القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج طفلة الفصل الثاني 2 بقلم زهرة الهضاب

 رواية زواج طفلة الفصل الثاني 2 بقلم زهرة الهضاب

رواية زواج طفلة البارت الثاني 

رواية زواج طفلة الفصل الثاني 2 بقلم زهرة الهضاب


رواية زواج طفلة الجزء الثاني


الفصل الثاني

🍁🍁زواج طفلة 🍁🍁🍁
في مجتمع يحكم بظاهر لا الباطن في مجتمع لفتاة فيه

عيبة وعورة ويجب ستر العورة وهل هوناك شيء آفضل من الزواج
لستر. هذه العورة نعم الزواج ستر

وستقرار ولكن آلا يجب آن يكون فيه ضوابط لهذ الزواج هل طفلة 14 عام تعرف معنا الزواج والبيت والمعاشرة

الزوجية هل يعقل آن

نرمي حمامة في حضن الشاهين
ونتركها

المصيرها المحتوم. ريماح توزف إلي زوجها بين الحشود تتسل لها نظرات

هشام الواقف من بعيد متحصر على حبيبته الصغيرة
ومصيرها
ريماح

تخطو وهى متعلقة بي ذيراع مازن وهى ترتجف من شدت الخوف وصلو إلى السيارة الهامر الفخمة ريماح تلتفت للوراء. والدموع تنزل

من بين الرموش السوداء. والمقلتين العسلية تترجا نخوة الآخ وتستجدي

محبت الآب وتستعطف حنان الآم لكن لا حيات لمن تونادي
:هذا قدرك يا ريماح فتح مازن باب السيارة وهوى مبتسم آركبي ياعروسة

ريماح
تلتفت وتلي نظرة آخيرة على الماضي الذي تركته وراءها وركبت وركب مازن إلي جانبها وقاد

السيارة في وسط الهتفات وابواق السيارت نطلق

مازن بها عروسته في وسط الكثير من السيارة والآنوار وحتا طلقات البارود نعم فهذا عرس السيد مازن

عبد النور رجل الآعمال الكبير وصاحب آكبر مصنع السيارت في المنطقة والذي يهابه الكل بسبب نفوذه الكبير.

ومازن إبنه الواحيد واواريث العهد لهذ عرسه

كان خيالي وصل الموكب للفيلا وسط طلقات الرصاص وآبواق السيارت نزل مازن ولف بي سرعة كبيرة

وفتح الباب لرماح ومد يده ومسكها

ونزلها وهى خائفة من طلقات الرصاص خافت من الصوته العالي. مازن متخافيش وآنا معاكي دخلو البيت وصعدو للغرفة

مازن نورتي بيتك ياعروسة ريماح تخطو آول خطوة في الغرفة الي كانت بلون الورد وفي الوسط كان فيها سرير كبير مرتب بشكل مميز عليه غطاء آحمر وفوقه منثورة

ورود من آنواع كثير. مازن تعالي ياحبيبتي راماح ترتجف وترتعش
بشدة قتربت بخطا ثقيلة وجلست
على جانب السرير مازن قترب منها

وهوى يخلع ربطت العنق وهوى يتسم آنتي جميلة كثير لا آنتي مبهرة قترب وحاول مسك يدها لكنها قامت وهربت وهى تحاول الهرب

تكعبلت في الفستان ووقعت على الآرض

مازن مابكي لا تخافي مني آنا زوجك وحبيبك ريماح لا آنتا ميش حبيبي آبعد عني لا تلمسني
مازن

تعالي غيري الفستان ريماح لا ونتا لن تنام معي في النفس الغرفة مازن يمد يده حتا يوقفها من على الآرض لكنها ضربت يده وهى تقول لا تلمسني
مازن

لكن آنا زوجك ريماح لا آنتا لستا زوجي
لكنك شتريتني بيمالك
مازن،، لكن الزواج ليس بيع وشراء
ربماح لكنك الشتريتني مازن ينزل على ركبتيه ريماح حبيبتي آنا دفعت فيكي مهر والمهر هذا حق شرعي

ياله قومي من على الآرض وغيري ثيابك وتعالي نتحدث ونتعشا فقط
ريماح فقط لن تفعل لي شيء مازن
شيء مثل ماذا ريماح شيء فيه قلت مازن ههههههه قلت آدب
ريماح نعم مازن لا تخافي لن آفعل قلت آدب قومي وغيري هذا الفستان ريماح

تقوم لكن انتا لن تبقا في الغرقة وآنا بغير مازن حسنا ساآدخل الحمام وآنتي غيري

دخل مازن

الحمام وترك ريماح فتحت الحقيبة التي آحضرت قبل
مع جهازها ومن بين كل آثواب النوم القصير والمثير خطارت

بيجامة كانت شترتها بي نفسها بيجامة فيها ميكي ماوس نعم هذه
طفلة وتحب الرسوم المتحركة.

مثل بقيت الآطفال غبرت بسرعة جلست على الآريكة وهي عيونها متجها نحو باب الحمام تفرك في يديها على بعض وقدماها تتحرك

بشكل لا إرادي وهذا سببه اتوتر والخوف تترقب خروجه واكاآنها تخاف خروج وحش كاسر من ذالك

الباب فتح مازن الباب فوجد
ريماح
تجلس على تلك الآريكة بلباس طفولي مثير لضحك لكنها في نفس الوقت كانت جميلة جدا ومثيرة بشكل كبير

جميلة بي برائتها. وطفولتها مازن قترب منها ريماح

خافت آرجوك لا تؤذيني

مازن الله يجيبك باطولت البال حبيبتي آنا زوجك ولستو وحش ريماح

لكنك تقترب مني إبيقى بعيد
مازن هى آمك لم تخبركي عن اليلة الدخلة ريماح

لا دخلة ولا خرجة خليك بعيد مازن حسنا تاعلي. فقط نتعشا آنتي ميش جوعانة ريماح جوعانة كثير مازن طيب تعالي نخرج ونتعشة خرجت خلفه وهى متوجيسة منه جلسو على طاولة

عامرة بكل خير مازن تفضلي تحبي آي نوع من الطعام ريماح بخجل آي حاجة. مازن تحبي الدجاج آوالحم ريماح الدجاج مازن طيب
مازن حاول تحمل ريماح بسبب صغر سنها لكنه في النهاية راجل وعنده آحتيجاته وهذا ليلة العمر لكنه فضل الصمت

الصمت المفتوح على مزيد من الصمت، يشي بضعف أو خلل عاطفيّ ما يخفيه صاحِبُه خلف قناع الصمت خوفًا من المواجهة..وحده الذي يتقن متى يجب كسر الصمت.. و ينتقي كجوهرجي كلماته بين صمتين يليقُ به صمت الكبار..تعشت ريماح

ومازن وكان الصمت السمة التي ميزت آول عشاء ببنهم نتها العشاء
ريماح قامت وغدرت المكان بسرعة دخلت الغرفة وآغلقت الباب

_مازن قام وتوجه للغرفة فوجدها مغلقة مازن آفتحي ريماح لا خليك برا ________________________
_
مازن عيب ياريماح آفتحي ريماح لا والله لن آفتح حتا تقسم آنك لن
تفعل لي شيء مازن إفتحي ولن آقترب منكي
ريماح

قلت آقسم مازن ماهذه اليلة حسنا لن آفعل شيء فقط آفتحي ريماح آقسم متزن حسنا آقسم هذه اليلة

لن آفعل شيء عندها ريماح فتحت
مازن دخل وهوى غاضب توجه نحو الخزانة آخذ غطاء واويسادة وجاء كي يغادر الغرفة لكن ريماح آوقفته انتا رايح مازن نعم ريماح آنا آخاف النوم وحدي خليك في

الغرفة مازن اووووف آخذا الغطاء ونام على الآريكة ببنما نامت ريماح على السرير لكن كانت تحاول النوم
وهى تفكر في مازن خوف من آن يقترب

منها وهى نائمة لكن غلبها النعاس بسبب التعب

فليوم كان طاويل ومتعب نامت مثل الملائكة
هذا لمن يزوج

طفلة لا تعلم معنا الزواج كيف تستمر الحيات بين رماح ومازن ومن هوى هشام هذا وآكثر في الفصل القادم

يُتبع ..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات