اولادها .

-و حركة المضيف ؟

- ناس تحب تچثر حجي و ذبوها براس امي و خالي كاطع .. لجن اكيد موش صحيح .

- انا راح ادور و ابحث بهالأسباب ، لجن يو عرفت انت تعرف سالفة و ظامها عني ، وروح جدي جلوب لاتبرى منك ولا انا ابوك ولا اعرفنك .

- بويه و علي ما اعرف بكلشي ، و الاعرفنه كلت الك بيه .

....

ام فلاح : تعاي يكواغد تعال يحاكم .. عاينو بتكم شعاملة بحالها .. شووووووفو

حاكم : شنهي الصاير يناصر ؟

- بتك مزينة شعرها ليلة عرسها

- بتي مغصوبة اعلى هالزواج ، و الغصبها فضيحتك انت و ابنك لينا .

- و المغصوبة تزين شعرها يحاكم ؟ .. بتك عاشكة غير زلمتها يحاكم ..

كواغد : عليش هيج هدوة يمه ؟.

- ردت اموتن .. وحرام الله وكف بين عيوني ، يمه الموت اهون علي من ظلتي هاي ابيت عمي ، اخذيني وياج يمه .

- ما يصير يبتي .. تم عكدج اعلى زلمتج و لونج تخافين الله ما يصير هيج تعملين بحالج ، و تفكيرج بغير زلمتج هساع اثم جبير ما يصير ييمه .

اندرت ليها : انتم تذبحوني و تكلولي عليش تجالعين ؟
انتم حرمتوني من هواي و جاي تكليلي عليش حزنانة يمه انتم نهيتو اعليه لا تجون و تنشدون عني .

- ولج ابوج التأذى سبة طيشج .. جا هسه شيكلل العالم ،بتي عاشكة و زينة راسها بليلة عرسها ، ولج يمه ارحمي ابيج والله ما ظله حيل ، كافي اعليه حجي الوادم و ذربنتهم اعليه .

اندكت الباب ووكف حاكم اعلى باب حجرة هدية ، ما دخل للحجرة و طلعت كواغد وهدية وكفت : حجيتي وياها يكواغد

- حجيت

هدية : اخذوني وياكم ، يمه لا تهدوني .

حاكم : صيري سباعية بويه ، و بسج هاي قسمتج و ارضي بيها ، وانا و امج الصبح ان شاءالله نجي ليج .

دنكت ابجي ، و عمتي تحجي ويا امي و امي تراددها ، حجه ابوي : بس ياله امشي .

مشو عني و هدوني .. لليل اجا اعليه فلاح .. سكران كلش طايح ، تمدد اعلى الفراش وريحته تعط و كام يشخر .

كعدت اعاينه و افرزن بينه و بين سرحان ، ساعة الجراني ليه .. عطره جن غصن ريحان يلفحك بخشمي و هاذ بس ريحة العرك تفح منه .

حطيت ايدي اعلى راسي و بالي يفسر عليش ما اجا سرحان .. موش واعدني ؟ .. موش كالي اجي
مشى عني و هدني ..
اتضكر كضت اديه لديا و هو يكلي لا تهدين اديه يهدوة .. تالي ياهو الهد اديني يسرحان .
عاينة و دموعي تسچب بهداي .

خنجر: بهداي يخوي ما تكلي شجرالك ، هاي عود انت للسبع

- هدوة بيد غيري الليلة يخنجر ، كلي يا جلمة التطيب صوابي .. انا جاي اهيس بصدري جمرة يلجمني منين ما اندار .

- الله يعين كلبك ، لجن عدك مرة ، امش رد للبيت و اخذ وليدك و خله اعلى كلبك و طيب صوابك بيه .

- لا مرة ولا مية وليد يعوض مجانه بكلي يو يطيب جرحي ... النفس الاجرنه يلهب اعلى زردومي النار و عيوني اهيسنهن اشتعلن ومخ ما ظل براسي ..

- امش للمسجد السواه ابوك وصليلك ركعتين هلبت يرتاح افادك .

ظليت كاعد وراسي مدنج من القهر ، كام يجر بيه خنجر خاطر اكومن .. ليما كومني ووكفني اعلى حيلي ، مشيت بخطوات ثكيلة للمسجد ، بنص الدرب غيرت رايي و اندرت رديت للقصر ، خذيت سيارتي و طلعت للنجف .

سقت بنص الليل .. عيوني مغوشة و بالويل اوجد الدرب .. مشيت لحضرة الأمام علي ، الكيم واكف وبيده علك اخضر .. اشتريت من عده مترة و اخذتها و دشيت للضريح

فجر والمومن يمجد و يقرا قران و ناس موش جثيرة اعلى باب الايمام ... الباب جان مصكوك .. ليما كبل الوذان بشوية .. فجو الباب و انا اعلى بابه موجف .

الباب ذهب مرريت ايدي اعليه كضيته مسحت و حبيته .. ها يا علي .. مصيوب كلبي و جيت عدك ها يا امير المومنين ... ترد وحيد وكف مصيوب اعلى بابك .

(ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله اموت بل احياء ولكن لا تشعرون) يا حي بمحرابك ان دخيلك يا علي .

عاينت اعلى يمنتي، دش زلمة و حرمته وياه و فروخهم اثنين كاضينهم ، مشو للشباج .. مشيت انا وراهم و دشيت .. وكفت و اعاين من الشباج اعلى كبره الشريف ، تنهديت و انا اشم عطر كبره .

شلت الفلوس البجيبي ذبيتهن بشباچه .. و مسحت العلك بالشباج و ، حبيت الشباج و تجيت راسي اعليه ، تنهدت بقهر ( ردتها بالحلال ومامش احد رضى بحلال ربك يا علي .. غصبو هدوة افادي اعلى وحيد موش عارف بكدرها و كاسر بخاطرها .. بجاهك عد الله يا علي هون اعلينا مصيبتنا .

ظليت موجب و كاض بالشباج و اشكي .. بالساعة و انا واكف .. ليما كثروا الزوار و النسوان كربت ، ادهديت عنه .. و عفت الناس تزور

مشيت صليت الفجر و صلاة الزيارة و قريت الزيارة .. وكعدت بالحضرة و متجي راسي للحايط .. و افكر تشبج براسي .. اخذها ؟
شنهي حالها .. بجت ؟ ندهت بسمي و طكها يو كتمتها بفادها و طفح غيضها .

ظليت متجي راسي و عيني بسكف الحضرة كزاز مكسر و يعكس مشي الزوار .. اعلى تجوة راسي و غمضن اعيوني .

٣ تيام ما شايف طعم النوم .. اعلى حطتي ذبيت روحي و نمت ..

واكف بالحضرة برا هوسة داير ما دايري و ما افتهم شي .. ولن طيرة سمرة جوزية مشت من جدامي و طارت .. فرت بالسما رفرفت رفرفت رفرفت ليما ردت و حطت اعلى اجتافي ، تنوعت الها و هي تنكش بثيابي ، درت وجهي و شلته اعاين كبة الامير علي و شمس وراها و الكبة تضووووي .

فزيت اعلى ايد الكيم و هو يكلي : زاير ما يجوز النوم بحضرة الأمير .. كوم و عين نفسك .

- اي خوية رحم الله والديك

فكيت وجهي .. و انا اعاين ناس تصلي وناس تدعي و ناس كاعدة تسولف .

كمت من مچاني ، اخذت علك ثاني لامي ... ورديت للشباج مسحت و ردديت الصلاة على الرسول و السلام على الامير ..

حبيت الشباج و ردت امشي ، جاي ادير و حجيه كاضة بفرخ جاهل ناط من البجي و هي كاضة بالشباج تبجي و تصيح ( دخيلتك يبو الحسنين )

كلت الها ( يمه عنج الفرخ زوري بهداي و انا موجف اعلى كتر ) ناوشتني الفرخ و ذبت راسها اعلى الشباج تبجي و تصيح ..

شلت الولد ووكفت بيه بالباب .. و كمت اهوسله بهداي ( اهاااا البرنو بالحك لصياحه عبادة بالرنو بالحك ) الجاهل هم سكت و كام يعاين ليدي و انا اطكله بيها ..

كام يكض بيدي و انا اعاين لوجهن .. اتضكرت مأمون من ساعة الصار و ليجاي و انا ما عاينيته من قهري ، و حتى امه ما سلمت اعليها ولا كابلتها .

تنهدت و انا اذب حسرات ،طلعت الحجية و هي تحس ادموعها و مدت ايدها للجاهل : تقبل الله الزيارة حجية

- الله يطيك يوليدي و يسهلها اعليك و يفتحها بوجهك بجاه هذا الامير علي .

- مشكورة حجية

- والله يا يمه مصيبتي مصيبة ، وجيت شجايه ، هالوليد امه ماتت كبل ٦ اشهور ، و ابوه اليوم بين الحيا و الموت ، و ظال الفرخ عدي و جاي للامير و طالبه شفا وليدي .

- مشافاة ان شاءالله ، انتم منين ؟

- والله يمه انا من الديوانية و كبل الفجر طلعيت خاطر اوصل ..

- مقضية الحوائج ان شاءالله .

سلمت اعليها و طلعت .. جاي اصعد السيارة و عاينتها تمشي و تشحط و الفرخ اعلى متنها ، شلت ايدي و صحت : حجيه .. خليني اوصلنج

- لا يمه بالسلامة تروح ، دربي بعيد .

- ما عدي شي اذبنج بمچين بيه سويويره تاخذج لهلج و مناك اروحن لهيلتي ..

ما كالت لا .. صعدت وياي و يا حلاها الصعدة ، سوالفها طيبة ، نسيت روحي و انا استمع لمصابها .. عدها هلثنيوين ويلاد .. وابو الجاهل ابنها يشتغل عمالة و طايح و متكسرة اضلوعه و ابنها الثاني جويعد بلا شغل .

كتلها : حجية انت عليش ما تجيبين وليدج و تجين للسماوة ، تشتغلين بكاعنا و اوليدج شغله علي انا اشغلنه و مسواكم من الكاع واصل .

ما صدكت اعلى الله ظلت تتحمد و تتشكر و تصيح ما قصر الامير و كضى حاجي .. و سلام الله اعليك يالمير و سلام الله .. كامت تحجي و تبجي المرة و تكول الله جابك ليه .

كتلها : صدك جذب حجيه لا تكوليها ، احنا اهل و الناس للناس .

-وظلت تدعيلي ذيج الدعوات الحلوة التطيب الكلب، حطيتها اعلى درب و صعدتها بسيارة توصلها لهلها و كتلها : يوم التريدين تجين للسماوة .. بس نشدي اعلى ناحيتنه و كولي عرب الشيخ جلوب والوادم الدليج .. ويو وصلتي حطي بمضيف الشيخ مطر و كل الهلا بيج .

ظلت تدعي اليه ولوالدي بالخير .. و عيونها مدمعة و فرحانه .. سلمت اعليها و رديت بسيارتي و انا افكر بيها. .. و جبتها اعلى حياتي و المريت بيه .. من السماوة لبغداد .. عشت و تعايشت بيها ليما رديت للسماوة و بعدها رحت للبادية و عشت بيها و رديت لديرة و طحت بعشك السمرة .

طرت اعلى بالي .. الخاتون و ليلة الجفتو اعلينا الحرامية و عموها .. كمت اتخايل الزلمه الجريت الثامه و اتضكره .. ايااااااابه .. امس بليلة الحفلة و انا طالع انضربت بزلمه .. هو .. وجهه اي والله اتذكرته هو .

بس خافني مشتبه ؟
لا اتذكر هو جان يخفي بوجهه عني و جنه ساعة العرفني ... اتضكر شايفة كبل مرة .. لجن ما اتضكر وين .. اي شفته مرة و هو جن يدش بيت هجي شي ، لجن ما جاي اتضكر البيت ولا المجان .

بس انا شفته امس بكاع ثجيل .. معكول هم
الجفتوا اعلينا ليلتها و عمو الشيخة و دچوني .

اي هم .. ياهو غيرهم اليسويها
هين يال ثجيل .. منا و غاد انا الكم .

وصلت الديرة هلي ... صفيت السيارة و دشيت للقصر .. مشيت لحجرتي ، اول ما جاي افك الباب ، سمعت حس الفرخ يصرخ و حس بشرى تهود اعليه .

دشيت : ها الله يساعدج

- عاينتلي وتبسمتلي : هلا بيك ظل بالي اعليك الليل كله ما نمت ناطرتك

هزيت راسي و كعدت ، كعدت هي يمي و كالتلي : انا يو طالب تخطبها و تجيبها اعلى راسي ضرة و علي ما افكن حاكي ولا احجي من كون بهالمرة راحتك و راحة كلبك لجن موش قسمتك .

- صكي الموضوع ما رايد اسمع عنه ، شماله الفرخ يصرخ ؟

- جن بطنه منفوخة

- ناوشيه و روحي لامي ندهيها و خلها تجي تعاين الفرخ شماله ، هي تفتهم بالفروخ .

ناوشتني الفرخ و طلعت ، ظليت اعاين بيه ، جريت نفس و تنهدت : اي يمأمون بويه .. من كونه حظك يطلع احسن من حظ ابوك و ما تشوف الشفته ، الله يحط بنار العشك ولا يوجر كلبك بيه .. نار جهنم يا بويه توجر بفادي يمأمون بويه ..

الولد متاذي ينغوص و موش مرتاح ، درته و حطيته اعلى اجتافي و كمت امسح اعلى ظهره .. هود .. دشت امي .

- ها يسرحان يمه ، هلا بوجيهك ، ظل بالي اعليك يمه

- ما متت يمه لا تخافين .. ما متت ، هاج اخذي الولد جنه مالوم من بطنه منفوخه ...

شالته عني و حجت ؛ ابوك ظل باله اعليك و نشدني وين بتت امس ، حتى خنجر كال ما ادري عنه .

- رحت للامير يمه .. هاج هاذ علك مسحتلج الشباج بيه

- صكد
فرحت عيونها بالعلك و تناوشته و تحب بيه و كالت : بخير يمه انت .

- اي يمه غركان بنص الخير ، اخذي الولد و خل اهودلي ساعة .

اخذوا الجاهل و طلعن عني .. انجطلت و انا اتنهد و اتضكر بذاك الردي .. وين الكاه؟ انا حتى اسمه ما اعرفه ..

ظليت اداور الموضوع بمخي ليما نمت .

هدية .. طلعيت الصبح من الحجرة كضتني عمتي كاظمية ام فلاح : بياضج وين .

- مامش

- شنهي مامش .. هكو بت اصباح عرسها ما تسلم بياضها لعمتها ؟

حجتها و دفعتني و فاتت الفلاح و بعده نايم .. حجت مرت فلاح اخذي الجرة و امشي جيبي الماي .

حجه عمي ناصر : هديوووة

درت ليه : كربي

كربيت منه ، حجه : شمالهن عيونج مورمات

- من الخير عمي .

- عاشكة و تتمعشكين و انت اعلى ذمة رجلج

- انا موش بت ياهو الجان .. و امي كاغد ما اعشك براس زلمة و اجيبن العار لهلي .

- و زيان راسج

- الزواج هاذ مغصوبة اعليه عمي .. و انتم الغصبتوني ...

كربت يسرى : شنهي كعدت المصاحبة ، يساعة المباركة ساعة الكعدتي يعروس ..

تكربت ام فلاح : فلاح نايم و بياض مامش يناصر

- شنهي يعني

- ابنك ما يرضى يكعد ،دش ليه و افهم منه عجزت و انا انده بيه.

ندستني يسرى : ساعة اليجون اهلج احجي وياهم اعلى سالفتي

مشيت منها و رحت للحب ، خذت الطاسة الفافون و شلت الصينية خاطر اغرف ماي ، الحب فارغ .

كربت مني مرت فلاح : امشي وياي نجيب ماي و نسولف بالطريج

جرتني و حيلي مهدود .. مشينا انا وياها للشط .. لجن موش من المجان الاترس منه كبل ، غير مچان .. حجت : انا عاذرتج من كونج مغصوبه اعلى فلاح و الا ياهي الترضه بيه .

- عاينت اعليها و مال خلك اسولف
هي حجت من وحدها شلون ابوها جبرها تاخذه .. لجن هي ما ظلت تبجي ليلة عرسها و ظلت تحجيلي .. ليما وصلت وكالت : ديري بالج من امه تراها موش هينه

- شمالها

اندارت منا و منا و حجت : خايبة مامش سالفة سحر يو طنطل يو شغل شيطان الا وعدها .. تعكد السان و لاعبة بحال ضراتها فلك .

- ياهو الكالج ؟

- كلنا نعرفها .. امها جانت تشتغل بهالامور .. و جانت مخاوية الطناطل .. و هي اعلى درب امها و حتى بناتها اعلى دربها .

- حتى يسرى

ضحكت : هاي جبيرتهن ، لجن هاي موش شغلها سحر .. هاي مخاوية ..

- و شنهي التستفادة

- كبل لا تعرس جانت تفتح فال للوادم و تشوفلهن البخت ، يكلج مخليتلها خادم يجيبلها الاسرار

- انت شجاي تحجين

- ساعة التعاشريهن .. راح تعرفين انا شحجي ، لجن بعد ما تضوكين اللوعة و الخوف منهن .

سكتت وردينا للبيت .. و انا شبجت علي ، ساعة اتضكر الطناطل البذاك البيت ، و ارد اداو حجي ضرتي .. اخيرها كلت انا ما عدي هم و كاعدة افكر بيسرى و همايلها ، شلي غرض .

ردينا للبيت وفروخهم كلها كاعدة .. عمي ناصر ماخذ ٤ نسوان ميته وحدة و ظالات ثلاث .. عده منهن ٩ ولد و كل واحد بيهم ماخذله اثنين و ثلاث .. و بناتهم ٥ لجن كلهن معرسات بس يسرى كاعدة عدهم .. وبطنها لخشمها حبلى من ستير .

الفروخ عينك وما تشوف .. يطلع ب٣٤ فرخ بت وولد ... جنت اكولن انا عد اهلي محرومة و ما شايفة الدلال و احنا عدنا فد جميرة زغيرتنا و شغلنا فرت صبحية و البيت يهود و كاع ابوي اعلى الطخات اطلع و اعاون امي و حبوبتي بيها .

ساعة و احنا بس نحضر الريوك و كاضين سرة اعلى البريمز .. وناس تجمر المطال .. احنا موش بابة حضر لجن امي جيف اشتغلت بالقصر و ابوي ابغداد .. طبايعنا تختلف عن بيت عمي و بيتنا موش مثل بيوتهم طين وسعف .. ابوي مشتريلنا طابوك .

اسمع عمي يرزل بفلاح جيفن ما متكرب ليه و ناسم ، و ذاك يكله (بويه جثرت بالليل والايام جدامنا )

كوة بالموت وصل ليه السرة و سويت الريوك و خذيته لحجرتي خاطر يتزقنب فلاح .. دشيت الحجرة و ريحتها ما تنحمل .

شلت الفراش ولكيته منكع وريحة شخرة مالت بول تعط منها .. شلت الفراش و طلعت و كتله : شنهي انت بااااايل ؟

اندار اعليه : هاي اعليمن ؟

- انا جاي احجي وياك ، الفراش مبلل ، شنهي عامله اعلى روحك .

النسوان و اخوته كلهم طكوها ضحكة و الفروخ تصيح : هييييي هيييييي عمي بايل .

هم اعليه و جرني للحجرة و كض العودة اعليه و لسوعني بيها شلون تشهريني جدام اهلي .

كمت اصرخ ليما دشت امه تفازع بيناتنا و بعدته مني و حجت : الزلمه مثكل شرب جا انت شلون تشهرينه جدام اخوته و تحجين هيج ، شنهي انت ما تستحين ، اهلج ما معلمينج

وظلت تدرم اعلى راسي .. وانا كاعدة و دموعي يهلن بهداي .. طلعت و انا صديت اعلى دنياي .. هسه انا يو عروسة سرحان جا هذا حالي ؟
يو انا عده بيا جلمات الغزل يصبح اعليه ، و بيا حبة عشك اعلى كصتي يحطها و يشكر الله اعلى جمعتنا ..
لا اعتراض اعلى قسمتك ربي ، لجن تحز بروحي انجمع ويا الصخر و انا العاشكة الكمر ..

لهناك و اجت امي و جمارة و حبوبتي و ايمان ، حضنت امي و كمت ابجي و هي تكلي : جا يمه بعدج تبجين

ايمان : شنو هاي ميته بزونه بالغرفة ، عفية ريحة

جسومة : خايبة فجي الباب، شنهي يحبوبه هاي حجرة عروس جن جثة خنزير نايمه بوسطها .

كواغد : خايبة يمه جمير ة فجي الشبابيج اختنكنا ، شنهي وين عايشين ما تكلولي .

سكتت شكللهن زلمتي شاخ اعلى روحه ، ادور انطك مرت الاخرى ، سكتت و اجن النسوان كعدن يمنا وظلن يسولفن و امي عينها اعليه : بيج شي احد طاكج اعلى صبح الله ؟

هزيت راسي : لا محد طاكني

- جا شمالج ، لا تكليلي ، حزن بتي و اعرفنج معيول اعليج ، يو معيول بحكج كليلي لا تسكتين.

- و شتعملين

- جا غير ابيس ببطون الخلفوهم .

هزيت راسي و دنكت ، كربت مني جمارة : لا تبجين انا يومية من المدرسة و امرن اعليح ماشي

ابتسمت و انا احبنها .. مدت راسها ايمان : شلونج انت ، الليل كله منمت والله بس ابجي عليج .

هزيت برويسي : الله يسلمج
كربيت ليها : الرسالة وصلتيها ليه يو بعدها عدج

- لا بعدني ما رحت .. يمكن اليوم اكول لحاكم ياخذني لعمتي بلكت اشوفه و اكوله .

اشرتلها تكوم وياي ، كامت و جمارة كامت ويانا ، طلعت الها شيلتي ملفوفه و كتلها : هاي و تخلين الرسالة اعليها و تطيها السرحان .

فجته ، عاينته شعر ، صرخت : ياااا يعني صدوك زينتي شعرج .

- المن مخليته و العشكني الخاطره هدني ، اخذي و اطيه للعشكهن و كليله العشكتني لجلهن ذبيتهن عني .

- انت تخبلتي

- يو متسودنه و اهون اعليه من الجاي اعيشنه يا ايمان .

- حبيبتي والله انقهر هيجي .
بجت ، كمت اطبطب اعلى جتفها و اكللها : حسي دموعج ديه ، الي الله اليعيني اعلى بلواي .

ظلن اشويه و مشن عني .. و دش المعيوب اعليه خاطر يبيض وجهه جدام الزلم .. اخذ رايته و تفل اعليه شلون مزينه و ما رايدته .. هلكثر بجيت و اخ اعلى الدموع الما يملن مني .

شلت بياضي و اطيته لعمتي شوفيته ، شو هاي خذته مني و ما ردته !

للعصر ايمان لحت اعلى حاكم الا ياخذها العمتها ، لجن جسومة كالت الها : مرت سرحان توها جايبة و انت بعدج ما طالعة الاربعين ، ما يصلح ، تنجبسن .

وما رضت لحاكم ياخذ ايمان ، كضت ايمان الشيلة و المكتوب و اطتهن لجمارة و كالت الها : اركضي للقصر انطيهن لسرحان و ردي .

هاي ما كالت باطل ، اخذيهن و طكيها ركضه للقصر ، و ما راحت من الباب الخارجية ، مشت من بيت سرحان دكت الباب ، طلعت الها ردحة : ها حبوبه شرايدة .

- ابوي وداني اعلى سرحان .

- شرايد

- ما ادري ، بس يكول اريدنه بساع .

ركضت و هي تنهده سرحان ، طلع سرحان بطرك الدشداشة و هو يمشي ، وصل : ها جمارة هدوة بيها شي ، ابوج شرايد

اشرتله خاطر يطلع ، هاذ استغرب، طلع من البيت و صك الباب وراه و كال الها : هكو شي احجي .

- ابوي جذب ما رايدك لجن انا كلت هيج خاطر امك تصيحك

- عليش ؟

طلعت اله العلاكه و اطيته : شني هاذ ؟

- اليوم مشينا الهدوة و سيرنا اعليها و عيونها مورمة من البجي .. و اكلك سر

تنهد بقهر - شنهي ؟

- يمكنه بايل عليها

- شني هالحجي ، اس عيب لتحجين هالسوالف

- مو دشينا الحجرتها وريحة ما شخه تكتل .

- هي شلونها ؟

- موش زينه كلش ، زينت شعرها و حطته بشيلتها و اطته ليمان خاطر توصله لجن ايمان ما كدرت توصله و اجيت انا

- خوش امشي لا يشوفج احد ..

- لا تخاف علي، بس اخيتي تبجي حيل و انت ما اريدنها تبجي .

كام يجر نفس و تضايك حيل و هو يكللها : روحي هسه .

اخذ الشيله .. دش الحجرته فج الشيل و طلع شعرها و كصايبها .. ورسالتها و هي تلومه .

حطهن كباله اعلى القريوله .. و كابلهن و الجكارة بيدة .. ساعة يبجي ، و ساعة يتوعد للخذوها منه ، و ساعة يلوم حظه و زمانه اعلى فركاها .

ثلث تيام و هو ما طالع من حجرته بس مكابلهن ..

ليما ابوه دك الباب ودش ، كام اعلى حيله : هلا بويه

- صارلك ٤ ايام و انت صاك اعلى روحك

- اعذرني لجن ما بياش حيل .. ومتوهدن بزماني

- انا ما رايد اضغط اعليك .. لجن

انتبه لسرحان وهو يتبسم بأستهزاء ، عاين عليه ، حجه سرحان : ما ظل التضغط بيه اعليه ، كلشي عدي اخذته .

- امك الخاتون مريضة و رايح اخذها للمستشفى ، و كريم اخوك مختفي .. و ما ادري عنه .. صبيحة تفكدت اغؤاضة و نص غريضاته مامش .. وما ادري عنه .. انا ابوك يسرحان ، لونك ما توجف حذاي، ياهو اليوجف ؟

- ابشر ، هساع ابدل و اطلع ادور كريم .

- الليلة اريدن اختص بيكم بالليل و عدي وياكم وصية

- شنهي ؟

- بالليل تعرف .

- و انا هم عدي وياك سالفة

- شنهي

- ما رايد اعطلنك .. بالليل اسولف

- اسمعنك احجي

ليلة الحفلة بكاع ثجيل انطكيت بوحيد و هاذ الواحد كام يضم بوجهه عني ، بالاول ما تضكريته لجن وانا جاي من النجف ، عصفت بذاكرتي و تذكرته

- وياهو هاذ

- تضكر الحرامية الجفتو اعلينه بال ثجيل ؟

- اي

-واحد من الزلم الهدو تلاويت وياه و جريت الثامه و كشفت وجهه وكتها دچني بسجين ، و هالواحد شفته ليلة الحفل بكاع ثجيل

- غصدك دوسة البيت و هجمة الدار ، سبتها ال ثجيل

- يو كدرت الكاه .. راح اعرفنه و اكضنه و اجيبه و نجبره يعترف ...

- انا اروحن ويا الخاتون و من انرد الزوم نسولف بهالامر و انفصله .

- ان شاءالله

طلع و انا كضيت شيلة هدوة دفنتهن وسط ثيابي ووصيت بشرى ما توصل ليها ولا تكضها و طلعت شفت الخاتون و بست راسها ، جانت مريضة حيل .

خذاها ابوي و رحيم و صبيحة و مشوا .. انا مشيت لخنجر و ظليت اسولف اله اعلى هاذ الزلمة

- جا انت ما تتضكر اسمه

- ما ادري

- شكله مواصفاته هلبت نعرفه ، ديرتنا واحد يعرف اللاخ

- عده خشم بارز

- هاااه شنهي الوصف الغميج ، جا انا عدالي ما عده خشم .. وادور بارز

- موش وكت ضحك يخنجر . قصدي خشمه جبير

- جا اطيني وحيد بالديرة خشمه زغير ؟ شلون نروح نكض اهل الديرة كلهم من كون عدهم اخشوم جنها جدورة

- راح تكضيها تصنيف يخنجر

- لا وعلي لجن مواصفاتك عاويه .. اطينا مواصفات غيرها

- خايب يمكنه اسمه شاكر ، اي وعلي ، ساعة النطكيت بيه واحد صاحله شاكر

- جم شاكر بالديرة ؟ هاي اذا صكد اسمه

- انا شايفه كبل يدش لداره لجن ما اتذكر هاذ الدار وينه

- تتضكر شكل الدار ؟

- الباب اسود و عرضه متره .. و اتضكر الشارع عريض موش ضيج .

- الشوارع العريضة و بيها بيوت تصير جريبة من الشط ، بس بالعموم ال ثجيل و ضاحي كلهم بعرب جلوب ، و عرب جلوب موجه ما يتيه .. لزوم نلكاه من كونك كلت وحيد صاحله شاكر

- دور اعلى البيوت الجريبة من الشط و امش بكل الفروع ، و انشد اعلى وحيد اسمه شاكر ولا تخل احد يهيسك .. بهداي دور

- تامر .. راح اطلع وياي صحباني واوصيهم يدورون عرب ال جلوب وشكو واحد اسمه شاكر نمش ليه و نعاينه .

- حواجبه مطابكات .. ركز اعليهن

- كل الزين وفرت اعلينا ..

- ياله امش .

رديت للمضيف و زناد هيسيته متضايك مني ، لا حجيت وياه ولا الي خلك اكلله شبلاك ..

توه جلجل الليل .. ولن ازلام تفاكه توكف اعلى باب المضيف و اطك الجيلات و حس الفشك فزع الديرة و يصيحون : وينه الشيخ مطر .. ويييييينه

فزيت انا وعمي و زناد .. وازلامنا شالت اسلاحها ، صد ليهم عمي و كال : ها بويه خيركم .

- بتنا من ٤ ايام و اليوم الخامس و اهي ما مبينه اعلومها، ووليدكم ناهب بنيتنا .

دنك ليه رحيم و كال : ذوله كاوليه

- و الكاولية شعدهم ويانا ؟

- كريم من ٤ ايام ما مبين

صاح واحد منهم و رفع سلاحه : دينار يو ما ردت الليلة نشعل الديرة باللي بيها و الكاع منذوووووورة

فز ليه زناد و هو يصيح : كم لك كاولي ، ياهو انت و تشعل ديرة جلوب ابن الداكوكة مشيييي لك

شال سلاحه و حطه بوجه زناد ، و زلامنا وجهت التفك بوجهه .. وكف عمي و انا برزت ليه و عاينت لجبيرهم : ان جنتم تضنون اخونا ناهب البت ، احنا مالنا علم بالجاري و حالنا حالكم .. من ٤ ايام و احنا ندور اعلى اخينا و مامش ، اطونا صاول نعرف الصاير و نداور امورنا و نرد ليكم .

حجه جبير : مهلتكم منا ليباجر ، يو ما ردت البت ، النا كعدتنا ويا شيوخكم ..

- الله كريم ، يرد الشيخ و هو اليفرزن الشدة

مشوا وزغارهم يهاددون ، و زغارنا يكتون الحجي اعليهم و يعايروهم جيفن هم جوكة غجر .

ساعة و رد الشيخ و سمع الصار ،تسودن و كال الهم ادورون السماوة شبر شبر و اطلعون اكريم من حدر الكاع .. بالعجل .

ظلينا يومين و احنا مدوهنين بهالمصيبة ، و ما نعرف كريم وين كاعه ... وكل وكتي وي ابوي بالمضيف و حاطين كلوبنه بدينا .

ما صار اعلى فضيحة ال ثجيل و الفخ النصبوه ليه .. جثير .. و يرد كريم بفضيحة ويا الكاولية ، ياهو الجاي و كام يعلج بسمعتنا و ابوي احتام و انملى كلبه غيض و هو يتوعد لكريم

اجا خنجر و كال : سرحان

- ها يخنجر

- دوريت حسب ما وصيتني و انا شاك بثنين ، لجن الثاني احواجبه موش مطابكة الا الاخر حواجبه مطابكه و اسمه شاكر و بيته اعلى الشارع الجريب من الشط

- مشينا ليه بساع .

رحنا انا وياه ، دخلني بالعجد الجريب اعلى مجان الشط الجنت التكي هدوة بيه .. بس موش العجد الالاكيها بيه ، من ذيج الناحية مالت الشط

وصلنا الباب ودكيناه .. طلعت النا حجية جبيرة : تفضلو يمه ... شرايدين

- حجيه احنا جايين اعلى شاكر و طالبينه بشغيلة

- شاكر موش هنا

- جا وينه

- طلع كبل شواي

- و يمتى يرد

- والله ما اعرف يمه .

- مشكورة حجية

جريت خنجر و مشينه شوي غاد عن البيت و ظليت انا ويا مناطرين لحدود ساعتين ، شفت البالي ،دش العجد .. عرفته من اول نظره

تمشى ووصل للباب مالهم ، كتله : خنجر هو امشينا

وصلت ليه و كتله : اوكف عددددددك

ساعة الدار و شافني ، طكها ركضه و خنجر وراه و زلام واكفين براس العجد ، ندهت و اشرتلهم يكضوزه و هم يعرفوني ابن الشيخ ، بساع تسبگوله وكضوه

و هو صاح : دخيلك انا صاحب عايلة ، دخيلك و ادخيل الشيوخ
وطاح عد اجدامي و يصيح : لا توهدن عايلتي

- كوووووم لك

جريته من ثيابه و سحلناه و الطريج كله يحبحب بدينا و يتوسل النا و يكول : دوهنوني بهالسالفة و انا مالي غرض ، و العباس انا مالي غرض

دفره خنجر و هو يصيح بيه : تبره العباس من فعايلك يردي ، حسابك بالمضيف غاد ينكص راسك .

وصلنا المضيف .. طلع الشيخ اعلى حس صياح وبجاه : شنهي الراي يسرحان ؟

- الزلمه هاذ هو الهد اعلى البيت ابغداد ، انا من وكتها كشفت الثامه ومن جم يوم شفته بكاع ثجيل .. و الساعه يالة كضيناه ..

ذبه خنجر حدر رجلين الشيخ ، و الشيخ تناوش الورور ، و سحبه ، و الزلمه صاح : دخيلك انا شيخ ، دخيل بختكم والله عدي عايلة ، و علي مالي غرض انا

- ال ثجيل ورااااك ولك

- لا وعلي موش ال ثجيل، انا مالي غرض ، وهدنوني بالسالفة وعلي

دفره زناد و هو يكله : هيييي ردي لا تجيب علي اعلى السانك .

حجا الشيخ : احج والك الامان و انت ادخيل

دنج اعليه حميد و خنجر ووكفوه و كاله : كبل هيج سنوات .. ما ادري شكثر جنت محتاج علاج ..... قاطعه الشيخ و هو يصيح

- لا تبرر فعلتك و احج يولد

- كاطع هو الطلب من عدنا نهد اعلى بيت ابغداد و نذب سم بعين مرة خاتون و نطلع مقابل جم فلس اطاهن لينا .. و انا وعلي ما اعرف ياهم ذول ليما ورا الحادثة ياله العرفت البيت الهدينه اعليه هو بيت الشيخ ...شيخ والله كاطع هو الوهدنا بهالسالفة
ورد طاح يم رجلين الشيخ

زناد صفصف .. و الشيخ ظل موجف بمجانه و منصدم و صاح : رحيييييييييييييم اطلعولي كاطع من حدر الكاع .. وانت يا زناد اتبعني للقصر.... يتبع


لا تنسى كتابة تعليق ليصلك اشعار بالحلقات الجديدة من الرواية.

reaction:

تعليقات