القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة فرحات الفصل الحادي عشر 11 بقلم إسلام أحمد

 رواية حياة فرحات الفصل الحادي عشر 11 بقلم إسلام أحمد

رواية حياة فرحات الجزء الحادي عشر

 

رواية حياة فرحات الفصل الحادي عشر 11 بقلم إسلام أحمد

رواية حياة فرحات البارت الحادي عشر 




فرحات خرج من بيت اسراء .....وراح لشخص في عمارة في الدور الخامس .

فرحات بيخبط الباب تلات مرات .

ايمان فتحت : مين ؟؟؟

....فرحااااااات!!!!!!

فرحات ابتسم : ايه نسيتيني مش كده ؟!

ايمان باضطراب : لا ....بس انت جيت هنا ازاي وانت قايلي انك مبتشوفش .

فرحات لابس نضارة سودة وبيبص ع الارض : مهو اكيد في حد مخصوص بيوصلني لكل حتة انا عايزها ويطلعني وينزلني ويأكلني ويشربني .

ايمان : طب ادخل يا فرحات .

فرحات دخل وهي قفلت الباب : انت بقا بتفتحي الباب لاي حد بلبسك ده ؟؟!

ايمان استغربت : ماله لبسي ؟!

فرحات : لبس بيتي ايا كان مينفعش حد يشوفك بيه.

ايمان كانت اقرب صديقة لفرحات وهو في المعهد كانت دايما بتحب تسمعله وتحكيله ....لحد اما جيه وقت و حبوا بعض لكن ....مفيش نصيب.

كانت لابسة برمودا وتيشرت ....هي لونها قمحاوي و مليانة شوية ...لكن قلبها طيب و بتتعلق وبتثق بسرعة في اي حد خصوصا فرحات اللي كان معاه كل اسرارها وهي كذلك .

ايمان مسكت ايده ودخلته اوضتها وقعدته ع كرسي وهي عالسرير وبدأ يحكيلها كل حاجة لحد اما وقف عند اسراء .

فرحات واقف قصاد زياد والاتنين موجهين مسدساتهم قصاد بعض .

لااااا....لااا...مينفعش يفوت المشهد الاكشن ده من غيري ....حازم دخل الغابة.....وكلهم بصوله عدا فرحات ...اللي بيحب يستغل اللحظات اللي بيتصدم فيها الواحد....فرحات مسك مسدس زياد ووجهه لحازم وهو جاي و اطلق رصاصة واللي جت في كتف حازم وضرب زياد بضهر مسدسه و خد مسدسه.

حياة مفزوعة من اللي حصل : زيااااااد ...حاااااازم ...حرام عليك يا اخي ليييه كده ؟!!؟.

فرحات بيشدها لعربيته ......

نسرين سمعت الصوت وجريت .....ملاقتش اي حد غير حازم وزياد فضلت مذهولة شوية وبعدها فقدت الوعي لانها شافت دم حازم من كتفه ....ودم النقيب زياد من راسه .

حياة بزهق : طب ممكن اعرف ايه اخرة اللي بتعمله ده ....انت بتضيع نفسك ....وبعدين انت ليه متمسك بيا اوي كده ...؟!!

فرحات بصلها ومردش وكمل .

حياة : انا مش عارفة العذاب اللي انا فيه ده هيخلص امتا. ...بصوت عالي : ياريتني متزفت رقصت معااااك .

فرحات وحياة دخلوا فندق.

حياة نزلت ايده من ع دراعها: انت جايبني هنا بصفاتنا ايه ؟!!!!! .......ولا عايز تهرب ؟! .

فرحات مسك دراعها جامد و خلاها تقعد تستناه لما يخلص الورق وكل حاجة ...كان اليوم ب١٥٠٠ جنيه .

فرحات وحياة طلعوا شقتهم في الفندق.

فرحات دخل اوضته وقفل ع نفسه الباب وخد مفتاح الشقة : وبعدين يافرحااات ... ليه كده ...ليه كل ده ....واللي انت معذبها برة ديه هتعمل معاها ايه ؟!!!!

انا تعبت ....تعبت من التفكير ....كم رهيب من الحاجات اللي بفكر فيها. ...ربنا يستر .

حياة قاعدة و دموعها نازلة من عينيها : عاجبك كده ياحياة ؟!!! ....ثقتك وجرائتك ضيعتك ...شوفي مين هيلحقك من الشيطان اللي جوه ده ؟!!!

بعدها بشوية افتكرت كلام نسرين .

عصمت : نسرين ...فين حيااااة ؟؟! ...فوقي يانسرين ...فين حياااة ؟؟؟! ....طارق هات ازازة المياة من العربية ...

حازم بصوت منبوح : عصمت الحقني ...طارق !!!!

عصمت : اتصل بالاسعاف بسرعة .

نسرين فاقت بعد شوية .

عصمت بلهفة : بنتي ...حياة فين ؟!!!

نسرين : حياة؟!!!! ....فكرت شوية

حياة فرحات خدها ومشي .

الاسعاف جت ونقلت حازم وطارق للمستشفي.

نسرين خدت عصمت وطارق للبيت اللي كانوا فيه واللي كان فيه تلفونها وتلفون حياة.

فرحات طلب أكل ليه هو وحياة وخرج من اوضته عشان يفتح الباب .

حياة : انت يابني ....ممكن اتكلم معاك شوية؟!

فرحات بصلها ومردش .

حياة : بعد اذنك انا عايزة اتكلم معاك ...في حاجات انت فاهمها غلط!!!!

فرحات اتنهد و كل اما يبص لعينيها يحرك بؤبؤ عينه في كل حته ومضطرب جداااا : بصي .... انا عارف اللي انت عايزة تعمليه ؟!.

حياة : ايه اللي عايزة اعمله ؟!!

فرحات : ملكيش انك تعمليه اصلا .

حياة باستغراب : هو ايه اللي مليش اعمله ...مش فاهمة حاجة ؟؟؟!

فرحات : مش عاوزك تفهمي .....مش عاوز حد.... يفهمني ولا في حد ...هي.....يفهمني ...بصي ...(بيحرك وشه وعينه في كل حتة) كلكم بتلعبوا بيا وبأحلامي.....حياة بتبص لعينه جامد وشايفة الاضطراب اللي هو فيه ...

فرحات : متحاوليش تعملي حاجة ...تزعلني لاني مش هرحمك ولا ...عيلتك كلها ولا ......ان..

اتنهد : انا كده يابنتي ....ماشي ...انا كده ...استحمليني.

حياة مستغربة جدااااااا شكله وطريقته اللي زعلتها وحست انه محتاج حظ يتكلم معاه ويحتويه ....وافتكرت كلام نسرين تاني .

الاكل وصل وكان مع الاكل ازازتين خمرة وازازتين بيرا .

فرحات خد أكله وسابلها اكلها وخد ال٤ ازازات .

حياة وقفته : انت جايب دول ليه ؟!!

فرحات تجاهلها وراح اوضته ...

حياة جريت وراه وبصوت عالي : استني بقووولك ...انا بكلمك ..بلاش المعاملة ديه .!!

فرحات ساب باب اوضته مفتوح وحطت حاجته ع سريره .

حياة راحت ناحية الازايز وخدتهم: مينفعش تشرب ده ده هيدمرك وانا مش هسمحلك بكده .

فرحات بيقرب منها وهي ماسكه الازايز : ليه ...بصفاتنا ايه خايفة عليا 🙄.؟!!

حياة : بصفتي دكتورة وبحافظ ع ارواح الناس وبعد اذنك عديني .

حياة رايحة تخرج ...فرحات قفل الباب .

فرحات خد منها الاربع ازايز ورماهم ع السرير وشدها من وسطها ناحيته وهي متمساكة : انت عايز مني ايه ؟!؟ وزقته .

فرحات قلع البدلة و فتح زراير القميص وهي عمالة تصوت : ارجوووك .....انت عايز مني ايه ...اااااارحمني .....بص اشرب الازايز مش عاوزها ...غور في داهية .

حياة عمالة تجري منه في الاوضة وهو ماشي براحة ....لحد اما وقفت قصاده : تمام ...انا قدامك اهو وريني هتعمل ايه ؟! ....انت جبان وضعيف

فرحات حط ايده ع شعرها وزقها ع السرير وهي بتصرخ وقرب منها بجسمه وفك زراير قميصها !!!!!! 


يُتبع ..


reaction:

تعليقات