القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج طفلة الفصل العاشر 10 بقلم زهرة الهضاب

 رواية زواج طفلة الفصل العاشر 10 بقلم زهرة الهضاب

رواية زواج طفلة الجزء العاشر

رواية زواج طفلة الفصل العاشر 10 بقلم زهرة الهضاب


رواية زواج طفلة البارت العاشر

 زواج طفلة ♥️♥️♥️
♥️♥️♥️ الفصل 10 ♥️♥️
يوجد سوء ترقيم، ولا سوء تدبير في هذا العالم الجائر. يوجد ما يسميه رنيه شار في إحدى قصائده " فوضى الدقة". إنه المشاغب. الجبار، كما في تراجيديا إغريقية.
أيّ مأساة أن تخلف شيئاً على. حواس البشر ذكرى تعيش معنا لآخر العمر هذه الجروح التي. كانت خدوش وتحولت إلي. ندوب دامية
ملذي فعلته يامازن لقد كسرت قلب هذا. الفراشة الرقيقة. التي كانت تحلق في بساتين. العشاق على زهور المحبين. ريماح. تنضر لتلك. الدماء. غير مدركة من آين. جاءت هل هى منها. آم يد مازن التي كانت تنزف. الباب يدق. بقوة
مازن في الحمام. لا يعرف ماذا فعل. دخل اللحوض وآغرق جسده
في لماء وحاول غسل ذنبه بلماء لكن مياه المحيط. لن. تقدر. على تنضيفك. يامازن. آنتا وعدت. ريماح آنك. لن تقترب. منها. حتا تاطيب نفسها لكنك خنت الوعد وآنقظت العهد ريماح. تبكي. وتنضر
إلي تلك الدماء بخوف. وهلع. الباب.
يزداد. من عليه. ويلح. في دقه بنعف. مازن ياخروج. يرتادي. لباسه الخاص. برنص لستحمام. وهوى يتحاشة النظر. آليها. حتا. لا يفقد
رجولته. ويضعف. آو هكذا يعتقد
بل. العطف. لايولد غير. المحبة. والآلفة. بين الزوجين. لكن قي مشتمع. يعتقد. آن الحنان. قلت رجولة. وضعف. والعنف والقسوة.
هما. البعولة. فتح. الباب. ليتفاجئ
بي آحمد. آحمد. إين ريماح. ماذ فعلت. بها. مازن. يقف لا يرد. آحمد يدفعه ويدخل. وهوى يصرخ
ريماح. ريماح. وعندما. آقترب من غرفة. النو. مازن. لو دقدمت خطوة واحدة. لتكون نهايتك على
إيدي. آحمد. يقترب. منه ويمسكه
من صدره. إين. هى. مازن. يصمت
سهير. تدخل. وتبعد إبنها. عنه. سهير. آنا آسفة. على تصرفه آعتذر
لكنها سمعت صوت. بكاء. ريماح
قتربت من الغرفة. ليزداد. الصوت
تحولت بنظرها. إلى مازن. مسائلة
لكنه. آخفض رآسه. فهمت صمته
فتحت باب الغرفة. بدون. آن يعترض طريقها. وتفاجئت من منظر ريماح. آحمد. حاول تدخول لكنها. دفعته وآغلقت خلفها الباب
قتربت. بهدوء. ريماح. على السرير. ترتجف وهى حالت صدمة
وتنزف. فقد. تحول. الآمر. إلى نزيف. وهذا يحدث مع الكثيرات من العرئس. ليس بسبب السن. كبيرة. آو صغيرة. لكن. عندما. تتعرض. الفتات البكر. آو العذراء
إلى ممارسة. الحق الشرعي بعنف وبدون مرعات. آنها. عذراء وهذه
آول مره. لها. فقد يؤدي هذا. لنزيف. سهير. تقترب. منها. ريماح
ريماح. هل. آنتي بخير. لكنها لم ترد. وعندما. حاولت. لمسها وقعت. وفدت الوعي سهير. تنادي. على آحمد. آحمد بسرعة. آحمد ما. آن سمع صوت. آمه. آقتحم. الغرفة. بسرعة. ومازن خلفه. آحمد يقترب. ويلمس ريماح. وهوى لقد دخلت في حالة صدمة. بسرعة. آمي. آحضري لي حقيباتي. سهير حاضر. مازن في حالة ذهول. هل آنا فلعت هذا. بيك. حبيبتي الصغيرة. آحمد. يحاول. جعل ريماح. تستعيد. وعيها. بوضع قطرات من العطر. الذي وجده على طاولة. قرب السرير. طبعا تتسائلون هل. ريماح مزالت مكشوفة. وعارية كما كانت والجواب لا. سهير. آلبستها. فستان
كان موجود على طرف السرير. قميص نوم آو كما يسمة. عندنا جوميز دونوي. لكن حتا ولو تكشف منها. شيء فلآمر الآن مختلف آحمد طبيب. وهوى الآن يقوم بعلمه. كا. طبيب وليس كا معجب
آو فل نقل كا عاشق لريماح. سهير عادت. تحمل حقيبة آحمد. آحمد يفحص. ريماح. نتها. مازن. كيف هى. آحمد. تجاهله. ولتفت. إلى آمه
نبضها. ضعيف ونزفت. بشدة. يجب. نقلها. إلى المستشفى فورا
آتصلي. بيهم ليرسلو سيرة الإسعاف. سهير. حاضر لكن مازن. سبقها وتصل. بيهم. ثما. فتح خزانته. وآخرح بدلته. ودخل لحمام. ورتداها بسرعة. آما. آحمد فقد. كان. يراقب. ريماح. وهوى يقول متوحش. بدون قلب. ولا رحمة كيف يفعل هذا بيها. آنظري
إلى آثر الضرب والصفعات على وجهها.
سهير. نعم. لاحظت. هذا. لكن آنتا لا. تتدخل. آحمد بل سوفا. آفعل
هذه جريمة يعاقب عليها القانون وهوى محامي ويعلم هذا. لكنه رغم. ذالك فعله. مازن يخرج من الحمام. آحمد. رمقه بنظارت كلها
تحدي لكن مازن. فضل الصمت فلوقت الآان ليس. للعتاب ولا للوم بل هوى. وقت الصمت تراكمت فيها الخطايا، تتوقع منه خرق قاعدة الكتمان. أحقاً تريد لذلك الصامت أن يكسر قانون الصمت.. وينطق؟
صمت الأسرّة إحدى نعم الله علينا، وخصوص في مثل. هكذا مواقف تحتاج. الرجاحت العقل وصلت سيارة الإسعاف ودخل المسعفون
حملو ريماح. وتوجه بيها. إلى الخارج وآحمد معهم. وصلو السيارة. وآدخلو. ريماح. فيها. وركب معها آحمد. بصفته الطبيب. مازن. آراد الركوب لكنهم منعوه. كان. بي آمكانه الركوب عنوة. فهوى مازن ذا الجاه والسلطان لكنه
فضل عدم الجدال وتوجه نحو سيارته. ومعه. السيدة سهير. ركبو وتطلقو. متوجعين نحو مستشفى مديتة بجاية العام. في مكان. آخر كان هشام. جالس على رمال الشاطئ يحمل. في يد قنينة. خمر
وفي اليد الثانية. صورة ريماح. كان
يشرب حتا. الثمالة. لعله. يتوقف عن. التفكير بيها. لكنه كل. ما شرب. وثمل. غاص. آكثر في ذكرياته. معها. (في الماضي) ريماح. نعم. ماذ توريد. مني. عامر
آحضري لنا عصير فراش حتا نستعيد نشاطنا بعد كل هذا العب بل كورة. تعرقنا كثيرا. ريماح نعم
وهل آنا خادمة عندكم. آنتم. تلعبون. وتتمتعون. وآنا محبوسة فلبيت. وتود آن آخدمك. آحضر العصير بنفسك. عامر لقد طول لسانك. مع طول جسمك. لكن سوف آقصه. لكي. ريماح. آنا لستو طاويلة عامر لا بل آنتي عملاقة فقط. هههههههه. ريماح. يااااع رائحتكم عرق في عرق. عامر نعم
معكي. حق سوف آستحم. وآنتي.
آحضري العاصير عندما آخرج آجده وإلا تعرفين ماذا ساآفعل بيك. ريماح تخرج لسانها. له آم هشام
هههههه طفلة. ريماح اووووف لستو طفلة. ثما آنتا آليس عندكم بيت. إذهب إليه. بدل بقائك طول اليوم. في بيتنا هشام. بيتكم فيه
الفراشة والعصفورة. ولزهرة. ريماح. فراشة. إين هشام. آنظري لسقف. ريماح نظرت وهوى قترب منها. وخطف قبلة. سريعة على خدها ريماح. ماذا فعلت ياعامر عامر. هشام هوووش فضحتيني ريماح لماذ هشام آنا آحبك وإذ علم
عامر سوف يغضب منكي ريماح وليس منك. هشام. نعم. فاآنا صديقه. ريماح وآنا آخته ثما لماذا
آنتا تحبني لا تكرهني وهذا آمر طبيعي. آم آنك تحبني مثل حب
روميو وجوليات نبوليون وجوزيفين هشام. آلم تجدي غيرهم. يعني الذين كان حبهم عذاب وفراق. لتشبهي حبنا بيه ريماح. هههههههه. هشام هههههههه
نعم. هوى ذاك الحب. ريماح ولكن لورقبلتني مره ثانية. راح آقو بضربك. هل تفهم. هشام. نعم موافق. آصلا آنتي لي. ولن يقبلكي
غيري لكن فقط. آردت تذوق. طعمك وامممممم شهية. عامر شهية من تلك. فراولة. آو مشمش ريماح لا بل آنا. عامر ماذا هشام . االعصير الذي حرته ووخزها في جنبها. آليس كذالك ريماح نعم. نعم
الغصير. هههههههه هشام هههههههه
عامر مجانين. مثل بعضكم والله
تستحقون العيش معن.( عودة. )
هشام. آنتي لي. “مأساة الحب الكبير ليست في موته صغيراً بل في كونه بعد رحيله يتركنا صغار
وهشام بعد خصارة حبه. تحول إلى. قيس مجنون ليلة لكن بي إسم آخر هشام مجنون ريماح. هذا
عذاب كثير . وآلم. كبير عليه ليتحمله. لقد كبر وهوى يعشق ريماح. طربة على آنها له ملكه صارت روحه وجزاء منه فكيف يعيش بلا روح.
في المستشفى وصلت سيارة الإسعاف وحملو ريماح على الحمالة وآدخلوها. بسرعة وآحمد معهم. ووصل مازن بسيارتة التي تحولت من سيارة لطيارة من شدة السرعة التي كانت تسير بيها. آدخلوها الستعجلاات ودخل معهم
آحمد بينما ضل مازن. خارج مع سهير....سهير. لا تقلق. هذا يحدث مع الكثيرات. من البنات. في آول الزواج. سوف تكون بخير. الجرح الجسدي. يشفا لكن ماذ عن الجرح النقسي هذا. ما عليك القلق منه.
مازن يهز رآسه. بقلق. وخجل آحمد يخرج مازن يركض نحوه كيف حالها آحمد مثل العادة تجاهله. وتوجه. عند آمه. الحمد الله. توقف التزيف. وآعطيناه مهدء لن تستقيض حتا الصباح. آنتي عودي. للفتدق وآنا إبقا معها. مازن لا آنتم. روحو وآنا آبقا معها. هذه زوجتي. وآنا مسؤل عنها. آحمد حق زوجتك. لهذا ضربتها وغتصبتها آنتا وحش ولستا بشر مازن. لا تتدخل بيني وبينها. هل تفهم. آنا ساكت لك. إحترم لآمك فقط. وإلا كنت شفت مني شيء لن يعجبك آحمد. نعم. آعرف آنتا لا تعرف غير لغت. العنف والضرب هذا. آنت متخلف. مازن يقترب منه

آنا لا آسمح لك. آن تهيني. هل فهمت. آحمد تعرف. عندما تستيقض وتبلغ عنك سوف يختفي
غرورك وعجرفتك هذه. مازن سنرا
سهير عيب عليكم نحن. في مستشفى آحترمو المكان الذي آنتم فيه. قتربت من مازن الحمد الله
على سلامتها. مازن شكرا لك سيداتي. سهير العفو. هى يا آحمد علينا المغادرة آحمد لا غادري آنتي
آنا باقي معها. فقد يهددها. هذا الو
وسكت سهير كيف آعود وحدي وآين آجد سيارة في هذا الوقت مازن خذو سيارتي. آنا اصلا لن آحتاج لها اليلة. سهير شكرا آحمد
لسنا محتاجين لسيارتك الفخمة
فلا تتفاخر علينا آمي تعالي سوف آجد لك سيارة. آجرة توعيدك وآنا باقي اليلة هنا فلقد وجدت بعض الآصدقاء وساآبقة معهم. سهير شعرت آنها غير قادرة على إقناعه
فهى تعرف عناد إبنها. لهذا فضلت الصمت فلا المكان ولا الزمان. مناسبان لهذه النقشات العقيمة غادرت وهى آصبحت شبه متائكدة
آن آحمد وقع في حب ريماح وهذه
مصيبة كبيرة هى تعلم آنه حب مستحيل ومحرم وهى تعلم إيضا
عناد إبنها وشدد تمسكه.برئيه فكيف تكون خاتمت هذا الحب
الثلااثي ثلاث. عشاق و المعشوقة
واحدة. صراع. بين القلب العقل
وذكريات. جلس قرب ريماح مسك
يدها وهوى يقول في تفسه
أدري ارتباك جسدين يلتقيان لأول مرة، ولم يبتكرا لغتهما المشتركة بعد. لكن كان واضحاً أننا ما كنا نملك الأبجدية نفسها للتحاور.
كنت أكره امرأة تصرخ لحظة الحب. ففي كل صراخ مراوغة لا تخلو من اللمتعة والشهوة فهل آنا كما قال آحمد وحش كاسر يتمتع بي. آلم غيره.
ريماح. إيتها الصغيرة الشهية. لقد
سرت آسيرك مسجون في سجن عينيكي السحارة.
حبيبتي الجميلة آنتي لي وحدي
ولن آتركك لغيري
ضل ممسك بيدها حتا نام آفاقت ريماح متعبة فتحت عيونها وجدته
حالس قربها وممسك بيدها خافت منه وسحبت يدها منه. بعنف حتا آستيقض. مازن آنتي بخير ريماح. تكاد دموعها تنزل تشعر بذعر آحمد
دخل رائته. شعرت بلآمان. آحمد قترب وبتسم لها صباح الورد ياورد
ريماح صباح الخير آحمد آنتي بي آفضل حال ريماح ترمق مازن بنظرة حادة نعم الحمد الله كنت آعتقد آني ساآموت عندها دخلت لجنة من المستشفى حتا يسائلو ريماح. إذا كانت قد تعرضت للعنف
ولو قالت نعم. يتحول الآمر النيابة
الطبيبة قتربت منها وسائلتها بلطف
هل. قام آحد بضربك. آوالتعدي عليك. ريماح توجه نظرها نحو مازن الصامت بلا كلام. ولا ملامح
ثما توجهم نحو آحمد الذي آشار لها بقول نعم
ريماح. آنا
يتبع. 20 ملصق ولو لمتلفاعلين

يُتبع ..

لا تنسى كتابة تعليق ليصلك اشعار بالحلقات الجديدة من الرواية.


reaction:

تعليقات