القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كحل عرب الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم زينب ماجد

رواية كحل عرب الجزء الرابع والعشرون 

رواية كحل عرب الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم زينب ماجد


رواية كحل عرب الفصل الرابع والعشرون


أعز من روحي أحسك
وانته اعز منـٌي
ياحسبة عمر ..خاويتها إمن إصبــاي
بـِطلـَتْ صـَفنتي .. وما بَطـٌلـٌتْ مني
( للشاعر عريان السيد خلف )

هدية : لبست الأسود و كمت ويا نسوان خوالي ، فرشنا الحولي وووزعنا الوسادات اعليه ، و ظليت كاعدة وي بنيات خالي ونسوان كرابتنا، كلما اجو نسوان من السلف يصرخن ، نجابلهن و نلطهم .

شوية و دشن يسرى و جمارة ، اثنينهن لابسات اسود، كعدن احذاي، اندرت اعلى يسرى : جا ايمان وين ما هي ؟

- نامت و ما رضت تكعد، كعدنا ردنا ، عنطزت الا اتنام، هديناها و اجينا.

-انا هم نعسيت من الليل ما نايمة ، جن راسي افتر اعلى كثر البجي والصريخ

- جا روحي نامي كبل لا ترد امج من الدفنه ، من ترد هم تريدج عونه احذاها من كونها ترد متعوبة .

- اي والله جا اكومن انامن ليما تجي ، كعديني كبل لا تصل ، خوووش ؟

- خوش

كمت من مچاني، ورحت لحجرة خالي عليوي، انمطلت و اتغطيت بعباية و نمت، هيسيت احد يمي، شلت العباية ولنها جمارة مجطولة احذاي :هاا

- اريد انامن
غطيتها وياي ونما، لجن نومة موش هنية ، كل شوية نفز اعلى حس الصريخ و النعاوي، والرجلين تروح و ترد يم روسنا .

لهنااااك ، اجت يسرى ندهتني : هديوة .. هديووه

- ها ها ؟

- اكعدي خايبة يكولون اجوا الدفانه.

- صكد

- اي دكومي

كمت بساع و لفيت شيلتي ، و ووكفت اعلى حيلي، طلعيت من الحجرة الدنيا مغرب ، لكيت النسوان كلهن كايمات منتظرات امي و حبوبتي يدشن خاطر يجابلنهن .

درت راسي اعلى يسرى : جا ايمان ما اجت

- ما مشيت للبيت بعد ، موش بعيد الدرب لو رادت تجي بس اطر العجد تصل.

- جا لهسه ما وصلوا

- وصلت سيارة الشيخ و الزلم الكبارة ، بعد السيارة الهم بيها ما واصله هالناطرينها .

مشيت ووكفت بالباب كضيته ، خاطر انطر امي، زلم جثيرين واكفين بالباب و الفاتحة منصوبة ليغاد عنه ، درت راسي من هالصفحة خاطر اربي ... طلع سرحان جدامي عاكد حواجبه ومغندب، ظليت اعاين علي ، اشر بعصبية (عود دخلي) و يعاين منا و منا خاف احد شافه و هو يأشر .

انا ظليت واكفة اعاين اعليه ، صاح ( اااااااااااااااا شنهي وكفتك يخنجر دش داخل)

عاين اعليه خنجر : وين ادش بشيب ابيك جا غير موجب بمچاني .

- انت مالك غرض

- والله من عوينت ابيك .

انا رديت ليغادي و كاضة الضحكة لا تطلع عيب من من النساوين ، صاح سرحان ( بويه سدن الباب رحمة لوالديجن ، عودينه يو وصلوا نخبرجن )

ردينا الباب و بت خالي تنشد : ياهو هاذ

رديت : ما ادري

يسرى : هاذ سرحان ابن مطر ، شمالج يهدوة ما تعرفينه جا موش تشتغلين عدهم .

- ما ادري وچدت عدل .

- حكج ما تعايني جا عملتهم ما تنحط بالعب ساعة الطروج من الشغل لجن هم ذوله ال ضاحي الخبث بدمهم .

ردتها بت خالي : لا عليش تحجين هيج ، وعلي خوش ناس ، حتى هاذ ابنهم يكولون مثغف جان عايش ابغداد

هدية : شمالجن جا وكتها ، ناطرين امي اسكتن احنا بيا حال.

سكتن ... جا وين صاروا
شوي وسمعنا حسهن يصارخن من ابعين ، فتحنا الباب بالباب، وابن عم امي واكف صاح : يابه زلمنا شوية ليغاد

كربت امي تصرخ : ولك بووووووووووووويه
تلكينا كلنا و كمنا نصرخ وياها ونبجي ، دشينا البيت و هي تلطم اعلى راسها ، وكفت بنص البيت وذبت فزاعية

اجينا الدارهم و الدار خربانة
نصيح بصوت وين الجانوا ويانه .. يا بو صلاح يابوية
وين ايااااااامنا وذيج حجايانا
... وما اريده و البيت خلافك ما اريده ..
يابوووووووووووووية

وكامت تصرخ و احنا نبجي و نصرخ وياها ، كعدنا كوة و هي تصيح ( خايبات جابلني راح مني عزيز گلبي ، ولجن بعد ما اشوووووووفنه ، بعد ما يسير اعليه بووووويه )

انا كمت انوحن وياها اعلى نياحها وونها، ندستني جمارة ، درت ليها : ها ؟

- ابوي يريدج

كمت من امچيني ورحت ليه : ها بويه

- البگا بعمرج بويه

- الله يسلمك

- ايمان وينها ، صيحيها ليه اريد اروحن للبيت اغسل تحضرلي اهديماتي .

- ايمان بالبيت

- وحيدها ؟

- اي ، مشت خاطر تلبس الاسود لجن نعست و نامت و ما رضت احد يكعدها .

- جا انا اروحن ليها ، احجي ويا امج شوفيها معتازة شي من البيت خاطر اجيبنه الها .

مشيت لمي و هي تنوح ، كربت ليها و شاورتها ، اندارت ليه وهي تحس بعيونها و توصيني اعلى اهديماتها السود الزينات ، الكاهن ابقجة حمرة بالكومدي مالها.

كتلها : جا انا اروحن ويا ابوي هيج ما يندل

- روحي و اخذي جمارة وياج مشطيلها شعفتها مچبنه عيب الناس تستنغد .

خوش ، صحت لجمارة و طلعنا انة وياها لأبوي، سرحان واكف بالباب، لابس دشداشة سودة و الشماغ لافه اعلى ركبته ، عاينت اعليه ، هو اندار وشافني ، انثولت ساعت الشفته ، تيهيت علومي ولني اعثر بطسة و اطيحن اعلى وجهي ...
يا فشلتي.

(بيت حاكم )

ايمان : شلت راسي و باوعت جربايتي كلها دم ، كمت اصرخ بكل علو صوتي ( اااااااااااااااه حااااااااااااااكم )

اباوع حوالية ، شي مشايفته كل عمري، وجوه يصعب افسرها و اشرح هيئاتهم ، دنكت و اني اصرخ ، هيئة مثل شكل الطفل بكد الكف او اصغر ، على جربايتي ، تقربت منه يسرى ، و شالته بيدها ، بس شكلها غريب مو يسرى اللي كل مرة اشوفها ، بس هيئتها .

شالت الجنين ورفعته و يحجون حجي مدا افهمه ، خليت ايدي على عيوني وغمضت ما جاي اكدر اطيق شوفتهم ، رعب حقيقي ... بقيت حاطة اديه على وجهي و اصرخ ( حاكممممممممم وينك حاااااااااكم )

شلت اديه ، الغرفة محد بيها !
باوعت منا منا ، ماكو احد ..
الدم بعده على الجرباية متلوثه ، و الجنين مموجود .

كمت بس رجليه مشلولين من الوجع، تجيت ايدي للسرير و كمت على حيلي ، شعري مشمور على ظهري ، و دموعي تجري و حالتي حالة .

كمت اجر خطواتي كوة ، الدم ملطخ كل رجلية
رحت طلعت من الغرفة ، ماكو احد من البيت ، صحت : يسررررررررى
مجاوبت !
ردفت : الله لينطيييييييييج ان شاءالله ، والله اكول لحاكم عليج ، يا ظالممممممة .

ماكو جواب، رحت كوة لغرفتها ماكو
والبيت هادئ كلش ، كأنو محد موجود ، بس جمارة ويسرى جانوا موجودين لما رجعنه للبيت وين راحو ؟

طلعت برا حتى اغسل والوجع بعده ابطني كلش مأذيني، باوعت للجوا ، عصر كأنوا قرب المغرب
معقولة اني كل هذا الوقت نايمة و ما ادري !؟

غسلت رجلية و جسمي .. ورديت للغرفة طلعت اليه ثوب بدلت لبسته و كعدت ابجي، متحركت من مكاني ولا كمت.

شوية وسمعت الباب الخارجية انفتحت، مكمت من مكاني ، سمعت صوت حاكم و هو يصيح : ايماااان ، ايماااان .

من سمعت بصوت حاكم ، بجيت بزايد ، مثل طفل مضيع ولكا اهله ، دخل للغرفة ، لكاني ابجي : ها بويه شمالج

شلت راسي و بجيت بقوة ، تقرب عليه بلهفة و تبعته هدية و جمارة للغرفة وكفوا بالباب ، وهو لزمني : شمالج تبجين ، ياهو وياج

كمت من مكاني و وباوعت للجربايه بس هو يباوعلي و محتار بيه و يصيح (كليلي ياهو وياج ) حجت هدية : بويه شني هاذ الدم اعلى القريوله ؟

باوع ، و رد عليه : شني هاذ الدم ، احجي شمالج ساكته

كمت ازيد بالبجي ، و حضنته : شنهي حملج طاح لو شنهي السالفة غير اعرف

- يسرى

- شمالها ؟

- كعدت من النوم لكيتها هي و طنطن هواااااي على راسي ، بقت ادوس ابطني الى ان بقيت انزف

اندار باستغراب على هدوة : يسرى وينها ؟

- غاد ابيت جدي

- اجت لهنا ؟

- جنه نايمين انا و جمرة ما اعرف

ايمان : اني شفتها والله حتى اخذت الطفل منانه
واشرت على ايدي .... هلكدوته جان هي اخذته وطلعت

- امشي بدلي خلني اخذج للجدة تعاينج ، امشي بويه

- ما اروح ، اني ارجع لبغداد

- جا وكتها ترجعين يا بويه عدنا فاتحة دمشي

- معليه رجعني لبغداد

- اي اي ماشي ، دمشينا امشينا ، هدوة العباية بوووويه

مسح دموعي و جر ربطة ولبسنياها ، ومشاني ، كلت اله :ما اكدر امشي رجلية يوجعوني .

اندار : بويه جمرة غاد اباب بيت اجدادج سرحان واكف ، كليله ابوي رايدك بشغيلة جيب سيارتك .

هدية : حجاها ابوي و انا كضيت گلبي ، درت اعاين ورا جمرة و هي تركض و ابوي يحجي و ينشد بأيمان اعلى هالطركاعة .

كلها كم دقيقة و اجا سرحان بسيارته و جمارة صاعدة وراه، وكف جدام ابوي، ابوي فتح باب السيارة و كال لأيمان : ياله اصعدي

سرحان : خير شنهي شمالها؟

- خايب رديت ولكيتها سابحة بدمها

- اهااه ، عليش

- جا من كونها حبلة خايف سكطت .

- ان شالله سلامات ، ياله اصعدوا

يحجي و هو يبوك نظراته خاطر يعاينلي، صعدنا وياه ، و مشينا، جان نازل الليل ، ايمان تجر بنفسها و تبجي و انا عيوني محاوطاته من كون اليوم ما شفته عدل ولا حجيت وياه اهيس كلبي غده فلين .

حجا وياه ابوي : ما عرفت شصار اعلى جعدت ال ثجيل بطلابتهم ويا ال منعم ؟

سرحان : والله ما نشدت اعليهم ، لجن سمعت من خنجر كال مطينهم عطوة

- اي هو كال سلطان ناخذ عطوة ، لجن انا خايف لا يفصلونهم ..

- جا حكهم يو فصلوه ، الولد اعلى ما سمعت متأذي

- خايب حنون فگر حافي وما عده بنات ، منين نفصلهم من شيب اهلنا .

- الله كريم ، هي العطوة ١٠ ايام ، شوف وين توصل.

وصلنا الباب مالت الجدة، و انا عيني ما نزلت من عيونه و هو يحجي وي ابوي و كل شوية يدير العين صوبي.

دكينا الباب و ابوي يحاجي بأيمان ويوصي بيها، و هاي خايفة ترجف ، و انا واكفه بوراهم ، همس سرحان و هو واكف بذاك الصوب و متجي اعلى سيارته : باجر اريد اشوفنج يم الشط مو ما تجين .

تنداريت ليه ، ما يعاينلي ، هزيت راسي بمعنى (اي) اندار هو و عينه غاد، فتحت الباب الجدة، حجه ابوي : السلام عليكم بويه .

- يا هلا وعليكم السلام

- البت هاي رديت من الدفنه ولكيتها سابحة بدمها و هي حبلة من كون تشوفينها .

- اي سمعنا ببو صلاح مات حيل انقهرنا والله ما يستاهل

-- هاي بعد امانته و اخذها .

- ام الحبايب شحالها ؟

- الله يعاينلها ، دشي بويه

حجت الجدة ويا ايمان : دخلي بهداي دخلي

حاكم : عينج اعليها من كونها رچيجة ، تجيها

- احطها بعيني ابو ستار

اندار : هدوة بويه دشي وياها

دخلت و اني اسند ايمان ويا الجدة و هاي تبجي مبطلت دموع ، مطلتها اعلى الفراش و كشفتها ، انا طلعيت برا وكفت، استحي و انا ما معرسه اعاين هالامور و اخافن.

تنشد بيمان و ذيج تجاوبها ، من كالت الها شفت طفل وكع يطلع صغرة بكد جف الايد ، كالتلها : جا ما دام شفتي بعينج معناتها طاح
كومتها وضربتها ابر و اطتها كبسون و كالت الها : اخذي من هاي حبايتين و عدج العافية ، لجن نامي من كونج هسه بحساب نفسه .

طلعت و انا سنديتها ، فتحنا الباب وجدة ظلت تشرح لابوي الحالة و انا و جمارة عاونها و صعدنا ، سلم ابوي و صعد و ردينا للبيت ، وكفت اباب البيت ، و هي تكله : ما ابقر هنانه ما اريد ، اخاف ما اريد .

سرحان ظل ساكت و مدنك و ابوي داير وجه اعللنه : جا وين اخذج بهالليل بويه، نزلي اليوم و باجر اخذج لهلج .

- ما ادخل ، يسرى بيها طنطن هي اللي داست ابطني ما ابقى ما اريد .

حاكم : دياله ربي ، شلون سالفه هاي .

حاكم : البيت مسكون و البنية من ذيج الروحة لبغداد و هي مريضة و تعاني ، اخذها للقصر غاد يم عمتها الخاتون يعتنن بيها ليما تخلص الفاتحة .

- جا و نكلفكم

- افا شنهي شايلينها اعلى امتونا ، القصر واسع و يسع عشيرة ، و هو اعلى اعتبار بيت عمتها ، خلنا ناخذها ليش تخلي البت معلعلة وهي مريضة.

تنهد بحيرة : جا شسوي ، امشينا ياله ، انا هم عدي فاتحة ما اكدر اجابلنها ، هلبت منا ليما تفض فاتحتنا بيتي مخلص ، طكت روحي من البيت .

حرك السيارة سرحان و هو يكول : بعدكم تشوفون .

- والله انا مرات اهيس صوت لجن ما شايف ، بس امس جعدنا اعلى صريخ هدوة و ايمان عكبها صرخت بعدنا ما نعرف شجاهن ، اندكت الباب بعلم موتت الحجي الله يرحمه .

شال راسه : ليش حتى هدوة كام يأذيها

حجيت : هيسيت انا مربطة اريدن انطك ما اكدر ردت اموتن .

- جا البيت بعد ما ينكعد بيه يبو ستار ، شني ناوي تسودن عيالك

- جا شبيدي يسرحان ؟ غير جاي ابني بالبيت صارلي ثلث تشهر .

- حتى يو غؤفة وحدة و كلكم تلتمون بيها ولا كعدت هالبيت هاذ ، البت سكطت .

حجت ايمان : وشفايدة نشيل ويسرى ويانا ، هي التجيب الطناطن .

اندار سرحان : يسرى ياهي ؟

- مرت ستار ، هي وياها حاطت كورهن ابعض وحدة ما اطيك الاخرى

- اني شعليه هي تكرهني والله ، هي الداست ابطني ، انت لويش ما تصدكني .

وبجت بقوة ، اندار ابوي و هو يخذرها و يكللها : نوصل ونحجي عيب منا سرحان بسج .

وصلنا القصر ، و سرحان حجه ويا الحارس ينده وحدة من بنات القصر ، اجت سليمة تركض ، حجه سرحان : دخليها جوا و شوفيلها حجرة و خلها تنام ، البت مريضة .

- ان شاءالله

اندارت لابوي : ابقى يمي .

حاكم : المرة مناك ميت ابوها و ما ادري اشحالها ، دشي نامي و انا من الغبشة يمج و علي .

انا ظليت كاعدة بالسيارة ، حجه ابوي : تنزلين يمه لو تروحين هدوة ؟

- لا بويه اروحن امي موصيتني اعلى غريضاتها لزوم اجيبنهن .

- جا نزلي بويه

سرحان : لا خلكم انا اوصلكم

- لا زاحمناك و علي كلفناك

- شني هالحجي ابو ستار، ردي يابه ردي

- لا لا مشكور ، نزلي يابه

- بدربي يمعود

- سالم بدربك ان شالله ، يحفظك يالغالي
حجاها و هو يمد ايده يسلم ، مد سرحان ايده لابوي يسلم عليه و كاله :

- هلا بيك ابو ستار الغالي .

حجاها ، و صفت سيارة الشيخ ، ودعناهم ومشينا.

نزل الشيخ : شعده حاكم ؟

سرحان : ايمان سكطت و جابها هنا يم الخاتون

- افا ، شمالها ؟

- مدري ، تكول طنطل و يسرى و ما افتهمت .

- راح تتسودن البت وعلي، بس انت شجابك اعلى حاكم ؟

- وصلتهم بسيارتي

- صايرلهم سايك يبن الشيخ .

- بخدمة اهلنا

- والله جنها موش لخدمة اهلنا من كونك جاي تكصر الدروب و ابالك سوالف ما تصير .

- انا رايح لبيتي .

- بيت ما الك و انا موجود ، دش للقصر .

- تعبان ورايد اتمدد اعلى جدام امي خاطر تمرغلي، من رخصتك .

كض ايدي : انا موش عدوك ، انا رايد مصلحتك

- وين مصلحتي من الموضوع

- لا تظن بيوم بيت ثجيل يحنون اعلى ال ضاحي و يو مو تصير وليدهم ، يحسبونك اعلى ضاحي من كونك منهم .

- انا شنهي المستفادة من ضاحي و ثجيل ، غير تيتمت بجهلي و انحرمت من امي و شفت الويل من هالعداوة ، ليمتها تظل هالعداوة .

- انا موش حاقد اعليهم ، هم الحاقدين اعلينا و يدورون ورانا من كون يحسبون القصر و البستان حك ابوهم ثجيل موش حك ابوي ضاحي .

-حك الله المن ؟

- عاداتنا ، الشيخ هو اليورث نص الورث من الشيخ الميت ، دواي الشيخ الجبير و هو اعرف المن اطاها ، و اطاها لضاحي ، من كون المشيخ تريد عكول .

- انا كل هاذ مالي بيه لا ناقة ولا جمل، انا الرايده تعرفني ، و انا كانع بيها يو اظل كل عمري ناطرها .

- هوسة عشك ماخذتك و ما مخليتك توجد دربك ، لجن و انا ابوك اكللك ، بت حاكم ما تصير.

هزيت راسي و انا اكلك : راسي معورني تصبح اعلى خير .

حجيتها و انا امش لورا البيت و بالي انشده، ما اعرف هالسالفة شلون تخلص، لجن لزوم اسعى و انهي هالعداوة الما منها غير وجع الراس .

سرحان جان عده امل جبير هدوة تصير اله ، رغم هو لو يعاين الوضع يكول مستحيل ، بس كلبه يكله هدوة الك، ما يعرف الزمن شضامله و مسعاه بمصافة العشيرة طريق امله .

لما رجع حاكم و سأل يسرى على حجي ايمان حلفت اله ان هي ما مشت للبيت بشهادت شهود النسوان الجانن للبيت ، و انو هي جانت ويا جمارة ساعة الردت و جمرة شهدت على رجعتها وياها .

حاكم اعتبر حالة ايمان و البيت المسكون هو السبب، و قرر ما يرجعها من بيت الشيخ ليما يخلص من البيت و ينتقل بيه ، عافها غاد من كون الخدم مالت عمتها الخاتون مدارينها .

كواغد ظلت فاكدة عكب موتت ابوها ، كضت ٣ ايام الفاتحة و طاحت طريح وساد .. مريضة ما تكدر تشيل ايد ولا رجل وهدوة وياها وياها ما هدتها .

ما طلعت ولا مشت من بيت اجدادها و لا حتى كدرت تلتقي سرحان ، مرت ١٠ ايام و هي ما شايفته ولا تكدر تطلع خوالها ما يرضون البت تطلع ، كلشي يحتاجونه هم يجيبونه ، مجابله امها و كاعدة ..

مرت ١٠ ايام ياله كدرت تشوفه لما امها ردت للبيت بعد ما حاكم كال الها : بسج هادة البيت صارلج ١٠ ايام ، البيت خلص ، امشينا نلم اغريضاتنا خاطر انشيل .

طلعت هدوة ثاني يوم الفجرية تركض وكلبها يلهب شوك اعلى شوفة هواها ، وصلت و لكته واكف بحصانه اعلى الشط و ناطر ، من شافها فز من حصانه و نزل ومشه ليها .

- اجيتي يهدوة

- مشتاكتلك يسرحان

- وانا الشوك كاتلني و العباس، عشرة تيام ما مرت بيهن فجرية الا وانا مناطر جيتج ، وسباح كلبي ذايب اعلى شوفتج يهدوة .

- جا شسوي امي موش طويبة عكب موتت جدي، و هالظليت مجابلتها

- عدها العافية ان شالله .

- العافية الما تفاركك كون .

- اويلي اعلى دلالي شكثر ولهان يسمع هالجلمات التطيب صوابه .

- عفاك الله يهواي، عليش الصواب ؟

تنهد : شكللج يهدوة و شحجي

- هلك درو بعشكنا ؟

- ابوي عرف وتوهدنت من كونه رفض اخطبنج .

كلبي نغزني ساعة الكال "رفض" رديت : يعني شنهي ، مامش امل لهوانا .

- الامل بالله موجود لجن انا كلت الج دروبنا طويلة يهدوة ولزوم نصبر

- وشراح تسوي ؟

- انا رايد اصف ويا خوالي و اعايشهم ، هلبت اكدر انهي هالعداوة ، اولي و تاليتي شيخ اعلى هالعشيرة بعد عمر طويل لبوي ، و متامل اصافي الكلوب و اخذنج .

- جا و انطر ليما يسلمها ابوك .

- اسم الله اعليه .

- انا موش افولنه لجن وعلي ما احمل من كون الايام يمرن اخلافك مرات ما ينضاكن ولا ينحملن .

- اعلى كلبي ازود يهدوة لجن ما بيدنا شي ، يو خطيت جدمي ، احترك انا و اخسرنج .. ويضيع من ادينا كلشي .

- انا انطرنك .. من كون يو انحطيت جدام دربين اخسرنك يو انطرنك .. وعلي انطرنك لو جان الظن على تالي الشيب.

- اشيب اعلى عشكج و عيب املن .

- الشمس كربت تطلع لزوم اردن

- جا انا كلما غازليتج شردتي يهدوة

ضحكت : لا وعلي لجن ...
خجلت و دنجيت راسي ، ضحك و هو ياخذ هوى و يعاين بالجو و يترس ريته بهوانا ، درت اعاين اعليه، اندار و الضحكة راسمه اعيونه

- اعشكنج

ابتسمت ، هيسيت حس اجدام من بعيد جايه ، فزيت و انا اكلله : اروحن

- تجين باجر يو لاله ؟

- ما اعرف

- انا ناطرج ان جيتي وان لا ..

ابتسمت و انا اخذ الماي ، و هو توجه لحصانه ركب اعليه و مشى بيه ، و انا اخذت الماي ومشي ، لحكني ، بحصانه ويمشي بهداي وراي .

غنيت بصوت ناصي : اريد الله يبين حوبتي بيهم ، اريد الله على الفركة يجازيهم

يضحك وهو يسمعني ،حجه : اغنيلج يو صوتي موش حلو

ضحكت ، و هو ضحك وياي، وصلت للعجد (الفرع) كتله : اهدن كلبي يمك و امش

- عينج اعلى كلبي من كونه مرافكج وموش راضي يهدج .

ابتسمت و مشيت ، و هو ظل موجف ، ليما دشيت ، بس ااااخ اعلى كلبي الهام بيه، ١٠ ايام وانا ما شايفته اهيس رويحتي ذابت بفركاه وحييت بشوفته .

دشيت ، اطيت الماي اليسرى اللكيتها توها كاعدة ، ومشيت لحجرة امي، عاينت ابوي نايم ، و هي كاعدة : ها يمة اصباح الخير .

-هلا يمه

- شلون حالج اليوم ؟

- على الله ييمه ، كوميلنا نفض شغلنا من كون ابوج مستعجل اعلى الشيلة .

- ايمان ابيت الشيخ صارلها ١٠ ايام حكه .

- ايييه ، كوميلنا

سندتها و كومتها و انا اكللها : يمه ان جنتي موش طويبة انسدحي وانا افض الشغل بمجانج ما عدي شي ، وجمرة ويسرى وياي

- لا ييمه ريتج سالمة يبنيتي ، بس ليمتها اظلن نايمة خلينا نشوف شغلنا خاطر ابوج يجيب حرمته .

كمنا انا وياها نلم بغراضنا و نشدشد ، وابوي طلع لبيت الشيخ .

وصل غاد ، سلم اعلى الشيخ و دش للديوان كعد، فاتت ايمان ، حجه : ها بويه شلونج .

- زينه

دخلت الخاتون وصبيحة ساندتها : شلونك ابو ستار

كام : هلا خاتون ، هلا بيج ، شلونج يابه .

- الحمد و الشكر لله .

ايمان : راح ارجع و ترجع يسرى وياية

- بويه بيتج معزول عنها و البت مالها غرض بحالتج ، حلفت الف يمين و كالت ما وصلت البيت ساعة السكطتي .

- يعني شنو اني اجذب دا اكولك والله هي ، انت ليش مدا اصدكني .

الشيخ : موش هيج الحجي بويه ، زلمتج جاي ورايد ياخذج وياه، توصلون وحلو مشاكلكم بهداي.

الخاتون : وهذا الصح يا ابو سرحان بس حاكم لحد الان مدا يصدك ايمان وهذه هم مشكلة !

حاكم : انا ما مجذبها يخاتون ، لجن البت تحلف وهكو شهود اعلى حجايتها شلون اتهم البت بلا دليل.

الشيخ : حكك

الخاتون : مو كل جريمة ما الها شهود يكون المتهم بريئ يا شيخ و انت تعرف .

حاكم : انا ما اعرف يا خاتون انت ليش تاهمة البت و انت ما شايفه منها شي

- بس البنية دا تكول شايفة منها اكثر من موقف .

- عيال بيت ويصير بيناتهن مشاكل بس مو توصل بيها ، تدوس بطنها هي و الطناطل و تبوك ابنها شنهي ما تكليلي دخيل بختج يا عكل يصدك .

الشيخ : خاتون ياريت تخلين المشكلة بيناتهم و حاكم ما مكصر ويا البت خاويها و حابها و ان شالله شيلة خير ويخلصون من هالمشاكل دام البت معزوله عنهم.

الخاتون : اثاث بيت ايمان يكون كامل ، من بنكات و فراشات و ثلاجة و تلفزيون و كلشي ، احنا من بيت بناته خاتونات و ما يصير تعوف بيتها فارغ .

حاكم : انا نكلت غرفتها وما اقصر وياها ان شاءالله

- انت ما تقصر ، بس ورث ابوها موجود و يتأثث على حسب ما يعجبها ، على اثاث بيوتنا البغدادية.

عاين حاكم للشيخ ، و كال : ما عدي مانع لجن كاغد توه ميت ابوها وما اريدن اضايكنها ، بأثاث ضرتها وبيتها فارغ .

الخاتون : اني كواغد احبها ، لكن هم لازم تقدر انو ايمان تأثث بيتها من ورث ابوها و مو من احد .

غمز الشيخ لحاكم حتى يفض الموضوع ، حاكم تضايك حيل ، و كاللها : ان شالله .

كام : ياله انا اروحن ، اودعناكم

ايمان : واني هم راح ابقى

- جا البيت فارغ وانت و الخاتون تريدن اثاث، صبرج علي يومين لينا اكدر اثث و اصيحلج.

- لا اروح وياك

الخاتون : لا انت مريضة ، ابقى هنا لبين ميكمل شغله .

حاكم كام يتنهد ، وايمان سكتت، حجه : اترخص انا يشيخ .

طلع و هو يكله : لا تهم يحاكم ، اخذ البنية مني و اعلى راحتك اثث .

- لا انا راح ابيعن الحلال خاطر اشتري الكاع البصف البيت و اطيها الكاغد ، خاطر ما تتضايك اعلى اثاث.

- وشما تحتاج انا سداد ان شاءالله

- الله يديمك فوك راسنا شيخنا .

- اليوم كعدت ال ثجيل وي ال منعم

- اي والله الظهر .

- خلهم حذر، تراهم بيت ثجيل ما يتامنون يروحون يضحون ببنياتك .

- لا شحد اليكرب بناتي ، يحسب الله ما خلقه غير

- عاشت ايدك ، ياله بويه

- اودعناك

- الله وياك .

طلعت منهم و رحت للبيت، كعدت ويا كواغد و كتلها : عليش ما تخليني ابيعن الحلال ، البيت غاد ما بيه مجان للحلال .

- خلي الحلال هنا ليما نلاكيلهن مجان

- انا رايد اخذ الكاع البصف البيت

- جا وكتها ؟

- كاغد انا ما رايد اضمن اعليج لجن الخاتون ضايكتني و هي تتشرط بثاث البيت مالت ايمان و انا ما عدي غير الحلال ، و اخافن لا اثث وازيدن اعليج همج و انت موس ناكصة .

تبسمت بحزن : جلمتك هاي كافية ووافية يبو ستار ريتك سالم ، انا ما احطن اعوينتي اعليها هي بت خير ، وعكب ابوي الدنيا طلعن من اعوينتي ومالي خلك احطن بالي ويا احد .

- خليني ابيع الحلال و اشتريلج الكاع وبطلي من بيت الشيخ و خلصي وكتج بالكاع و اتلهي .

ما كلت باطل ساعة الواكفت اعلى بيعت الحلال، جبت زلمة ودخلته البيت و خذيته للقطة البيها الحلال ، اطاني سعر زين ، احنا عدنا هايشتين و حولي و ٨ صخول ، الهايشة و السبع صخول جابن سعر الكاع ، بعتهن و خليت بس الهايشة و الحولي وصخلة وحدة.

اخذت الفلوس و اطيتهن لكواغد ..
وطلعت لال ثجيل اعلى الكعدة وصلت غاد شفت سرحان حط سيارته : ها شو هنا .

ابتسم : هلا ببو ستار ، جا من كونهم خوالي و جايهم.

- الشيخ يدري بجيتك

- لا

- يو درى ما يرضى

- اراضي لجن لو ظلينا على عداوتهم يحاكم ما نجني غير الضحايا .

كمنا نحجي و نتمشى لبيت سلطان : شنهي ناوي تصلح العمام .

- اسعى والله يتوكل امورنا

- و النعم بالله ، خير ما تفعل ، ياله امشنا .

دخلنا لبيت سلطان ، دشينا الديوان كامت الزلم وفرينا الديوان نسلم .

كعدنا ، و حجه سرحان : الله بالخير .

ردوا - الله بالخير و الرحمة .

سلطان : مجبل اعلى خوالك يسرحان .

- خوالي و النعم منكم و اتومس بيكم

ابتسم و الزلم تجاوبه : والنعم منك يبن ال جلوب .

سرحان : ال منعم هم خوالي من كون مرضعتي منهم ، ونا طاب بالسالفة طباب خير ، من كون اعرفهم و عدي معرفة وياهم .

- خير اليلفاك الله يسلمك

سلطان : ابوك موافك اعلى جيتك يبن ال مطر .

-ابوي زلمة خير وموش كطاع رحم خاطر ينهاني عن خوالي .

حجه زلمة : يخلفك بخير ان شاءالله .

- يديم بعمره .

- لجن يكولون المشيخة عكب مطر لزناد و الشيخة ملوك حالها مثل الشيخة حدهن وكت الرفضت ثجيل اليخلف اخوه دواي .

سرحان : السموحة منك انا ما ارضى اسامي اعراضنا تنذكر بدواوين ، الوكت موش وكته خاطر نحجي بهالمواضيع ، انا جاي طباب خير ، و ان شالله اسعالى .

سلطان : حاذر يبن اختنا تراه الذيابة مناورتك وتتاني الغفلة خاطر تهد اعليك و تنهش بلحمك .

- و انا صاحيلهم (و ان اجتمع قوما على ان يضروك بشيء فلن يضروك الا بشيء كتبه الله عليك ، رفعت الاقلام و جفت الصحف) ... صدق رسول الله

ردفوه : صلى الله عليه واله ، سمعنا انت عشت ابغداد واخذت عنها ، وما شالله اعليك ، الخير باين ، لجن ما ماخذ حجاياتها.

- وكت الأجيت واحجي بغدادي
ضحكت ... صاروا يستهزئون بحجاياتي، شفت لكل ديرة حجاياتها ، لو رحت بغداد حجيت بغدادي و ان رديت حجيت بحسچتنا .

صاح زلمة : اجو اجو

كلنا كمنا ، و انا طلعت تلكيتهم ، شيخ ال منعم زلمة خير ورفيج ابوي و صديجة، وكت الشافني استغرب وكفتي ويا ال ثجيل ، مديت ايدي و سلمت اعليه .

حجه : ويانا وياهم يبن شيخ مطر .

تبسمتله : ويا الحك ان شالله .

تبسم و كال : هلا بيك .

دشينا داخل و انا ماخذني القلق ، كلت ، محلوله براية العباس ان شالله، كعدنا و بدا الحجي و الاخذ و العطا ، على الكلام و ردت الوجوه الخيرة تحجي الحك و تحاول توصل الحل، ووكفوا اعلى الفصل من كون ابنهم متأذي .

انا اخذت جانب السكتة دا الكبارية يحجون ، من وكفوا اعلى الفصل ، حجيت : الله بالخير عليكم.

عاينوا : الله بالخير .

- انا ويا الحك موش ويا احد، وجيت لهنا طباب خير ان رضيتوني ادخلت و ان ما رضيتوا اتكترت .

سلطان سكت ، و حجه شيخ ال منعم : هلا بيك يبن ال مطر .

- انا كبل شواي حجيت وياهم و كلت الهم مرضعتي من ال منعم ، و ان شاءالله انتم خوالي .

- و النعم منك بويه .

- (ان الله يأمر بالعدل و الاحسان وايتاء ذي القربى ) وانتم كرابتي ان شاءالله ، ويو حجينا بالعدل فعدل الله الحك الكم من كون حنون هو المتعدي اعلى وليدكم ، و ان حجينا بالاحسان فأنتم اهل الفضل والاحسان ، و الفضل لله الولد وان جان متاذي لجن عدى الشر عنه ان شالله .

حجه واحد : الفصل ما اتنازل عنه .

ردفه سلطان وهو يحجي ، و ذاك يرد ، و يصيحون الفصل ، كلت الهم : خوش بويه ان جانكم تريدون فصل ، انا فصالكم .

حجه شيخ ال منعم : فصالنه يبن ال ضاحي .

- لا وعلي فصالكم والبت تاخذونها من بيت ثجيل ، بعد .

- شلون

- مالكم غرض ، انتم ردتو فصليه و انا مطيكم فصلية ان شالله ، ومحلوله بفضل الله ، و موعدنا امس تجون ليه تاخذون فصليتكم .

ظل واحد يعاين للثاني، ندسني حاكم : خايب تسودنت انت

- انطر وشوف وين تصل تاليها .

كاموا من مجانهم و فصليتهم بركبتي ، وياخذونها مني ، سلموا و مشوا .

اندار سلطان : شنهي الراي يبن ال جلوب

- خالي انا كتلك طاب طباب خير و ان شالله محلولة

ضحك و هو يكول : للمرة الثانسة اشوفن جلوب جدامي بشحمة ولحمة .

ضحكت و كتله : اودعناكم .

طلعنا انا و حاكم ، وهو يحجي : خايب فصل هاذ شنهي تتكفلة و انت من ال ضاحي .

- شوف تاليها

فتركته اعلى اطراف ال ثجيل ، اخذت سيارتي ومشيت للممعمل اوكف اعليه من كون كربت افتحنه و اباشر بيه .

للمغرب ، خلصت من المعمل رديت للمضيف مالت ابوي، لكيت ابوي واكف ومدخن ، كربت ليه : هلا بويه

- لا هلا بمكفاك ، صكد السمعته يو لا

- ان جان بخصوص الفصل ، فالكالك صادك

- انت على اي اساس تكفل فصل اثجيل ، شنهي ذول و تكفل فصولهم ولك .

- بويه انا ما ضريتك ولا خليتك بظهري، دشيت الكعدة بسمك و انا ابن ال مطر.

- وتكفل فصلهم وووووولك .

- بويه ان جنت ما ضارك بشي ، فكطع الرحم حرام ال ثجيل و ان جانو عدوينك لجنهم خوالي .

- توجب ويا عدوين اهلك يردي

انتفضت : موش انا الينكال عنه ردي يشيخ ، تربات ايدك و العيبة ما تجيس اطباعي .

حجيتها بغضب و هويت عنه و مشيت ، و صدري ينكط غيض من كون الموصله الحجي تارس اذنه اعليه و محشده زين .

اخذت الحصان و طريت السلف لي ما وصلت الشط ، هنا يرتع كلبي ويسكن من كون احسن بخطوات هدوة بيهن و يهود دلالي بذكرها و انا اتخايلها و انسى كلشي و اسرح بيها و بعشكها اهم .

ظليت ليما نزل الليل كلش و الناس هودت ، مشيت لبيت امي و دشيت اعليها ، و كعدت اسولف وياها، ليما نمت ، و هي تفرك بجسمي من خوفها متعوب.

كعدت الصبح ، كلت الصبيحة و الخدم البالقصر يدشن لبيتي و يعاونن امي ، لإن عازم شيخ ال منعم واخو المتعدين اعليه ،و سلطان و حنون، خاطر يحضرن الغدا .

اجا الشيخ ، وكف و كال : اسمع ولك يسرحان ، وعلي يو ورطت روحك بهالفصل لاتبرى منك اعلى عنادك وركبت راسك هاي ويو صفيت بعد ويا ال ثجيل ال اكص جدامك .

- جلمتك اعلى عكالي بويه و حاشى اوهدنك بطلابة انت مالك بيها ، لجن ان وكفت ونهيتني عن خوالي هاي مالك حك بيها من كونهم كرابتي و قطع الرحم حرام والله موصي بيه و لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ، و طاعتك تبطل ساعة التنهاني عن خوالي .

- موش زودك خوالك ، لجن انا خايف من غاياتك يسرحان

سكتت، ردف : بت حاكم شيلها من بالك يسرحان.

- وانا جان البال معلك بطراف كصايبها، وكلبي متورط بيها .

- عشكك باطل و يهدم بيوت من كون العاشكها منهي اعليها نهوة كماط.

- انا ما ابطل مسعاي ليما احصل اعليها .

- خايب موتي اعلى ايدك يبن ردحة من كونك عليت كلبي بعنادك هاذ .

حجاها و مشى و انا ظليت موجف بمجاني و اربي ... تنهدت ، ما خاب من سعى اعليك يبو خيمة الزركة لا تخيب مسعاي .

صار الظهر و حاكم اول الحاضرين : ها يبو ستار

- خايب غير يو نامت عيوني عكب طلابتك هاي، انا خايف اعليك تتورط و ابوك صعبة اطباعة يسرحان .

- لا تخاف و تفضل غداك يمنا ان شالله

- يو ورطت روحك كتلتك اعلى حسابي .

ضحكت ، و كعدنا بالبيت نسولف، ساعة و اجوا المعازيم ورحبنا بيهم انا و حاكم، بس سلطان ما رضى يدش بيتي من كونه تابع لبوي ، ليما حاكم كاله : البيت مفصول و تابع لسرحان و امه موش لمطر .

وطلعيتله انه و ضيفته و رحبت بيه و جبته لبيتي ، دشوا الزلم و كعدوا ، اكرمتهم بالخدمة و الضيافة و جاي و ماي و كهوة اعلى اتم وجه .

حجيت : انا واعدتكم امس وكلت الكم انا فصالكم بعد ما ظنت احسان .

حجه شيخ ال منعم : افا عليك يبن ال جلوب ، عليش هيج الحجي .

- والله يا شيخ انا مالي بيها لجن دشيت طباب خير و كلت احلنها من كون حنون حالته اعلى كده و ما عده و الولد بخير ، و انتم الصدك ما اكرمتوني ووكفتوا اعلى الفصلية .. و فصليتكم جاهزة

- شنهي الراي .

- الراي يمي ... يممممممه ، ام سرحان .

طلعت امي هاكدها كاتلها الضيم و حاني ظهرها وعصابتها اعلى راسها جنها عمامة سيد ، ومكبعه بعباتها ، كتلها : يمه يلا حضري امورج و امشي

- يله يمه انا انا حاضرة

الشيخ : وين تروح ام سرحان

- جا انتم ردتو فصلية وشرط من ال ثجيل، وامي من ال ثجيل ، و اعليه العباس مكطوع كلبها ٢٨ سنة من نهد ابوي ما مرها زلمة من كون الاخذها .

ضحكوا بصوت عالي ، و الشيخ يصيح : خايب سرحان سالفتك ما تتسولف وعلي .

- عليش هيج ، جا غير امي و اريدن مصلحتها و انا اعرفكم ناس خيرة ، و مطيكم امي .

الشيخ يضحك : ولك سرحان غلبتنا و علي

- اها هيج ما راضين بأمي، شمالها ؟

ضحكوا و هم يكلوله : الفصل طايح لجل عين ام سرحان

حجت امي : يعلي علومك يشيخ و يحفظك ان شالله و يحفظ وليداتك. من امس ووليدي حاير بهالطلابة و حجه وياي من كونه ما يرد بت تدفع اثام اهلها وهو طامع بكرم ال منعم من كونكم خواله اعلى الرضاعة .

كمت اعلى حيلي و كتله : انتم اهل الاحسان و نترجى الفضل منكم ويكولون لا تطلب الحاجات الا من اهلها

ابتسم : والله انك شيخ و ابن شيوخ ، والفصل طايح حدر جدامك يبن جلوب .

- وانا الكافل ان شالله لدوا المريض ، و اعلاجه بركبتي و شاكر فضل يشيخ .

سلطان : من اكلكم جلوب بزره ماحد يصدكني .... يتبع

reaction:

تعليقات