القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كحل عرب الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم زينب ماجد

رواية كحل عرب الجزء الثالث والعشرون

رواية كحل عرب الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم زينب ماجد


رواية كحل عرب البارت الثالث والعشرين 


((( زينب ماجد )))

الحلقة_23
( قربان الشياطين )

ضمني بليل ثاني و حل حلال الخل
شحيحة افراحنا و دكانها معزل

الضحچة نبوكها من الاه و الياويل
وصياد الهموم بدفتره يسجل

يا كلبي شبعد ومعكرات الكيف
زمن توزهن ما اظن بعد تحمل .
(عريان سيد خلف )

ضربني جف
كضيت خلكي و انا اتنهد قهر ، حجيت : هاي الخامسة يا شيخ

- وانعل سلفاك وكت التوكف بوجهي وتعصيني ولك

- انا ما رايد اعصي، انا عاشك البت ورايدها وما رايد شي اخر .

- هالبت ما تصيرلك .

- وانا اكلك تصيرلي، عن اذنك يشيخ

طلعت و هو يصيح وراي : سرحااااااان ، سرحاااااااااان

مشيت و ما رديت ، اخذت الفرس ، وكفني حميد : الشيخ معصب منك ، رد احجي وياه

- من رخصتك بويه حميد

- سرحان بويه عداك ناطريلك العثرة لا تطيهم الفرصة يا بويه ، رد و اتفك و يا الشيخ .

- انا موش زغير وكل ما حلاله يطكني جف ، انا ما كتله الشي اليستحق يهيني لجن الشيخ بكل مرة ما يوفر فرصة لأهانتي ، اودعناك بويه

حجيتها و انا احرك بالحصان ، جريته و صحت : ديييييييخ

وركضت بيه ، انا الكل عمري غريب وشفت اهلي كلهم بعيون هالسمرة ، عيوني الما شافت غيرها ولا سهرن لغير شوفها ، مستعد ادفع عمري، بس كون احصل اعليها .

مشيت وكعدت ع الشط و انا افادي موجر ضيم ...
واتضكر بجلماته ( انجوم الظهر اكربلك من بت حاكم )

تنهدت و فركت وجهي ..
وانا حيران بيش ادبر هالامر وشلون ارهمنا وابوي موش راضي، التجئ لخوالي يو اتوانه .
امش اطلبها من ابوها و اخلي ابوي وراي ؟
ما اكدر ..

رفض ابوي خلاني بزاوية ضيجة و ما اعرف شلون اطلع منها ، انا جنت اعرف هو ما راح يوافك و متأكد، بس هو موش موافك من كون منهي اعليها ازود مما هي بت ثجيل و محرمه اعليه.

(القصر )

دخل الشيخ الضحى وهو عصبي على غير عادته، صاح : ملوووووووووك ، ياااااا ملوك

فزت الشيخة الجانت جويعدة و هي تدهن بشعر راديون و تسرح بيه : يا ستار شماله ابوج ؟

- ما اعرف بس حسه جنه اعصاب .

كامت من حيلها و هي تلف بشيلتها و تهم تطلع تشوفه ، وصلت عده : امر يبو زناد

- رايدج بالديوان بسع

مشت وراه و هو نار كبرى وتمشي، دش و هي حايرة "شماله هيج اعصابه" وكف و تنهد و كال الها: بت حاكم منا وجاي ما اريدنها تخدم بالقصر

- عليش ؟

- سمعتي

- امرك لجن غير اعرف شنهي السالفة خاطر اطي حجة اعلى طردتها عيب نتفاشل وياهم

- اطي حجه من يمج و اطرديها من القصر يااااااله

- السبه سرحان ؟

- ملوك حد اعصابي واصل هامتي ، نفذي و فارجي عني .

حجاها وطلع معصب ..

تنهدت .. ضحكت : والله وجنيت اعلى رويحتك يسرحان .

سليمة سليييييييمة

- امرج شيخة

-بلغي كواغد بتها منا و جاي ما الها شغل بالقصر ، و شوفي احد من كرابتج التوثقين بيهن يجن و يحل مجانها خاطر نعرف نتصرف.

- طردتها شنهي اسبابها

- الوكت موش وكت مناشد يسليمة امشي و بعدين نفصل الأمور

-امرج

مشت سليمة الكواغد : ام ستار وينج

- ها يسليمة شرايدة

- انا ما رايدة شي لجن الشيخ تكول بتج منا وغاد ما الها شغل بالقصر ، يعني مطرودة

- عليش

- جا تسعلين الشيخة عليش؟ ، قصرهم واعلى كيفهم ياهو الينطرد و ياهو اليظل

- جا انا ما معترضة لجن غير اعرف شنهي الاسباب .

- انا بلغتج وما الي غرض بالباكي

هدية : عليش هيج يمه ؟

- شعاملة و هيج الوادم رايدة طرتج

- وعلي ما مسوية شي ، يمه انا ما غلطيت

كواغد : امشي نروح للشيخة ونفهم منها الصاير ، امشي

مشت كواغد وهدية لديوان : السموحة يشيخة لجن سمعيت من سليمة...... قاطعتها

- الكالته سليمة يتنفذ يم ستار

- جا عليش بتي تنطرد ؟

- انا اعزنج و يعز اعليه اطرد بنيتج وما ارضاها لجن يمكنها غلطانة بدوا الخاتون وهالشيخ معصب منها

هدية : لا وعلي انا ما غلطانه ، جاي اطيها دواها مضبوط

- جا من كونج ما غلطانه مامش غير الشيخ غلطان ، موش هيج يهدية ؟

كواغد : محشوم وبتي موش هاذ كصدها

- اخذي بنيتج يم ستار ، وانا من يهدأ الشيخ اعرف منه شنهي السالفة .

- امرج يم ازناد ، امشي

هدية : طلعنا وانا الهم جاتلني ، عليش طردوني ما غلطيت بشي والله ، شلون راح اشوفن سرحان بعد ، شلون ، بطلت يعني راح اكعد بالبيت و اسكت ما الي طلعة ، اموتن و علي يو ما شفته ، شلون بيه .

ايمان :
كل ما يصادف طلوع حاكم و ام حاكم من البيت يسرى تكوم تسوي شغلات غريبة ، تحجي ويا نفسها ، تحفر بالحيطان و مدري شتخط .

ما تحاول اركز بأمورها اخاف اشوفها بشوفات مرات تتحول سودة و اظل اتخيلها بالليل فأخاف، فكل ما اشوفها هشكل ابتعد و ما احاول اركز وياها.

... مثل كل مرة لما افضى و ما عندي شي ، احط ادوات التطريز واكعد اطرز على راحتي ، و يمر على بالي حاكم و حجاياته و كلماته الحلوة اليه ، اظل اتذكرهم و اضحك و اطرز .

واني مدنكة ، سمعت صوت .. مثل صوت البزونه اللي تعيط ، كزب جلدي من الصوت ، شلت راسي واني اباوع ، الباب مفتوح كدامي ..
سألت نفسي ( اكوم اشوف شكو ؟ )
وردفت جواب لروحي (لا شعلية خل اكعد واسكت معليه اخاف)

رجعت اطرز و رجع الصوت يعلى اكثر و اكثر ..
واني اخاف من صياح البزون ، عفت من ايدي وكمت بخوف ، الصوت يطلع من غرفة ستار .
الباب مفتوح بس اخاف اتقرب ..
اخذت نفس قوي و اني اردد (بسم الله الرحمن الرحيم )

مديت راسي و اني اباوع للغرفة .. ماكو شي !!
اني متاكدة الصوت جان يطلع منانه !
باوعت بالغرفة عدل، و درت للشباك ..
ابدا ماكو شي ، درت بلا اهتمام و اني الوم بنفسي لإن دا اتخيل هيج امور واخوف بروحي

ويا ما انداريت والكا يسرى واكفة بالباب و تباوع عليه مخزرة : شعدج بحجرتي ؟

- سمعت بيها صوت بزونه

تقربت، واني كلبي رجف ، ورجليه اخذت خطواتي بالتراجع ... من الخوف .

- شكثر عليج

- شنو؟

- صالج شكثر حامل

- ما اعرف ، يمكن ٤ اشهر

تتقرب واني اريد اوكف مدا اكدر .. الخوف تملكني منها
ردت اطلع ، لزمتني من ايدي : هاي شبيج عوفيني

- مدت ايدها على بطني و هي تتحسسها : شنو شصارلج دعوفينيييي

انفتح الباب الخارجي و صوت جمارة ، طلع ، عافتني بسرعة و هي تكلي : اكضنج بس بوكتج .

دخلت جمارة : هاااااه انا رديت

باوعنا الها، ضحكت الها يسرى و هي تكللها : يا هلا بجلجول شنهي اليوم اجيلنا جم وحيد جتلتي .

اخذت نفس و هي تمشي مني، طلعت من الغرفة دا اريد امشي لغرفتي، سمعت صوت هدية و هي تدخل و تكول لأمها : شنهي ما تكديني وعلي ما غلطيت بشي

كواغد : جا منيش طردوج الوادم ، انا وامشي و اوصي يمه هديوه وجدي بشغلج ، هدي راديون و الركص و الهوسة وياها ، ولا تسمعين ولا يمج

- جا انت ما كضيتي علي الا كعدي ويا راديون ، انا ما اهدن الخاتون الا تجي صبيحة بمجاني ياله اروحن لراديون ، شنهي يواي يو ضدي .

حجت وبجت ، تقربت يسرى و اني طلعت : ها شنو ؟

يسرى : شنهي شصاير ؟

كواغد : طردوها من الغصر

يسرى: ياااااع عليش

- جا انا عرف خاطر تسعليني، هالدايخة بهالطركاعة

ايمان : لويش دايخة واذا طردوها قابل دا تموت جوع ، عادي

كواغد : انت كضي السانج و فاركي عني موش طايكة اشوفن جهرتج.

سكتت ، كامت هدية من امها و مشت لغرفتي و سدتها ، وكواغد كاعدة و امددة رجليها و ايدها على خدها ، ويسرى كاعدة كبالها .

كمت منهم مشيت ورى هدية ، دخلت الها : شنو شصار ؟

حجت و هي تبجي : ما اعرف ، بس الجاتني بعد شلون ما اشوفن سرحان بعد

همست : اي مو دا تشوفي كل يوم الفجر

- موش مثل من اكعد و اكابلنه يوميه اعلى الريوك و الغدا و اوجد بوجهه ، كلبي غادي نار ، بس لو اعرف شنهي جرمي و طردوني، وعلي ما غلطانه بالدوه

همست: خاف عرفوا بعلاقتج ويا سرحان ؟

وكفت عن البجي و شالت راسها : تظنين هيج ؟

- ما اعرف بس يمكن

- دخيلك يا علي، جا يو درو اهلي يكطمون راسي والعباس.

- اششش مو اكيد ، انت اسكتي هسه ونشوف شنو يصير

- خافنهم صكد عرفوا، ولج انا سمعيت الشيخ معصب، و اعلى الريوك جان موش اعلى عوايده ، خافنه صكد ؟

- اهدي هسه و ادعي الله يعديها على خير ، ولا تبجين هواية حتى ليشكون .

- مسحت دموعها و هي تكولي : ولج خوفتيني.

- هسه منعرف شنو صاير ، انتظري، و بعدين حتى لو بطلتي من القصر انت دا تشوفي يومية ، و اذا كلش وردتي تلقين وياه ، ندبرها و اطلعين ، بس لتبجين عفية .

- جا انت خوفتيني

- خوفج اهون، هدية اني يسرى مدا ارتاح الها

- ولا انا من كون جم مرة تراقبني و تلحكني من اطلع للشط.

- اخاف لتعرف و ساكته

- بسرحان ؟

- اي ؟

- لا ما شايفته ، خب انت شمالج اليوم طيحتي كلبي ، كليلي شي يبردني موش يخوفني

ضحكت .. و هي ظلت اطكطك بأصابيعها خوف .

سمعت صوت جدتها دخلت ، كمنا اثنينا و طلعنا ، وكواغد تحجي لام حاكم السالفة وعمتي خلصتها ياع و ياع .

شويه و فات حاكم و هم كعدوا يسولفون الهم ، شاف هديه متضايقه ، حجه : ويطبهم احريشي عليش شايلين هم ، جا شنهي انكطع الهوى يو الماي علينا، وحتى انت يا كواغد بطلي

- ياااا عليش تكبرها

- انا و ابنج موجودين ونشتغل ، ما يحتاج انتن تشتغلن

- جا منين تشتغل من يوم الاخذت هالمتيريسه هاي و انت نسيت شي اسمه شغل

- شنهي تعايريني انت ؟

- انا اعيرك يو اكللك يو كعدنا منين ناكل و منين نشرب

- انا حجيت وي حجي نوري وراح اجر منه الكهوة مالته و اخلي ستار يكضها ، و شغل الكهوة خير من الله من كون الحجي تعب وما بيه حيل وكفت كهاوي و مقرر يأجرها .

- ونكعد و نسكت

ضحك : صبرج علي البيت الجاي ابني بصفة قطعة كاع مربعة يو الله وفقنا اخذها الج و اشتغلي بكاعج عليش بعد ظاله تشتغلين حدر ايد ذاك و هاذ

ضحكت : عليك العباس، و تصير عدي كاع و ازرع و احصد ، ينراد الها بخت

ام حاكم : جا موش بس الج

كواغد : كلنا بيها و نتعاون اعليها و نزرع ، و علي نسويها جنه ، و الا اسوي بيها حديقة لهديوة مثل حديقة راديون واترسنها ورد .

ضحكت هدية : صكد يمه ؟؟؟

- وعلي جا شنهي ، بت الشيخة اخير منج ، لخلي بنات الديرة يغارن منج .

حاكم : جا بنيتن كل هالاحلام اعلى جلمة وحدة ، كتلجن خلي الله يوفقنا والله كريم .

كواغد : عليش ننطر ؟ نبيع الحلال ونزود عليه وانت كاعد اعلى ورث ، عود خلي الها حصة بالكاع يو ما رضت المتيريسه ، نشترييها وعودينه الله يوفكنا

حاكم : الله كريم جا هي حجايه و انحجت خاطر لا اخليجن تتضايكن ، موش وكتها .

- لا والله انا اريدلي كاع .

- عوفي الكاع ابنج وينه

- شتدري وين يلفي

- يم جده ، جا انا غير يو اخلص من جده جان ارتاحيت ، انا ابو يوكف وياي يكلي بويه شتحتاج ما محتاج ، عايفني و مكابل جده

- جا الزود للربى موش للخلف ، و الرباه ابوي موش انت

- ظلي عايري انت ما منج غير المعايرة .

كام منها و هي دارت لام حاكم يحجن بسالفة الكاع، دخل لغرفتي، اني فرحت و كمت بسرعه رحت وراه لكيته امدد على الجرباية ، اشر للباب ورايه اقفلها
اندرت و سركيته .

كعدت يمه : شوكت يخلص البيت ؟

- توني جيت منهم ما ظل جم يوم ويخلص .

- ما اكدر بعد اتحمل هنانه

- جا شسوي ما تكليلي

- يسرى اني اخاف منها

- عليش ؟

- يومية اسمع صوت غريب من غرفتها كأنو صوت بزونه تعيط ، ومرات اشوف بوجهه شوفات تخوف

- شلون يعني ؟

- اول ما اجت للبيت لما اتزوجوا ، اني شفتها مرة شايلو وصلة مثل الوصلة مال العرس مالتنا اني وياك .

- غصدج البياض

- ما اعرف يمكن اي، بس هو مثله

- اي

- شفتها تدفن بيه ووياه عظم

عقد حواجبه : شني هاذ ؟

- ما اعرف وقتها خفت هواية لإن شفتها هي كالتلي ما اكو لاحد وبعدين ركضت ورايه و خوفتني

- اكلج خاف انت خايفة منها بلاش

- انت ليش دوم متصدكني ؟

- جا شنهي هي هم بيها طنطل ؟

- ليش ذيج المرة مو صارت تصرخ و تعيط المغرب

- البيت مسكون و انا اريدن اشيلن خاطر نخلص من هالسالفة .

- بس هي تخوف

- انا بانيلج بيت غاد معزول لا كواغد طكتني ولا يسرى خوفتني تصكين بابج وتكعدين، بس صبرج علي هاي الأيام ، خوش ؟

هزيت راسي و اني اتبسمله .
فتح اديه و اخذني بحضنه ، جر قراستي من راسي و فتح شعري يلعب بيها : اشتاكيتيلي يو لا ؟

- اني من تطلع شويه اضوج هواية ، اتمنى تبقى يمي كل الوقت .

- وانا يو فاركتج ساعة اشتاكلج ، موش بت تربعتي بكلبي و نمتي بيه.

ضحكت ، و هو يسرح بشعري بأصابيعة ، اندكت الباب كواغد تصيح : يعرسااااان الغدا انحط ، تجون يو نعزل الكم ليما تخلصون شغلكم

ضحك هو و كال : لمي شعرج بساع وفكيلها الباب.

لميت بسرعة و كمت للباب و هي بعدها ادك، فتحته

كواغد : شنهي ما صالي سويعة من اجيت و انعزلت ، جا كول خلني اكابلها احجي وياها .

كام من مكانه : توني راد من الشغل غاد بالبيت تعبان، خلص الغدا

طلع و هي تهز ايدها و تمشي، مشيت برا ، هديه تحضر بالغدا ويا يسرى، دنكت اساعدهم ، حجت يسرى : لا عليش يو ضاله حدر عمي ، عليش مكلفة روحج

هدية : وانت شلج غرض تحاسبينها تره هي مرت ابوي ، وانت مالج سلطة اعليها .

يسرى : صافة وياها يهديوة .

كواغد : خفن ايدجن ياله بلا تهذري .

شلنا الغدا بساع و مشينا

......

سرحان : دخلت البيت عكب الظهر ، كاعدين يصبون الجاي ، عاينت اعلى الخاتون هدوة موش يمها .

مشيت للمطبخ مامش ولا بحجرة الخاتون
فاتت صبيحة : عمه

- ها عمه

- جا ام ستار وينها ، ما هي ؟

- انطردت بتها من الشغل و الشيخة كالت الها اخذيها ليما اعرف شنهي السالفة .

- ليش شصاير

- والله علمي علمك لجن يكولون الشيخ طاردها

- هاااه، خوش .

مشيت لحجرتي ، اخذت منها الكتب الاقراها و الاحتاجهن و قفلت الحجرة و اخذت مفتاحها و مشيت للهول الكاعدين بيه ، دشيت الشيخ جن ما عايني .

دنجيت و حطيت المفاتيح جدامه و كتله : الحجرة موش بحاجتها انا، راح انتقل لبيتي الكاعدة بيه امي .

حجيت وردت امي، وكف و كال : سرحان

وكفت و انا اندارله و الكل يعاين : يو طلعت من القصر مالك دشه اله و انا موش ابوك.

- السموحة يشيخ جلمتك اعلى عكالي لجن القصر الانهان بيه كعدتي بيه مذله وهيهات ارضى الذلة

مشى و طلع عنهم و كال : اتبعني

مشيت وراه و انا صدري منلي غيض منهم، طلعنا القصر ، نزل للبستان : انت شنهي سالفتك يالولد يبني ، انا ابوك موش عدوك

- طردتك لبت حاكم بلا سبب اهانة الي

- انت جاي تحط ايدك بالنار سرحان

- انا راضي ورايدها

- وانا موش راضي ، و غصبا ما عليك تاخذ بشوري.

- حز زردومي يو طلعيت عن شورك انت ابوي و غصبا ما على شاربي امشي بشورك لجن السموحة بويه طردتك لليهوها كلبي اهانة، وانا ارويحتي موش حمل مذلة .

- شنهي ولك انطر ليما تكلب الغصر كو....ه

- ان جان ضنك بيه هيج ، خيبت ضني بضنونك بيه ، بويه بسك و العباس اختنكت .

حجيتها و عفت المكان و اخذ نفس بكل صدري خاطر اكدر اتحمل اضنونه و اهاناته و ظلمة " شنهي العملته خاطر استاهل كل هالجفا و الاهانه منه، ما كتله غير عاشك بت ، هالكثر عشكي صعب اعليه و هاني بيه"

نزلت للبستان امشي بلا راي
ذبيت الغراض مالاتي من ايدي وتوجهت للجول اعرف خنجر غاد يكعد ، وصلت غاد لكيت خنجر كاعد و البطل بيده .

- صار الشرب حتى بالنهار ؟

اندار : هلا سرحان ، تفضل

كربت وكعدت يمه و هو يكلي : الشوك تارسني ترس وروحي موش حاملتني و كلبي موجر

يحجي و انا كاعد بلا ما ارد اعليه عاين علي: شنهي شمالك ، صاير شي ؟

- فاتحت ابوي بخطبة بت حاكم

- ورفض مو ؟

هزيت راسي ، حجه : شجنت اتظن غير هيج ؟

- جنت اظنن ع الاقل يحترمني ، موش يطردها من القصر ، جا يو سألوا اعلها اعلى اسباب طردتها شنكللهم.

- تصرفه طبيعي

- شلون طبيعي و هو يكلي رايد تسوي البيت مك***

- حجاها بعصبية لا يظل ابالك .

- هدني من هاذ كله ، انا شلون اكدر اخطبها وابوي حتى موش راضي اشتري نهوتها

- اهدى هسه و خلي الشيخ يهدا و كلشي ينحل

- وشلون ؟

- ربك يلكالها الف حل ، تشرب ؟

- خليه الك انا حدي مخي طاير من همي موش من شرب.

عاينت ...
يو رحت لسلطان و حجيت تظن يساعدني.

- سلطان يكره ابوك ، لجن ما اعرف نواياه وياك

- هو كالي انا اكره اهلك لجن حبيتك، اعرف هو موش كفو الواحد يأمن بيه لجن انا عكلي متخربط و ما جاي اعرف بشنهي اتصرف

عاينت اعليه .. متجي راسه و يشرب و صافن ، هزيت ايدي ، و دنكت وانا افرك براسي ، اتذكرت جلمة ابوي لما يكلي يو صادفتك طلابة ويحتاج منك تتصرف ، انطر واخذ وكتك و بات بمصيبتك ليلة خاطر تفرزنها .

كلت انطر و اصبر اعلى كلبي و اشوفن شلون احلنها .

هدية : تغدينا و كعدنا اعلى صينة الجاي ويا جم سالفة منا و مناك اعلى كعدت ابوي، ليما نزلت الظهرية كلش ، كل واحد توسد و نامله ساعة .

حتى انا اخذتلي غفة .. كعدنا العصرية
كامت امي لحجرتها و طلعت كل غراضها و كامت تعزل النريدة و تذب الما تريده ، تكول : خاطر يو ردنا نشيل ما نتعب .. الغريضات موجهه بس يشيلونها

خلصنا عصريتنا وياها نلملم .. ليما صار المغرب و نزل الليل .. كاعدين نتعشى اندكت الباب

فزت جمارة خاطر تشوف ياهو، صاح جدي : هااااا الله يساعدهم .

كامت امي من العشا : هاذ حس ابوي ، هلا بويه هلا ، تفضل تفضل

طفرن يسرى و ايمان لحجرهن ، و حبوبتي ظلت تعدل بشيلتها و ابوي وكفت : هلا عمي هلا بيك زارتنا البركة

- شلونكم بويه
دش هو وجدتي ، رد ابوي : بخير الله يديمك ، تفضل تفضل ، وسادة لجدج بويه .

ركضت جمارة تجيب ليه ، عاين علي : هديوة جدو تعاي احبنج

كربت ليه و انا اسلم ، حجت امي : شنهي بويه هكو شي .

- لا والله يا بويه لجن تعشينا و كلت لمج كلبي مشتاك لكاغد رايد اشوفنها ، كلبي وله اعليج و اجيتج

- يساعة المباركة اعلى هالجية

كامت من مكانها و هي تحب راسه : الله يديمك يعزيز گلبي .

- شنهي شلونكم شحوالكم، ما خلص البيت

حاكم : لا ان شالله ما ظل شي ، جم يوم و ننتقل بيه

- بيه الخير ان شاءالله ، ما اوصيك اعلى كاغد كلبي يحويكم .

- شنهي عمي جديد عهد و توصيني ، ام بيتي هي.

ضحكت كواغد و هي تكله : الله يحفظك يبو ستار .

وظلينا نسولف وجدي يحجي ويا ابوي ، كدمناله الجاي ، شرب و كال : ياله انا اروحن

كاغد : جا توك جيت

- والله يا بويه تعيبان و اهيس جسمي بايد و اريدن انامن و اديه صار يومين ما ياخذن شغل ، نعم الله اعلى ستير الشايل عني و صاير عكازتي الا ابوج موش حيله الاولي يكاغد .

- عدك العافية بويه ما تشوف شر بجاه الأمير .

- الله يحفظكم بويه، يالله اودعناكم

حاكم : هلا بيك عمي ، جثير الهلا

وصلو للباب سلموا علي وردوا ، حجه ابوي : انا طالع شوية و اردن .

حجيتها و طلعت من البيت تمشيت على ال ثجيل من كون عدهم طلابة ويا ال منعم ورايديني اعلى كعدة باجر ، فكلت امرن خاطر اعرف الحجي كبل الكعدة .

وانا امش توني دشيت العجد ، و اشوف كاطع طلع من بيت سلطاز ، تفاجئت، شعده هاذ ابيت سلطان ؟

هو وجه من اذيج الناحية و مشى و انا مريت من هالناحية، وصلت ليهم سلمت ، حجه سلطان : جيت بوكتك

- ها شنهي .

- اظنن جعدت باجر يفصلونا

- جا حنون مدمي ابنهم و كاسر مخه

- انا راح اطلب منهم عطوة

- و عكبها

- انا حجيت وياهم من كون حنون ما عده بت ويو فصلونا شنطيهم .

- يبيع كاعه ويطي جا شلهن غرض بناتنا و يتحملن اثامه هالأغم ، وبالنهاية ابنهم موش ميت ويطلبونا بدم .

- الله كريم

....

هدية : تكولين باجر يجي يو لا ؟

ايمان : وليش ميجي ، هو يحبج

- خافنهم صكد عرفوا و يمنعونه

- ليش دا تسبقين الامور ، باجر اطلعي و شوفي الاجه كل تفكيراتنا ما الها معنى ، و اذا ما اجه

- معناها عرفوا

- اي

دخلت يسرى: صايرة اسرار بيناتجن وكعدات ما ينسمع حسها

- جا ما تكعدين ياهو الكاضج

كربت و كعدت بصفنا، احنا سكتنا، ضحكت : خلصت اسوالفجن

- انت شرايدة من عدنا .

اندارت لأيمان : بعد شكثر و تجيبين ؟.

ضحكت هدية : يظهر انج جاتلتج الحركة من كونها حامل و انت لا .

كامت من المكان بسرعة ، و كالت : كعدتجن مثلجن ما اريدنها

مشت و ايمان تسأل : عفية اني من اشوفها اخاف

- البيت وضعه يوم عن يوم يزيد ، انا كمت اخافن اطلع الحمام بليل ، يو اهيس احد ، يو اشوفن خيال ، يو اسمع وحيد يحجي بكفاي .

- اني جنت اشوفهم شوف ، جنت اموت من الخوف، بس هسه صرت ما اشوفهم ، بس مرات احس اكو طكطكه لو احد وراية، بس ما كمت اخاف.

- من كون ابوي كل سبت و خذاج للنجف هالتشافيتي و تحصنتي منهم

- اي واني مكمت اترك القرأن حتى لا ارجع اشوفهم .

ظلينا نحجي و نسولف انا وياها ليما رد ابوي، دش للحجرة ، كمت انا بساع ، كال : لا ظلي انا رايح انام بحجرة امج ، ظلي يم ايمان.

رديت كعدت و كملنا سوالف ، و هي اندمجت تسولفلي على حبوبتها غاد و شلون جانو نسوان خوالها يعاملوها .. وضاربه عكس ، واسولف وياها .

(تحذير: ممر ان كنت تخاف مشاهد الرعب لحين علامة⛔✔)

شوية و كمنا نهيس طكطة برا يم الشباك ، عاينت لأيمان : ياهو الوره البيت ؟

- ما اعرف، لا تنتبهين عفيه اخاف

-انسي ، كملي سالفتج

دا تريد تحجي ، اندك الشباك مال الحجرة ، جفلنا اثنينا : انفتحه يو لا ؟

- لا عفية اخاف

مسحت وجهي و عفته ، اندك مرة ثانية ، و سمعت حس ستار برا و هو يغني ، كمت كتلها : خل نخلي ستار هو اليشوف شكو

فتحت الباب و ستار ما هو ، انداريت الباب انسدت وراي بقوة : هاي شمالها ؟ جا كولي اطلعي اريد انامن موش هيج تضربها وراي

جريت الفراش مالي من النضدة و مديته و انجطلت ، توني جاي انسدح على ظهري والكا جدامي واحد ما اعرف شلون اوصفه .. ما شفت غير طول واسود و عيونه و اعوذ بالله منهن .

واكف عد رجليه ، اريد احرك اصبع مني ، لشتي كلها تربطت .. حتى شفافي ما جاي اكدر احركهن خاطر اتعوذ

عرك جسمي كله ، و كضني الرجيف ، بس اريد انطق ( يا الله) ما جاي اكعد، الحرارة مشت بجسمي كلها ، كوة كدرت احرك شفافي و تطلع مني كلمة (الله )

اختفى من جدامي ، و انفكيت ، كعدت اصرخ بعلو صوتي و افرك اعلى اعلى بلعومي جن انكطع الهوى عني واصرخ ( ااااااااااااااااه اااااااااااا)

فز ابوي اعلى صياحي و طلع بساع وحبوبتي فزت، و امي طلعت ، ويا ما ركض ليه و كضني ، صرخت ايمان من حجرتها .

⛔✔
عافني ابوي و حضنتني امي : هديوة يمه شمالج ، بتي يمه احجي وياي

اريد احجي جسمي كله يرجف و دموعي يجرن بقوة ، حضنتني امي و هي تقرا الحمد ، نطقت و انا اكللها : يمه اخافن يممممممه يمممممه

وبجيت حيل ، و ايمان تصرخ وتبجي، طلع ستار ويسرى وراه، و انا ابجي بحضن امي و ايمان اسمع ابوي يهدي بيها .

صرخت امي على ستار و هي تكله : شغل المشجل و حط الكاسيت مالت القرعان ، بساع اختك راح تتسودن

كمت ابجي بقوة .

اندكت الباب بقوة ، كلنا فزينا و جفلت حبوبتي : خايبين راح نتسودن و علي

جمارة فتحت الباب ، و دش ابن خالي صلاح و هو يصرخ : عمه ماااااااااات جدي ماااااااااات

كامت تمي من حيلها و هدني : شنهي ولك

- جدي ماااااات ، عممممممممممممممه
ويصرخ ... صرخت امي و لطمت اعلى وجه و هي تصرخ : ابوووووووي يمه ، ابوووووووي المسا جان عدي ولك لا تجذب اعلييييه

- عمه وعلي مات عمممممه

ستار : جديييييييييييي
نطقها و هو يصرخ و يطلع من البيت ، و ابوي يكله : خايب شنهي مات المسى جان جويعد هنا

و ابن خالي يصرخ ( ماااااات )

كمت ابجي و اصرخ اعلى اصريخ امي و لطمها ، حتى نسيت الطنطل من صدمتي اعلى جدي ، جرت عباتها امي ، وايمان جابت العباية ليه و كالت : خلي نمشي وياها

كضينا عبينا انا و حبوبتي و ايمان و كدنا امي و هي تصرخ بالشارع : ولك بوييييييييييه عفتني شلووووووووون بيه بوووووووويه

الناس طلعت كلها اعلى الصريخ و احنا نبجي وياها و نهدي بيها ، وصلنا بيت جدي و الوادم مكلوبه كلاب اعلى الصريخ .

حبوبتي نشمية و نسوان خوالي كلهن يتصارخن ، وكفت امي بالباب و صاحت : ولك بووووووووووووووووويه

( ااا يل جايب علمك هد حيلي ، يل جايب علمك هد حيلي )

طلعن النسوان كابلنها و هي تصرخ و تلطم اعلى راسها ، وكربت لحجرة جدي ، خوالي كلهم منومي اعلى جثة جدي و يصارخون

من كربت هي الزلم الغربة طلعو ، شكت ثوبها و هي تصرخ ( عفتني بوووووويه ليش عفتني بويييه ، ياهو البعد يكلي هلا بكاغد كلبي يو دشيت بويه ، بيمن افازع و احجي بزود بويه بيمن اتومس و اهوس عكبك ، كوووم من امچينك ورد لبنيتك بووووويه )

وحضنته حيل ونامت اعلى صدره و تصرخ من كل كلبها و هو امدد و احنا نصرخ وياها و نبجي بلا وعي

يريدون يجرونها و هي تصيح وتنعى اعلى صدرة و تكلهم : خلوني اوادع العزيز بهداي، خلوني اشمنه و اشبع منه هدوووووني .

صلاح : بسج خويه و علي ما يصلح ، لا تعذبينه خلنا نشيله .

جروها غصب عنها و طلعنها النسوان برا و هي وكفت تصرخ و النسوان مكابلاتها يلطمن وياها ، انطحنت اعلى حالتها و بجيها.

امي الكوية العمرها ما دنجت راس ذاك اليوم ما جانت رافعة راسها ، مدنجته بهضم و هي تصرخ (بويه )

كربت ليها اريدن ابس اهدي اعليها ، كضيتها و كلت الها : بهداي عليج العباس يمه .

حضنتها و كمت اصرخ وياها، و هي اخذتني بحضنها و تصرخ : ولج راح العزيز هديوة يمه ، انكسر ظهري ولج يمه .

شالو جدي و طلعوا ، هدتني و ظلت تصرخ وراه ، لجن جدتي ما حملت ، ساعت الطلعوه و هي تصرخ، خرت من طولها و طاحت ، تكابلن اعليها نسوان خوالي ، و امي بلا وعي تمشي وراهم جيف ماخذينه .

ركض خالي جبار لجدتي و شالها و طلع و لحكته مرته بهية ، ستار اخوي يصرخ و يبجي ، جن فاكد ابوه موش جده

كعدت ابجي بقوة، كعدت ايمان يمي و كاضه ايدي، حضنتني و تبجي وياي ، ظليت انحب بحضنها و ابجي .

كمنا انا وياها و طلعنا ، الديرة كلها التمت، حتى سرحان واكف ولاف شماغه على ركبته ومغطي بيه خشمه وواكف .

عيني سهت اعليه لجن هو جان ملتهي وياهم و يصيح : بهداي بهداي
وحطوا جثة جدي بسيارة حمل ولفوها ابطانية

ما فزيت غير اعلى حس ابوي و هو يكلي: امشي لامج ، استريها امشي .

عاينت اعليه يمسح بعيونه يبجي ، و يصيح عليه و عينه على امي، مشيت لمي و انا اغطي بيها بالعباية و هي طايحة بالكاع تشيل و تحط على راسها و تصرخ .

صاحن النسوان على ثوب لمي ، لبسوها فوك ثوبها و عدلوا شيلتها ، تحركت السيارة البيها جثة جدي ، كامت امي اعلى حيلها و تصرخ .

كرب اعليها خالي اعليوي و جرها لسيارة سرحان و صعدها وره، انا ابجي و اعاين امي غدت تراب و ما واعيه اعلى كل الحولها .

مديت ايدي اعاى شيلتي و انا احسن ادموعي، انتبهت بسرحان يعاين اعليه بالمشوافه العلى يسرته .

ظلت اعاينله و ابجي ، درت لستار و هو يصرخ و ابن خالي كاضة .

حجه ابوي : دهلن بويه الزلم التموا ، زحمة وكفتجن

- بويه و امي

- راحوا وياها اخوتها و انا هسه رايح وراها، دشن بويه الزلم منا ياله فوتن .

دخلنا جوا و هو كض ستار و باس راسه، حضنه ستار و هو يكله : جدي عزيز كلبي مات بويه

كام يبجي ابوي وياه ، وهو حاضنه : امش خلنا ناخذ تكسي و نتبعهم .

اخذ ستار ومشوا و انا ظليت كاضة الباب و اعاين و ابجي .. اعلى جدي و امي و اعلى الحال الاحنه بيه .

كضتني جمارة و حضنت بطني و تبجي و تكول : اريدن اروحن ويا امي

- ما اطول هسه اترد ، انطري

- امي تبجي حيل .

-ابوها مات حكها ، امشي ندش داخل

دخلنا و البيت فرغ تقريبا بس نسوان اخوالي الصغار يعزلن و يركضن من كون فاتحة و الناس بس تطلع الشمس تجبل .

كعديت انا و جمارة و بنات خالي وايمان ، نبجي .

جم ساعة و طر الفجر ، و جابو تابوت جدي ، دخلوا وخلو بوسط البيت، التموا عليه خوالي و امي و حبوبتي اصريخ و لطم

واحنه واكفين نبجي ، كربيت لمي ما احمل ونها ، اريدن اكضنها و هي تصرخ و تصيح ( شيحمل فراكك بويه ، اخذني وياااك بويه )

تكرب ابوي و هو يهدي بيها و يجر بعبايتها اعلى راسها و يحازل يوعيها ، وكف الشيخ مطر و كال : ياله بويه هم ياله نصل النجف و ندفن .. شيلوا التابوت

تكابلوا اعليه ولده و الكل يصيح ( لا اله الا الله )
ويشيعون بيه ، و انا و ايمان وخلود كاضين بأمي ، و نسوان كاضه بحبوبتي و يشيعون بيه حس الصريخ على الديرة .

طلعوه السلف و هم يشيعون بيه ، ليما وصلوا اعلى الشارع غاد ، حطو بسيارة حمل وكامو يشدون بيه ، وصعدوا خوالي كلهم وياه .

ابوي راح ويا الجنازة وسيارة الشيخ شال وياه الزلم الكبار، و سيارة جبيرة شالت نسوان وزلم . بس ما رضوا انا اروحن .

ردينا للبيت و احنا نبجي ، حجت مرت خالي : ما يصير هيج و ثيابجن مزكرشه لزوم تردن و اطلعن هدوم سود و تلبسن عيب وادم تجينا و انتن ملونات

انا اخذت ثوب من بت خالي ، لجن ايمان و يسرى ظلن ، حجت يسرى : نرد للبيت و نبدل ثيابنا

ايمان : اني اخاف

يسرى : بسج من هالعيارة و امشي وياي يله

جمارة : انا امشي وياج ، ياله

ايمان : لزمت ايد جمارة ورجعت و اني ابجي، اول مرة بحياتي اشوف هيج ناس يبجون بهالقوة ، الموقف كلش اثر بيه ناس تصرخ و ناس تلطم و ناس تشك بملابسها ، و صريخهم يقهر .

مكدرت اسكت و اني اتذكرهم امشي و دموعي تجري عليهم ، دخلنا للبيت ، رحت لغرفتي دورت كل ملابسي ما بيها ملابس سود

هم متعودين كل محرم يلبسون شهرين اسود فعدهم ملابس سود هواية ، اني ما عندي، طلعت ليسرى كلت الها ؛ اني من وين اجيب ملابس سود

- ما عدج ؟

- لا

- جا عيب و ان جانت ضرتج لزوم تلبسين اسود

- اعرف بس ما عندي .

- اطيج مني ؟

- يكفيلي ؟

- اي انا شويه ارهه منج لجن يكفي .

- تمام .

انطتني ثوب من عدها ، بس من لبسته مرتاحيت بيه ، كأنما خنكني ، ردت انزعه بس ما عندي غيره ولازم ارجع لبيت اهل كواغد .. عدهم عيب لو ما حضر الكل

كعدت على جربايتي و اني حايرة ، بس احس مبيه حيل اكوم بعد ، بجي و صياح و منايمة من البارحة ، كأنما نعست حيل .

كلت خلي اكسر نعاسي و انام شويه هم راحوا كلهم للدفن ، بين ميجون اني انام شويه و ارجع لبيتهم ، عادي ما اعتقد احد يحجي .

كمت اقنع بروحي حتى انام شويه ، لإن حيل نعست
غلبني النعاس ومحسيت بعدها بشي

تحذير✔⛔

فزيت على ايد انحطت بطني ،افتح عيوني و يسرى فاتحه شعرها و تازل عليه و مخزره بيه ، و تتنفس قوي و تنفخ ..

اريد اتحرك جسمي كله اتربط ، و هي وجهه ينطي سواد ، وما اعرف بشنو تحجي تتلفظ بكلمات غريبة ، الساني ما كام ينطق ، بطني صارت تلويني ، و الوجع تملكني من كل مكان .

وما بيه غير بس شاهكة و فاتحة عيوني و تجري دموع منها ، درت عيوني و اشوف وجوه ما جنت اعتقد اشوفها بعمري

⛔✔
الألم لزم رجليه و وكمت احس شي صار ينزف مني ، الى ان حسيت طلع من جسمي شي و انسحب مني .. انفك عني و هي صرخت

كمت و اني اصرخ بكل صوتي واشهك .. واشوف الدم كدامي ع السرير ......يتبع


reaction:

تعليقات