القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وخضعت للحب الفصل الحادي عشر 11 بقلم أروى الشرقاوي

 رواية وخضعت للحب الفصل الحادي عشر 11 بقلم أروى الشرقاوي

رواية وخضعت للحب الجزء الحادي عشر 

رواية وخضعت للحب الفصل الحادي عشر 11 بقلم أروى الشرقاوي


رواية وخضعت للحب البارت الحادي عشر


وخضعت للحب
الفصل الحادى عشر
بقلم ...أروى الشرقاوى

ذهبت ميرال إلى عصام
عصام :كله تمام وخلصت من بنت المجنونه دى
ميرال :كله تمام
فلاش باك
قامت ميرال بالذهاب إلى شركة عصام الجيار ورحب بها كثيرا وظن أنها سوف تعاتبه على مافعلته أبنته ولكن حدث العكس
ميرال :إزى حضرتك
عصام:والله أنا محرج منكم من إمبارح بسبب الى بنتى عملته
ميرال :أنا جايه أطلب منك اسماء لمازن
عصام :ماهى بنتى نيلة الدنيا إمبارح ورفضته
ميرال :انا إلى قولتلها تعمل كده أسماء هتتجوز مازن بس من غير ماحد يعرف
هنقول أنها راحت تغير جو فى أى بلد وأنا هقول إن مازن سافر لندن يمسك الشغل هناك
عصام بتعجب :ليه كل ده
ميرال :وافق بس ياعصام باشا
عصام:انا موافق طبعا علشان أسماء هتبقى سعيده
ميرال :كده تمام تخلى بقا طنط صفيه تجهز شنطة أسماء بعد ماتروح الجامعه أنا عمللها الجواز مفاجأه
عصام :متأكد أن بنتى هتبقى سعيده فى وسطكم بنتى حبت الشخص الصح
تبسمت له ميرال وتحدثت معه لفترخ وبعد ذلك رحلت
باك
ميرال :أنا صورت أسماء وقت ماقولنا ليه على الجواز حسيت إنك لازم تشوف فرحت بنتك
عصام بإمتنان :بجد إلى أنتى فيه ده مش من فراغ بجد ليهم حق يعتمدوا عليكى فى كل حاجه لأن ده ثقه إنك دايما بتختارى ليهم الصح ولو على مصلحتك انتى بجد أنتى حاجه كبيره والكل يتمنى يبقى عنده بنت زيك
ميرال بحب :وأنا دايما مع الكل وعيلتى اهم حاجه فى حياتى ومش هسمح لحد يإذيهم مهما حصل أسيبك بقا ياحاج عندى شغل سلام
وتركته ورحلت
ميرال لنفسها :كده مشكلتك إتحلت يامازن فاضل باقى العيله يارب قدرنى
............... ............. ......
عند أسماء ومازن
مازن :إنتى يابت أنتى هبله مش مصدقه إيه
أسماء ببلاهه :مش مصدقه كل ده هو انا إتجوزتك بجد يالهوى هيغمى عليا ياناس
مازن بضحك :مجنونه والله ماقولنا خلاص إتجوزنا خلاص بقيتى حرم مازن الجمال
أسماءبغرور:طب بس متتنفخش أوى كده دانتا متجوز أسماء الجيار إحنا مش شويه يعنى
مازن بحب :احلى سوسو فى الكون كله
أسماء :بص يامازن ياخويا أنا لسه متعودتش على الحاجات دى متدنيش الصدمات مره واحده أصبر عليا كده واحده واحده
مازن بتعجب وإستنكار:أخويا فى يوم زى ده والله أنا قولت الجوازه دى مش جايبه همها محدش صدقنى
أسماء:وماله اليوم ده ومالها الجوازه ديه ياخويا
مازن :كلمة اخويا بتطلع كتير منك وكده منظرى بقا وحش بقولك ياسوسو مفيش حاجه كده دنا جوزك يعنى
أسماء بخجل :مازن بس بقا علشان بتكسف🙈🙈
مازن بصدمه :دانتى بتتكسفى زى البنات أهوه
أسماء :طبعا هو انا مش بنت زيهم ولا إيه متحسن ملافظك ياعمونا
مازن :هو إيه فاقده الذاكره يخربيت فصلانك الواحده تقول حبيبى روحى وإنتى أخويا وعمونا
أسماء :حبيبى هو إنتا شيفنى قدامك واحده مايصه ولا حاجه متنشف كده ياخويا
مازن بزهق :أنا بقول نرجع مصر ونلغى الجوازه
أسماء :تلغى ايه دنا كنت نطيت فى كرشك ياراجل
مازن بص الناحيه التانيه :والله مافى فايده فيكى
أسماء :هو أنا زودتها معاك ولا إيه
مازن :لا بس فى إختراع اسمه الرومانسيه معداش عليكى تقريبا ولا جيه عندك
أسماء :بحبك علفكره
مازن بفرحه :طب مانتا حلو وبتقول كلام رومانسى أهوه يابرعى
أسماء :صدق والله غلطانه
مازن شدها نامت على كتفه وباسها من راسها :بحبك ياكارثه عمرى كله
أسماء بحب :بعشقك ياعمرى كله
وبعد فتره هبطت الطائره وأعلنت عن بدأ رحله جديده فى حيات هؤلاء العشاق رحله يملأها الحب والسعاده
اخذها مازن فى السياره الخاصه بهم وذهبو ألى الفندق واخذو مفاتيح الجناح الخاص بهم
اسماء بإنبهار:الله جميله اووى شكراا ليك بجد كل حاجه بشوفها معاك ليها طعم تانى
مازن بحب :انا من النهارده هعيش بس علشان أسعدك
أسماء :بجد ربنا ده بيحبنى لأنه رزقنى بزوج زيك يحبنى ربنا استجاب لدعيا وبقيت من نصيبى بحبك يامازن
وبعد ذلك اقترب منها
أسماء بتلبك :مازن إبعد
مازن بخبث :هو أنا لسه قربت وبعدين دنا جوزك بردك ياسوسو
إقترب منها مازن وعبر لها عن حبه الذى يكتمه داخل قلبه منذ سنوات هذا الحب الذى إنتهى بالزواج وذهب بها إلى عالمهم الخاص
.............. ... ........... .....
فى المساء ذهبو الى منزل حسن لخطبة أميره إلى معاذ كانت فرحة اميره لاتوصف
كانت تجلس فى غرفتها هى ورفيف تستعد لمقابلة مازن
أميره لرفيف :فرحانه اوى يارفيف هبقى معاكى فى بيت واحد
رفيف بخبث :يابت على رفيف بردك ده الواد عجبك من أول يوم شوفتيه فيه
اميره :بطلى بقا يارتنى ماقولتلك دانتى فضيحه
رفيف :ربنا يديم السعاده على قلبك يارب ياأميره معاذ مش هيلاقى زيك ياله ياختى نطلع بره ميرال هتعلقنى هى ومعاذ لو إتأخرت أكتر من كده
وبالفعل خرجت كل من رفيف وأميره
جلسو بجانب بيسان
بيسان :أعرفك بنفسى عمتك المستقبليه بيسان الجمال
اميره بخجل :اهلا بيكى
بيسان :إيه البت الكيوت دى فينك ياأسماء كنت أقولها إزيك ترد تقولى أهلا ياشبح
شادى :بنت بيئه شحيبر شحبير يعنى مفيش كلام
رفيف بصدمه :يعنى قصدك إنى انا جعفر يادى النيله كان عندى امل أبقى شحيبر
ميرال بصرامه :مش ملاحظين إننا مش فى القصر
رفيف :أسفين ياريس... ووجهت حديثها إلى بيسان وشادى.. علطول كده كسفنا فى كل حته كملى ياميرال أنا حظرتهم أهوه كملى سمعينك
كامل :بغض النظر عن الى ولادى عملوه انا جاى طالب بنتك لأبنى معاذ
حسن :ده شى يشرفنا طبعا أميره بنتكم
وطبعا مش هلاقى احسن من معاذ ليها بس اخد راى أميره
رفيف :وأنا بالنيابه عن أميره ومن موقعى هذا بقولكم أميره موافقه ياله نقرأ الفاتحه
ميرال:رفيف ياحبيبتى بقول نسكت
رفيف :صدقو غلطانه بوفر عليكم وقت البت دى هتقعد تعمل مكسوفه وكده وبعدين تهز دماغها بمعنى أنها موافقه وليه كده ده انا قولتلكم وخلاص ولا إيه ياعم حسن غلط انا فى كده
حسن :لا طبعا ياست البنات
رفيف :شالله يخليك روح ياراجل ياكومل إنتا
ضحك الجميع على رفيف
حسن :إيه ياأميره موافقه
هزت أميره رأسها بمعنى موافقه
رفيف بهمس لبيسان :والله قولتلهم هتعمل كده مصدقونيش عقدت الخواجه بقا
بيسان بهمس:يخربيت كده ميرال هتشلوحنا حالا إخرسى هى أسماء سافرت وسابت لسانها هنا
رفيف :بنت المحظوظه زمانها عايشه ومتروقه
بيسان :البت هتولع يخربيتك قراره درجه أولى
رفيف بصوت عالى :انا مش بقر أنا بحسد علطول
بيسان :جالك الموت ياتارك الصلاه ميرال هو أنا لوقولتلك إن رفيف ألى جرجرتنى للرزيله هتصدقينى صح
ميرال:لو سمعتك أنتى وهى هعلقكم فى الشجر الى فى الجنينه
رفيف :لا إذا كان كده نحط لزق ولا تزعلى ياكبيره الله يخربيت إلى يزعلك ياشيخه
شادى :ماتخرسى بقا يابت
كامل :نقرا الفاتحه ياجماعه والخطوبه بكره عايزين نفرح ومعاذ مستعجل والجواز بعد الأمتحانات
حسن :طبعا موافقين رايك إيه يااميره
أميره بكسوف :موافقه
قامو بقراة الفاتحه وتحديد الخطوبه والفرح وكانت أميره فى سعاده لاتوصف
معاذ وهو ينظر إليها :أفرحى ياحلوه براحتك بكره أعرفك لسانك بيطول على مين بس هانت وبكره أعرفك تتكلمى كده مع مين واعرفك مين معاذ الجمال انا إلى البنات بتترمى تحت رجلى حتت بت زيك تطول لسانها عليكى
وأنتهو وبعد فتره رحلو
أتى احمد بعد رحيلهم
حسن بعتاب :ليه كده يابنى مش قولتلك تيجى بدرى
احمد بتأفف :مش خلصتم خلاص انا قولتلك مش مرتاح للجوازه دى
اميره بحزن :ليه كده يااحمد
احمد :يوووه انا طالع شقتى مش ناقص وجع دماغ
وتركهم ورحل
حسن بيأس :ربنا يهديك يابنى
............. ............ .....
كانت تجلس مع مليكه فى غرفتها تتحدث معها وفرحت بشده من هذه النتيجه المبهره
ميرال :انا مش مصدقه
مليكه :صدقى انا هرجع واقوى كمان ومش هبص للماضى هرميه ورايا
ميرال :بجد مش مصدقه والله وهفضل مش مصدقه كده كتير الدكتوره روان دى ممتازه بجد متفوقه
مليكه :انا مش هقع وهقف وغسق ياميرال نفسى تعرف أنى أمها وتقعد معايا وأفرح بيها انا تعبانه ياميرال
ميرال :وانا معاكى هساعدك ومش هسمح لحد يإذيكى يامليكه
مليكه قامت بإحتضانها :بحبك ياميرال
ميرال :لا انا مش متعوده على كده بحبك ياميرال وكده مشاعرى بتنهار ياجدع
مليكه :هههههههه
ميرال:يابنتى والله كل فى يوم واحد مليكه ملوكه تتكلم وتضحك بس البت غسق كانت مصبرانى الأيام إلى فاتت
مليكه :والله ابغى اقولك إنى بدى شوفها لكن أستحى
ونتركهم ليكملو حديثهم
.....................................

فى الفيلا كانت تجلس رفيف مع بيسان فى الحديقه الملحقه بالقصر
رفيف :هو إحنا هنتنيل ونتحب إمته ونلاقى حد يأعجب بينا يابت يابيسان
بيسان بوجع :عارفه يارفيف بالرغم من أننا من عيلة الجمال اكبر عائلات البلد بس مش لاقين الحب
رفيف بتأثر:هو إحنا وحشين قوى كده يابيسان
بيسان بسخريه:والله ماعرفه العيب فينا ولا فى الناس
أت صوت من خلفهم :أكيد العيب مش فيكم
رفيف :معاذ امال العيب فى مين
معاذ :العيب فى عيونهم مش شايفين القمرات دول
ات من خلفهم صوت شادى :طبعا احلى قمرات فى العالم كله مش بنات الجمال
رفيف :إتوكس ألا مافى برص عبرنا تقولش عندنا جرب
بيسان :عندم حق ياأوختشى
رفيف :انا عندى فكره حلوه اول واحد يقابلنا فى الجامعه يقولنا صباح الخير ويبقى موزز نقولوه أنتا مرتبط ولا لأ
لو مش مرتبط نرتبط معاه
بيسان :فكره واو انا هعمل كده
كل واحد فيهم مسك اخته من قفاها :صدقو ميرال عندها حق تستاهلو التعليقه بتاعت الشجره
بيسان :تسلم أيدك ياسيد المعلمين
رفيف :ياراجل متزعلش نفسك عيله وغلطت هتعمل عقلك بعقلنا
شادى :تستاهلو معدش أل تصطادو عرسان كمان
بيسان بمكر :السوق مش متوافر فيه
الحب دلوقتى شاحح ياعمونا
شادى بغيظ :بيسان خدى رفيف وعلى فوق لحسن الشجره بتنادى عليكم
رفيف جرت بيسان خلفها ورحلت من امامهم مسرعه جلسو سويا وكل منهم شارد فى حياته
شادى يفكر فى بيسان
كم هو مؤلم شعورك بالضغف ليس بالضعف الجسدى ولكن ضعف ليس بيدك ضعف يجبرك على ترك حبيبتك والرحيل ولكن هل قوته فى البعد عنها ستددوم ام سيحل مكانها ضعف يجبره على الأقتراب منها وترك هذا الضعف خلفه
معاذ يفكر فى حكايته مع اميره
هل مافعلته بسب الأنتقام ام لسبب اخر سبب حبي ليكى لذلك فعلت هذا الأمر لكى أثبت لشخصيتى المغروره الرافضه للحب أننى لم أحبك يوما ما ولكن هل سأستطيع أثبت لنفسى طوال الوقت ام ان الحب سيهزم هذا المغرور

ومر الليل على هذا النحو بين ابطالنا
............. .........
فى هذا المكان المهجور الذى يتقابل فيه هؤلاء المافيا ورئيسهم البوص الذى لم يعرفه احد حتى الان
ضاحى:فين اختك ياعمار
عمار :عايز من اختى أيه
ضاحى :بس إنتا الراجل بتاعنا لازم نهتم بيك وبعيلتك
عمار:بعد ماحكيتلها على إلى مازن عملها ورفضته اعصابها تعبت وراحت تغير جو
بس فين محدش يعرف
ضاحى :ماشى ياعمار تقدر تمشى دلوقتى
وبالفعل رحل عمار وترك ضاحى ليذهب ألى البوص لكى يخبره
البوص :قالك ايه
ضاحى :قالى سافرت تغير جو
البوص :عمار مينفعش فى حاجه انا مش معتمد عليه انا بس عايزه تحت أيدى يوم ماهزهق منه هشيله قضيه ونخلص
ضاحى :طب هتعمل ايه ياباشا
البوص :انا حاليا بعمل رجالتى بيدورو عليها وهنعرف هيا فين ولو إلى فى بالى حصل ميرال هتشوف وش تانى
ضاحى :طب ننزل بالخطه الجديده ولا نستنى
البوص :لا نفذ عايز ألخبط ميرال الفتره ديه
ضاحى :البنت جاهزه ياباشا
البوص :أبدا ياضاحى وبلغنى بكل خطوه وانا هبقا متابع كل حاجه
وبالفعل رحل ضاحى لتنفيذ الخطط الدنيئه
وظل هذا الشخص الذى لم يعرفه احد حتى الان يخطط لدمار من حوله
... ..... .......... ......
كان يقوم بقيادة سيارته وهو شارد الذهن يفكر هل مايفعله هو الصواب ام خطا
وفى هذا الوقت صدم إحدى السيارات
ولكن صدمه بسيطه نزل من السياره كانت الفتاه التى صدمه سيارته تقوم بمعاينت السياره وماذا حدث بسيارتها
عمار بأسف ولم يرى الفتاه :أنا أسف يافندم مكنتش مركز انا هتحمل كل الخسائر
روان وهى لم ترى من هذا الشخص :انا هوديك فى ستين داهيه انتا بنى اد...
ولم تكمل حديثها عندما راته
عمار بتوهان :انا قولتلك اسف وهتحمل الخساير ولو عايه تعملى محضر انا موافق
روان بحسره على ماوصل أليه :لا مفيش حاجه ممكن حضرتك تتفضل تمشى انا الى كنت سرحانه شويه
عمار :وانا كمان كنت سرحان يبقى أحنا الإتنين غلطانين تعالى اوصلك
روان بنفى :لا متتعبش نفسك
عمار :يعنى مش من الرجوله أسيب بنت زيك فى مكان زى ده
روان :صدق عندك حق
عمار :شوفتى ياله وانا هتصل بالمكانيكى هيجى ياخد العربيه وأدينى عنوانك ادهوله يبعتهالك عليه
ركبت روان سياره عمار
عمار :هو انا ليه حاسس إنى شوفتك قبل كده هى إحنا نعرف بعض
روان بشرود :من زمان
عمار :زمان
روان وعادت ألى الواقع :شوفتك فى مكتب ميرال الجمال
عمار :أه طب ممكن رقم حضرتك علشان العربيه
اعطته روان الرقم ولم يعلم عمار لماذا يشعر بأنه يعرف هذه الفتاه منذ فتره
طويله لم ينجذب لفتاه منذ وفاة حبيبته ساندى ولكن عيون هذه الفتاه تجبره على النظر اليها فعيونها مثل بحور أذا اراد معرفة هذه الفتاه لابد من الأبحار طويلا
فيهم
.................. ..............

كان فى مكتبها يخبرها بأنهم حصلو على المناقصه
ميرال :كنت متاكده وخصوصا بعد إنسحاب عصام الجيار
ادهم:موقفه حيرنى جدااا انا متوقعتش منه كده
ميرال:عصام الجيار كويس بس عمار الأنتقام عامى قلبه
ادهم :عمار الشر ملى قلبه ياريته يرجع زى الاول
ميرال بغموض :بكره يرجع زى الاول
ادهم :هستأذن انا عندى شغل
ميرال : إنتا بدات شغل من فتره بسيطه بس اسمك اتعرف بسرعه
ادهم:طب مشهوره اهوه وشاطر متخلى قلبك كويس كده ويحس بيا
ميرال :مبتزهقش من الموضوع ده
ادهم :لا مش بزهق بس فى ملف محتاجه فيه الأرقام وكل حاجه مهمه
ميرال :الملف ده حطاه فى مكان محدش يعرفه هجيبهولك بس حظارى تديه لحد ده ملف مهم
وبالفعل ذهبت ميرال لجلب هذا الملف وضعت كرسى وطلعت عليه لجلب هذا الملف وبالفعل جلبته ولكن عند نزولها وضعت يديها فى المكان الخطأ كانت ستقع ولكن قام ادهم بأنقاذها ووقعت بين أحضانه
مر وقت طويل وهى بين احضانه ينظر كل منهم إلى اعين الاخر يبحث عن اجابات لأسئله لم يستطيع الكلام الإجابه عنها
انتهبت ميرال الى وضعها قدمت بأبعاده عنها
أدهم :بحبك والله ياميرال وإنتى عيونك بتقول إنى جوه قلبك ليه الجفا
ميرال :بره ياأدهم بره
ادهم :مش هتنازل عنك ياميرال انا مصدقت لقيت الحب مش هتنازل عنه بسهوله
وتركها ورحل

إنتهى البارت

يُتبع ..

reaction:

تعليقات